رواية أنا بنت متخفيه بثوب -9

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -9

بغرفة المديرهـ ..

شوق وتولين ( نورهـ علياء )
المديرهـ :ـ اجل انتو الطالبات الجديدآت ؟
شوق وتولين :ـ ايوآآ
علياء :ـ خلاص مآمآ تولين وشوق نروح ؟
نورة : محتآجين شي حبايبي ..
الثنتين بابتسامهـ :ـ سلآمتكم
المديرهـ :ـ تولين .. شوق .. فصلكم 3 متوسط \ 1
البنات اخذوا شنطهم وطلعوا ..
تولين :ـ يلا وين ذي الساحهـ الخارجيهـ ؟
شوق :ـ مدري .. اعتقد هناك ..
تولين :ـ ايواا صح لانها خارجية يعني براا
شوق :ـ طيب نروح بشنطنا ؟
تولين :ـ لا ارميهم باي مكآن
رموا شنطهم جنب البراد وركضووا الساحة الخارجية
وشافوا دلع وسديم جالسات ينتضروهم
تولين وشوق :ـ بناااااااااااااااااااااااااااااات
دلع وسديم :ـ بناااااااااااااااااااااااااااااااااات
قاموا الاربع وضموا بعض وهم يضحكوا
وجلسوا على شكل حلقهـ
سديم : انا جبت البيبسي وانتي دلع ؟
دلع : انا جبت الحلويات وانتي شوق ؟
شوق :ـ انا جبت الورق عنب وانتي تولين ؟
تولين :ـ انا جبت الشيبسااات ..
الاربع بصوت واحد :ـ بسسسسم الله ههههه
وبدأوآ ياكلوا ويحشووا بالمديرهـ .. ههه

بمستشفى ارامكوو مبنى رقم " 3 "

يمشي بالبالطوا الابيض بثقة على رقبتهـ السماعات .. وبجيبه البيجر تبعهـ ..
وحدهـ من الممرضات :ـ دكتور أأأ ( طآلعت ببطآقتهـ ) هـ .. آ .. د .. ف .. آآ دكتور هآدف انت دكتور جديد صح ؟
هادف بابتسامهـ :ـ ايوآ
الممرضهـ :ـ في أجتمآع بالقسم العام لو سمحت ممكن تروح ؟
هادف :ـ اكيد .. وين القسم العام ؟
الممرضهـ :ـ روح هناك واركب الاصنصيل الطابق الثاني واول قسم
هادف وهو رايح :ـ طيب شكراا
الممرضة بأعجآب :ـ العفوو.. ولوو
ركب الطابق الثاني وتوجهـ للقسم العام ..
دخل وسلم على الموجودين وجلس ..
مدير المستشفى :ـ طبعآ انتو دارسين مهنة الطب .. وعارفين انها مهنة صعبة .. وتحتاج لتركيز .. مهما كان مستواك في المستشفى مريضك لازم تحافض عليهـ .. عندي هناا بعض الاشياء اتمنى تلتزموا فيها ..
1 ) البالطوا ضروري تكونوا لابسينه لما تمشوا بممرات المستشفى او تدخلوا على مرضى او عندكم مرضى ..
2 ) بالنسبة للسماعات .. اتمنى اني اشوفها عندكم داايم ..
3 ) البيجر .. لازم يكون عندكم لان يمكن يصير في حالة طوارئء
4 ) نضافهـ الغرف .. انتوا عارفين ان لكل اربعة دكاترهـ غرفة راحة او جلوس .. اتمنى تكون نضيفة .. عشان نفسيتكم ترووق ..
5 ) واخيرا .. الي بقسم العمليات الجراحيهـ .. اتمنى اتمنى ان اذا كان عندكم مريض يحتضر تلقنوهـ الشهادهـ ..
وحياكم بالمستشفى واتمنى نكون اخوهـ جميعآ .. ويلا كل واحد يعرفنا على نفسهـ ..
الدكتور " 1 " :ـ انآ الدكتور هشام .. اشتغلت من قبل بالجبيل وحصلت نقل الى هنا .. عمري 30 سنهـ .. قسم اطفآل ..
الدكتور " 2 " :ـ انا الدكتور سامي .. هاذا اول يوم لي اشتغل فيه .. عمري 24 سنهـ .. قسم جراحهـ قلب ..
الدكتور " 3 " :ـ انآ الدكتور بندر .. عمري 27 سنهـ .. قسم عضام ..
الدكتور " 4 " ( هآدف ) :ـ انآ الدكتور هآدف .. عمري 23 سنهـ .. قسم عضام ( وعطاا بندر نضرهـ انهـ بيكون منافس له بالقسم )
وبندر رد له النضرهـ بغرور وثقهـ ..
المدير :ـ ما شاء الله .. حياكم عندنا .. وتقدروا تطلعوا ..
طلعوا الدكتارهـ وكل وآحد راح مكتبهـ ..
ركبوا بندر وسامي وهادف الاصنصيل لان غرفهم تحت ..
بندر بغرور :ـ انت ياا ( بسخرية ) دكتور هادف ههه .. لاتحاول توصل لمقامي لاني دوم بالقمهـ .. فآهم ؟
هادف طالع فيه وهو رافع حآجب ..
بندر :ـ فاهممممم ولا ؟
هادف ببرود :ـ لا مو فاهم .. ممكن تفهمني وتوضح لي كيف ؟
بندر عصب من ثقتهـ وسحبه من ياقتهـ :ـ نعم ؟ نعم ؟
سامي باعد بندر عن هادف :ـ الله يهادكم .. عيب انتو كباار .. هاذا اول يوم وانتوا كذا .. اجل الايام الجاية بتتقاتلوا !!
بندر وهو طالع :ـ ما لك شغل يا الغبي
سامي عصب بس سكت ..
هادف :ـ شكرا يا دكتور سامي ..
سامي بابتسامهـ :ـ العفو يا دكتور هاادف .. ( ومسح على كتفهـ ) هاذا وآجبنآآ ..
هادف ابتسم ودخل مكتبهـ .. جلس على الكرسي براحهـ .. رفع التلفون وأتصل للبيت ..
سلمان بأستهبال :ـ بيت فهد العتيبي من يتحدث ؟
هادف باستهبال :ـ ولد فهد العتيبي ..
سلمان :ـ هههههههههلا بأبو الشبااب .. بشر .. شنو صار ؟
هادف بابتسامهـ :ـ تمآآم .. كيف أمي ..
سلمان :ـ بخير الحمد لله .. حرارتهآ نزلت .. والضغط رجع مثل مآ كآن ..
هادف :ـ الحمد للهـ
طق طق طق
هادف :ـ لحضة سلمان .. تفضضضل ..
:ـ لو سمحت دكتور .. في مريضهـ عندها موعد ادخلها اليوم ولا اخليها لبكرهـ ؟
هآدف :ـ لا مابي اقعد فاضي .. دخليها ..
:ـ حآضر يا دكتور ..
هادف :ـ الوو سلمان ..
سلمان :ـ اكشششششخ يا دكتوور .. اخليك أجل مع السلامهـ
هادف :ـ الله يسلمك ..( تسند ع الكرسي وغمض عينهـ ينتضر المريضة تدخل )
سمع الباب ينفتح فتح عيونهـ .. وياليته مافتحها .. انصدم من الي شافهـ .. معقوووووووولهـ .. !!! ..
(؟؟؟؟) عندهـ وبمكتبهـ !!

(( مين ياترى عندك يا هآدف ؟ ))

بمدرسهـ ثانيهـ بعيدهـ .. مادخلناهآ من قبل ..
دخلنا الباب الاسود الكبير ..
مدرسهـ قديمهـ بس تمشي الحال .. الطالبات يراكضون ع الدرج ..
طالبة من الطالبات :ـ بنااااات شوفوا هذول قرآء رواية ( انآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ )
:ـ هههههههههييييي بنااات كيفكم ؟ .. وحيدهـ كيفك .؟
وحيدهـ :ـ تمآآم .. حبوبة وين غرفة الاختصاصية النفسية علياء
:ـ بنهااية الممر
وحيدهـ : شكرررررا
:ـ العفووو
وحيدهـ : يلا بنات
مشيناا لغرفة علياء ( ام سلمان ) طقينا الباب ودخلنا ..
علياء :ـ أي سمعت من المرشدهـ الطلابية انك تعبانهـ ومستوآك تدنى ممكن تقولي لي شفيك ؟
دانهـ :ـ يا دكتورهـ انآ .. اوعديني انك ما تقولي لاحد ..
عليااء :ـ تطمني وعد
دانهـ بحزن :ـ يا دكتورهـ انآآ ~~~> احب
عليااء :ـ ايوآ
دانهـ :ـ ولي أحبهـ طلع يلعب علي .. هو ما يحبني بس يتسلى بقلبي ( وغطت وجهها وبكت )
علياء :ـ بسألك كم سؤآل وابيك تجآوبيني اوكي ؟
دانهـ :ـ اوكي
علياء مدت لها مناديل :ـ امسحي دموعك
دانهـ مسحت دموعهآ ..
علياء :ـ بالبدايهـ .. شنو اسم الي تحبيه ؟
دانهـ :ـ ليه ؟
علياء :ـ لازم اكون عارفة بكل شي
دانهـ :ـ لا دارية عشان تخبري ماما وبابا
علياء :ـ انآ وعدتك .. شنو اسمه ؟
دانهـ :ـ اسمهـ اسمهـ ( وبحزن ) سعود ..
علياء رفعت راسها بسرعهـ :ـ سعود شنو ؟
دانهـ :ـ سعود ااااممممم .. سعود العتيبي يمكن ..
عليااء انصدمت .. (( انثى محطمهـ والسبب " سعود " ))
دانهـ :ـ قال انهـ يحبني ومدح لي عبايتي .. وأختياري لشنطتي .. وريحة عطري .. وبعدهاا عطاني رقمهـ ., واتصلت لهـ وصرنا نتكلم مع بعض كل وقت
عليااء :ـ ايوآ .. في شي ثاني ؟
دانهـ :ـ مثل شنو ؟
علياء :ـ يعني طلعتي معآهـ .. رحتي معآهـ مكآن ؟
دانهـ :ـ لالالالالالالالا مستحييل اسويها .. مهما حبيته مستحيل اسوي كذاا
علياء أرتآحت:ـ طيب .. حطي في بالك ان مافي حب بذا الزمن .. ولاتفكري الا بمستقبلك .. وخلي كلامي ببالك مثل القرمر في مادة الانجليزي .. الرجال ما يحب البنت الي كلمت احد قبله .. وحتى لو كانت غلطة بسيطهـ .. الرجااااال ما يحب وخليها ببالك ما يحب .. يعني لاتقولي هاذا حبيبي وبيتزوجني .. ابدآ .. الحب مو كذاا .. يمكن تتزوجيه بس هاذا ما يعني انهـ بيكون واثق فيك .. ( مثل ما كلمتيه أكيد كلمتي غيرهـ ) هاذا الشي الي بيتردد براسهـ .. وانت بعد نفس الشي .. والنهاية الطلاق وانتي بعمر الزهور .. عاجبك تصير حياتك كذا ؟
دانهـ بخوف :ـ لآ لآ لآ
علياء :ـ اجل انسي السالفة وافتحي صفحة جديدهـ .. واهتمي بدراستك
دانهـ :ـ حااضر .. اسفة شغلتك يا دكتورة علياء
علياء بابتسامهـ :ـ عاادي ..
طلعت دانهـ .. ورن جوآل علياء .. رفعتهـ وكآن المتصل ( سلوم )
سلمان :ـ يمهههههههـ وينك انتي !!
علياء :ـ بالمدرسة يعني وين ؟
سلمان : انتي تعبانهـ كيف طلعتي ؟
علياء :ـ عاادي
سلمان :ـ كيف ما شفتك وانتي طالعة ؟
علياء :ـ كنت نايم
سلمان :ـ نايم !!!
علياء :ـ ههه ايوآ ..
وكملت مكالمهـ .. وراحت للمديرهـ تسحب الاجازهـ ..

عند البنات .. الرباعي الشقي ..

بغرفة المديرهـ ..
(( سديم .. شوق .. دلع .. تولين ))
المديرهـ :ـ سديم .. دلع .. شنو ذي المسخرة .. وانتي يا سدييييييم .. شنو قلالة الحياا ذي ؟ تتكلمي عن الابلة كذا !! .. وانتي يا دلع تصاارخي بطني وبطني ومسوية ازعآج وبنهاية تراكضي مثل الحمار ؟ .. وانتو يا الانستين تولان واشواق تراكضون بالساحة ؟.. ساحة ابوكم هي ؟..!!..
شوق :ـ اسمي شوق يا حضرة المديرهـ الموقرهـ ..
تولين :ـ اسمي تولين يا حضرة المديرهـ الموقرهـ ..
المديرة ضربت ع الطاولة بقوهـ :ـ الي هوو .. من اول يوم تبون تعهد ؟
شوق :ـ ابلة عطينا فرصة بليييييز
تولين :ـ ابللللللة الله يخليك مانبي تعهد .. لو عطيتيني تعهد ابوي بيجلدني بالعصاا ..
شوق :ـ واناا بيحرق يدي ..
تولين :ـ ابوتناا قاسيييييين الله يخليك ابلة لاتعطينا تعهدات
المديرهـ رق قلبها :ـ طيب .. وعد آخر مرة يا تولان واشواق ؟
الثنتين كتموا ضحكتهم :ـ وعد
المديرهـ :ـ وانتو يا سديم ودلع ؟
دلع :ـ عادي عطيني تعهد..
المديرهـ عصبت وطلعت دفتر التعهدات ..
دلع وقعت وانتضرت سديم عند الباب ..
المديرهـ :ـ انسة سديم ؟ ( تقصد شنو تبيني اسوي لك )
سديم قعدت وحطت رجل على رجل وحطت يدها على خدهآ :ـ اسمععععععي عاد .. تراني طفشت من التعهدات .. ابي شي ثاني ..
المديرهـ بصراخ :ـ جد قلالة اددددددب .. فصل ثلاثة ايآم ..
سديم بداخلها : يييييييييييييييييسسسسسسس .. ** لا ابلة ولي يخليك الا الفصل .. ابوي بيدبحني
المديرهـ :ـ الي هوو .. اطلعي براا
سديم طلعت ووقفت بنص الساحهـ ترقص من الفرحهـ ..
تولين وشوق ودلع :ـ هههههههههههههههههههه
المديرهـ طلعت وشافت سديم ترقص صرخت بعصبية :ـ فصصصصصصصصصصصل اسبووووووووووووع
سديم :ـ ييييييييييييي شكلها بتزودهآ ( وركضت فصلها والبنات يضحكوا عليها )

عند سارونهـ ..

فتحت عيونهآ بتعب وشافت الوليد حاط يدهآ جنب خده ونايم عليها ..
حست بقرف وحاولت تشيل يدها .. بس السيد وليد ماسكها ومو راضي يتركهاا ..
سارهـ بعصبية شافت كاسة موية جنبها .. اخذتها وصبتها بسرعة على الوليد ..
الوليد نقز :ـ هااا هااا .. شصار ؟ سارة انتي بخير ؟
سارهـ قامت بتعب ومطنشتنه .. بس حست بدوار وكانت بتطيح بس الوليد مسكهآ :ـ هاذا لانك ما تطآوعيني ..
سارهـ رمت يدهـ وتغطت بالمفرش وبكت وشوي وبكائهآ ارتفع ..
الوليد طالع في السرير وهو يهتز وصوت بكيها يزداد .. حاس انهـ لو بقى زيادهـ بيسوي شي ما يرضاهـ لنفسهـ .. لازم يدوس على قلبهـ مو سارة الي تجيب راسهـ وتمشيه على كيفهآ .. قال بحدهـ :ـ اسمعي 5 دقايق اذا ما شفتك على طاولة الطعام صديقني اني لاسوي شي ما ترضيه لالنفسك ولا لأهلك .. وحطي ببالك ان مهما صاار بيضل تهديدي يمشي .. (اوامري يمشوو = اهلك يضلوا بخير) .. والعكس صحيح ( وتركها ونزل )
مسحت سارة دموعهآ وقامت تروشت وهي حاسة بدوخهـ .. لبست جلابية شكلها مثل الثوب القصير للركبة .. وفوقهـ ثوب خفيف في ذيل من ورا ومفتوح من قدام ولونه اخضر فيه ورود بنفسجية وشعرها رفعتهـ ذيل حصان .. ولبست نعال بيت ( وانتوا بكرامهـ ) لونه اخضر وحطت مرطب شفايف خفيف مرة ..
ونزلت للسيد الوليد ..
الوليد :ـ كان تأخرتي زيادهـ
سارة وهي تقعد :ـ آسفهـ ..
الوليد أبتسم .. هاذا الي يبغاهـ لما يقول فوق تركب فوق ولما يقول تحت تنزل تحت .. وبعدها المرحلة الثانية .. حركة بطرف صبعه وتتحرك .. والمرحلة الثالثة من دون ما يقول تنفد الي يبيهـ ..
بدأ يمسح الصمون بالعسل والزبدهـ وهو يراقب سارهـ الهادئة في تصرفآتهـا .. حس بعصبية شوي .. يبيها تناضر فيه كل شوي .. يبيها تخاف منهـ بس بنفس الوقت تحبه !!
(( ما تطلبهـ صعب يا الوليد .. سارهـ ليست دميهـ تلعب بها .. عاملها مثل ما تحب ان تعاملك ))
شوي وألتفت لهآ وشافهآ أستفرغت كل الي ببطنها وتبكي بتعب .. :ـ ساااااارهـ شفيك ..؟
ساره بتعب :ـ ابي اركب ممكن ؟
الوليد :ـ أي ممكن اركبي
ركبت سارة تركض وراحت الحمام تستفرغ ( وانتو بكرامهـ ) بعدها طلعت الى السرير على طول ورمت حاالها عليه .. وسمحت لدموعها تنزل بحريهـ .. وغطت بنوم عميق ..

انتهـــى البــــــــ [8 ] ــــــــــــآرت ...
.
.
س\ سارة شفيها ؟
س\ غرام وين اختفت بذا البارت ولا " الهدوء الذي يسبق العاصفة " ؟
توقعآتكم تشعرني بالفرح فلا تحرموني منهآ ..
دمتم بود ..


البــــــــــــــــــــــــ [9 ] ــــــــــــــــآرت

حينما يجتمع الخير مع الشر = ؟
حينما تجتمع البرآءة والقدارة = ؟
حينما يجتمع الذكاء بالغباء = ؟
الى متى ستضل الاجابات " ؟ " جوآب لآبد ان نعرفهـ !
بفصل سدومهـ ..
2 \ 4 ..
الحصهـ السادسهـ ..
سديم بصراخ :ـ اببببببلة مانبي درس
الابلة :ـ لا لازم انتو متأخرين ..
راحيل :ـ ابلة حراام اليوم دخلتي عليناا 3 حصص ارحمينا
سديم :ـ ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
الابلة وهي تكتب التاريخ بالانجليزي :ـ انا راحمتنكم لاني اعطيكم الدروس من الحين .. ولا بخيلها لاخر السنهـ ..
سديم لوت بوزهآ :ـ أأف مافي منطق
الكل :ـ هههههههههههههههههههههههههههه
طق طق طق
المرشدهـ الطلآبيهـ :ـ عن أذنك ابلة ليالي .. سديم ولد عمك جاا لك اطلعي بسرعهـ
سديم بستغراب :ـ ولد عمي !! ليه جاا ؟ وأي واحد ؟
المرشدهـ الطلابيهـ :ـ مدري يلا وقعي بسرعهـ
سديم وقعت وأخذت شنطتها ونزلت الساحهـ .. لبست عباتهاا وطلعت براا .. تدور واحد من اولآد عمهآ ( خالد .. هادف .. سلمان .. سعود .. معن .. " او حتى " سطآم ) لآ أحد !!
شوي وحست يد احد على فمهآ حآولت تتحرك بس ماقدرت .. وشوي وغطا عيونهآ ..
بمستشفى ارامكو ..
بمكتب هادف ..
سمع الباب ينفتح فتح عيونهـ .. وياليته مافتحها .. انصدم من الي شافهـ .. معقوووووووولهـ .. !!! ..
(؟؟؟؟) عندهـ وبمكتبهـ !! ..
حطت رجل على رجل وقعدت بوجهه والمسافة الي بينهم المكتب بس .. :ـ شو دكتور هادف مابتصدىء اني عندك ؟
هادف :ـ غرام !! .. شنو تسوي هنا ؟
غرام بخبث :ـ رجلي بتألمني ممكن تكشف علياا ؟
هادف بجدية :ـ أي اكيد .. لو سمحتي انسدحي ع السرير ..
غرام قامت وانسدحت ع السرير ورفعت تنورتها الي لركبتها ..
هادف كان بيمسك رجلها حتى يتأكد في كسر ولا لا ..بس انتبه لشي مكتوب بدائرة حمراء على ساقها ( بقتلك يا دكتور هاادف .. انتضرني *_^ )
رفع عيونه لها بسخرية :ـ شنو اعتبر ذا ؟
غرام :ـ اعتبروا تهديد يا حبيبي .. انتضرني صدئني لأدوئك الرعب أبل لآ أئتلك ..
هادف :ـ برااا
غرام :ـ اوكي انا طالعة الحين بس صدئني لنا لقاء آخر .. ( وغمزت له ) سلآم .. والله بيرحمك مئدماا ..
هادف سحبها وطلعها براا وهي تضحك .. سكر الباب وتسند عليه .. ثواني وتسدح ضحك :ـ هههههههههههههههههههه والله مسخرة مابقى الا الكافرة تهددني .. هه مسخرهـ .. بنات آخر زمن ( وابتسم بسخرية ورجع مكتبه )

عند سارونهـ ..

قعدت من النوم وحاسة جسمها مخدر .. وبطنها يتقطع من الالم .. غمضت عينها تمنع دموعها تنزل من الالم .. قامت وتحاول تتوازن ..
الوليد كان نايم ع الصوفا .. فتح عيونه ببطء وشاف سارة تحاول تقوم وتتوازن ركض لها ومسك يدها .. :ـ ساارة تبين تروحي الحمام ..
سارة هزت راسها
الوليد مسكها ودخل معاها الحمام وهو شبه ضامنها .. قعدها ع الحمام الي على شكل كرسي ( الافرنجي ) (وانتو بكرامهـ ) وغسل وجهها بالمويهـ ..
الوليد :ـ سارة شفيك عاقدهـ حواجبك ؟!
سارة : بطنننننني يألمني ( وعلى طول وقفت جنب المغسلة تستفرغ كالعادهـ ) ( وانتو بكرامهـ)
الوليد :ـ سارهـ لازم أوديك المستشفى ..
سارهـ :ـ مابي اروح شوي وبخف الالم ..
الوليد :ـ طيب اذا جا الليل وبعدك تعبانهـ أوديك المستشفى ؟
سارهـ : يصير خيير
الوليد جلسها ع السرير وطلب من الخدم يركبوا لها الاكل ..
تسند ع الصوفا وهو يفكر ( ليه صاير كذا يا الوليد .؟ ليه انجدبت لها ؟ ليه صرت طيب معاها ؟ هاذا انت الي قلت بتجيب راسها .. ههه والله انك مسكين .. اقسي ياا الوليد ارجع مثل قبببل )
دخلت الخدامهـ وبيدها صينية اكل ..
الوليد بصراخ :ـ يلا اكلللللي ..
سارة رفعت عينها له وابتسمت بسخرية :ـ مستحييييل تتغير ..
الوليد جر شعرها :ـ نعمممم ؟
سارهـ صرخت بألم :ـ شعععععععري .. تكفى الوليد اتركني انا أسفهـ .. اتركني
الوليد تركها وطلع وصفق الباب وراهـ ..
سارة نزلت راسها ع المخدهـ وبكت ( شذا الحض الي جاني .. يالله انك تساعدننننننني .. ساعدني ياارب ساعدننني )

دخلها السيارهـ وركض للجهـة الثانية ( جهة السائق ) وركب وسااق بأقسى سرعهـ .. وهي تحآول تتحرك وتتكلم بس مستحييل تقدر .. بعد نص ساعهـ من الصمت والضلام .. شال اللاصق من على فمها وعينهآ ..
سديم بصدمهـ :ـ عبد الرحمن !!
عبد الرحمن :ـ كيفك وسوو ؟
سديم :ـ انت كييييف سمحت لنفسك تسوي لي كذا ؟
عبد الرحمن :ـ أفـآ يا وسن ماعجبتك الحركهـ ..
سديم :ـ لآ يعني لآ ورجعنيي المدرسهـ الحييييييين
عبد الرحمن :ـ وسن شفيك ؟
سديم :ـ رجعععععععععععععععني .. بسسسسسسسسسرعهـ الحين ..
عبد الرحمن حرك السيارهـ :ـ أي طيب لآ تصارخي ..
بعد دقايق
عبد الرحمن :ـ وسن قلبي شفيك ؟
سديم تهز رجلها بتوتر وساكتهـ عنهـ ,,
انتبهت للمدرسهـ من بعيد وتنهدت براحهـ..
عبد الرحمن مسك وجهها ولفه لجهته :ـ قلبي وسن ليه صادة عني ؟ ليه صايرة كذا ؟ انا ضايقتك بشي ؟.
سديم عطتهـ كففففففففففف خلاه ينسدح ع المقعد
نزلت وقبل لا تسكر الباب :ـ اولا اسمممي سديم موب وسن .. ثانياا الي صار خليه حلق بأذنك انك مرة ثانية ما تسوي كذاا معااي .. ( وصفقت الباب ودخلت المدرسهـ )
عبد الرحمن استوعب الي صار وأبتسم :ـ يا حبي لك بس ..داري ان اسمك سديم اجل كيف عرفت مدرستك ؟! .. يا حلاتك ويا حلآت اسمك .. انا الي جايب راسك .. ( وابتسم بثقة ومشى )

عند هادف ..

واقف عند الريسبشين يسولف مع الممرضات ..
:ـ ههههههههههه حلوة ذي يا دكتور هادف
هادف :ـ ههههه ..
دكتور هشام :ـ دكتوووووووووووووور هاادف
هادف بخوف :ـ نعم ؟
دكتور هشام :ـ بسرعهـ في طفل صغير بالـ 3 اشهر .. رجله مكسوورة .. وبيسون له عمليهـ لحم او كذا شي تعرفه انت .. بسرعهـ رووح لازم تشرف على العملية ..
هادف :ـ بس انآ .. انآ !! ..ما أعرف حالة الولد بضبط
الدكتور هشام وهو يدفه :ـ روح بسرررررعهـ لايموت الولد ..
ركض هادف لغرفة الولد ودخلها وشاف بندر مشرف على العملية :ـ بندر انا الي اشرف على العملية ..
بندر بنص عين :ـ انت ههههههههه .. عشان تقتل الولد اطلع بس اطلع
هادف طلع وضرب على الجدار بيدهـ :ـ الله ينععععععلك يابن الكلب .. أجل السالفة كذا ؟ هيييييييين هيييييين يا بندر ..

بالبجآمعهـ ..
(( سعود ,, معن ,, خآلد ))
الثلاثة قاعدين بالكافتيريا
معن :ـ ياربي مليت ..
سعود :ـ وانا اكثر يا الاخو ..
خآلد :ـ شباب ماتحسوا سطام تغير ؟
معن بأهتمآم :ـ أيوا انا بعد لاحضت يا تراا شفيه !
سعود :ـ احس عقلهـ رااااح ..
الثلاثة ناضروا بعض بنضرات شك .. معقوله سطام عندهـ حركات مخدرات ..!!
سعود :ـ لا مآ أعتقد هاذا بزر ..
معن :ـ ايوا سطام مو كذا ..
خالد :ـ أي صح سطام مو كذا ..
كل واحد ناضر الثاني ويحاول يقنعه ان سطام مو كذا .. وهم عارفين انهـ كذا .. كل شي واضح وضوح الشمس ..

رجع الكل لبيتهـ ..
مآعدآ هادف الي عندهـ الليل دوآم ..

عند سطآم ..

ضلآم في ضلآم .. يسمع اصوات مخيفهـ .. ويحس شي يلآحقهـ .. نزل على الارض يغطي راسه بخوف .. حس بشي يمسك رقبته صرخ وهو يحاول يفك رقبتهـ .. حس نفسه بينقطع نزلت دموعهـ وباح صوته وبدأ يختفي .. بس بقدرة الله قدر يفك نفسه وركض الى مغارة مضلمة بنهاية الغابهـ .. دخلها بخوف وشوي وتطلع له افعى كبيييرة وفمها كبير وحاولت تاكله رجع على ورا بخوف .. وفجئة ..
طآآآآآآآآآآآآآآآآح
حس جسمه تكسر قطعهـ قطعهـ .. وروحهـ بدأت تطلع ..
قرب منهـ الثعبان وفتح فمه على الاخر ..
*
*
فجئة قام سطام من النوم يصرخ ..
ويلتفت من الخوف وجسمه معرق :ـ يبهـ .. يمهـ .. راااسي رااااسي .. مابي حبوب مااابي .. ( التفت حوله وشاف كيس صغير فيه كبسولات لونها سكري.. عاندته يدهـ وسحب وحدهـ وبلعها بدون موية )
حس ان اطرافه بردت غمض عينهـ ودخل بنوبة ضحك ممزوجة ببكاء !!
.............................
هاكذا انت يا أبن آدم .. كل همك ان تجرب كل جديد .. مالذي دعا سطام يمشي في طريق الهلاك والانتحار البطيء ؟! .. الجوآب .. ( النفس وشهواتها ) .. ببساطهـ انهآ نفسهـ أصرت ان تجرب الحبوب والبودرة والابرهـ .. فهل يا ترا سينحرف طريقه وطريق نفسه لدرب اخطر ؟ كل شي بهاذهـ الدنياا يجوز ..!
.................................
عند تولين وشوق ..
بفلة عبد الرحمن ,,
................................
كانت معاها شوق يذاكروا الامتحان ..
شوق رمت الكتاب : مو حالة ذي من ثاني يوم امتحاان ..
تولين رمت الكتاب :ـ وانتي الصادقهـ .. آآآف .. مافي حمآآس
شوق :ـ شرايك نغيب بكرة ؟
تولين :ـ ايواا عادي لاني ملانهـ ..
شوق :ـ طيب شرايك نجتمع ببيتنا حنا كلنا البنات ؟
تولين اعتدلت بجلستها :ـ والله فكرة .. بس نسيتي كل خواتنا بثانوي ؟ يعني نسبهـ نسبهـ يا شوييييق
شوق :ـ الي هو الي يسمعك يقول مقطعين الكتب من الدراسهـ
تولين :ـ صادقهـ واللهـ .. انآ علي خوآتي .. وانتي عليك بسديم ..
شوق :ـ اوكككي ..
على طول لبست عباتها وركضت لفتلهم عشان تقول لسديم ..

عند بطلتنا الايموو ..
سوزي ..
.......................
طوت الغرفة من كثر ما تروح وتجي .. حاسة بملل وطفش .. تنهدت بقهر وفتحت دولابها ..
اسود بأسود .. لفت نضرها شي وردي بزاوية الدولاب .. طلعتهـ وذكرت ( ثوبها الوردي بزواج بنت صديقة امهآ ,, )
طلعته وناضرت فيه .. طويل وله ذيل عاري بدون سيور .. عند الصدر لاص وعند الخصر يتوسع .. حست بشي يخليها تجربه لبستهـ ورفعت جزء من شعرها القصير ببنسة صغيرهـ سودهـ .. ونزلت غرتهآ .. فتحت دولابها مرة ثانية ودورت لها جزمة حلوة .. وطلعت لها جزمة بيضااء من يوم هي بثالث متوسط .. جربتها وكانت تناسب رجلها .. دارت حول نفسها وهي تغني وتدندن .. سمعت دق الباب ارتبكت وصرخت بصوت خشن :ـ مييييييييييييييييييييين ؟
تولين :ـ انا انا افتحي سوزي
سوزان بصراخ يرعب :ـ لاتقولي سوزي ووجع يا الحمارهـ .. اسمي سوزان سوزاااااان ..
تولين بخوف :ـ حااضر سوزان .. تجي بيت عمي كايد ؟
سوزان بصراخ :ـ لا روححححححححي روحححححححي
تولين بخوف :ـ طططط ـــ..يب ,,,
فسخت سوزان الفستان بسرعهـ ورمت الكعب .. ولبست بيجاما سودا فيها جمجمة بيضاا ..
ورمت حالها ع السرير ,,

تجمعوا البنات بالسطح .. وطبعا ما أحد يدري انهم عند سديم وشوق .. ولا أحد يدري انهم بالسطح
سديم :ـ تيب ويعني ؟
دلع :ـ يعني يا غبية انآ جوعآنهـ ..
تولين :ـ وانآ بعد ..
شوق باستهبال :ـ ليش !! عمي ما يعطيكم اكل ؟
تولين :ـ هههههههههه هبلة ..
دلع :ـ يا الدوبهـ نسيتي ان احنا ناطين عندكم من الساعهـ 6 ؟
سديم :ـ الي هوو .. شنو تبون تاكلون ؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -