بداية الرواية

رواية بيتنا الطين -14


رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -14

رحت لغرفتي وشفت الفساتين ياربي برد مقدر البس فستان مافيه الا اختار لبس دافي شوي ومافيه الا تيورات خذيت تيور شتوي كروهات تركواز و صفر فاتح على ببيج وبلوزته بيج صوف ساده لها فتحه كبيره ولاصقه مره والتنوره مثل ما قلت وطبعا ملحقاته عقد على شكل ورده تركواز تربط في العنق وينزل منها كرستال دقيق مره لاخر الصدر وحلق صغير على شكل وردة لونه تركواز وسواره وخاتم حطيت مكياج وكثرته شوي اول مره التقي بهلهم وابي اكون مميزة وحطيت شدو دمج اصفر و تركواز وكحل تركواز كنت ابي البس عدسات بس تذكرت اني لازم اشتغل بالمطبخ واخاف تسيح في عيوني وانعمي ماعليه عيوني ما تحتاج عدسات وحده واثقه المهم كملت مكياجي يمكن خذى مني نص ساعه وشعري لففته وبينت قصته طلعت لخالتي وطبعا قعدت تمدح بشكلي ستغربت اليوم ما شفت عامر ما هتميت مره رحت للمطبخ وقعدت اعبي ترامس للحريم والرجاجيل اسوي في البريق وبعدين ازلها بدلال تو الوقت بدري رحت لخالتي

خالتي ام عامر :يمه ترا ما قلت لهلك شي على علم الرجاجيل اتصلي عليهم واكدي يجون وقولي لهم يعلمون خوالك

نوره : ابشري ياخاله

رحت وتصلت وردت علي امي وقلت لها مثل ما وصتني خالتي سمعت صوت عامر ورحت امشي لهم شفته جالس ومنزل راسه وحاط يدينه على شعره ويفرك راسه مبين عليه التعب قعدت اطالعه مدري ليش بس قعدت اطالعه وانتبهت عليه يوم رفع راسه وناظرني جلس شوي يطالعني وقام واقف وجا من جنبي ولا قال ولا كلمة حسيت بقهر مدري ليش كأني انتظر منه تعليق على شكلي لكن الي شفته منه تجاهل تجاهلني وراح يعني انا ميته عليك مالت على ذا الوجه عصبت مره وجلست وقعدت احرك رجولي بتوتر وسمعت صوت الجرس عرفت انه يمكن وصلوا وفعلا طلع توقعي صح سمعت اصواتهم تقرب مدري ادخل داخل او انتظرهم بس معهم صوت رجال اكيد ولدها بيدخل مشيت بسرعه ومن سرعتي ما نتبهت لعامر وهو جاي صقعت فيه

نوره : أي

عامر وهو معصب شوي : فتحي عيونك ما تشوفين

جيت بنطق بقول انت الي فتح بس راح وخلاني هذا وش فيه ليش معصب كأني ما كله حلاله في ستين داهية منو الي له الحق يعصب قعدت اسمع اصواتهم وضحكهم ما دريت وش اسوي البس برقعي وجلالي و جيهم او اقعد بمكاني لحد ما يروح الرجال للمجلس صراحه حسيت اني غريبة بينهم رحت لغرفتي وقعدت فيها احس بضيقه فضيعه موقعي هنا غلط بغلط انا ما اطيقه ومابيه وهو مدري وش حياته كل شوي حال زفرت بقوة احسها طالعه من قلبي وشقت حلقي تنهيده طالعه بقوة ياربي ليتني ما عرفتك يا عامر سمعت صوت خالتي تناديني طلعت من غرفتي لقيت خالتي قدامي

خالتي : نوره تعالي يمه ليش ررحتي

نوره : سمعت صوت رجال

خالتي : هذا بندر الله يصلحه دخل وما رضى يطلع الا ما سحبه عامر معه للمجلس يبيك تاخذين راحتك

نوره : يالله بطلع معك

طلعت وشفت خالة عامر وبناتها جالسين ابتسمت وحده منهم ومبين عليها الصغيرة لكن الكبيرة تناظرني بصمت ما عرفت وش سر هالنظرات جيت وحبيت راس اخت خالتي ام بندر وقفوا البنات وسلمت عليهم

انا بشاير وهذي عبير وانتي نوره ههههههههههههههههه

ضحكت معها وطالعت عبير الي صامته ولا قالت ولا كلمه بس تبون الجد ياربي جمال جمال لا عبير ولا بشاير يوووووه مشاءلله ما عمري شفت في جمالهم غريبة وعيمر ما خذا منهم استحيت وانا اطالعهم رحت للمطبخ ولقيت اكياس الحلا والشغاله قاعده ترتبهم خذيت صينيه و جبت القهوه وحطيتها عندهم ورجعت للمطبخ لان الشغاله قالت لي ان عامر جا وطلب منها تسوي القهوه للرجاجيل غريبة ما طلبني اسويها بطقاق الي يطق راسه المهم جلست اصلح صينية الرجاجيل وقهوتهم دخل بدفاشه شوي

عامر :سونا خلاص قهوه

ياناس احد يقولي هذا متجاهلني ما يناظرني ما هتميت له شفته ما طالع فيني جيت امشي واطلع خل سونا تنفعه لكن سحبني من يدي لحد ما صقعت فيه

نوره : أي انت وش خير ان شاءلله

عامر :ولا كلمه بندر برى ولا تبينه يشوفك

اوف الله يطولك يا روح رجعت وجلست وحطيت يدي على خدي وقعدت اتأفف بصوت عالي ابي انكد عليه

عامر : ترى ازعجتيني

نوره : اشوى ان عندك دم متى تروح بتخليني اخيس بالمطبخ

عامر : ليه خايفه على جمالك خيسي فيه ما طول عمرك خايسه فيه

هنا خلاص مقدرت اتكلم انا الي دايم تجي الكلمات مثل المطر ليش ما رضت ولا كلمه تطلع نزلت راسي مقدرت ارفع راسي انا يقول عني كذا من اهو عشان يقول عني حاولت اهدي اعصابي اهدي نفسي ناظرته لقيته يلعب بمفاتيح بيده وما اهتم انه جرحني جيت بتكلم لكن فضلت الصمت تحملي يا نوره كلها شهر وراح ترجعين لهلك حاولي تسيطرين على نفسك كان جو المطبخ هدوء غير طبيعي اخذ القهوه وطلع وانا طلعت نكد علي الله ينكد عليه صرت ادعي بكثرة من عرفته

بشاير : تعالي نوره شوفي امي وخالتي وش يقولون

حاولت اكون طبيعيه وابتسم واجاريهم وانا انحرق من داخل

نوره ببتسامة : وش يقولون

بشاير : اسمعي طال عمرك خالتي تعلمنا بسالفه عنهم يوم كانوا صغار وامي تحتج تقول انا الي راعبة السالفه مو انتي تعالي حلي الاشكال

نوره : ههههههههههههههههههه العمر له دور اكيد نسو

ام بندر : افا يا نوره تقولينها في وجيهنا

نوره : محشومه يا خالتي بس

ام بندر ببتسامه : لا بس ولا شي وش تبين بعد تقولين

بشاير : ههههههههههههههههههههههههه جبتك يا عبد المعين تعين اثرك يا عبد المعين تبي منعان

نوره : هههههههههههههههههههه اول شي اعرفي قولي المثل زين

بشاير : ههههههه مو لازم اهم شي المعنى وصل

بشاير دمها خفيف حسيت براحه شوي حسيت بجو بيتنا لكن عبير صامته وتناظرنا ما يندرى وش وراها ودي اجذب معها سالفه بس ما حبيت ابدا قلت الايام بينا لابد ان اعرفها زين لكن مشاءلله عليهم جمال بسم الله عليهم مشاءلله معقولة كل بنات القصيم كذا دخلت علينا امي وجدتي والبنات منور وسارونه حتى جدتي من امي جات وعمتي الي تفاجات يوم شفتها معقولة سالم جا وبدت اتذكر يوم يقولي ما جالي وقت افكر بكلامه وش دراه عن حبي لسالم وش دراه ان سالم يحبني معقولة عامر يدري بشي ما حولت اتعب نفسي ما همني يدري او ما يدري اهم شي انفذ الي ابي وبس شفت كيف منور اندمجت مع بشاير وسارونه جالسه جنب عبير وتسولف معها ضحكت ومسكت ضحكتي سارونه غصب تخلي الاطرم يحكي رجعت للمطبخ وجو البنات وساعدوني في توزيع الحلا على الحريم وترتيبه ودينا للرجاجيل والحمدلله كل شوي عزوز هو الي يجي افتكيت من شوفت عويمر لكن الي موتني ضحك بشاير شافت عبد العزيز انهبلت

بشاير : شوفي يا نوره انا انسانه صريحه وقدر الجمال اخوك عليه جمال غير طبيعي ياربي وهدوء شوفي من الحين تراه محجوز

نوره : ههههههههههههههههههههههههههههه

منور : اخذيه هديه ورشود معه نسخه مجاني

نوره : هههههههههههههههههههه مت ضحك يوم شفت سارونه ضربتها

سارونه : خلاص رشود صار ملك محد يقدر يتعدى عليه

بشاير : اوه اوه ليكون البيه رشود خطيبك

نوره : اقول احترمو اخواني ترى اساميهم راشد وعبد العزيز وشوله رشود وعزوز

منور : الظاهر لدفنه وحنا ناديهم رشود وعزوز وصراحه انا انسانه سريعه بوقت سريع ما احب اقعد اطول السالفه وهي قصيره عزوز بسرعه رشود بسرعه يعني ارمي حروف وصغري وامشي

انتي يا اختي ما تشوفين الاختراعات بدو يصغرون ومشاءلله الارباح بالملاييين

بشاير : هههههههههههههههههههه يصغرون بالاجهزة مو الاوادم

منور : كلنا اجهزة متحركه لكن حنا احرار وتلك الاجهزة عبيد في ايدي المستهلكين

سارونه : ههههههههههههههههه اقول يا منور ما كنا تطورنا شوي

منور : يا اختي محد عطاني فرصه من زمان اقول عطو سداح فرصه

بشاير :هههههههههههههههههههه ترى سداح كلب الله يعزكم عند خالي بالقصيم

نوره : هههههههههههههههههههههههههههههه اقول منور ليتك ساكته

منور : ماعليه ما عليه جل من ينسى

ساره : اقول الفيوز بدت تضرب وتجي امثال بالغلط وانا اقول الوم صايره مثقفه اثاري مخك معطوب وجايه التماس وبدى يضرب

منيره : اقول خلي عني السوالف يا سارونه اسمعي يا بشاير ترى مهر اخوي غالي

بشاير : اقول من قال بعرس عليه انا بس ابي اتكشخ بوه عند اهل القصيم بس

منور : اقول مناك بس صار اخوي عارض ازياء

نوره وسارونه : ههههههههههههههههههههههههه

سمعنا صوت رجال كل البنات دخلوا الا انا وقفت دريت انه عامر نزلت راسي راح اتجاله تمام دخل وانا اشوف تحركاته فتح درج واخذ منه غرض وقعدت اطالع وش يسوي لقيت معه المدخن ويحط الفحم فيه وينفخه ويطلع منه شرار وقرب شوي مني وجلس ينفخ حست انه قاصد يبي الشرار يجي عندي لكن انا وقفت وابعدت شوي عنه غريب هالانسان كل شوي بحال رفعت عيوني لقيته يطالعني ومبتسم يوم ناظرته نزل عيونه واخذ العود وطلع ملامح وجهي جامده بدون أي تعبير وصلوا اخواني راشد وعبد العزيز وعامر وجلسوا ياخذون الاغراض ويرتبون الغدا بالمقلط والفواكه و حلا السفره كنت اتفرج عليهم وساعدهم بس هم الي يبون يرتبونه لهم طريقة خاصه جلست اتفرج عليهم ويضحك علي راشد وانا ابتسم له ابي ابين طبيعيه لكن اذا قلت لكم ان قلبي ينزف واحسه يدمع يمكن محد يصدقني او راح يضحك على تعبيري لكن محد جرب الي جربته احس قلبي ينزف وكانه ينعصر عصر يضحك كع اخواني واشوف كيف راشد يلعب معه ويدفون بعض ويضحكون وبعد عزوز كلهم يحبونه ومندمجين معه بس انا الي اشوفه غيرهم كنت ساهيه وافكر بحياتي وما حسيت بهم اثاريهم ينادوني ما حسيت الا بواحد احاط يدينه ورى ظهري ويسحبني معه كنت سرحانه لكن رفعت عيوني له حسيت برجفه وبعدت عنه ناظرني

عامر : هه لا تحسبيني ميت عليك انا ابيك تبعدين الرجاجيل بيدخلون وانتي مسمره ما رحتي لا وسرحانه

حسيت بقهر رفعت عيوني له : سرحانه زعلانه فرحانه مالك شغل

عامر : ههه ومن قال اني مهتم

نوره : واضح

عامر : اقول روحي من وجه الباب بس واهتمي بعبير

رفعت عيوني له وش دخل عبير كان هذا حواري داخلي لكن شفت علامات وجه الي تغيرت وقعد يضحك بقوة بعد وانا يمكن دخنت على باله يعني غيرانه عليه يتهنى ياخذها ويروح صح ليش ما قلت له اخذها وتهنى بها لكن صك الباب ملحوقة راح اقوله يعني على باله مقدر

رجعت وبديت ارتب اغراض الحريم وانادي البنات يساعدوني المهم رتبت غداهم وقاموا على الغداء ودريت ان راشد عزم عامر وان الليلة عند اهلي عشا ولازم اروح اساعدهم امي خلاص ما عاد تقدر تطول وهي واقفة بالمطبخ

تقريبا خلصوا الرجاجيل وبدى يرحون ناديت شغالتنا وسونا وخليتهم ينظفون وانا والبنات اهتمينا بالغداء حق الحريم ومواعين القهوه والشاهي وتكاتفنا وخلصنا كل شي بنجاز طبعا اهل القصيم ما راح يطولون المغرب بيرحون حاولنا فيهم يقعدون للعشا وانا حسيت اني لازم اروح للهلي واخليهم ياخذون راحتهم طلعت انا وسارونه ومنيره نمشي في الشارع ونسولف ما خذينا الا حصى صغيرة تجي تحت رجولنا

سارونه : لا تلتفتون وسرعو بالمشي

وبدينا فعلا نسرع لكن الشخص الي ورانا بدى يسرع وسمعنا صوت ركض ومو شخص بس يمكن اكثر من شخص منور المطفوقة اربشتنا

منور : يمممممممممممممممه

وقعدنا نركض لكن وقفنا غصب يوم سمعنا اصوات الضحك التفتنا وقربوا منا طلع عبد العزيز وراشد بدت سارونه تقرب مني على بالها تستحي

راشد : مطافيق تركضون كذا بالشارع

منور : حسبي الله عليكم طيرتو اعقولنا

عبد العزيز : انتي يا منور هانم مني لك ان الحرايم يشوفك بينحاش مراح يخطفك

سارونه : ههههههههههههههههههههه

عزوز : اوش اوش سارونه ضحكت اخيرا سمعنا صوتها

راشد : اقول احترم نفسك ولا تتكلم على حرمتي

انا مت من الضحك والتعب سارونه تقرصني وانا اتحمل

منور : سبحانك يارب من قبل دايم طقاق والحين بدى غزل

نوره وعزوز : هههههههههههههههههه

ركضت جنب عزوز ابي ابعد عن سارونه عذبتني بتقبيصها لي التفت عليها راشد وهي نزلت راسها

راشد وهو مبتسم : يا الي ما تستحون رحتو وخلتوها ورب البيت لو هي ملكي الحين ومتملك عليها لاخذها معي وخليكم تعضون اصابع الندم

نوره : يا بابا خطيبتك عذبتني كل شوي تقرصني

شهقت سارونه وهنا راشد مات ضحك وخلاص وصلنا البيت وبدينا ركض فوق للدرج وبدت هواش بالغرفه ساره ترمي علينا مخده وحنا نرمي عليها مخده لحد ما سمعنا ضرب على باب غرفتنا فتحت منور الباب وساره تغطت زين

راشد : نوره نسيت اسئلك ليش جيتي معنا وعندكم ضيوف

نوره : وش اسوي ابيهم ياخذون راحتهم

راشد : ترى سمعت ان عندهم بنات مزايين

نوره : يتهنى فيهم

منيره وسارونه : هههههههههههههههههههههههه

نوره : او اقول وش رايك تاخذ وحده منهم

راشد ناظر ساره : لا انا يكفيني القمر مابي انجوم

منور : اوف اوف اقول يابو الشباب ارحم البنيه وروح

راشد : ههههههههههههههههههههههه

طلع راشد وجلسنا نسولف المهم نزلنا تحت نجهز للعشا البنات اصروا يزينون حلا سفره وكل وحده سوت صينيتين وكل وحده قعدت تبدع طبعا حنا ما نجيب شي من برى اهلي حتى اكلهم هم الي يسونه وصلحنا قرصان وايدام وسلطات وجلسنا بالخيمه الي برى نحتري متى يجبون الذبايح عشان نسويها وكلنا سوالف وضحك حسيت براحه بين اهلي ما ودي اروح لبيت خالتي ام عامر احس مكاني هناك غلط لكن غصب عني لازم اتحمل سمعنا صوت خواني واكيد جابوا الذبايح طلعنا وسمعنا اذان العصر ورحنا وطلعنا القز الكبير الي يطبخ فيه الذبيحه وعبيناه مويه وغسلنا الذبايح وحطيناها فيها خلينا شكلها ساجده في المويه وهي توها ما فارت عشان اذا فارت تنتفخ ويجي شلكها حلو ولعنا عليها النار وقعدنا سوالف وضحك لحد ما فار المويه وحطينا البصل والفلفل والدارسين واليمون الاسود والملح وشوي كمون وشوي بهارت تعطي طعم ومانبي نكثرها لانا نبي الرز ابيض وقتنا بما انها ذبيحتين والذابيح وسط مو كبار بالحجم فالوقت ساعه ونص عشان ما تستوي مره وطبعا ملحقات الذبيحه معها الروس لابد انها تطبخ وعشان الراس يحط تحت الفطح للضيف هذا الي ما يعرفون العادات معلومه لهم ورحنا ونقعنا الرز ترى شغل الذبايح عادي مو متعب وحلو يعني لا تتوقعون انا خترعنا الذره بس هذي عاداتنا وحنا إلى الآن متمسكين فيها بعد ما صلينا العصر وقدرنا يطبخ ومنور تسوي صينيه حقت الرجاجيل والحريم وانا وسارونه عند القز الكبير ونسولف سمعنا اصوات درينا ان جدتي وامي في الخيمه وعندهم عمتي صيته نادينا عزوز نبي ندري عندهم رجاجيل او نروح نجلس عندهم

وما طلع عندهم احد رحت انا وسارونه وشفنا عزوز يسوي القهوه كنا حاطين بالخيمة مكان يسون فيه القوه والشاهي جلسنا ضحك وسوالف وتعليق على عزوز ورحت جنبه وخذيت فناجيل وبيالات ومقداع حق التمر وعبيته وسويت الصينيه وفرشت سفرة وحطيت الاغراض عليهم وجاب عزوز الدله وسمعنا صوت تحنح عند الباب وطل عبد العزيز وعلمنا ان عمي ابو عامر وعامر عند الباب قمزت سارونه وراحت وانا جلست بس ناظرت بلبسي على جلابية لاني انا متوليه الذبايح ما هتميت قعدت دخل عمي وعامر رفعت عيوني اطالعهم كان فيه ابتسامه على وجه حب راس امي وجدتي وجلس جنب امي وقاعد يسولف ويضحك معها كان ودي ادري وش يقولها لكن ما قدرت اتكلم جا راشد وجلس جنبي : تخلين ساره بلحالها برى

نوره : ههههههههههههه الله وش كل هالاهتمام

دفني راشد لعب الشباب دفش معي انتو ما يعرفون يمزحون بدون ما يمدون ايديهم

عامر : لو سمحت لا تمد يدك على حرمتي

رفعت عيوني وانا منقهره قال حرمتي قال شفته شلون ابتسم لي وقلبها ضحكه يا ناس هالانسان مو طبيعي ورب البيت كل شوي بحال

راشد : ابد اخذها ما نبيها

ابو عامر : لا يا رويشد ترى نوره غاليها عندنا

نوره : فديتك يا عمي محد عارف قيمتي غيرك

راشد : اقول نوره يلا روحي لساره

نوره : لا حول بروح

راشد وعلى صوته : او مو قادره تفارقين رجلك

فشلني راشد رفعت عيوني لعامر كان يبتسم لي نزلت عيوني وطلعت

حسبي الله عليك يا رويشد فشلتني اوريك مشيت لقيت ساره جنب القز وتلعب بصابعها

نوره : الحلو سارح في ايه

ساروه ببتسامه : ولا شي

نوره : يا عمري قولي لي وش سارحه فيه اكيد رويشد لانه قالي روح لها قاعده بروحها

ابتسمت ساره ونزلت راسها

نوره : يعني اسرار اوكي بدينا نخبي

جتنا الزقة الاصليه منور دومها تخرب

منور : اقول وش رايكم اسوي قهوة الحريم الحين وحطها بترامس

نوره : راح تبرد والحريم مراح يجون الا من العشا ورى

منور : صراحه الحريم بلشه

ساره : هههههههههههههههههههههه كله عشان قهوه

منور : وش اسوي ابي افتك اسويها من الحين وارتاح

انشغلنا ورحنا بعد ما طفينا اللحم وستوا رحت لبيتي هناك عشان البس وجيهم دخلت غرفتي على اذان المغرب وتروشت وبديت اللبس وحط مكياج مالقيت احد قدامي اتوقع راحو لبيتهم جلست اتزين ودندن مثل عادتي سمعت طق على بابي رحت وفتحت الباب انصدمت انه عامر كان محرج ويحك راسه يبي يقولي شي لكن متردد

ما حبيت أتكلم مستانسه على إحراجه أبي أشوف وش يبي : نوره ممكن استخدم حمامك أبي اتروش ومافي حمامي ما حار

ابتسمت غصب عني وهنا هو ضحك اشرت بيدي له ودخلت اكمل مكياجي ولبسي طلع وانا خلاص بطلع من الغرفة وعبايتي بيدي وصار يحرك شعره والمويه تجيني

نوره : لالا بتخرب كشختي

عامر : أحسن وهذا الي ابيه

نوره : أي انت الود ودك تقتلني

عامر : هههههههههههه وفك الناس من شرك

نوره : يا سلام انا الي شر

عامر : شر يمشي على الأرض الكل مفتون فيه

انحرجت رفعت عيوني له

عامر : هههههههههههههههههههههههه

اسرعت ومشيت وخليته

عامر : لحظة تبين تمشين بالشارع خليني اوصلك

معه حق انا متزينه بس بقهره شوي

نوره : مراح انتظرك لحد ما تلبس بروح لهلي محتاجين لي

عامر : عتبي برى عتبة البيت وتشوفين شي ما يجوز لك

نوره : سبحان الله البدوي مهما راح وصل وتعلم يرجع بدوي

عامر : ههههههههههه حدك عاد وبعدين يا قلب امك هذا اول شي من ناحية الدين حرام والعادات عيب انك تروحين بلحالك بدون محرم

نوره : هه

رحت وخليته ذكرني انه رابط اسمه بسمي خالتي شكلها راحت من زمان جلست احتريه

عامر : يالله مشينا

رفعت عيوني له : ابتسم اجنن صح

نوره : جمال الشكل مو مهم اهم شي روح الشخص

عامر : ههههههههههه انا روحي وشكلي يجنون

نوره : اقول مشينا ما احب الي يمدح عمره

عامر : ههههههههههههههه هذا والله كلام عبير بنت خالتي

جتني الفرصه : الله يهنيك يارب عساك على القوة

عامر : خلاص لا تزعلين اذا جبتها وعاشت بينا

نوره : يعني على بالك تبيني طول العمر اعيش معك

عامر : والله على حسب توقعاتي انا الي راح احدد متى مابيك ومتى ما اسرحك

انقهرت ومشيت قبله : لعبه انا فيدك

عامر: هههههههههههه اصبري خليني امشي معك

نوره : انت شخص يرفع الضغط لو اتم اسولف معك بيجي الضغط

عامر : بسم الله عليك

حسيت بحساس غريب صوته وهو يقولها غير دخلت البيت وما حبيت مشاعري تتغير ولا حبيت اخلي لنفسي مجال افكر وتغير

الجزء الخامس عشر


بدى اسبوعنا وانا صرت اروح واجي من الجامعه مع عامر الي رفض اني اروح مع السواق ويبي يوصلني بنفسه مدري ليش هو يبي يسوي كذا يا عشان يقنع اهلي بأنه طيب واذا رحت لهم اصير ظالمته ما همني الموضوع مره بس كان مشغول يالله يجي له وقت عشان يوديني كان مقدم اوراقة ومشاءلله شهادته تأهله يقدم على أي وظيفة يبيها على فكره راشد تملك على ساره وما سو شي بس تملك بدون حفله ولا شي ما غير تملك عليها وبس اهلها وهلي قالوا ماله داعي حفلات نخليها حفلة زواج احسن وقرر يرحون أهلي يخيمون من الأربعاء للجمعه لكن سمعت من خالتي ام عامر انهم يبون يرحون للقصيم بندر ولد خالة عامر عازمة بمناسبة التخرج وطبعا بما أني قدام العالم زوجته لازم اروح معهم تضايقت صح بشاير اخلاقها شي بس عبير ما حبيتها ابد او ما ارتحت لها ولا خذيت ولا عطيت معها بالسوالف الله يعيني يارب وبعدين خاطري أخيم مع أهلي روحة البر في خاطري ويجي هالعامر وينكد علي اووف ياربي الله يعيني ويصبرني ابي حل يسهل علي تركه بهدوء أكلم خالد وقولة على كل شي او وش اسوي ياربي راح يشوفون الموضوع بنظرة غير يالله يفرجها رب السموات

مشيت سمعت صوتهم مثل العادة بالحوش كان وقت العصر وهالوقت دايم عامر برى لكن اليوم سمعت صوته عرفت انه موجود قربت منهم

ابو عامر : هلا والله ومرحبا بالي أقبلت يالله حيها

نوره بابتسامه : الله يبقيك السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

ام عامر : هاه يمه تجهزتي ترى بكره بنروح للقصيم

نوره : ان شاءلله يا خاله بتنامون هناك

عامر : اكيد اجل نفوت روحة القصيم كم لي ما شفتها

رفعت عيوني له منقهره او بالأحرى كبدي لايعه منه يكفي اني بروح غصب عني

شفت ملامح وجه تغيرت يوم طالعته ما همني يكفي ان حرمت نفسي من اشياء احبها ويكفي ان حياتي يسيرها على كيفه وربي الي خلقني لأرد كرامتي حتى لو اعتبرو اهلي هالموضوع تافه لأكبره ولا اخليه يمشي بسهولة

ابو عامر بصوت حنون : وين سرحتي فيه يبه

ابتسمت : افكر

ابو عامر : وش تفكرين فيه

نوره : افكر في الدنيا عمرها ما صفت لحد

ابو عامر : يابنتي توك بالعشرينات وتفكرين اجل الشايب الي قدامك وش الي شيب براسه الا الهم والتفكير ريحي عمرك وما يجي الانسان الا ما كتب له

نوره : والنعم بالله

عامر : اقول يبه انت بتاخذ سيارتك معك ولا اطلع الجمس نروح عليه جماعة

ابو عامر : لا يبه انا بخلي السواق يسوق بي انا وامك والشغالة وانت مع نوره عشان تاخذون راحتكم


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -