رواية بنات النت -19

رواية بنات النت - غرام

رواية بنات النت -19

وبعـد أسـبووع وصــل فارس إلى اراضي أمريكا وأخذ ريـــتال اختـــه

فــي مطــــــار ملـــك فـهد ,,

فارس يمشي جمب أختـــه ريتال واللي يشــوفهم يقــول متزوجين ^_*

فارس / ريتــال أبي اقولك شــئ قبــل لا يقوله لك ابــوي لاني عارف رايك بالموضوع

ريتال و وجهها كله علامــة خـوف / شنــو

فــارس / رواف ولد عمــي بو خالد خطبــك !!

ريتـــــــال ماقدر اوصف لكم شعـورها غمضت عيــونها بـقوه

وهذا عادتها إذا انصدمت من شــئ ولا خافت تغمض عيــونها بــقوه

وكأنها تنتظر إنها تصحى من النــوم ويقولون لهــا هذا حلـــم ،

فـارس / ريتـال صدقيني إذا انتي ماتبينه أنـا بوقف بوجهه ابــوي

ريتال بخـوف / ليه ابوي وش قال ..؟

فارس / امم بصراحه يعني فرحــان مره وقال حق عمي إن شـاء الله و و

ريتال / و شنــو ؟

فـارس / و اتفقـوو عـلى زوا زواج

فتحـــت عيونها اللي طلعت من قــــوة الصــــدمه / كيييييف ؟ من غير ماياخذون رايي

فارس / لان الكل متوقع إنك توافقين

ريتــال تحـاول تطلع غصتهـا لكن ماقدرت بس كانت شفايفها ترتجــف وكأنها بردانه على ان الجــو حـار ..

فارس / ريتال وش فـيك ، ريتااال ردي علي لا تخوفيني

هــدت ريتال من رجفتها أشــوي وتحــاول تستوعــب

هـي تدري إن هذا اليـــوم راح يجي لا محاله بـس كـانت تظن إن راح يتــــاخر

بــس هذا اليـــوم اللي مــاكانت تبـــيه ريــتال جــاء واللي كــان يتمنــــاه روااف ..

رجعـــت البــيت وكان البيت شبــه فااضي يعني كل واحد بـ غرفته ..

على طول ركضت غرفتها ماتبي تشــوف أحد

بس دانه حســت فيها وراحت عندها قبــل لا تقفل ريتال الغـــرفه

دانه واهي تضم ريتال / وحششتيني ياادوبه على طول كذا بتقفلــين البـاب

ابتسمت ريــتال مجامله حق اختها الصغيــره / وأنتي أكثـر ، بس كنت تعبانه أشــوي

دانه / اهممم طيب علمـــيني قــولي لي وش سويتي ويـــن رحتــي وصــورتي ولا ..؟

ريتال / بعديـــن دانه مو وقــته الحــين

دانه / اممم طيب بقــولك شــئ

ريتال / رواف خطبني

دانه / بسسم الله كيف عرفتـــي ؟

ريتال / قالي فــارس

دانه / علشان كذا متضااايقه ؟

ريتال ماحبت تــوضح حق اختها شــئ وقالت / لاعادي مو متضاايقه بس والله تعبااانه

دانه / طيب ماودك تسلمين على امي ترى مشتااقه لــك وفراس أخــوي وبابا

ريتال / الا بسـلم عليهم أكيد بس لما انــام

دانه / ويـــه قــومي بس سلمــي عليهم وش قالت لما انـام قالت قومي بس قوومي

ريتال تدري إذا ماقامت اختها ماراح تتركها بحالها فـ قامت تسلم عليهم

ام فـارس من شافت بنتها ماقدرت تمسك دمعتها ضمت بنتها بـحنان وفــرحه / حمد الله ع السـلامه يابنيتي

ريتال بحنان حق أمها / ربي يسلمك وحشتيني مااره

ام فـارس / هـا وش سويتي هناك عسى وسعتي صدرك

ريتال بضيقه/ الحمد الله

سمعت صــوت أخــوها فــراس من وراء وهو يرحب فيها / هــلا والله بـ نور البــيت كـــله هلا

التفتت عليه ببتسامه عريــضه / اهلين بظلام البيت *_^

فراس / افا أفـــا بس أنا ظلام البــيت

دانه من وراه / ههههههاي ألقط القط

فراس / هاها بايخـــه

دانه / ماحد طلــب رايك

أم فارس تقاطعهم / تعالي ريــتال عندي لك موضوع

توترت ريــتال وتــوها بتروح عند أمها بس فراس مسك يدها ..

فراس / شدعوه يومه مابينا أســرار

دانه / ههههه أصـلا ريتال تدري

ام فارس / تــدري وكيف عـرفت

فراس يجننها / مدري يومه اسأليها منو قالها عن الخطبـــه

ام فارس بـ شك / ريتال صج اللي يقولونه اخوانك

ريتال منصدمه / شنو يومه من جدك أنتي تصدقينهم ماحد قالي غيـر فارس

ام فارس / زين سهــل علينا الموضوع أخــوك بس ماقلتي لي وش رايك انتي

رمشت عيونها بتوتر مو عارفه وش تقــول

هي رافضه نهاااااائياً فكرة الزواج وخاصه من رواف ولد عمها

فـراس تذكر يــوم في لبنـــان كيف كانت تصارخ وتقول ماتبي تتزوج رواف ..

وكان يتمنى إنها غيـــرت رايها فــي الموضوع ..

ام فارس يوم شافت بنتها ساكته على طول قالت / كلللللللللووووش

دانه بفرحه / الف الصــلاة والسلام عليك ياحبيب الله يامحمد

/ كلللللللوش

أمـا فراس منصدم ويناظر امه ويتلفت على دانه ..{ متى قالت موافقه .. بس قال يمكن ماسمعت موافقتها

وقال بـ فرحه وهو يغمز / اجل بتتزوجين قبلــي أنـا وفارس

ريتال كــانت مصــدومه عــلى طـــول كذا قالو إنها موافقه جلست ع الكرســي ومسكت راسها ..

حاسه إنها بـ كاابوس وتبــي تصحى منـــــه ..

لـــكــن هذا هــي الحقيقه لا محـــــــــــــــاله ..


فــي بيت أم تــركي البــنات كلهم جالسين بالصــاله ومعاهم وســــن

وكـــان حديثهم كـــله على خطبـــة ســاره وخطبـــة ريـــتال ..

والفـــرحه أبد مو سايعتهم ..

منار بـ مزح / عقبــــــــالي يــارب

دانه / وعقبـــال فــراس أخــوي يارب

الكل التفت على دانه ... شدخل فـــراس بالموضوع ..

بس منار فهمتها وضربت دانه على راسها بـ خفه ..

رســل اياد رساله حــق ريتال علشان تطلـــع بــره يبي يكلمها أشـوي

بالحديقه ..

اياد بحـب / كيف وافقتي

ريتال واهي منزله راسها بـ أحراج / ماوفقت بس أبـوي وافق وانا ماقدرت اقول شئ

اياد / طــيب وأنـ ...{ سكت قبـل لا يكمــل كلامه وبلع غصته وقال / الله يوفقك

ومشـــى بعيد عنها ..



فــي مــزرعة عــائلة آل رواف


في مجلــس الرجــال ..


ايمن حق رواف / متى عزمتــو الزواج إن شـاء الله ..

رواف / اممم والله مـدري زين إن ابوي وافق يخطب لي وانا صغـير خل الزواج بعدين

فـراس حق فـارس بصوت صغير / تحســه بس يبي يظمن ريتال تــكون له

فارس / إيي شفت شلــون هذا الحب ولا بــلاش مو مثلك ..

فراس / والله عاد أنت اخطب وتــزوج ذيــك الســاعه خطبت

فارس / اذا بتنتظرنــي اجــل راحت عليك منـــار

فراس / وهـ بسم الله عليها ..

طــلع رواف من المجلــس بـفرحه صـار له أسبـوع الحين على خطبــته

ويتمنى الأيــام تمشــي بسرعه علشان ريتال تكــون ملك لـــه هــو ..

مايدري وين يــروح بس شاف البنات جـالسين مع بعض ومعاهم ريــتال وجلــس قـريب منهم أشــوي بـ حيث مايشوفــونه بس هــو يقدر يشــوف ريتال ..

أمـا عند البــنات جالسين يســالفـــون ...

سمر / أقـول أسيل

التفتت اسيل عليها / هلا ..؟

سمر / ابــي كتبـــك حق ثاني ثــانوي

اسيل / ليه بتدخلين علمــي

سمر / أكيــــد

وبـوسط الســوالف مر من جمب ريتال صـرصور وصرخــت صرخه / وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

تــوه بـ يقوم رواف لهــا بس شــافها اسكتت و جلــس مكانه وهو كاتم ضحكته عليها ..

عذاري / هبـــله وش هالصراخ

ريتال / صرصـور كبير مر جمبي

دانه / اييي وطيب خرعتينا

ريتــال / يلعــــنه خرعـــني

شادن / يوو ريتال حرام تلعنين

ريتال بـ أحراج قالت / كلــو من أخوك رواف علمني دايم يلعـــن

سمعها رواف وابتســم وهو نــاوي يجننها قــرب منها وهو يقول / عيدي وش قلتي

ريتال بخوف/ ها انا شنو مدري

رواف / أقــول مو كأن سمعت أسم رواف خربــك ولا انـا غلطان

ريتال بتصريفه / ايي ههه لاا أقـول انت خربـــت قصـة شعري

كتم ضحكـــته عليها عمرهــا ماعرفت تصــرف وقال / أكيد

ريتال بخوف / ايي

مشى عنهــا وهو يضـــحك .. أمــا ريتال عضت على لسانها مقهوره منـــه شافت علبــة منديل وقطتها عليه

مـاجاات لــه بس طاحت عند رجــله نزل راسه بشـوف وش ذه

أمـا ريتال من شافت حركته على طول رفعت راسها للـ سماء واهي تحك شعرها ماحست إلا بـ علبه منديل على راسها ..

ضحكـــو البــنات على حركــة ريــتال كيــف اخترعت من المنديــل / ههههههه

.

.


وبـ كذا انتهــي من ريــتال ورواف أنتظرونـــي فــي اليوم اللي يجي الدور على ريتال *_^

وأمــا يوم الأثنـــين الســاعه ثمان ونص أو تسع مســاءً

فـــي بــارت حــق ســاره


البــارت الخـامس عشــر


متسدحـــه ع السـرير وتكلـــم فيصـــل وأهي ذايبه معــاه ع الأخــر ..

فيصل / فديـتك والله

ساره بهمـس/ تفداك روحـي

فيصـل / يـه ماقدر انـا ع الكـلام الحلو

عضـت شفتها بخجـل واسكتت ..

فيصل / أقـول سـاره متى تبين المــلكه علشان أقـول حق ابوي

سـاره / مدري كيفك

فيصل / لا يعني قـولي الوقـت المناسب لك

ساره / والله لــو علي بعد خمس سنوات

فيصل / وللل خلاص ماعاد نبي رايك

ساره / ههههههه

.

.

اياد بصوت عالي/ ســاره ســاره

سكــرت ساره من فيصــل وطلعت حق أخـوها / هلا اياد

اياد / ماشفتي شمــاغي

ساره / أوووه من متى وانت تلبــس شماغ ههه

اياد / من قبــل لا تطلعين يلا بلا هرج و جيبي شماغي

ساره بمزح/ وش دراني عن شماغك وعلى فكره ترى أبد مو لايق عليك الشماغ

اياد / يلعـــنك مرره تحطميين الواحد

ساره / ههههه إيي علشــان تسمع من القــريب ولا تسمع من الغريــب

اياد بغرور/ لا لا تخافين الغريــب من يشــوفني راح يطيح غشيــان يعني تــدرين اخـوك معـذب بنات وأولاد ... قالها وهو يغمز

سـاره بجراءه/ الله وأكبــر فيصل على غفــله

اياد / ههههههههههههههههههههههه وأحلى من فيصلك هذا من زيـــنه عاد

ساره واهي مطلعه لسانها / احلى منــك

اياد / أستحي على وجهــك عاد وهذا مابعد تتزوجه ومغروره فــيه لو تزوجتــيه وش بتسووين

انحرجت منه وقالت / الحين تبي شئ عطلتنــي

اياد / روحـــي بس وبدعي لك بـ صلاتي إن ربــي يهديك

رن جــوال سـاره وراحت عـــن أخــوها ..

ساره / هــلا وغلا وســن

وسن / اهلين سـاره كيفك ؟

ساره / بخيــر الحمد الله وانتي أخبــارك ..؟

وسن / بخير دامك بخــير ، سـاره حبيبتي اليــوم ريتال ومنار بيجون عنــدي وش رايك تجين

ساره / واللــه دام الشـــله كلهــا بروحون أروح حتى أنـا

وسن / اوكــي ســاره أنتــظرك

سكرت منها وراحت غرفتها تتروش ووتلبــس حق شقـــة وسن اللي مأجرها راكان


فــي جهه بعـــيده وفـي مكان بعــيد

في المقبــره


جـالس فيصل جمــب قبـــر ولد خالته محمد أما اليــاس واقف ينتظــــره

فيصــل وهو جالس على ركبـــته ويــده فـي قبر محمد ولد خـالته / آآآهـ يـامحمد رحــت وخليتني بـ دنيــا ضايع وتــايهه من غــيرك ، أرتـــاح يــامحمد وانــا عــايش علشــان أنتقم لك من فــارس و سـاره والعايـــله كلها راح أدمرهم واحد واحـــد وأولهم ســاره وبعدهــا فارس وإن الله قدرنـــــــي راح أنتقم لـك من العايله كلها ...

اليـاس / فيصل وش هالكلام وش دخل فارس وســاره بـ موت محمد

فيصــل / مـالك شغـــل بتنتقــم معاي ولا

اليـاس / انتقم فــي وشو ..؟

فيصل / تتزوج ريتــال

اليـاس بلع ريقه اللي نشف من طاري ريتال / لـ يهـ ريتـ ريتال ؟

فيصل / علشان توصــل حق أخــوها فـارس

اليـاس / بس انت تقول ان ساره قالت ان ريتال خطبها ولد عمها

فيصل بحقد / أخلــص من ســاره وأروح حق ريــتال وفــارس


فـي شقــة وسن ..


وسن / شرايكم نروح بيتنـا

ساره / ليــه احنـا وين جالسين

وسن / هذي شقتــي انا اقصد بيتنا بيت أبـوي

منار / لــيه ..؟

وسن / مدري احـس مارتاح من الشــقه بتصل ع السـايق يودينا طيب ؟

ساره ومنار / أوكي اللي تشوفينه

وسن / وانتي ريتال ليه ساكته

ريتال / المكان اللي بتروحون فــيه أنـا بـــروح

قــامو كلهم مع الســايق وراحـــو بــيت وســـن و دخلو الغــرفه اللي جمب غــرفة وســـن

بــوسط الســوالف رن جــوال ســاره وكــان المتصــل فيصــل

سـاره كانت تتأمل الاســم بـ حب

منار / الحبــايب متصلــين *_^

وسن / ههههه روحي غرفتــي وكلـميه أخذي راحتك

قامت ســاره ببتسامه حلــوه وراحت غــرفة وســـن وقفلت الباب ..

فيصـل / هـلا سـارو

ساره / اهلين

فيصل / كيف الحال ..؟

ساره / عال العال

فيصــل / دوم يــارب ، طيب ساره حبيبي أنـا قررت الملــكه تكـون أسبــوع الجاي

ساره بصدمه / ليه ؟

فيصـل / تدرين حبيبتــي مستعجـل على شـوفتك

ساره / بس ماراح أخلــص بسرعه واجهز حق الملــكه

فيصـل / مافي داعي ماراح نسوي حفــله كبيـره حق الملكــــه يعني راح نملــك وبعد شهر يكــون الزواج

سـاره / واي فيصـل انت مره مستعجل الزواج مو سهـل كذا يبي لي فستان وهذا اشياء كثـيره

فيصـل / صدقيــني راح تخلصين بســـرعه سـاره أنـا من زمان انتظر اليـوم اللي يجمعنا مع بعـض وأنتي تقولين لا تستعجل

ساره / تــؤ ماقلت شـئ انـا ، بس خلاص علشانك بـوافق

فيصل / يابعد قلبــي والله

وبعـد الســوالف وكــلام الحــب اللي ماينتهــون منـــه سكـرت من سـاره وأهــي تمشــي

ضـربت شنطــه كبيـره وطاحت بالأرض ..


جلســت ع الأرض وأهـي متعــوره ركبتها ، يــوم شافت الشنطـــه جــاء لها فضـول كبيـــر وخلاها تفتح الشنطــه ..

شــافت 10 سي ديات وكلهم مكتــوبه فيها ..{ أغتصــاب راكـــان لـ وسن ..

زاد فضــولها و اخذت شـريط واحد علشان بتشغــله ..

قامت وأهي تتأكد من الباب مقفــول أو لا .. ويوم تأكدت من قفــلة البـاب

أخذت شريــط وشغـــلته ..

انصدمـــت من الشريـــط جــاء لها فضــول تكمــل وتشووف شنو النهــايه ..

بس لـ كل شــئ حـد .. دينها ومجتمعها مــايسمح لها تشــوف هالشـــئ

وتشــوف شــئ الله مايرضاه ويغضــب منـــه ..

طفت سيدي وشغلت سي دي اللي بعــده وكــان نفســه

وجربت الثــالث والرابع لمــا العـــاشر و كلهم زي الشــريط الأول .. يعني منسخــوين من بعض ..

احتـــارت مـاتدري وش تســوي عقلهـا وقـــف من التفكيـــر ...{ معقــوله راكان الهــادئ والكــل يقول عنــه مغرور علشان مايعطي البنــات وجهه يغتصــب وســــن .. طيب كـيف سيديات صـارت عند وســـن ..

ليكـــون راكــان كــان يهددها .. لااء مستحيل راكان يسويها ويهدد وســـن وأصـلا هو يخـاف على سمعتــه

وهذا فــيه فضيحه حق نفسه مو حق وســـن ..

يـاربي أترك السي ديات كذا ولا أخذهم .....

أحتــارت ماتدري وش تســوي قـررت تـاخذ نص السي ديات وبعدها قالت ..{ شنـو الفايده أخـذ نــص سي ديات يـا كلهم ولا مافي داعي أخذهم واصـلا ليه اصير ملقــوفه وأتدخل كيفهم الله يســتر عليها

.. قربت من الباب بتطلع بس مادعاها قلبــها اخذت الشنطــه كلها علـى أنها كبيـره بس مافيها إلا عشـر سـي دي

طلعــت هذولا العشــر وحطتها فـي شنطتها وفتحت الدرج الأول وشافته فـاضي والدرج الثـاني شافت سي ديات عددهم خمسه مو مكتوبه فيها شــئ أخذت قلم زي لــون القـلم اللي مكتوب فيها ... واكتبت زي خط وســـن

..{ أغتصــاب راكان لـ وسن

وطلعت من الغرفه وأهــي خايفه ومرتــاحه بـ نفس الوقت ..

ماتدري اللي ســـوته صح ولا خطـــأ ....!

بـعد يــومين فـي بيت أم تـركي .. يوم الخميس عزيــمه ع الغداء


جابت ساره السي ديات وأهي مقررهـ تعطيـــه

وتتمنــى إنها ماصارت ملقـــوفه ..وإنها ســوت شــيء خيـر ينفقع راكان

أهــي تعرف حركــات وســـن و تدري إنها صـايعه بس ماتوقعت ان وسن توصل حق ولد خالتها

ساره / اقول منار وسن وينها ليه ماجات تتغدى معانا

منار / وسن اليوم بتتغدى عند اهلها

ساره / مع راكان ولا الحــالها

منار / لا راكان موجود هنا بس زوجته بيت اهلها

ريتال / بنات شرايكم بكره تجون بيتنا وبقول حق عذاري ورنيم من زمان عن الجمعات من اختفت جـود

ساره / يـوه ياقلبي يــاجود وحشتني

منار / معقــوله أهلها يكون نسوها ؟

ريتال / لا شدعوه بس يمكن فقدو الأمــل

ساره وكأنها تذكرت شـئ / ريتال لا تقولين حق وسن تجي بيتكم

منار / ليه ؟

ساره / بـس نبي نجلس الحالنا :)

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -