بداية الرواية

رواية الجوري وفيصل -25

رواية الجوري وفيصل - غرام

رواية الجوري وفيصل -25

الجزء التاسع والعشرون 


رشا حاسه في جوري مررره ونفس الشيء نوف

نوف : جوري فيك شيء

جوري : لا ليش

نوف : وجهك اصفر

جوري : لا لا مافيني شيء

فيصل ""ليتك تحبيني ياجوري مثل ماانا احبك "" <في نفسه

رشا : جوري

جوري : هلا وش فيك

رشا : حاسه فيك شيء وجهك اصفر

جوري : لا مافيني شيء

رشا : اكيد

جوري : ايه اكيد وبعدين وش عرفك ان وجهي اصفر وانا متلثمه

رشا : يعني عيونك مو طالعه

جوري: لا مافيني شيء

فيصل بس يناظر جوري ووجها اللي انقلب اصفرر

جوري: انا بروح انام

رشا : وانا بعد

نوف : بس مو كنه بدري

رشا غمزت لنوف وشافها فيصل وفهم انه عشان جوري

قامت جوري وقامو البنات معها

راحو للخيمه وفصخو عبااياتهم وجلسو يقرون مجلات وياكلون شبسات وبعدين نامو قامو الصباح الساعه 10 وكان الكل قايم يعني مابقى الا البنات قامت جوري ولبست بنطلون جنز وتيشيرت احمر فيه كتابات اسود ولحد الفخذ وشعرها مستشور ولابسه الطوق المخفي وفاكته

ورشا لابسه برمودا جنز وتيشيرت ازرق

وونوف لابسه تيشيرت اصفر وفيه كتابات ذهبي وبنطلون جنز

البنات شافو الحريم جالسين برى الخيمه

البنات : السلام

الحريم :وعليكم السلام

جوري :وش عندكم طالعين برى الخيمه

ام فيصل :نبي نغير جو شوي

وجلسو البنات يسولفون مع الحريم وهديل كلما تشوف جوري تكشر في وجها لانها تغار منها والكل يحب جوري ويموت فيها

جوري : انا وحدا طفشانه

ام نواف : روحو العبو دبابات

جوري :ملينا منها بعد امس

ام الهام :روحو اجلسو عند اابوك وعمك قبل مايقومون الشباب

نوف :مابعد قامو

الكل :لا

جوري : يلا اجل نشوف استهبالاتهم ونرجع

رشا ونوف :يلا

وراححو البنات وهم داخلين الخيمه شافو الشباب قايمين وهم لابسين عباياتهم ومتلثمين احتياط بس صارو فيه وجوري وماادراك ماجوري مسكينه صار وجها الواان جت جوري وباست راس عمها وابوها والبنات نفس الشيء وجلست جوري جنب ابوها

ابو فيصل : وش عندكم جاين

رشا : مليييينا

نوف : بنات وش رايكم نلعب كورا

جوري : ايه والله

رشا :يلا بس مافيه كورا

عبدالرحمن انا معي بس شرط العب معاكم

رشا خلاص انت وجوري

نوف : لا مايجتمعون ابد بيفوزون علينا

عبدالرحمن : لانك تكلمتي انا بصير مع جوري

جوري : اصلن انا ابغى مع عبدالرحمن لو اصير معاكم بيرتفع ضغي من لعبكم

رشا : اجل يلا نلعب بس

وراحو البنات وعبدالرحمن

ولعبو كوره وانبسطو ودخلو البنات في خيمه الحريم وعبدالرحمن دخل في خيمة الرجال

نواف : مين فاز

عبدالرحمن : انا وجوري واللي مسجل الاقوال جوري وانا واحد

فيصل : ليش هو كم قوول

عبدالرحمن : 7 احنا ورشا ونوف 1 مساكين

نواف : اوووف قويه الصراااحه

عبدالرحمن : فيصل ليش تطلقتو انت وجوري وش السبب

نواف : لاه بدري

عبدالرحمن :لاجد فيصل لاحظت جوري ماتبغى تسمع اسمك

فيصل : وش دراك

عبدالرحمن : تو واحنا نلعب كورا قلت لها لما كنا انا وفيصل نلعب قطعت علي وقالت وش جاب طاري فيصل يعني شكلها ماتواطنك مثل ماانت ماتواطنها

فيصل : ومين قال اني مااواطنها

عبدالرحمن : يعني انت تحب جوري

فيصل : ايه واموت فيها بعد بس انت متاكد انها ماتواطني

عبدالرحمن : تبغاني اتاكد

فيصل : ياليت

عبدالرحمن : طيب دامك تحبها ليش طلقتها

فيصل : مشكله صارت بعدين اقولك

عبدالرحمن :دقيقه واجي

وراح وجلس مع جوري ورشا ونوف

عبدالرحمن : جوري بسالك سؤال جاوبي بصراحه

جوري: وشو

عبدالرحمن : تحبين فيصل

جوري : لا كنت احبه والحين لااا

وهي كذابه حبه محفور بقلبها بس ماتبغى تبين لاحد

وجلس عبدالرحمن معهم شوي وراح لفيصل

عبدالرحمن : فيصل

فيصل :هلا

عبدالرحمن :عرفت تحبك ولاتكرهك

فيصل : بشر

عبدالرحمن : تقول كنت احبه والحين لااااااا

فيصل : اهي قالت كذا

عبدالرحمن : اييييييه وربي بعد

فيصل : اها مومشكله < وهو باين على وجهه الحزن يعني يقولها بنبره حزينه >

ابو الهام جاه اتصال

ابوالهام : مرحبا بابو عبدالعزيز كيف الحال

ابو عبد العزيز يصير صديق ابو الهام الروح بالروح

ابوعبدالعزيز : ياهلا بك وانا اخوك وشلونك

ابوالهام: بخير الله يسلمك

ابوو عبدالعزيز :انت في البيت

ابو الهام : لاوالله انا في مخيم

ابو عبدالعزيز : اوه اجلس يوم الجمعه ابزوركم انا وولدي عبدالعزيز

ابو الهام : ووش المناسبه

ابو عبدالعزيز : بنخطب جوري

الجزء الثلاثون


فيصل كان ناطل اذنه

ابو الهام : والله ياابو عبدالعزيز ماظنتي البنت بتوافق انا بسالها وبرد لك

ابو عبدالعزيز : يصير خير مع السلامه

ابو الهام : مع السلامه

وسكرو

ابو فيصل : هاه وش السالفه

ابو الهام : ابد ابو عبد العزيز خويي ذاك بيخطب جوري لولده عبد العزيز

ابو فيصل يبغى يقهر فيصل اللي من سمع اسم جوري انها بتنخطب وجها صار اسوووود

ابو فيصل : والله عبدالعزيز خوش رجال ياجعله يارب من نصيب جوري

ابو الهام : الله يكتب اللي فيه الخيره وانشاءالله البنت توافق

ابوفيصل :لا انشاءالله انها بتوافق وانا متاكد بعد <يبغى يقهر فيصل

ابو الهام : الله يسمع منك

نواف جلس يناظر فيصل اللي انقلب وجهه اسود وطلع فيصل برا الخيمه وراح لسيارته ونزلت دموعه من غير راااي

فيصل في نفسه "" ابوي يقول اكيد بتوافق معقوله بتصير جوري زوجة عبد العزيز مو زوجتي مو معقوله بس جوري ماتحبني واكيد بتوافق على عبدالعزيز لا مستحيييل مستحيل تروحين من يدي انا ليش يصير فيني كذا اناياجوري احبك احبك ""

مسح دموعه ونزل من السياره ورجع للخيمه وجلس واربع وعشرين ساعه تفكير في جوري جاء العشا

ابوفيصل : فيصل رح ود هالخبر للحريم

فيصل : انشاءالله وخذا الخبز

ولقى جوري قدامه الطرحه على كتوفها ولا بسها عبايه وعلى طول تغطت

فيصل :جوري هذا خبز للحريم

جوري : وهذي سلطه كمان لكم

مشت جوري ومااهتمت في فيصل او تسوي نفسها مااهتمت

فيصل انقهر من برود جوري ودخل للخيمه

وجوري دخلت الخيمه

ام فيصل : تعالي كلي ياجوري

جوري : مو مشتهيه

ام نواف : خليها على راحتها

جلست جوري تفكر بالموقف اللي لما شافها فيصل وفيصل ماااكل لانو مااشتهى ويفكر في جوري اللي شافها

نامو الحريم وباقي الشباب والبنات وطبعا جوري نامت لانها تعبانه

طلعو رشا ونوف وشافو فيصل ونواف وراحو جلسو عندهم

فيصل : غريبه وين جوري

رشا : تهمك يعني

فيصل :انا سالت جاوبي

رشا :تعبانه اليوم ونامت بدري

نوف : لا ومو بس كذا قبل لاتنام كانت تبكي انا شفتها بس هي ماشافتني

فيصل : وليش تبيكي؟!

نوف : مااااااااااااادري

فيصل : اقول لكم شيء في واحد اليوم كلم يصير صديق عمي وخطب جوري لولده انتم تتوقعون توافق

نوف : مستحييييييييييييييييييييييييل

رشا : مستحيلين بعد

فيصل مبسوط :ليش

رشا :اصلن هي ماتعبها الا الزواج تبغاها تتزوج مره ثانيه في الاحلام هذا

فيصل في نفسه ""ودي ارجعك ياجوري واعوضك عن كل يوم تعذبتي فيه وفعلا انا كنت مقصر""

نوف : اصلن هي ماتفكر الا في الجامعه والطب وبس

فيصل : مو معقوله بتجلس طول عمرها كذا اكيد بتتزوج

رشا : ههه بس بعد الويل يعني يمكن مو من اقربائها

فيصل : وش معنى مو من اقربائها

رشا : لان جوري الحين متعذبه حتى بعد طلاقها منك لانها بتشوفك مع وحدا غيرها في أي يوم

فيصل : بس اذا كانت ماتحبه ماراح يهمها اذا تزوج ولالا

نوف : الا بيهمها ونص بعد حتى لو كانت مااتواطن تشوفه وشافته معع وحده غيرها بتنقهر

فيصل : يعني جوري الحين تنقهر اذا شاافتني مع هديل

رشا : طبعا واكيد بعد

فيصل : بس انا ماقد صرت مع هديل

رشا : الا بالسياره واحنا جاين

فيصل : بس انا مااعطيها وجهه

رشا : مين اللي ماتعطيها وجهه

فيصل : هديل انا مااعطيها وجهه

نوف : فيصل هديل طيبه معك ولا لا

فيصل : شوفي انا بقولك كل شيء عنها

نوف: ههه يلا

فيصل : جفسه وتصغر نفسها وعلك نشبببببببه وكل شيء الا الحين ماشفت فيها شيء كويس

رشا : وجوري

فيصل نزل راسه : جوري الا الحين ماشفت منها شيء شين

رشا : طيب انت تحب جوري

فيصل : اكيد

نوف : ليش شكيت فيها على طول

فيصل : مااادري ماكنت اعرف عن تركيب المقاطع شيء يعني ماكنت اعرف انهم يقدرون يركبون شيء في مقطع

نواف : بس كان في بيتهم وشلون مالاحظت

فيصل : نواف تخيل انت مكاني

نواف : والله انك صادق

عبدالرحمن : بروح انوم انا

نوف : واحد ماسكك

عبدالرحمن : اقول كلمه ترد لي بعشر

الكل : ههههه

رشا : والله السهره بدون جوري ولاشيء

نوف : والله انك صادقه لبى قلبها اقول انا بروح اشوفها وبرجع

رشا : ايه روحي شوفي لايكون صار لها شيء

نوف : يلا دقيقه وراجعه

وراحت نوف

فيصل : ليش وش فيها جوري

رشا : ماتاكل ولاتنام كويس

فيصل : والسبب

رشا : ماادري

رجعت نوف

رشا : هاه

نوف : لا نايمه مافيها شيء

رشا : طفشت

نوف : ننام

رشا : يلا

وقامو نوف ورشا وراحو ينامون

اليوم الثاني اللي هو اليوم اللي بيرجعون فيه

قامت جوري بدري لبست برمودا جنز ضيقه وتيشيرت ابيض فيه رسمه ملونه وشعرها مجعد

طلعت جوري وجلست مع الحريم قبل مايقومون البنات

ام الهام : جوري روحي جهزي اغراضك

جوري : العيال برى يركبون الاغراض اخاف اطلع لخيمة البنات ويشوفوني

ام الهام : لابعيدين

جوري : اجل اوكي بطلع

فيصل كان برى يركب الاغراض في سيارته طلطعت جوري وشافها فيصل من ورى وشافها لحد ماددخلت خيمتهم

وهو مره خاااق عليها


الجزء الواحد والثلاثون 


وركب فيصل الشناط وبعدين قامو البنات وجهزو اغراضهم والكل كان جاهز كانت او سياره ملبقه حقت ابو الهام بعدين حقت فيصل وبعدين حقت اببو فيصل بعدين حقت نواف جوري كانت بتركب السياره وشافت هديل تناديها جت لها هديل

هديل : اهلن جوري ترى مالها داعي هالنظرات

وفيصل كان يناظر

جوري :أي نظرات واي خرابيط

رشا جت ووقفت معهم لان كانت جوري فاتحه الباب بتركب لحد ماتجي امها ويجي ابوها والهام الهام جايه مع اهلها وواقفه جوري وفيصل يناظره وهي تناظره كل بعد ثانيه

هديل : نظراتك لفيصل مالها داعي

جوري : هديل لاتظنين اني ابغى فيصل او شيء ترى عادي ماصرت اهتم

هديل : اصلن انتي غايره لاني ربحت

جوري : وش ربحتي فيه في فيصل لا ياعمري هذي مو الجائزه اللي احلم انا فيها الله يرزقني باللي يفرحني من جديد << وفيصل يسمع ناظرته جوري وقالت > والله يرزقني باللي يخفف جروحي شوي

وركبت السياره وفيصل طبعا سمع كل الحوار

فيصل ركب السياره وجلس فيها وقال في نفسه "" وش قصدها هديل لما قالت اني ربحت اكيد هي اللي تكلم على جوري اكيد بس ماراح اسوي شيء الالما اتاكد ""

ركبت رشا والدموع في عيووونها

فيصل :وش فيك

رشا راكبه ورا فيصل : مافيني شيء

فيصل : رشا تعالي قدام وخلي الحيوانه ورا

رشا :انت سمعت اللي صار

فيصل :اول تعالي قدام واقولك

وفتح الشباك وقال لعمه : عمي ترى احنا بنروح وقول لابوي اوكي

ابو الهام : بسلامتك بس مرتك وينها

فيصل وهو يمشي بالسياره : مو لازم تجي مع أي سياره

جوري ضحكت على بروده وشاف ضحكتها فيصل وابتسم لها وحرك

رشا : منتاب صاحي

فيصل :مثل ماقهرت جوري انا بقهرها

رشا : طيب كيف سمعت

فيصل :كنت قريب وسمعت كل شيء

رشا : وش قصدها هديل لما قالت انا اللي ربحت

فيصل :هذا اللي شاغل تفكيري بس لازم اعرف انا بالاخير

رشا وهي تبكي : فيصل جوري تعبانه وزادت عليها هديل

فيصل وهو يمسح دموع رشا :رشا خلاص الله يخليك

رشا تمسح دموعها : طيب بكلم على جوري

فيصل : لا اذا وصلنا ماراح تقدر تكلمك الحين وعمي عندها

رشا : ايه صح

فيصل : هاه جو شوفيهم ورانا

رشا : ايه هذي سيارة عمي

وطبعا هديل معصبه وركبت مع ابو فيصل

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -