بداية الرواية

رواية نهاية عاشق -19

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -19

هنادي : أنا بدق عليه و أنتي تجهزي مع ساره
مها : طيب
دق هنادي على خالد
توت .. توت
خالد : هلا هنوده
هنادي : هلا خويلد
خالد : هييي احترمي نفسك ناديني المهندس خالد لو سمحتي
هنادي : أوكي المهندس خالد
خالد : سمي
هنادي : وصّل مها و ساره للفيصليه الكل بيجي
خالد: طيب بوصلهم
هنادي : تسلم يا الغالي
خالد: العفو
هنادي : يلا مع السلامه
خالد : باي
و سكرت الجوال
فيصل : هنادي
هنادي : هلا
فيصل : هههههه و أنتي شايله هم الكل
هنادي : ابيهم يكونون موجودين من زمان ما تجمعنا في مجمع
فيصل : أهاا بس على فكره بجلس معكم لين الليل
هنادي : زين
دق جوال فيصل
فيصل : ألو
يوسف : هلا فيصل
فيصل بدون نفس : هلا
يوسف : تعال للفيصليه خويتي بتجي اللحين
فيصل : بشوف
يوسف : أوكي أجل يلا أشوفك هناك مع السلامه
فيصل في نفسه ( الله لا يسلمك) رد بمجامله : مع السلامه
%%%
في الشرقيه
عند شقة مساعد
كان مساعد توه قاعد من النوم ما نام أمس كان يحتري رائد مرره متوتر من ردة فعل وعد
مساعد في نفسه : إن شاء الله توافق علي يا رب و الله أني بعوضها عن كل شي سويته فيها
دق جوال مساعد كان المتصل جاسم
رد مساعد: ألووو
جاسم : هلا مساعد
مساعد: هلا و غلا شخبارك اللحين ؟
جاسم : أنا الحمد لله تعال مر علي اللحين بيطلعوني
مساعد: درت بنت عمك
جاسم : لا ما قلت لها بسويها مفاجأه
مساعد : أوكي اللحين بمر عليك يلا تجهز
جاسم : طيب
و سكر جاسم من مساعد
دق جاسم على النيرس بالتلفون
طبعاً كلام بالانجليزي << مو مشتهيه اتفلسف ^_^
جات له النيرس : لو سمحتي وين الدكتور ؟
النيرس : دقيقه بناديه
جا له الدكتور : دكتور أقدر أطلع اللحين ؟
الدكتور : ايه تقدر تطلع بس بعطيك مراهم و شاش عشان صدرك لازم تنتبه على صدرك لأنه كسر مو شي بسيط
جاسم : طيب دكتور
الدكتور : بس مره ثانيه لا تسرع بالسياره
جاسم ابتسم : أوكي
الدكتور : الحمد لله على سلامتك تعال معي عشان أوراق الخروج
جاسم : أوكي
%%%
المغرب
في الفيصليه
كل البنات تجمعوا في ستار بكس و كانوا معهم من الشباب
خالد و فيصل و مشاري و نايف
نايف يسلم على فيصل : هلا بأخوي الغالي من زمان ما شفتك
فيصل : ههههه أنت اللي مختفي شخبار الطب معك؟
نايف : و الله تمام اللحين أدرس صيفي
فيصل : أهاا .. وين بقية الشباب ؟
نايف : كلهم مع سلطان في التحليه
فيصل : هههههه يا حليله أكيد وده يجي هنا
خالد : ههههههههههه سعود و ناصر و طلال نشبوا له مسكيين
فيصل : أقول لا يكثر أسكت لا ربي يبلاك بناس ينشبون في حلقك
خالد : هههههههه خلاص بسكت
مشاري : أقول شباب نتمشى مع البنات و لا نتركم لوحدهم ؟
فيصل : خلونا نخليهم براحتهم و هنا ننتظرهم عند جهة المطاعم
الشباب : أوكي
فيصل في نفسه : أبي أشوف وش بتسوين يا بنت عمي ؟
ترك عيال عمه و تعذر لهم بشي ناسيه في السياره
طلع من جهة المطاعم و نزل تحت
.
.
.
%%%
في بيت عم جاسم
عند الباب
قال مساعد لجاسم : ترى بجيك بكره العصر
جاسم : أوكي مشكور على التوصيل
مساعد : أفااا أنا مثل أخوك و لا نسيت
جاسم ابتسم : لا ما نسيت إن شاء الله برد لك جمايلك في عرسك
مساعد : الله يسمع منك
ركب مساعد سيارته و راح
دخل جاسم الصاله
جاسم : أحم أحم
أم رند : تفضل يا مساعد
جاسم ابتسم : هلا خالتي أنا جاسم
أم رند بفرح : هلا و الله بولدي جاسم تعال اجلس
جلس جاسم في الصاله
أم رند دمعت عيونها : الحمد لله على سلامتك وش صار لك يا ولدي ؟
جاسم : الله يسلمك اللحين أحسن الحمد لله
أم رند : و الله خفت عليك يا ولدي شخبار الكسر عسى انجبر
جاسم : لا ما انجبر بس يبيله وقت اللحين صرت أحسن لا تخافين علي
جات لهم رند كانت لابسه عبايتها و حجابها : جاسم !!
جاسم وقف : هلا رند
رند دمعت عيونها : الحمد لله على سلامتك
جاسم : الله يسلمك
أم رند : بروح غرفتي أرتاح خذ راحتك يا جاسم لاتنسى إن ذا بيتك
جاسم : إن شاء الله خالتي
جلست رند مقابله : ليه ما قلت لي أنك بتطلع
جاسم : قلت بخليها لكم مفاجأه
ابتسمت رند : والله أحلى مفاجأه
جاسم : تسلمين .... رند
رند : نعم
جاسم : إذا خطبتك من خالك توافقين علي ؟
انحرجت رند وقفت : أنا رايي من راي أمي
ابتسم جاسم : إن ما شلت هالحيا منك ما أكون جاسم
رند ابتسمت له و راحت غرفتها
و جاسم صعد لشقته اللي فوق عشان يرتاح
%%%
في الفيصليه
دق فيصل على هنادي : هلا هنادي
هنادي : هلا
فيصل : وينكم اللحين ؟
هنادي :حنا في محل مانجو
فيصل : أها بجيكم
هنادي : أوكي
راح فيصل لجهة محل مانجو بس لاحظ إن في بنت طلعت من المحل كانت تكلم جوال
حسه قلبه إنها رغد لحقها عشان يتأكد
كان يمشي وراها و هي مو حاسه فيه
رغد تكلم الجوال : أنا تركت خواتي وين ألقاك ؟
يوسف : أنا جنب محل السواني
رغد : أوكي
مسكها فيصل
.
.
.
التفتت رغد لورا و انصدمت بأن فيصل ماسك كتفها
رغد : فيصل ؟؟
فيصل كان معصب : أنا أعرف كيف أربيك
خذها معه برا المجمع ركبها السياره
رغد كانت خايفه منه لأنه كان يسرع و كان مررره معصب
رغد : وين بتاخذني ؟
فيصل : انكتمي و لا كلمه
رغد : وش تبي مني ؟
فيصل : نتفاهم مع بعض في الشقه
رغد : شقه ؟؟ أي شقه ؟؟ وش تقول ؟؟
فيصل : اللي سمعتيه
رغد تذكرت حلمها ردت عليه بخوف : رجعني المجمع
فيصل : لا ما برجعك
رغد بخوف : طيب رجعني البيت
فيصل بحزم : لا
وقف فيصل السياره
.
.
.
فيصل : يلا وصلنا نزلي
رغد : ما أبي أنزل
فيصل عصب : نزلي يا رغيد أحسن لك
خافت منه رغد و نزلت
.
.
دخلها شقه مفروشه
رغد كانت خايفه يسوي فيها شي
دخل الشقه و هو معصب
رغد جلست و هي خايفه : طيب رجعني البيت
فيصل جلس على الكنب: فتحي وجهك
رغد : نعم وش تقول ؟؟
فيصل عصب : اللي أقوله فتحي وجهك
رغد : ما أبي أفتح وجهي
فيصل وقف وهو معصب : يعني حلال على غيري و حرام على ولد عمك ؟؟
رغد طالعته باستغراب : مين تقصد ؟
فيصل قرب منها و مسك يدها بقوه :قصدي يوسف
رغد بخوف : مين يوسف ؟
مسك فيصل شنطتها بعصبيه و طلع جوالها
: كم رقمك السري ؟
رغد : ما أبي أقول لك
فيصل معصب : قولي لا تخليني أسوي شي أندم عليه
رغد بخوف : طيب *****
فيصل حط على المكالمات الصادره
فيصل : و كاتبه عليه حبيبي بعد ؟
رغد : أيه أحبه
فيصل عصب : غبيه هو كان يبي يضيعك أنتي ما تفكرين
رغد : لا هو قال لي إنه يبي يتزوجني
فيصل : يكذب عليك أنا أعرف يوسف طايش يحب يلعب على البنات
رغد : طيب رجعني البيت
فيصل : فتحي وجههك
رغد : ما ابي
قرب منه فيصل و شال الغطا من وجهها
رغد مسكت الغطا بخوف
فيصل انصدم من شكلها عليها جمال رباني عمره ما شاف مثل كذا حس بالغيره عليها كانت متكشخه ليوسف الـح.......
فيصل : فسخي عباتك
رغد : فيصل خلاص حرام عليك
فيصل باصرار : فسخي عباتك
رغد قامت تبكي
فيصل رفع جواله و لقط لها صور بالكاميرا
رغد : حرام عليك وش بتسوي في الصور ؟
فيصل بحزم : بوريهم عمي
رغد بخوف : لا الله يخليك أبوي معه القلب لا يموت بسببي
فيصل : أنتي ما خفتي على شرفك
رغد نزلت راسها و هي تبكي : و الله ما ادري إن هدفه سيء
فيصل : دريتي و لا ما دريتي المهم حبيت أقول لك أنا أخاف على عمي أكثر منك أنا بمسح الصور بس بشرط
رغد رفعت راسها لفيصل : وش هو شرطك؟
فيصل : بكره العصر الساعه 4 بطلب يدك من عمي إن ما وافقتي علي بوريه صورتك
رغد نزلت لرجوله و هي تبكي : لا حرام عليك
فيصل يحس إنه قلبه يتقطع عليها بس حاول أنه يكون قوي قدامها
لازم يسوي كذا عشان يحميها من يوسف و من أي شخص ثاني هي بنت عمه عرضه و شرفه
فيصل رد عليها : و بعد أسبوعين ملكتنا بدون عرس باخذك على طول
ما في شهر عسل حدك الشرقيه أسبوع و نرجع
و ما بخلي عندك جوال و لا تزورين أحد إلا معي يعني بعاملك مثل الخدامه
رغد و هي تبكي : خلاص حرام عليك أعترف إني غلطانه بس لا تسوي فيني كذا
فيصل : أنا قلت اللي عندي و أنتي كيفك
المهم لبسي غطاك و خليني أوصلك البيت و فكري بكلامي زين
رغد كانت تمسح دموعها لبست غطاها
و نزلت مع فيصل من الشقه
و وصلها البيت
.
.
.
%%%
في الفيصليه
الساعه 8 الليل
الكل كان يدور على رغد
شوق : غريبه وين رغود ؟
أفنان : ما أدري وينها بدق عليها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -