بداية الرواية

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -19

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح - غرام

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -19

وليد يغمز لنواف

نواف يهمس له : وش فيك تغمز

وليد : وخر بجلس مكانك

جالس وليد جنبه واخذ ورقه وكتب فيها رقمه وبعدين رماها من فوق البارتشن

ثامر: هههههههههههههه مجنون

وليد: اووووش اسكت

بعد شوي تنرمي عليهم نفس الورقة

وليد فتحها : تستهبل هذي

نواف: وش بك

وليد: رمت لي نفس الورقه

ثامر: هههههاي كنها تقول لك لو سمحت احترم حالك ومابي رقمك

وليد: تشب انت

رجع وليد ورمى لها نفس الورقه

وبعد ثواني انرمى عليهم نفس الورقه

وليد عصب قام وقف ورمى الرقم وطل من فوق البارتشن وصرخ عليها : قسم بالله لو ترجعين لا اتوطاك

قام نواف منهبل : وليد انهبلت اجلس

جره وجلسه

بعدين قامت ساره وطلت من فوق البارتشن ورمت الرقم : احترم نفسك ومانا من راعين الارقام

قامت صديقتها سارة خلاص تركيه اجلسي

قام وليد ومعاه الرقم وكلهم مقابلين وجيه بعض

وليد: بتاخذين الرقم غصب

سارة : لا ماراح اخذه الشغله غصب مابي كيفي انا حرة

وليد: لا موب حرة وغصب عنك بتاخذينه

سارة: الحمد لله انهبلت انت اقولك مابي مابي

قام نواف: وليد استهد بالله وشبك

قام ثامر : لا حول ولا قوة الا بالله

وليد: هدني نواف انا قلت تاخذه يعني تاخذه

صديقته سارة : ياسارة ياسارة خلاص خوذيه

سارة: رشا لو سمحتي لا تتدخلين وبعدين خير من يحسب نفسه قلت ماخذه يعني ما اخذه

وليد: الا بتاخذينه غصب عنك .. انا محد يقول لي لا

سارة: لا انا اللي اقولك لا ولا ولا بعد

وليد: لا انتي شكله يبيلك كف يعلمك شلون تتكلمين مع اسيادك

سارة: تخسا الا تخسا مابقى الا انت وع مالت عليك وش تحسبني نماني من الواطيات اللي من مستوااك ويـ......

سكتها كف من الوليد : احترمي نفسك ولمي حالك

نواف: وليـــــــد مجنون عيب هاللي سويته

سارة: ماكون سارة بنت عبد الرحمن ان مارديت لك هالكف كفوف والايام بينا

ونزلت من فوق البارتشن وطلعت من المطعم وهي معصبه

ثامر ساكت ما يبي يقول شئ لان الظاهر وليد مرة متنرفز

نواف: وش هاللي سويته يالوليد

وليد: بس اسكت انا مادري شلون مديت يدي عليها

ثامر: يلا يلا قومي خل نروح نرجع هالبزارين للبيت

وطلعوا من المطعم والهدوء مسيطر على الجو

......

اشرقت شمس جديده على هذا البيت

ام صالح: هلا ام نواف شخبارك وربي زمان عنك

ام نواف: والله انا بخيير وصحه وسلامه وانتي ياكافي اللي ما تنشافين

ام صالح: والله ضروف وهالولد مجننني

ام نواف: أي ولد؟؟

ام صالح: من غيره راكانوه هو وزوجته

ام نواف: وه خبري احوالهم زينه هو وفانت وزواجهم بعد كم شهر

ام صالح: ايه مادريتي ان واصلة بينهم للشيطان الرجيم .. هي تبي الطلاق

ام نواف: الله ياكافي وشوله ذا كله

ام صالح: متضايقه ليه تسكن معانا ولا وحده يتعرف على احد من اهله تقولين وده يحطه بقفص وتقفل عليه

ام نواف: الله يهديها يارب ويعقلهم

ام صالح: الا وش اخبار عروستنا

ام نواف: من عروستكم

ام صالح : من يعني ريوم حبيبتي

ام نواف: هههههههه لا بخير وتسلم عليك بعد

ام صالح: أي بقولك بتروحين للاستراحه اليوم

ام نواف: ايه لازم امي ام خالد هي اللي عازمه كل عياله على الاستراحه

ام صالح: ايه والله بس مادري شسوي بنوف تعبانه بنيتي ولا شكلي باخذها

ام نواف: لا ماعليها شر سلامتها .. وان شاء الله موب جايها شئ البيت سوره طويل وكمان فيه الحراس على الباب ان شاء الله مامنه شر

ام صالح : على قولتك يلا اجل ابشوف لو ماصحت لليل شكلي بخليها واستودعها الله .. مع السلامه يام نواف

ام نواف: مع السلامه

.......

نوف منسدحه على سريره تعبانه تحس بصداع يذبحها

سديم: نوووفه وش بك شكلك تعبانه

نوف: ايه مدري وش فيني راسي مصدعني مرة

سديم تحط يدها على جبينها : مافيك حراره

نوف: لا موب حرارة بس مدري وش بي بطني وراسي يوجعوني .. شكله برد

سديم: يعني مو رايحه للاستراحه اليوم

نوف: لا والله شكلي بجلس بالبيت اذا ماتحسنت حالتي لليل

سديم: تبيني اجلس معك

نوف: لا يا قلبي روحي وانبسطي

سديم: طيب انا بروح اجهز نفسي تامريني على شئ

نوف: لا سلامتك

......

نواف نازل من فوق وطيران على الدرج معاه شنطه حاط فيها اغراضه للاستراحه

نواف: يمه كل الشنط حطوها لي هنا شوفوا عند الباب بروح اشيك على السيارة واجي زين

ام نواف: ان شاء الله يمه هذي شنطه الاكل شفه هنا

نواف: الله يمه كل ذي وش حاطه فيها

ام نواف: تشب بس تشب وش حاطه فيها يعني شاهي وجبن وجبز وسكر ومعالق وصحون وسكاكين وشبوك للجدجا لاجل الشوي

نواف: بس بس بس خلاص مابي اعرف .. طيب في شئ ثاني

ام نواف: أي اصبر وانا امك في سلة القهوة والشاهي وفي شنطت اخوانك الصغار وفي شنطة ريم ...(( وتصارخ الام)) ريـــــــــــم

ريــــــــموه وصمخ

ريم وهي نازله من الدرج تركض : بس بس وربي سمعت هلا يمه هلا بروحي وقلبي وعزوتي آمري

كانت ريم لابسه جينز ازرق غامق و تي شيرت ابيض وفوقه زي البدي كمه حفر لونه اخضر عشبي وفتحته من قدام كبيرة ومكتوب عليه بالابيض كتابات ولابسه كاب جنان كله باللون الاخضر والابيض ولابسه نظارة شمسيه ماركه Gucci

نواف يصفر: وااااااااااااااااااااااو وش هالحلى

تدور ريم حول نفسها: حلوة عجبتك

نواف: تهبلين .. يلا بس اخلصي وين شنطتك

عطته ريم شنطتها وشنطة اخوانها الصغار

....

ام جابر: نورة حبيبتي جهزتي

نورة: أي يمه وهذي شنطتي سكرتها

كانت نورة لابسه بنطلون سكني سترتش قصير لنص الساق على قد جسمها لونه ابيض ولابسه فوقه بلوزه زي الفستان على قد الجسم لونه ابيض ممسوك على صدرها ماله علاق وعلى خصرها حزام عريض لونه زهري فاقع ولابسه جزمة رياضه لونها زهري فاقع نفس لون الحزام

ام جابر: شوفي تهاني خلصت ولا لا ونزلوا تحت يلا بنروح

نورة: طيب يمه

.........

تدخل ملاك غرفة اختها نوف وتقعد تنطنط على سريرها

ملاك: يلا نووووفه يلا حبيبتي يلا قومي بلا كسل مابي اروح الاستراحه الا معك

نوف: عفيه ملوك روحي عني هذا عندك ريهام اخت ريم كبرك 15 سنه انتي وهي مع بعض وفكوني بناااااام

ملاك: اوف يا شينك وياشين مرضك مالقيتي تمرضين الا هاليوم

نوف: والله اسفه ست ملاك مرة ثانيه لا جاني بقوله عفيا تكفا اصبر بسال اختي اخاف تزعل لا جيتني اليوم ... طسي زين برتاح

طلت من عندها ملاك ودخلت بعد شوي ام صالح امها

ام صالح: طيب قلبي نوف انا رايحه اللحين متى لا حسيتي نفسك تعبتي ثير دقي علي وان صحصحتي برضوا دقي ارسل لك واحد من اخوانك زين يامي

نوف: طيب يمه

ام صالح: وانتبهي زين لنفسك وانا كل ساعه بدق عليك اتطمن يلا نامي اللحين وترى حطيت لك اكل بالفرن متى ما جعتي فكي القصدير وسخنيه بالمكرويف وكوليه بحاول ما تخر يعني الساعه 2 ولا 3 انا عندك

نوف: طيب يمه مع السلامه ولا تاكلين همي تراي بخيير

ام صالح: يلا مع السلامه

.......

بدر يكلم خويه : هانت هانت اليوم بضرب ضربتي

صاحبه: مجنون انت ؟؟ واهلها

بدر: انا مخلي ناس يراقبونها وقالوا لي ان اهلها اليوم طالعين للاستراحه كلهم ومافي البيت الا هي .. وهذي فرصتي انتقم واوريها منهو بدر

........

بدت رحلت العائله الساعه 11 ظهرا متوجهين لاستراحه جدتهم ام خالد

وصلوا للاستراحه جميع نزلوا ودخلوا الحريم لقسمهم والرجال لقسمهم

البنات راحوا لغرفة الخاصه فيهم وحطوا شنطهم فيها استعدادا للنوم اليوم بالاستراحه

بعد ثواني يجيهم يوسف الصغير وهو يلهث

ريم: حبيبي يوسف وش فيك

يوسف وهو يتنفس بصعوبه: لحقوا العيال بيتسابقون بالدبابات بحوش الرمل

نورة تناقز : فله فله ريوم خل نروح نشوف

ريم: يلا اللحين نروح بس صبري عبير عند الباب هي وبنت عمها سارة

نورة تناظرها باتعجاب: من هذي سارة اول مرة اسمع بها

ريم: حتى انا بس تقول توها راجعه من السفر كانت بجده فتره طويله وجت بتستقر هنا بالرياض مع ابوها اللي نقل شغله بالرياض وهي ماعندها اصحاب فحبت تعرفها علينا

نورة: طيب لحالها جايه

ريم: مادري امشي خل نشوفهم

وراحوا لهم عند الباب الا بدخلتهم

عبير: هلا ريومه شلونك

ريم: بخيير اشتقت لك يالدبه

عبير: وانا اكثر

اعرفك هذي بنت عمي سارة .. وهذي اختها الكبيرة رشا وهذا الصغنون ولدها حمودي

سلمت ريم على البنات وبعدين نزلت لمستوى حمودي : هلا حمودي شلونك

حمودي: انا بحيير بس انتي مرة هلوة

ريم باسته من خده بوسه قويه : وااااااااااه ياطعمه

رشا: تسلمين من ذوقك

نورة: يلا حياكم ادخلوا

جت سديم وسلمت عليهم

وعرفوا بنفسهم وسلمو على الامهات الكبار وراحوا كلهم بعد ما لبسو جكيتاتهم وطرحهم على شان عيال عمهم ماعدا عبير هي ورشا تلثموا اما سارة عادي عندها بس تحجبت زي البنات

نورة: الا رشا مبين عليك صغيره كم عمرك

رشا: انا 24 سنه تزوجت من 4 سنوات وجبت حمدوي واللحين هو عمره 3 سنوات

نورة: انتي كبر تهاني اجل

تهاني : انا جيت وش تحسون فيني

رشا: ابد اختك بس تقول اني كبرك

تهاني: العمر كله يا رشا وه يانتي دخلتي لقلبي

سارة: عمرها 19 سنه بنت عم عبير كانت عايشه هي واهلها بجده على شان عمل ابوها ولكن قرر ينقل عمله للرياض ابوها لا يقل ابو عبير بالمركز كان تاجر كبير ومعروف بنا نفسه بنفسه لين وصل للي هو فيه درس عياله كلهم في اوروبا علم اولاده على الصراحه والحريه على شان كذا سارة جدا عنيفه محتاجه من يروضها لان ماتحب احد يفرض رايه عليها محترمه تعرف شلون تتعامل مع الغير وماترضى غيرها يعاملها معامله سيئه تعرف شلون تدافع عن نفسها ..جريئه .. مغامره .. فيها نوع من الرومنسيه .. تحب الخير للكل .. ماعندها خوات غير رشا ولها اخو واحد بس اسمه سلطان وامها ميته على شان كذا تطلع وتدخل على كيفها

وجلسوا البنات يشجعون ومتحمسين كل وحده تشجع اخوها

صار السباق كل 2 والفائز يتاهل

اول 2 هم:

حسام×راكان

وبدوا نورة وتهاني وولاء زوجة حسام يشجعون حسام

وملاك وسندس وفاتن زوجه راكان يشجعون راكان

وبدا السباق وكل يصارخ ويشجع بالاخير فاز حسام

بدت نورة تنطط : عاش اخوي عاش عاش

والسباق الثاني بين:

ريان × فراس ( زوج رشا )

بدت رشا وسارة وعبير يناقزون ويشجعون فراس

بينما ريم وملاك وسندس ونورة وحتى فاتن يشجعون ريان

وقفت سارة وتخصرت لهم : لا والله وش هالغش خواته وعرفناهم اما ريم وفاتن ونورة ليش تشجعونه

استحت ريم ولا عرفت ترد

نورة: حبيبتي ولد خالي وبشجعه

فاتن: وانا اخو رجلي وبشجعه دعما مع زوجي

ريم: وانا ولد عمي

عبير غمزة لها: بس

ريم يناظر لها وهي حاقده ووجهاها صار طماطم من الاحراج: عبيييييييييييييييييير اعقلي عني

بدا السبااااق وفاز بالنهايه ريان

نورة: ايه محد يقدر على تربية البران ههههههههههههههه

بدأ الشباق ال3 بين:

وليد×نواف

وليد كان متلثم بشماغه لان الغبار كان يسبب له ازمه ربو

ريم وريهام ويوسف وراما الصغنونه وعبير يشجعون نواف

اما وليد محد يشجعه للاسف خخخخخخ

جت ام خالد معصبه وتضربهم بعصاها: وي ورا وليدي وليد محد يشجعه وبدت الجده تصارخ وتقول : يلا ولودي يلا عاشووو عاشوا وليدي

وليد تلطم من الفشله

والبنات يضحكون عليها ويقلون لها قولي قوو وليد قوو

والجده يا حياتي تقلدهم ولا هي تدري وش يقولون : جو جو يا وليد والله مدري هالكلام من وين تجيبونه اروح اكمل قهوتي احسن لي بس هااا وليدي شجعوه

نورة: ان شاء الله يا جده

نورة بدت تطالع وليد اللي ضحك بوجهها انزاح جبل عن صدرها يعني رضا عليها ونسى السالفه اللي صارت وبدت تعلي باعلى صوتها وتشجع وليد

وبالنهايه فاز نواف

نزل وليد وهو يهاوشه : ياغشاش قسم بالله لا اتوطاك هنا ورا تحدني اوريك وبدوا يتلاحقون بالاستراحه كلها ودخلوا حتى قسك الحريم وكل الحريم يصارخون وخزياه طلعوا بره راح نواف وتخبى ورا امه وجا وليد وقف قدامه وقال: اطلع يالجبان يالبزر ورى امك اجل هين والله لا افتن عليك

نواف يمد لسانه: كان فيك خير سوها

وليد: خالتي ام نواف سمعي سوالف ولدك بالتحليه ذيك المره كانت مار......

ويطب عليه نواف ويحط يده على فم وليد : اسكت ناوي تفضحنا انت برا نتفاهم

وليد: يضحك على شكله وام نواف معصبه من نواف داريه انه صايع طلعوا من قسم الحريم ووليد يجر نواف من اذنه ويهدد فيه ان برا بيتوطاه

جا دور السباق الاخير بين:

ثامر × جابر

ربى زوجت جامل واقفه مع البنات هي وكرستها حامل بالشهر 7 وهي ونورة يشجعون جابر

وريم وملاك وريهام يشجعون ثامر كدعم منهم له

وبدا السباق واللي فاز هو ثامر

ولما نزل ثامر من الدباب شاف نورة ولف وجهه منضايق حست نورة بنظراته وشلون لف كانت تحسب ان وليد هو بس اللي زعلان وما كانت متوقعه ثامر يعاملها كذا اكيد فكر فيها بتفكير شين بس انا مو كذا لازم اقوله مايصير يتوقع اني كذا

خلصوا الشباب السباق وقالوا لهم البنات يبون الدبابات يلعبون فيها وعطوهم الدبابات وجلسوا يلعبون لين صار وقت الغدا

وليد داخل للحريم على شان يودي الغدا للرجال

وراح على طول للمطبخ

وليد: يمــه يلا وين الغدا ابوي ناشب بحلقي

ام خالد: اوف صبر شوي هذا أمل جالسه تغرف الرز

وليد: يلا يام نواف .. اسروعي وش يفكنا من لسان الشايب ههههههه

ام نواف: ان شاء الله وليد .. يلا هذا هو خلص ..ريم تبلتي السلطه

ريم: يس مامي وحطيتها على السنيه بعد

ام صالح : اصبر يا وليد .. خذ المكرونه

وليد: انا بجلس هنا لين تخلصون ..

ويدق جوال وليد

يرفعه يشوف المتصل ويحط صامت

تجي ريم وتجلس جنبه : هع منو لا يكون الحبيبه

وليد يصبخ ريم على راسها بس صبخه خفيفه : اوش بتفضحيني .. وبعدين مالك دخل أي حبيبتي واموت عليها وروحي معلقه فيها

ريم: مبروووووك عمي يعني اخيرا بنفرح فيك

وليد: طسي بس ... ويعلي صوته ... ها ماخلصتوا

ام خالد: وانا امك اصبر شوي وش بك مطيور .. جالسين نصلح لكم العصير

وليد: طيب انا طالع اكلم برا ولا خلصتوا نادوني

طلع وليد برا الطبخ وجلس يدور بالحديقه .. عجبته ديكورات الحديقه .. الا فجاة يرن جواله

وليد: الو

لميس وهي تبكي: وليد ليه ما ترد علي

وليد: ااوف يا لميس .. وش تبين مشغول

لميس: حرام عليك انا وش سويت لك

وليد: ما سويتي شئ

لميس: طيب وش صار عليك متى بتخطبني

وليد مل من بكاها: وبعدين معك ومن قالك اساسا اني في يوم بفكر اتزوجك انتي بالذات

لميس وهي تزود بكا: اجل لي سويت فيني كذا لي دمرتني ودمرت مستقبلي

وليد: انتي اللي دمرتي نفسك يوم رضيتي تطلعين معي يلا بس فارقي موب رايق لك

وسكر بوجهها

وراح للمطبخ ماكان منتبه بالعيون اللي كانت تراقبه وسمعت كل شئ دار

وليد: ها يمه ما خلصتوا

ام خالد: اوف اوف ياربي جناني على يدين هالولد .. دوك الصنيه وده يلا

وليد: اخيرا ما بغيتوا

شال الصنيه وراح فيها لقسم الرجال

وجلسوا الرجاجيل ياكلون

نواف: وش بك وليد ما شوفك تاكل

وليد: ياخي قلبي عورني على لميس داقه قبل شوي تصيح وطلعت فيها حرة هواشة ابوي

نواف: الحمد لله مضيق خلقك على شان وحده ياخي بيعها

وليد: ايه على قولتك بيعها .. بدق عليها العشا على شان اقول لها كل شئ

نواف: اوكيشن طيب يلا كل

عند البنات


عبير: سارونه ليه ما تاكلين


سارة : ها .. لا هذاني اكل


عبير: وش فيك ؟؟


سارة: مافيني شئ


ريم تطب معاهم بالسالفه: وش بكم؟؟


عبير: سارونه زعلانه منكم


ريم: افا ماعاس من يزعل هالقمر


سارة: ههههه لا والله مو زعلانه ولا شئ بس عبير تبي تطيح بيني وبينك تبي تكوش عليك بروحك

ريم: فديت عبورة بعد قلبي .. محد يقدر ياخذ مكانها هي بالقلب محفورة

عبير: وه ياربي ماقدر على هالكلام خقييت ههههههه

بعد ما خلص الكل من الغدا قاموا البنات يلمون

بعد حوالي ساعتين كانوا البنات يبون يسبحون والعيال مستحلين المسبح وكل وحده تتصل على ابوها على شان يفزع مع البنات بالاخير قدروا الشيبان يطلعون الاولاد من المسبح وطبوا البنات جلسوا يتراششون ويلعبون كوره طائره ويسون سباقات لين ما صارت الساعه بحدود الـ 9 بعدها طلعوا يتروشون ويصلون ويجهزون عدت الشوي دخلوا العيال قسم الحريم وكل وحده اللي تتحجب تحجبت واللي تتلثم تلثمت


وليد هو اللي بترأس الشوي اما الشيبان جالسين مع امهم وزوجاتهم والبنات متوزعين اللي المطبخ واللي عند وليد تساعده


في مكان اخر بالتحديد عند نوف


حست نفسها احسن بس مو قادرة توقف من الجوع لانها نامت وماكلت شئ من الصباح قامت وولعه نور غرفتها ودخلت الحمام وتروشت وطلعت ولبست برمودا بيج وتي شيرت بني مرسوم عليه بالذهبي والبيج وجلست تستشور شعرها شعرها كانت تجهز نفسها تبي تروح للاستراحه لما خلصت من استشوار شعرها حطت ميك اب خفيف خلاها تصير ملكة جمال


خلصت ووقفت حست بدوخه بدت الارض تدور من حولها قالت خلاص ماله داعي ارووح ببدل ملابسي واذا صرت زينه لبسة ورحت معاهم والدوخه هذي اكيد لاني ماكلت راحت بدلت ملابسسها ومشكت للمطبخ اللي فوق تسوي لها ساندويش


تحت عند سور بيتهم كانت سيارة بدر ملبقه قريب مرة من السور


بدر: يلا فهد انزل وكلم الحارس انا بنط ومابيه ينتبه لي


فهد: طيب


راح فهد


ونزل بدر ورقا فوق السيارة على شان ينط من فوق السور


نط وتورط بالنزله " لا يابدر جيت وعزمة اليوم اخذ حقي بسم الله" ونط وطاح بقوه على الارض


:آآآآه


" رجلي رجلي اووف معليش يلا "


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -