رواية بيتنا الطين -26

رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -26


عامر : بروح لعمي ابو خالد واذا رفض تروحين معي

ام عامر : روح شوف وش بيقولك وانا ان شاءلله ما اقطعهم نوره بنتي و ام ولدي والله يصلح ما بينكم

\


£ عائلة خالد £


خالد : يالله حجزت غرفة انزلوا افطروا

نجلا : يالله رنوده حبيبتي قومي

نوره : ههههههه نجلا شوفي فهودي

نجلا : هههههههه يا قلبي شكله مرهق

نوره : فاتح فمه هههههههههههههه فهودي يالله ماما بيلجنا الحين

نجلا : يالله ترا خالد بيعصب علينا الحين

خالد : يالله تركي استعجلهم خلهم يجيبون الفطور عشان يميدنا نمشي

نوره : لو شارين سندوتش وحنا نمشي مو أفضل

خالد : لا أبي أريح رجلي شوي ونتقهوى

نوره : الله يعينك يا خوي خل تركي يسوق عنك شوي

ناظر خالد تركي وبتسم : قريب ان شاءلله بس الحين لا

تركي : يبه يعني مو واثق فيني

خالد : اذا جبت السنه هذي امتياز لك مني اخليك تسوق طول محنا ماشين

تركي : بس على بالي بتقول راح اشتري لك سياره

الكل : هههههههههههههههههههههههههههه

خالد : لا سياره لا تحلم فيها الا اذا جيت بالجامعه

تركي يطق راسه : اوه كل ذا الوقت

نوره ونجلا : ههههههههههههههههههههه

نوره : احمد ربك

تركي : الحمد والشكر

نجلا : اشوى ان ما معك سياره صراحه انا مابيك تسوق في طرق ابها

تركي : افا مو واثقة فيني

نجلا : اذا ابوك مو واثقة فيه

الكل : هههههههههههههههههههههه

خالد : لا وبعد قدام عيوني اقول صبيلي شاهي

نوره : هههههههههههههه لالا نجلا ما تقصد

نجلا بضحكة : والله يا نوره من يوم ندخل ابها ماودي اطالع مع الدريشة احس بدوخه

نوره : ههههههههههههههههه ذكرتيني بجدتي اول يوم رحنا هذيك السنه لابها

خالد : ههههههههههههههههههههه مو بس جدتي حتى امي بغت تجي تحت الرجلين من الخوف

نجلا : ما ألومهم الله يعين أهلها

\

£ عائلة نورة £


منيرة : صراحه خاطري اشوف ولدك يا راشد

راشد بابتسامة : الله يجيبه سالم

ساره : أقول شكلكم حطيتوه ولد يمكن بنت

قرب راشد من عند ساره وحط يد من ورى ظهرها واليد الثانية على بطنها : ولد بنت كل شي منك حلو مثلك

منيرة : احم احم

راشد : درينا انك فيه اخذي دورات مجانية

ساره : هههههههههههههههههههه

منيرة وصار وجها احمر : ومن قال ابي

راشد : جد منيرة سالم ما يجي كثير هو يكلمك

منيرة : مو دايم

راشد : يمكن مشغول

ساره : وما تقولين له شي

منيرة : لا متى ما بغى يكلمني كيفه مراح اجبره

راشد : اخس يا ثقيله اقول سوير انتي مثلها ما تمنين شوفتي

ساره : من قال انا اذا سمعت حسك وانك موجود عندنا قمت اطل مع الدرايش

راشد ويقرب اكثر منها ويحب خشمها : ويلوموني فيك

منيرة : اوف هيه انت وهي استحوا

ساره وراشد : ههههههههههههههههههههه

راشد : اقول انتي خربتي علينا الجو

منيرة : والله يا قلبي عندك غرفة انا ابي اشوف التلفزيون

راشد : اقول السوري تروحين معي للحوش عند الشيبان

ساره : مشينا

منيرة : ابوي هنا غريبة

راشد : عادي وش فيها جالس عند جدتي وزوجته

اقبلوا عليهم وكانوا فارشين بالحوش تو مع الصباح الجو حلو نسمة رائعه حتى لو بدى الوقت يحتر بس الصباح يكون فيه براد خفيف

ابو خالد : يا هلا والله يالله حيهم

ساره وراشد : الله يبقيك

راشد : صبحهم بالخير

الكل : صبحه بالنور

اسمعوا صوت الجرس

ابو خالد : شوف يبه من الي جانا

فتح راشد الباب ونصدم : انت

عامر : هلا راشد السلام عليكم

راشد بتنهيدة : وعليكم السلام

عامر : كيف حالك

راشد : بخير

عامر : عمي داخل

راشد : أي تفضل

مشوا مع بعض ومسك راشد مع كتفه وقفة شوي قبل لا يوصلون للباقين

عامر : يا راشد انا اعتذر عن عصبيتي يوم جيتني

راشد : عامر مابي اتناقش معك لأني لو اتناقش معك راح اخسرك وانا مابي يكون بيني وبين وابو ولد اختي عداوه انا احسب البعدين اذا كبر فهد وشاف ان خاله وابوه محد يسلم على الثاني

عامر : الله لا يقولة ولا تسبق الاحداث وان شاءلله نوره ترجع لي ولا راح تطول عندكم

راشد : ترجع لك وانت جرحتها مرتين مره بطلاقها ومره بزواجك

عامر وهو يتنهد : ومن قالك اني اعرست انا ما قدرت اجيب بدال نوره صحيح اني طلقت نوره وقت غضب لكن حبها وسط قلبي وما راح أبدلها بحد

راشد : لو تدري وش سويت فيها

عامر : بفزع وش صار

راشد : نوره جلست بالمستشفى يومين ما تحس بحد والسبب انت

عامر وهو يبلع ريقه ومتوتر ويفرك جبينه : واخبارها الحين

راشد : ما عليها بخير شافت فهود وارتاحت

عامر ببتسامة : هو صاحي

راشد : مدري والله اقول انا تعبت رجليني من الوقفة امش اقول عامر

عامر : سم

راشد : وش سبب طلاقكم

عامر : نوره ما قالت شي

راشد : لا ولا حبينا نضغط عليها تدري اني بين نارين بين صديقي وخوي وبين اختي ورب البيت يا عامر اني كل ما شفت دمعه من دمعات نوره قسم بالله اني بغيت اتهور واثور فيك بس امسك نفسي

عامربضيق : ولا انا ارضى الزعل بس بعيونها مو دموعها

راشد بعصبيه : والله يا عامر طلاقك لها وتسرعك ما عاد اضمنك امش امش قبل امردغك هنا

عامر بدون نفس : هههههه لك الحق

الكل انصدم يوم شافوا عامر صحيح ما ابدوا انفعالهم احيانا الاهل ينظرون للموضوع بنظرة ثانية خاصة بتواجد بين المطلقين عيال ما يبون يخسرون الزوج حتى لو طلق بنتهم ما يبون يخسرون ابوه يبونه يكون في نظر أعيالهم الوالد الي يقتدى به لأن بالطبيعه الولد يتعلق ببوه واهل ابوه عشان كذا كان تعامل اهل نوره مع عامر تعامل عادي كأنه صديق جار اخو ما كأنه عدو تسبب في ضرر بنتهم وهذا المفروض كل أسرة يطلق فيها فرد من أفرادها من رجل وأمراه عدم بنيان جسر الكره بين العائلتين حتى ما يخسرون بعض ويتضرر الأطفال

ابو خالد : هلا والله بعامر حياك تفضل

عامر بعد ما سلم عليهم وحب خشومهم : الله يبقيك ابيك يا عمي بيني وبينك شوي

ابو خالد : ابشر يا ولدي يا بنات جيبوا القهوة داخل

دخل ابو خالد وعامر داخل المجلس كان عامر يحس بتوتر ويمكن ارتفاع بدرجة حرارة بكل جسمه كان يحاول يطالع بكل شي بالمجلس الا وجه عمه

ابو خالد : شلون ابوك عساه طيب

عامر : الحمد الله بخير وعافيه

ابو خالد : على البركة سمعت انك تملكت

عامر : ولا لك لوا ما خطبت اصلا

ابو خالد : ايه اجل العلم الي جانا مو وكاد

عامر : عم انا أخطيت وتسرعت في حالة غضب وطلقت نوره

ابو خالد : والله يا ولدي مدري وش الي صار بينكم ولا تدخلنا لكن يوم سمعت انك خطبت قلت يمكن يبي يعرس وهذا الي خلاهم يتطلقون

عامر : لا ياعم مو هذا السبب

ابو خالد : اجل وش السبب الي خلاك يبة تهدم بيتكم

عامر : خلاف بين كل متزوجين

ابو خالد : ياولدي كلنا نختلف بس المفروض الرجال اعقل من الحرمة وعشان كذا العصمة بيدة اما ياولدي كل ما اختلفتوا او تهاوشتو طلقت فأنت عارف ان لرجل ثلاث طلقات ولا عاد تحله الحرمة

عامر : يا عم اعماني الشيطان

ابو خالد : والله يا ولدي اني ما قربتك ولا زوجتك من بنتي الي قطعه مني إلا من غلا ابوك ومن غلاك ولا ودي اخسرك لكن الأمر بيد نوره وانا زوجتها وهي صغيرة واحس اني ظلمتها ولا راح اظلمها مرتن ثانية

عامر : خلاص يا عم نادها وبتفاهم معها

ابو خالد : نوره مهيب هنا نوره سافرت

عامر بصدمة : ســـافـرت وين

ابو خالد : خذت ولدها وراحت مع اخوها للجنوب تبي تقدم اوراقها هناك

وقف عامر : متى راحوا

ابو خالد : اجلس اجلس يبة مراح تلحق عليهم ماشين الفجر يمكن الحين بالا فلاج ولا السليل وأنت بالرياض وينك وينهم

عامر بتوتر : محد قالي ليش ما قلتوا لي ليش مابلغتني وانت راضي ياعم تقدم هناك

ابو خالد : والله يا ولدي انت طلقت منا ورحت للقصيم منا وابنتي انهارت واخوها خاف عليها واخذها معه ويبي يريحها من التفكير وشلون تبيها تبلغك وانت مطلقها

عامر : اسف... اسف .. يا عم

ابو خالد : ارتح يا ولدي وخل نوره وقت تفكر فيه لو تجيها الحين رفضت ترجع لك هي الحين توقع انك اعرست اصبر عطها وقت

عامر : يعني يا عم تهقى انها ترضى

ابو خالد : الله العالم الحياة يا ولدي درس واعتبره درس بحياتك وما تتسرع لا بحكمك ولا طلاقك

عامر بضيق : خلاص يا عم ما قصرت

ابو خالد : اصبر ما تقهويت

عامر : ما قصرت وصلت

طلع عامر مر عليهم وجه صاير اسود ما التفت عليهم مشى بسرعة وطلع من البيت طلع مهموم

جا ابو خالد وجلس معهم

ام خالد : وش صار يابو خالد

ابو خالد : جا يستسمح

ام خالد : وش قلت له

ابو خالد : قلت الأمر كله لنوره

\



عزاه يا قلبي من الهـم عـزاه

من يواسي دمعتي قـال خيـره

و اشلـون خيـره بعـد فرقـاه

لا تقولوخيـره خيبـه كبيـره

يالي تواسيني كلامـك حفظنـاه

انا ابغى منك خدمتيـن صغيـره

ودى تروح اتبلغه شـي معنـاه

ا لي يحبك يبغـى كلمـه اخيـره

ان كان يبغاني فهذا الـي ابغـاه

و ان ما قبل قله خساره كبيـره

بكره الندامه والحسايف تـولاه

يندم و انا عارف الندامه مريره

ان كان يبي قربي فلا ظن ابجفاه

انا ضميري يختلف عن ضميره

ا نا اشهد إنه حد قلبي على اقصاه

ولاخفوقي ماهـو كـل يسيـره

آهـ يارب أكيد مراح تسامحني بس أنا معذور واي واحد في مكاني راح يسوي الي سويته اشوفها تنزل من سيارته وراكبه معاه قدام كيف اتصرف مقدر مقدر اتم لازم اروح وراها لازم ترجع لازم

ام عامر : عامر يمه

عامر بتنهيده : هلا يمه

ام عامر : بسم الله عليك يمه هاه وش صار

عامر : آهـ يمه نوره سافرت مو هنا

ام عامر : وين راحت

عامر : راحت مع خالد للجنوب يمه بكره بلحقهم

ام عامر : يمه تبي رايي لا تروح الحين اكيد انها بترفض

عامر :مقدر مقدر يمه انتظر انا انحرق احس بنار داخل صدري

ام عامر : يمه حاسه بحساسك يمه بس لازم تخليها شوي لحد ما تهدى هي الحين منجرحه منك والجرح ياخذ له وقت عشان يطيب

عامر : يمه انا مشتااااااااااق مشتاق لها ومشتاق لفهد

ام عامر : اصبر اصبر يمه مالك الا الصبر

عامر : يمه مقدر مقدر

ام عامر : هذا انت طلقتها وكنت بتعرس عليها ما تقدر تصبر شهر

عامر بشهقة : شهر

ام عامر : أي خلها شهر

عامر : بس هي تتوقع اني تملكت

ام عامر : لا بيبلغونها

عامر بهم : بشوف بشوف

\



خالد : نوره نوره

نوره : هلا امر

خالد : على البركة اتصلوا علي ويقولون تعالي بكره باشري

نوره بفرحة : الله يبارك فيك بروح ابشر اهلي

خالد : لحظة لحظة ما قلتي وين عيونك

نوره : أي صدق وين عيوني

خالد : بجيزان

نوره : بشهقة بجيزان

خالد : أي الله يعينك كل يوم راح تنزلين مع العقبة

نوره : يوه مستحيل يا خالد لازم اسكن هناك

خالد : انا فكرت فيها بس بيحلها ربك لا تشيلين هم

نوره : يا خالد اذا بيجي ضغط عليك مو لازم الوظيفة

خالد : ومن قال قلت لك بيحلها ربك راح نستأجر لك بيت وتركي عندك

نوره وكأنها تذكرت شي :أي وش رايك اسكن عند فاطمه وتركي خله حرام يفترق مع اخوياه

خالد : لا يا نوره ما يصير وبنستأجر لك بيت قريب من فاطمه خويتك

نوره : حرام تركي بيتعذب

خالد : تبين تشوفين وقعد ينادي .. تركي تركي تعال

تركي : سم يبه

خالد : بارك لعمتك توظفت

تركي بابتسامة وحب خشمها : الف الف الف مبرووووك وين توظفتي فيه

خالد : بجيزان

تركي : اوف الله يعينك بعيد

خالد : بنستأجر لها ما يصير تجي وتروح مع العقبة خطر عليها سيول وامطار وانت عارف الطريق

تركي : ان شاءلله ولا يهمك انا معك لا تشيلين هم يا عمه

خالد : هههههههههههه شفتي ما قلت لك

نوره ودمعت عنيها : الله لا يخليني منكم يارب

تركي : اوف دموع يا عمه ترى انتي عندي مثل المرأة القوية ما عمري شفت دموعك عكس عمتي منيرة

خالد ونوره : ههههه

نوره : والله اشتقت لهم أي ذكرتني بروح أبشرهم

راحت نوره بلغت امها وأهلها مع معاناة طلافها بس تعتبره بداية حياة عملية ناجحة

ام خالد : الله يوفقك يمه الله الله بنفسك

نوره : ابشري يمه

منور ملقوفه مثل عادتها شالت السماعه : تعالي يالدبة وش تدرسين ابتدائي او متوسط

نوره : ههههههههههههه هلا والله بمنيرة لا ادرس متوسط

منور : اوف الله يعينك مراهقات

نوره : ههههههههه بيعني ربي

منور : بس جيزان بعيده عن ابها شوي

نوره : لا مافيه بعد كل خميس وجمعه خالد وهله عندي او انا عندهم

منور : بس بند الله يعينك والراتب 2500 ما يسوى

نوره : الا يسوى عندي مو مهم كثر الراتب او قلته المهم البركه الي فيه والحمدلله احتياجاتي مو كثير

منور : بس تكرفين وبكالوريوس وبالاخير 2500 شكلي بريح بالبيت ابرك

نوره : هههههههههههه باقي عليتس شهرين وتتخرجين وتفكرين بالفصل

منور : امزح ماتعرفين شي اسمه مزح اقول حبيبتي مشاءلله بتتعينين والناس خلاص بيعطلون

نوره : هههههههههههههه حظي عاد ما جت وظيفتي الا على آخر السنه

منور : أي سئليني عن حضك

نوره : لاحول يا الحسد

منور : اقول بروح امي تناديني سلميلي على نجلا

نوره : يبلغ

منور : من رحتي لك الحين شهر وما افتقدتك

نوره : ههههههههههه اتحداك شوفيك عاده الايام

منور : يالله يالله باي

جت نوره تمشي تبي تروح لنجلاء لكن وقفتها كلمات بالتفزيون

يعني ما ودك تجينا يعني متكبر علينا

صرت متغير وقاسي صرت حتى اتشك فينا

يعني يعني ماودك تجينا يعني متكبر علينا يعني متكبر علينا

ما نسينا الماضي والله وعلى جفاك يعين الله

وان نسيت بشكي الله وان هويتونا هوينا

يعني يعني ما ودك تجينا يعني متكبر علينا يعني متكبر علينا

حط نفسك في مكاني كيف اتحمل زماني

جرب احساسك عشاني قول والباقي علينا

لا تناظروني وتستغربون مشتاقة له ودموع الي بعيوني وله له ما سئل عني صح انا ما افكر ارجع له بس هنت عليه وين راح الحب وين

الجزء الخامس والعشرون



يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -