بداية الرواية

رواية جمعني ربي به -26

رواية جمعني ربي به - غرام

رواية جمعني ربي به -26

في بيت ناصر
نورة جالسة في الصالة والضيقة باينة عليها
ناصر:
-وش فيتس يانورة؟
نورة:
-مافيني شي
ناصر:
-لاتحاولين تخبين لأني أكثر واحد عارفتس
نورة:
-حالت بناتي ماتسرني........ كلهن تاركات رياجيلهن وجايات عندي هنا....... مشاعل تقول إنقرفت منة ومن بيتة وجواهر ماقالت لنا وش السبب؟ تظن إن بناتي صايبتهن عين؟
ناصر:
-أعوذ بالله من الشيطان أنتي وش تقولين؟
نورة:
-وش أسوي ياناصر هذا الي إستنتجتة
دخلت جواهر ومشاعل
نورة:
-تعالن أبي أكلمكن
مشاعل:
-لا تحاولين يمة مافية أمل
نورة:
-وإنتي ياجواهر؟
جواهر:
-وأنا بعد لاتحاولين
نورة:
-طيب قولي وش سبب زعلتس؟
جواهر:
-فيصل هو السبب وبس
نورة:
-اوووف أنا تعبت منكن ومن عنادكن
سمعو دق خفيف على باب البيت
قام ناصر وفتح الباب
ناصر:
-ياهلا ياهلا والله بعبدالرحمن
عبدالرحمن:
-هلابك ياعمي كيفك؟
ناصر:
-بخير الحمدلله أنت وشلونك؟
عبدالرحمن:
-تمام
ناصر:
-إدخل حياك الله
عبدالرحمن:
-مالك لوى أنا بروح الدوام الحين بس ولا عليك أمر أبيك تكلم مشاعل ترجع لبيتها حاولت معها بكل الطرق بس هي عنيدة وراسها يابس ساعدني الله يخليك
ناصر:
-أبشر ياولدي أنا بكلمها وبرد لك خبر
عبدالرحمن:
-الله يجزاك الف خير
ناصر:
-وياك يارب
عبدالرحمن:
-يالله فمان الله
ناصر:
-فمان الكريم
رجع ناصر لداخل البيت
نورة:
-مين؟
ناصر يقلب نظرة بين مشاعل و نورة:
-عبدالرحمن
مشاعل تأففت وكأن طارية يربكها ويغثها
نورة:
-أكيد يبي مشاعل ترجع لبيتها
ناصر:
-إية والله
مشاعل بقهر:
-قولو لة إني مابية وخلوة يطلقني ونرتاح كلنا
وقامت لغرفتها
نورة بحسرة:
-ياحسرتي على بناتي
طالعت فيها جواهر الي كان وجهها شاحب من قلة النوم وقالت بكل برود:
-لاتتحسرين يمة العلة مو فينا العلة في رياجيلنا
نورة وهي تتفحص جواهر:
-إنتي وش فيتس؟
جواهر:
-وش فيني؟
نورة:
-تعبانة؟
جواهر:
-لالا مافيني إلا العافية
نورة:
-أكيد؟
جواهر:
-إنشالله

‏##
بعد كثير من الإصرار وافق أهل نايف على إنة يخطب سارة
دق نايف على فيصل وأخذ رقم بيت أهلها
إلتفت نايف على أبوة وقال:
-يالله هذا رقم بيتهم وأبوها إسمة ناصر
أخذ أبوة جوالة ودق على الرقم
ناصر:
-الو
أبونايف:
-السلام
ناصر:
-وعليكم السلام
أبونايف:
-هذا بيت ناصر؟
ناصر:
-هالله هالله من معي؟
أبونايف:
-معك عم فيصل وأبونايف
ناصر:
-هلا حياالله ذا الصوت
أبونايف:
-الله يحييك أقول ياناصر؟
ناصر:
-هلا
أبونايف:
-بنتك الصغيرة وش إسمها؟
ناصر:
-سارة
أبونايف:
-أنا داق عليك أطلب يد بنتك سارة لولدي نايف
سكت ناصر دقايق ثم قال:
-لنا الشرف إية والله
أبونايف:
-بنجيكم إنشالله يوم الأربعاء عشان نخطبها الحين بالتلفون وماتصلح الخطبة الا وجها لوجة شاور بنتك ويوم الأربعاء رد لنا خبر
ناصر بتردد:
-إنشالله يصير خير
أبونايف:
-اجل يالله مع السلامة
ناصر:
-هلا والله
سكر أبونايف الجوال وإلتفت على ولدة
نايف:
-هاه يبة وش قالو؟
أبوة:
-قلت لة يشاور بنتة ويرد لنا خبر يوم الأربعاء وحنا عندهم
نايف:
-يالله ياربي يوافقون
أمة:
-بيوافقون غصب عليهم والمفروض يحمدون ربهم..

 الفصل الثلاثون 


في بيت منصور
صحت مها من النوم وهي تسمع تأوهات وصوت أحد يتألم
جلست على السرير وطالعت في الساعة شافت إنها 1
قامت وفتحت الباب بشويش شافت فاطمة تمشي في الصالة والتعب باين عليها
مها:
-فاطمة وش فيتس؟
فاطمة بصوت كلة تعب:
-شكلي بولد
مها:
-والله؟ قومي خلينا نروح المستشفى
فاطمة:
-أمي تقول لي إمشي قبل لتروحين المستشفى
مها:
-إنتي كلمتي أمتس؟
فاطمة:
-إية توني الحين مسكرة منها
تقدمت لها مها ومسكتها وصارت تمشي هي وياها
إلين قالت فاطمة بتألم:
-خلاص مانيب قادرة أستحمل بنادي منصور يوديني
مها:
-وأنا بلبس عباتي بروح معتس
دخلت فاطمة على منصور ونادتة:
-منصور قوم
منصور يتقلب على السرير:
-هاه خليني أبي أنام
فاطمة:
-منصور قوم أنا بولد
فز منصور جالس:
-هاة وش قلتي؟
فاطمة:
-ودني المستشفى خلاص مانيب قادرة أستحمل
وقف منصور:
-يالله يالله مشينا
ركب منصور السيارة أما مها ساعدت فاطمة بركوب السيارة وركبت هي في السيت الخلفي
وصلو المستشفى وجلسو فاطمة على كرسي متحرك حتى دخلوها غرفة الكشف ومن هذي الغرفة الى غرفة الولادة
في كل ثانية ودقيقة يدعي منصور ومها لفاطمة
المستشفى هذا هو نفسة الي محمد فية كانت أمنية مها إنها تروح لة بس هذا الوقت ماهوب وقت زيارة
قطع على مها حبل أفكارها طلوع الدكتورة المبتسمة
منصور:
-هاه يادكتورة بشري؟
الدكتورة:
-إنت قوزها(جوزها=زوجها)؟
منصور:
-إية
الدكتورة:
-مبروك قت(جت) لك بنت زي الأمر(القمر)
منصور بفرحة:
-بنت؟ أنا جتلي بنت؟ الحمدلله مشكورة يادكتورة
الدكتورة:
-الشكر لله
مها:
-مبروك يامنصور
منصور:
-الله يبارك بعمرتس
مها:
-خلاص الحين فاطمة بأمانتهم إنت روح لبيتك وإرتاح وأنا ودني لبيتي
منصور:
-يالله إمشي..... بدق على أهلها وهلي وأبشرهم

‏##
في اليوم التالي
كان ناصر في خيمتة في البر يسوي قهوتة وشاهية
وقفت عندة سيارة فارس الي نزل منها
فارس:
-سلام
ناصر:
-هلا حياك الله إقلط
فارس وهو يجلس بجنبة:
-الله يحييك
ناصر:
-على البركة ماجاكم
فارس:
-الله يبارك بعمرك
ناصر:
-هي جابت بنت؟
فارس:
-إية والله
ناصر:
-ماشالله تبارك الرحمن تتربى في عز أهلها
صب ناصرالقهوة في فنجال فارس
فارس:
-وش الموضوع الي مناديني علية؟
ناصر بعد صمت طويل قال:
-سارة إنخطبت
فارس الكلمة عجزت لتطلع من فمة:
-إن...إنخطبت؟
ناصر:
-إية خطبها نايف ولد عم فيصل وبيجون يوم الأربعاء عشان يشوفون وش قررت البنت علية
فارس:
-البنت درت؟
ناصر:
-أنا قلت لأمها وهي بتقول لها
فارس:
-وش السواه الحين مع فهد؟ الولدمتعلق فيها ودايم يسألني عنها
ناصر:
-وأنا بصراحة أبيها لفهد مابيها لغيرة
فارس:
-إذا ماوافقت على نايف زوجناها فهد وإذا وافقت وش بنسوي ماراح نغصبها على شي ماتبية
ناصر:
-هذا الي أنا خايف منة خوفي إنها توافق
دق جوال فارس
شاف فارس إسم فهد في شاشة الجوال
فارس:
-وكأنة حاس
فارس:
-الو
فهد:
-السلام
فارس:
-وعليكم السلام هلا يابوي
فهد:
-هلابك وشلونك؟
فارس:
-بخير أنت وشلونك؟
فهد:
-تمام الحمدلله
فارس:
-هاه متى ناويين تجون؟
فهد:
-يوم الإثنين إن شالله
فارس كان ودة يقول لة عن سارة بس ماقدر:
-إن شالله..... الله يوصلكم لديرتكم وأهلكم سالمين غانمين
فهد:
-آمين يالله سلملي على من تواجة
فارس:
-أبشر يابوي الله يحفظك
فهد:
-مع السلامة
فارس:
-هلا والله

‏##
في اليل الساعة11
فزت أم سعيد من النوم والتفتت شافت أبوسعيد مانام
ابوسعيد:
-بسم الله عليتس وش فيتس؟
أم سعيد:
-حلمت حلم أعوذ بالله من الشيطان
أبوسعيد:
-إنفثي عن يسارتس وغيري جهت نومتس
سوت أم سعيد مثل ماقال لها زوجها ثم سالت دمعتها لاشعوريا على خدها:
-ياسعيد وينك الحين؟
صد عنها أبوسعيد لأنة مايبي يشوف دمعتها وقال في نفسة:
(لوتدرين يأم سعيد بإنة يجي بين كل فترة وفترة عند باب بيتنا وش كان سويتي؟ والله إن ذيك العيون مانسيتها ولادقيقة وأنا عارف إنة ولدي سعيد بس هو الي يتهرب مننا ولا يبينا وأنا أدري إن معة عصابة وإنة رأيسهم والشرطة والمباحث تدور علية بس وش أقول؟ ماباليد حيلة)

‏##
كان فيصل نايم وفي عز نومة صحى على نغمة جوالة
شغل نور الأبجورة وجلس وهو يتأفف فتح الجوال:
-الو هلا فالح
فالح:
-السلام
فيصل:
-وعليكم السلام
فالح:
-أبشرك
فيصل:
-بأيش؟
فالح:
-لقينا العصابة في شقة من الشقق وصار تبادل إطلاق نار بينها وبين الشرطة وقضينا على كل أفراد العصابة
فتح فيصل عيونة وصحصح:
-صدق؟ قول والله؟
فالح:
-والله
فيصل:
-وتعرفتو على الجثث؟
فالح:
-لا ماقدرنا لأن البيت إحترق وحترقت معة الجثث بس على كل حال أظمن لك عدم نجاتهم
فيصل:
-بعدي..... كثر الله من أمثالكم و جزاكم الف خير
فالح:
-وياك..... يالله تبي شي؟
فيصل:
-سلامتك
فالح:
-فمان الله
فيصل:
-هلا والله
رد فيصل جوالة على الكومدينو وإبتسم:
-وينك عني ياجواهر ؟لو تدرين بهذا الخبر المفرح بس إنتي وين وأنا وين آه يعني لو أقول لك أني أحبك يمكن تلتفتين لي شوي ويمكن تحبيني ولوسعود الحين بين يديني كان ذبحتة عشان تهتمين فيني شوي

‏##

في المستشفى

دخلت مها على فاطمة
مها:
-سلاااااااام
فاطمة:
-وعليكم السلام أهلين كيف جيتي؟
جلست مها جنبها:
-كنت في بيتي ودق علي منصور عشان يجيبني للمستشفى أشوفتس .......إنتي وش لونتس الحين؟
فاطمة:
-الحمدلله بخير...... يامها جبت لي بنوتة أمورة تهبل
مها:
-ماشالله بيجيبونها لتس؟
فاطمة:
-إية بعد شوي
مها:
-هاه وش بتسمينها؟
فاطمة:
-نفسي في إسم شهد
مها:
-حلو إسم شهد المهم تتربى في عزكم
دق منصور الباب:
-أدخل؟
فاطمة:
-إدخل
منصور:
-سلام
الثنتين:
-وعليكم السلام
منصور:
-مها محمد جاي هنا للمستشفى ويبي يكلمتس
مها:
-طيب
وقفت وراحت تمشي حتى دخلت غرفة محمد
مها:
-مرحبا
محمد بإبتسامة:
-مرحبتين هلا
مها تجلس بجنبة:
-وشلونك؟
محمد:
-بخير من يوم شفتتس
مها:
-عاد خلاص أنا مليت ماقال لك الدكتور متى تطلع؟
محمد:
-بعد يومين بالكثير
مها:
-يومين واجد
محمد:
-إشتقتي لي؟
مها:
-أكيد وهذي ماتحتاج سؤال
محمد:
-وش أخبار ولدي؟
مها بإبتسامة:
-كلنا بخير الحمدلله
محمد:
-ودي أطلع بسرعة من المستشفى وأروح للبيت.. 
إنقلب وجة مها أحمر من كلامة وضحك محمد

‏##
في بيت ناصر
دخلت سارة على خواتها وهي تتأفف
طالعت مشاعل فيها ثم كملت:
-بصراحة ودي أزور فاطمة بس ماأقدر
جواهر:
-وش الي بيمنعتس؟
مشاعل:
-إذا قلت لهلي بزور فاطمة قالو خلي رجالتس يوديتس وأنا ماأطيق أشوفة أجل وشلون بروح معة لفاطمة؟
طالعت جواهر في سارة:
-سارونة وش فيتس؟
سارة:
-إنخطبت
الثنتين:
-والله؟
مشاعل:
-ومين هو؟
سارة:
-نايف ولد عم فيصل
جواهر:
-نايف؟ غريبة؟ وش عندة الأخ؟ قال لي فيصل إنة كان شايل فكرة الزواج من راسة مرة وحدة
سارة:
-أنا ماأبية
مشاعل:
-أجل مين تبين؟
سارة:
-ماأبي أحد صحيح إنة حلو ومزيون بس ماأبية
جواهر:
-ليكون في بالتس ولد حصيصوة تبينة؟
سارة:
-طيب أنتو وش تبون؟ تبوني آخذ نايف؟
مشاعل:
-إية نايف أفضل لتس من عيال حصة..... الأخ غني وماعلية قاصر
سكتت سارة
جواهر:
-وش قلتي؟
سارة:
-أبي أفكر
سارة بالأصل ماتبي تفكر بس عشان تسكتهم لأن في بالها واحد مستحيل تاخذ غيرة حتى لو صارت عانس وحتى لو تزوج غيرها ماراح تاخذ غير فهد
مشاعل:
-معتس كل الوقت تفكرين
قامت سارة بعد ماحست بالضيقة وشغلت التلفزيون وحطت على قناة قرآنية
وبعد دقايق إنتبهت سارة إن مشاعل بدت ترتعش وقالت بعصبية:
-سارة طفي التلفزيون
سارة:
-لية حرام إسمعي القرآن
مشاعل وهي توقف:
-إذا ماطفيتية أنا أطفية
وكانت بتروح لتلفزيون بس سارة منعتها
مشاعل صار جسمها يرتجف:
-وخري عني خليني أطفية
سارة:
-مشاعل وش صابتس هذا قرآن
صرخت مشاعل وحطت أصابعها في أذنيها عشان ماتسمع ثم طاحت على الأرض مغمى عليها
عم الهدوء في الغرفة يخترقة تلاوة حسنة لآيات القرآن
طالعت سارة في جواهر المصدومة ثم ركضت تنادي أمها
جلست جواهر عند مشاعل:
-مشاعل وش فيتس؟ قومي
جت نورة مستغربة:
-وش فيكم؟
سارة:
-صارخت ثم أغمى عليها
فتحت مشاعل عيونها بثقل وقالت:
-وش فيكم؟
إنصدمو الثلاثة:
-إنتي الي وش فيتس؟
جلست مشاعل:
-حسيت بحرارة في جسمي وبعدها مدري وش صار
نورة:
-ياخوفي صايبتس عين
جواهر:
-يمة حالتها قبل شوي ماهيب طبيعية
نورة:
-قومي ياسارة وجيبي عباية إختس بوديها المستشفى
مشاعل:
-ولية توديني أنا مافيني شي
نورة:
-قومي يمكن الولد فية شي

‏##
كان أبوسعيد جالس عند التلفزيون يتابع الأخبار
فجأة
سمع خبر يقول
(لقد تم البارحة تبادل إطلاق نار بين الشرطة والعصابة المطلوبة أمنيا قتل على أثرها جميع أفراد العصابة مع رأيسهم ونشكر الجنود العسكرية على مافعلتة من الجهود المبذولة للمحافظة على سلامة المواطنين وسلامة الدولة بعد الله سبحانة وتعالى)
بكى أبوسعيد:
-رحت ياسعيد ؟وش إستفدت من دنياك؟ لاشفت هلك وفرحتهم فيك ولالقيت من هجرك لهم سعادة لو تدري أمك عنك وش كان سوت؟ بس بخبي خبر وفاتك عنها عشان مايتقطع قلبها عليك آآه ياسعيد آه فنيت وفنى معك شبابك
دخلت أم سعيد مبتسمة:
-وهذي هي الشاهي والقهوة
مسح أبوسعيد دموعة بطرف شماغة وطفى التلفزيون وقام
أم سعيد:
-وين رايح؟
أبوسعيد عشان ماتشوف دموعة:
-بروح أجيب لي حاجة من السيارة وبجي

‏##
في بيت ناصر
دخلت نورة على جواهر في الغرفة:
-جواهر أبوتس يبيتس في المجلس
جواهر:
-ماقال وش يبي؟
نورة:
-روحي لة وشوفي وش عندة
قامت جواهر ودخلت المجلس بإبتسامة:
-هلا يب........

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -