بداية الرواية

رواية بيتنا الطين -29 البارت الاخير

رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -29

الجزء السابع والعشرون والاخير


دخلت بسرعه شبه ركض لملمت عباتي بيدي منيرة الحين بتذبحني تأخرت عليها شيكت على شكلي قدام المرآيه

ساره بشهقة : نوره بسرعه منور متوترة

نوره : اوف روعتيني بروح الحين لها

ساره : وش أخرك

نوره : بعدين بعدين بقولك

ساره : دريتي مراح يزفون منور

نوره بعصبية : ليـــــــــة

ساره بضحكة : جدتي حلفت عليها وعلينا كلنا يوم شافتها قالت تبونهم يصكونها عين مثل نوير

نوره بزعل : تقصدني اقول جدتي الظاهر نست ان المعرس تركني بعد سبوع

ساره : يابنت الحلال القرد بعين امه غزال جدتي تشوفكم مزايين

نوره : نعم نعم وحنا يا بعد عمري مزايين

ساره : اقول بدى الغرور سبحان الله خوات راشد الخالق الناطق نفس الحكي

نوره وهي تمشي وخلاص قربت من غرفة منور: اوريك في رويشد

ساره : ما اسمحلك تمدين يدك على رجلي

نوره :هههههههههه الحين عابلي نفسك كأنك بلونه متفوخة

دفت الباب بشويش كانت منور جالسه على الكرسي ورافعه يدينها مثل الي يدعي ومقربتها من فمها ومنزلة عيونها وشفايفها تتحرك بقوة يعني الي يشوفها بيدري انها تقرا شي

ساره :ههههههههههههههههههه شوفيها وش فيها

نوره :هههههههههه لا تزيدينها متوترة

نوره بصوت عالي : السلام عليكم

منيره وهي ترفع عيونها وبدت الدموع تتجمع فيها : وعليكم السلام وينك

نوره : هذاني جيت وش الي سمعت مراح تنزفين

منور بسرعه : ابركها من ساعه والله اني هديت يوم دريت

نوره : حرام ترا راح تندمين بعدين

منور : لا مراح اندم مو لازم

نوره بابتسامة : مشاء الله شكلك روووعه

منور : وين الجزمة

نوره ورمت عليها الكيس : أخذيها يا جاني قصة عليها

ساره : انتي من الصبح تقولين الغاز

نوره : مو الحين الا اقول وش اخبار فهودي من الصبح وانا راميته

ساره : صجني راشد من شوي يلاعبه ويحبه ويقول امه راميته على الشغالات من الصبح

عسى ما تسوين مثلها

نوره : والله انا ما احب الشغلات يمسكون ولدي بس وش اسوي اليوم مشغولة اقول منيرة

منيره تتنهد وتفرك يدينها : هلا

نوره : بروح لهم تبين شي

منيرة : وتخلوني

نوره : لا حول وتبينا نقابلك طول اليوم فيه معازيم لازم نوجبهم راح نرسل لك رغد

ساره : رغد هاديه ومنيرة تبي احد يربشها

نوره : هذي مشكلة الي تتجهز بدري لو الحين توهم يجهزونها على الاقل ضاع الوقت

ساره : هههههههه اقول منور اخذي قصة شوفيها بجوالي وتسلي فيها

منور : بالله الحين ايدي ترجف وتبيني امسك جوال

نوره : والله انا بروح اشوف ولدي

ساره : خلاص انا بجلس عندك بتمدد شوي لحد ماتجي الساعه تسع وطلع للعالم

شفت ولدي في حضن جدته وكل شوي تبوس راسه وهو ينزل من رجلينها ويروح يركض ويرجع لها موقف شدني معقولة يا فهد تعرف جدتك سبحان الله الطفل وخاصة الولد يحب عمانه مشيت لهم وقربت منهم كانت خالتي ام عامر تسولف مع جدتي ومندمجين بالسوالف

نوره : السلام عليكم مسكم بالخير

الكل : وعليكم السلام مسها بالنور

جيت وحبيتها مع راسها وخشمها وشدتني وسحبتني لها ضمتني حيل وجلست تصيح نزلت دموعي ام عامر سبب من أسباب الي قربتني من عامر وخلتني اجلس معه

أم عامر : يا هلا والله يا مرحبا والله بذا الشوف يا مرحبتين نورت الرياض بشوفتك وجلست تبكي لها شوي وتاخذ طرف شيلتها وتمسح دموعها نزلت دموعي لو تشوفوني ما عرفت اتكلم مدري وش اقول جمدت الحروف بفمي كلمة وحده بس اكررها الله يسلمك الله يسلمك

ام عامر : يمه لا تحسبينه راضيني الي صار لك ولا تحسبيني يا بنيتي يوم ما جيتك ولا كلمتك راضيه يا بنتي انتي تدرين اني مرة كبيرة يالله امشي والي سواه عامر ادري لا يرضي الله ولا خلقة وادري يا بنتي اني عارفه انه مراح يسكت ومصيرك بتردين بيتك وهو يمه لو تشوفين حالة رحمتيه والله يا يمة انه ما ينام بغرفتكم يقول يمه مقدر ارقد كل ما اشوف مكان نوره خالي يجفيني النوم ولا ارتاح بنومتي يا بنتي البنت تشوف لقدام عامر غلط ومراح اقول انه ما غلط لكن لا تخربين بيتك بيدك ارجعي عشان فهود وشرطي عليه الي تبين المره العاقل تنسى يا بنتي لو تشوفين مويماتنا وش كانوا ابوانا الله يرحمهم ويبيح منهم وش يسون بهم كانوا يضربونهن والله ان الدم يثعى من راسها وانها تغسلة وتروح ترضه ولدها وتكمل شغل بيتها واذا جاها ما كن شي صاير الغدا زاهب والبيت نظيف وانتن يا بنتي الحين الحمدلله صاروا يعرفون ومتفقهين بالدين وعارفين شرع الله وحدوده ويعاملونكن احسن معاملة اذا غلط مره لا تخلين الشيطان يكبرها براسك ترا الطلاق ابغض الحلال لله وسبحان الله الناس يتهاونون بالطلاق وهو شين كايد

نوره : ياخاله انا ماطلبت الطلاق هو الي طلق

ام عامر :وحس بغلطته يمه تراه ندمان يكفي العيشه الي عايشه تحزن الي ما في قلبه رحمه والله يا بنتي انه ما يرضيني الي سواه ولا تحسبيني بصفه انا بصفك قدامك وفي قفاك لكن مابي نخسرك يا بنتي وانا اخترتك حتى وفضلتك على بنات اختي شفت فيكن انتي وختك تربية ناسن اجواد تربية يا قل ما نشوفها الأيام هذي تحشمن الصغير قبل الكبير وراعيات بيت وحشيمات

نوره : الله يقدم الي فيه الخير

ام عامر : يابنتي هذي حياتك لكن انا اعلمك كأني اعلم وحده من بناتي وانتي بنتي مثل ما عامر ولدي

نوره : بكره بيحلها الف حلال الليلة عرس منيرة ومابي اخربه

ام عامر : الله يوفقها ويوفقك ويزين لها ويزين لك يارب

نوره : امين

امي جالسة طول الوقت تسمع ولا تكلمت بكلمة ناظرتها هي وجدتي ابي اشوف وش ردة فعلهم ولا تكلموا بكلمة وحده مدري وش ناوين عليه تركتهم وكملت مشي وسلم على الي بالقاعه قريباتنا هذي نجلا تستقبل اهي ونجود يا حبي لنجود ما نسيت موقفها معي هي الي بنت الحياة بيني وبين عامر بفضل الله ثم هي قدرت ابنيها لا ستغربون وتناظروني تتوقعون اني برجع لعامر واني فرحانه بحياتي معه لكن يكفي الحب الي انبنا بينا والي توجه فهود عامر انا معكم مقدر صراحه استغني عنه مقدر اكمل حياتي بدونه بس لازم اقرصه على اذنه عشان ما يتسرع مره ثانية بالطلاق هم ونزاح عبير مو خطيبته الحمدلله افتكيت منها يالله تهبل الله يعين قلب الي خذاها انا اذا ناظرتها انطرم ما عاد اقدر اتكلم وشلون اهو استغرب جد كيف عامر ما خذاها يمكن عشانه متربي معها يشوفها مثل اخته بس غريبة هي تشوفه غير سبحان الله العيال تفكيرهم غير يالله يا عامر نزلت منك وانا ناوية مرجع لك بس كلام امك وحكيها علي خلاني اعيد حساباتي وش راح استفيد اذا تطلقت وجلست في بيت ابوي مصيري يا اتزوج غيره يا اجلس وحتى لو اتزوج هل بكون سعيدة مع غيرة ودامه شاريني ويحبني مراح افقده بس فكروا معي ابي اقهره ابي ينقهر شوي باقي عشر ايام على العدة وتنتهي لازم افكر بفكرة

رغد : نوره نوره

نوره : هلا والله يوه سوري رغوده كنت سرحانه

رغد : امي تناديك

نوره : ان شاءلله

ياربي يا ناس تجنن رغد يارب تكون من نصيبك يا تركي ناعمه وتستحي مؤدبة مو مثلرنوده سبحان الله خلق وفرق رنوده حلوه وتهبل بس شيطانيه الله يعين الي راح ياخذها

هههههههههههههههههههههههه والله ان حنا حريم الحين انا اخطط على زواج البزران عشانا في العرس

نوره : هلا نجود

نجود : مشاء الله عليك تعالي وقفي معانا مو انتي اخت العروس

نوره : ههههههههههههههه سوري نجود كنت عند منور وبعدين رحت اسلم

نجود : أي يا حبيبتي انا ابي اريح رجولي شوي عشان اذا بدى الرقص اني اقدر ارقص

نوره ونجلا : ههههههههه

نجلا : وهذا الي تحاتي

نجود : أي يا قلبي ابي ارقص مدام جسمي توه زين قبل يخرب مثل جسمك

نجلا : يا حبيبتي انا متنانه لاني حامل

نوره ونجود كلهم مع بعض شهقوا : حـــامل

نجلا : بسم الله علي أي حامل وش فيها

نجود : حسبي عليك تو ولدي صغير لو يدري سعد بيقول اتركي الحبوب

نوره : ههههههههههههههههه وتركيها وش وراك

نجود : ياختي تعبت من هالرجيم كل شهر رجيم نوع مره كميائي مره حليب وتمر

نوره : الظاهر تشوفين بنات بداية وتقلدينهم

نجلا : بنات بداية كل عله عندهم لها حل

نوره : هههههههه

نجود :لاحول انا الحين مستانسه اني نحفت وكل شوي تشوفوني اروح للمنصه استعرض ورجع بيخرب جسمي ياربي رباه

نوره ونجلا :هههههه

نجلا : لا تكثرين من الحلبة في الاربعين عشان ما تسمنين

نجود : يابنت الحلال لو تشوفيني صح يقولون يوم مفتوح انا ثلاث ايام اخدع الرجيم

نوره : ههههه رهيبة يا نجود

نجود ببتسامة : والله تعبت

نجلا : الحمد لله رجلي بعد عمري ما يهمه اكون سمينه او نحيفه

نجود : يابنت الحلال حتى انا بس انقهر اذا رحت للسوق ولقيت موديلات بلايز قمصان بناطيل فساتين اشكال والوان وما تصلح الا للنحاف هنا اطق من الضيق

جو مجموعه حريم بدت نجلا ترحب : هلا والله هلا ومرحبا يالله حيهم يالله حيهم

نجود : يا هلا والله ومسهلا نوره زيدي عود على الفحم وهاتيه وجلسوا يبخرون الحريم الي داخلين ويرحبون فيهم

\


في قاعة الرجاجيل


عامر : صراحة يا راشد مدري وين أروح من جزآك

راشد : عشان تعرف قيمتي

عامر : لاحول ولا قوة الا بالله بدى الغرور

راشد : يحق لي يا بابا

عامر : تدري يا راشد اني خايف من أختك خايف تنكبني

راشد : والله انا وبما أني اعرف اختي مره فأتوقع أنها راح ترفض ترجع لك

عامر : الله لا يقوله اقول ودك تكمل فنجالك وانت ساكت اقول راشد شوف خالد

راشد : خالد يشوفني بطرف عينه يبيني اقوم استقبل معهم

عامر : وانت صح وش مجلسك ليش ما توقف معهم

راشد : والله انا من الصبح ما جلست مطارد شوي اشوف الذبايح وشوي في المشاغل ولا خالد حضرته طول اليوم مرتاح يكفي تريكي معه

عامر : ههههههههههههههه اما تركي عز الله انه رجال مشاءلله

راشد بستهزاء : نسخة بالكربون من خالد

عامر بصوت خفيف : راشد شوف كيف خالد يشوفني

راشد :هههههههههه وده يحطك بين ضروسه ويطحنك ترا خالد الوحيد الي موقف مع نوره وانت يوم تقصر صوتك خايف انه يسمعك

عامر : تبي الحق والله اني احاتيه اكثر من نوره شخصيته قوية غصب الواحد ما يعرف يتكلم بحضوره

راشد : اقول عويمر قوم شوفه جانا

عامر : اسمحلي عرس سالم مراح أوقف فيه ما جيت الا عشان اكون قريب من نوره

راشد : اقول اسكت لا يسمعك خالد رحت وطي

جا خالد يمشي بهيبته لابس ثوب ابيض و غتره بيضا

عامر : ما سويت شي غلط عشان اخاف

راشد : أي واضح

خالد وهو ينقل نظراته بينهم : السلام عليكم

عامر وراشد : وعليكم السلام

خالد : ليش ما تجون تستقبلون الناس

راشد : مثلك عارف يا خالد انت توني جالس من اصبحت وانا الف على كل مكان

خالد : لا تحتج مو كل يوم التعب بتتعب اليوم وبترتاح كل يوم ان شاءلله قوم فز استقبل والتفت على عامر وانت منت ولدنا ولا ماتبي توقف في عرس اختك

راشد ناظر عامر بطرف عينه وابتسم وكتم ابتسامته لا يشوفه راشد

عامر : ابشر ما طلبت ولا يهمك

راح خالد وخلاهم

راشد : ههههههههههههههه وين الشخصيه راحت ليه ما قلت مراح اوقف في عرس سويلم

عامر : يابن الحلال يوم قال ولدنا وانا ضاعت اعلومي حسيت انه راضي علي

راشد : لا توهق وتفرح كثير تراني اعرف خالد مره يمكن يتناحس ويرفض انها ترجع لك

دف عامر راشد : اقول امش انت وفالك الي زي وجهك

راشد : اقول لا تخرب شخصيتي تراني بعد يومين بصير ابو

عامر : الله يعين الطفل الي انت ابوه

راشد : الا سعد عينه

وبدو الشباب يستقبلون الضيوف ويرحبون بهم مثل أي زواج

/


منيره : نوره خايفه خليك جنبي

نوره : احمدي ربك بيدخل عليك محد شايفك الله يهدي جدتي ما خلتنا نزفك

منيره : أي اشوى انها رفضت ورب البيت رجولي ترجف شلون كان بمشي

نوره : الحين مرتبكه بعد سبوع نشوفك تدقين الزين

منيره : تكفين يا نوره لا توتريني

جا ابو خالد وخالد وراشد وعبد العزيز يمشون والمعرس بالوسط كان يبتسم والابتسامة ما فارقت شفايفه وكلهم باين عليهم الفرحة

نوره الله يعينك يا منيره انا وانا ماني المعرسه مغصني بطني

ابو خالد يتقدمهم وبصوت عالي : مبروك مبروك مبروك يا منيره الله يوفقك يارب ويستر عليك

جا سالم وباسها على راسها وقف جنبها وبدى اخوانها يجونها واحد واحد ويسلمون عليها ويباركون لها وسوالف ومزح معها لحد ما جت العمه والجده والأم

الجده : جعله مبارك جعله مبارك يالله يارب توفقهم وتسعدهم

وجت تمشي وام خالد تعنز لها لحد ما فز راشد وخالد وخذوها من يد امهم وخلوها تسلم على سالم ومنيرة : مبروك مبروك

سالم يحبها على راسها : الله يبارك فيك يا جده

وجت ام خالد وسلمت على سالم وحب راسها بما أنه الحين زوج بنتها الوحيده الي ما قدرت تتقدم هي العمه صيته دموعها تنزل وماسكة طرف شيلتها وتمسح دموعها

سالم ببتسامة تحولت لضحكة : افا الحين انا معرس وتصيحين

ام سالم : وش اسوي يمه من الفرحة

سالم : لا يمة ابي الفرح بعيونك حتى لو دموع تعبير فرح مابيها

ام سالم : الله يوفقك يمه ابعد شوي يمه بسلم على منيرة

منيرة كانت طول الوقت منزلة راسها وطبعا ما سلمت من تعليقات أخوانها

راشد يكلم نوره وعبد العزيز والله يعز علينا فراق منور

نوره : الله راشد يقول هالحكي ما اصدق

راشد : مالت على ذا الخشه يعني انا مالي قلب

نوره : يعني يوم اعرست فقدتوني

راشد : تبين الصراحه شلون نفقدك وانتي بابك في بابنا اما منور بتبعد عنا

نوره : لا تسمعك الحين وتبدى الموال ما صدقنا تسكت

عبد العزيز : ماعليك انت معرس وعندك ساره المسكين انا الحين وش اسوي من اقابل

نوره : الله تبيني اخطب لك

عبد العزيز : لالا عرس مابي الحين انا كنت قبل مستعجل الحين لا ابي اكمل دراستي و أتوظف وبعدها يحلها الف حلال

نوره : طيع شوري ترا فيه بنت تاخذ العقل خلني اخطبها لك ترا الناس اليوم ما شالوا عيونهم منها

راشد يقرب من نوره ما يبي ساره تسمع : منهي منهي

نوره بصوت عالي : اقوووووووول

راشد على طول حط يده على فمها : حسبي الله عليك ناويه تخربين بيتي

نوره : اجل اعقل وش تبي فيها

عبد العزيز بعيونه الحلوه يناظر نوره ويسوي حركه بعيونه معنى منهي

نوره : بعدين بعدين بسهر انا وياك الليلة وبقولك

عزوز : تم

راشد يحك راسه : وين بطتي

نوره : بطتك اذا جلست في مكان مستحيل تقوم منه يالله تمشي

راشد : الله يخليها لي يارب

عزوز : لو سمحت راعي مشاعري

راشد : اقول مناك بس زوجتي وبتغزل فيها على كيفي

وكان ابو خالد يسولف مع خالد والجده والعمه ومنيرة وسالم يسولف عليها بصوت واطي

سالم : الله وش هالزين كله

منور ما ترد بس تتنفس بصوت عالي كأنها تستنجد بالهوا الي بالغرفة تبيه ينجدها

سالم ببتسامة : الله شفطتي الهوا كله

ومنور بعد ما ترد بس وجها مو احمر اسود

سالم مسك يدها : منور لا تخافين ولا توترين وش فيك

سبحان الله من حط يده سالم على منيرة وهي هدت انفاسها

راشد : اقول فروا حركاتكم بعدين

سالم : ههههههههههههههه لاحول ولا قوة الا بالله نشبه

راشد : صراحه قهر خواتي مو واجد والله اني استمتع وانا اقهركم

سالم : الحمد لله خلني بس اروح اتحداك تسوي معي حركات نص كم بعدها

راشد : اقول متى يخلص الزواج ترى بدخل ارقص

الجده : ادخل ادخل الحين

نوره : يمه وين يدخل الحين القاعه كلها حريم

راشد : جده ودي صراحه بس فيه هناك وحده بتقصبني اذا دخلت الحين

عزوز :راشد خلها اذا خفوا الحريم دخلنا

راشد : صار اجل بروح لعامر

كلمة عامر هزت نوره واربكتها

طلعوا الرجاجيل بعد ما وصلوا سالم ومنيرة للسياره وراحوا للفندق وبعدها راح يسافرون

عامر : هاه اخبار منيرة

راشد : مرتبكه مره

عامر: الله يوفقها

راشد : انا بدخل على الحريم انا وعزوز تخاوينا

عامر : اكيد

راشد : اصبر لحد ما يروحون الضيوف ما يبقى إلا الأهل بس

نوره : اقول سوير ترا راشد بيدخل

ساره : وش يدخله

نوره : مدري الرجال خاطره يرقص سامري

ساره : والله ما يندرى عن اخوك الرجال شافني حامل يبي يستغل الفرصه يبصبص على ذا الحريم

نوره : هههههههههههه عاد مشاءلله تشوفين بشاير تجنن

ساره : اقول النوري لا تخليني اكره بشوره وانا احبها

نوره : ريحي قلبك بشوره معجبتني وخلاقها حلوه ودي اخطبها لعزوز

ساره : لا تخطبينها قبل ما تشاورينه

نوره : اكيد تبيني اطيح وجهي عند الناس يالله وش اختار اغنية لرجلك

ساره : ماعليك هو يعرف كل الاغاني خليه يختار على كيفه

فجأة اعلنت الطقاقة تقول للجميع الحريم يتغترون لأن فيه رجال بيدخلون

جتهم بشوره تمشي : بيدخلون رجال بروح اجيب عبايتي

نوره : انتبهي عشان ما يشوفونك

جتهم بشاير وعبايتها في يدها : يوه ليش طبعكم كذا ليش رجال يدخلون

ساره : يستعرضون

نوره : ههههههه

ودخل راشد وعبد العزيز وحمد اكيد ما نسيتوه اخو نجلا ونجود ودخل عامر بما ان حمد من زمان الكل ما شافه انهبلوا عليه كان رزه ومسوي الظاهر تشطيب ما عليه نظرات حتى الشيبان دخلوا ابو خالد وابو عامر وخالد وسعد وحطوا اغنية وبدوا الشباب يرقصون والشيبان جو وجلسوا عند الحريم على طاولتهم وكان خالد ولده تركي ثنائي روعه واخذ بنته رنوده وجلس يرقصها وسعد يحاول في رغد الي شوي وتذوب من السحى بعد ما خلص الرقص بدى راشد يطلب سامري ويجلس يرقص هو وعزوز وعامر ونزل خالد وسعد للشيبان وكان ابو عامر في حظنه فهد ويحبه الي تخدر ونام وخذته نوره وراحت تنومه بعيد شوي وتجلس الشغاله عنده رجعت كانت لابسه عبايتها ومتغترة وتراقب راشد وعامر وهم يرقصون كانت عيون عامر تدورها بين الحضور وما حصلها وراشد يجي قدام ساره ويأشر عليها اذا اعجبته الكلمات وهي تسوي له حركات بيدها ويرجع راشد يسوي بوسه ويرميها في الهوا وقعدوا يضحكون عليه والحريم من هبلين عند عبد العزيز زين ورقص حتى بشاير تناظره وتكابر وهي من داخلها من جنه عليه

جت نوره تمشي وهي فكره شلون تقهر عامر تمخمخ في راسها شافت الكل مجتمع على الطاوله ومن بينهم حمد راحت يمهم

نوره : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

نوره : هلا حمد كيف الحال

حمد : بخير الله يسلمك حمد ما عرف نوره واضح انه ما عرفها

نجود : لا تقول يا حمد انك ما عرفت نوره

حمد : هلا والله هلا براعية الطين والمغامرات شلونك

نوره : بخير الله يسلمك الله يهديك تطلع فضايحنا

حمد : والله انا كنت مؤدب مالي حركات نسيتوا يوم شافكم جدي الله يرحمه تلعبون في الغدير والطين

نوره : ههههههههههههه الله يذكرها بالخير من ايام

والي ما انتبه له احد نظرات عامر ما عاد رقص وقف وجلس يناظر نوره شلون تسولف مع حمد الي اندمج معها والكل ملتهي ما يطالعهم وكانت نوره وحمد يسترجعون طفولتهم

جا يمشي بسرعه لهم مسك يد نوره الي التفت عليه كانت متغطيه حتى عيونها ماتبان لأن عليها مكياج سحبها عامر معه محد قال شي حتى خالد ما قدر يقول كلمة ابوه موجود واذا ابوه ما قال شي فهو ما يقدر ينطق بحرف سحبها معه لحد ما وصلها للغرفة في القاعه دخل وصكر الباب وناظرها وهي وقفت تطالعه في البداية كان وجه احمر من العصبية لكن من دخل معها بالغرفة وهو بدى يسيطر على عصبيته ويطالعها ابتسم ستغربت نوره معصب وابتسم وش هالرجل تناقضات وهي قعدت تطالع ابتسامته وكشخته فز قلبها وبدى يدق وهو قرب منها وشال طرحتها الي على راسها ورماها على الكنبه الموجوده بالغرفة ونزل عبايتها وهي بس تناظر فيه ما تحركت ولا تكلمت بكلمة ومسك ايدها وجلس يطالعها وهو مبتسم وجلسها

عامر : اجلسي

وهي تنفذ الي يقول بعدين كأنها استعوبت الموقف وفزت واقفة

نوره : لو سمحت يا عامر بطلع وبعدين ترا انا الحين مو زوجتك

عامر بدى اللون الاحمر يرجع له ويعصب

عامر : نوره اجلسي خلينا نتفاهم

نوره : عامر انا قلت لك بكره وقدام ابوي واخواني

عامر : خلاص ابوك هنا واخوانك لكن اجلس لبكره وخلي الي اسمه حمد يقرب منك تبطين

نوره : الله ومن قالك اني راح ارجع لك

عامر : نوره انا مقدر على فرقاك تدرين شلون مقدر

نوره : بس قدرت تطلق وقدرت تشك فيني

عامر : انا ماني نبي ولا معصوم من الغلط عشان تحاسبيني على غلطه في لحظة غضب وضعف

نوره : ياعامر صعب صعب اني ارجع لك

عامر : يعني اليوم بس تلعبين علي

نوره : افهمني يا عامر

عامر يقاطعها : انا اعتذرت منك وبعتذر ليوم الدين وعطيني فرصه ثانيه والله يسامح وانتي عبده من عبيدة ما تسامحين

جلست نوره : طيب وش يضمني انك مراح تتسرع وتخرب بيتنا مره ثانية

عامر : خلاص انا خذيت درس

نوره : طيب انا لي شروط

عامر : أمري أمر

نوره : ابي مية الف ولا تتوقع ان الفلوس الي بتبرد النار الي في قلبي

ابتسم عامر : مية الف وتكونين عندي طول العمر لو اشحذ في الشوارع رحت

انقهرت نوره : لا تخليني اخليها ميتين

عامر : ههههههههههههههههههه وهون عليك

نوره : مثل ما هنت عليك

قرب منها ومسك يدها : يعني مراح تنسين

بعدت نوره : لحظة روح لأبوي وخواني وجيب الفلوس بكره وبرجع لك بعد سبوع بعد

عامر : الله اسبوع ليش

نوره : عشاني راح اتجهز من جديد

عامر : طيب انا ابيك مثل ما انتي

نوره : لا يا قلبي لازم اتجهز من جديد كأني عروس و تجي تأخذني بعدها بأسبوع

عامر : طيب سوي تخفيض ثلاث أيام

نوره : خمس أيام غيرها ما فيه

عامر : نصبر مالنا إلا الصبر وقرب منها

لحظة عامر وش هذاك الي بزاوية الغرفة التفت عامر للزاوية هنا نوره خذت عبايتها وطرحتها وطلعت من الغرفة وهي تضحك

عامر : هههههههههه هين اوريك

الكل : يطالع نوره يوم اقبلت عليهم وراها عامر الي يبتسم

عامر : وش فيكم

راشد : بشر طاح الحطب

عامر : طاح الله لا يقومه

الكل : ههههه

قعد الكل يدعي لهم الله يوفقهم ولا يغير عليهم

بدت حياة سالم مع منيرة وراح تكتمل حياة عامر مع نوره

ساره : راشد

راشد : لبية

ساره : راشد انا تعبانه ابي البيت

راشد بخوف : حاسه بشي

ساره : الم بسيط بس ابي اريح

راشد : مشينا يالله انا بروح للبيت

نوره : بخاويكم

عبد العزيز : على وين تعالي معي

نوره : أي عشان عندي لك حاجة مو لله

عبد العزيز : والله ان نيتي صافيه ابي الكناري ياخذون راحتهم

راشد : أي لبى قلبك عط نوره كورس تتعلم

والي ما تدري عنه ساره انه بداية الطلق

عامر : لو سمحت انت وياه نوره مدرسه هي الي تعلم وبعدين ليه ما طلبتي مني تخلينهم يتمننون عليك

نوره استحت عشان الكل يطالعها

عزوز : اويها استحت

الكل : هههه

نوره بصوت واطي لعبد العزيز : خرب خرب صورتك البنت تطالعك

عزوز : احلفي هي هنا

نوره : أي جنب امها وجنب خالتي ام عامر

عبد العزيز قعد يطالع بعيونه يم بشاير الي كانت تطالعه شهقت بصوت واطي :يمه شكله عرفني

عبد العزيز ابتسم مع انه ما يشوفها سواد بسواد بس ما يدري ليش انجذب لها يمكن عفويتها بساطتها على جمالها وسترها وعفتها

نوره : هي البنت بتحس فيك نزل عيونك

عزوز : نوره انا باقي لي سنتين

نوره : مو مشكلة اخطب وبعد التخرج الزواج

عزوز : بشوف بس اخاف من عيال عمها

نوره : اذا مكتوبه لك بتكون من نصيبك

عزوز : الله يقدم الي فيه الخير

كل راح لبيته يريح

وجلست نوره شوي مع عبد العزيز يسولفون وضحك وماتبي تروح وتشوف الغرفة بدون منيرة ويضيق خلقها

راشد جاهم مسرع بعد ما أذن الفجر : نوره تروحين معي ساره تعبانه

نوره بضحكه : جاها الطلق

راشد بخوف : والله مدري تون

نوره : يالله يالله

ما أمداهم يوصولون للمستشفى إلا على طول ساره تولد في الطواري قبل حتى ما يودونها لغرفة الولادة

الممرضه : هذا يولد يجيب بنت ليش ما يجيب بدرري

راشد : جابت بنت الحمدلله وانا وش يدريني وخشتك ان فيها طلق تتلوى من الصبح

نوره : هههههههههههههه مبروك وش فيك معصب

راشد : الحين انا احاتي ساره وهي تحاتي غرفتهم

نوره : خلنا ندخل عليها

الممرضه : مافيه بعد ساعه يجي

راشد : ننتظر الله يعينا بنيتي بين بيديك

نوره : وش بتسميها

راشد : اكيد جودي بسميها جود

نوره : الله ترا محجوزه لفهود

راشد : هها تبطين

نوره : خلنا نشوفها يارب تشبه لي

راشد : وذا السستر بتخلينا نشوفها

نوره : غصب عنها تعال للحضانة

راشد يكلم الممرضة : وين بيبي راشد

نوره : ههههه اقول راشد وش يدريها عنك

راشد : شوفي الاطفال خلينا نطلع الشبه

نوره : يمكن هذي الي مافيها شعر ساره تاكل فلفل اكيد صارت بنتك صلعه

راشد : نوير انتي جايه تعيبين بنيتي من الحين مانبي ولدك

الممرضه : بابا تعال هذا بيبي

نوره : يا قلبي صغينونه

راشد : شفتي عليها شعر حلووه

نوره : بسم الله عليها تهبل

راشد قربها منه وجلس يحبه على خشمها : نوره صغيره مره

\


بعد خمس أيام تجهزت نوره كانت تلم اغراضها بعد ما تزينت وتلبس ولدها

ام خالد : خلصتي عامر برى

نوره : خلصت باقي البس فهودي يمه ماعليك امر نادي معك الشغاله تودي الشنط برى كملت نوره تلبيس فهود وطلعت وعبايتها بيدها شافها عامر وكانت تلبس العبايه

عامر : لحظة خليني اتفرج قبل

نوره : راح تتفرج اذا رحنا للبيت

عامر : لا مراح نروح للبيت على طول

نوره : وين بنروح

عامر ويقرب منها وكانت شايله فهد الي يمد يديه لبوه شاله منها وقعد يبوسه : مفاجأة

نوره : وين عاد

عامر يمسك فهد ويقربها بيده الثانية : ما شتقتي لي

دنقت نوره : اكيد

عامر قربها منه وضمها له : اشتقت لك

نوره : عامر ترا بيطلع علينا احد

عامر : اوف خربتي علي يالله مشينا نروح لمشوارنا وبعدها اروح للبيتنا ومحد يقدر يقولي شي

نوره : مشينا

كانوا بالسياره والرجال يدندن وماسك يدها وكل شوي يرفع يدها ويبوسها بدى عامر يلف ويمشي مع شوارع نوره بدت عيونها تلمع وتتلفت عامر وين رايح

عامر : شوفي

بدت النخل تطلع والبيوت توضح لكن الشوارع تغيرت وزفلتوها وانشال الكوم الاحمر وصار بداله ستراحه

وقف عامر : يالله انزلي

نزلت نوره وشافت باب البيت هنا دمعت عينها

جيت المكان اللي بوسطه تربيت *** بيت قديم مأسسينه من الطين

بأطراف ذاكالبيت بالفكر سجيت *** ذكرت وقت ماضي لي من سنين

قمت أنثر العبرة من الدمعهليت *** ضيقة بصدري رافقت دمعة العين

تبقى بك الذكرى ولو رحت واقفيت *** ابكي على الاطلال لو ما بقى شين

باقي بك أشياء ذكرتني وحنيت *** الزيروفراشي وبعض المواعين

واذكر سراج كان يضوي لنا البيت *** على سنا ضوه نلفالميادين

ياكم ليلة عشت فيك وتهنيت *** ياكم مضى لي بك من العسرواللين

يا بيت ياللي في خفوقي تعليت *** اليوم باركانك تنامالثعابين

ليتني أعيد اللي مضى واسكنك ليت *** لولا الظروف وقسوة الوقتهالحين

ما أنساك مهما غير اليوم سويت *** مهما ملكت من الفلل والملايين

انتهت قصة بيتنا الطين يمكن الكل يبيها تطول لكن هذي قصة بيت الطين ما يصير تطول اكثر من كذا بيت ضم عائلة عاشوا فيه بالحلوها ومرها تقدرون تتخيلون حياتهم وكيف راح يعيشونها بس تبقى ذكرى بيت الطين بقلوبهم

Я Ǿ N A

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -