بداية الرواية

رواية بيتنا الطين -17


رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -17

منيرة : ما بيها لونها مجاني أي يا راسي

نوره وعامر : ههههه

عبد العزيز : وش رايكم نكد على راشد

عامر : فكره خلني اسوق بوريك فيه

عبد العزيز : افا يعني مو واثق في سواقتي

منيره : هههههه الله يجعل حيلهم بينهم

عامر : ههه الا واثق بس انا بتلف اعصاب راشد

نوره بخوف : لا تبون تروحون اعمارنا مو صاحيين انتو

عبد العزيز : خايفه على عمرك

نوره : ليه تحسبنا مثلكم مهبل هجوله وتفحيط على بالكم تسلية وياما راح بعمار شباب

عامر ببتسامة : لا وتعرفين الهجولة

نوره وهي منحرجة : ابد الله يطول في عمر عزوز ولا كان ما عرفتها

منيره : قسم بالله دمار تصدقون شفت برنامج على الرياضية يروع جايبين شباب الي يفحطون وكل واحد يقول وش يسوي الي يحط والعياذ بالله معه ورعان والي يحط الي جنبه بنات

عبد العزيز : احيانا التلفاز ما يخدم شوفوا منور صارت تعرف الي يعزز هذا يسمونه معزز

نوره : الله يزيدني فيهم جهله يعني الشباب ذولي الي فسدو أمة محمد ما خافوا من عقوبة الله ما عرفو ان الله شديد العقاب ويكفي عذاب الله لقوم لوط وفيهم الصغار والكبار بالسن شملهم الله بالعذاب الله يكفينا شرهم يارب

عامر : تصدقون عاد انتشر الفساد صاروا يجاهرون الحين فيه اول كان كل شي بالدس الحين مجاهر

منيرة : انقطاع المطر مو دليل على كثرة المعاصي اكثروا الاستغفار بس الله يجنينا

عبد العزيز : اشوف هونت يا عامر مراح تجنن راشد

عامر : هههههههه لا خلاص خله الولد الحين عايش جو نخرب عليه

عبد العزيز : ألا بسئلك يا عامر انا صراحه خاطري ادرس برى وش رايك

عامر : تبي الصراحه يا عبد العزيز ادرس بين اهلك وحول ربعك وناسك ديرة تسمع اصوات المساجد بكل وقت اذا طلعت هذا بيت اخوك هذا بيت صديقك هذا بيت قريبك مو ديرة ايدك على قلبك وكل الي فيها ما يدانونك ويبطنون الكره لك عشانك مسلم

عبد العزيز : افا وانا خاطري ادرس

منيره : اقول استريح وعين خير

عبد العزيز : احد كلمك يام لسانين

نوره : ههههههههههههههه بدت الحرب

التفت علي عامر وابتسم حسيت بحراره لا مو حب مدري لكن يمكن بداية حياة جديدة

نوره : اقول عزوز ردنا يمكن الحين زعلانين علينا

عامر : اصبر خلنا ناخذ ساره قبل يدرون الباقين

منيره : لالا تكفون خلونا نخون فيهم ويدرون عنهم

نوره : يا الخبله راح يحرمونا من الطلعات يعني تبين تسوين شي بينقلب فوق راسك

عبد العزيز : هههههه أي بتهون عشان طلعات البر

منور : أي بهون حنا ما رحنا ما تعدينا حدود الرياض تبخل علينا بطلعة بر

عامر : صدق ما سافرتو برى الرياض

نوره : أي والله تذكرين منور يوم راشد راح لأبها

عبد العزيز : هههههههه اكيد بتذكر يوم صرتي تهلن العبرات

عامر : ههههههههه افا خلاص راح نعوضكم كم باقي على نهاية الترم هذا

منور : يمكن شهرين

عامر : خلا ولا يهمكم بروح لأبها

منور : جدددد

عامر : اعتبريه وعد

التفت علي : هاه نوره ما قلتي وش رايك

كنت مستحية وش اقول : براحتكم

عبد العزيز : براحتكم وبقلبها ترقص رقص اختي وعرفها حركات

عامر ومنور وعبد العزيز : ههههههههههههههههههههههههههههه

نوره : ههههههه داخل قلبي انت

عزوز : والله هذا الي اتوقعه

من جد فرحت خاطري اشوف ابها دايم اسمع الكل يمدحها وانا ولا عمري زرتها بس الحين شلون وش قصده عامر يعني يبي يبين لي انه مراح يطلقني آه

منور : بسم الله عليك وش فيك تتنهدين

نوره : ولا شي

رجعنا على وقت الظهر تقريبا اشرو الشباب لراشد عشان تجينا ساره الي دخلت معنا وهي تضحك وحسينا انها اندمجت مع ابو الشباب بدينا بتجهيز الغدا حنا البنات كانت فعلا رحلة البر شي خاصة الجو بالعصر خيال يوم ما يكون فيه هوا التربة الحمرا والرمل والعشب واصوات الطيور والجبال او مثل ما حنا نقولها العروق كل شي يخلي الواحد منشرح صدره رحنا يالبنات وقعدنا لعب بعيد عن المخيم نسترجع ذكريات الطفولة يوم جهزنا الجمعه للرجعة الصباح ضاقت صدورنا بنرجع للحكره وانا كنت صراحه ما احاتي الرجعه كنت احاتي وش بينتظرني هناك وش راح اسوي توكلت على الله ورجعنا كان طول الطريق مشغل اذاعة القرآن اليوم جمعه وكان برنامج نور على الدرب الصباح يجي المهم كان موقف محرج اتصلت حرمة على المفتي صراحه كان سؤالها على الجرح كانت تسئل وش حكم انها تنام بغرفة منفصلة عن زوجها لأنها زعلانه منه زعل بسيط لكن الي يحرج مره يوم مد يده عامر وطول على المسجل كأنه يبي يوصل رساله لي يعني اسمعي

ما دريت وش اسوي وصلنا البيت تقريبا الظهر قبل ما يقيم للصلاة وراح عامر للمسجد ان استغليت الفرصة وقعدت اتجهز كأني عروس من جد وجديد لبست وتكشخت وطلعت على خالتي الي جالسه بالصالة وقعدت اسولف معها واعلمها عن رحلتنا وش سوينا جا عامر واستحيت من نظراته الي ما شالها ابد عني كنت اناظره ابيه ينزل عيونه لكنه كان مستمتع

يوم شفته احرجني مره رحت للمطبخ ابي اشغل نفسي

جهزنا الغدا والكل تغدا وانا ما تهنيت جالسه افكر وش بسوي الحين يعني الخطوة الأساسية علي قمت قبلهم وغسلت ايديني ورحت للغرفة الي ينام فيها انتظرت يمكن ربع ساعه في الأخير سمعت صوت الباب يوم فتح ناظرني تفاجأه ابتسم وانا تعالوا دوروني ودي الأرض تبلعني جا وجلس جني وانا منزلة راسي مد يدة ومسك ايدي الي ترجف وقالي : نوره مراح تندمين ان شاءلله بكون لك الزوج والاب والاخ والولد بعد وضحك يبي يوخر من الأحراج ابتسمت

وهنا بدت حياة جديدة مع عامر راح تشوفون احداثها في البارت الجاي

الجزء السابع عشر


كنت جالسة عند خالتي أم عامر و سولف معها بعد العشاء ونضحك فجأة رفعت عيوني شفته متسند على الباب ويطالعني وابتسم يوم جت عيني بعينه حسيت بحراج وحرارة فضيعة تذكرت كلامه لي جا يمشي وتعمد يجلس جنبي لزق فيني مره ومسك أيدي وسحبها له ويلعب بأصابعي والخاتم الي في أيدي كان يحركه توترت وأغلب إحراجي كان من خالتي كانت ترفع نظراتها كأنها تبي تتأكد هل فعلا علاقتي مع عامر زينه او بس قدامها

خالتي ام عامر : عامر يمه روح جيب لنا من المخبز الطايفي خبز فرن مشتهيته

عامر ويأشر على خشمة : على ذا الخشم

وقف عامر وترك أيدي بعد ما رص عليها

بعد ما طلع عامر للمخبز التفتت علي خالتي كنت حاسة أنها أرسلت عامر عشان تصرفه وتبي تسئلني

خالتي : يمه بشري شكلك هونتي من إلي براسك

هزيت راسي مدري ليش الكلمات صعبة تطلع مني احيانا الواحد ما يعرف يعبر تضيع الحروف يعجز يجمع جمله هزيت راسي وانا احاول اقنع نفسي قبل اقنع خالتي

قعدت خالتي تكرر الجملة : الحمدلله الحمدلله الحمدلله الله يكملك يا بنتي بعقلك والله يرزقك بالذرية الصالحة

يوم طرت خالتي الذرية حسيت بحساس حلو تخيلت شكلي وبأيدي طفل صغنون شايلته ابتسمت ورحت للمطبخ اذا بوه خبز فرن فأكيد يصلح معه حليب وجبن سايل وهذا كان المخطط الي اقترحته خالتي وصار عشانا خفايف جبت الحليب والكاسات ورجعت للمطبخ اجيب باقي الأغراض ومع جيتي صادفت جيت عامر

نزلت الأغراض ورتبتهم أنا وياه كنا نوزع الكاسات وهو يصب الحليب وخبط راسه براسي ورفعت عيوني له همس لي : بسم الله عليك

ارتجفت كلمته عاديه الكل يقولها بس نبرته غيييييييير فيها أحساس شعور صعب الواحد يترجمه يمكن تقول اختك بسم الله عليك يمكن يقولها اخوك يمكن امك ابوك أي شخص بس ما يكون تأثيرها مثل ما أثرت فيني كلمته مدري يا أنا أتخيل يا فعلا عامر حنون مو علي بس حتى على امه وابوه كتمت أنفاسي وجلست جنب خالتي اتهرب منه أحاول أهدي نفسي ابي أعرف افكر أبي افهم وش ابي اوصل له بعد ما تعشوا قام عمي وراح لغرفته ولحقته خالتي جيت بوقف الم السفرة لكن يد عامر مسكتني

عامر : خليها عنك بتشيلها الشغاله تعالي

مشيت معه وهو ما سكني مع يدي وكنت امشي معه وأنا ما أحس بنفسي اشياء تتضارب براسي فكرة رجوعي له فكرة تنازلي عن حقي لكن كنت اكرر كلمة يحبك يانوره يحبك حاولي حاولي تتقبلينه انتبهت اني وصلت للصالة الصغيرة للغرفة الي كان فيها عامر جلست على الكنبة وراح وجلس جنبي وفتح التلفزيون

عامر وهو يبتسم : من اليوم ورايح لازم تسهرين معي كل يوم وانا اسهر بلحالي

انا ما اعرف صراحه اجامل ولا أعرف اتصنع سكت ما عرفت وش أقوله

قرب مني مره ومسك وجهي بيدينه الثنتين : نوره طالعيني

رفعت عيوني له بصمت كنت احس بغصه بعبره خانقتني مدري وش سببها لا تسئلوني ورب البيت مدري لو اتكلم راح ابكي او تنزل دموعي

عامر بهمس : وش فيك

رفعت كتوفي علامة مدري وش فيني

عامر : لا فيك شي قوليلي

صار فكي التحتي يرجف بقوة ويديني وقعدت ابكي بصوت مسموع لدرجة اني عضيت على ايدي مابي صوتي يعلى مدري وش صار علي او وش صابني ضمني عامر له وكملت بكي بصوت اقل وانا ارجف واسمعه بقول بسم الله عليك هديت شوي

عامر : بسم الله عليك وش فيك يا نوره

اخيرا طلع صوتي وحسيت انه بدى يطلع : مدري

عامر : وش تحسين به الحين

تنهدت : والله مدري

عامر : تعوذي من الشيطان واستغفري صليتي العشا

ناظرته : لااا

عامر : قومي صلي لا تأخرين الصلاه وستغفري

رحت وقعدت اتوضى وارش على نفسي ماء خلصت الوضوء " اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله" " لا اله الا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير" " اللهم اجعلني من التوابين وجعلني من المتطهرين "

فرشت سجادتي وصليت العشاء وستغفرت وسبحت وتسننتن وصليت الوتر بعدها حسيت براحة وانشراح صدر اعوذب الله من الشيطان الرجيم مدري وش صار لي معقولة كبت داخلي والحين طلع المهم خذيت القرآن وقريت خلصت عشر صفحات من سورة البقرة وقفلته ورحت لغرفتي ابي أبدل وغير من شكلي دخلت غرفتي احترت وش البس الحين الوقت متأخر وما يصلح البس تيور أو جلابيه بعد ابي شي مريح البس بجاما أخاف يضحك علي بس وش اسوي هي أكثر شي تريحني ياربي وش اسوي ماعليه بلبس بجاما واذا ضحك بكيفه اصلن هو ماهو خبير عادي عنده حتى لو بجلبيه رحت للدالوب وفتحته وطلعت بجاما بنطلونها ابيض وعليه رسمة فراولى صغار فوشي غامق والبلوزة فوشي غامق كاملة وعليها رسمة فراولى كبيرة بالوسط ومطرز عليها خفيف بالابيض اوف الحمدلله اريح كذا خذيت قلوس فوشي خفيف وحطيت ورفعت شعري كله ذيل حصان

ونزلت خصله طويله من قدام الي يشوفني بيقول رايحة تسهر مع اخوها مو زوجها ما عليه وش اسوي اجل اروح البس قميص نوم لو اموت ما سويتها وش بيقول عني فاصخه الحياء

دخلت عليه وانا منحرجة ترددت في الأخير وبغيت ارجع بس خلاص طاح الفاس براس دخلت الغرفة وابتسمت وأنا اشوف عامر شلون متحمس مع الفلم توه متعشي وماسك ليز العائلي وقاعد يأكل شكله والله يضحك مشاء الله عليه

هو ما كان منتبه لي عرف اني دخلت بس بدون ما يشوفني

عامر : تعالي نوره شوفي فلم عجيب

نوره : منو البطل

ناظرني يبي يقولي لكن شفت شلون قعد يناظرني شكيت لحظة أن فيني شي غلط نزلت عيوني وصرت اسحب البلوزة على تحت ابي تطول شوي وانا عيوني احاول أنها تناظر أي شي بس مو عيونه

سمعته يتحنحن : حم .. حم تعالي نوره ليش واقفة

ياربي انا استحي وهو بعد والله إحراج وقمة الإحراج مشيت لحد ما وصلت له وجلست وحاولت اكون طبيعية

نوره : مشاعل توك متعشي

عامر : هههههههههههههه وش اسوي انا اذا صرت أشوف فلم أتحمس تدرين عاد أن هذا الفلم توني بروح اشتريه وزين انهم اعرضوه

نوره : وش قصته

وبدى عامر يحكي لي قصته وبدى شوي شوي يروح منا الإحراج ونضحك على القطات ونتحمس معها كان شوي حماسي لحد ما جت لقطة محرجة مره انا بغيت أموت مدري وش خلاني احط ايديني على عيوني بتقولون خبله بس من جد خبله واووووو طاح وجهي يوم قعد عامر يضحك

عامر : ههههه تبينا نطبق مثلهم

تعالوا بعدها دوروني خلاص ودي الأرض تنشق وتبلعني ما عرفت وش اقول حسيت بحرارة فضيعه كانت سهرة حلوه كنت كل ما اشوف تعابير عامر وهو يضحك وهو متحمس اقول بنفسي لا عاد تحكمين يا نوره على احد بدون ما تعاشرينه صدق الأنسان ما يحكم من المظهر مظهر عامر مغرور شايف نفسه لكنة بالحقيقة معشراني نفسه خفيفة حنون

مضى الليل وراي دوام بالجامعه وقتها قررت ما اداوم واخذ الأسبوع هذا كله لأني ما احب الغياب وعندي رصيد بقدر اعوض أن شاءلله

بدت الأيام حلوة بديت اتقبل عامر بحياتي كا زوج وكنت اقوم الصبح قبل ما يقوم وسوي له فطور ولزم عليه يفطر وروح لخالتي وفطر انا وياها سوى وعمي وقعد سوالف معها واذا جا وقت الغدا اروح اسوي الغدا وبعدها اروح البس وتجهز لعامر كنت اشوف الفرحة والابتسامة في عيونه اذا شافني قاعده احتريه على طول يمد يدينه ويوقفني كنت اجلس على عتب بيتنا واذا جا سحبني من أيدي وقفني وقربني منه وباسني بديت احس أني زوجه وعلي التزامات وأن هالشخص تهمه راحتي كان يجلس معنا وقت العصر واذا اذن المغرب يروح مع راشد وخوياهم ويرجع متأخر شوي وقعد احتريه انا ما اتعشى إلا اذا تعشى معي يعني حياتنا تعبر مستقرة وحلوة وهادية وتشع حب

اتذكر يوم الخميس كنت نايمة وتأخرت بالنوم لأني سهرت أنا وعامر لساعه ثنتين ما خلاني ارقد سمعت طق على باب الغرفة فتحت لخالتي الباب

خالتي : نوره يمه منيرة متصله وتقول ضروري تجينهم

نوره : بسم الله وش فيهم

خالتي : خير ان شاءلله

رحت ابي اقول لعامر لكن عجزت وأنا اقومه لكن الأخو نايم وغاطس بالنوم وما رضى يقوم

رحت ولبست بسرعه وطلعت لقيت خالتي

نوره : خاله ترى عجزت وانا اقوم عامر ابي اقوله اني بروح لهلي ياليت تبلغينه

خالتي : ابشري يمه روحي ولا يهمك

رحت وانا يمكن اركض مو امشي وش تبي منيره كل الأفكار الشينه اعوذب الله من الشيطان طرت في بالي اكيد ما نادتني إلا فيه شي شين

قعدت اطق الباب وضرب على الجرس ابي يفتحون بسرعة يوم فتحت الشغالة الباب طيران داخل وما نتبهت لبزران صغار

كنت يالله اتنفس : وش فيكم

انصدمت شفت اعز انسانه على قلبي شفت فطوووووووم يا ناس متنت زيادة صارت دوووبه مره وحامل

نوره : اوووووه هلاااااااااااااااااا وغلاااااااااااا نورت الرياض

ونجد هلا والله بمن زارنا

فطوم : هلابك نوره

ضميها وقعدت ساعه انا وياها يا ناس اشتقت لها هذي فطوم نفسها مفسها بس طالت ومتنت زيادة ياربية

نوره : ياربي يا فطوم مراح تسوين رجيم

فطوم : وانا اقدر اسوي رجيمن من انوي اسوي رجيم احمل

من قالت احمل تذكرت بزرانها ورب البيت بطة كانت بنيه صغنونه بحضنها الخالق الناطق امها شعرها فلافل ودبدوبة وعيونه صغار شكله بري تجنن ياناس

نوره : هذي وش اسمها

ومديت ايدي ومسكتها وقعدت ابوسها وقرص خدودها تهبل تهبل

فطوم : هذي خولة

نوره : والباقين

فطوم : ما شفتيهم بالحوش يلعبون

نوره : كنت خايفه وما نتبهت

فطوم : فيه في الحوش حليمة الكبيرة وسفيان

نوره : يا قلبي يا فطوم ليش ما تنظمين راح تتعبين

ياربي فطوم مثل ماهي براءة : اسكتي يا نوره عندي انسان يبي يكثر نسله ويقول ابي ولد

وبعدين الله يحب الودود الولود

جتنا منور : هاه وش رايك بالمفاجأة

نوره : الله يقطع عدوك ما طرى علي الا كل علم شين الله يا خذ ابليس

منور : لا يا حبيبتي اعلومي كلها تهبل لو بعد اعلمك وقول اخونا المصون وش قرر

نوره : منهو

منور : من بعد رويشد

نوره : وش فيه

منور : لو ما خليناهم في البر يتمشون مع بعض ابرك الرجا مستعجل يبي يعرس وحجز اول يوم بالاجازة

نوره : اوف الله يوفقه اهم شي

منور : وانا وش اسوي شكلي بسقط انا من غير ما يكون عندي شي يلهيني دايم افكر شلون عندنا عرس

نوره : الحين باقي فوق ثلاث شهور وانتي تفكرين من الحين

منور : أي افكر ونسيتي بنروح للبر

نوره : لا ما نسيت وبعدين خليني اخذ اعلوم فطوم

فطوم كانت مشغولة تأكل خوله يالله من يصدق فطوم الصغيرة تصير مسئولة وام وراعية بيت الله يعينها بيطلعون الشيب براسها

نوره : هاه فطوم واخبارك

فطوم : الحمدلله وش اخباركم ليش ما زرتو امي تسئل عليكم تقول من زمان ما جونا

نوره : تدرين مشاغل ودراسه على طاري الدراسة ما كملتي

فطوم : لا ابشرك شهادة رابع ابتدائي كل ما اقول لقاسم ابي ادرس يقولي شهادتك عيالك ربيهم

نوره : هههههههههههههههه الله يعينك

منور : وهو صادق ريحي راسك

فطوم : انتي بأي سنه يا منور اخبرك مو شاطره

نوره : هههههههههههههههههههههههههه

منور : حرام عليك يا فطوم رسبت بس سنه وبعدها حرمت والحين انا بثاني سنه بالجامعه

فطوم وهي تفتح عيونها بصدة : مشاء الله

نوره : ههههههههههههههههههه فطوم منصدمة ما توقعتك شاطره

فطوم : وانتي يانوره اخبارك جا عامر من السفر صح

نوره : أي له تقريبا له شهر الحين

فطوم وهي تغمز لي : مافيه بيبي بالطريق

حمر وجهي لو تدرين يا فطوم توني مالي إلا سبوع من صرت انا وعامر أزواج مثل العالم والناس

نوره : لا تو الناس

فطوم : أي والله لاحقة على عوار الراس ترى في البداية قبل ما يجون العيال وانتي في عيونه والي تقولينه ينفذة وكل اوامرك مطاعة ومن يجون البزران سكتي اولادك ازعجوني اولادك ما كأنا اولادي هم اولادة قلت له خلاص اذا ولدت راح اكل حبوب منع الحمل لمدة ست سنوات ابيهم يكبروا شوي

منور : مشاء الله وهو ما يضيع وقت كل سنه بزر

نوره : ههههههههههههههههههه اذكري الله منور

فطوم : منور لا تحسدين اطفالي

منور : لا مراح احسدك يا شيخه

راح الوقت وحنا نسولف مع فطوم وجا الوقت الظهر وراحت لبيتها وما طاعتنا كنا نبيها تتغدا عندنا بس قالت زوجها وراها وانا مشتاقة لهلها وتبي تقعد معهم اطول وقت ممكن قبل ترجع لجيزان

نوره : يالله انا بعد بروح لبيتي

منيرة : ليش حرام عليك وجلس انا بلحالي ما غير اطاق مع رشود وشوي مع عزوز

نوره : وش اسوي عامر وراي ان شاءلله العصر اجيك

منيره : اوف الله يعيني يارب

نوره : الله يوفقك يارب عشان تشغلين وقتك

منور : امين

نوره : هههههههههههههههه لا وامين مابه سحى

منور : وش اسوي ابي اكون مصدر اهتمام احد كل الي في البيت يهاوشوني على الأقل ابي احد يحبني

نوره : خلاص بتكونين من نصيب حمد

منور : اسكتي صح انه مزيون بس ما هضمته

نوره : اقول لو اتم معك شوي ما بقى عندي حسنات خفي من الحكي في العالم

منور : ستغفر الله قولي كفارة المجلس ويروح كل ذنوبك

نوره : يا بعد قلبي كفارة المجلس بس يسقط حق الله لكن حق العبد لا يسقط

منور : اقول روحي غثيتيني الله يعيني اجل تلقين خلق الله كلهم في رقبتي

نوره : يالله فمان الله

طلعت من البيت وطبعا امي وجدتي كانوا عند وحده من جيرانهم مدري ليش امي وجدتي بحبون يزرون جيرانهم عكس خالتي ام عامر دايم تحب تجلس بالبيت جيت بفتح باب الشارع ونصدمت يوم شفت سالم بوجهي توي ما نزلت الغطوه على عيوني عطيتيه جني

سالم : السلام عليكم

نوره : وعليكم السلام

ارتبكت شوفة سالم اربكتني حاولت ما انظر له بالعين الي كنت اشوفه بها بس غصب أي شخص كنتي تحبينه وتحلمين تعيشين معه وتفكرين فيه كل وقت لابد اذا شفتيه تحسين بحنين له بحساس غريب محد راح يحس فيه الا الي مجربة

سالم : شلونك يا نوره

عرفني

نوره : الحمدلله شلونك انت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -