بداية الرواية

رواية بيتنا الطين -18

رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -18


ارتبكت شوفة سالم اربكتني حاولت ما انظر له بالعين الي كنت اشوفه بها بس غصب أي شخص كنتي تحبينه وتحلمين تعيشين معه وتفكرين فيه كل وقت لابد اذا شفتيه تحسين بحنين له بحساس غريب محد راح يحس فيه الا الي مجربة

سالم : شلونك يا نوره

عرفني

نوره : الحمدلله شلونك انت

كان اسلوبي معه رسمي

سالم : بخير راشد موجود

كأنه حس من نبرة صوتي اني مابي اعطيه وجه لكن الصدمة يوم شفت عامر وراه انصدمت

حاولت اكون طبيعية

نوره : لا راشد طالع من الصباح بدري للصناعية

مدري ليش قلت له كذا ابي عامر يسمع ابي ما يشك بشي لكن الي شفته ان وجه عامر صاير اسود مره التفت سالم وشافه وسلم عليه سلام بارد وتركه وراح تكلمت ابي اوخر الإحراج

نوره : جيت توني بروح الحين

كان ساكت ماحبيت سكوته

نوره : ورب البيت يا عامر مو مثل ما انت متخيل يوم جيت بطلع شفت سالم وجيت انت على طول

شفته يتنهد ويتعوذ من الشيطان مشى قدامي ولا قال ولا كلمة ودخل البيت رحت لأول مره اخلي الغدا على الشغالة ودخلت غرفتي وحطيت عبايتي وجيت طالعه لقيت عامر طلع يوم اذن الظهر ورجعت اصلي الظهر وبديت اجهز السفرة وارتبها لحد ما يجي عمي ونحط الغدا تقريبا صارت الساعه وحده وكان عامر يلعب بمفاتيحه وساكت وكنت انا وخالتي نسولف وهو مستمع لنا وجا عمي وحطيت الغدا وتغدوا وانا ما تهنيت بالغدا لاني شفت عامر ما تغدا كان بس اسم انه جالس على السفره يوم شفته راح للغرفة تبعته وغسلت أيدي لقيته متمدد على السرير وحاط يدينه على عيونه جيت جنبه يوم حس بي عطاني ظهره لكن كنت مصممة على الي في خاطري

تقربت منه وقربت عند اذنه وصرت اقولة بسلوب هادي : عامر

ما رد علي ولا قالي ولا كلمة لكن انا مصممة ما ينام وهو زعلان علي

صرت احركه بشويش : يالله عاد لا تزعل حلفت لك بلي خلقني وخلقك انه ما صار بينا شي كان يسئل عن راشد بس

وبعد ما رد علي قربت اكثر منه وحطيت ذقني على ايده من فوق ونصدمت يوم سحبني له وضمني له بقوة وقال : نوره ترى ما اتحمل اشوفك واقفة معه اذا شفتيه روحي لأي مكان ثاني لا تردين عليه

ما خلاني اقدر ارد عليه كانه خايف اني اروح منه سامعه يا نوره

نوره : ابشر ولا يهمك

دفني وهو يضحك : ما تهنيت بغداي

ضحكت : هههه يالله قوم بروح اجيب لك غدا

عامر : أي الحين انفتحت نفسي

رحت وجبت له غدا وحطيته بصينية وجيت

عامر : تغدي معي

نوره : اكيد بتغدا اصلن ماتهنيت بغداي وانا اشوفك ما كليت

قعد يناظرني وهو يبتسم : الله لا يخليني منك

نوره : ما قالك رشود شي

عامر : هههههههههههههه إلا مزعجنا يبي يعرس

نوره : منور زعلانه تقول ان العرس بيلهيها عن المذاكرة

عامر : وهي وش دخلها المفروض ساره الي تعترض

نوره : ههههههههههههههههههههه أي تفكر بفستانها

عامر وهو يبتسم : وانتي ما تبين تفكرين بفستانك

نوره : لا أنا ما يهمني والحمدلله ما اقعد احاتي وربي يسر لي اذا رحت للسوق على طول القى

عامر : لا يا عمري قولي كل شي علي حلو

نوره : هههههههه الله يحلي ايامك

حسيت براحه صراحه يوم شفت عامر يتغدا ونسى موضوع سالم الله يعيني يارب صدق الرجاجيل مثل البزران لازم الواحد يراضيهم ويراعي مشاعرهم

عامر : نوره وش رايك نروح نتمشى العصر

تغيرت ملامحي تذكرت اني مواعدة منور

عامر : وش فيك

نوره : منور ضايق صدرها من زمان ما جيتهم

عامر : عادي اتمشى انا وانتي ونعزمهم على العشا هي وراشد وعزوز وش رايك

نوره : خلاص الي تشوفه

=====

منور : قسم بالله اخوك مجنون وبيروحنا كلنا في ستين داهيه

نوره : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

كان عامر جنبي ويبي يدري وش منور تقولي ماعاد قدرت ارد عليها ولا قدرت افهم عامر سكرت منها

عامر وهو يبتسم لي : عسى دوم ذا الضحكة وش فيك

نوره : صح راشد يوم درى انا عازمينهم للعشا الا قال كلمي ساره وقلي لها حنا بنروح للملاهي عشان تجي ويروح الحبيب يتعشى معها بروحهم ومنور تقول لو تموت

قال حنا بنكون في مطعم واحد وتقوله منور استئذن من سعد أخوها فرضا لو قدر الله يصير علينا حادث شي او يحترق المطعم وش بنقول على الأقل انك مستئذن ومهدد منور لو سعد راح يرفض يخليها تروح معهم لا يحرمها من الطلعه وهي شابه ضو

عامر : ههههههههههههههههههه راشد رهيب ما همه احد

نوره : تصدق عاد ما توقعت راشد كذا كان هو وساره توم وجيري

عامر : يا بنت الحلال يموت فيها مزعجني اذا تصل علي قالت قلت قلت له يا شيخ انت تحبها تدرين وش قال

نوره وهي تبتسم : وش قال

عامر : اقول اذوب في هواها

نوره : سبحان الله ابن الذينا وقاعد يلعب علينا وكأنه يكرها وهي البنت بتموت من القهر

عامر : ههههههههههههه يغطي على حبه

نوره : الله يوفقهم يارب متحمسه اشوف وش بيكون رد سعد تتوقع راح يوافق يخليها او لا

وانتو تتوقعون راح يخليها سعد تروح معهم

الجزء الثامن عشر


نوره :هههههههههههههههههههههههه راشد ترى ازعجتنا

راشد : اي وش يهمك عامر وجنبك انا المسكين الي ارحم

عامر : ياخي قل مشاءلله ترى العين حق

راشد : ياليت عيني حاره ابيكم تذقون شوي من الي مذوقني أياه سعيدان يعني انا بخطف اخته وانتو اثنين احترمو مشاعري شوي وش تتصاصرون فيه

عامر : ياحول يا النشبه زوج وزوجته وش مدخلك بينهم

انحرجت مره

راشد : لا زوج وزوجته اقول قم قم من جنب اختي

عامر : دا بعدك

نوره : اقول قصرو اصواتكم فضحتونا

راشد : عزيز ومنير وين راحوا

نوره : يقولون بنلحقكم

راشد : ترا اعرف حركات عزوز تلقينه هو منور يفرون فر بالشوارع سبحان الله مدري كيف العالم تتمشى

عامر : وش في العالم الناس اليوم مو معجبينك

راشد : لا بس انا انسان اذا جيت اتمشى ما احب افتر في السيارة احب اروح لمكان هادي اجلس اتقهوى اسولف اما التمشية بالسيارة هذي ما تعجبني

نوره : الله ويوم كنت تتمشى مع سارونه في البر

راشد : لاااا سارونه غير والتمشيه معها غير حتى لو بأرض مقفرة تصير كلها زهور

نوره : اقول ما كن بس منيرة وعبد العزيز تأخروا يريحونا من الصدعه الي معنا

عامر وهو يقرب مني اكثر : أي والله صدعه ما خلاني اخذ راحتي

وقف راشد وجا يما عامر : علي الحرام ان تقوم من جنبها

نوره وعامر : ههههههههه

عامر : الله يا خذ شياطينك ليش تحرم

جا راشد وجلس في مكان عامر : تستاهل اجل ما فيه مراعه للمشاعر

عبد العزيز : السلام عليكم

الكل : وعليكم االسلام

جتني منور وجلست جنبي

راشد : اقول وش أخركم

عزوز : لقينا محل جنبكم اكسسورات وصجتني منور الا تنزل تشوفه تقول ابي اشتري عشان عرس راشد

راشد : لاا اذا عشان عرسي اخذي راحتك

الكل : هههههههههه

نوره : الحين تشترين اكسسوار قبل الفستان

منور : قصري صوتك وش اسوي تمويه شفته وعجبني حاجات فيه تهبل ومميز وينا عنه صراحه تحفة والله

استئذن منا عامر وراح

عزوز : يا بو الشباب اشوف سعد رفض يجيب الخطيبة

نوره : ههههههههههههههههههههه لا تذكرة ما صدقنا على الله ينسى

راشد : وش اسوي حكم القوي وكمل ببتسامة وش رايكم اروح اخطفها

منور : الظاهر الايام هذي تتابع سبيس تون

نوره وعزوز : هههههههه

راشد : اقول منو كلمك انتي او جا يمك يعني تنكتين حضرتك

منور : لا احاول

راشد : اقول انثبري

جا عامر وجلس معنا : هاه وش تبون عشاكم

عزوز : تبون الحق وش رايكم ناخذ عشانا وفيه طريق بين الرياض والخرج منطقة هناك بريه نجلس فيه ونسمر لأخر الليل أفضل من المطاعم

راشد : خوووش اقتراح

عامر : يالله على بركة الله

نوره : حسافة لو دارين من زمان سوينا قهوة وشاهي

عامر : ما يحتاج مو حزة قهوة يالله امشو عشان يمدينا نوصل اليوم عاد قمرا

راشد : يالله توكلنا على الله

....: على وين

عامر : هلاااا والله بسعد

سعد : ههههههههههههههههه هلا بك زود

سعد : ههههههههههه راشد وش فيك معصب

عامر : خله الحين عيونه على الي وراك

سعد : اخباركم اخباركم يا بنات

نوره : بخير الله يسلمك وين نجود ما جت معك

سعد : نجود تعذر منكم لو ما ازعجتني ساره ما جيتكم

راشد : ياخي حرام تعذب قلوب

سعد : ههههههههههههههههه لا تفرح ما تبيك انت تبي البنات

راشد : عادي مو مهم اهم شي نشوفها

سعد : اقول الاخو احترم وجودي وين بتروحون

عامر : عبد العزيز اقترح علينا اقتراح نشيل عشانا سفري ونروح على طريق الخرج

سعد : خلاص يالله نمشي عشان ما نتأخر

كنا نضحك على اخوي راشد الرجال مقرب من ساره وماسك يدها ويسولف معها بصوت قصير ما نسمعه وسعد مو يمهم والي زاد ضحكنا يوم شافه سعد ودفه

سعد : اقول يابو الشباب ماكنك زودتها شوي

راشد : لا حول يابن الحلال تراها زوجتي

سعد : بس ناقص شرط واحد الإشهار

راشد : اقول امشوا قبل اخطفها الحين وروح معها واتحدى اذا احد سوى شي

سعد : أي عشان نقلبها حلبة مصارعه

الكل : هههههه

عامر : اقول اسبقونا وحنا بتلحقكم بالعشا

الكل : يالله

راشد : اقول عامر ترا بناخذ نوره معنا

عامر : لا اسمحلي نوره مقدر استغني عنها

حسيت بالاحراج خاصة قدام سعد وتعليقات البنات الخفيه

راشد : اقول سعد وش رايك اخذ منك ساره

سعد : لا تحاول

راحو وجلست انا وعامر نضحك على راشد

عامر : دقايق بروح اطلب العشا ورجع

راح عامر وقعدت أتعبث بسيارته وفتش الإدراج شفت شي مغلف

عامر : لحظة لحظة خليها مشاءلله عليك تفتشين

نوره : ليش خايف اني اشوفها

عامر : أي هذي هدية خويتي وطحتي فيها

صديت على الدريشة اناظر على برى صح اني ما احبه بس تضايقت اكيد كل مره غيري بتتضايق مو مسئلة حب

قرب مني ومسك ايدي وانا مالتفت عليه وحاول اسحب يدي

عامر : شوفيني

نوره : اوف وش تبي مني روح لخويتك ودني لهلي قبل

عامر : ههههههههههههههههههههه لا والله لا يا قلب عامر مراح اوديك وبجيب خويتي بعد تسهر معنا

التفت عليه بعصبيه : لا والله عشان اذبحك وذبحها

عامر : ههههههههههههههههههههه ياختي انتي متوحشة عكس شكلك او عشانك تربية بدو

نوره : والنعم بالبدو

عامر : والنعم والنعم يابوك احد قالك اني ماني بدوي

ورد يقولي : حرقتي مفاجأتي ناوي اهديك أياها بالليل اذا رجعنا

التفت عليه فيه طاري هديه قعدت اناظره

عامر : صدق حريم دايم مستعجلات في الحكم

نوره : الاستعجال بالحكم علينا كلنا مو بس الحريم

جلس يناظرني وما تكلم قعدت اناظره سرحت في عيونه وكيف فيها شي يشع ونظراته خلتني اغوص فيها وابتسم غصب حسيت بحساس حلو شعور غريب في قلبي فرحة خفية يمكن احد منكم جربها قعدت اطالعه وادقق في تفاصيل وجهة مد يدة عامر وحط يدة على خدي فوق البرقع الإسلامي كنا بعالم ثاني نسينا وين حنا فيه وخرب علينا الهندي يوم طق الدريشه

عامر : حسبي الله عليك

نوره : ههههههههههههههههههههههه

عامر ببتسامة : فرحانة ما صدقتي على الله انا اوريك خلينا نروح لبيتنا

نوره : ههههههههههههههههههههه

ما عرفت ارد عليه قعدت اضحك من جد احس بفرحة غريبة احس براحه أي راحة عجيبة

عامر : يا علها دوم هالضحكة

خذينا العشا ومشينا لهم ولقيناهم قدامنا يحترونا قدام نقطة التفتيش مثل ما اتفقنا مشينا تقريبا مسافة ربع ساعه وفرشنا فرشة كانت مع الأخ راشد دايم الأخو راعي طلعات واغراضة بسيارته حتى ذرى سوينا ذرى عشان نسمة هواء بارده وجمعو الشباب حطب وشعلو نار وفرشنا عندهم سفرة وحطينا عشاهم وحنا جينا ورى سيارة وسوينا سفرتنا

ساره : يالله يا راشد احراج بغيت اموت احراج من سعد

نوره : ههههههههه سبحان مغير الأحوال هذا راشد إلي ما تطبين بيتنا عشانه

ساره : نوروه تذكرين معاملته لي هو الي خلاني اسوي كذا

نوره : عاد لو تدرين عامر وش يقولي

ساره متحمسه وتدخل منور بالعرض : وش يقول

ساره : وانتي وش لقفك

منور : الحين انتي وياها عشان كل وحده منكم متزوجة ترفعون روسكم علي

ساره : كملي ما عليك منها

منور : يارب يا كريم ما يجي الشهر الجاي الا وأنا متملكه

نوره : وساره : ههههههههههههههههههههههههههههههه امين

ساره : منور تكفين اصبري خليها تعلمني وش قال عني

نوره : يقول لعامر انه يموت فيك وانه يتعمد يسوي كذا عشان يغطي على حبه

منور : امحق تعبير

نوره :هههههههههههههههههههههههههه

ساره : اقولي احترمي نفسك ترى ما ارضى على رشود

راشد : فديت الي ما ترضى على رشود

شرقت ساره وعطيناها ماء

راشد : هههههههههههههههههههههههه بسم الله عليك يا بنت الحلال انتبهي على عمرك ترى ورانا زواج ادري اني انسان محبوب وانحب والكل يموت فيني

ساره : لا تفرح

قرب راشد وجلس جنبها : قوليها مره ثانيه يعني انا ما انحب

ساره : ا .أأ . أي ما تنحب

راشد ومنور ونوره : هههههههههههههههههههههههههه

نوره : حرام عليك اربكت البنت

ساره : الحين تضحكون علي

راشد : يخسون

نوره : راشد ترى ما تعشينا اذا انت شبعت ترا حنا ما شبعنا

راشد : عادي بتعشى معكم يوم شفت ساره انفتحت نفسي سوسو اكليني

نوره ومنور : هههههههههههههههههههههههههه

ساره ساكته منحرجة

راشد : يالله عاد اكليني مشتهي لقمة من ايدك

ما كنا فعلن متوقعين ان ساره بتأكل راشد اخذت قطعة صغيرة من المشاوي واكلت راشد

راشد : آآآآآهـ ورب الكون احلى لقمة ذقتها

نوره : لاحول لا تحلف بالله وانت نصاب

راشد : ومن قال نصاب

واخذ قطعه صغيرة : يالله دوري اوكلك افتحي فمك

ساره بحراج : لالا مابي

راشد : افا والله ما تبين من يدي

ساره : لا مو كذا

راشد : اجل افتحي فمك

فتحت ساره فمها وانا ومنور نراقبها ونضحك راح راشد وخلانا ناكل ونعلق على ساره الي ما عاد كلت زين وكل شوي تسرح وتعلق عليها منور

عامر : نوره نوره

نوره : لبيه

عامر : لبيتي في منى اذا خلصتو من العشا تعال عندنا نسهر على الضو معناها "النار"

نوره : ابشر

رحنا للشباب وكان الجو حلو صراحه السماء شلون اوصفها تقدرون تقولون بيضاء شفافه مره من اشعه الشمس الي مسلطة على القمر وطالع شكل القمر خياااال كنا نقدر نطالع كل شي واضح كأنا مولعين سبحان الله لمبة من ضوء القمر والنار حاطينها قدامهم بعيده شوي ويجينا دفاها وفارشين فرشتين كبار فرشة جالسين هم عليها وحنا جينا وجلسنا على فرشة الثانية

راشد : خلونا نقول الغاز ونشوف الاذكياء

عزوز : ما يحتاج انا أذكاكم

راشد : اقول بدى لعب البزران

عامر : لاحول قول لغزك الحين عشان نحكم

سعد : ما يحتاج بحله انا

راشد : بدى كل واحد يتفلسف علينا

وفعلا قعدوا الشباب يقولون الغاز ويتهاوشون ومره يعرفون يحلونه ومره يتهاوشون يقولون الحل غلط ما يمت للغز بصلة لحد ما قال عامر

عامر : اقول خلونا نقول ابيات شعر وآخر حرف يبدى فيه الثاني


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -