رواية شفتك ولا اهتميت -22

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -22

طبعا وروب فوقه
سمعت صوت باب الجناح يفتح راحت بسرعه للحمام وجلست تفكر محتاره فيه يمكن نص ساعه
ورائد برى ينتظرها
ولما مصختها قام لها ودق الباب
ارتبكت شيهانه وهي تسمعه يقول:شيهانه وينك
شيهانه:ااااا يله جايه
قربت من الباب وفتحته ولقته بوجهها لابس بجامه عنابي مسك ايدها وخرجها برى الحمام وهي ترجف
رائد:ليش كل هالرجفه يا قلبي
شيهانه ساكته
رائد:باين عليها متوتره :
تعالي نطالع بالتليفزيون شوي وش رايك
شيهانه استانست:طيب
مشوا للتليفزيون وجلسوا وظلوا يطالعون شوي
شيهانه(يا ربي انا مو مستعده الليله ابد )

(بسوي عمري نمت هههههههههه)
ثم غمضت عيونها
انتهى الفيلم اللي كانوا يطالعون فيه وطالع فيها رائد وعرف انها تستهبل عليه لان عيونها مو مستقره تتحرك وهي مغمضتها فعرف انها صاحيه بس تستهبل عليه
وقف وهو يستهبل عليها :يا ربي نامت اوووووووف
ثم راح للتليفزيون وقفله وراح لها وشالها بين ايديه ودخل الغرفه ونزلها على السرير ثم توجه للباب وقفله بالمفتاح وقفل الانوار وبس الابجورات اللي منوره وقرب من شيهانه وقال :صاحيه صح
شيهانه فتحت عيونها وقلبها يدق
باسها رائد على جبينها
و

^____*

يتبــــــــــــــــــــــــــــع
تحت عند هيثم وعبد الله وفيصل
فيصل:انت كذاوالله صح عبد الله
عبد الله:ايه والله
هيثم :فهموني اكثر ما فهمت
فيصل:عنيييييييد ما تفهم كلمة عنيد
هيثم:الا فاهم الكلمه بس جيب لي موقف واحد يدل على اني عنيد
فيصل:اوكي اجيبلك مواقف موموقف بس
لحظه خل اتذكر
ايه
تذكر يوم ترقمك البنت اللي بجده لوجين
وقالك خالد لا تاخذ الرقم تقوم تاخذه منها مع انها خايسه
هيثم:ههههههههههههههههههههه انتبه لا تغلط عليها
فيصل:تتذكر عبيد
عبد الله:ايه اتذكر وبعد يوم كان عندك حما وتروح معانا للشرقيه وانت ميت تعب بس رحت عناد في رائد
هيثم:ههههههههه خلاص خلاص توبه تاكدت اني عنيد
فيصل:بس والله يوما ما بتضر نفسك بهالحركات
هيثم:لا ان شاء الله
عبد الله :نشوف
هيثم:الا اقول
فيصل:قول
هيثم:وش رايكم نكنسل طلعة جده ونطلع البر احسن ههههههههههه
عبد الله طالع بفيصل ثم رجع طالع بهيثم :هاللحين مو توك تقول كيف نطلع للبر بهالبرد
صح فيصل قاله صح
فيصل:ايه
هيثم:عنيد انا صح
خلاص نروح البر يعني نروح البر بعدين احس الشتاء راح خلاص يعني احس الجو الاسبوع الجاي روعه
عبد الله:ايه وناخذ الاهل معانا
هيثم:يا شيخ طير انا ابي اطلع افتك من تؤم الشياطين اللي عندي تقول اخذهم معي
ابتسم فيصل لما سمع هالكلام:حتى انا ابي اطلع امي من جو البيت الكئيب
تدرون من اول ما توفى ابوي الله يرحمه ما طلعنا للبر
هو اللي كان يطلعنا
هيثم وعبد الله:الله يرحمه
عبد الله:ايه وانا بعد عبير طلعت عيني بدلعها انا وخالد تبي تطلع البر من زمان
هيثم:اجل ما دام السالفه كذا باتفق مع الكل ونطلع لمزرعتنا احسن وش رايكم
عبد الله :وليه ما نطلع بر
هيثم:انت ما تدري هالشياطين وش يسوون اذا طلعنا البر خصوصا ريناد
عبد الله :لا يا شيخ المزرعه طفشنا منها خل نطلع البر نشوف الناس ونستانس
هيثم:شورك وهداية الله
فيصل وقف:كل واحد يبلغ اهله كثروا الاشخاص عشان يجي للطلعه طعم
هيثم:ايه والله ما يجي للطلعه طعم الا بكثرة الناس
فيصل:اجل استاذن انا ميت نوم
عبد الله:هههههه نوم العوافي
فيصل:يعافيك يله تامرون على شي
هيثم:تسلم
فيصل:فمان الله
هيثم وعبد الله:فمان الكريم

عند ريناد ورانيا.....
ريناد نايمه ورانيا عندها بجناحها طلعت للبلكونه
واخذت شالهاالصوف عليها اول ما طلعت شافت فيصل يطلع من الديوانيه وهو يطير المفتاح بايده
تخبت ورى الستاره وظلت عيونها معلقه عليه لحد ما انطلقت سيارته برى البوابه
رانيا(اااااااه يا فيصل من اول ما شفتك وانت ببالي ما رحت عنه ولا ثانيه احبك واحب كل حركاتك وشكلك واسلوبك ما ادري انت مهتم فيني وعارف اني احبك والا انك ما تدري عن هوى دااري الله يجمعني وياك يا رب)

هيفا كانت نايمه بحضن فهد
وفزت فجاءه :اهئئئئئءءءء
فهد قام متخرع:بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك يا عمري
فيك شي يوجعك شي
بس هيفا ما ردت عليه الا بالصياح
ضمها فهد له وهو يسمي عليها ويهديها
وهي تقول:فهد لا تروح عني تكفى انا ما صدقت نجتمع انا وانت مره ثانيه لا تموت لا
فهد:حبيبتي حبيبتي انا هنا جنبك وش فيك يا عمري
هيفا:ضمني لك زياده خلني اصدق انك حي
فهد ضمها له وهو يقراء اية الكرسي لحد ما حس انها هدت طالع فيها لقاها نايمه ولسه اثر الدموع بعيونها
باسها على خدها ونام وهي بحظنه

اليوم الثاني صحت شيهانه الساعه 1 الظهر على صوت التليفون وقفت وهي ميته بثيابها لان رائد بعد صحى معاها
رائد وهو يضمها من ظهرها :على وين؟
شيهانه وجهها مولع:برد على التليفون
رائد: لا لاتتعبين نفسك انا ارد
وقف رائد ورد:الو
الداده:رائد
رائد:هلا هلا يمه
الداده:وينكم انت وشيهانه لا فطور ولا غداء فيكم شي
ابتسم رائد ولف لشيهانه اللي صدت بخجل
:ايه يمه شيهانه تعبانه شوي
ولعت من الاحراج شيهانه وغطت وجههاابالملحف
رائد ميت على حركاتها:ههههه
الداده:وش فيك تضحك
رائد:ولا شي يمه
الداده:وش فيها شيهانه
رائد:لا ما فيها الا العافيه مرشحه شوي
الداده:اجل بقول لسوزي تطلع لكم الغداء فوق
رائد ابتسم:يكون احسن يمه
الداده:اجل فمان الله
رائد: مع السلامه

قفل وتوجه للسرير مره ثانيه وجلس جنب شيهانه وسحب الملحف
شيهانه صرخت:لالالالالالالالالالالالالا وشدت الملحف اكثر لها
رائد مات ضحك:هههه
شيهانه بتموت خلاص:رائد اطلع شوي برى
رائد:ليش؟
شيهانه:بروح الحمام
رائد:روحي طيب مين ماسكك
شيهانه:ررائد
رائد قرب منها :عيونه
شيهانه :اطلع
رائد:طيب طيب بس هاه ترى بس هالمره بقدرلك الموقف
المرات الجايه انا وانتي سوى
شيهانه بعدت الملحف عن وجهها:وش اللي سوى
رائد:هههههههههههههههههههههه
وطلع برى
وقفت شيهانه بسرعه ولما راحت غرفة التبديل واخذت ملا بسها وراحت للحمام وكانت بتدخل دخل رائد بسرعه وشافها وهي صرخت ودخلت الحمام بسرعه
رائد:هههههههههه
ثم قرب من الحمام وقال بصوت عالي:يا حبنـــــي لــــــــك

انتهى البارت
اتمنى لكم قراءة ممتعه
اسيل

البارت التاسع والثلاثون.

شيهانه:تفضلي
دخلت رانيا وهي مبتسمه:مساء الحب
شيهانه:هلا حبيبتي
رانيا:هلا فيك الا اقول
نزلت شيهاانه الفرشه من ايدها:قولي
رانيا:الخدود مورده اليوم
شيهانه ابتسمت ونزلت عيونها لخاتمها تطالع فيه
رانيا نطت بسرعه وتوجهت لشيهانه:لا تقولين اللي ببالي صار
هزت شيهانه راسها بالايجاب بخجل
ضمتها رانيا:مبروك حبيبتي الف الف مليون مبروك
شيهانه خجلانه بالحيل:الله يبارك فيك
رانيا:واي من متى وانا انتظر هاللحظه
بس بسالك سؤال ؟
شيهانه طالعت فيها:سؤال!
رانيا:ايه
شيهانه :تفضلي
رانيا:وش حسيتي فيه لما....
وضحكت ونطت بتهرب
شيهانه:وجع يوجعك يا الماصخه يا قليلة الادب
ورانيا:ههههههههههه
شيهانه:ضحكتي من سرك بلا
رانيا:ههههههههه بموت يا ويلي خلاص هههههههه
انا لازم اعلم ريناد
هههههههههههههههه
تذكرت شيهانه ريناد:ريناد راحت المستشفى
رانيا:انتظرنا اني وهي رائد من الساعه 9 لحد الساعه 3 وهو نايم بالعسل وحنا ما نعرف
شيهانه استحت:راحت طيب
رانيا:ايه راحت ولسه ما رجعت
شيهانه:يا رب خير
رانيا:ان شاء الله خير يله ما تبين تنزلين معي يا العروس نتمشى شوي تحت بالحديقه
شيهانه:يله بس بجيب جلالي معي
رانيا":اوكي انتظرك تحت
ونزلت رانيا واول ما فتح المصعد شافت هيثم بوجهها
هيثم :السلام عليكم
رانيا:وعليكم السلام
كيفك؟
من زمان ما شفتك ما كنا ببيت واحد
هيثم:تمام الحمد لله كيفك انتي؟
رانيا:ما دامك بخير انا بعد بخير
هيثم:الا تعالي
رانيا:نعم
هيثم:ترى عالاسبوع الجاي بنكشت للبر كلنا
رانيا نطت من الفرحه بحظن اخوها
هيثم:رانيا قومي عني
رانيا:يا بعد طوايف اهلي كلهم
مشكور حبيبي اكيد انت صاحب هالفكره الخطيره
هيثم :ايه وترى فيه ناس كثير بيطلعون معانا بس قومي عن حظني عشان اعرف اتكلم معك
قامت رانيا وجلست على كنبه مقابله له :تفضل كلي اذان صاغيه
هيثم:اتصلت ببيت عمي محمد وعزمتهم كلهم وعمي سطان وعمتي موضي اوكي
رانيا:ياااااااااااااي وناسه ايه كمل كمل
هيثم:وعمي ماجد واهله كلهم وعمتي ساره واهل زوجة رائد
رانيا فرحتها باللي بيطلعون معاهم كوم وفرحتها بطلعة فيصل معهم كوم ثاني
من الفرحه اللي فيها وقفت ونطت على هيثم مره ثانيه وباسته بخده وعلى راسه وصارخت:الله لا يخليني منك
هيثم:ههههههههههههههههههههه بس بس كل ذا فرحه
رانيا :اطلبك طلب
هيثم:هههههه تفضلي
رانيا:ممكن تطبل لي
هيثم مو مستوعب:نعم!
رانيا:طبل على الطاوله هاذي نفسي ارقص من الوناسه
هيثم:هههههههههههههههههههه متحمسه مره اوكي ما طلبتي شي
وبدأ هيثم يدق على الطاوله ورانيا ترقص قدامه وهو شوي يضحك وشوي يدق
دخلت الداده حليمه بعصاتها ورانيا ما تدري انها دخلت لانها معطيتها ظهرها و
طراااااااااااااااخ
بعصاتها
رانيا :اااااااااااااااااااااي يمه
ثم طالعت وشافت الداده واقفه وراها وقصيره عنها كثير وعصبت:وش فيك يمه حليمه
كل ما شفتيني مستانسه نكدتي عليي
ليه تطقيني
وهيثم:هههههههههههه
الداده :تستاهلين اللي يجيك يا قليلة الادب اجل تجلسين تهزين جسمك قدام اخوك
رانيا:قلتيها اخوي اخوي
هيثم ميت ضحك:هههههههههههه
الداده:عيب عليك
عيب انتي وجهك مغسول بمرق
رانيا من القهر وخلاص بتصيح طالعت بهيثم:هييييييثم
هيثم وقف وهو ميت ضحك:ههههههههههههههههه انا ههههههههه انا مالي شغل فيكم تفاهموا براحتكم ثم راح للمصعد وطلع لجناحه
ورانيا والداده حليمه مطاقق تحت
يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــع باذن الله
نزلت شيهانه على اصوات رانيا وامها والداده حليمه
الداده:هذي البنيه قليلة ادب يا هيا
هيا:وش فيك يا خاله عليها
الداده:ترقص قدام اخوها وهي لابسه ذا اللبس
رانيا :اوووووووووف يا ربي بموت انا منك وش فيه لبسي
الداده:تقولين لبسي
انتي لابسة شي اصلا
رانيا:يمه حليمه
شيهانه:هههههههه
هيا:هههههههههههههههه
الداده:وش فيكم تضحكون انا ما قلت شي يضحك
شيهانه باست راسها ووقفت واخذت رانيا برى وهي تضحك
ولما جلسوا برى بالحديقه:
شيهانه:هههههههههههههههههههههههه الله يهداك لا تحطين عقلك بعقلها
رانيا:قهرتني كنت مستانسه حدي
ايه انا ما قلت لك
شيهانه:وشو
رانيا:بنكشت الاسبوع الجاي كلنا للبر
شيهانه ماتت من الوناسه:قولي والله
رانيا:والله
ياااااااااااااااي وناسه
شيهانه:اجل لازم نجهز لكل شي
رانيا:اكيد وهاذي المهمه مهمة ريناد
خلي ترجع من المستشفى واقولها وتشوفين وش راح تجهز وتسوي
عندها افكار عبقريه هالبنت
شيهانه تطالع بساعتها:مو كنهم تاخروا
رانيا:ابتسمت بخبث:تحاتين مين فيهم
رائد والا ريناد
شيهانه :ما برد عليك
رانيا:هههههههه لا تردين عرفت الجواب خلاص ههههههههه
انفتحت بوابة الحديقه الصغيره ودخل رائد
رائد:السلام عليكم يا حلوين
شيهانه نزلت عيونها بحظنها:وعليكم السلام
رانيا متابعه بصمت
رائد:كيفك هاللحين؟
شيهانه:تمام
رائد:دوم
ثم جلس جنبها وقرب منها وهمس باذنها:اشتقت لك واااااااااااااجد
شيهانه وجهها ولع:وانا اكثر
رائد:اجل تعالي معاي
ووقف ووقف معاه شيهانه
رانيا:على وين على وين
رائد::طالع فوق
رانيا:اجل وش دخل شيهانه بالموضوع خلها تجلس معي توها تنزل
رائد:مالك شغل حرمتي وابيها تكون معاي وين ما اكون
رانيا:حشى وحشى عن الف يمين ما تطلع هاللحين
ثم وقفت ومدت ايدها:بتجلس معي يعني بتجلس
رائد دفها من كتفها وبعدها عن طريقه بطريقه تموت من الضحك:اقول روحي تلايطي عند ريناد فوق
رانيا :ريناد جات واووووووووووووو وناسه
ثم مشت وهي تناقز داخله البيت
رائد:هههههههههههههههههه مجنونه
ابتسمت شيهانه بحيا
رائد:ما تتصورين قد ايش اشتقت لك
شيهانه:وانا بعد
رائد:احبك واموت فيك
ثم باسها على راسها ودخلوا البيت سوا

كانت ريناد توها تحط راسها على المخده ومو مصدقه اللي صار لها اليوم بالمستشفى


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -