بداية الرواية

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -22

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح - غرام

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -22

ريان: لا جت معي سديم .. يلا لا تنسين اغراض امي

نوف: طيب طيران .. جت بتطلع بس تذكرت .. اي ريان؟؟

ريان: هلا

نوف: ترى حبيبت القلب ردت لكم برسالة من قبل كم يوم بس نسيت اعطيك اياها

ريان: احلفي .. قولي والله لا لا مو مصدق ... راح وشال نوف وبدا يدور فيها

نوف وهي تضحك:هههههه بس بس خلك ثقل ترى البنات ما يحبون الخفيف

ريان: هذي القلب ومتربعه فيه ماتبيني لجلها اطير

نوف: هههه الله يهنيكم شف الورقه بدرج جنب سريري

وراحت لغرفة ملابسها

محد انتبة للعيون اللي كانت تراقبهم ويطلع منها شرار الغيرة والحقد

راح ريان وطلع الورقه وبدا يقرا وش كبت له ريم

" على حبنا تمر أيام

وانت ياهنا فيني

غرام(ن) كل ما مر عام

أحسه يكبر في عيني

كبرنا أو بعدنا صغار .. تضل أشواقنا فينا

مدام نحب بعض ونغار .. لبعض الله يخلينا

تضيق بصدري الأنفاس

إذا غبتي وغاب الضي

وأحس اني وسط هالناس

مثل طفل(ن) يدور شي

هواك في مهجتي ساكن .. كثر هذا الفضاء والكون

ودونك عالمي ساكن .. بلاطعم وبليا لون

أحبك موت أنا وأحيا

كثر ما أحب أنا ذاتي

ومن شر وبلى الدنيا

عليك كم أنا احاتي

لأنك قطعة مني .. وما يسواك عندي إنسان

أنا لليوم أحس إني .. هذاك المغرم الولهان "

وشاف تحت طبعه بوسه ضحك

دخلت عليه نوف : بسم الله عليك اخوي انهبل

ريان: لان عارف ان هالبوسة بوسك مو بوسة ريم

هنا نوف انهبلت فتحت عيونها على الاخر: وش دراك

ريان: اولا قلب الحبيب وثانيا شفايف ريومتي انعم وثالثا هي ماتحط هاللون ورابعا والاهم انها خجوله ومستحيل تسوي هالشئ

نوف: وجع وجع وانا تقالي بسوي لكم جو رومنسي

ريان وهو يشم ريحه عطر ريم: اه ياريحتها .. جعلي افداها

نوف: بسك شم اخاف تدمن عليها

ريان: هههههههههههههه

سديم دخلت وهي معصبه: يلا ماخلصتوا

لف ريان وجهه عنها لانها كانت لابسه برمودا وبدي

نوف : الا يلا بس البسي عباتك .. كذا داخله علينا اخوي هنا

سديم تسوي نفسها مصدومه : معليه مانتبهت لك

وراحت وخلتهم

رجعوا للاستراحه ومعاهم نوف

اول مادخلت نوف الكل فرح فيها وتحمدوا لها بالسلامه ونستهم شوي سالفة وليد

راحوا البنات كلهم يبدلون ملابسهم ويلبسون بجايم على شان ياخذون راحتهم وكل البجايم كم طويل وبنطلون واسع وحطوا على كتوفهم حجاباتهم احتياط على شان اذا دخل عليهم احد من الشباب

جلسوا البنات كلهم مع الامهات وهم طفشانات مو عارفين وش يسوون ملو من سوالف الكبار وبعدين كلهم اتفقوا يلعبون اونوا ودقوا على الشباب يجون يلعبون معاهم ولان عددهم كبير حطوا 3 علب اونوا مع بعض وقالوا البنات فريق والاولاد فريق اللي يفوز اول واحد من اي فريق يحكم على كل عضو بالفريق الثاني واول فايز من الفريق الثاني هو الوحيد اللي ما يحكم عليه ولكن يحكم على 4 اعضاء من الفريق الاخر والمهزوم عليه حكم ان يشتري لكل شخص من الفريق الاخر هدية

لعبوا وكان اول فايز هو جابر واللي فاز بعده هي نوف

وكملوا لعب لين وصلوا لاخر ثنين كانت المبارات حماسيه بينهم كان اللي يلعب راكان × نورة

وبالاخير اللي نورة سحبت راكان 20 ورقه وبعدها فازة

راكان: وجع بتنهبون فلوسي انتهم وش كثركم هههههههه

نوف: احمد ربك مرتك راحت مع اهلها ولا ضلت تشوف خسارتك

راكان: طسي بس ..طيب اجل تبون هدايا .. الله يعيني

جابر : يلا يلا الاحكام ... احم احم اولا ابارك لاختي وبنت عمي نوف على فوزها واقول لها نفدتي من بين يديني

نوف: الله يبارك فيك اخي وابن عمي جابروووه

جابر: جابروه بعينك الموهم الاحكام عليكم كالتالي

ببدا بـ

تهاني اختي هههههههههه

تهاني : يمه ربي يستر

جابر: قومي سوي لي شاندويش جوعان

تهاني : يعله مر ان شاء الله ورا ما تقوم مرتك

جابر: لا حبيبتي حامل وتعبانه يلا قومي

ربى: فديته رجلي اللي يخاف علي

جابر ارسل لها بوسه بالهوا وهي خجلت وحمروا خدودها

ثامر: عشتوا كل كذا حيا هههههههههه

جابر: مالك دخل بمرتي

ثامر: لا تنسى تراه اختي يلا اخلص كمل احكام

جابر: طيب طيب

خل نخلص من خواتي ههههههههه نورة

نورة تحاول تسوي نفسها بريئه : لبيه

جابر: ههههههههههه عن التمسكن قومي نظفي سيارتي من جوا

قامت نورة وحطت يدها على خصرها: نعم نعم نعم .. لا كون الحبشيه اللي ابوك جايبها تخدمك

جابر: هههههههههه وش دراك

نورة وهي تصبخ برجلها الارض زي الاطفال: مابي مابي غش

ثامر وهو يشوفها قلبه نبض بحبها من جديد شاف وجهها الطفولي اللي اشتاق له

جابر: مافي اعتراض يلا اللحين ننتقل لبنات العم

ملاك وريهام على النوم يلا

ريهام: نعم نعم لا والله ابي اسهر معاكم

جابر: مافي يلا قومي نامي

قاموا ريهام وملاك مع بعض وهم يتحلطمون يصبخون بالارض

جابر: احم جينا لريم

اول ما قال ريم قلب ريان بدا يضرب ويضرب ويضرب

ريم: الله يستر منك

جابر: ريم وسديم يروحون وينظفون لنا غرفنا بالملحق

ريم: لا والله غرفتين حرام

جابر: خلاص طيب الغرفة اللي انا انام فيها

ريم: طيب بس اي وحده

جابر: اللي على اليمين

ريم وسديم: طيب

جابر: واللحين من بقى

نوف: زوجك المصون ورشا وسارة وعبير

جابر: طيب سارة وعبير سو للشباب كلهم عصير

الشباب: عشت ابو فهد

جابر:ههههههههههه اما زوجتي الحنونه ورشا الا النوم يلا

ربى:لا ابي اجلس

جابر: مافي يلا روحي نامي وارتاحي

خجلت ربى وقامت هي ورشا يناموون

نوف: الحمد لله فزت هههههههههه يلا دوري هع هع هع جاك الموت يا تارك الصلاة

بختار 4 اممممممم

ريان وثامر وحسام لاني بطلع حرة اخوك فيك ههههههههه ووو اخوي صالح

اولا صالح رح نم لان عيونك طافيه

صالح: فديت هالقلب .. تصبحون على خير

الكل: وانت من اهله

نوف: حسام ههههههههههه

حسام: بسم الله علي ترى مالي دخل بخوي انا غلبان هههههههههه

نوف: طيب بما انك غلبان .. اخوي ريان من زمان يبي سيارة تتنظف .. فرح ونظفها

ريان:هههههههه تسوين فيني معروف

حسام: اكد عليك وعلى اخوك .. طيب يانوفه اوريك الشغل

نوف: اما ثامر فابيك تروح للسيارة جابر وتحوس اللي رتبته نورة

جابر: لا غش موب على كيفك

نوف:ههههههههههه الا على كيفي

ثامر فرح لانه بيروح عند نورة ويتكلم معاها من دون ما يكون في احد : طيب

نوف: اما باقي اخوي ريان حبيبي ابيك تروح تجيب لنا سي دياتكم حقت الاغاني

ريان: طيب بس لا تضيعونها

نوف: لا لا تخاف ماراح نضيعها

........

نورة ماكانت منتبهه للي جاها

كانت جالسة تغني وتهز راسها وترمي اغراض جابر من هنا ومن هناك>> مو عارفه شلون ترتب

: نورة

نورة لفت مخترعه: ثامر

ثامر:....

نورة: وش اللي جابك

ثامر: ابد حكمي اني اخرب ترتيبك

نورة: لا والله انا ارتب وانت تخرب لا حرام عليك تعبت وانا ارتب

ثامر اللي يناظر السيارة كلها حوسة: اللحين رتبتيها

نورة وهي تحك راسها بطفولة: ههههه اي

وهنا فطس ثامر ضحك: هههههههههههه اقولك خليها كذا كنك انتي رتبتي وانا حست

نورة وهي تضحك ضحكه خلت ثامر يبلم فيها من جاذبية ضحكتها: هههههه طيب ...

ثامر: نورة ممكن اكلمك بموضوع

نورة: اكيد تفضل

ثامر: اعرف هالشئ مو من حقي لكن انا ولد خالتك يا نورة واخاف عليك .. بسالك من اللي كان معاك هذاك اليوم بالكافي

نورة بنبرة شك: واذا قلت لك بتصدق

ثامر: اوعدك ..

نورة: طيب .. انا عندي صديقه اسمها هيفا ... وجلست تقول له السالفه

.........

سديم وريم يرتبون الغرفه بدون ما يكلمون بعض

سديم لقت الرسالة اللي من ريم لريان وبدت تقراها بصوت عالي

: على حبنا تمر أيام

وانت ياهنا فيني

لفت لها ريم لما سمعتها

غرام(ن) كل ما مر عام

أحسه يكبر في عيني

ريم:رجعي الورقه مكانها

لكن سديم طنشت ريم وكملت :

كبرنا أو بعدنا صغار .. تضل أشواقنا فينا

مدام نحب بعض ونغار .. لبعض الله يخلينا

لكن ريم شدت الورقه من يدها

سديم: ياعيني على الحب

ريم: مالك دخل ولو سمحتي لا تدخلين عصك بشئ ما يخصك

سديم: الا ريان يخصني .. ولا راح اسمع لوحده مثلك تاخذه مني .. ريان لي تقبلي الامر

ريم اتفاجات من جرائتها: اساسا وحده لقوها بالشارع وش نتوقع منها

سديم راحت لها وسطرتها كف: حدك عاد انا اشرف منك يالواطيه

ريم حطت يدها على خدها هي ولا احد تجرأ وضربها كف حتى ابوها اللي هو ابوها ولا مرة ضربها تجي هالحثاله وتضربها ماقدرت تستحمل اكثر وشدت شعر سديم وبدوا يتضاربون

ريم: انا واطيه يالحثالة

سديم وهي تحرر شعرها من قبضة ريم: اتركي شعري احسن لك

ريم وهي تترك شعرها: اسمعي زين هنا وحدك .. انا تحملتك كثير .. احترمي نفسك واحترمي هاللي لامينك ببيتهم

سديم: مابقى الا انتي يالتافهه روحي شوفي اصلك وشو وبعدين تعالي تكلمي .. سكتت سديم لانها شافت احد جاي

لكن ريم مانتبهت لانها عاطيه ظهرها للباب

ريم وهي واصلة حدها: انا اللي اشوف اصلي يابنت الشوارع انتي اساسا للحين ماعرفنا لك اهل انتي ولا شئ ولا شئ

ريان: بـــس

ركضت سديم لريان تحتمي ورى ظهره : ريان الحق علي شوفها تضربني وتقول عني بنت شوارع

ريم واقفه مصدومه ماتبي تلف وجهها لانها عارفه هو ماسمع شئ من الحديث الا اخر جزء لفت ريم وهي متنرفزة من سديم اللي جالسة تتهمها ومتمسكه بريان بطريقه وقحه: ايه بنت شواراع ومنحطه كمان وقدرتي تلعبين عليهم كلهم واسغليتي سداجه وغباء ريان و...طراااااااااااااااااخ

.

اعذروني على شان البارت مرة قصير

بس اوعدكم البارت اللي بعدهـ اطول ويحمس اكثر ...

توقعاتكم ايش ممكن يصير على البارت الجاي

هل تتوقعون حتوتة ريم وريان انتهت هنا ولا لا ..؟

الجزء التاسع :


ريم والدموع بعينها: تضربني ياريان على شانها

ريان وهو ما يدري شلون تهور وسوى كذا : ريم انـ...ـا

طلعت ريم من الغرفه وهي تبكي

اما سديم ابتسمت وهي جالسة تتدعي البكا

ريان منهار مو عارف شلون سوا كذا لكن كل اللي يعرفه ان هالبنت بحمايتة ومايبي احد ياذيها لو بالكلام بس ريم استفزته يوم قالت عنه ساذج وغبي .. التف على سديم اللي موته نفسها بكي: معليش يا سديم اعذريها

سديم وهي تبكي: لا عادي انا .. اساسا .. تعودت على هالـ..معامـ..ـله .. بس حرام عليها هي ماتعرفني وكل ماحولت اتقرب منها دايما تصدني ماتسمح لي .. وزي ما شفت دايما تهيني وتنزل من مستواي .. اذا انا عالة عليكم قلي من بكرة اروح ولا عاد تشوف وجهي .. وانا لي رب يرعاني ويحفظني

ريان: لا يا سديم لو ماشالتك الارض تشيلك عيونا اعذريها ترى ريم طيبه .. وبكلمتين بترضى

سديم: طيب انا بروح احاول اراضيها

ريان وهي يفكر باللي سواه لريم : طيب

طلعت من عنده سديم وابتسامه النصر مرسومه على شفاتها

......

نورة وعيونها كلها دموع : ها صدقتني

ثامر بنظرات ماعرفت نورة تفسرها: اكيد بصدقك يابنت خالتي

ابتسمت نورة : الحمد لله .. والله كنت خايفه ما تصدقني

ثامر: دام قلتيلي الصدق ... غصب عني بصدقك

مر فترة وهم ساكتين وثامر ما شال عينه عن نورة وهي مستحيه وتناظر الارض

نورة بصوت ميت حيا: مو كننا تاخرنا عليهم

ثامر:ليه مليتي من جلستك معي

نورة: ها .. لا بس ..

ثامر: بس وشو

نورة " وجع ان شاء الله وش اقوله هذا اللحين .. والله مستحيه منك ليش انك تطالعني .. ": اخاف امي تحاتيني

ثامر:ها لقيتيه

استغربت نورة ورفعت راسها تطالعه: لقيت وشو؟؟؟

ثامر: الصرصور اللي تدورينه بالارض!!

هنا نورة ماتت ضحك:حرام عليك .. بس والله مستحيه منك ماقدر اطالع بوجهك

ثامر وبكل ثقه: اكيد من جمالي

نورة: الله على الثقه يلا بس .. تراك شين وتجيب الطواعين

ثامر وهو يبتسم على جنب لانه عارف ان هالابتسامه تجنن البنات لما يسويها : متاكدهـ

هنا نورة بلمت فيه وفتحت فمها كنها اول مرة بحياتها تشوف ولد حلو كان قمة في الجمال كانت تبي تشيل عينها عنه لكن مو قادرة تبي تبين له ان جماله مايهمها بس عيونها رافضه انها تتحرك والحمد لله جا حسام في الوقت المناسب

حسام: وش تسووون ؟؟

نورة: ها .. لا بس كنا نسوي احكامنا

ثامر: وانت نظفت سيارة ريان

حسام: لا هذاني جاي انظفها .. يلا نورة روحي للبيت امي تدورك

نورة: طيب

وراحت حتى بدون ما تلتفت على ثامر

.......

على الساعه 6 الصباح الكل كان في سريرة ونايم ماعداها

ريم كانت جالسه تبكي بصمت وهي تفكر بحب حياتها .. كان قلبها ينزف مو لاقي من يداويه راح حلم حياتها ببساطه .. شئ عاشته لسنين وسنين بالاخير يهدم كل هذا بدقايق .. في لحظه وحده حياتها كلها انقلبت .. ليه كل هذا على شان مين .. اعرف يا ريان انك من يوم مديت يدك علي حكمت على حبنا بالموت .. والله لا ادفعك الثمن غالي ياريان .. انت حطمتني وكسرتني على شان هالزفته سديم .. والله لا اخليك انت وياها تدفعون الثمن .. اصبر علي ياريان لا ارجع لك هالكف كفوف .. من اليوم وطالع انت ولد عمي وبسوبسوبس

.......

كان يتقلب على الكنبة نومتها ابدا مو مريحه بالاخير قرر يستسلم ويقوم قام يتلفت حوله : الساعه كم ؟؟

شاف ساعة جواله : يووو الساعه 8 تو الناس

وقف وراح للغرفة يشوف وليد لقاه نايم

قومه وهو دخل يتروش ولما خلص طلع لقى وليد لابس وجالس بالصاله عند التلفزيون

نواف: يلا انا عازمك على فطور يحبه قلبك

وليد وهو ماله خلق: ماني مشتهي

نواف: افا تردني ماهقيتها منك

وليد: طيب

نواف: ايه ترى فطور ملوك اللي بعزمك عليه

وليد وهو يصطنع الابتسامه: ووش الفطور ؟؟

نواف والابتسامه شاقه حلقة : ساندويش كبدة وشاي بحليب

وليد ضحك عليه: لا وملوك هاا

نواف فرح لما شاف وليد يضحك :ايه اجل حسبالك حتى الملوك ما ياكلون الكبدة

وليد: طيب يلا خل نمشي

راحوا يفطرون.. ونواف بمصادرة جاب لوليد خبر ان لميس ماماتت وهي الان بالمستشفى انقذوها بالوقت المناسب .. وقتها فرح وليد وحمد ربه .. وقرر انه ابد ما يرجع ويسوي هاللي يسويه ببنات الناس وصار يضحك وينكت مع نواف ولا كن شئ صار

وبعد ما خلصوا فطورهم رجعوا للاستراحه لقوا الكل نايم راحوا وجلسوا بخيمه الشعر وفتحوا التلفزيون وجلسوا على النت واخذوا يسولفوا بالمسن وبالشات

....

الساعه 9 الليل

قامت من مكانها بتروح تغسل يدينها ولما خلصت لفت لقته بوجهها وهي من دون غطا

عبير: انت ؟؟

نواف: هلا بالقمر ... تصدقين ما كنت اتوقعك حلوة كذا

عبير وهي تحاول تخفي الخوف اللي فيها: وخر عن وجهي بروح

نواف: على وين .. توني ما شبعت منك

عبير: صدق وقح وقليل ادب

تجرأ نواف ومسك يدها ودفها على الجدار وحبسها بيدينه

كانت عبير ظايعه بوسطه من ضخامة نواف الساحره حست بقربه بحرارة تسري بجسمها تحس نفسها تذوب زي قطعة الجليد

عبير وهي ميتة خوف بس تحاول توريه انها قوية : ابعد عني

نواف: نوووو

قرب منها وباسها

طراااخ >> صوت الكف اللي عطته لنواف

هنا عرفت عبير ان الكرة بملعبها ودفته بقوى ماعندها ومشت بس وقفها يده اللي مسكت يدها وضغط عليها بكل عنف وقسوة لدرجه حست ان اضافرة غرست بلحمها

نواف: وقفي

عبير وهي في قمت توترها: ابعد عني ياوقح

نواف: بقولك بس ان امي بتزوركم يوم الخميس الجاي بلغي اهلك

وتركها وراح

مشت عبير ما تدري هالانسان مكون من وشو وقح وقليل ادب ولا بيخطبها ماتدري توافق ولا ترفض عقلها مو قادر يفكر

.....

سارة بنات انا بروح اجيب المكسرات من المطبخ

مشت لين وصلت للمطبخ وكانت محجبه لان متاكده ان الاولاد الان بيصيرون بقسمهم مع امهاتهم

:سارة

لفت سارة وه مرعوبة من صوته: وليد

وليد: شلونك

سارة: الحمد لله .. انت شلونك

وليد : الحمد لله

سارة وبكل غرور: عظم الله اجرك

وليد وهو مستغرب: في مين

سارة وهي تناظرة نظرات استحقار خلاص تحس ان هالولد منحط راعي بنات وقلت ادب: حبيبتك

وليد عصب عليها: وليش تقولينها كذا كنك منقرفه

سارة : اكيد منقرفه من نوعيتكم انتوا يالاولاد اللي ما بقى بنت بالعالم مالعبتوا عليها

وليد: ههههههههه ضحكتيني .. اولا يا .. حلوة .. انا مالي حبيبه والبنت ماماتت وثانيا اي انا احب كل البنات من الجنس الناعم .... زيك

سارة وهي معصبة: احترم نفسك وازم حدودك

وليد : واذا مالزمتها وش بتسوين؟؟

سارة بنظرات تكبر: بعلمك شلون تلزمها

ضحك وليد ضحكة سخريه اسرت سارة ... تحاول سارة تخفي حبها وان تستحقرة ماتبي تصير البنت العاطفيه اللي تحب ولد زي وليد بس على شان تتعاطف معاه تحاول تكره نفسها فيه

سارة وهي طالعه من المطبخ : عن اذنك

بحركه فجائيه مايدري شلون سواها مسك يدها

على طول لفت سارة له وصفقته كف: طراااااااااااااااخ

هذا الكف على شان تلزم حدودك معي وانا مو من نوع البنات اللي تلعب عليهم اصحى ..

.....

نواف: تصدق ياوليد ان اليوم اكلة كف محترم على وجهي

وليد فطس ضحك : وانا بعد

نواف وهو يضحك : ياخي للدرجه هذي حنا قراب من بعض حتى الكفوف ما يهون علينا واحد ياخذها ويترك الثاني

وليد: صدقت والله

نواف: الا من مين اخذت الكف

وليد: من سارة

نواف : اي سارة ؟؟ لا تصيير..........

وليد: عليك لمبه حقت المطعم

نواف: يامحاسن الصدف بس شلون جت للاستراحه

وليد: مو هي بنت عم عبير .. بس قولي انت من مين اخذت الكف

نواف: هههههههههههههههه انا كفي ولد عم كفك

وليد وهو مستغرب :وشلون

نواف: انا ماخذه من عبير

وقعدوا كلهم يضحكون ويقولون لبعض وش السالفه

.....

ريم نست سالفة الانتقام لكن كان بس بلحظة غضب بس ما زالت زعلانه من ريان وحاقدة على سديم سولفت مع نوف ونورة عن موضوعها وكل وحده شكت للثانيه وش صار لها

ريم: لا لا لا ماصدق كل هذا صار لكم ولا احد قال للثاني

نورة: انا ماقدرت اشوفكم على شان اقولكم على اللي صار معي

نوف وهي تمسح دمعتها: وانا هالشئ صار معي امس

ريم: لا تزعلين يا نوف .. ربي بيحميك ان شاء الله ..طيب قولي لخوانك

نوف وهي خايفه: مجنونه انتي لا لا لا

نورة: وانتي ياريم ياحياتي والله ماتوقعت هالعقرب كذا تسوي فيك

ريم: منها لله

.....

مر اسبوعين على الابطال وماصار في حياتهم اي جديد غير ان نواف خطب عبير رسمي ولحد الان ينطرون الرد ... كان بدر مختفي عن الساحة ماطلع بحياة نوف من ذاك اليوم وهي مستغربه بس تحمد ربها وتدعي انه نساها ... وليد راح للميس واعتذر منها وعطاها الشريط وقال لها عن كل السالفه عصبت منه وطردته من المستشفى وحقدت عليه وقررت تنتقم منه

ريم تكلم نوف بالجوال: اه يانوف مليت من ريان مستحيل اسامحه

نوف: حرام عليك .. مابقى باقة ورد الا وجابها مابقى ولا رسالة اعتذار ومسامحه الا وارسلها .. كل يوم تلاقين في غرفتك ورد ورسايل وبرضوا حرام عليك وربي هو نفسيته تعبت حابس نفسه بغرفته ولا طلع منها

ريم: بس اللي سواه يا نوف كبير

نوف: كل انسان ويغلط ترانا بشر .. وهو حاس بغلطه .. سامحيه لو سمحتي على شان خاطري

ريم بعد فتره : خلاص طيب بسامحه

نوف تزغلط : احلفي اخيرا .. خل اروح ابشر هالمسكين

ريم: ههههه سلميلي عليه وقوليله لا عاد يعودها

نوف : يلا باي

^

نوف : ريان هات البشارة

ريان وعيونه ذابله: مالي خلقك يانوف طلعي برا

نوف: اممم طيب بس انت الخسران .. وعلى فكرة ريم سامحتك بفضلي

وقف ريان مبسوط والفرحه مو سايعته: احلفي لا لا اكيد تمزحين

نوف: لا والله سامحتك وتقول ياويلك لو تعيدها

ريان: توبه توبه ورب البيت توووووووووووووبه .

ركض لنوف وشالها وصار يدور فيها

.....

خلود مرت ابو عبير الجديده كانت بعمر عبير : عبير قومي ابوك يبيك

طالعت فيها عبير من فوق لتحت " شلون ابوي ياخذ وحده زي هذي بنت ماتربت وحتى الاناقه ماتعرفها وغير كل هذا هي بعمري ااااه يالقهر" راحت لابوها وخلتها

عبير : سم يبه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -