رواية بيتنا الطين -27

رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -27


الجزء الخامس والعشرون


...: مابي مابي

بندر : مو على كيفك ومحمد راح تأخذينه

....: ليش على كيفك انا الي بتزوج او أنت

بندر : عبير خلاص انتي كبيرة ويكفي الي صار لك وكل شوي نرد خطاب

عبير : بندر بس انا مابي محمد مابيه

بندر : محمد ولد عمك ويكفي انه إلى الحين يبيك

عبير : طيب انتوا ما تفهمون كيف اتزوج غصب

بندر : يا عبير انتي كل شوي ترفضين ومابقى احد ما خطبك الوحيد الي وافقتي عليه عامر وياليته كمل او بغاك بس خاطبك لحظة غضب على زوجته انتي شلون تفكرين وشلون تتزوجين واحد متزوج ويحب زوجته

عبير بكت : ما تحسون فيني ما تحسون

بندر : اسمعيني زين يا عبير لو ما احس فيك ما قلت لك اخذي محمد انسان متعلم وحبيب ويحبك ويبيك من زمان ومتمسك فيك واخذي نصيحتي اخذي الي يبيك ولا تاخذين الي تبينه

جلست عبير على الأرض وقعدت تبكي بكي يقطع القلب

بندر : بخليك تفكرين وتستخيرين لكن خلاص انا صبرت عليك ومقدر اسكت أكثر طلع وتركها

جتها بشاير : ليش تصيحين

عبير : الله ياخذه هالمحمد من وين طلعلي

بشاير : عبير احمدي ربك ان فيه انسان يتمناك ويبيك

عبير : بس انا مابيه

بشاير : عسى ان تكرهوا شيا ويكن فيه خيرا كثيرا ما تدرين وين الخيره فيه

عبير : بس انا ابي عامر

بشاير : الحمد لله والشكر تبين واحد يبي زوجته ويحبها لو يبيك من زمان خطبك وانتي تستعرضين قدامه

جلست تبكي وحطت راسها على ركبها و ضمت رجولها مابيه مابيه راحت بشاير وخلتها تفكر بلحالها

\



مشتاق لك باحزان بدوٍ شـدت زهاب ارحالها

عيـت تـنوخ ركـبها لو كانت اللحظه مقـيل

مشتاق لك شيمة بدو حفيـت اقـدام اطفالها

ما ترتجى وقـتٍ غنى فى مدتـه أصبح بخـيل

مشتاق لك غيمة مطر ومـزنه مشت بخيالها

ارمى بجودى حدرها ودلوى وخرجى والصميل

مشتاق لك حـرٍ شلـع رووس المعالى نالها

من هيبته الباشق لـبد فى ماكـره خايف ذلـيل

مشتاق لك خيل وابل وطـفله تبـعت حلالـها

بعـيونها تـرسم رجا ما خـلفـه ذاك المسيـل

مشتاق لك ظبـيه جفـلت خاف حراك ظلالـها

شافت على مـد الـنظر قنـاص يجدح بالفـتيل

مشتاق لك مهرة غـزو بـيدى سرجت اجلالها

تشيل حملى اليا عجزت رجلى عن المسرى الطويل

مشتاق لك عـذرا رمت من فـوق راسه شالها

وقامت حـدر ضو القمر تلـفح ويزهاها الجـديل

مشتاق لك ارض حـنون تضمنى فى جــالها

مثل العرب لا زبنت فى ارضـها شخـصٍ دخـيل

مشتاق لك سيوف ٍ علت تبرق بـيدين ارجالها

ترفـض تسلم مجدها ليـدين ما تقـوى تشـيل

مشتاق لك كلمه مدحت ربعى بطــيب افعالها

فى ساعة ٍ صـوت الفـشق عانـق بها صوت الصهيـل

مشتاق لك رمث وحطب ونارٍ عليــها دلالـها

ونجـرٍ ودله مبهره مسمار وهيـل وزنـجبـيل

مشتاق لك بيوت ٍ شعر حدر الضلع منزالــها

عربان حلت ورحلـت وسهيل بالقـمرا دلـيـل

مشتاق لك طعوس ٍ حمر وفيضه ما بين ارمالها

وخبارىٍ فـيـها كـثرت يحفظـها ظل النخيل

مشتاق لك احلى عروس عمامها خوالها

بنـتٍ اصيله معربه ما ياخذه كـود الاصيـل

مشتاق لك واشتاق لك قلبى لعينك قالها

وش الفايـده وان قالها دامى بها عابر سبيـل

عيونك توسمنى لظا لانى وقفت اقبالها

حاولت اغير وجهـتى عيا القدر فـينى يمـيل

عودى بنا يا خيلنا لايام جدى صالها

عودى بنا يا خـيلنا خلاص عزمـنا الرحيـل

...: آآآهـ مشتاق مشتاق

راشد : تستاهل خلك تحس بقيمة الي خسرتها

عامر : راشد انت ماتدري عن شي

راشد : طيب انت لا راضي تقول ونوره مو راضية وش بينكم وش سبب طلاقكم

عامر : خلها على الله

راشد : تحمل غلطة وحده حرمتك من ولدك وأم ولدك

عامر : الحين انت وجهك تواسيني

راشد : هههههههههههههههههههه اجل تشكي علي وانت مطلق اختي احمد ربك اني رضيت اكلمك ورجع صداقتنا

ياعيـن هلـي دمعتـك فـوق الاهـداب && واروي ظما خد (ن) ذبحـه الجفافـي

عامر : تطنز حضرتك احمد ربك لا يعاقبك

راشد : هههههههههههههههه اسمحلي بس شكلك يضحك

عامر : راشد تجي معي بسافر لهم يوم الاربعاء

راشد : اسمحلي ظروفي ما تسمح لي منيرة تبي من يوديها تتجهز أي ونوره ترجع لخميس مشيط يوم الاربعاء ومراح تقدر تقابلها خالد مراح يسمح لك

عامر اوف ذكرتني بوجه النحس سالم: يعني من رايك اروح بكره

راشد : ههههههههههههههههه كل هذا شوق ابصم لك بالعشر ان نوره راح ترفض ترجع لك

عامر : الله لا يسمع منك وهذا الي مخوفني وعشان كذا متردد اروح لها

راشد :دريت ان غلطتك كبيرة وما تغتفر

عامر بستهزاء : ما تغتفر أقول اسكت أنا أحر ما عندي ابرد ما عندك

راشد :هههههههههههههههههه

عامر : راشد والي يرحم والديك انطم

\



أم سالم : هاه يا ولدي جهزت أغراضك

سالم : لا تشيلين هم القصر وحجزته وحتى ثيابي فصلتها والغرفة رممتها وأثثتها وجاهزه ماباقي الا اجيب الغرفة والغرفة معربن فيها وباقي الأغراض الي خاصة بتجهيزات قسم الحريم البنات يجهزونها منيرة عندها اقتراحات

ام سالم : وش دراك عن منيرة انت تكلمها

سالم : هههههههههههه أي اكلمها ومستأذن من راشد

ام سالم : يا ولدي ما يصلح

سالم : هههههههه ليه يا أم سالم ما يصلح هي زوجتي

ام سالم : عيب وش تكلمها انا خذيت ابوك لا شفته ولا شافني الا يوم عرسي دفوني عليه

سالم : هههههه هذاك وقتكم الحين غير

ام سالم ببتسامة : شكلك يا ولدي راضي على منيرة

سالم : تبين الصراحه يمه انا يوم خطبتها كنت خاطبها عشانك بس لما دخلت علي قلبت موازيني شفت بنت نعومه عيونها ناعسه عذاب وشعرها حرير انفتح قلبي ودخلت فيه قعدت اكلمها بس هي كاشه مني وتكلمني بحدود وجمود

ام سالم : أي بسم الله على بنت اخوي تستحي مهوب وجها مغسول بمرق مثلك

سالم : هههههههه

وقال بجديه أي تستحي معك حق بس انا زوجها المفروض تاخذ معي وتعطي مو بس انا الي اتكلم من يوم اتصل عليها لحد ما اقفل

ام سالم : يمكن يمه درت انك كان تبي اختها

ارتبك سالم : لا يمه نوره الحين اخت منيرة لا تطرين مره ثانية اني ابيها ما اتوقع منيرة تدري

ام سالم : اذا عامر درى وقد تهاوش معك عشانها تبي منيرة ما تدري

سالم : عامر يدري لأني قبل قايل له ويشوفني كل يوم امر على بيتهم

ام سالم : على العموم يمه البنت لا تجرحها ولا تطري اختها قدامها

سالم : ابشري ونوره ما اقولك اني نسيتها لأني مستحيل أنساها لكن بقولك راح اعتبرها أختي وأن شاءلله خالة عيالي

ام سالم ببتسامة : الله يكملك بعقلك يارب ويوفقك

سالم بابتسامة : أمين

\


نوره : يالله يا فطوم روعه جيزان ما توقعتها كذا

فطوم : أي شفتي الجو هنا روعه

نوره : شوفي شوفي الجبل كيف المويه نازله منه

فطوم : الحين تشوفين الجو كذا عاد اذا جا الشتا بدت الأمطار وبدت طلعاتنا صح تجي حوادث بس يصير الجو رووعه

نوره : يالله سبحان الله تصدقين قبل اسمع عن جازان وكيف الانتقادات وكيف الناس ما يحبونها لكن يوم شفتها وشفت كيف متمسكين بعاداتهم زاد اعجابي بهم

فطوم : احلى شي بجازان عادات الزواج روعه تصدقين بعضهم اذا جا وقت الزواج يسكرون القرية ويمنعون احد من رجال يمشي ويفرشون السجاد بالشوارع ويزفون العروس بالشارع حركة تجنن لا وزيدك من الشعر بيت لو تشوفين العروس مو بس يوم العرس لها قبل سبعة ايام

((( ومن تلك العادات والتقاليد الجميلة الجلالة والهداية والسرية والسلمة والحملوالتنيشر والمقيل وليلة الحناء والتخييلة وغيرها، و الأهازيجالشعبية الجميلة المصاحبة لها وسميت بذلك الاسم لأنها تبدأ بذكر لفظ الجلالة وقدذكرها المؤرخ والأديب المعروف الأستاذ إبراهيم مفتاح في كتابه الشعبي (فرسان - الناس والبحر والتاريخ) ومنها:

الله الله ربنا الله

الله الله حسبنا

الله الله - هو الله ربنا الله

ثم يبدأ المنشد في انشاد الأهزوجة التالية.. وبعد كل بيت يردد الراقصون وراءهلفظ الجلالة.. تقول الأهزوجة:

سمعت ساجع الاثلاث غنى

على مطولة العذبات رنا

أجابته مفردة بنجد

وثنتن بالإجابة حين ثنى

وبرق الأرقين طار نومي

وأحرمني طريق الطيف وهنا

وعقب انتهاء هذه الرقصة تبدأ إعادة الهداية وما أخذوه من الهدايا التي يحضرهاالزوج لزوجته وفيها يردد النساء المصاحبات للعروسة هذه الأهزوجة القصيرة فيقولن:

وأمّانا.. العديت المخير.. هديته وأنا راضية

ويرد أهل العروس

ثلاثين مني ومرحب

ترحيبة علينا وجب

ويقول الشاعر الشعبي المعروف عبدالله عمر مفتاح في الهداية على لسان أهل العريسهذه الأهزوجة الشعبية الجميلة:

أمانا هديت المخير في حجة وفي يوم عيد

هديته لجادل مهر كل ماثلته كخيل السرى

من مثل أخو أحمد يجوده طالع اللي حظه سعيد

من جيزان أجوله العشيزة وتعنو المجاي الزمام

ويستمر السمر والرقص بين الفريقين على ضوء القمر حتى وقت متأخر من الليل ترافقهممصابيح الأتاريك القدية حيث لا كهرباء ولا عقود زينة متلالئة في ذلك الوقت من الزمنالجميل وقبل أن يأخذ العريس عروسه ينشدون هذه الأهزوجة للنساء فيقلن:

بنتنا حايزة الوصف في بنينها

جابك القصيب والا من فين رتيها

والعروس بالوقية اشتروا حسنها

والقناعي تقوي في حصنها

الإخوان متباشرين به اسمع دوفهم لو رعود

هذا قد تعنى بساقة وهذا على موترا

قد كلف لباسه من الهند وأجا كل شيء جديد

وأطيابه حطها في صناديق من البندرا

ويرد أهل العريس على أهل العروسة بهذه الأهزوجة وهي طويلة نختار جزءاً منها:

ثلاثين يا مرحبا بك ترحيب قبل رد السلام

باللي شق عمق البوايح وتغنى إلى الكاذية

عمه قام وسع دياره من حبه وعقله الكمال

ألفين ملتقين بالتراحيب والفين مزجيه

ويعتبر يوم المقيل من أهم عادات وتقاليد الزواج في جازان وما زال الناس يحرصونعليه وهو خاص بالنساء فقط حيث يتم تزيين العروسة وتجهيزها بالطيب والعود والكاديوالوالة وكافة أنواع النباتات العطرية التي تشتهر بها منطقة جازان.

وتلبس العروس فستان الفرح وتنقش أقدامها وكفيها بالخصاب الأسود الذي يسمى "الشاذر" ويزين شعرها بالمكاعس والنباتات العطرية ثم يلتف حولها النساء من صديقاتهاوقريباتها ويرددن عدداً من الأهازيج الراقصة.. ومنها هذه الأهزوجة:

خيلوا يا خيول السرى

والنبي أكثروا ذكرته

شافع الخلق خير الورى

كلنا المسلمين زمرته

والمخيل كنجم يدى

عارض البدر في طلعته )))

نوره :حلو الإنسان يتمسك بعاداته ويفتخر فيها وينميها

فطوم :أي تراثنا وتراث اجدادنا

نوره : اخس يا تراثنا وتعرفين تعبرين بعد

فطوم : ههههههههههههههههه الله يسامحك عشاني ما كملت دراستي

نوره : لاوالله مو قصدي

فطوم : وش فيك يا نوره صايره حساسه انا امزح معك

نوه تتنهد : والله ماعاد صرت افرق بين الجد والمزح

فطوم تغير السالفة : هاه واخبار طالباتك

نوره : تعرفين بنات متوسط مراهقات لازم الواحد ياخذهم بالسياسة الله يصلحهن اقول فطوم فهود ما يزعجك

فطوم : ههههه بسم الله عليه يا نوره يهبل حركاته ولعبه هو واروى طق وطقيق تغار منه عشاني اقعد ابوسه تجي تدفه

نوره : يوه وانتي مخليتها تولى ولدي

فطوم : هههههههههههه ياويلك من الله بس اخليها تشد شعره شوي عشان تفضي من الزعل الي داخلها

نوره بشهقة : يابنت الذينا وأنا مأمنه ولدي عندك واثقة فيك

فطوم :ههههههه

نوره بلهجة غير : تتوقعين عامر سعيد مع عبير

فطوم متفاجأة بتغير السالفة عرفت ان نوره ما نست عامر تفكر فيه ماعرفت وش تقول لها : والله يا نوره هو الخسران

نوره : يالله ابعدنا خلنا نرجع للبيت

فطوم يالله يا نوره من صغرك وانت متعذبة : نوره وش رايك محد يشوفنا نتسابق

نوره : هههههههههههههههههههههه الحين انتي بتسبقيني

فطوم : هههههههههههه أي عشاني دبه تتوقعين انك تسبقيني لا يايمه انا اكل بر مو مثلك

نوره : ههههههه لا انا بنت البيبسي

منور : هلا وغلا بشوره وينك غطستي ما عاد شفناك

بشاير : وش نسوي دراسة ولا لو علي تشوفيني كل خميس وجمعه هنا بس مالنا احد بالرياض إلا خالتي وخالتي هي الي تجينا ماتخلي لنا فرصة نجيهم

ساره : ههههههههههههههههه صريحة

بشايره : مره

منور : مشاء الله والمره هذي لقيتيها فرصه

بشاير : أي عبير تملكت وجايين نتقضى لها

منور بشهقة : تملكت

بشاير ببتسأمة : أي تملكت

ساره تخز منيره وتوطي صوتها : فضحتينا

منور : مشاء الله من خذت

بشاير : محمد ولد عمي

ساره : الله يوفقها يالله عقبالك

بشاير : آآآآآآآميـن

البنات : هههههههههههههههه مستعجلة

منور : وما رحتي معهم تتقضين

بشاير : لا أنا طردوني وجلست بلحالي و فرحت يوم قالت لي خالتي ام عامر اسير عليكم

منور : حياك الله عاد الشباب كلهم راحوا شكت للبر يعني اليوم فله

بشاير : وانا ادور الفله

ساره : مشا ءالله عليكم ما معكم حمل مثل الي عندي

بشاير : هو يجي راضيه بالحمل والأثقال

منور :ههههه ابشري بزوجك راشد

ساره بشهقة : بسم الله عليه زوجيها سالم

منور : حم حم سالم ما يشوف احد غيري

ساره : لا والله يا بعد عمري راشد ما يملى عينه غيري

بشاير : لا حول كل وحده قامت تمدح رجلها راعوا شعوري عادني عزابية

منور : ههههههههههههه لا شكلك بتنخطفين بسرعه

بشاير : أي لو تشوفيني يوم تملكت عبير الناس يشوفوني ارقص وانا ارقص فرحانه اني افتكيت منها على الأقل اذا جو ناس يخطبون ادري جايين لي

ساره :هههههههههههههههههههه قسم بالله انك فله

منور : وش رايكم نلعب ببلونات

ساره : والله انا مقدر اطارد وراكم يالله الحين امشي

منور : اجل انا وانتي بشوره

بشاير : اوكي بس قوليلي وش الطريقة

منور : نعبي بلونات مويه زين ونرميها على بعض

بشاير : بتبللنا طيب

منور : ههههههههههههههه وهذا المطلوب حر خلينا نبرد على قلوبنا

بشاير : يالله معك وش ورانا

منور : انا ابي البلونات الزرقا كلها

بشاير : يا سلام انا ابي الهلالية

منور : اسفه انا حجزتها قبلك

بشاير وهي تلعب بحواجبها : اجل انا ابي الفوشية بناتي مو مثلك دفشة

منور : يا عيني قبل شوي بتضربيني عشان تاخذينها

بشاير : اقول يالله بس ضيعتي وقتي بروح اعبيها مويه

وجلست كل وحده تعبي البلونات وتربطهم زين لحد ما جمعت كل وحده فوق العشر

بشاير : يالله اطلعي يا ويلك مني جاك الموت يا تارك الصلاه

ساره : ههههههههههههههههه تراها الحين بترمي عليك يا الخبلة منور واعرفها

ما امداها تخلص جملتها إلا البلونه على راسها ونفقعت على شعرها

بشاير : يا لخايسه

منور ميته ضحك : هههههههههههههههههههه من قالك سولفي

بشاير انا اوريك وصارت تركض وراها وترمي عليها وكلها تجي على ملابس منيره وما جا شعرها شي لا والأرضية كلها مويه

ومن حماس بشاير ركضت بسرعه ورمتها لكن ولقت و صكت راس واحد بس مو منيرة واحد عصب

....: الله ياخذك

بشاير تصنمت ملابسها كل مويه حتى شعرها فتحت عيونها بقوة في الوقت الي قدامها فاتح عيونه ومنيرة ما مسكت نفسها ميته ضحك

قامت بشاير مسرعه ودخلت داخل تحس بحراج فضيع

عبد العزيز : من هذي

منور : هههههههههههه وش لك بها

عبد العزيز ببتسامه : حلوه ومسموحة لو بللتني لو انتي ذبحتك

منور : اخس اخس تطورات متى عزوز يمدح احد

ساره : يا قلبي هذي بشاير تطيح الطير من السما

عبد العزيز : آهـ يا قلبي هذي اسمها بشاير

منور : يوه البنت الحين بتذبحني بروح لها

راحت منيره لبشاير تشوفها

عبد العزيز : صديقة منيره غريبة يبين عليها صغيرة

ساره : لا هذي بنت خالة عامر

عبد العزيز : بالله عليك بس شكلها مطفوقة مثل منيرة

ساره : هههههههههههههه حرام عليك تجنن

عبد العزيز : من ناحية تجنن تجنن

منيرة : بشوره وينك

بشاير : هنا هنا

منور : ههههههههههههههههههههههههه سوري سوري

بشاير : مالت على خشتك الحين وش بيقول عني عزوز بطيح من عينه

منور : هههههههههههههههههههههه ميت ضحك

بشاير : الله يفشلك يا منيره والله طاح وجهي

منور : هو من ناحية طاح طاح وبعد طيحتي قلبه

بشاير : اقول امشي امشي طيحتي وجهي

\


..: مين عند الباب

..: افتحي الباب

فطوم مستغربة : من انت

...: انا عامر

فطوم بصدمة : عامر

عامر : أي ابي اشوف فهد

فطوم : اسمحلي يا خوي مقدر ادخلك مافيه رجال

عامر : طلعي علي فهد بس بسلم عليه

فطوم : بس اخاف نوره تزعل علي

عامر : مراح اخذه بس بسلم عليه

طلعت فاطمه فهد على ابوه

فهووود : ابه .. ابه

عامر : عيون ابه

وقعد يبوسه في عيونه وخشمه وفمه ويضمه :آهـ اشتقت لك وشتقت لأمك

الجزء السادس والعشرون


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -