بداية الرواية

رواية جمعني ربي به -18

رواية جمعني ربي به - غرام

رواية جمعني ربي به -18

في الصباح في بيت فارس
دخل فهد على أبوة وأمة وهم يفطرون:
-صباح الخير
الثنين:
-صباح النور
جلس فهد بجنب أمة وقال:
-هاه قلتي لبوي؟
حصة:
-ماعطيتني إنت وقت أقتنع فية
فهد:
-أقول يمة شكل دراستي الي درستها بتصير هباء منثور
حصة:
-فهيدان ووجع أنت وش تقول؟ تفائل بالخير
قطع عليهم فارس كلامهم:
-أنتو وش عندكم تهامسون لبعض؟
حصة:
-هاة؟ ولاشي
فهد:
-بصراحة يبة
فارس:
-قول
فهد:
-يبة أنا أبي أكمل دراستي في الخارج بعد ما أخلص هذا الترم
سكت فارس شوي يفكر
فهد:
-يبة وش قلت؟
فارس:
-إنت الحين في سنة رابع؟
فهد:
-إية خلصنا الترم الأول والترم الثاني بيبدأ بعد أيام
فارس:
-وفية أحد بيخاويك ولا أنت بلحالك؟
فهد:
-معي خويي علي
فارس:
-علي إلي أبوة عندة معرض سيارات؟
فهد:
-هالله هالله وصلت خير
فارس:
-علي والله إنة رجال أجودي عطني وقت أفكر وبرد لك خبر
فهد:
-طيب إنشالله


##‏##
الي كانت تتمناة مشاعل ماحصل لأنها الحين وفي أقل من نصف ساعة بيزفونها على عبدالرحمن
كانت لابسة فستان أحمر لأنها مامداها تشتري الفستان الأبيض
طبعا نورة كانت حاجزة كوفيرة قبل الدخلة بيوم
عملت مكياج لمشاعل مرة ناعم ورايق
وتسريحة أنيقة
دخلت عليها جواهر الي كانت لابسة فستان بنفسجي وأيضا بمكياج ناعم يناسب الفستان أماشعرها مسدول على كتوفها
جواهر:
-خلصتي؟
قالت الكوفيرة:
-أيوة خلاص
جواهر:
-يالله يامشاعل أمي قالت لي أوديتس لها عشان حريم عماني يبون يسلمون عليتس والله يعينتس على حصة
مشاعل:
-جويهروة خلاص إسكتي لاتخوفيني
إبتسمت جواهر:
-من أيش تخافين من حصة؟
مشاعل:
‏-............
دخلت سارة الي كانت لابسة فستان تركواز ومكياجها ناعم وشعرها مثل جواهر مسدول على كتوفها
سارة:
-وينكم أمي تنتظركم
مشاعل بإرتباك:
-ياحووول خلاص هذا أنا جيت
وقفت وقالت:
-تعالي جواهر خاويني
جواهر:
-يالله مشينا
طلعت مشاعل وخواتها لحريم عمانهم
حصة ساكتة وتحس إن النار مشتعلة فيها
أما وضحى:
-ماشالله تبارك الله وش هالزين وش هالحلا الله يوفقتس
مشاعل منحرجة ووجها منقلب أحمر
نورة:
-سارة يمي روحي جيبي عباة أختتس
سارة:
-إنشالله
مشاعل تعلقت بيد أمها:
-يمة مهوب الحين
نورة:
-أجل متى؟ يالله شوفي سارة جابت عباتس يالله إلبسيها
أخذت نورة العباة ولبستها مشاعل
نورة:
-الحين بيجيتس عبدالرحمن وتروحين معة لبيت فارس
مشاعل:
-يمة.......
نورة:
-أنا بروح معتس لين تدخلين غرفتس
طلعو برا وشافو عبدالرحمن كاشخ باالبشت وينتظر في السيارة
ركبت مشاعل في السيارة وتوجة ناصر لعبدالرحمن يوصية عليها
حرك عبدالرحمن باالرغم من البيت يبعد عنهم مسافة خمسة بيوت فقط
بعدما دخلو غرفتهم رجعت نورة لبيتها
مشاعل قلبها يرقع طبول
عبدالرحمن:
-مسا الخير
مشاعل:
-...
عبدالرحمن:
-أخيرا يامشاعل شفتتس وصرتي لي.... تعشيتي؟
مسك يدها وسحبت مشاعل يدها منة بكل هدوء
عبدالرحمن:
-ماجاوبتيني تعشيتي؟
هزت مشاعل راسة بأية
قرب منها وقال:
-تراني بقرا عليتس لاتخافين زين؟
حط يدة فوق راسها وقرى عليها
بعدما إنتهى باسها على راسها
نزل بشتة وغترتة وحطهم فوق السرير
رفعت مشاعل راسها لة وطالعت فية لكن الحيا خلاها تنزل نظرها
إندهش عبدالرحمن لماشافها ماكان يتوقع إنها بهذا الجمال كلة
جلس جنبها ومسك يدها:
-مشاعل
رفعت مشاعل نظرها لة وتلاقت نظراتهم
عبدالرحمن:
-يالله سبحان من خلقتس
صدت مشاعل عنة ووقفت
عبدالرحمن:
-وين رايحة
مشاعل:
-....
عبدالرحمن:
-بتغيرين ملابستس
مشاعل:
-إية
عبدالرحمن:
-فديت هالصوت... يالله أنا بطلع وإنتي غيري ملابستس
سكرت الباب وراة وحاولت تفتح سحاب الفستان بس ماقدرت
حاولت
وحاولت
بس عجزت
مشاعل:
-يالله وش أسوي الحين
جلست على طرف السرير ودها لو تبكي ماعرفت وش تسوي وقررت إنها تنام بفستانها لأن مافية حل إلا كذا بس عبدالرحمن دخل عليها
قال وهو عاقد حجاجة:
-ماغيرتي ملابستس؟
مشاعل:
-لا
عبدالرحمن:
-لية؟
بكت مشاعل:
-سحاب فستاني مايفتح
عبدالرحمن يجلس قدامها:
-أفااا وهذا الي مزعلتس؟ كان ناديتيني وأفتحة لتس
مسح دموعها بيدة وقال:
-تعالي أفتحة
ترددت مشاعل
قال عبدالرحمن:
-يابنت ماراح أسوي لتس شي بس تعالي أفتحة إذا كنتي تبين ترتاحين من الفستان
وقفت مشاعل ووقف عبدالرحمن وراها
حط يدة على ظهرها وحس بنعومة جسمها
لمت مشاعل شعرها فوق كتفها الأيسر
فتح عبدالرحمن السحاب ومرر إصبعة على طول عمودها الفقري
هربت مشاعل منة ووقفت بعيد
ضحك عبدالرحمن:
-ههههههههه خفتي لية تخافين أنا زوجتس؟
مشاعل بصوت رقيق:
-وين الحمام؟
عبدالرحمن:
-أول باب يقابلتس أول ماتطلعين
صدت مشاعل عنة وطلعت
توجة عبدالرحمن للسرير وإنسدح علية ثم نام.

 الفصل الثامن عشر 


في بيت مطلق
مها توها صاحية من النوم
توجهت لنافذة وفتحت ستايرها
دخلت أشعة الشمس وأنارت الغرفة
تركت النافذة وتوجهت لسرير عشان ترتبة لكن مفاجئتها كانت كبيرة
شافت على وسادة محمد شعر متساقط وكثير
أخذت في يدها شوية من الشعر ثم فكرت:
(معقولة يكون الضغط أو السكر لة أثر كبير في تساقط الشعر؟)
وقفت وكملت ترتيب السرير ثم لبست جلالها وبرقعها وطلعت
شافت في الصالة عمتها وضحى وفاطمة يتقهوون جلست معهم:
-السلام
الثنتين:
-وعليكم السلام
وضحى:
-ياهلا والله بمي
إبتسمت مها:
-هلا فيتس
فاطمة:
-لية لابسة جلالتس وبرقعتس ترا مافية أحد؟
مها:
-لية؟ ومنصور وين راح؟
فاطمة:
-عندة شغل وبيجي العصر إنشالله
وضحى:
-فيتس شي تونسين(تحسين) بشي؟
نكست مها راسها ثم قالت:
-مافيني شي فديتتس بس..........
وضحى:
-بس أيش؟
مها:
-عمة فية أحد منكم مريض بالضغط أو السكر؟
وضحى:
-بسم الله علينا مافية أحد مننا مريض بهذي الأشياء... لا عمتس ولا أنا.... وش عندتس تسألين؟
مها:
-ولاشي بس حبيت أستفسر عن هذا المرض
فاطمة:
- سمعت إن هذا المرض يجي عن طريق الوراثة
إنصدمت مها:
(كيف يعني؟ هذا تناقض كبير)
-وش لون؟
فاطمة:
-خمسة وثمانين بالمية يصيبهم السكر والضغط عن طريق الوراثة... يعني النسبة القليلة الباقية يصيبهم المرض بسبب أعراض خارجية
مها:
-طيب أبي أعرف إذا يصاحب السكر أو الضغط تساقط الشعر؟
فاطمة:
-وش دخل هذا بذاك... تساقط الشعر يكون ناتج عن نقص بعض الفيتامينات أو بداية صلع
مها:
-متأكدة إنة مايرتبط؟
فاطمة:
-أكيد مالة دخل... طيب ممكن أعرف وش مناسبة الموضوع؟
مها وفكرها سارح لبعيد:
-لا... لا... ولاشي
صوت مطلق ينادي وضحى
وضحى:
-هلا
دخل مطلق:
-السلام عليكم
الكل:
-وعليكم السلام
مطلق:
-كيف حالكن يابنات؟
البنات:
-الحمدلله بخير
مطلق:
-تعالي ياوضحى أبيتس
وضحى:
-إن شالله
وطلعت
إلتفتت فاطمة على مها السرحانة:
-مهاوي
مها:
-نعم
فاطمة:
-إذا فيتس شي قولية لي وإعتبريني مثل إختتس بعدين مافية في البيت إلا أنا وأنتي وأنا متأكدة إنتس ماسألتي هذي الأسئلة من العبث
إبتسمت مها:
-أفا عليتس يافاطمة أنا أعتبرتس مثل ماقلتي أخت ويمكن أقرب لي من الإخت بس بنت خالتي مريضة بالسكر والضغط وتاكل حبوب
فاطمة:
-مهوب كل شخص مريض بالسكر ياكل حبوب طيب تعرفين وش إسم هذي الحبوب؟
مها:
-إية إسمها بالإنجليزي........
إستغربت فاطمة وعقدت حجاجها:
-إنتي متأكدة إن هذا إسمة؟
مها:
-إية متأكدة
فاطمة:
-بس هذي مهوب إسم حبوب لسكر أو الضغط هذا إسم حبوب مسكنة للألم
كانت صدمة مها كبيرة وأذهلتها في نفس الوقت:
-وش لون مافهمت؟
فاطمة:
-أنا الي مافهمت عليتس وش تقصدين
مها:
-وش المرض الي تعاني منة البنت عشان تاكل حبوب مهدأة أو مسكنة؟
فاطمة:
-العلم عندالله فية كثير من الأمراض تحتاج لحبوب مسكنة
تضاربت الأفكار في راس مها ماتدري وين تلقى الحقيقة


####
في المساء في بيت فارس وخصوصا في غرفة عبدالرحمن
كانت مشاعل واقفة قدام المراية تعدل شعرها
طلع عبدالرحمن من الحمام
أول ماشافتة مشاعل صدت عن المراية
وقف جنبها:
-وش فيتس؟
مشاعل بحيا:
-مافيني شي
عبدالرحمن:
-طيب لية تستحين مني؟
هزت مشاعل راسها باالنفي
عبدالرحمن:
-يعني منتي بمستحية مني؟ حلو! طيب إثبتي لي إنتس منتي مستحية
إنقلب وجة مشاعل أحمر
عبدالرحمن:
-أكبر دليل إنتس مستحية إن وجهتس صار أحمر
صدت مشاعل عنة وتوجهت للكنب
تبعها عبدالرحمن وجلس بجنبها:
-تحسين بشي الحين؟
مشاعل:
-كيف؟
عبدالرحمن:
-يعني بعد العملية تحسين الحين بألم؟
مشاعل:
-الحمد لله مافية شي يألمني
مسك عبدالرحمن يدها:
-شعولة قومي أبيتس
سحبت مشاعل يدها وهزت راسها بلا
عبدالرحمن:
-بقول لتس شي هناك
مشاعل:
-قولة هنا
عبدالرحمن وقف ويدة في يدها:
-قومي لاتخافين مني أنا زوجتس
مشاعل:
-وش تبي ؟
عبدالرحمن:
-أنتي عارفة وأنا عارف بس قومي
مشاعل ومازال راسها يهز بالنفي
عبدالرحمن شد يدها ووقفها:
-تعالي
مشاعل مرتبكة ماتعرف وش تقول أو وش تسوي
أما عبدالرحمن دخل هو وياها للغرفة وقفل الباب


##‏##
الأيام تمر مثل الريح بسرعة شديدة
زواج جواهر وفيصل باقي له يومين
إنتهت جواهر من جميع مشترياتها وأيضا إنتهت من نقش الحنا
كانت جالسة هي وأمها وسارة في المجلس ويرتبون شناط جواهر دخلت عليهم وضحى
وضحى:
-السلام
الكل:
-وعليكم السلام
وضحى:
-كيف الحال؟
نورة:
-بخير عساتس بخير
وضحى:
-الحمدلله جيت في الوقت المناسب
جلست وحطت شنطة قدامها وكملت:
-هذي بعض الأغراض لجواهر أنا أدري إن الوقت كان ضيق ومامداكم تنتهون من شي
نورة:
-لية تكلفين على نفستس يام محمد جواهر إنتهت من مقاضيها
وضحى:
-مابة كلافة يام مشاعل
نورة:
-ماقصرتي ياوضحى... مشاعل وجبتي لها أغراض والحين جواهر والله إنتس ماقصرتي
وضحى:
-حق وواجب يانورة وبعدين هذولا بناتي ولانسيتي؟ وعقبال ماقضي أغراض سارة
إلتفتت نورة لسارة:
-يارب أشوفها عروس مثل خواتها..... سارة يمي؟
سارة بخجل:
-هلا يمة
نورة:
-قومي إلبسي عباتتس أبيتس توصلين بعض الأغراض لجارتنا أم سالم
سارة:
-إنشالله
دخلت مشاعل ومعها أكياس:
-مرحبا
الكل:
-مرحبتين
مشاعل وهي تجلس:
-توني الحين جاية من السوق مع عبدالرحمن كيف حالتس ياعمة؟
وضحى:
-الحمدلله بخير فديتتس
نورة:
-وين زوجتس يامي؟
مشاعل:
-وصلني هنا ورجع للبيت جواهر تعالي أبيتس
جواهر:
-لية؟
وقفت مشاعل:
-تعالي معي وأنا أقول لتس
تبعتها جواهر إلين دخلو الغرفة
قالت مشاعل:
-جواهر شريت لتس أرواب نوم تهبل
فتحت جواهر عيونها:
-أيش وش قلتي؟
مشاعل:
-الي سمعتية بعدين ياحلوة زوجتس شيخ ويعرف الإتيكيت يعني مليون بالمية راح ينقد على لبستس
جواهر:
-كيفة خلية ينقد ماهمني... أنا في راسي خطط وأفكار وأبي أنفذها
مشاعل:
-وش هي خططتس؟
جواهر:
-بعدين أقولتس عليها
طلعت وتركت مشاعل في حيرة

##‏##
في بيت فارس
فهد ينزل من سيارة علي
فهد:
-يالله ياعلي أشوفك على خير
علي:
-على خير إنشالله مع السلامة
دخل فهد البيت وتوجة لأمة:
-يمة وين أبوي؟
حصة:
-وين السلام؟
فهد:
-السلام
حصة:
-وعليكم السلام أبوك في بيت عمك ناصر
فهد:
-في بيت عمي؟
حصة:
-إية وش بغيت منة؟
فهد:
-بعدين أقولتس أنا رايح لة
طلع فهد من البيت وتوجة لبيت عمة وقف عند الباب وكان بيدقة لكن الباب إنفتح وطلعت بنت لابسة عباة وعليها برقعها
كل واحد إنصدم يطالع في الثاني
فهد عاقد حجاجة:
-أنتي سارة؟
سارة:
-إية
هز راسة وقال:
-أبوي عندكم؟
سارة:
-إية موجود
صد عنها ودخل البيت
حست سارة بشعور غريب شعور أول مرة تحس فية يمكن لأن فهد أول مرة يواجهها ويكلمها أو لأنة كان صادها ويكلمها بجفا
سارة:
-أنا وش صابني شكلي إنهبلت؟
في المجلس فهد جالس بجنب أبوة وناصر طالع
فهد يحاول يتناسى صورة سارة إلي إنرسمت في بالة:
-يبة أبي أسألك؟
فارس:
-إسأل
فهد:
-يبة وش قلت عن دراستي في الخارج؟
فارس:
-توني الحين منتهي أنا وعمك من موضوعك كنت أستشيرة
فهد بحماس:
-هاه يعني؟
فارس:
-إنشالله إن قرارنا يكون فية خيرة لك
عقد فهد حجاجة:
-طيب؟ وش قراركم؟
فارس بإبتسامة:
-وافقت إنك تدرس في الخارج
فهد بفرحة:
-صدق؟
فارس:
-إية صدق يالله شد حيلك هذا الترم عشان تكمل دراسة
فهد:
-إن شالله يبة أبشر

##‏##
جلست مشاعل عند التلفزيون تتقهوى بعدما نظفت البيت
دخلت عليها حصة وحست باالقهر لما شافتها جالسة:
-مشاعل
مشاعل:
-هلا ياعمة
حصة:
-نظفتي المجلس؟
مشاعل:
-إية نظفتة لية؟
حصة:
-أقول قومي قومي نظفية زين ورتبية ماأخذتس لولدي على الفاضي
مشاعل:
-إن شالله ياعمة بقوم
حصة:
-عمت عينتس إنشالله المفروض إنتس الحين تكرفين مهوب جالسة وتتقهوين
دخل عبدالرحمن:
-وش فيكم أصواتكم واصلة لشارع؟
حصة:
-زوجتك هذي مافيها فايدة بس أكل ومرعى وقلة صنعى إنبح صوتي وأنا أقول لها رتبي البيت
عبدالرحمن:
-طيب أنا أشوف البيت نظيف
حصة:
-أنا مهوب عاجبني هذا الترتيب
مشاعل:
-ولا يهمتس مالتس إلا الي يرضيتس
وقفت وطلعت للمجلس
عبدالرحمن:
-يمة خفي عليها شوي تراها توها عروس
حصه:
-أنا في بداية زواجي كنت أكنس وأنظف واطبخ ولا قلت شي بس بنات هذا الجيل كسالى
عبدالرحمن:
-إذا تبين شغالة أجيب لتس بس لاتتعبين مشاعل
حصة:
-وش معنى مشاعل؟ أنا كنت أكرف في البيت بحالي ولا جبت طاري شغالة
عبدالرحمن:
-خلاص إذا تبين شغالة قولي لي يالله أنا داخل أبي أرتاح
حصة:
-إية روح إرتاح وريح مشاعل لاتتعبها

##‏##
في اليوم التالي
وصل فيصل وأهلة لمدينة المزروعية عشان يكونون أقرب لديرة الأحباب
حجزو لهم فندق عشان يرتاحون فيةوأيضا فيصل رتب أمور الحجز لليلة الزواج
والشباب تجمعو نايف وبندر وعبدالله عشان فيصل... 

 الفصل التاسع عشر 


في بيت فارس
كانت مشاعل تطبخ العشا
دخلت عليها حصة:
-عشاتس لايصير مالح ولاالزيت كثير عشان عمتس فهمتي؟
مشاعل:
‏-.... 

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -