بداية الرواية

رواية بيتنا الطين -28


رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -28

الجزء السادس والعشرون


نوره : يالله هم

فهود : اممممم .. هم

طفل يجوع يقول ماماابي هم

مايدري ان الهم ماتت به ارواااااااااااااااااااح

تركي : عمه وانا بعد هم

نوره : ههههههههههههه قرب

قاطعهم فهود : ابه

التفتت نوره عليه مستغربه

تركي : ههههههه اشتاق لبوه

فهود يلعب بالأكل : ابه ابه

نوره تغير السالفه : احط الغدا الحين

تركي : ياليت مت جوع اخاف انظل فهود

نوره :ههههههههههههه ابشر من عيوني

تركي : تسلم عيونك

سمعوا طق الباب

نوره : تركي شوف من عند الباب

تركي : غريبة من بيجينا ذا الوقت

نوره : يمكن فاطمه

تركي بمفاجأة : عــامـر

عامر ببتسامة : هلا تركي كيف حالك

تركي : بخير الله يسلمك

عامر : بتخليني عند الباب

جت نوره على بالها ان فاطمه الي عند الباب وكانت لابسة جلابية بيتي ورافعه شعرها وبيدها الملعقة

نوره : يالله تعالوا بسرعه بيبرد الغدا

شي خلا الكلمات تجمد في فمها عيون تشوفها كل يوم في منامها في احلامها في يقضتها تبي تستوعب هو موجود فعلا هو الي واقف على الباب فتحت عيونها بقوة ورجعت تغمضها وتشد عليها ورجعت تفتحها موجود والدليل ابتسامته الي ماغابت عن بالها ورفعت درجة الحرارة بجسمها بس الحين تحس بحرارة مو حرارة عشق وله لا حرارة قهر وحزن وظلم مشاعر طغت عليها خلت الابتسامة الي تشوفها مثل الموراية الي تكسرت صارت مشوهة رجعت بخطوات على وراء تبي تنحاش

عامر : نوره وقفي

ركضت بسرعة للداخل تركته واقف لكن هو بدون شعور ركض وراها ما انتبه للشخص الي دفه

تركي : ما اسمح لك

تو الحين عامر يستوعب قعد يأشر على الباب الي أنقفل : هذي زوجتي

تركي : كانت زوجتك

عامر بصرخة : لا زوجتي وتوها بالعدة أقدر أرجعها

تركي : تقدر بس مو الطريقة هذي روح لجدي أو لبوي بس تدخل أو تتهجم علينا كذا اسمح لي

عامر معصب : اسمعني انت بزر بتتحكم فيني ناد نورة ابي اتفاهم معها

تركي : اسمعني أنت تبي تتفاهم معها بأتصل على ابوي وبخليه يجي وتفاهم معه بس أناديها لك اسمح لي

عامر وهو معصب وصوته يلج بالبيت : انت ما تفهم هذي زوجتي نادها أو انا بدخل عليها

تركي : قرب وشوف وش بيصير لو تبي تقابلك طلعت عليك

هنا تجمدت اطراف عامر معقولة ما تبي تشوفني معقولة كرهتني بس أنا ابيها أحبها أحبها

تركي : يوم انت تحبها ليش سويت فيها كذا

هنا عامر عرف انه على صوته وسمعة تركي حاول يهدي الوضع عشان تركي نسخة بالكربون من خالد ما ينفع معه إلا الهدوء ويستدرجه

عامر : تركي أنا تعبان تدري شلون تعبان

عقد حواجبه تركي وصار يطالعه من فوق لتحت كان عامر لابس ثوب بدون شماغ وطاقية وفاتح ازارير ثوبة فعلا مبين عليه انه مرهق بس تركي ضيق عيونة كأنه يفكر

تركي : اقلط في المجلس وبجيب القهوة

عامر : تسلم

يبيها من الله يبي نوره تطلع حتى لو ما تقابله يكفي تدري انه تعبان يمكن تحن عليه آهـ يا عامر صرت الحين تترجى بس هذي نوره لو أضل أترجاها طول عمري ما همني فدوة لعيونها آهـ يا عيونها عذبتني اليوم مليانه حزن والسبب أنا أشتقت امسكها من اطراف اصابعها اصابعها وقربها لي لحد ما تقرب ومسكها مع خصرها وقربها لصدري وضمها وطوقها بيدي ودفن راسي بشعرها ابي اشم ريحتها فقدتها فقدتها آهـ .. يانوره حني علي ارحميني الكل ضدي الكل يلومني ليش تسرعت وطلقت الكل يحاسبني لكن محد حاول يبحر في نفسي محد فكر في حالي محد همه ليش انا سويت كذا أنا وقتها حسيت بنار تشتعل بصدري يمكن لو نوره ركضت راحت من وجهي ما اطلقها بس المشكلة وقفت في وجهي مانسيت عيونها شلون تطالعني ما نسيت نظرتها الحين بس ستوعبت نظراتها نظرة براءة عفه بس جنوني صورها غير كانت تطالعني مصدومة وما نطقت بحرف واحد يمكن الكلمة الي سمعتها ترددها ليش فعلا يا نوره ليش ما ستئذنتي وش ذنبي وش ذنبك وذنب ولدنا ننحرم من بعض تمدد عامر وحط راسه على المركى وغمض عيونه وغفى

تركي : عمه افتحي الباب

نوره وهي تفتح الباب : راح

تركي : لا ما راح بس موجود بالمجلس وتعبان مره

نوره : تعــبـان

تركي : مرهق مو تعب مرض

نوره : طيب وش يسوي الحين

تركي : سوي قهوة راسه مصدع

نوره : خلاص كلها عشر دقايق وتكون جاهزه

راحت نوره وهي تحس نفسها فرحانه شي غصب عنها أحاسيس قويه غصب عنها مهما كابرت وحاولت تخفيها ترجع تظهر شي خفي يسبب لها سعادة يمكن جيت عامر يمكن تواجده بالبيت حتى لو كانت زعلانه منه بس تحبه وهذا شي ما تنكره حاولت تنسى فكرة انه مطلقها وانه جرحها بس الي بقلبها الحين الحنين الحب الشوق خلاها تسوي قهوة وتسوي حلا بسيط وما حست بالوقت كانت طول الوقت تبتسم

تركي : عمه عامر نام

نوره : لهدرجة تعبان

راح تركي يكمل غداه وراحت تمشي نوره على اطراف اصابعها وصلت للمجلس شي يخليها تمشي بدون ما تحس تقدرون تقول شووق غلبها خلى ما تسيطر على حواسها مشت له وقفت عند الباب صارت تطالعه ما تجرت تقرب اكثر لكن الشوق لشوفته سيطر عليها شافته متغير مره ناحف وما حلق شعر لحيته وفاتح ازارير ثوبه ونايم بهدوء لكن شي فيه غريب يحرك حواجبه وشاد على عيونه صارت تتأمله كانت تتمنى تجي يمه وتحط راسها على يده وتدفن نفسها بحضنه لكن جرحه لها خلا دموعها تنزل تحبه وبنفس الوقت هو جرحها والي ما تدري عنه نوره ان عامر شم عطرها حس بوجودها شي دخل جو صدره خلا صدره يعلوا ويهبط حلم او وشو نوره عنده ما يبي يفتح عيونه وتروح بس عارف انها موجوده نوره تراقبه لكن ما قدر يسوي الا انه يحرك حواجبه ويشد على عيونه لكن شوقة غلبه وفتح عيونه لكن شافها رايحه معطته ظهرها يعني احساسه صادق كانت موجوده

عامر :آهـ يارب خلاص مقدر اصبر اكثر من كذا هي زوجتي لو ادخل عليها الحين راح يبطل الزواج بس اخاف اسوي شي اندم عليه طول حياتي اصبر اصبر يا عامر مردها لك

تركي : صحيت

عامر بتعب : أي صحيت وين قهوتك

تركي : ابشر لا وبعد حلا اقول عامر تغديت

عامر : لا تكفي القهوة

تركي : خلاص ثواني وجيبها

عامر : الله يسلم ايديك يارب

تركي : عامر هذي رساله من نوره وتأمنك ما تفتحها إلا بالرياض

عامر : طيب انا متعني عشان اكلمها

نوره : تقول اذا جت الرياض يصير خير

\


ام خالد : يا عبد العزيز عورت رجلي ارفع راسك

عبد العزيز : هذا وانا يمه قعدتك"" يعني اخر العنقود "" ما تحملتي راسي بحضنك

ام خالد : رجال وش طولك حاط راسك بحضني

الجده : تعال تعال يمه حط راسك بحضني لونك رويشد ما طردتك

ام خالد : يا ويلك من الله ياخاله كل عيالي عندي واحد ما افرق بينهم

عزوز : شفتي يا جده محد يحبني في البيت إلا انتي

ام خالد : اقول قم قم من حضني روح لجدتك خلها تنفعك

الجده : تعال تعال فديتك خلها تمنن بحضنها لها

عزوز :ههههههههههههههههههه فديت جدتي انا

...: احم .. احم يا ولد

عزوز : اقلط اقلط حياك

سالم : السلام عليكم .. مسكم بالخير

الجميع : وعليكم السلام مسه بالنور

سالم : شحالك يا جده

الجده : بخير الله يسلمك وش اخبارك انت

سالم : بخير الله يسلمك شلونك يا عمه

ام خالد : بخير الله يسلمك شلونك يمه

سالم : بخير الله يسلمكم هذي البطاقات جبتها اذا تبون تعزمون الي تبون

الجده : الله يوفقك يارب ويرزقك بالذريه الصالحه

الجميع : امين

عزوز وهو يغمز لسالم : تبي تشوف زوجتك على طبيعتها بدون تصنع

سالم ابتسم : اكيد

ام خالد : عزيز تبي تخرب بيت اختك

عزوز : هههههههههه لا يمه ابيها يشوفها ابي اقهر منور

سالم : اقول انت حمستني يالله وريني

عزوز : تعال معي بس بدون صوت

سالم : طيب يمكن ساره زوجة راشد فيه

عزوز : الشلة كلها فيه راشد و ساره ومنيرة بس تطمن ساره تتنقب اذا انا موجود

طلوا بهدوء بدون محد ينتبه منظر يموت ضحك كانوا حاطين اغنية مصريه والأخ راشد ماسك شماغه ورابطه على خصره ومنزله شوي مثل الرقاصات ويهز ومنور مثله وجالسين يستهبلون على بعض ومنور فاله شعرها وشوي خليجي وشوي مصري وساره شافت سالم وماتت ضحك وما قدرت تنبه منيره الي مندمجه مره مع راشد

راشد : ايوى ورى ورى

منور : ورى ومصري ههههههههههه اقول راشد احد قبل كذا قال عنك فاهي

الكل : ههههههههههههههههههههه

وتكمل منور رقص وراحت للمسجل وغيرت الأغنية وشالت الشال الي رابطته على خصرها وقعدت ترقص عادي وتلفح بشعرها وراشد انتبه لسالم وحب يقهر منور ويسوي فيها مقلب غمز لسالم وقرب من منور

راشد : اقول منيره قلدي شعبولا

ومنور خبله مثل العاده قعدت تقلد

الكل : هههههههه

وتو منور تسوي حركات تضحك والتفتت إلا سالم وجه صاير احمر من الضحك ويمسح دموعه الي نزلت

منور على طول حطت أيدينها على فمها وبدت الدموع تتجمع بعيونها وراحت تركض على طول جا سالم قدامها وسحبها معه للغرفة الثانية ومنيرة ما زالت حاطه ايدينها على عيونها ودموعها نازلة من الفشله وسالم ماسك نفسه مايبي يضحك

سالم بهدوء وهو حاضنها : منيره

ومنيرة ما نزلت ايدينها منفشششششلة

سالم بضحكة : يالله عاد بدون زعل تبين الجد رقصك يهبل وضحك بصوت عالي ههههههههههههههههه

منور بكت بصوت عالي

سالم بصدمة ونمسحت الضحكة من فمه جلسها على الأرض : معقولة يا منيرة انتي حساسة لدرجة هذي وصار يفكك أيدينها وينزلها من عيونها

سالم : طالعيني منيره طالعيني

منيره وحطت عيونها الناعسه بعيونه ابتسم لها ذاب على عيونها : الحين ليش الصياح عشاني شفتك ترقصين طيب انا زوجك ولعلمك تمنيت لو يكون زواجنا بكره مقدر انتظر اكثر بعد الهز هذا خذيتي قلبي ههههه

انصبغ وجه منيرة بالون الأحمر ونزلت عيونها للأرض

سالم ببتسامة : لالا انا ما صدقت تطالعيني ترجعين تنزلين عيونك يالله ناظريني

راشد : يا سلام يا سلام على الكناري اقول انت وياها ما تقدرون تصبرون خلاص باقي سبوعين

سالم : ههههههههههههههههههههه ياخي محد قالك قبل كذا ان دمك ثقيل ونشبه

راشد : هاهاها إلا قالولي الي نكدت عليهم مثلك

سالم : هههههههههههههههه يا شيخ خربت علي الجو

راشد : ليه الشيخ ناوي يدخل الليلة

سالم : والله مو شينه فيه تخفيض

وقفت منيرة وراحت تركض

راشد وسالم : هههههههههههههههههههههههه

سالم : الله ياخذك احرجتها

راشد : يا عيني أحرجتها الله اعلم من أحرجها اليوم

\


على طول عامر في المطار ما قدر يصبر اكثر فتح الورقة بيد مرتجفة :الله يستر

جبرك الوقت ترجعلي جبـرك وجيتنـي ندمـان

دمرك الشوق يا خايـن وجيـت تسابـق ظلالـك

تبيني اخضع لجل عينك وانا ما اخضع ومهما كان

اقـص الـراس قدامـك ولا اخضـع لك

لعبت بحسبة جروحي وكتبت من الحزن عنـوان

ونسيت اللي يحبك موت وصار الغيـر يحلالـك

اذا غيري يبي قربك وصـرتفبحـره الغرقـان

نصيحه لا يموت الحـب ومـن قلبـي هنيالـك

وش تقصد يوه معقولة محد بلغها اني ما تملكت على عبير ماتدري انها هي الوحيدة الي بقلبي ما تفهم والي سويته من محبتي لها

تشب النار فيقلبي وتنسى انـي معـك انسـان

تخالط بالشقـى هيلـك وصـب الهـم فنجالـك

بعد ما انقلبت الدنيـا تجينـي محتـرق ولهـان

وتقول ارجوك سامحني ووعـدمنـي ابوفالـك

تبي قربي انا حاضر ولكـن بطلبـك مـن شـان

تشوف شلون ليعـزه تـرد الجـرح لامثالـك

أبي تبكي على شاني وابي تصرخ من الحرمـان

ولو اني بآخـر الدنيـا ابسمـع صـوت موالـك

ابيك تصير مجنوني ومن شافـكيجـي شفقـان

يقول شلون علمنـي وش اللـي غيـر احوالـك

تدل الدرب مندونـي وقدامـك سكـة الأحـزان

توكـل لا تنادينـي ويعينـك الله علـى حـالـك

وانا يكفينـي ذليتـك وحديتـك علـى الهجـران

تقول الموت من بعدك واقـولهنـااااك اشوالـك

غسلت ايديني من حبك وبرحل واهجرك يافـلان

فمـان اللهوباقيلـك نصيحـه خلـهـا فبـالـك

أنساني ...

"" ترا غيرت في بعض الابيات غيوم ""

عامر بصرخة :هذي ما تفـــــــهـم انتبه على الناس الي تطالعه ما همه احد ومشى بسرعه لبرى المطار وهو يكرر ما تفهم اني احبها وبموت اذا مرجعت لي ورب البيت يا نوره شوفيني حلفت لا ترجعين لي قبل ما تنتهي العده لو اخطفك خطف يعني همك تذليني بس نسيتي الي بينا آهـ راسي خلاص مقدر افكر بس اقولها لك يا نوره انتي لي انتي لي ورب الكون والي خلقني وشوفوني حلفت لتكون نوره لي

\

فطوم : طيب ليش تبكين الحين

نوره : فاطمه ما تحسين بمشاعري

فطوم : طيب انتي سويتي الي تبينه ما قابلتيه واعطيتيه قصيده تبين انك مراح ترجعين له وش تبين اكثر

نوره : احبه

فاطمه : طيب يوم تحبين ليش ما قبلتي ترجعين له وشرطتي لك شروط

نوره : مقدر ارجع له

فاطمه : يا نوره تعبتيني ما فهمت لك شوي تبينه وشوي ماتبين ترجعين له

نوره وتمسح دموعها : انا مابي ارجع له بس حبه ما زال معشش بقلبي فهمتي

فاطمه : طيب بقولك حل

نوره : ياليت ساعديني

فطوم : اسمعيني للأخير ولا تسرعين بالرد انتي ارجعي عليه

نوره بشهقة : لا مستحيل

فطوم : لاحول خليني اكمل

نوره : اوف كملي

فطوم : ارجعي عليه بس قبل خليه ينحرق دمه شوي

نوره : بس هو تزوج مقدر مقدر يا فاطمه خلاص هو جرحني جرحين اول جرح طلاقة وظلمه لي والجرح الثاني بزواجه

فطوم : خلاص سوي الي تبين اجيك شمال تجيني جنوب

نوره : بروح اعشي فهود

تهور وعدم روية حرم زوجان من بعضهم

\



منور : بليز نوره لا تجامليني

نوره : روعه روعه يا منيرة مشاءلله وبعدين انا اختك شلون اجاملك

ساره وهي يالله تمشي : من جد يا منيره خيال بينقطع قلب سالم اذا شافك

منور : الحمدلله يعني كل شي تمام

نوره : كل شي تمام بس باقي الله يعزك نعولك مو قالت الست هانم ساره بتجيبها لك من بيت اهلها والأخت ما جابتها

منيرة بشهقة : لالا تقولين والسواه يا نوره

نوره : ولا يهمك بروح مع راشد لبيتهم واجيبها

منيره : بس كشختك بتخرب

نوره : ولا يهمك كم عندي من اخت انا مالي الا وحده الله يوفقها يارب

ضمت منور نوره وشوي بتصيح نوره بشهقة : لا تصحين اعرفك انا وبتخربين المكياج

منور : هههههههههههههههه وهذا الي هامك

نوره : طبعا ابي سالم يفتح فمه اذا شافك

منور تذكرت حركات سالم وحمر وجها

ساره : الله شوفي وجها وش صار

منور بتصريفه : اقول يالله نوره اسرعي مدام معنا وقت

ساره : ههههههههههه صرفي صرفي

نوره : أي والله لازم اروح الحين يالله اشوفكم بالقصر اسبقوني انتو

ساره : ان شاءلله

راحوا البنات للقصر وراحت نوره لبيت خالها محمد عشان تجيب جزمه منيرة الله يكرمكم

راشد : والله غثاكم يالحريم واجد وش فيها لو تلبس نعول حمرا

نوره : هههههههههههههههههههه حمرا عاد على فستان الفرح

راشد :أي وش فيها والله انتو عبط

نوره : اذا الله رزقك بنت وقتها مراح تبخل عليها بشي

راشد :بنتي غير بنتي بكسيها بالذهب

نوره :هههههههههههه الذهب صار موضه قديمه

راشد :اجل الالماس

نوره :ههههههههههههههه حتى الالماس

راشد :اجل البترول ولا تقولين موضه قديمه هذا مهم لستمرار الحياه البشريه

نوره :ههههههههههههههههههههههههههه رهيب تبي تطلي بنتك بالنفط

راشد :أي عشان يدري زوجها ان حنا ربي مغنينا وهذا اكبر مثال

نوره :هههههههههههههههههه بيردها عليك بيقول هذي بنت مجانين

راشد :يهبا

نوره :اقول تكلمنا في البنت وزوجناها وساره توها تشيل بطنها

راشد :الله يستر دخلت بالعاشر وما بعد ولدت

نوره :ههههههههههه طبيعي عشانها بكر

راشد : أي ولي العهد داري ان حنا مشتاقين له مو راضي يجي

نوره :هههههههههه شكلك تبيه ولد

راشد : تبين الصراحه ما تفرق معي بس يجي او تجي

نوره : الله يرزقك يارب ويهون على ساره يارب

راشد : امين اقول نوره ترا بنزلك وبروح اشوف شغله وبرجع عليك

نوره : لا تتأخر علي

راشد :ابشري ولا يهمك

نزلت نوره للبيت ومعها المفاتيح وكان كلهم بالزواج بسرعه دخلت الغرفة وخذت الجزمه الله يكرمكم وطلعت

نوره تتصل على راشد : يالله يا راشد بسرعه

راشد : ابشري دقايق وجايك

راشد : عويمر شوف تراني خدمتك عشان اختي ورقمي موجود معها اذا اتصلت علي جيتها طاير

عامر : نوره زوجتي مراح اسوي فيها شي

راشد : قصدك طليقتك لو ماهي في العده ما خليتك تروح تجيبها

عامر : والله ما انسى لك موقفك يا راشد

راشد : انت اخوي وهي اختي وما يرضيني اشوف حالتكم كذا واسكت

عامر : تسلم والله يا راشد اني ابيها لو تبي اعيوني راح اعطيها بس انت انزل واخذ ليموزين وسبقني للقصر

راشد : اوكي ولا تأخرها على منيرة

عامر : ان شاءلله بس ابي اكلمها

نزل راشد وراح عامر وقف قدام بيت ابو سعد جت نوره تمشي بسرعه

نوره : اوف يا راشد الله يهديك تأخرت وساح مكياجي

مانتبهت لعامر وقربت وجها من المكيف وطبعا ما تقدر ترفع غطوتها عشانها مسويه شعرها تسريحه ما لبست برقع لابسه غطوه خففتها بس وقربت من المكيف وعامر ساكت ما نطق بحرف بس مشى بالسياره وشغل المسجل

وصيت قلبي عليك وقال متجني

احذر غيابك على قلبي مهو عادي

وصيت قلبي عليك وفكري وضني

ان غبت عنهم عليك عتابهم هادي

ماودي تجرح شعورك كلمتن مني

انت حياتي وعمري ومهجه فوادي

من كثر خوفي عليك الخوف يشغلني

وافقد شعوري واشوفك غايه مرادي

ان غاب صوتك اناجي الليل واوني

واتخيلك واتذكر هامــت بلادي

مديون لك بالغلاي والحب مشقني

يامستحل الفواد العاشق الغــادي

من يشبهك في البشر يادوقي وفني

يا راحتي وبسمتي وموتي وميــلادي

وصيت قلبي عليك وقال متجني

احذر غيابك على قلبي مهو عــادي

وصيت قلبي عليك وفكري وضني

ان غبت عنهم عليك عتابهم هــادي

ياشوق روحي وقلبي وقطعتن مني

عتابك الطف من النسمه على فــوادي

ما يجرح القلب الا غيبتك عني

ولا عتابك يشابه طبعـك الهــادي

انا اهتني يوم اشوفك انت متهني

واشوف نور الهنا بطلـتك فادي

ما يفتخف فيك ظني يا حسن ظني

دايم وفي معـي يـاوردة بـلادي

لا تخاف مني ومن قلبي اذا وني

اكيـد مشتـاق لك يا غايــه مـرادي

ما يتعب القلب غير الشوق لاكني

اصبره بالقصـيد وصـوتـك الشادي

انا احبك واحبك من صغر سني

ما ابالغ ان قلت لك من يـوم ميلادي

اكبر ويكبر غلاك الي مجنني

غصب على عيون حسادك و حسادي

لا توصي القلب لي بالشوق متعني

مدمت احبك عتــابه مـاهو بعـادي

عتاب قلبك على حبك يطمني

خلـه يعاتب انا سلمته فــوادي

ياشوق روحي وقلبي وقطعتن مني

عتابك الطف من النسمه على فــوادي

ما يجرح القلب الا غيبتك عني

ولا عتابك يشابه طبعـــــك الهــادي

ياشوق روحي وقلبي وقطعتن مني

عتابك الطف من النسمه على فــوادي

ما يجرح القلب الا غيبتك عني ولا عتابك

يشابه طبعـــــك الهــــــادي

عامر : ما يجرح القلب إلا غيبتك عني

نوره من سمعت الأغنية وهي في عالم ثاني تحاول تحبس دموعها ماتبي تخرب على منيرة ليلتها لكن الصوت الي سمعته وتلى الأغنية خلها تلتفت من غير شعور للي يسوق

نوره : عـــامــر

عامر بابتسامه : عيون عامر

نوره ورتبكت : وش تسوي هنا

عامر : هههههههههه بدل ما تقولين وش هالمفاجأة الحلوه تقولين ويقلد صوتها وش تسوي هنا زوج يوصل زوجته حرام

نوره با بتسامة بس مخفيه تحت الغطا : أي قلت زوج هذاك اول انت الحين متزوج ولا تنسى انا طليقتك

عامر وهو يلتفت عليها ويبتسم : اول شي من قالك اني متزوج هذي اشاعه وثاني شي انتي زوجتي مو طليقتي

نوره بفرحه : يعني ما تزوجت عبير

عامر : لا ما تزوجتها وعبير اعرست على ولد عمها والحين انا اقدر اخذك لبيتنا ورجعك محد يقدر يقول كلمه

نوره بشهقة : تسويها والله ان تشوف

عامر : ههههههههههههههههه وش بتسوين يعني

نوره تلعثمت ما عرفت وش تقول : عامر مراح تسويها صح

عامر : اكيد صح ما تهونين علي احرمك من زواج اختك باخذك بعد الزواج

نوره : أي هين

عامر يخوفها : اقول لا ترفعين ضغطي ترا مراح اوديك للزواج

نوره : لا حبيبي

عامر يقاطعها :آهـ يا ني مشتاق لهـ الكمه

نوره : انحرجت مره لو سمحت طلعت عفويه

عامر :اموت على العفوية

نوره : عامر تكفى منيره تحتريني واكيد الحين انا متاخره عليهم

عامر : طيب بوديك بس اوعديني قبل ترجعين معي

نوره : لا اوعدك بكره اكلمك في بيتنا بس ارجع معك صعبة

عامر : ليش صعبه

نوره : قلتلك بكره

عامر : اوكي بكره بكره

وصلوا للقصر وجت نوره بتنزل

عامر : لحظه يا نوره

التفتت نوره : هلا

عامر بابتسامة : وريني مكياجك

نوره : مستحيل

عامر : لاحول كم مره اقولك توك بالعده وجايز اشوفك

نوره : لا مقدر

عامر وقفل الأبواب نزلة الحين مافيه ووبفتش وجهك بنفسي

نوره : خلاص خلاص بوريك انا

فتحت نوره غطوتها بشويش

عامر : اصبري بقدم السياره بالظلام عشان محد يشوفك

قدم السياره وفتحت نوره غطوتها نزلت عيونها ماتبي تطالعه يكفي قلبها الي ما وقف من سمعت صوته تحس بفرحه صح هي ناوية ما ترجع له بس اشتاقت تجلس معه تكلمه مثل اول حست بيده تنمد لها حط يديه تحت ذقنها ورفع راسها

رفعت عيونها وجت بعيونه غمض عيونه وتنهد : نوره احبك تدرين كيف احبك

نوره غصب عنها دمعت عينها ومد يده ومسح دمعتها : لا يا نوره لاتنزل دمعتك ورب البيت ما عاد تنزل والسبب انا وقرب منها اكثر ومسك وجها بيدينه

نوره خافت تضعف : عامر تأخرت على منيره

عامر : طيب مالي بوسه تطفي شوق شهرين وعشرين يوم

فتحت نوره الباب :بعدين

نزلت وصارت تمشي بسرعه سامحني ياعامر مقدر اسامح



الجزءالسابع والعشرون والاخير


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -