رواية أنا بنت متخفيه بثوب -11

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -11

بغرفتهـ البيضاء والسوداء ..

(( بلاك اند وايت )) ^^

قعد على صوت المنبهـ المزعج .. ضربهـ بنعس ورجع ينام .. رن منبهـ الجوال .. فتح عيونهـ بعصبية ورماا الجوال على الجدار .. مسح وجهه بكفه وطالع بالساعهـ ( 9:15 ) .. رما راسهـ ع المخدهـ وهو مغمض عين وحدهـ ..
دخل عليهـ خآلد بحمآس :ـ سلوووووم قوم يلا قوم باقي ع زين ساعة الا ربع ويجي .. ومشوارنا للمطار يلا قوووووووووووووووم
سلمان وهو يتغطى ويرد ببطء شديييييييد ينرفز :ـ أطلـــــــــــــــــع وسكــــــــــــــــر البــــــــــــــآب ورآك ..
خالد سحب الغطاا :ـ قوم ووجع .. مو أنت الي كنت متحمس البارحهـ وتصارخ بفرحهـ ! ..
سلمان وهو يتثاوب ويفرك عينهـ :ـ حرام مانمت الا الساعهـ 6:00 .. روح عنييي خالود ..
خالد وهو يجرهـ :ـ الحين انآ اسمي خالود ؟ .. استغفر الله ..
سلمان يمشي معاهـ بنعس وعينهـ مغمضهـ
وخالد طالع فيه بخبث ودخله الحمام ( وانتوا بكرامهـ ) وفتح الدش ورشهـ بالمويهـ الباردهـ ..
سلمان بصراخ :ـ يااا حمـآآآآآآر .. بررررد برررررررد
خالد تفجر ضحك على شكله بالبجامهـ ويرتجف ويصارخ .. طلع من الغرفهـ وهو يضحك
علياء بابتسامهـ :ـ دوم الضحكـــهـ ..
خالد باس راس امهـ :ـ تدوم ايامك يا الغالية .. ليه مارحتي المدرسهـ ؟
علياء وهي تلبس العبااء :ـ لانو اليوم زين بيجي صح ؟ .. عشان كذا بنسوي غدااء ببيت جدك وبنرتبه عشان نستقبله
خالد :ـ آهآ .. يلا انا والشباب بنروح نجيبه
علياء :ـ خلاص اجل وانا بخبر الحريم يسرعون .. تيتاااا تيييييتاا يا تيتا وينك ؟
تيتاا جت تركض :ـ نعم مدام ؟
علياء :ـ بسرعهـ وين الحلآ .؟
تيتاا بخوف :ـ مدام انا مافي سوي
علياء بعصبيهـ :ـ ليه ان شاء الله ؟ ايش وراك ؟
تيتا :ـ مدام .. هاذا شكولاتهـ في حط بحلا .. سارهـ قبل مايروح في خلللص كلوو .. وانا في ينسى يقول لانتي يجيب جديد
علياء بحزن :ـ لو سارونهـ هنا كان ما مر يوم ما جابت جديد .. فديتها تحب ذا الحلا .. ( ونزلت دموعها ) ياريتك معاي يا بنتي .. اشتقت لك .. انتي تنامين وانتي مرتاحهـ ؟ انتي تاكلي كويس ؟ وانتي تتغطي عن البرد ؟ انتي تنامي بالبيت ولا بالشارع ؟ انتي عندنا بالشرقيهـ ؟ ( وارتفع صوت بكائها )
تيتا مسحت على ضهر عليااء تواسيها .. حتى هي اشتااقت لسارهـ لانها كانت مثل الاخت لهم
خالد ضم امهـ :ـ خلاص يا يمهـ .. انآ متأكد ان سارهـ بخير
سلمان وهو نازل :ـ وانا متأكد انها بترجع قريب .. صبحك الله بالخير يايمهـ ( وباس جبهتها ) اسف يمهـ مانقدر نتأخر زين بيجي بعد نص ساعهـ .. يلا خالد
خالد :ـ يلا .. مع السلامهـ يمهـ
علياء تمسح دموعها :ـ الله يسلمك يا الغالي .. انتبهوا لنفسكم يا اولادي
الاثنين :ـ حااااضر
بالرياض [ برج الفيصليهـ ]

بستار بكس .. قاعدين بوحدهـ من الطآولآت ..
بدر :ـ الرققققققققققققققققم يا حلللو .. دق علي هاا ( وابتسم بجاذبيهـ ) ( التفت للوليد ) ولوووودي شفيك طفشان ومتضايق ؟
الوليد وهي يحرك فنجان القهوهـ التركيهـ بحزن :ـ شقولك يا بدر ؟ أشتقت لأمي .. ولأختي حسنآء .. لأخوي حسان .. وللتوأم رنا وراني .. ( أبتسم بحزن ) اشتقت لشقاوتهم .. لصارخ امي علي من الصبح .. لأوآمر حسنااء الي مآ تخلص . ولاخوي وصديقي وتوأمي وكل شي بدنيتي حساان ..
بدر :ـ الله يرحمهم .. أصبر يا الوليد .. الصبر زين ..
الوليد بصوت مبحوح :ـ لو صبرت بيرجعون ؟
بدر نزل راسهـ :ـ طيب وسارهـ ؟
الوليد :ـ مدري .. انآ أحب سارهـ ولآ أحبها ..
بدر :ـ انت طول عمرك متنااقض يا الوليد .. حتى بحبك في سالب وموجب وتناافر وتجادب !
الوليد :ـ كيف يعني متنااقض ؟
بدر :ـ يعني انت مليونير وتسوق سيارهـ بنفسك ! .. شوي تحب ابوك وتشتاق له وشوي تتمنى له الموت ! .. سارهـ شوي تحبهاا وتعشقها وتخاف عليها من نسمة الهواااء وشوي تكرهها وتعذبها وتحسبها مثلك بتتحمل .. يا الوليد سارهـ عاشت بين أهلها ماتعودت حياتها تكون كذا .. تعودت ع الدلع والرقهـ .. ماتعودت ع المشاكل والتعذيب والكفوف والضرب والقسوهـ والجوع والعطش والخووف !! ..
الوليد بقهر :ـ خلها المغرورة تعيش الي عشته ..
بدر :ـ شسوت لك ؟ هي الي صدمت سيارة اهلك ؟ هي الي حرقت بيتكم وانت صغير ؟ هي الي باعدتك عن طموحك ؟ هي الي باعدت عنك حبيبتك ؟ هي وهي وهي وهي .. والاجابهـ لآ .. بس انت مصر تعذبها .. تستخدم أسآليبك القاسية بجسمها .. تحب تشوف دموعها وتسمع رجائها وتوسلها .. تحب تشوفها ترتجف لما توقف قدامك .. تحب وتحب وتحب وعلى بالك بتحتمل .. باعدتها عن أهلهآ وخطفتها من الطريق وهي بحالها .. خليتها ترقص قدام اكثر من عشرين شاب ! .. عذبتها داخليا وخارجياا .. والأقذر تاركها وهي مريضة وجااي الريااض تتمشى وتروح عن نفسك
الوليد وهو قايم :ـ انآ عآجبني كذاا .. ولآ تتدخل بأمور ماتخصك .. وترااني متزوجها وساترنها .. اما انت كل شي عندك بالحرام ( وابتسم بسخريهـ ) مايندري كم ولد عندك الحين
بدر عصب وصرخ :ـ نعم نعم .. اسم الله عليك يا العفيف يا الشريف .. اموآل شركتك كلها بالحرام .. شقق الدعآرهـ بجدهـ .. وكل ذاا مؤدب الله يحفضك
الوليد بصراخ :ـ يا حبيبي الشقق سكرتها من زمن جدتك .. وأموآل شركتي كلها بالحلال والبورصهـ .. بس كل ذا بسبب حرتك اني مليونير وانت لا .. ولاني ولد اغنياء وهوامير وانت ولد ( وبابتسامهـ سخرية ) فراااش ..
بدر عطاهـ كف :ـ تعديت حدودك يا قليل الادب .. الفراش الي تتكلم عنهـ اشرف منك .. وساترنا وحافضنا .. وفلوسنا كلها تجي من تعبه .. وانت أبوك كل يوم مع وحدهـ وفلوسكم من القمار والخمر و .... ( حصل ككككف قوي من الوليد )
الوليد بصراخ :ـ انت الي تعديت حدودك يا قليل الادب .. انآ اعرف كيف اربيك يا عديم التربية .. دواك عندي ( ورما 100 ريال ع الطاولهـ وطلع )
بدر طالع بالوليد وهو يطلع وكشر بقهر .. حول نضراتهـ للناس المستغربين والخايفين عطاهم نضرة ارعبتهم (ورما 200 ريال وطلع )

بالسماء *_*

المضيفة تمر على الكرااسي عشان تخبر المسافرين يربطوا الاحزمهـ ..
سكر زين الحزام بهدوء وطالع ساعتهـ 10:30 .. تأخر نص ساعهـ عن موعد الوصول .. طالع بالنافدهـ وشاف مطآر الملك فهد .. والانوار الوردية الصغيرهـ بالارض .. أبتسم بشوق لبلدهـ ومسقط رأسهـ ..
ثواني والطآئرهـ استقرت بأرض السعوديهـ ..
طلع لابهـ من الدرج الي فوق الكراااسي .. وجر شنطة اليد الصغيرهـ ونزل من الطائرهـ .. اول مآ نزل طاار شعرهـ من نسماات الصبااح الدافية .. ابتسم وباعد شعرهـ عن عينه .. ولبس نضارتهـ البنيهـ .. دخل المطاار .. ووقف عن السير ينتضر توصل شنطتهـ .. ولحسن حضهـ وصلت ثالث وحدهـ .. سحبهاا بهدوء ومشى بين الناس .. طلع للساحهـ الخارجيهـ وجاهـ هوااء المكيف الباارد .. وكل عادهـ طار شعرهـ ..

بنفس المطار بس بجهة ثانيهـ ..

سعود وهو يطالع ساعتهـ:ـ تأخر .. مفروض يوصل من ساعهـ ..
خالد :ـ ياخي ما سمعت يقولون ان الرحلة تأخرت ..
سلمان :ـ جااااااااا ..
ابتسم لهم زين بهدوء وتقدم لهم وصافحهم ..
خالد :ـ الله يا العم صااير كشخهـ ..
زين :ـ تسلم يا خآلد ..
سعود :ـ يااربي انا بموت من رسمياتك ذي ..
زين :ـ ههه ليه ؟
خالد :ـ جد يا زين انت صاااير ممل .. تعبنا حالنا وجلسنا من الصبح وبعدها تصير ممل كذا ؟
زين يضربه على راسه بخفهـ :ـ ايا قليل الادب .. انا زين ؟ .. ماتعرف تقول عمي زين ؟
سلمان :ـ من كبرك عاد .. انت أكبر مني بـ ( سنتين ) ومن سعود بـ (7 سنين ) ومن خالد بـ( 8 سنين )
سعود :ـ بصراحهـ يا عم زين انت شاااايب كبير في السن يعني ..
زين بملل :ـ خلصوني وين سيارتكم ؟ ابي ارجع البيت وانآآآآم
خالد :ـ ههه تعآل هاذي السيارهـ ..

بالمستشفى ..

(( سامي .. هادف .. هشام ))
جالسين بوحدهـ من الغرف الفاضيهـ ..
هادف :ـ لآ بس المريض الي بغرفهـ " 19 " يقولوا مات اليوم
سامي :ـ انا بعد سمعت ..
هشام :ـ كذب .. هاذا المريض انا اعآلجهـ وهو بخير .. !
هادف :ـ غريبهـ واللهـ ..
هشام :ـ هادف .. ذا الي اسمهـ بندر يزعجك بشي ؟
هادف :ـ لا بس يحب يستفزني ..
سامي بقهر :ـ ياااربي يقهرني ذا المخلوووووق ..
هادف وهشام :ـ ههههههههـ ..
رن جوال هادف بنغمة نوكيا المملهـ
[ على فكرهـ هادف لما توضف شرى له جوال جديد ^_^ ]
هادف :ـ هلا بالغاليهـ ..
علياء :ـ هلآ يمهـ .. عمك زين بيجي الحين .. تقدر تستأذن وتجي ؟
هادف وهو يطالع ساعتهـ :ـ مدري الحين الساعهـ [ 11:2 ] أعتقد ماعندي مرضى الا الساعهـ [1:00] يعني بجي بس برجع بسرعهـ ..
علياء :ـ أي يا ولدي عادي .. بس المهم تكون موجود ..
هادف :ـ حاضر من عيوني .. أوآمر ثانيهـ ؟
علياء :ـ سلامتك .. مع السلامهـ ..
هادف :ـ الله يسلمك .. عن اذنكم شباب انا بطلع الحين لازم ارجع البيت
سامي :ـ طيب ..
هشام :ـ انتبه لنفسك ..
هادف :ـ فمان اللهـ
الاثنين :ـ فمان الكريم ..
لما طلع هادف ..
هشام :ـ شفت غرفهـ " 10 " بالقسم العام ؟
سامي :ـ أي شفيها ؟
هشام :ـ في بنت اسمها " سارهـ " تخبل تعال معاي نشوفها ..
سامي بحماس :ـ يلا ..
*
*
,.. عند هادف ..,
وصل عند الريسبشين ..
هادف :ـ د \ ليلى انا أبي اطلع دوري لي من يغطي مكااني
د\ ليلى :ـ ماافي أحد ..
هادف بتفكير :ـ امم طيب .. بندر ايوا د\ بنددددر ..
د\ ليلى :ـ د\ بندر اليوم مو مداوم
هادف :ـ عادي اتصلي عليه ..
د\ ليلى :ـ طيب
ابتسم هادف بانتصاار وركب سيارتهـ متوجهـ لفلة جدهـ ..

ببيت كآيد ..

نورهـ بصراخ يهز البيت :ـ بناات جرحتوووووا حلقي قوممووا ووجع ..
حنين بنعس :ـ ماما ليه تصارخين ؟
نورهـ بعصبيهـ جرت حنين للحمام :ـ قومي تروشي بنروح بيت جدك يا مال الوجع .. كفاية غايبة عن المدرسهـ
حنين وهي ترجع سريرها :ـ مآمآ مابي اروح بيت جدي كلهم عجاايز وروز سافرت أمريكا لبيت جدها .. اتريكيني وروحي ..
نورهـ طفت الانوار وطلعت بقهر لغرفة شوق .. شافت شوق قاعدهـ تتعطر وتعدل شعرها ابتسمت بحب :ـ فديتك يا شووق .. ياارب يرزقك بولد الحلال الي يسعدك ..
شوق بخجل :ـ آمين ..
نورهـ :ـ أي انتي الي تبردي القلب .. مو المجانين خواتك سديم وحنين ..
شوق :ـ هههه اصبري عليهم شوي وبيقومون ..
.................
كآنت شواقهـ لآبسهـ ثوب وردي مخطط بابيض قصير للركبهـ وسيوور وعند الصدر في زم بس مغطية كتوفها بجاكيت ابيض خفيف للصدر .. وشعرها رافعته ذيل الحصان ومسوية فيه حركة مثل الوردهـ .. وحاطهـ قلوس وردي خفيف وكحل ..
................
قامت سديم على صوت صراخ امهآ .. فركت عيونها بنعس ودخلت الحمام تتروش خلصت وطلعت فتحت دولابها تطالع فيه شنو تلبس ؟ .. طلعت لها تيشيرت طويل للفخد لونه رمادي وفيه بالوسط دب بانداا لابس فيونكة فيها جمجمة صغيرهـ وعلى جنب فيه قلوب حمراء وسوداء فيهم جماجم .. وجينز ازرق قصير لنص الساق وبالاطراف محدد باحمر .. وشعرها رفتعهـ ببنسات ونزلت لها خصل بشكل عشوائي .. ولبست على يدها منديل احمر صغير فيه زخارف بالابيض .. وعلى رقبتها عقد ضيق لونهـ احمر مخملي .. وحطت لها قلوس احمر وكحل ..
................................
بفلة عبد الرحمن
....................................
قعدت دلع من النوم ابتسمت بحماااس .. مدام سديم مفصولة اسبوع هي بعد بتغيب معاها .. قامت تروشت ولبست بلوزهـ خضراء فاتحهـ فيها نجوم بالاخضر الغامق وسيور طويلة للركبهـ .. ولبست تحته برمودا للنص الساق لونهـ اخضر زيتي .. وحطت بشعرها جل ورفعته على جنب بفيونكهـ خضراء ..
..............................
اما تولين فلبست مثل توأمهآ شوق .. ولانهم نفس الجسم والطول بس البشرة غير .. شوق بيضااء .. وتولين سمرونهـ شوي .. بس صايرين مثل التوأم ^^
................................
وسوزان لبست ثوب أسود للركبهـ واقف ع الصدر ومن ورا علامة أكس .. وكثفت الكحل ولبست عدسات رصاصية .. وجزمة طويلة لنص الساق .. وشعرها جعدتهـ وتركت الخصل الي عند خدها سايحهـ ..
(( غريب بس حلو !! ))
..................................
بفلة الجد ..
.....................................
الكل متجمع بالطاولات الي بجنب البركهـ ..
البنات بجهـة ..
والشباب وبجهـة ..
والرجال بجهـة ..
والحريم بجهـة ..
بس كلهم يطلوا ع الممر الرئيسي والبوابة الرئيسية ..
سديم :ـ يااااي حماااس أبي اشووووف عممممي بسرعهـ ..
شوق :ـ انا بعد متحمسهـ ..
تولين وهي تشرب البيبسي :ـ عادي الي يسمعكم يقول هاجر من سنين !! مو من 3 أشهر !!
دلع :ـ الي هوو .. في كل الاحوال غالي علينا وأشتقنآ لهـ ..
دخلوا الشباب ويتقدمهم العم الي يمشي بهدوء وثقهـ ..
شوق بصراخ :ـ عمممممممي
العم فتح يدهـ لدلوعتهـ شوق ..
شوق ضمت عمهآ بشووق .. جد أشتآقت لأقرب شخص لها بذي الـ 3 الاشهر
شوق :ـ عموو أشتقت لك ..
زين بأبتسآمهـ :ـ وأنآ بعد أشتقت لك يا الدبهـ ..
شوق ابتسمت بخجل
سديم باعدتهآ بدفاشهـ وصرخت بصوت خشن :ـ الله حيوووو .. مآبغينا تتنازل وتجي ( وضربت كفها بكفهـ )
زين :ـ لآ أنآ مآأقدر ع الرجولهـ .. ( وجر خدهآ ) أنتي متى بتصيري نآعمهـ ؟
سديم وهي رايحهـ :ـ اذاا تخليت عن هدوئك الي يقهر
زين أبتسم ..
تولين ودلع بصوت وآحد :ـ عموو أشتقنا لك
زين :ـ انآ بعد أشتقت لكم ..
سطام بصراخ :ـ الله الله الله .. مآأقدر انآ على الي يتخلى عن الثوب السعودي ويلبس الامآرآتي ..
زين بهدوء:ـ هههه .. لآبس تدري يعني لآزم ألبس مثلهم .. ( وغمز له ) وأنت عآرف كل شي يلبق علي
سطام ضمهـ :ـ أحلى ياعمي الوآثق ..
زين :ـ ههه يلا أنآ أستأذن بروح لمقلط الرجاجيل أسلم عليهم ورااجع لكم ..
خالد :ـ لآحبيبي انت صرت رجال أقعد معآهم ..
زين :ـ حراام عليك صحيح اني رجال بس بعدي بالـ 28 .. وبعدين كل الي هناك شيااب
سلمان :ـ انتبهـ لآيسمعك جدي ويسويك شاورماا ..
زين أبتسم بهدوء ورااح عنهم ..
دخل هادف وحامل بيدهـ البالطوا الابيض وعلى راسهـ كآب أسود ولابس قميص رصاصي فيه زخارف بالاورنج وبنطلون أسود .. جد طللع شكله ابوو الخوقاق .. << حتى انآ خقيت ^_* ..
سلم على الكل ودخل عند الرجال ..
هادف :ـ المجلسسسس منووووور ..
زين وهو يسلم عليه :ـ منور بأصحآبهـ .. كيفك يا الدكتور هادف ؟
هادف ضرب كفه بكف عمهـ :ـ بخير يآ حضرة التاجر زين ..
زين أبتسم لهـ وطلعوا للشباب ..
قعدوا كلهم مع بعض ..
سطام حس بدوار براسهـ .. تذكر انه الصباح ما أخذ شي يريحهـ .. حس الدنياا فيها ضباب وجسمه يألمهـ وبارد وحآر بنفس الوقت .. وعيونهـ تدمع ..
سطام بتعب :ـ عــ..ـن اذنكــــ.,,كم لحـــضـ........هـ
الشباب :ـ أذنك معك ..
زين بأستغرآب :ـ علآمهـ سطآم ؟
هادف :ـ بصرآحهـ صاير غريب .. !
سعود :ـ ياعمي أحنآ شاكين انهـ مدمن
خآلد :ـ الآ مو شاكين متأكدين 100 %
زين :ـ معقولهـ ؟
معن :ـ ياعمي انت شوف شكله وعيونهـ الشاحبهـ الي تحتها لون بنفسجي وشفايفهـ كل شي فيه يثبت انهـ مدمن .. ومو أي مدمن الآ مدمن من زمان ماشي بذا الطريق ..
زين قآم عنهم ولحق سطآم .. ركب غرفة سطام
[ كل وآحد من الشباب والبنات الهـ غرفهـ ببيت جدهـ ]
شاف سطآم يفتح الدروج بجنون وهو يبكي .. نزل تحت التسريحهـ وطلع كيس صغير أسود وطلع منهـ كبسولات صغيرهـ .. طآلع وحدهـ ودخلها بفمهـ بسرعهـ وشرب البيبسي الي على التسريحهـ ..
[ **.. سطآم ..** ]
سند راسهـ ع التسريحهـ وغمض عيونهـ .. كبسولهـ وحدهـ مآ تفيد !! .. تنهد بتعب وسمع صوت الباب يتسكر التفت حوله مفزوع وشاف عمهـ يطآلع فيه ومتسند ع الجدار .. أرتجف بخوف وتسند ع التسريحهـ وهو مثبت نضراتهـ بنضرات عمهـ الصارمهـ ..
زين بهدوء :ـ أنت مدمن صح ؟
سطآم مآزآل خآيف وأطرافهـ منشلهـ ..
زين :ـ ليه مشيت بذا الطريق يا سطآم ؟
سطآم :ـ .........................
زين :ـ ليه ساكت ؟
قرب منهـ وجلس في وجهه وثبت عيونهـ الباردهـ وبنفس الوقت الحآدهـ بعيون سطآم الخآيفهـ ومسك ذقنهـ :ـ جآوبني ليه مشيت بذا الطريق ؟
سطآم بلع ريقهـ :ـ لاني لاني .. ( نزلت دموعهـ ) مدري مدري ( حضن عمهـ هو يتكلم بهستيريهـ ) مااابي حبووووب ماابي أببببببر مااااابي بودرهـ مااابي ماااااابي .. أبي ابي رااااسي رااااسي يعوورني آآآآآآآآآآآآآآآآي ..
زين تباعد عنهـ بهدوء .. رفع يدهـ وعطآ سطآم كف .. وتوجهـ للباب :ـ أتمنى تنسى الي صار وتنزل هاذا اذا ماكنت تبي تنفضح بالعائلهـ ! .. بنتضارك ..
سطام أنصدم من ألي صاار .. طآلع بعمهـ الي أختفى .. قآم يجر خطوآتهـ للحمآم غسل وجهه أكثر من مرهـ وطلع بدل ثوبهـ لقميص أحمر وجينز أسود .. وشعرهـ تركهـ مموج ونزل بتعب .. شاف البنات ينقلون صحون الرز من المطبخ لمقلط الرجآجيل ومقلط الحريم .. والخدآمآت ينقلون صواني الفواكهـ .. وحنين تركض بعلب البيبسي والكولا ..
تنحنح بصوتهـ المبحوح ..
سديم بصراخ :ـ اووووهـ سطوووم يتنحنح والله وصرت رجال يا ولد العم ..
سطآم طنشهاا ودخل للرجال ..
سديم طالعته بأستغراب مو من عادتهـ يطنشها اذا قهرته .. هزت راسها بحيرهـ وراحت للحريم ..
دخل سطآم وطآلع بعمهـ الي يتكلم مع الرجال .. شافهـ مطنشهـ مع انهـ عآرف انهـ شافهـ .. جلس على جنب بصمت ..

عند سارونهـ ..

كآنت قاعدهـ تقرأ قرآن بصوتهـ النآعم .. شعرها منسدل على كتفهآ .. جد شكلها كآن بيبي ..
جا لها الوليد وتنحنح حتى لايخرعها ..
سارهـ :ـ هلآ الوليد ..
الوليد بأبتسامهـ حط الورد الاحمر تحتها :ـ كيفك الحين ؟
سارهـ بهدوء :ـ الحمد لله أحسن بكثير ..
الوليد بهدوء :ـ سارهـ .. انآ بسمح لك بشي بس مآرآح نطول أوكي يعني خمس دقايق بس طيب ؟
سارهـ بأستغرآب :ـ شنو ؟
الوليد :ـ انآ عرفت ان اخوك هآدف يشتغل بذا المستشفى
سارهـ بصراخ :ـ قووووول والله ؟
الوليد :ـ واللهـ ..
سارهـ باست يدهـ والدموع بعينها :ـ يرحم امك الوليد ابي اشوفه بس نضرة من بعيييد مو لازم أكلمهـ ..
الوليد رفع شعرها عن وجهها :ـ أوكي بخليك تبقي معاهـ خمس دقايق طيب ؟
سارهـ :ـ اووككي طططيب حااضر .. متى أشوفهـ ؟
الوليد طلع جواله وأتصل لهادف :ـ أنتي الحين كلميهـ ..
سارهـ هزت راسها بفرحهـ ..

.................................
عند بدر ..
....................................
قاعد بغرفته الي بالريااض ..
طلع أهم أسرار شركة الوليد .. بذي الاوراق يقدر يحطم الوليد قطعهـ قطعهـ ضحك ضحكهـ شيطانيهـ وهو يتوعد بالوليد
...............................
في مقلط الرجال ..
..............................
صمت .. الكل ياكل بهدووء ..
قطع عليهم صمتهم نغمة هاادف المملهـ ..
رفعهـ هادف وأبتسم :ـ هلآ جرآآح ..
جرآح :ـ أهلين شحالك هادف ؟
هادف :ـ بخير وانت كيفك حبيبي ؟
جراح :ـ تمآم .. هاا كيف الشغل ؟
هادف :ـ تمآآم حلوو وحمااسي بنفس الوقت هههه ..
جراح :ـ ههه .. يلا ان شاء الله باجر الخميس ناازل عندكم .. أتوقع بتستقبلني بالريااض صح ؟
هادف :ـ جدددددددددددددددد .. فرحتنننني يا جرااح .. أكيد من الفججر رايح الريااض .. بس ليه بتنزل بالرياض مو بالشرقيهـ ؟
جراح :ـ مافي الا بالرياض .. وأنت مابتقصر بتيي لي ههههه
هادف :ـ هههه حبيبي ولله أكيييد جاي لك ..
جراح :ـ على فكرهـ هاادف خطبت بنت عمي الي أحبها ..
هادف :ـ مبرووك وربي فرحتني ..
جراح :ـ يالله حبيبي أمآيهـ تبااني أروح معاها السوق .. فمان اللهـ ..
هادف :ـ فمان الكريم ..
سكر جواله وهو يبتسم ..
سعود :ـ هاذا صديقك الاماراتي ؟
هادف :ـ أيوا .. بكري بجي وبعرفكم عليه ..
الشباب ابتسموا ..
رن جوال هادف مرهـ ثانيهـ ..
الجد :ـ اقول هادف شنو ذي النغمهـ .. غيرها تارها فقعت رااسي ..
هادف :ـ ههههههههههههههههه .. طيب .. ألوووو ؟
سارهـ :ـ أحم .. هادف ؟
هادف بأستغرااب :ـ أيواا نعم .. مين معااي .؟
سارهـ وهي تبكي :ـ مآعرفتني ؟
هادف بصارخ : سااارهـ
الكل ألتفت لهـ ..
الوليد سحب الجوال :ـ أسمع هادف انا زوج سارهـ تعال المستشفى بسرعهـ اذا تبي تشوفها .. ولآتآخذ معك أحد فآهم ؟
هادف هز راسه وسكرالجوال وقام يرككض ..
ابو سلمان ( فهد ) :ـ هاادف هاذي سارهـ ؟
هادف بكذب :ـ لآلآلآ مو هي انآ أشتقت لها وعلى بالي هي .. هاذي دكتورهـ بالمستشفى
سكت ابو سلمان بحزن .. وطلع هاادف يركض ..
ركب سيارتهـ وتوجهـ للطريق الرئيسي حق يروح المستشفى
[ وهل سيلتقي الأحبهـ ؟ ]

عند البنات ..

الرباعي المجنون *_*
.......................................
قاعدين بنهاية المقلط ..
سديم :ـ شوفوا مالنا الا نخيلها مثل الصدفهـ ..
شوق :ـ أيوا نخليها تجي وهو يشوفها وبس ..
تولين :ـ طيب كيف نخليه يشوفها ؟
دلع :ـ أأأأم نراويها البيت ونخليها تدخل غرفتهـ .. ونخلي زين يدخل ويشوفها وهي أكيد بتنحرج وبتطلع ..
سديم بحماس :ـ يااااااااااي ونااسهـ .. أجل خل نقوم نتصل لها هي وأختهآ ..
البنات هزو راسهم بحماس وقاموا يتصلواا لهم ..
....................................
نزل من سيارتهـ متوجهـ لبوابة المستشفى ..
بهمس:ـ يلا أطلق عليهـ ..
:ـ طيب طيب ( وضغط على زناد المسدس وأنطلقت الرصاصة )
ألتفت هآدف حولهـ .. وشاف شي متجه له .. تجمد مكآنهـ .. دخلت الرصاصهـ وأستقرت بقلبهـ .. وطآح على ألأرض وهو يتلوى من الام ..
[ مثل العصفور الصغير .. هآدف ]

&
&
أنتهى البــــــ [ 10 ] ـــــــــآرت ..

س \ هادف مات ؟
س \ علاقة سارهـ والوليد بتتحسن ؟
س \ شنو ناوي عليه بدر ؟
س \ سديم بتحب عبود ؟
توقعاتكم وآرآئكم ..
دمتم بود ..!

البـــــــــــــــــــ [ 11 ] ـــــــــــــــــــآرت


ألتفت هآدف حولهـ .. وشاف شي متجه له .. تجمد مكآنهـ .. دخلت الرصاصهـ وأستقرت بقلبهـ .. وطآح على ألأرض وهو يتلوى من الام ..
[ مثل العصفور الصغير .. هآدف ]
.......................................
عند سارهـ ..
.....................................
حاسهـ ان بيصير شي .. من سمعت صوت الرصاصهـ صرخت .. :ـ هذا هااااااادف هاااااااادف ..
الوليد مسكها :ـ شفيك سارهـ ؟
سارهـ بصياح :ـ صدقني حآسهـ هادف فيهـ شي ..
الوليد :ـ أهدئي وأنآ بنزل أشوف ..
سارهـ هزت راسها بخوف ..
نزل على طول تحت وشاف في تجمع كبير عند الباب .. طلع وباعد الناس .. وشاف هادف على الارض والدم يطلع من صدرهـ .. غمض عيونهـ يبعد صورة المنضر عن عينهـ .. فتح عينه وشاف الدكتور يغطي وجهـ هادف بمفرش أبيض :ـ الدكتور هآدف مآت .. ادعوا له بالرحمهـ ..
انصدم الوليد .. هادف هادف أخو سارهـ مآت ؟!! غمض عيونهـ بتعب .. وركب لسارهـ ..
سارهـ :ـ هآآ وشو ؟
الوليد سحب سارهـ ولبسها عباتها وغطا وجهها بالشيلهـ .. وهي مستغربة وسحبها وطلع معاها من الباب الخلفي ..
...............................
عندهآ ,,
رن جوالها ورفعتهـ :ـ هآ شو صار ؟
:ـ تم يا أنسة غرام .. أتلنآ الصبي ..
غرام بضحكهـ شيطانيهـ :ـ برافو عليك يلا تعاا بسرعة مشان ماحد بيكشفك ..
:ـ أوكي ..
سكرت التلفون وأخذت زجارتهآ وحطتها بفمها .. أبتسمت أبتسامهـ جانبيهـ ونزلت دموعها :ـ بحبك يا هادف مشان هيك أتلتك لاني بغار عليك من عبير .. بحبك بحبك بحببببببببببببببببببببببببببببببببك .. ( وغطت وجهها وبكت وهي تصرخ بهستيريهـ )
.........................................
عند الرباعي المجنون *_*
.............................................
سديم :ـ مآلنا الا نخليها مثل الصدفهـ ..
شوق :ـ أيوآ ويعجب فيها ويتزوجهآ ..
تولين :ـ طيب كيف نخليه يشوفها ؟
دلع :ـ أممممم نراويها البيت وندخلها غرفته .. ونخليه يدخل الغرفهـ ويشوفها وهي بتنحرج وبتطلع وكذا يعني ..
سديم بحماس :ـ صاار يلا خل نروح نتصل لها هي وأختهآ
البنات بحماس :ـ يلا ..
.............................................
عند الحريم ..
..............................................
نورهـ :ـ لا أحس لو تصبغوها أحمر وسكري تصير الغرفهـ أحلى ..
مودهـ :ـ أيوآ والستاير والصوفا نفس الشكل ..
علياء :ـ أي والله بيصير حلو .. وخاصة اذا كان مخملي ..
نورهـ :ـ أيوا انا صديقتي سوت بيتها كذا .. أبخليها تجيب كتلوجات وتشوفي الشكل الي يعجبك
علياء أبتسمت لهآ ..
مودهـ :ـ هي وينها أرضكم الجديدهـ ؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -