بداية الرواية

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -10

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -10

تجمعوا البنات بالسطح .. وطبعا ما أحد يدري انهم عند سديم وشوق .. ولا أحد يدري انهم بالسطح

سديم :ـ تيب ويعني ؟
دلع :ـ يعني يا غبية انآ جوعآنهـ ..
تولين :ـ وانآ بعد ..
شوق باستهبال :ـ ليش !! عمي ما يعطيكم اكل ؟
تولين :ـ هههههههههه هبلة ..
دلع :ـ يا الدوبهـ نسيتي ان احنا ناطين عندكم من الساعهـ 6 ؟
سديم :ـ الي هوو .. شنو تبون تاكلون ؟
تولين ودلع :ـ بوب كورن ..
شوق وسديم :ـ خلص
تولين ودلع :ـ بروست ..
شوق وسديم :ـ خلص
تولين ودلع :ـ هوت دوج ..
شوق وسديم :ـ خلص
تولين :ـ انتووو شنوو عندكم ؟
سديم :ـ الي تبيهـ ..
دلع :ـ ههههههه لآ والله .. تيب عندكم مرتدلا ؟
شوق :ـ امممم ايوآ .. بس مآفي صمون ولا توست
تولين ودلع :ـ أأأأأأأأأف
شوق وسديم :ـ ههههههههههههههههه
سديم :ـ عآدي اروح وأجيب لكم انآ ..
شوق بملل :ـ السايق مو هنآ
سديم :ـ عآآدي .. انآ اروح ..
تولين :ـ كيف تروحي ؟
سديم طالعت فيهم ثواني :ـ بسيآرهـ ابوي
الثلاث شهقوا ..
سديم :ـ انآ رايحة من يجي معآي ؟
دلع بتفكير :ـ مآ تخآفي ؟
سديم : " ههه أخآف وانآ طلعت من قبل أكثر من مرة ؟ " لآ ليش اخآف يلا بتجوا ولا ؟
تولين :ـ خل نقوم شفيها لو استهبلنا مرة وحدة ؟
شوق :ـ بس انا اخآف
سديم سحبتها : لآ تخافي يا البزر وقومي وخلي كل شي علي ..
قاموا البنات وهم خايفين وبنفس الوقت متحمسين ..
ودخلت سديم غرفتها لبست الثوب وترركت الشماغ على رقبتها ولبست فوقه العباية والشيلهـ وطلعت مع البنات فلهـ جدهم .,. ودخلوا غرفة عمهم واخدوا من ثيابهـ .. وشماغآتهـ .. وسديم دخلت الحمام وفسخت عباتها بس ما بينت لهم ان الثوب كان عندها من البداية حتى لايشكوا وراحوا فلة عبد الرحمن [ ابو سعود ] وركبوا سيارة معن وهم واثقين 100 % انه ما بيحس لانه ما يسوق كثير بسبب رجلهـ ,, وتوجهوا للتميمي ..
في السيارهـ ..
شوق :ـ سديييم خلي السيارهـ مكشوفهـ ..
سديم :ـ غآلي والطلب رخيص .. ( وخلتهآ مكشوفهـ )
تولين :ـ هههههههي سوسو شغلي لنا شي ..
سديم تفتش بعلبة الكاسيتات :ـ أأف امآ ذا اخوكم مآ عندهـ شي ..
سديم تذكرت انهآ حطت كاسيت اخر مرة طلعت فيهآ بالثوب .. شالت الكآسيت وحطته بمحلهـ .,
وعلا صوت جآبر بأغنيهـ ( أحبهـ )
البنآت :ـ
أحبهـ ولآ أدري وين أوديهـ ..
أحبهـ ولا أدري وين أوديهـ ..
ذبحني اكيد انهـ ذبحني ..
أغنيه وأيآمي تغني ..
أغنيه وأيآمي تغني ..
وأموت بغرآمهـ لو جرحني ..
**
وصلوا التميمي ونزلوا بحماس .,
سديم راحت قسم الشكلاتات .,
دلع راحت قسم الشيبسات .,
تولين راحت قسم الغازيات .,
شوق راحت قسم الكريمآت .,

وتجمعوا عند المحاسبهـ ,, وحآسبوا وطلعوا للسيارهـ
:ـ أحلــــــــــى يابو الشباااب .,, خذ الرقم ..,
البنات خآفوآ وركضوا السيارهـ ..,
وعلى طوووووول طريق الكورنيش لزوم الوناسهـ ههه..,
شوق :ـ يمــــــهـ انآ خفت ,,
دلع :ـ انــآآآآ...بعــ...دددد ..
تولين :ـ تهــىء ــأ تخيلوا يلحقنا ؟
سديم :ـ موب كيفهـ ..
شوق :ـ لآ وآثقة مآ شاء اللهـ
سديم :ـ اكيد مدام شوق اختي
شوق : ـ لآ من متى المحبة ؟
سديم :ـ من يوم تصيرين اختي ..
شوق :ـ سديــــــــــــــــــم ,,
سديم باستهبال :ـ شـــــــــــــــــــــــــــــــوق ,,
البنات :ـ ههههههههـ ,,
تولين وقفت وتسلقت فوق السيارهـ وهي تصرخ وتستهبل ,, وثوآني وتنزل راسها للبنات بخوف :ـ بنآآآآآآآآآت ,,
دلع :ـ هآآآ ؟
شوق :ـ وشووو ؟
سديم :ـ لبيــــــــهـ ؟
تولين بخوف :ـ هذاك يلحقناا يلحقنا تهـــــــــــــــــــــــىء
شوق بصراخ :ـ يمــــــــــــــــــــــــهـ سديم دلع سوو شي ..
دلع :ـ انآ خآيفــ...هـ ..
سديم ببرود :ـ تولين شنو لون سيراتهـ ؟
تولين :ـ كحلي مكشوفهـ
سديم حركت المراية الصغيرهـ حتى انتبهت للسيارهـ الي تلحقهم ابتسمت ابتسامهـ جآنبية :ـ بنات تمسكوآ لان يمكن بأي وقت أخآطر ,,
شوق وهي مآسكة المقعد بقوهـ :ـ لا بالله رحنا فيها ,,
تولين تبكي :ـ سديم بلييز اتركينا بحآلنآ ,,
دلع بخوف :ـ سديم لاتخاطري ورجعينا البيت ,,
سديم ابتسمت وصرخت بحمااس وزادت السرعهـ الي كآنت " 60 " الــــى " 100 "
البنات :ـ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
والسيارهـ الثانية زادت السرعهـ أكثر ..
وسديم تحرك السيارهـ بسرعهـ وتتحرك بين السيارات بجنون ..
وكآنت في مطبة ( المرتفع الي بالارض ) << يرحم امك لاتوصفي شي مرة ثانية ههههه
وتطير السيارهـ ,,
وطآآآخ ..
وتطيح على الارض مرة ثانيهـ ..
البنات خافوا ,, و زاد بكيهم ,,
تولين :ـ بنات انآ أحبكم .. سامحوني اذا سويت شي ,,
دلع :ـ بناات الي يحالفها الحض وتعيش أتمنى تستسمح من المعلمات عني ,,
شوق :ـ بنات سامحوني اذا زعلتكم بشي ,, وبضل أذكركم حتى بعد موت ,,
سديم صارت تتحرك بسرعة جنونية بين السيارات وملت الشارع من الدخان والغبار .. وصارت تدخل بطرق ضيقة وطويلهـ ,, وماتخفف السرعهـ بالعكس تزيدهآ !! وكل شوي تطير السيارهـ فوق الارض ,,
والسيارهـ الثانية ضيعتهم وتركتهم بحآلهم ,, بس بنفس الوقت صاحبها أعجب فيهم وبشجاعتهم ,, ^^

عند سآرونــــهـ ,,

كانت تتلوى من الالم ,,
دخل عليها الوليد وأنصعق من الي شآفهـ ,, سارة تشتفرغ كل الي اكلته ,, وبطنها يألمهآ ,, شفيها ؟
سحبها ولبسها عباتها وراح معآهآ على طول المستشفى ,,

عند هآدف ,,
7:30 الليل ,,

قاعد في مكتبه وملآن ,, مآفي مرضى ابدآآ .. والدكآترة الجدد عندهم مرضى كثير ,, بس هو وبندر الفاضيين ,,
تنهد بملل وطلع يتمشى بالقسم ,,
طلع وراح القسم العآم يتمشى عند الغرف ويتعرف على دكاترة جدد ,, وهو مآر من عند غرفة انتضار النساء ’’ سمع ,,
( ســآرهـ فهــد العتيــــبي )
انصعق هاذي اختهـ ,, كيف يدخل لهــآ ؟
وأكيد هي بتروح من الجهة الثانية مو من جهتهـ ,,
أجل لآزم يروح الجهــة الثانية ,,
وعلى طول ركض الاصنصيل وراح الطابق الثالث حتى ينزل الطابق الثاني بالدرج الي بالجهة الي فيها سارهـ ,,

بنفس المستشفى ,,
سارة والوليد ,,

سارهـ تمشي مع الوليد بتعب ,,
الوليد :ـ اصبري قلبي ثواني ونوصل الغرفة
سارة هزت راسهــآ ,,
الوليد دق باب غرفة الدكتور ,,
وسمح لهـ الدكتور يدخل ,,

عند هادف ,,

يركض بممرات المستشفى حتى وصل للمر الي يبيهـ .,,
ركض بين الغرف يدور سارهـ ,,
وشافهآ وهي دآخلهـ غرفة احد الدكاترهـ ,,
كان بيصرخ ويناديها ,, بس استغرب ان معآهآ رجال ,, مين هوو ؟!
راح جنب الغرفة يحاول يسمع شي ,, بس مستحيل يقدر !!

بفلة كايد ,,

نورهـ ومودهـ وهم يبكون :ـ بنآتنآآآآآ وين راحوا بناتناا
عبد الرحمن وهو يروح ويجي :ـ خلآص خلآص ان شاء الله يرجعوآ ,,
نورهـ وهي تبكي :ـ شنو ذا الحض ؟ سارة اختفت ,, والحين شوق وسديم ودلع وتولين ,, مابقى أحد نفرح فيه ,, بناااتي وينكم وينكم عساكم بخيييير ,,
دخلت لهم عليااء تبكي :ـ أهدوئوآ يا جمآعهـ ,, ان شاء اللهـ مآفيهم الا الخير ,, ربي يرجعهم سالميين ,, ويرجع لي بنتتي يارب ,,
نورهـ وهي تضم عليااء :ـ آآميين ,, اميين ,,
مودهـ بصراخ :ـ بنااااااتي ابيييييي بناتي حرااام عليييييكم ,,

بالمستشفى 

[ وهل يجتمع الشمل ؟ ]

بالغرفهـ الي فيها الوليد وسارهـ ,,
الدكتور :ـ شو بتشكي منو يا حضرة المدام سارهـ ؟
الوليد :ـ مدري شفيها تعبانهـ وتستفرغ كثير وانت بكرامهـ ,, وبطنها يألمهآ ,,
الدكتور :ـ هوو في أحتمآل يمكن يكون صح ,, يمكن تكون المدام حآمل ,, والله العآلم .. تفضلي مدآم سارة عشان بكشف عليك ِ ,,
سارهـ متأكدهـ أنهآ مو حآمل لأنهآ من يوم تجي مع الوليد ما صار بينهم شي .. قامت ع السرير عشان يكشف عليها الدكتور ,,

عند هادف ,,

يحاول يسمع ولو كلمهـ وحدهـ بس مو قادر ,,
الممرضهـ الفلبينية :ـ دكتور هاادف ,, بسرئهـ تئآل في مريض من زمآن يستنى ..
هادف :ـ حوليه للدكتور بندر ,,
الممرضهـ :ـ بندر في يطلع ,, بسرئة هازا مريض تئبان كتير ,, وهو في يبكي ,,
هادف تنهد وهو يطالع الباب وراح مكتبهـ " ضنيت اني بشوفك يا الغلآ ,, لكن الدنياا كاتبة لنا نفترق !! "

عند الرباعي المجنون ,,

سديم تمشي على مهلها ,, وباقي كم فلهـ ويوصلوا الى فللهم ,,
تولين :ـ هي بنات ما تدروا متى يرجع عمي من الكويت ؟
شوق :ـ مدري انا سمعت جدي يقول باقي له كم يوم بس ويرجع ,,
دلع :ـ شرايكم اذا رجع نقنعه يخطب ؟
شوق :ـ حلووو ,, ويصير عندنا حفلآت .. ياااااي ونااسهـ ,,
تولين :ـ مين نخطب له ؟
دلع :ـ امممممم انآ أعرف وحدهـ أختهآ توها راجعهـ من امريكا وتصير دكتورة عضام ,, عمرها 23 سنهـ
شوق :ـ حلووو ,, يعني تناسب عمي لان عمرهـ 28 متقاربين من بعض صح .؟
البنات :ـ صح ,,
دلع :ـ شفيك سديم ساكتهـ ؟
سديم :ـ ولا شي ,,
البنات حسوا انها متضايقهـ وسكتوآ ,,
امآ سديم تتذكر الي صار اليوم ,,

[ سديم بصدمهـ :ـ عبد الرحمن !!
عبد الرحمن :ـ كيفك وسوو ؟
سديم :ـ انت كييييف سمحت لنفسك تسوي لي كذا ؟
عبد الرحمن :ـ أفـآ يا وسن ماعجبتك الحركهـ ..]


الآ عجبتني يا عبود ,, بس انآ بنت متربيهـ آسفهـ مآ راح أطلع معآك من جديد ,,


[ عبد الرحمن مسك وجهها ولفه لجهته :ـ قلبي وسن ليه صادة عني ؟ ليه صايرة كذا ؟ انا ضايقتك بشي ؟.
سديم عطتهـ كففففففففففف خلاه ينسدح ع المقعد ]
سوري يا عبد الرحمن على الكف ,, بس هاذا عشان تعرف اني مو من البنات الي تعرفهم رغم غلطتي ,,
بس كييييييييف عرف مدرستي !! واسمي عشاان يناديني !! يااربي كيف ما ألتفت لذي السالفهـ !! شننو ورااك يا عبد الرحمن ؟ .. الله يستر ,,
تنهدت بصوت عالي :ـ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ
البنات التفتوا لها مستغربين ,,
تولين :ـ شفيك سديم ؟
سديم :ـ ولا شي يالله أنزلوا وصلنا ,,
شوق :ـ وأنتي ؟
سديم :ـ بوصل السيارة بيتكم ,, وبرجع بسرعهـ ,,
البنات :ـ اوكي ,, ( ونزلوا بيت كآيد )

عند سارهـ ,,

الدكتور طلع وهو يفسخ القفازات :ـ طيب ممكن تئومي يا مدام سارهـ ,,
سارهـ قامت بتعب وقعدت جنب الوليد ,,
الدكتور وهو يطالع الاوراق :ـ اممم لا الامر بسيط ,,
الوليد ارتاح :ـ شنو فيها ؟ ( وطالع بسارهـ بنضارت متفحصة )
سارهـ ارتبكت ونزلت راسهآ ,,
الدكتور :ـ لآ مقرد تسمم ,, وارهاق وتعب ,, تحتاق الى غسيل معدهـ ,, وكم ابرة تعيد نشاطها ونضام غدائي كويس ,,
الوليد :ـ تسمم !! من شنو ؟
الدكتور :ـ من الاكل أجل من شو !!
الوليد :ـ بس الاكل الي تآكلهـ نفسه الي آكلهـ انآ !!
الدكتور :ـ مابعرف ,, المهم خل تروح الغرفهـ رقم " 5 " وانآ بسوي الا الغسيل بسرعهـ مآ ياخذ ربع ساعهـ ,, وبتتنوم هنا يوم ..
الوليد :ـ ضروري تتنوم ؟
الدكتور وهو يوقع الاوراق :ـ هوا يعني مو زروري ,, لاكن مشان ترد الا صحتاا وبيرقع الا نشاطاا ,,
الوليد :ـ طيب خلاص الي تشوفهـ ,, شرايك سارهـ ؟
سارهـ :ـ الي يعجبك ,,
الوليد وهو يصافح الدكتور :ـ صار ,, شكرا يا دكتور ,,
الدكتور :ـ العفو .. تفضلوا الغرفهـ ,,
بأختصار ,, سوو لسارهـ عمليه الغسيل ,, وتنومت بوحدهـ من الغرف ,, وطبعا ماتدري عن هادف وكمان هادف مايدري عنها ,,
انتــهى البـــــــــــــ [ 9 ] ــــــــــــــآرت





س\ سارهـ بتشوف هادف ؟
س\ شنو بيصير للرباعي المجنون ؟
س\ سوزان بتتغير ولا بتبقى بطلتنا الايمو ؟
س\ العم بيرجع سالم وبيخطب ولا بيصير شي ؟
دمتم بود ..
وربي لايحرمني منكم ,,



{ موعــدي معــكم الخمـــيس القــــآدم .. }

البــــــــــــــــــــــــــــ [ 10 ] ــــــــــــــــــــآرت

"]وصلت سديم السيارهـ ورجعت فلتهم مشي ,, وشافت البنات جنب الباب متوترين ومرتبكين ,,
سديم :ـ شفيكم ؟ ليه ما دخلتوا ؟
دلع :ـ الحقي الحقي مصيبهـ ,,
شوق :ـ اهلنا متجمعين هنا
تولين :ـ وخايفين ويبكوا .. شنو نسوي ؟
سديم بخوف :ـ مدري مدري ,,
بعد دقايق من التفكير ..
شوق بصراخ :ـ لقيتهـــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآ
البنات بخوف :ـ أششششششششششششششششش ,,
لما حسوا الباب بينفتح سحبوا شوق وتخبوا وراا البيت ,,
حنين بتفكير :ـ كأني سمعت شي !! مافي أحد يمكن قطوهـ ( ودخلت )
شوق بصراخ :ـ انآ قطوهـ هااا ؟ قطو.. ( البنات سكروا فمها بقهر )
سديم :ـ اخلصي شنو فكرتك ؟
شوق :ـ اسمعوا .. سديم مو غرفتك فوقنا ؟
سديم وهي ترفع راسها :ـ ايوا شفيها غرفتي ؟
شوق :ـ تسلقي ع الشجرة ونطي لنافدة غرفتك وادخلي وجيبي اغرااض تولين ودلع وارميهم وعلى طول روحي سريرك كأنك نايمهـ ,, وأنآ وتولين بنركب معاك وعلى طول بنروح غرفتي ,, ودلع ترجع فلتهم وبعد 10 دقايق من الخطة تتصل للبيت .. وتسأل عن وحدهـ منآ وعن تولين ,, ولما يسالوها وين حنا .. تقول ان سديم نايمة من زمان ,, وتولين معاي ,, وانتي من زمان بغرفتك ,,
دلع :ـ امم خطهـ مش بطالهـ ,,
تولين بخوف :ـ انا موب ناطة من الشجرة اخااااف
سديم :ـ عادي الشجرة موب بعيدهـ عن النافدهـ ,, يلا بنات ,,
حطوا يدهم فوق بعض :ـ 1 .. 2 .. 3 .. go
سديم بسرعهـ تسلقت الشجرهـ ,, ووقفت فوقها تستعد تنط للنافدهـ
والبنات على اعاصبهم ..
غمضت عيونها ونطت ومسكت النافدهـ ودخلت وأشرت للبنات يركبوا ,,
تولين طالعت بشوق وتسلقوا الشجرهـ ,.. ووقفوا يستعدوا ينطوآ ..
شوق طالعت بالنافدهـ وابتسمت بحماس ونطت واشرت لتولين تنط وراهأ
تولين تنهدت تبعد الخوف عنها وطالعت بالنافدهـ
شوق من بين اسنانها :ـ يلا يا الغبيهـ ,, خلصينا ,,
تولين هزت راسها ونطت ,, لاكن .......

بنفس البيت ,, لاكن بالصالهـ ,,

نورة ومودهـ هدئوا شوي ,,
الرجال يدورا بالشوارع الي بالحي ,,
الشباب قاعدين على جنب يفكروا ,,
معن :ـ يعني وين راحوا ؟
سلمان :ـ الله يحفضهم .,,
سطام ببرود :ـ الحين انتو ليه خايفين ؟ مافي شي يخوف
سعود بقهر :ـ انت اسكت احر ما عندنا ابرد ما عندك ,,
سطام سكت عنهـ ولعب بجوالهـ ,,
خالد بتوتر :ـ شباب ,, حاس ان بيصير شي قريب ,,
سعود :ـ مثل شنو ؟
خالد بخوف :ـ مدري حاس ان البنات فيهم شي .. او سارهـ بيصير لها شي .. او أحد منا .. مدري مدري الله يستر
سلمان :ـ أهدأ خيوو .. ان شاء الله مايصير الا الخير ,,
سعود :ـ ان شاء الله احساسك مو في مكانهـ ,, والكل يرجع سالم
معن :ـ انا بعد جاني ذا الاحساس ,,
خالد :ـ تتوقع بيصير شي ؟
معن بتوتر :ـ مدري

عند الوليد ..

يتمشى بكورنيش الخبر ,,
تنهد بملل ,, سارهـ رغم عنادها الا انها كانت تسليه وتسد وقتهـ ,, طلع جواله ودق على صديقهـ " بدر "
بدر :ـ يااا حيا الله هالصوت .. كيفك ولوودي ؟
الوليد بضحكهـ :ـ وجع شنو ذي ولودي ؟
بدر :ـ تدليعك يا خي .. كيف المدام ,,
الوليد كتم ضحكته :ـ بـــــــــــــدر
بدر :ـ تغآر ؟
الوليد :ـ ههههه لآ تبيها خذها .. اساسا هي مثل غيرها ,, زجارهـ وبيجي يوم أبنتهي منها وبرميها وبدوسها وبخذ غيرها ,,
بدر :ـ أي هين .. المهم كيفك ؟
الوليد :ـ عآل العآل .. وأنت كيفك ؟
بدر :ـ بخير ,, وينك احسك بمكان صجة !
الوليد :ـ ايوا انا بالكورنيش تجي لي ؟
بدر :ـ هههه لآ انآ بالرياض ,,
الوليد :ـ شنو تسوي هناك ؟
بدر :ـ ازور اهلي ..
الوليد :ـ ليه ماقلت لي اجي معاك ..
بدر بسخريهـ :ـ ليه عندك أهل تزورهم ؟
الوليد انجرح بس مابين :ـ ايوا الرياض كل هلي .. الحين راكب سيارتي وعلى طول أجي لك ,,
بدر :ـ طيب ,, باي
الوليد :ـ باي ,,
ركب سيارتهـ وتوجهـ للرياض ,,

بالكويت الشقيقة ,,

منسدح ع الكنب بالصالة ويتابع العربيهـ ,, ابتسم واخذ جواله ودق على حبيبهـ " سلمان "
جآهـ صوت سلمان المتحمس
سلمان بصراخ :ـ هلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ زيــــن
زين بابتسامهـ:ـ اهلين .. كيفك يا ولد الاخ ؟
سلمان بضحكة :ـ تمآم يا حضرة العم .. وأنت كيفك ؟
زين بهدوء :ـ بخير الحمد لله .. كيف السعودية ؟
سلمان :ـ الحمد لله ,, تفتقدك هي وأهلهآ ,,
زين :ـ تسلم لي والله .. ان شاء الله بكرهـ ع السآعهـ 10 الصباح اكون عندكم
سلمآن بصراخ :ـ والله ؟
الكل التفت له
زين بابتسامهـ :ـ ايوا ,, يالله انا ابضهر الحين تامرني بشي ؟
سلمان :ـ سلامتك ,,
زين :ـ الله يسلمك ,, مع السلامهـ
سلمان :ـ الله يسلمك ..

زين ( العم الاصغر )
مرحبا انا زين ,, انسان هادىء وغامض بس صريح متشدد وينطبق علي المثل [ أتقوا شر الحليــم أذآ غضب ] ,, أتميز بنضراتي الحآدهـ والباردهـ بنفس الوقت ,, انا تاجر وجيت الكويت عشان افتح شركتي هنا ,, وتقريبا لي 3اشهر وانا هنا ,, وبكرة برجع البلد ,, عمري 28 سنهـ ,, وحياكم ,,

خالد :ـ شفيه زين ؟
سعود :ـ بيجي بكرهـ
معن بابتسامهـ :ـ حلوو ,,


بالمستشفى ,,

مغمضة عيونها بتعب .. مزروع بيدها المغدي .. تنهدت بملل .. لو الوليد زي العالم والناس لكان ما ملت كذا .. اصلا لو فيه ذرة احساس كان ما رضاا تتنوم .. غمضت عيونها وهي حاسهـ ان بيصير شي قريب ..
(( أحساس يراود معضم ابطآلنآ .. ومصدرهـ مجهول .. ياترا ما هو ؟! ))

عند الرباعي المجنون *_*

تولين هزت راسها ونطت ,, لاكن ما وصلت للنافذهـ كانت بتطيح بس بقدرة قادر قدرت شوق تمسكها ,,
شوق بتعب :ـ توتو انتي دوبببهـ ,,
تولين وهي تبكي :ـ شووووق اسحبيني بليييز ..
سديم وهي تطالعهم تذكرت ,,


[ سديم وهي واقفة : وججججججججع مانيب منطمــ .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ( وكانت بتطيح بس مسكت حافة السطح )
دلع بخوف : سديييييييييييييييييييييييييم
البنات بخوف : سديييييييييييييييييييييم
سديم بخوف : يييييييييييييييمهـ ..
الرجال : انتبهههههههههههههههييييييي يااااااا بنت ..يااااااااااااا عاااااااالم
سديم وهي شوي وبتطيح : اهههههههههههيء بنات ساعدوننننني انآآ خآآيفة
دلع وهي تمسكها : امسكيييييني آآآآآآآآآآآآآآآآآ( ومسكوها البنات )
البنات : 1 .. 2 .. 3 .. يييييييييييييييلا ( وسحبوهم )
سديم وهي مغطية وجهها وترتجف : خلآص ؟
دلع والدموع بعينها : ايه خلاص يا المحششة .. ]

ابتسمت وساعدت شوق وسحبت تولين ,,
راحت تولين مع شوق الغرفهـ يمثلوا انهم نايمين ..
وسديم راحت سريرها تمثل انها نايمهـ ..
اما دلع رجعت البيت تتصل لفلة كايد ..

داخل البيت ..

ترنننننننننن << صوت التلفون المتطور *_^
نورهـ بتعب :ـ الوووو ؟
دلع بصراخ :ـ هلا خالتي وين تولين الحمارهـ ؟
نورهـ أعتدلت بجلستها :ـ دلللللع .. وينكم انتو ووين بناتي ؟
دلع :ـ انا بالبيت .. وسديم من زمان قالت لي بتنام .. وتولين البقرهـ عند شوق ..
نورهـ بفرحهـ :ـ صحيح .. يا مودهـ بناتك بخييييير ..
سكرتهـ وركضت الغرفهـ وشافت البنات نايمين .. ابتسمت ونزلت تخبر الجميع ..
كآيد :ـ الله يهيدك يا مرة .. سنة تبكبكين عندي .. والحين يطلعون بالغرفة ان لله ..
نورهـ :ـ وانآ شدراني .. ركبت الغرفة من شوي مو موجودين
طلعوا الكل ورجعوا بيوتهم .. والبنات ناموا جد ..

يوم الاثنين ..
البنات كلهم ما راحوا المدرسة ,.
بالاضآفهـ لسديم المفصولهـ اسبوع .,
وسعود وسطام وخالد ما راحوا بعد ..
وسلمان كالعادهـ عاطل باطل (ر^^)

بغرفتهـ البيضاء والسوداء ..
(( بلاك اند وايت )) ^^

قعد على صوت المنبهـ المزعج .. ضربهـ بنعس ورجع ينام .. رن منبهـ الجوال .. فتح عيونهـ بعصبية ورماا


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -