رواية الجوري وفيصل -19

رواية الجوري وفيصل - غرام

رواية الجوري وفيصل -19


مها : تيب (طيب)

نروح لفيصل

دخل فيصل : السلام

رشا : اهلين وعليكم السلام

فيصل : نامو امي وابوي

رشا : ايه وش اخبار جوري

فيصل : مدري

رشا : يعني مو بخير <وجلست تبكي >

فيصل : رشا الله يخليك مو فاضي للدموع وربي كفااايه اللي فيني

رشا : مسكينه جوري كفايه همومها وتجيها هموم زياده بعد

فيصل : ليش اهي وش فيها من هموم

رشا : هاه هاه لالا مافيها شيء مين قال مافيها

فيصل : رشا انا مو طفل تلعبين علي من الصبح وانتي هموم جوري هموم جوري جوري وش فيها اهي متضايقه من شيء اصلن انا حالتها مو عاجبتني من جينا لرياض

رشا : اووووووه قلت لك مافيها شيء

فيصل: صدقيني ماراح اقول لجوري شيء

رشا : فيصل جوري مو مرتاحه لك من يوم شكيت فيها لما تملكتو

فيصل : يااالله وهذي الحين همووم

رشاا : لا ومو بس كذا

فيصل : وشو بعد

رشا : في بنات يكلمونها ويهددونها يهدومون حياتكم وفيه بنت كلمتها وحلفت لها انها متزوجتك وتقوله وهي واثقه من كلامها وكمان قالت انو لاتقولين لفيصل شيء اخاف ضربني ويطلقن وانا مااابغى اصير مطلقه وقالت لها كماان لايلعب عليك فيصل مثل مالعب على بنات الناس وهو اذا مل من وحده على طول صدقت

فيصل : وهي اكيييييييد صدقت

رشا : مين اللي صدقت جوري لا طبعا بس تقول انو خايفه يكلمون على فيصل ويقولن له مثل هالكلام ويصدق لانك صدقت في اول مره وكيف لو حلف لك كذب

فيصل : يااالله وشلون اريح بالها حسبي الله على اللي يكلمونها ودي اعرف مين بس

رشا : وهذا اللي شاغل باي وحسبي اللله عليهم بس انت خلها تنام عند عمي كم يوم يمكن يرتاح تفكيرها شوي

فيصل : هذا اللي بيصير

رشا : انا تعبانه وبروح انام

فيصل: وانا بروح انام

وراحت تنام رشا ونفس الشيء فيصل

فيصل مو مرتاح باله من يوم عرف عن جوري ومايدري كيف يريح جوري ونام فيصل

وجوري مو قادره تنام فأنزلت تحت وشغلت التلفزيون وجابت لها كابتشينو وجلست تتابع

لحد الساعه 8 الصباح وبعدين قامت ام الهام

ام الهام : صحيتي

الجزء العشرين 


جوري : ايه

ام الهام : عساك نمتي كويس

جوري في نفسها : " اصلن انا نمت عشان انوم كويس ولالا "

جت الخدامه شاديه المصريه

شاديه : انتي لحد الحين مانمتي ياست جوري

جوري : هاه ايه لا مدري

ام الهام : اها الحين فهمت يعني لحد الحين مانمتي

جوري : وربي حاولت انوم بس ماقدرت

ام الهام : يعني الحين بتروحين معاي ولا كيف

جوري : الا بروح معاك

ام الهام : العصر تجين وتنامين

جوري : انشاءاالله

ام الهام : يلا انا بنتظرك هنا

جوري : اوكي

وراحت جوري بسرعه تروشت ولبست بنطلون وتيشيرت ومسكت شعرها بكلبسه ولبست عباتها وطلعت

ام الهام : خلصتي

جوري : ايه خلصت يلا

ام الهام : يلا

وطلعو وراحو لاالهام يشوفونها

جوري دخلت وسلمت على الهام وجلست تفكر

الهام : ابوي وشلونه

جوري : ابوي تعبان ياالهام تعبان

ام الهام : لا انشااءااللله مافيه الا العافيه بيطلع بعد كم يوم معنا باذن الله

الهام وجوري : انشاءالله

ام الهام : احنا بنروح نشوف ابوك وانشاءالله بنمر عليك المغرب

الهام : لا خليك مع ابوي انا طيبه ومافيني شيء اما ابوي محتاجكم

ام الهام : لا بنر عليك المغرب انشااءالله

الهام : لا فهد ومها بيجون الحين خلاص لاتفكرون الا بابوي وطمنوني لا تطنشوني

ام الهام : خلاص انشاءالله

طلعو جوري وام الهام لا ابو الهام

ولما وصلو جوري على طول راحت تشوف ابوها وطبعا من ورا القزازه ونفس اليء ام الهام وام الهام تعبت وجلست اما جوري ظلت واقفه لحد الساعه 2 الظهر يعني من عشر لحد 2 الظهر وهي واااقفه

بعدين جاها اتصال من ندى طلعت جوري برى العنايه عشان تعرف تكلم ندى

جوري : اهلين ندى دقيتي بوقتك

ندى : ليش وش فيك صوتك مره متغير

جوري : انتي ليش ماتسالين عني نسيتيني ليييش

ندى : جوري وش صاير رجعتي من السفر

جوري جلست تبكي : انا راجعه صاير لي اربع ايام وانتي مو داريه عني وانا محتاجه لك بس خفت ادق وتصيرين عند زوجك والله مستغربتها منك حتى بسفرري مادقيتي وش صااير ياندى

ندى : جوري كفايه اللي فيني انتي قولي لي وش فيك

جوري : انا اول شيء كلموني بنات يهددوني انهم بيهدمون حياتي مع فيصل ووحده حلفت انها زوجة فيصل والحين ابوي بالعنايه بغيبوبه والهام ولدت بعمليه وكل هذا ماتدرين عنه ماعندي احد افض فض له غيرك وانتي تركتيني ليشش ياندى ليييش

ندى : جوري هدي الله يخليك وبعدين انتي وينك فيه انا جايتك

وفي هذا الوقت جاء فيصل ومعاه نواف للعنايه وشاف فيصل جوري وهي تبكي

فيصل : جوري عمي فيه شيء

جوري : لالا مافيه شيء

فيصل : طيب ليش تبكين

جوري : بس كذا

ندى : هذا فيصل

جوري : ايوا ندى كملي

فيصل عرف انو عشان اللي قالت له رشا وعرف انها مكلمه ندى تفضفض لها دخل فيصل وترك جوري

جوري : ندى بعدين اكلمك اوكي

ندى : اوكي انا بانتظارك لاتخليني

جوري : اوكي باي

وسكرت ندى ونفس الشيء جوري

راحت جوري ووقفت عند القزازه اللي بينها وبين ابوها

وووقفت وفيصل جالس على الكرسي ويناظرها

ام الهام : جوري ترى انتي لحد الحين مانمتي الحين بيذن العصر وبتروحين تنامين

جوري :................

ام الهام : جوري

جوري : نعم

ام الهام : سمعتي ووش اقول

جوري : وش

ام الهام : الحين تروحين وتنامين لحد الحين مانمتي

فيصل : ليش اهي مانامت ولا دقيقه

ام الهام : ابدا ولا ثانيه

وجوري ولا معطتهم بال بس تشوف ابوها من ورى القزازه

فيصل : لاحول ولا قوة الا بالله

جوري دق جوالها

جوري : الو

ريم : اهلين جوري كيفك وكيف عمي والهام

جوري : ابوي مادري والهام انشاءالله بخير

ريم : طيب ماصحى

جوري : لا ماصحى

ريم : لااله الا الله يلا انا جايه الحين مع السلامه

جوري : ياهلا

وسكرت

ام الهام : هذي الهام

جوري : لا ريم بنت عمي

وبعدين جاء الدكتور

نواف وفيصل : خير دكتور عسى ماشر

الدكتور: الشر مايجيك بس جينا بنشوف المريض

جوري: طيب عادي ندخل عنده

الدكتور : بس بناته وعياله وزوجته

جوري : يعني عادي ادخل

الدكتور : تصيرين بنته

جوري : ايه

الدكتور : اوكي تعالي معي

جوري : اوكي

وراحت جوري مع الدكتور ودخلت على ابوهاوفيصل ونواف كانو يشوفونهم منن ورا القزازه جوري جت وجلست جنب ابوها ومسكت ايده

جوري : متى بترجع لنا بالسلامه الدنيا بدونك ماتسوا انت اذا رحت راحت ضحكتي واذا رجعت رجعت ضحكتي لاتروح الله يخليك ابغاك جنبي ابغا اذا طفشت اجي عندك واسم سواليفك

الدكتور : يلا يا مدام جوري

جوري : اوكي

طلعت جوري

ام الهام : هاه وشلون ابوك

جوري تهز براسها ايه

ام الهام : وشو اللي ايه


جوري : طيب ابوووي خلاص

وجلست على الكرسي وحطت راسها على الجدار ونزلت دموعها مو قادره تتحمل شكل ابوها

ام الهام : جوري انتي لازم تروحين الحين للبيت

جوري : لا ماراح اخلي ابوي

ام الهام : جوري وربي لازعل

فيصل : يلا جوري انا بوديك

جوري : طيب

ام الهام : بيتنا ولا بيتكم

فيصل : لا بوديها بيتنا عشان عندها رشا

ام الهام : ايه حلو توكلو على الله

وفي هذا الوقت جو ريم ورنا وام فيصل مع السواق ووراهم ابو فيصل

ريم : وين يافيصل

فيصل : مانامت جوري وبوديها للبيت رشا فيه

ريم : ايه فيه يعني وين بتروح

فيصل : اجل يلا

ريم : جوري فيك شيء

جوري تهز براسها لا

فيصل : يلا مع السلامه

وبعدين راحو للبيت وعلى طول جوري نامت

نزل فيصل تحت وشاف رشا تتفرج على التلفزيون

رشا : وش اخبار عمي

فيصل: مدري بس شكله بيطول بالغيبوبه

رشا : اللله يصبر جوري يااارب

فيصل : اامين

الهام كانو عندها الزوار وكذا وامها جت شوي عندها وراحت لابو الهام جوري نامت العصر قامت المغرب

وشافت فيصل جالس يسمع اغاني بالتلفزيون وداخل جو معها قامت جوري على طول خذت ملابسها وتروشت بعدين طلعت ولبست بنطلون جنز وتيشيرت ابيض

فيصل : بتروحي لبيت عمي

جوري : ايه اكيد

فيصل : يلا اجل

ولبست جوري عبايتها وطلعت نزلو تحت شافو رشا لحالها تشرب شاي

جوري : السلام

رشا : وعليكم السلام بتروحون لعمي

فيصل : ايه بتروحين

رشا : ايه لحظه بس اجيب عباتي

وجابت عباتها وطلعو وركب رشا ورا معاهم

ووصلو للمستشفى وراحو للعنايه ولما دخلوها شافو حوووسه وصجه

جوري : وش صاير

رشا : جوري اجلسي

جوري : لحظه ابوي بيروح لا لاتروح خذني معااااااااك <<بأعلى صوتها >>

فيصل راح ركض لامه

فيصل : يمه عمي وش فيه

ام فيصل : دقات قلبه بدت تضعف

فيصل : اوص لاتقولين لجوري شيء

جوري راحت ودخلت للغرفه اللي فيه ابوها وشافت الدكتور يحاول انه يصحيه بس اهي شافت انو بدت دقات قلب ابوها تضعف

فيصل : رشااا زين جوري

رشا : مدري دخلت دخلت هنا جوري الله يخليك تعااالي

فيصل دخل وشافها جالسه وتمسك يد ابوها وهم يحاولون يصحونه وهي تكلمه ماقدر يتحمل المنظر اللي قدامه وعلى طول طلع برى الغرفه وحط راسه على الجدار

جوري : بابا الله يخليك قوم تكفى لاتموووت ابغاك انا بدونك ولا شيء ولاشيء

دخلت عليها هدى مسكت جوري وطلعتها برى وجلستها بالكرسي

جورري خلاص مو قادره تتحرك

وبعد كم دقيقه طلع الدكتور راحت له ام الهام وابوفيصل وفيصل ونواف وجوري

جوري : هاه ابوي وش اخباره

الدكتور : لا الحمد الله مافيه شيء بس انتم ليش جالسين هنا ترى ماله داعي اذا صار شيء بنكلمكم

جوري خذت نفس عميق وجلست على الكرسي جاء لها فيصل

فيصل : خلاص ياجوري تطمنتي يلا قومي ارتاحي بالبيت

جوري: لا لا بجلس هنا

فيصل : لاحووول ولا قوة الابالله طيب انتي من الصباح ماكلتي شيء تعالي نروح لااي مطعم قريب تاكلين ونرجع هنا

جوري : لا مو مشتهيه

رن جوال جوري في هذي اللحظه

جوري : الو

المتصل : اهلييين اخبارك واخبار فصول من زمان ماجاني

جوري التفت على رشا بس رشا ماشافت جوري

جوري : بخير اللله يسلمك مين معااي

فيصل عرف انها هي البنت اللي تهددها

المتصل : اوه ماعرفتيني انا زوجة فيصل واسمي يارا

جوري : ايه اهلين

وقامت جوري وطلعت برى العنايه

جوري شافها وراح وراها بس بدون ماتحس اهو بس يبغى يسمع المكالمه

جلست جوري على الكراسي وباب العنايه جنبها وورا الباب فيصل يسمع كل شيء

جوري : اسمعي ياست ساره اذا انتي حالفه انو فيصل زوجك او مثل كذا طيب لو انك ماتحلفين كذب ولا شيء ليش صاجتني وداقه علي كل يوم ممكن اعرف وش تبغين فيصل تزوجته وانتهينا من هذي السالفه واهو بالنهايه ولد عمي وانا ماراح اسوي شيء الا لما اتاكد من الموضوع وبعدين انا ابغى دليل مو تجين وتحلفين وتسكرين وتبغيني اصدق لا عيوني اذا جبتي لي دليل صدق ولا تضنين اني مااعرف لتركيب الصور بتروحين تركبين لي كم صوره بالكمبيوتر وتقولين دلي لا عيوني اذا عندك مقطع من زاجك تعالي قولي واذا تقدرين تصورنه لي اول مايدخل عندك ومقطع فيديو اوكي في هذي اقدر اصدق

يارا : انا ادق عليك لاني خايفه على مصلحتك وماابغا يضيع مستقبلك مع واحد مثل هذا ومااابغاك ترتبطين معه بكم ولد او بنت ماتعرفين وش تسوين فقلت لك من البدايه

جوري : ومن قال اني ابجيب بنت ولا ولد الحين ا لا انا بجلس مع فيصل لحد مااخلص دراستي بعدين افكر اجيب عيال وفي هذا الوقت اكيد بعرف اذاا هو متزوج او لا والكل يعرف فيصل انو محترم بجي اصدق أي بنت تقول لي عنه كلام اهو كم بنت كلمتني وههددتني مو بس انتي بااااي والرجا منك ماتدقين علي انا انا قلت لك كل اللي بقلبي وخلاص بسكر باي

وسكرت فيصل على طول رجع لمكانه

رجعت جوري هي تنااظر فيصل بقهر وودها تقوله وتتاكد بس تقول في نفسها انو مو وقته رجعت وهي عينها عليه رشا جلست تناظر نظرات جوري اللي الشرار بعيونها لفيصل عرفت انو صار شيء جديد

رشا قربت لجوري

رشا : جوري فيك شيء ؟

جوري : هاه لا مين قال \

رشا : انا متاكده ان فيك شيء

جوري : طيب تعالي برا لحد يشك

رشا : يلا

وطلعت معاها وجلست على الكرسي

جوري: كلمت علي

رشا : مين اللي متنكره انها زوجة فيصل

وجاء فيصل كان بيطلع بيروح يجيب مويه لام الهام وسمع صوتها وووقف ورا الباب

جوري : لا تقولين متنكرهه يمكن تصير زوجته احنا لازم نتاكد بس كيف مادري


الجزء الواحد والعشرين 


فيصل في نفسه "" لاياجووري مستحيل تصير زوجتي ومين هذي وكيف احصل عليها بس انا لازم اقول لجوري والحين بعد ""

طلع فيصل لجوري

فيصل : لا ياجوري انا ماتزوجت ولا يمكن اتزوج وليش اتزوج اصلن انا لي كرامه يمكن اقول ماصدقتي بس شكيتي االلي ابيه منك لاعاد تكلمينهم ولا تردين على ارقام غريبه

جوري مصدومه من وين عرف التفت على رشا ورشا كانت خايفه اما فيصل ارتاح جوري ارتاحت لما عرفت انو فيصل عرف من نفسه

جوري : انا ماصدقتهم ولا شكيت وحبيت اتاكد بس

فييصل : طيب ادخلو انا بروح اجيب مويه واجي

رشا : اوكي

ودخلو جوري ورشا

جوري : كنت واثقه فيك ليش قلتي له

رشا : لانو هذا لمصلحتك ولو ماابغى مصلحتك ماقلت له

جوري : على العمووم مشكوره

رشا استغربت : على ايش تشكرين

جوري: انتي اقذتني من هم كان فيني من زمان والحين مشكوره يلا بروح اشوف ابوي

دخلت جوري وراح ووقفت ورا القزازه تشوف ابوها

جوري في نفسها "" ليش طولت علينا احنا بحاجه لك اشتقنالك اشتقت لضحكتك وسواليفك وينك عني ليش طولت ليش ""

الدكتور جاء

جوري : دكتور فيه شيء

دكتور: لا بس الممرضه اللي جوا تقول سمع صوت هذا المريض اللي هو ابوك يمكن صحا

جوري : عادي ادخل

دكتور : بس بدون صوووت

جوري : اوكي

الدكتور : يلا تعالي وراي

دخلت جوري وفي هذا الوقت جاء فيصل

فيصل : وين جوري

نواف : دخلت مع الدكتور شكل خالي تكلم يقوله الدكتور

فيصل : احلف

نوا ف: هذا اللي قاله

فيصل : الله كريم

وراح فيصل يشوف من ورا القزازه جوري والدكتور

الدكتور حرك يد ابو الهام وابو الهام فتحت عيونه

فيصل ابتسم ابتسامه عريضه : ياهوووه عندي لكم خبر

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -