بداية الرواية

رواية شفتك ولا اهتميت -29

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -29

رائد:انا بروح اسأل الطبيب عن حالتها
رانيا:لا خلاص انا رحت عنده
رائد:لا انا ابي اروح
وطلع عند الدكتور
وشيهانه جلست مع رانيا عند ريناد
رجع رائد ووجه م يبشر بالخير وجلس بدون ما يتكلم
صحت ريناد وهي تتاوه:ااااه رانيا
وقف رائد عندها:ريناد وش فيك
ريناد :ااااااه رائد بموت رجلي تالمني كثير
طلع رائد للطبيب
وكشف عليها والنيرس طلعتهم كلهم برى
جلست رانيا وشيهانه على المقاعد ورائد واقف عند الباب
خرج سيف من عيادته بالمستشفى ونزل بالمصعد متوجه لغرفة طبيب الجلديه الدكتور محمد صاحبه
شاف رائد وتجه عنده بسرعه:السلام عليكم
رائد:وعليكم السلام
سيف:خير رائد عسى ما شر
رائد:الشر ما يجيك اختي رجلها انحرقت
سيف تغير وجهه:ما تشوف شر انا بشوف حالتها عند الدكتور محمد واقولك
شى سيف بيروح عيادة الدكتور محمد بس رائد:سيف الدكتور محمد داخل عندها هاللحين
سيف:اوك بنتظره بمكتبه
دخل المكتب وجلس ينتظر الدكتور:(ياترى مين اللي انحرق ريناد والا تؤامها)طالع في ساعته لقاها 7وربع وريناد ما اتصلت حتى شك انها تكون هي وظل على اعصابه لحد ما دخل محمد
محمد :لا حول ولا قوة الا بالله
هلا سيف وانا اقول وش في مكتبي منور
سيف:اقول بلا نصب
محمد:هههههه
سيف:الا اقولك مين اللي كنت تكشف عليها هاللحين
محمد:اخت رائد ال
سيف:ادري انها اخته بس من هي فيهم
محمد استغرب:ما فهمت
سيف:خواته تؤم اللي كانت عندك وش اسمها
محمد وهو يفتح ملفها:ريناد
سيف تضايق بس ما حب يبين لمحمد
محمد:وش فيك تسأل عن اسمها
سيف:هاه لا لا ولا شي
يلا باي وطلع
محمد:لحظه سيف وش فيه هاذا ؟
الحمد لله والشكر
ثم فتح ملفاته وبدا يكتب


خرج رائد من الغرفه وشيهانه معاه هي ورانيا راجعين للبيت يريحون شوي ويرجعون وريناد جلست عندها امينه
اول ما شاف سيف رائد يطلع مع شيهانه ورانيا
راح طق الباب على ريناد وطول على ما ردت امينه وطلعت راسها من ورى الباب :نعم
ارتبك سيف:ااا انا دكتور شوي ابي ادخل
تنحت امينه بخجل ودخل سيف
دخل سيف وتوجه لغرفة ريناد وقرب من سريرها وشافها اخيرا بدون لثمه وبدون عباه نايمه مثل الملاك وشعرها اللي بداء يطول شوي منتثر على المخده كان بيمسك ايدها بس تذكر امينه التفت لها:اا ممكن مويه
امينه:ما في مويه هنا خلصت
سيف: اها شكرا
ثم قرب من راسها وناداها بهمس:ريناد تسمعيني
فتحت عيونها بتعب وطالعت في سيف بس ما استوعبت شكله
سيف:الحمد لله على السلامه
ريناد تو تستوعب نست كل الالم اللي فيها وكانت بتعدل جلستها:الله يسلمك
سيف:لا لا خلك مرتاحه انا كنت بتطمن عليك واشر على امينه بعيونه بمعنى انه ما يعرف يتكلم عندها
ريناد فهمت وطالعت بامينه:امينه وين رانيا
امينه:راحت طال عمرك وبترجع بعد شوي مع الشيخ رائد
ريناد:طيب انزلي جيبي لي أي اكل غير اكل المستشفى
امينه :حاضر وخرجت من الغرفه
جلس سيف على الكرسي اللي جنب السرير:انا كنت خايف تعرف اني مو الطبيب المشرف على حالتك وتقول لاهلك
ريناد بعد ما سحبت الطرجه ولفتها على شعرها:لا عادي امينه مو كذا
سيف:وش صار؟ وطالع برجلها
ابتسمت ريناد :ما جيت الموعد
سيف: ماعلينا انتي وشصار عليك؟
ريناد نزلت عيونها للارض:الكوفي انكبت على رجلي

افتراضي رد: رواية شفتك وما أهتميت و أثرك مصيري وكل عمري

سيف:ليه؟
ريناد:انا خبطت في الخدامه وهي شايله القهوه وطاحت عليي
سيف بقهر باين عليه:يا جعلها المنيب قايل
ريناد ابتسمت ونزلت راسها:لا تدعي عليها حرام عاد هي بالذات حالفه لاهلي ما اخليها لو اموت دايم معاي بكل مكان بالمول بالبرتصدق حتى بسفرياتي
سيف:طيب واذا تزوجتي
تغير وجه ريناد وصار يضوي ونزلت عيونها بحظنها:اكيد باخذها
سيف حس انه طول القعده واحرج البنيه:انا لازم اطلع هاللحين بينتهي البريك
ووقف ولما وصل للباب دخلت امينه شايله اكل كثير ولما شافتها ريناد ما قدرت تمسك نفسها من الضحك :هههههههه
طالع فيها سيف وابتسم:سلامات وغمز بعينه وطلع
ريناد ضحكت اكثر وامينه مستغربه وش صار فيها


رجعت رانيا للبيت مع شيهانه ورائد اللي دخل الديوانيه عشان فيصل ومشاري اخوان شيهانه كانوا بيزورون شيهانه وامها داخل
دخلت شيهانه تسلم على امها وجلست تسولف عليها ورانيا طلعت تجهز ملابس لها ولريناد اللي شكلها بتطول بالمستشفى والله يستر
نزلت لقت ام شيهانه قاعده معها قربت منها وسلمت على راسها وجلست وهي على نار تبي ترجع عند ريناد
ام شيهانه:وش فيك يمه يوجعك شي؟
رانيا ما كانت معاهم
شيهانه ابتسمت: رانيــــــــــــا
انتبهت:هلا
ام شيهانه:ابد يمه كنت اقول تتوجعين من شي اشوف وجهك اصفر
ابتسمت رانيا:لا خالتي الحمد لله ما فيني الا العافيه
شيهانه::هي كانت تبي تطلع للمستشفى عشان غاده بس شافتك واستحت تطلع مو؟
رانيا ابتسمت:شيهانه وش فيك انتي الله يهداك انا ما جلست مع خالتي من زمان وابي اشبع منها
ام شيهانه:لا حبيبتي روحي انا ان شاء الله بزوركم بكره بعد وتشبعين مني
رانيا:اجل ما دام السالفه كذا استأذن بروح مع السايق
ام شيهانه:فمان الله يا بنيتي
طلعت رانيا
شيهانه:الله يحفظها تهبل
ام شيهانه: تهقين تواغف لو خطبناها لفيصل
طالعت شيهانه بامها بفرح:...............

انتهى البارت

البارت الخمسون...

وصلت رانيا للمستشفى ودخلت عند اختها اللي لقتها نايمه من المهدى
جلست عندها وقالت لامينه ترجع للبيت

ظلت الاحداث خامده حتى صباح يوم الخميس.....
صحى خالد بدري مصحصح ومعزم على القرار اللي اتخذه...صلى الفجر في المسجد ورجع البيت اخذ شور ولبس ثوب اسود بين بياض بشرته وشماغ ابيض وطلع رزه بمعنى الكلمه لبس الكبك والساعه الجلديه الفخمه تعطر وطلع متوجه للشركه

هيفا ولدت وجابت بنوته سمتها ليان
هيفاء:بس يا ماما خلاص اسكت او تكلم شوي شوي
معاذ:مامااااااااااااااا
نزلت ليان بسريرها ومسكت معاذ في ايده وراحت فيه لامها وشيهانه :يمه هدوه شوي مو راضي يخليها تنام
ام شيهانه:تعال يا حبيبي
راح لها معاذ وجلس بحظنها وشيهانه تبتسم وتطالع فيه:لبى روحه
جلست هيفاء بتعب:جننوني انا مين قالي اجيب غيره هالمطفوق
شيهانه:ههههههههه حبيب خالتو هو مو؟
هز معاذ راسه وراح عندها بسرعه وجلس بقوه بحظنها ودقها على بطنها
توجعت شيهانه وصرخت:اااااااااااااخ
وقف معاذ خايف وبعد عنها
قامت هيفاء وراحت عندها :حبيبتي وش فيك
شيهانه تمسك على بطنها :ااااه ما ادري دقني بقوه على بطني وتألمت
هيفاء طالعت فيه بنظره وهو حس بتأنيب الضمير وبان على ملامحه الخوف توجه لخالته وباسها على خدها كاعتذار
ابتسمت شيهانه رغم ألامها :شكرا حبيبي لا تخاف ما صار شي كنت امزح معاك
ابتسم معاذ واتجه للدرج ورقى فوق بهدوء
هيفاء:شقي مره مدري على مين طالع
ام شيهانه:على خاله فيصل يوه يوه لو تشوفون وش كان يسوي فيني زمان
كنت ابكي من كثر ما يقهرني
هيفاء:ههههههههههه يمه مو لذا الدرجه
امها:مو مصدقتني اسألي ابوك وهو يقول لك
شيهانه ابتسمت وهي تطالع فيهم وطالعت بالساعه 11 ونص
وما مداها تطالع بجوالها الا رائد يتصل:هلا
رائد:هلا حبيبي اطلعي انا برى
شيهانه:اوكي
قفلت ودخلته بالشنطه وقفت وعي تلبس عباتها:يلا يمه تمسون على خير رائد برى
هيفاء:ليه ما تنامين هنا
امها:لا لا شيهانه سنعه ما تنام برى بيتها حتى لو نفست
شيهانه:هههههههههههههههه
هيفاء بوزت واخذت الريموت كنترول وغيرت القناه بقهر
شيهانه:يلا فمان الله
الكل:مع السلامه

طلعت بهدوء سكرت البوابه ومشت لحد السياره وركبت
شيهانه:السلام عليكم
رائد ابتسم:وعليكم السلام
كيفك حبيبي؟
شيهانه:تمام
رائد:انا ملاحظ انك صرتي تخليني الايام هاذي كثير
شيهانه:لاحبيبي مو عن شي بس انت تطلعوانا بعد ابياقعد مع اهلي
رائد:من حقك بعد قلبي
شيهانه:حبيبي لا تزعل
رائد:ازعل من الناس كلهم الا انتي يا عمري
شيهانه ابتسمت :الله لا يحرمني منك
مسك ايدها:ولا منك حبيبي
رائد:حبيبتي ابسألك سؤال بس اوعديني ما تتضليقين؟
شيهانه:اسأل
رائد:احسك متغيره عليي هالايام فيك شي حبيبي مخبي عني شي
شيهانه:لا ما فيني شي
رائد:ان شاء الله ما يكون فيه شي مع اني قلبي مو متطمن
شيهانه:لا يا عمري والله ما فيه
رفع رائد كفها وطبع قبله عليه ووصلوا القصر
وصل خالد الشركه وتجه لمكتب عمه اول ما وصل
السكرتير:هلا طال عمرك
خالد:عمي مشغول عنده احد
السكرتير:لا تفضل ما عنده احد
زفر خالد ودخل عند عمه بعد ما طق الباب
خالد :السلام عليكم
عمه:هلا خالد وعليكم السلام تو ما نور المكتب
ابتسم خالد وه يجلس:منور فيك طال عمرك
عمه :هاه وش عندك شكلك يقول فيه كلام تبي تقوله
خالد:انا بصراحه كنت ابي استشيرك بموضوع واذا وافقت قلت لابوي
عمه:قول يا ابوك
خالد ارتبك:اااااا انا كنت افكر اني يعني
عمه:....
خالد:ابي اكمل نص ديني واعرس
عمه استبشر وتهلل وجه:وهاذي الساعه المباركه والله ما بغيت
خالد:ههههههههههههه
عمه:باقي منكم بندر الله يهديه ويعرس بعد
خالد:ان شاء الله
عمه:انا اقولك رائي فاتح ابوك وانتهي المفروض ما تاخر هالقرار اكثر
خالد:ايه انا كنت بقول له لكن باقي فيه شي
عمه:...
خالد:العروس
عمه:تخير واحنا نخطبها لك
خالد:لا انا ياعمي بصراحه عبير اختي كانت امس تسولف معي
عمه:لقت عروس
خالد ابتسم:ايه
عمه:منهي بنته
خالد وهو يطالع بالطاوله:بنتك رانيا طال عمرك
ابتسم عمه واستانس:هاذي الساعه المباركه يا وليدي ورانيا ما راح تلقى احسن منك بشاورها وارد عليك
خالد وقف ومشى حول المكتب لحد ما وصل لعمه وسلم على راسه:الله لا يحرمنا منك ويخليك ذخر وانا يا عم ما راح الاقي احسن منها
عمه:مبروك يا وليدي ثم وقف وحظنه وسلم عليه
خالد:عمي بغيت اقولك لا تقول لابوي شي لحد ما افاتحه
عمه:ما طلبت شي يا ابوك
وهاللحين على مكتبك خلص شغلك بتركيز لا يلهيك العرس
خالد توجه للباب وهو مستانس ويضحك
هذا اللي قدرت انزله من البارتات الليله
:)
يارب تعجبكم
تحياتي

الجزء الثاني من البارت الخمسون...


وصل خالد الشركه وتجه لمكتب عمه اول ما وصل
السكرتير:هلا طال عمرك
خالد:عمي مشغول عنده احد
السكرتير:لا تفضل ما عنده احد
زفر خالد ودخل عند عمه بعد ما طق الباب
خالد :السلام عليكم
عمه:هلا خالد وعليكم السلام تو ما نور المكتب
ابتسم خالد وه يجلس:منور فيك طال عمرك
عمه :هاه وش عندك شكلك يقول فيه كلام تبي تقوله
خالد:انا بصراحه كنت ابي استشيرك بموضوع واذا وافقت قلت لابوي
عمه:قول يا ابوك
خالد ارتبك:اااااا انا كنت افكر اني يعني
عمه:....
خالد:ابي اكمل نص ديني واعرس
عمه استبشر وتهلل وجه:وهاذي الساعه المباركه والله ما بغيت
خالد:ههههههههههههه
عمه:باقي منكم بندر الله يهديه ويعرس بعد
خالد:ان شاء الله
عمه:انا اقولك رائي فاتح ابوك وانتهي المفروض ما تاخر هالقرار اكثر
خالد:ايه انا كنت بقول له لكن باقي فيه شي
عمه:...
خالد:العروس
عمه:تخير واحنا نخطبها لك
خالد:لا انا ياعمي بصراحه عبير اختي كانت امس تسولف معي
عمه:لقت عروس
خالد ابتسم:ايه
عمه:منهي بنته
خالد وهو يطالع بالطاوله:بنتك رانيا طال عمرك
ابتسم عمه واستانس:هاذي الساعه المباركه يا وليدي ورانيا ما راح تلقى احسن منك بشاورها وارد عليك
خالد وقف ومشى حول المكتب لحد ما وصل لعمه وسلم على راسه:الله لا يحرمنا منك ويخليك ذخر وانا يا عم ما راح الاقي احسن منها
عمه:مبروك يا وليدي ثم وقف وحظنه وسلم عليه
خالد:عمي بغيت اقولك لا تقول لابوي شي لحد ما افاتحه
عمه:ما طلبت شي يا ابوك
وهاللحين على مكتبك خلص شغلك بتركيز لا يلهيك العرس
خالد توجه للباب وهو مستانس ويضحك

نرجع عند شيهانه ...
صحت وهي تفرك عيونها:صباح الخير
رائد وهو يمشط شعره التفت عليها وهو مبتسم ونزل المشط من ايده وتوجه لها:صباح الحب والدلع والجمال
ثم جلس جنبها وباسها بخدها:كيف اصبحتي
ابتسمت شيهانه وضمته لها مما جعله يطيح معها على الكرسي والاثنين:هههههههههههههه
باسها بخدها وتعدل وضمها زين:اموووووووت فيك
شيهانه:وانا بعد
رائد وهو يجلس ويجلسها معه:حبيبتي حاس ان فيك شي ؟
شيهانه:حبيبي انت سـألتني البارح وانا قلت لك ما فيني شي......ثم حطت ايدها على خده.....انت بالذات ما اقدر اخبي عليك شي
رائد:فديت روحك حبيبي
ابتسمت شيهاانه بخجل وشالت الملحف عنها تبي توقف بس اختل توازنها وداخت وطاحت بحظن رائد
تخرع رائد:حبيبتي شيهانه وش فيك
شيهانه وهي مو قادره تفتحح عيونها :ما ادري حسيت راسي يلف
رائد:قومي معاي يلا غسلي وجهك ونروح المستشفى
شيهانه:لا حبيبي بتتأخر على شغلك وبعدين انا ما فيني شي بس عشان ما صرت اكل كثير هالايام
رائد :وليه ما تاكلين
شيهانه اضطرت تكذب:انا ورانيا مسوين رجيم
رائد:انا اعلمها شغل الله هالهبلاء
وبعدين انتي تسوين رجيم ليه هاه؟
شيهانه:حسيت اني متنت شوي
رائد:لا حبي انا جسمك كذا عاجبني
شيهانه:متأكد
رائد:ميه بالميه
شيهانه وقفت وهي:ههههههههههههههههههههههه وتوجهت للحمام وهي حاسه بوجع براسها
ودوخه بس قاومت عشان ما تشغل رائد عليها
رائد من ورى الباب:حبيبتي متأكده اروح الشركه ما فيك شي
شيهانه وصدى صوتها بالحمام:ميــــــــــــــه بالمـــــــــــــــيه
سمعت صوت رائد يضحك ثم سمعته يقول:فمان الله وطلع وسكر الباب
بدت شيهانه ترجع كل اللي في بطنها وطلعت وهي ميته تعب ورجعت نامت على السرير وهي ميته تعب
صحت ريناد على صوت جوالها واول ما شافت اسمه ابتسمت وانقلبت على ظهرها
ريناد:هلا
سيف:صباح الخير
ريناد:صباح النور
سيف:كيفك؟
ريناد:بخير وانت؟
سيف:وانا بعد
كيف رجلك اليوم؟
ريناد:احسن
سيف:دوم ان شاء الله
ريناد:داومت
سيف:ايه توني داخل مكتبي هاللحين وتذكرت موعدك قلت اتصلك واذكرك ادري فيك نسايه
ريناد:هههههههه طيــــب<<<< تقولها بلهجة تهديد
سيف:لا خلاص خلاص
ريناد:ايه خلك ماشي مستقيم
سيف:يلا رينو انا مضطر اقفل عندي حاله
ريناد:اوك باي
سيف:باي
رينااد:اااااااااااااااه فديته
قالتها وسمعتها رانيا اللي توها تدخل:انتي مو صاحيه ابد
وقفت ريناد ومشت وهي تعرج واتجهت لرانيا وضمتها:ههههههههههه ايه مو صاحيه
رانيا:روحي طيب خذي شور ولبسي وجففي شعرك بنروح نفطر برى هيثم جاء البارح من جده بيقضي الويك اند هنا وعازمنا على الفطور برى يلا
ريناد: طيب دقايق واكون جاهزه
رانيا:نشوف دقايقك
ريناد تتكلم من داخل غرفة اللبس:اقول ليه ما تقولين لشيهانه تروح معانا


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -