بداية الرواية

رواية شفتك ولا اهتميت -21

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -21

الداده:هو ليش الضحك هاللحين
رائد:تعترفين انك كنتي غيوره يعني
الداده:ايه اعترف وليش ما اعترف اللي ما يغار ما فيه دم
رائد:ههههههه طيب طيب وش اسمها
الداده:اسمها موضي
كنت اغار منها لان شعرها طويل واسود ياصل لحد متونها وعيونها وساع مثل شيهانه
الكل وجه نظره لشيهانه اللي ولع وجهها ونزلت عيونها للارض
رائد ابتسم يموت بهالبنت وبحياها اللي لايق عليها ومحليها اكثر
:ايه حرمتي جميله اسم الله عليها
الداده:انا اول ما وصلت شيهانه لهالبيت ما كنت طايقتنها لانها تذكرني بموضي دايم
ثم شفت اخلاقها غيرتي فكرتي عنها
راشد:ههههههه يسلمك ربي يمه انا استأذنكم اروح انام
هيا:وانا بعد تصبحون على خير
شيهانه ورائد والداده:وانتم من اهل الخير
بعد ما طلعوا هيا وراشد
الداده :وانتم متى تنامون
شيهانه انحرجت لانها تطالع فيها بنظرات غريبه
رائد:ليه يمه نعسانه انتي
الداده:لا بس كنت بشوف انتم نعسانين ولا لا
رائد:لا انا تعبان بظل جالس معك عشان اذا تعبت تداويني بايدينك الحلوه ثم مسك ايدينها وباسها
وطالع بشيهانه بابتسامه
شيهانه وقفت :انا بروح لريناد ورانيا اســتأذن
رائد:تفضلي
راحت شيهانه للمصعد وعيون رائد والداده عليها تتفحصها


دخلت شيهانه جناح ريناد ...
شيهانه:ريناد ريناد وينك
ريناد ارتبكت وخبت شي بيدها: انا هنا هنا
شيهانه:اجل وين رانيا
ريناد:راحت مدري وينهي لجناحها على ما اظن
ثم كحت كحت كحت كحه طـــــــــــــــــــــــــــــــويــــــــــــــلـ ــــــــه
وغطت فمها بمنديل وهربت للحمام
وشيهانه على وجهها علامات استفهام كبيره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وقفت بسرعه بعد ما استوعبت وركضت ورى ريناد للحمام وانصدمت لما شافت........
الجزء الثاني.............
شيهانه قربت من ريناد بسرعه
ريناد ابتعدت على ورى وهي تغطي فمها بالمنديل:ابعدي ورى لا تقربين
شيهانه عيونها فتحتها على الاخير من الخوف وصارت تتنفس بقوه:ريناد وش هالدم
ريناد:شيهانه لا تقولي لاي احد فاهمه انتبهي
شيهانه:لا بعلمهم
ريناد عصبت:شيهانه
شيهانه صاحت:ريناد انتي تعبانه ما ابيك تموتين
ثم غطت عيونها بايدها
ريناد :حبيبتي شيهانه لا تصيحين انا ما فيني شي
شيهانه:لا ريناد فيك
تعرفين اللي يطلع من فمه دم هذا سل مرض السل
ثم كملت صياح
ريناد نزلت راسها:اعرف بس مو متاكده هذا سل والا بس انجرح بلعومي
شيهانه:ريناد لازم تروحي للدكتور
ريناد:اوك بكره اروح ولا يهمك بس انتي لا تزعلين نفسك ولا تصيحين
يلا اشوف امسحي دموعك
مسحت شيهانه دموعها وقالت:مثل ما نفذت كلامك ووقفت صياح انتي بعد بكره تنفذين كلا مي وتروحين للطبيب
ريناد ابتسمت:يا حبني لك بس خلاص بروح انتي تامرين امر
وهاللحين يلا خل ننزل ندور على رانيا ونجلس معاها ونفرفش شوي
شيهانه ابتسمت ووقفت:يلا

تحت عند رانيا كانت تطالع بفيلم نهر الحب لفاتن حمامه وعمر الشريف
مستمتعه مره تحب هالفيلم تشوفه كل اسبوع لازم
ريناد دخلت وشغلت النور وجلست
رانيا:اوووووووف غثيثه
ريناد:خلاص انتهى الفيلم
رانيا:لا لسه مشهد
ريناد:الله عليك تطالعين حتى بالمشهد الاخير
رانيا:هو اهم شي بالفيلم
ريناد :اقول قومي خل نروح نجلس بغرفة الزجاج هذيك
شيهانه:غرفه زجاج
تحمست رانيا :ايه بلور
شيهانه:يلا تيب خل نروح لها بسرعه
رانيا وقفت بحركه سريعه وركضت للغرفه وريناد وشيهانه وراها

بهاللحظه دخل فيصل وعبد الله وهيثم من بوابة القصر
ودخلوا الديوانيه وشعلوا النار بالمدفئه اللي فيها

دخلت رانيا وشغلت النور وجلست على الكنفه الفرو
وريناد توجهت لريموت المكيف وظلت تحوس فيه عشان تشغله على درجة حراره دافئه
وشيهانه جلست جنب رانيا تطالع بذهول للغرفه والجدران الضخمه العاليه والاثاث الروعه اللي تحسين اذا شفتيه كانك بفيلم امريكي كلاسيكي
ضحكت ريناد فأجاه :ههههههههه رانيا تتذكرين ورفعت لها سي دي هيفاء وهبي اقول اهواك
ضحكت رانيا وريناد معها ضحك هستيري
شيهانه تطالع فيهم مستغربه:وش فيكم
ريناد:قولي لها انتي
رانيا:تعرفين بنت عمتي العنود
شيهانه ابتسمت:ايه
رانيا:اول ما طلع هالفيديو كليب
كانت تحلف انها ترقص احسن من هيفاء على هالاغنيه
ورقصت وعينك ما تشوف الا النور ههههههههههه
ريناد:ههههههههههههههههه
شيهانه:ههههههههههههههههه تيب؟
رانيا:بعد ما ضحكتنا شوي برقصها اقترحت عليي الانسه ريناد اقوم ارقص واعلمها كيف يرقصون الناس
وقمت رقصت كان تزعل وتروح لبيتهم هههههههههه
شيهانه:هههههههههه
ريناد:رانيا خل نعيد الذكريات قومي ارقصي لنا شوي
رانيا:اوك
وشغلوا الكاسيت ووقفت رانيا ترقص
كانت لابسه بجامه شورت وبدي ستان بنفسجي وفاله شعرها كله وتتمايل يمين ويسار وتهز شوي شوي
بدلع
طبعا كل الغرفه كانت زجاج وكلها كان عليها ستاير بالليل
ما عدا جانب واحد فتحته ريناد الخبله وفي ذا الوقت وقف فيصل بيكلم امه برى بالحديقه مشى لهالجانب ووقف
وانذهل من هالقمر اللي يرقص
وشيهانه اخته جالسه تطالع فيها تصفق
كان شكله باين انه منذهل
كانت ايده بجيببه يبي يطلع جواله بس نسى وظلت يده بجيبه
وفاتح فمه بذهول وحواجبه مرتفعه وراسه منحني للامام
لفت رانيا ولف شعرها معاها ووقفت عن الرقص منصدمه تطالع باللي يطالع فيها ترقص
هربت رانيا وطلعت غرفتها
وريناد وشيهانه مو فاهمين شي يحسبونها تستهبل فضحكوا عليها
وضحك فيصل عليها بعد وحلف ما يتزوج غيرها
لو ما يتزوج طول عمره جننته هالرانيا
اتصل في امه ورجع للديوانيه وطار من راسه النوم
الجزء الثالث......
غاده:ايه
سامي وهو يقرب منها وهي مستحيه تطالع بالناس:قوليها طيب
غاده:خلاص سامي لا تسوي هالحركات الناس يطالعون فينا
سامي:وش عليك من الناس يا حياتي هذولي ما يطالعون في احد انتي بسويسرا مو السعوديه
غاده:ادري بس بعد شوي
سامي:لا تظيعين الموضوع قولي تحبيني
غاده :ايه
سامي:ايه وش
غاده:خلاص عاد
سامي:والله اذا ما علمتيني هاللحين
غاده تطالع فيه بثقه:ايه وش بتسوي
سامي قرب من اذنها:الليله تشوفين
ولع وجه غاده ووقفت وسحبت ايد سامي وهو يضحك:يلا تيب نتمشى شوي
سامي:يلا
ووقفوا ولما مشوا
سامي:يعني ما راح تقولين شي
غاده:سامي تقولها بدلع
سامي:لا تتدلعين كذا ثم ارجعك الفندق هاللحين
ولع وجه غاده:خلاص بسكت
سامي:لا لا تسكتين قولي تحبيني والا لا
غاده:انت لا تقول قولي
هي بتطلع مني عفويه
سامي رفع حواجبه بابتسامه:اوك انتظر عفويتك
غاده:تيب حبيبي
سامي كان بيوقف ثم رجع مره ثانيه جلس:وش قلتي
غاده :وش قلت
سامي:قلتي حبيبي
غاده:انا؟
سامي:ايه
غاده ابتسمت :شفت العفويه كيف
سامي باسها على خدها:هههههههههههههه يا لبى قلبك بس
عيدها غاده
غاده:لا مره ثانيه اقولها لك حبيبي
ثم فتحت عيونها على وسعها وغطت فمها بايدها
ضحك سامي عليها وضمها له وبدوا يتمشون وكل واحد ينطرب بكلمات الثاني المعسوله
وعــــشق لا ينتـــــــــــــــــــــــهي


نسافر من عند كناري سويسرا لكناري السعوديه......
هيوفه وفهد
هيفا جالسه عند التليفزيون بعد ما نومت معاذ اللي صار شقي بالحيل
وفهد نايم على رجلها واذنه على بطنه
فهد:هيوفتي
هيفا:هلا
فهد:انا اتوقع انو ولد لانه يرافس كثير ببطنك
هيفاء :لا ما ابي ابي بنوته اسميها دينا
فهد:انا اعلمك في احساسي بس
شالت هيفاء راس فهد من حظنها بعصبيه:بنت ابي بنت
ابتسم فهد من عصبيتها الزايده هالفتره وضمها لصدره:خلاص حبيبتي بنوته بنوته
هيفاء:احساسك يقول ولد
ابتسم فهد:لا خلاص احساسي يقول بنوته حلوه مثل امها القمر وباسها على جبينها وهي قربت منه اكثر حاسه باحساس غريب هالايام وتجيها كوابيس تخوف عن فهد بس تحاول تبعد هالفكره لانها ما تبي تفقده ابد ابد تحبه وتعشقه كثيررررر
انتهى البارت ان شاء الله يعجبكم
اعذروني على التاخير
واللي يبي ينسحب الله يحفظه عندي جمهور كبير ما يضره اذا انسحب منه عدد قليل
ويسلمو لكل اللي ردوا على البارت اللي فات حبايب قلبي ربي لا يحرمني منكم
اسيل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اناعارفه اني طولت عليكم مرره بس ما باليد حيله
هذا احلى واطلق بارت لاحلى متابعين للروايه
واتمنى ما تنعاد الحركات اللي صارت واللي سببت قفل الروايه

البارت الثامن والثلاثون........

رائد طلع فوق لجناحه وما لقى شيهانه دور عليها بكل الجناح ما لقاها نزل يدور عليها وسمع صراخ وتصفيق البنات بغرفة الزجاج
وراح وشاف ريناد ترقص ورابطه الشماغ على راسها ورانيا اللي راحت استحت ورجعت هههههههههههههه
جالسه تدق على دربكه وشيهانه مستانسه معاهم وتصفق وتضحك وريناد داخله جو بالرقص
انتهت ريناد من الرقص وكلهم تفأجاوا بتصفيق رائد اللي كان توه يشوف ريناد من اول ما سوى العمليه
رائد:ما شاء الله تعرفين ترقصين
ثم مشى للكنبه وجلس جنب شيهانه وضمها بايد من وراها
ريناد ساكته
رانيا:ايه توك تدري تعرف ترقص واحسن مني بعد
رائد:والله؟
رانيا ببراءه:والله
رائد:اجل عيدي الرقصه مره ثانيه
ريناد طالعت فيه بقهر تعرف انه يتطنز عليها
ريناد مشت :استأذن
وطلعت فوق لجناحها
نطت رانيا بعد ما راحت ريناد:رائد ليش كذا ؟
رائد يتكي على الكنفه وراه :وانا وش مسوي
رانيا:لا تتريق على ريناد كذا مره ثانيه والا انا كمان بزعل عليك
رائد:يعني ترضين تسوي غلط وما تتعاقب
رانيا:كفايه المده اللي تعذبت فيها وفكرت فيها اظن انها طويله
رائد سكت
رانيا :استأذن
ثم وقفت بسرعه ومشت برى الغرفه
وظل بس شيهانه ورائد........
رائد:ليش متضايقه؟
شيهانه:رائد
رائد:لبيه
شيهانه:انت تحبني
رائد:اا
قاطعته شيهانه:تحترمني عالاقل
رائد:انا احبك واحترمك
شيهانه استحت ونزلت راسها
رائد ابتسم:ليش تسألين؟
شيهانه رفعت عنونها وثم تجرأت ومسكت كف رائد:انا ابي اطلب منك طلب
رائد اتسعت ابتسامته وشد على ايدها:عيوني لك
شيهانه:ابيك تسامح ريناد وتطلع تراضيها
ابتسم رائد:حتى بدون اناقشك بطلع لها هاللحين عشان تتأكدين من غلاتك عندي هالوقت
ابتسمت شيهانه ونزلت عنونها للارض
وقف رائد ووقف شيهانه معاه :يلا نطلع لها
وطلعوا
بالجناح...
ريناد:مو زعلانه يا رانيا خلاص فكي
رانيا:ترى والله ما يقصدك
ريناد:هه لا تبررين تصرفاته
رانيا:ريناد رائد يحبك اكثر وحده بهالعيله يحبك
ريناد :ادري بس تغير
رانيا:كل الناس تتغير
ريناد ما ردت بس كحت كثير وغطت فمها بالمنديل وراحت ركض لغرفتها
رانيا وقفت :ااا
لكن قاطعها صوت طق على الباب
رانيا:تفضل
رائد:ممكن ادخل
رانيا:تفضل
دخل رائد ووراه شيهانه:انا جاي براضي ريناد وينهي فيه
رانيا اتسعت ابتسامتها:والله؟
رائد:ايه
رانيا تذكرت :ريناد تعبانه مره
تعالوا معاي نشوف وش فيها
رائد مشى بسرعه لغرفة النوم وسمع صوت ريناد تصيح بالحمام ودخل عندها بالحمام
كانت جالسه متكيه على ركبها وايديها على رفوف البانيو
وتكح والدم ينزل من فمها وتصيح بالم
رائد جلس بنفس الوضعيه وساعدها لحد ما انتهت من الكحه وقفها وغسل وجهها وهي تصيح
وشيهانه ورانيا عند الباب واقفين يصيحون
ساعدها رائد لحد ما جلسها على سريرها:هاللحين ممكن تفهموني
قالها وهو يطالع في شيهانه ورانيا
صاحت شيهانه بقوه ثم ضمت رانيا وبكوا الثنتين
شيهانه :انا قلتلها تروح للمستشفى بس هي ما تسمع الكلام
ريناد ابتسمت بتعب :انا زينه ما فيني شي وعشان خاطر هالدموع الحلوه بكره من الصباح اروح مع هيثم للمستشفى
رائد طالع فيها:وانا يا ريناد وين رحت
ريناد :انت مو رائد الاول
رائد عصب عليها:بكره جهزي عمرك انا اللي باخذك للمستشفى وتروحين مع احد غيري تشوفين وش يصير فيك
ثم وقف معصب وخرج برى الغرفه
ريناد ابتسمت :يا حبني له
رانيا تمسح دموعها وتجلس مع ريناد على السرير:كان جاي هو وشيهانه يراضيك
ريناد:ادري اخوي حبيبي هذا
شيهانه ابتسمت ودموعها على خدودها:انا بروح له يا نذله صيحتيني
ثم صاحت مره ثانيه وخرجت من الغرفه وريناد ورانيا يضحكون على حركاتها الطفوليه

راحت شيهانه لجناحها هي مع رائد
دخلت وقفلت الباب وجلست على كنبه عند الممر
طلع رائد لما سمع صوت الجناح وشافها جالسه وتمسح دموعها
راح لها وجلس معها :ليش تصيحين
شيهانه مسحت دموعها:ريناد تعبانه مره انا خايفه عليها
رائد ابتسم :انا راح اخذها بكره وان شاء الله ما فيها الا العافيه
شيهانه:ان شاء الله
رائد:يله ما رح تنامين
ارتبكت شيهانه واحمروا خدودها:ااااا لا انا ما فيني نوم
ابتسم رائد وعرف انها خايفه بس بيعرف كيف يتعامل معها:حتى انا ما فيني نوم
شيهانه استحت مره واسكتت
رائد:شيهانه انا زوجك وترى انا وانتي مصخناها
شوفي كم لنا شهر وانتي بغرفه وانا بغرفه
شيهانه ما قدرت ترفع عيونها له بتموت احراج
رائد:انا احبك واعترفت لك
بس انتي اللي تسوينه دليل على انك ما حددتي مشاعرك لهاللحين
ولاتدرين هل انتي تحبيني والا لا
اللي يحب يبذل كل شي في سبيل نجاح هالحب
شيهانه منصته لكلامه كله وساكته
رائد:ما عندك شي تقولينه
شيهانه:انا
رائد:انتي وش
شيهانه :قدر موقفي يا رائد
انت كنت متزوج قبل بس انا لا انا اول مره
ابتسم رائد:يعني خايفه
شيهانه ماتت بثيابها قالت بصوت ما ينسمع ابد:ايه
قرب رائد منها اكثر لحد ما صار وجهه بوجهها:ما سمعت وش قلتي
شيهانه تحس بحراره فضيعه ومنزله عيونها للارض:ايه خايفه
رائد يتكلم بهمس :واللي يقولك لا تخافين ابد
انا مو وحش
شيهانه ما صارت تعرف تنطق خلاص وصلت حدها من الخوف والاحراج
رائد:يله قومي معاي ننام
بس شيهانه ما تحركت
طالع فيها رائد:ما تثقين بكلامي
شيهانه:الا اثق
رائد:اجل يلا روحي داخل وانا بروح اشوف ريناد شوي وراجع
وطلع وخلاها بتموت مكانها
شيهانه(وش قصده يعني الليله ليلة دخلتي خلاص يا ربي خايفه بموت)
وقفت ومشت للغرفه وراحت لغرفة التبديل ولبست طقم نوم كامل لونه بيج طويل طبعا وروب فوقه
سمعت صوت باب الجناح يفتح راحت بسرعه للحمام وجلست تفكر محتاره فيه يمكن نص ساعه



يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -