بداية الرواية

رواية شفتك ولا اهتميت -1

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -1

للكاتبة : ـــــ رنـ،ـة وتــ،ـر ـــــ بسم الله نبدا قصتنا وروايتنا اللي انشاء الله تكون ممتعه ممتعه ممتعه
اسم روايتي
شفتك وما اهتميت واثرك مصيري وكل عمري بطلة قصتي اسمها(شيهانه)وبطل قصتي اسمه(رائد) نبدا بالتعريف بالشخصيات :
عااااائلة شيهااانه :
الاب:خالد موظف في شركة ابو رائد وراتبه على قد حاله
الام فوزيه ربة منزل
الاخوان:مشاري وعمره32سنه ويشتغل في نجران معلم لغه عربيه وهو عازب لم يتزوج بعد رغم المحاولات
عبدالعزيزوعمره 28 سنه يشتغل في احد الاسواق التجاريه (بائع في احد الماركات الفخمه والمعروفه جدا
متزوج وزوجته اسمها نوره وهي حامل في الوقت الحالي
هيفاء وعمرها 25 سنه مطلقه ولا تشتغل ولديها طفل عمره سنتين
فيصل وعمره 19 سنه جاس بالبيت
وشيهانه الاموره اخر العقود وعمرها16سنه تدرس اول ثانوي
عاااااا ااائلة راااا اائد:
الاب راشد يملك اكبر شركات ومصانع الرياض
الام هيا ربة منزل ولكنها غيرر رر وبنعرف من خلال القصه
الابناء:
راااائد وعمره34 سنه يشتغل مع والده وكان يدرس بفرنسا ورجع قبل 6 سنين وتزوج بنت عمه اللي كان يعشقها ويموت فيها
سااامي وهذا الانسان فلاوي فلاوي فلاوي وخقق خقق خقق وعمره 29 سنه (العمر كله انشاء الله) ويدرس بفرنسا ادارة اعمال وغير متزوج
رهف وعمرها 27 سنه متزوجه ولد عمها ناصر وعندهم بنت اسمها نواره
هيثم وعمره 20 سنه يدرس بالجامعه هندسه
رانيا وريناد توم واعمارهم 19 سنه بالجامعه وهم اخر العنقود
راشد ورائد وسامي وهيثم جالسين على طاولة الطعام اللي بالاسفل ينتظروا الاذان عشان يفطروا (اول يوم من ايام رمضان)وهيا ورهف ورانيا وريناد وزوجت رائد نجود جالسين بطاولة الطعام اللي فوق (عشان رائد كان غيور جدا على نجود حتى يغير عليها من اخوانه )فعشان كدا ما ياكلوا مع بعض الحريم لوحدهم والرجال لوحدهم
الله اكبر الله اكبر اشهد ان لا اله الا الله اشهد ان محمد رسول الله حي على الصلاه حي على الفلاح الل........
 
بدوء في الفطوربعد مده
رائد:يبه لو سمحت ابيك شوي بعد الصلاه
ابوه:طيب ياابوك تعال عندي بعد شوي في المكتب
هيثم بعد ما قام ابوه:وخير ليش تستفرد في ابوي بروحك ليش يعني ليش انا بروح اجلس من اللحين بالمكتب
وراح اسمع السالفه الخطيره اللي تبي تقولها له واتحداك تطردني
رائد: بسيطه ما راح نجلس بالمكتب بنجلس باي مكان ثاني وخلنا نشوف كيف بتسمع السالفه يا خطير
سامي :خلوا عنكم البربره وقوموا نصلي
هيثم وهو ماشي وراهم :اه بس متى ترجع فرنسا يا شيخ والله لعرس يا النشبه
سامي :وش قلت
هيثم: ولا شي طال عمرك
عند شيهانه ..........
كانت تعبانه حيل من الشغل لان ماكان عندهم خدامه وكمان زاد عليها اللام اللي جاها نتيجة الدوره الشهريه
معان امها وهيفاء ما قصروا بس تعبت حيل
بعد الفطور المتواضع قاموا اخوانها وابوها يصلون وهي لسه جلسه ع السفره بالارض وتتنافض من اللام
امها:قومي يمه روحي تريحي على فراشك
هيفاء:ايه حبيبتي خلاص روحي اخذي بدول ونامي
شيهانه وهي تشيل السفره :طيب يمه بس خل......
قاطعتها هيفاء وهي تاخذ الصحون من يدينها انتي ما تفهمين روحي تلايطي ونامي احسن لك لا الفحك بكف
شيهانه وهي تبتسم:تدرين اني احبك يا احلى اخت بالوجود(واقفه بتعب)
هيفاء: روحي روحي ووفري مشاعرك لزوج المستقبل
شيهانه وهي مستحيه حيل ووجها منور ضوء احمر لانها لسه صغيره واجد:غلطان اللي يعبر عن مشاعره بهالبيت
ورااااااااااحت غرفتها هي واختها
نرر رجع لر رئود......<<<<<امون عليه^-^
راح رائد وابوه لغرفة المكتب واول ما دخل رائد قفل الباب وراه بالمفتاح
طالع ابوه فيه باستغراب:ليش قفلت الباب
رائد وهو مبتسم :اذا طلعنا طالع عند الباب من جهة اليمين وبتعرف السبب
ابوه:طيب تفضل قول اللي عندك
رائد الجدي :يبه انا ونجود قررنا نروح العشر الاواخر مكه عشان ناخذ عمره وندعي ربي يرزقنا بالذريه الصالحه
(قال هالكلام وهو منزل راسه )لانه لسه ما انجب هو ونجوداطفال (ربنا يرزئهم)
ابوه:خلاص يا ابوك روح من اللحين اذا كنت اجلت السفره عشان الشغل فسامي انشاء الله يحل مكانك لحد ما يسافر
رائد: خلاص يبه شورك وهداية الله
ابوه :اجل قم معي عشان نكمل فطور وتبشر نجود ونشوف من عند الباب
رائد: عاد اللي عند الباب اهم شي ابغاك تعرفه
قرب رائد من الباب ومسك المفتاح وفتحه بخفه وسحب ابوه يشوف
واول ما شافه ابوه عصب:هيثم يالتبن يا قليل الادب ليش واقف تتصنت علي انا واخوك
هيثم:يبه هو السبب- وياشر على رائد -قلت له يخلني اسمع برضاه بس ما رضى
ابوه:ولك عين تتكلم يا........
وراح رائد عند نجود وهو يسمع باقي تهزيء ابوه لهيثم ويضحك
دج دج دج بيب وخر وصلنا لشيهاااااااااااااااااانه...
من بعد ما دخلت غرفتها دخلت في نوبة نوم عميقه
نلف شوي ونطلع براء في صالة بيتهم
هيفاء وابوها وامها واخوانها كلهم ماعداعبد العزيز وزوجته اللي دخلوا غرفتهم بعد الفطور
هيفاء جالسه معهم جسد بلا روح تفكر وتضحك مع اهلها ع طاش ما طاش وهي ولاهي بداريه عن احداث الحلقه
تنحرق من داخلهاوتبكي بكء صامت يشوي فوئادها اذا تذكرت ابنها ريان اللي اخذه زوجها منها من اول ما ولدته
ظلمها وحرق قلبها على ولدها تدعي عليه بداخلها الله لا يوفقك ولا يسامحك ولسلن حالها يقول:ياكيف تنام عيونك وانت ظالمني ..................
انا عايش مع العالم وكل الهم في صدري
احول اخفي دموعي عن اللي يحبوني
اشيل الهم عن غيري حتى لو قسى دهري
واسعد من يحبوني لو الحساد لاموني

شيهانه في المدرسه ................
تمر من عندها (العنود)بنتكشخه وحلوه مره لكن مو احلى من شيشو
وترمي عليها 100 ريال وتقول:خذي روحي اصرفي على اهلك بهذولا هههههههههههههه
اكيد بتعتقدون ان شيشو بتقوم تصفقها لانهاعزيزه نفس وما ترضى المذله لروحها
لكن اللي حصل العكس شيشو ظلت ساكته وما تحركت من مكانها
ليش؟
لان العنود تصير بنت اخت معزب ابوها اللي هو ابو رائد
كانت العنود حلوه لكن حقيره وخسيسه تحب تذل الناس (تحب هيثم ولد خالتها بس هو ما يعطيها فيس)

رجعنااااااااااااااااااااااا لرااااااااااااااااااائد...............
لا اعرف للاعتذار اسلوب وها نحن قد اختلفنا
بين رائد ونجود بسيارتهم حرب داحس والغبراء( رايحين لمكه بر)
نجود:خلاص لا تكلمني رجعني عند هلي اللحين
رائد:انتي شلون تفهمين ماني براجع واعلى ما في خيلك اركبيه
نجود:غلطان وتبي تمشي رايك
طالع فيها رائد بنظرات صددمه وهو مبتسم :اللحين قلبتي الموضوع علي انتي الغلطانه ولازم تعتذرين
نجود:اكرهك اكرهك يا عقيم
عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم عقيم
ترددت هاذه الكلمه في راس رائد وما ركز على التريلا اللي واقفه امامه وما حس الا ونجود تقول :رائد لااااااااااااااا
وصدمنا التريلا
رائد في غرفة العمليات هو ونجود والتريلا جات من جهت نجود لان رائد حاول يلف السيلره لكن قدر الله وما شاء فعل
اللي انقذهم شاب اسمه ياسر جات عنده السستر واعطته موبايل نجود>>>>>يا سبحان الله الحرمه ماتت وجوالها حي ^-^
اخذ ياسر الجوال ودق على اخر رقم كانت دقت عليه وهو رقم رانيا اخت رائد
ياسر: الو
رانيا:ما انتبهت للصوت: يالخايسه خوفتينا انتي وزوجك المتخلف عليكم امي هبط عندها الضغط بسبتكم
ياسر: لو سمحتي يا اختي اسمعيني
رانيا : مصدومه:نعم
ياسر خاق مع صوتها :لا بس لاتخافين اااااااا
رانيا:بدت تبكي :اخوي لو سمحت تكلم
ياسر:عندك اح من اهلك
رانيا:ايوه اخوي
ياسر:ممكن اكلمه
رانيا :دقايق
بعد شوي جاه صوت واثق
سامي :نعم اخوي
ياسر: السلام عليكم
سامي:وعليكم السلام
ياسر :اخوي لو سمحت صاحبة الجوال هذا هي وزوجها حصل عليهم حادث ياريت تسررع تجي تشوفهم بمستشفى....
سامي اوكي مسافة الطريق
ورراااااااح سامي

نرجع لشيشو..............ز
صحت من النوم وهي نشيطه حيل لانها ما اشتغلت اليوم بالمطبخ
قبل اذان المغرب بشوي دخلت عند امها وهيفاء اللي محتاسين بالمطبخ وهي مو داريه بشي
شربت مويه عشان تحر اختها وتعلمها انها كبيره وتجيها الدوره خخخخخخخخخ حركات بزران
وشافت نور المجلس ضاوي فراحت عشان تطفيه ولكنها تفاجئات بالشيخ الكبير اللي جالس فيه هي من الصدمه بلمت
ووقفت مكانها لحد ماتمقل فيها هالشيبه ودج ركض
الشيبه هو ابو

رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااائد
والشيبه طبعا دخلت براسه هالبنت وقال بيزوجها واحد من عيااااااااااااااااااااله يا سامي يا هيثم
وانتهى البارت حبايبي انشاء الله يكون حلو واعجبكم
اذا ما فيه تفاعل بوقف الكتابه
توقعاتكم
بسرعه

البارت الثاني 


<طويل ع فكره
رائد ................
رائد اصبح محطم خارجيا وداخليا
خارجيا (كسر في الرجل اليمنى وكسر في الكتف الايمن وكسر في الانف)
داخليا(في صراع بين حبه وخوفه على نجود وبين جرحه العميق الذي لم يبرى بعد)
طبعا سامي اتصل في ابوه وخبره بالحادث
عند ابوه في بيت شيهانه......
راشد:ههههههههههه الله يسعدك ياابو مشاري ذكرتني باشياء نسيتها من زمان(ابو رائد وابو مشاري كانو يدرسوا مع بعض لحد الثانويه العامه)
خالد:الله يسلمك
سكوت عم المكان كانهم حاسين بالاتصال اللي جا راشد
راشد طالع بجواله بعدين رد
راشد:هلا سامي
سامي:السلام عليكم يبه
ابوه:وعليكم السلام
سامي بكل دفاشه:يبه رائد ونجود صار عليهم حادث ورائد تكسر ودخل غيبوبه اما نجود اااااااااااااا
ابوه:لاحول ولا قوة الا بالله وش صار لنجود (قالها وهو يوقف)
سامي:ااااااااااااا نجود ماااااااااااااتت
نزلت هذه الكلمه على راشد كانها صاعقه فتت كيانه
وهو يفكر في نجود الي كان لها معزه خاصه عنده ومن جهه ثانيه يفكر في قلبه وروحه وعيونه المركبه
راااااااااااااااااااااااااااائد
ما صحاه من تفكيره الا يوم سمع الجوال وهو يطيح بالارض
طالع فيه خاالد قال:عسى ماشر طال عمرك
طالع فيه خالد قال وهو يدمع لاول مره بعمره رائد صار عليه حادث وزوجته ماتت
وجلس على الكنبه وهو ساكت بعد فتره قال :خالد لوسمحت اتصل بسامي واساله باي مستشفى هو
اخذ خالد الجوال واتصل بسامي وقاله باي مستشفى ومشى ابو رائد وابو مشاري للمستشفى
ومادروا عن اللي كانت واقفه وسمعت كل شي وبدت عيونها تدمع
بتسألوني طيب وش دخل هالبزره تصيح عليهم
هي اصلا ما تدري ليه صاحت ما تدري هل هو شفقه هل هو مشاعر فياضه
الاحساس الي حست فيه ماتعرف وشهو او وش سببه
رااحت لامها عشان تعلمها بالخبر<<<<<<<<<<<<<cnn

في بيت رائد مناحه بكل معنى الكلمه
امه بجهه ورهف بجهه والتؤم بجهه الوحيد اللي كان صابر هو هيثم
وكان بس يصلي ويدعي لاخوه ان الله يقومه بالسلامه ويدعي لنجود بالرحمه والمغفره
كان لرائد عند هيثم مكانه عاليه وكبيره حتى انه يحس رائد ابوه
كان غارررررررررررررررررررق في ذكرياته مع رائد
قطع عليه الخط صوت التيلفون.............
رائد في غيبوبه
والعزاء قام في بيت ابو نجود والحزن مخيم على مجموعة قصور ال عبد الله بن راشد
كانه طوفان حزن يرفض ان يهدا
عند رانيا وريناد ........
رانيا:ما وقفت بكاء ابدا ومنهاره انهيار تام :ريناد كانت جالسه عندك والله
ريناد وهي خايفه على تؤمها :حبيبتي خلاص اهدي وهي تضمها
رانيا :لا لا انتي مو مصدقتني صح والله العظيم كانت تسولف معي قبل شوي
ريناد وهي طالعه تنادي هيثم:خلاص حبيبتي اذا جات مره ثانيه ناديني اوكيه
رانيا :طيب
بعد فتره جات ريناد ومعاها هيثم :رانيا شوفي من جا معايا هيثوم
هيثم:هاااي على قولتك يا حلوه
بعدين تغيرت معالم وجهه للخوف اول ما شاف اخته دايخه وما تتحرك
راح عندها :رنو رنو يوووووووووووووووه دايخه
ريناد بخوف وبحة صوتها تدل انها تبغى تبكي:هيثم شيلها شيلها نوديها للمستشفى من الصباح وهي مو طبيعيه
هيثم:وهو يطلع مفاتيح سيارته من جيب ثوبه :اجل روحي اخذي عباتك وانزلي افتحي السياره ع بال ما البسها عباتها
واجيبها اوكي بسرعه
ريناد راحت لبست عباتها ونزلت فتحت السياره وقدمت السياره شوي (تعرف تسوق الاخت^_^)
بس هيثم تاخر عليها
تدرون ليش لان هيثم ينتظرها عند باب المدخل اللي ورى راح مناك عشان امه ما تشوفه ماهي ناقصه
هيثم وهو يتافف:الله ياخذك يالبزر وطلع جوالهواتصل عليها
ريناد :هيثم وينك انا عند المدخل
هيثم :يا حماره قدمي السياره عند المدخل الوراني بسرعه
ريناد بخوف:اوكي اوكي
وشوي جات وركبوا ودج ع المستشفى

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -