بداية الرواية

رواية نهاية عاشق -18

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -18

رغد و قلبها يدق بقوه : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم كان حلم يخوف
قامت من النوم و هي مستغربه من هالحلم في نفسها : مين هالأشخاص اللي جايين في حلمي ؟
رفعت يدها عشان تشوف الساعه كانت الساعه 6:30 الصباح
نزلت تحت عشان تسوي لها فطور
في الظهران
في الشقه
كان توه قاعد من النوم و كان مره متحمس للوظيفه اليوم هو أول يوم له في الدوام
راح للمطبخ ياكل له أي شي قبل ما يروح
فتح الثلاجه و خذ له توست مع مربى و حليب و جلس يفطر و هو يطالع التلفزيون
خلص فطوره و راح يتروش طلع من الحمام و هو لاف على نفسه الفوطه
ناظر نفسه في المرايا حس أن شكله تغير طولت لحيته أشوي
قال في نفسه : اليوم ضروري أروح للصالون أحلق هالعفسه
ضحك بينه و بين نفسه : جد أني فاضي مفروض أروح الدوام أبرك لي
لبس ثوبه و شماغه و تعطر كان شكله مرره شيك
و هو في نفسه يقول : لازم أحافظ على برستيجي أنا تركي بن عبد العزيز مو أي شي
طلع من الشقه و توجه لدوامه في الميناء
الساعه 9 الصباح
كان مستأذن من الدوام عشان يروح للرياض كان خايف على بنت عمه و معصب منها في نفس الوقت
و هو في خاطره يقول : هذي بنت عمي عرضي شرفي ما أبي يصير لها شي
بس أنا أوريها على هالشي اللي سوته ما أكون فيصل أن ما ربيتها من جديد هالصغيره المدللـه يبي لها تأديب
%%%
في بيت أبو فيصل
كانت هنادي جالسه جنب البلكونه و كانت مقابلها حنان و جنبها منى
منى : متى بيجي فيصل ؟
هنادي : يقول اليوم
منى : أهااا غريبه هو يقول إجازتي بعد أسبوعين
هنادي : يمكن عنه أشغال هنا
منى هزت كتفها : يصير
هنادي تطالع حنان اللي كانت سرحانه تلعب بشعرها : هييييييي حنان
حنان التفتت لها : هاااا هلا
هنادي : وش فيك سرحانه؟
حنان: أنا لا لا ما فيني شي
هنادي : ههههههههه واضح شوفي وجهك صار طماط
عصبت حنان : طماط في وجهك
وقفت هنادي : طيب أنا بروح أكلم سعود
حنان تطالع هنادي : هااااااا سعود وش فيه ؟
هنادي : ههههههههه لا البنت مو صاحيه
منى : أي والله ههههههه
%%%
في الشرقيه
قصر فواز
الساعه 9 الصباح
كانوا الكل متجمعين على طاولة الفطور و فواز أستأذن من دوامه في الشركه
و أم رائد كانت فرحانه بس خايفه من ردة فعل وعد
رائد قال لأبوه عن مساعد أنه طلب يد أخته و فواز فرح بهالشي بس بقى رأي البنت الرأي الأول و الأخير لها
كانت وعد تلعب بالشوكه و فجأه سمعت صوت أبوها
فواز : وعد قلبي
رفعت وعد راسها و أشرت بمعنى نعم
عطى رائد وعد الدفتر حقها عشان تكتب كان ضايق صدرهم على حالة بنتهم بس حاولوا يتعودون على هالشي
فواز : وعد أنتي اللحين كبرتي و صرتي جامعيه و سنة الحياه الزواج
وعد : .........
فواز : يا بنتي خطبك رجال ما شاء الله عليه عاقل و رزين و كل المواصفات الزينه فيه و أحلى صفه أنه صديق رائد أخوك
كتبت وعد في الدفتر : وش أسمه ؟
شاف كلامها فواز : يا بنتي أسمه مساعد
وعد تحس إن الإسم مو غريب عليها بس ما تتذكر مين صاحب هالإسم
فواز : هو اللي جابك للمستشفى
وعد تذكرت كلام النيرس يوم صحت من النوم و قالت لها إن واحد إسمه مساعد جابها للمستشفى
قالت بينها وبين نفسها شهم ما قصر معي أنقذ حياتي بس ......
مسكت الدفتر و كتبت لأبوها
أبوها مسك الدفتر : يا بنتي حنا قلنا له عن كل شي قلت أنك ما تتكلمين بس هو قال أنا أبيها بكل عيوبها
دمعت وعد عيونها حست أن ربي عوضها
كتبت له وعد في الدفتر
فواز شاف الدفتر و وقف و هو فرحان حب راس بنته : الله يوفقك يا بنتي و الله فرحتيني بموافقتك
رائد بفرح : بروح أبشر مساعد
فواز : لا أنتظر قوله بعد كل يوم أخاف وعد تغير رايها
رائد طالع وعد : جد اللي يقوله أبوي
ضحكت وعد و هي من زمان ما ضحكت
فواز بفرح : دوم الضحكه يا بنتي
جات لها أم رائد و ضمتها لصدرها : الله يوفقك يا بنتي و إن شاء الله مساعد يسعدك
وعد تدعي في قلبها : آمين
رائد : أنا بروح الشركه
فواز : روح و بشرني عن المناقصه
رائد وقف : أوكي .. يلا أشوفكم العصر
فواز : طيب
طلع رائد و وعد راحت ترتاح فوق أول مره تحس إن الدنيا تضحك لها بعد ذاك الشي اللي صار
وعد في خاطرها : إن شاء الله أسعدك يا مساعد مثل ما أسعدتني و أسعدت أهلي
%%%
العصر
في بيت أبو فيصل
كانوا البنات يتجهزون عشان بيروحون الفيصليه مع فيصل
حنان : يلا بنات خلصوا بسرعه
منى – هنادي : طيب دقيقه
حنان : بنتظركم تحت
نزلت تحت و شافت فيصل جالس يطالع التلفزيون سرحان
حنان : هييييي فيصل وش فيك ؟
فيصل : ......................................
حنان قربت من فيصل و قرصت خده
فيصل عصب : هيييييي أنتي عن هالحركات البايخه
حنان : ههههههههههه وش فيك سرحان
فيصل : كيفي المهم خلصوا البطات اللي فوق
حنان : ههههههههههههههههه لا يسمعونك
فيصل : ههههههه هم بطات وش ذنبي
حنان : لا تسمعك هنادي
جات هنادي : هييييييييي تحشون فيني
فيصل وقف: ههههههههه أولاً لبسى عباتك عدل بعدين تكلمني
كانت هنادي تطالع نفسها انحرجت : يؤؤؤ العبايه مقلوبه
فيصل : هههههههههههه الله يرجك لبسي عباتك عدل
هنادي عصبت : و يرجك معي إن شاء الله
فيصل يجننها : قلبوووووو
هنادي : هيييييييي استح أنا أختك
فيصل ينرفزها : مو قصدي أنتي قصدي حبيبتي
هنادي : ها ها ها علينا
فيصل : فديييييييييييييييييييييييييييتها
هنادي اقتربت من فيصل : فيصل من جد تحب وحده ؟
فيصل نزل راسه عشان يطالع هنادي لأنه أطول منها : هههههههههههههههههههه تغارين علي ؟
هنادي عصبت : أنت مو صاحي
فيصل : أدري ههههه ما عليك من كلامي أستهبل المهم خلونا نروح
حنان : أوكي بنادي منى المفهيه
فيصل : أنا و هنادي في السياره
ركبت هنادي جنب فيصل
فيصل في نفسه : والله كنت أتمناها جنبي هنا بس مو على إنها أختي
شغل المسجل
و كانت على أغنية أبو نوره
(ابــعـــاد)
ابعاد كنتو ولا اقريبين
لامرادكم دايما سالمين
وماقول غير الله الله
يكون بعون كل العاشقين
اشتاق واسئل عنكم الاشواق
لفراق ماغير علي لفراق
عساكم مانسيتوني عساكم
وعسا مامر هواء بعدي وخ ذاكم
ناطر هواكم ناطر
قادر ولاني قادر
وماقول غير الله الله
يكون بعون كل العاشقين
ليله ليله ليله ليله
ليله يا ليله
منيتي اسهر معاكم ليله
واشتري بعمري رضاكم ليله
يراودني امل في ليله القاكم
واطرز بالفرح احزان فرقاكم
عساكم مانسيتوني عساكم
وعسا مامر هواء بعدي وخذاكم
ضحكت هنادي على حركات حنان عند النافذه
فيصل فتح النافذه : هييييييي يا الرجه ركبي السياره
ركبت السياره هي و منى
منى : هههههههههههه حنان رجججججه
فيصل : ههههههه طالعه على ولد عمها سعود
حنان ارتبكت : وش سعود؟
هنادي : فصيييل أخوي مو رجه
فيصل : هههههههه إلا رجه و نص ذيك المره عفس علينا المخيم من رجته
حنان بصوت واطي : فديت رجته
منى : ههههههههههههه
فيصل : منى
منى : هلا
فيصل : وش قالت حنان ؟
منى : قالت ( قرصتها حنان في فخذها ) ااااااااااااااااااي يا غبيه ألمتيني
حنان : أحسسسسسسن
منى : ههههههه خلاص ما بقول له
فيصل : يلا بنات وصلنا الفيصليه
نزلوا البنات معه الفيصيله لأنه واعدهم بمقهى على حسابه
%%%
في شارع التحليه
كانوا الشباب متجمعين في أحد المقاهي الراقيه
سلطان و طلال و سعود و ناصر
سلطان : شباب خلونا نروح الفيصليه
طلال : هييي خل أختي تجهز على راحتها لا تنشب فيها
سلطان حط يده على خده : طيب أبي أشوفها وش الحل ؟
طلال : لاحق عليها أسبوع الجاي ملكتك
سعود يغمز لسلطان : الله حركات بتتزوج و بتدخل القفص الذهبي
سلطان : أعجبك
طلال : هههههههه و الله أنك شي يالنسيب
سلطان : ههههههههه و أنت طلال متى بتتزوج ؟
طلال : اللحين أمي بتخطب لمشاري و إذا تزوج بتزوج
سلطان : أهاا
ناصر : شبااب
الشباب : هلا
ناصر : وين تركي ؟
طلال : تركي راح الظهران
ناصر : ليه ؟
طلال بفرح : لقى له وظيفه في الميناء
الشباب : أحلف
طلال : و الله
الشباب : خلونا نسوي له مفاجأه
طلال : هههه أنا عندي له أحلى مفاجأه
الشباب : وش هي ؟
رجع طلال ظهره للكرسي غمز لهم : كل شي بوقته حلو
%%%
في الفيصليه
عند Star bucks
كان فيصل جالس مع خواته في المقهى
فيصل : بنات وش أطلب لكم ؟
هنادي : أبي كابتشينو
منى : و أنا كابتشينو
حنان : أنا أبي موكا بارده
فيصل : طيب .. جارسون
الجارسون : نعم تفضل
فيصل : جيب 2 كابتشينو و 1 موكا بارده و 1 كافي لاتيه
الجارسون : في طلبات ثانيه
فيصل : لا شكراً
راح الجارسون
فيصل : بنات وين بنات عمي سلمان ؟
حنان: بيجوون مع مشاري
فيصل : أهااا
منى : بنات قلتوا لوجدان أننا في الفيصليه ؟
هنادي : يؤؤ نسيت أقول لها
منى : لازم نقول لها عشان ما تزعل
حنان : بدق عليها دقيقه
توت .. توت
وجدان : هلا
حنان : هلا وجدان تعالي الفيصليه
وجدان : ما أقدر أجي
حنان : ليه ؟
وجدان : تركي في الظهران و فهد مشغول
حنان : طيب دقي على بنات عمي سلمان هم بيجوون بعد أشوي
وجدان : بدق عليهم و بشوف
حنان : أوكي .. يلا باي
وجدان : مع السلامه
دق جوال هنادي
ردت عليه
ألو
مها : هلا هنادي
هنادي : هلا مهاوي وينكم تعالوا
مها : مو راضي يوصلنا خويلد
هنادي : ليه
مها : ما أدري عنه
هنادي : أنا بدق عليه و أنتي تجهزي مع ساره
مها : طيب
دق هنادي على خالد
توت .. توت
خالد : هلا هنوده
هنادي : هلا خويلد

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -