رواية شفتك ولا اهتميت -28

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -28

رائد:ان شاء الله يا سامي ههههههههه تدري وش يقول هيثم واحنا بالطريق
سامي وهو يبتسم ابتسامه باهته:وش قايل
رائد:ههههه يقلد امي حليمه إذا درت بزوجتك هههههههههههههه
سامي:ههه وش يقول
رائد:يقول آآآآآ ه ياولدي ما بعد تهنيت ههههههههه
سامي:ههههههههههههههههههههههههههههه
رائد:اعجبتك؟
سامي:هههههه انا اضحك عليك انت مو على هيثم انت تقليدك شي مو طبيعي هههههههههه
رائد:ههههههههه نبي نضحكك باي طريقه ههههههه والحمد لله ضحكت
سامي:ما بتكمل فرحتي وضحكتي الا إذا صحت غاده ورضت علي
رائد:ان شاء الله بس انت ادعيلها وهد نفسك وروق وان شاء هي ما فيها الا الخير
سامي:يارب
رائد:يلا انت روح اقعد عندها هاللحين سمحوا تدخلون عندها وانا بروح اريح شوي بالبيت وعشان الاهل ما يشكون بعد
سامي:الله معاك
رائد:مع السلامه
وطلع رائد متوجه للبيت
وسامي دخل لغاده

سامي دخل عند غاده اللي كانت جالسه عندها امها تصيح وتمسح على راسها وتدعي لها
طالع فيها بضيق وتنهد وهو يجلس على كرسي
سامي:خلاص خالتي انتي روحي تريحي بالبيت وانا اقعد عندها
خالته:لا يا ولدي ماني برايحه لحد ما تصحى واتطمن عليها
سامي:خالتي الله يهداك روحي انتي مره تعبانه
خالته صاحت وما ردت عليه
وقف سامي وتوجه لخالته وباسها على راسها:يلا خالتي بوصلك للسياره وارجع لغاده يلا قومي
وقفت خالته ومشت معه وهي تصيح
وصلها سامي للسياره ومشت السياره وهو يتأملها ويتنهد

رجع للجناح ودخل عند غاده وجلس مكان خالته ومسك ايدها وهو يبوسها
حست عليه غاده وصحت لكن ما فتحت عيونها لانها لسه زعلانه عليه وما تبي تكلمه ولا تسولف معه ولا لها حيل في النقاش والجدال ففضلت انها تقفل عيونها لحد ما يروح
سامي تذكر اول اسبوعين لهم بشهر العسل وكيف كانت وناستهم وحبهم لبعض
قفل عيونه ونزل راسه على ايدها
وبدأيصيح بألم وقهر
تحركت احاسيس غاده بهاللحظه وما قدرت تسمع صوته وهو يبكي ما قدرت تستحمل مثال القوه بهالعالم يبكي عشانها بس هو يبكي عشانها هاذا شي فرحها
فتحت عيونها وطالعت فيه وهو يصيح وظهره يصعد وينزل نتيجة بكاه الشديد
حركت ايدها اللي كانت تحت راسه وهو بهاذي الحركه سكت
طلعتها من تحت راسه وحطتها فوقه وقالت بصوتها التعبان:سامي حبيبي ما يبكي مو؟
رفع راسه وعيونه باقي فيها دموع:غاده
غاده تطالع بعيون تلمع من الدموع
سامي: احبك وحشتيني
وضمها له وهي تتألم من زود انفعاله لكن ساكته لانها سعيده بردت فعله/وانت بعد يا عمري
سامي:دفن راسه بصدرها وبكى مثل الطفل
ثم رفع راسه:انا ما كنت اقصد اللي صار وربي
رفعت غاده ايدها بتعب وحطتها فوق شفايف سامي تسكته
غاده:اسكت حبيبي ما فيه داعي تشرح ولا تعيد بهالسالفه انتهينا
الكل غلطان والسالفه انتهت وانا ابيك تنسى كل اللي فات ونبدأصفحه جديده
سامي:انتي تامرين امر يا بعد روحي
مدت ايدها ومسحت دموعه وجلسته جنبها ونامت بحظنه وهو يضمها له
وانتهت مشاكلهم

رجع رائد للقصر ودخل لقى الكل مجتمع بالصاله ويستمعون لهيثم وبندر بإنصات وشكلهم مو مصدقين كلامهم
لانهم دايم يسوون مقالب بالناس
رائد:السلام عليكم ورحمة الله قالها وهو يجلس بتعب على الكنب
الكل:وعليكم السلام والرحمه
رائد:وش قاعد تهذر وتخرط على اهلك
هيثم: اخرط هاه قاعد اقول لهم في سامي وزوجته
ابوه:رائد يا ابوك انت قول لنا انت ما تقول الا الصدق
رائد:السالفه الاصليه حقيقه بس بهرات بندر وهيثم لا هههههههههه
طالع فيه بندر:هاهاها تضحك ما شاء الله
ثم وقف :يلا عن اذنك يا بو رائد انا بروح انام براسي نوم فظيع
راشد وقف:فمان الله وانا بعد بروح ازور سامي وغاده
وقفت هيا والداده حليمه ورانيا اللي كانت توها تصحى
هيا:ايه كلنا بنروح
رائد:يمه اجل وين شيهانه
هيا وهي تدخل المصعد :وين يعني بجناحكم خلف الله علي ما يدري وين زوجته
واختفى صوتها وطلع المصعد فيهم ورائد رقى من الدرج وتوجه لجناحه

دخل الجناح متوجه للغرفه وهو يمشي شوي شوي لانه يحسب شيهانه نايمه
وتفاجا لما سمع صوت شيهانه بالحمام ترجع وتصيح
دخل عندها بسرعه وهو يركض
وسندها على صدره وهي تصيح:حبيبتي وش فيك
شيهانه:تعبانه يا رائد مره ما ادري وش فيني
رائد.:يمكن اخذتي برد من البر
تعالي يا قلبي تدفي والبسي بيجامه ثقيله هالقميص مره خفيف
دخل معاها غرفة التبديل وساعدها بتبديل ملابسها وهي ميته احراج منه
رائد وهو يخرج معها من غرفة التبديل:هههههههههه يا ربي منك بس
الخجل هاذا متى بتطلقينه هاه متى تتعودين علي قوليلي
نزلها على السرير وغطاها بالملحف ودخل الحمام اخذ شور وخرج لبس بيجامه وتوجه للسرير لقى شيهانه نايمه
استلقى جنبها وحظنها ونام
صحت ريناد الساعه 5 العصر وعيونها متورمه من كثرت النوم وشعرها اللي بدأ يطول شوي معتفس
هي الوحيده اللي توها تصحى ولا درت عن اللي صار كله

دخلت الحمام اخذت شور ولبست ونزلت
ريناد وهي تمشي بارجأء البيت ما لقت احد
ريناد:نبيله نبيله
نبيله:امري
ريناد:وين امي والداده والباقين
نبيله المغربيه:ليش انتي ما عرفتيش باللي صار ؟ تقوله وهي مستمتعه لانها بتقول سالفه ولا ن ريناد عطتها وجه
ريناد:لا ما ادري يا الفطينه
نبيله وهي تجلس على الارض:هاذي زوجة الاستاذ سامي ربي يحفظه ويخليه
ريناد:اخلصي تكلمي
نبيله:زوجته تعبت واجهضت الجنين اللي كانت حبله فيه
ريناد:هي اللحين تعبانه
نبيله:بزاف
ريناد:يعني توها تجهض والا من زمان
نبيله وهي جالسه على ركبها:ايه لساتها الليله الفائته
ريناد توها تستوعب وهي تمسك نبيله (اللي كانت صغيره بالسن)تمسكها من قميصها الابيض الرسمي:وانتي من وين تعرفين كل هالسوالف يا السوسه؟
نبيله بخوف لان ريناد قلبت عليها:اااااا انا سمعت بالصدفه
ريناد بعصبيه:سمعتيها بالصدفه هاه
وفكت قميصها من ايدها بقوه وهي تقول بصراخ خوف نبيله:قومي صلحي لي كوفي بسرعه
نبيله وهي تركض للدرج اللي ينزل على المطبخ:حاضر انسه ريناد
ريناد وهي تسوي انها بتلحقها:وانسه بعد
نزلت بسرعه نبيله وهو تصارخ:خلاص ريناد بس
ريناد رجعت جلست عند التي في وهي تضحك:ههههههههههههههه مخفه
(المفروض ان موعدي اليوم عند سيف ااااا قصدي الدكتور سيف بس انا اللي اجلته ليه ما اتصل فيه اقول له اني بروح له اليوم وبالمره اسأله عن غاده)
طلعت جوالها من جيب بنطلونها الجينز واتصلت عليه ورن ورن ورن وما رد
اتصلت مره ثانيه وبعد ما رد
نرفزت ريناد(يعني يطنشي ما يبي يكلمني يحسبني ميته عليه طيب يا سيف انا اللي بخليه يموت عشان اتصل عليه) وما انتهت من تفكيرها الا وجوالها يرن وكان رقم سيف منور الشاشه
نست تفكيرها كله بمجرد ما شافت اسمه في الشاشه وردت بسرعه قياسيه ووقفت توقف من توترها وصارت تمشي بالصاله كلها:هلا
سيف وهو يوقع على اوراق مريضه عنده بتطلع خلاص:السلام عليكم ورحمة الله
ريناد:وعليكم الس.......
سكتت لما سمعت صوت البنت:يعطيك العافيه دكتور سيف الله لا يحرمنا منك
سيف:ههههههه شكرا يا هلا
هلا:العفو دكتور انا ما اجاملك انت دكتور ناجح ما شاء الله عليك
سيف:هههه من ذوقك
هلا:مع السلامه دكتور اشوفك بكره ان شاء الله
سيف:اوكي
طلعت البنت وريناد ساكته على التليفون
سيف:ريناد ااااا اخت ريناد
ريناد ساكته
سيف:الو
ريناد:يمكن انت مشغول ماله داعي اني اتصلت بذا الوقت اكلمك بعدين
سيف:لا لا عادي انا كان عندي مريضه وتوها تطلع بس واللحين قلت للنيرس ما تدخل على مرضى لحد ما انهي المكالمه معك
ريناد والعبره خانقتها:ااااا انا اتصلت بسألك عن غاده
سيف:ايه غاده طيبه وبخير وما عليها شر ان شاء الله صحت قبل شوي وشفت اهلك جو كلهم وافتقدتك
ريناد بصدمه :افتقدتني
سيف:يعني ما شفتك معاهم
رينادبفرح لانها حست انه مهتم فيها : ايه انا شوي تعبانه وما قدرت اجي
سيف وقف من الكرسي وتوجه للشباك يطالع بالناس اللي داخلين المستشفى:ليه سلامات تعبانه من وش
ريناد:مصدعه من طريق البر اخذت 3 حبات بندول وخف الوجع
سيف:لا ليه كذا
ريناد:وش اللي ليه
سيف:ليه 3 تأثر مره ما يصير كذا
وبعدين مو مفروض موعدك اليوم وانتي اجلتيه عشان البر
ريناد:ايه
سيف:اجل ما ينلغي الموعد تجيني اليوم اوك
ريناد كأنها مخدره :اوك بس بأي وقت
سيف طالع بالساعه: 7 ونص بعد المغرب اوك
ريناد:اوك باي
سيف:فمان الله
قفلت ريناد الجوال وجلست تدور وتدور بالصاله
طلعت نبيله في القهوه ومشت فيها ناحية ريناد وريناد دارت ودارت وصمت بنبيله وانكب الكوفي على رجل ريناد وصرخت رينا من الالم/آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وجع وجع
نبيله بخوف:اووووه انا ما قصدتش والله ما قصدتش
ريناد:اذلفي يا الكلبه ااااااااااااااه
نبيله راحت نادت الخادمه الثانيه:امينه
امينه جت ساعدت ريناد وطلعتها للغرفه دخلتها الحمام وكبت ماي بارد على رجلها بس ما فيه فائده
اتصلت بالسايق وساعدت ريناد لحد السياره وتوجهوا للمستشفى وهي ميته الم

انتهى البارت
توقعاتكم يا حلوين

البارت التاسع والاربعون.....

صحت شيهانه على الساعه 7 المغرب
فتحت عيونها وانقلبت على الجهه اليمنى وشافت رائد نايم جنبها
ابتسمت وحطت ايدها الدافئه على خده( الله لا يحرمني من وجهك الحلو هذا ااااه يا رائد لو تدري وش انا شاكه فيه بتستانس كثير)ثم قربت منه وباسته على جبينه وبعدت عنه تبي تقوم تروح للحمام
وقفها رائد وهو يمسك كفها ويبوسه:صح النوم
شيهانه رجعت نامت جنبه وهي تبتسم:صح بدنك
رائد:كيفك هاللحين؟
شيهانه:تمام
رائد:اكيد
شيهانه:ايه حبيبي ما تشوفني ما فيني شي
رائد:اجل يلا قومي روحي صلي ولبسي بنطلع
شيهانه ابتسمت:وين؟
رائد:بنروح لسامي وزوجته بالمستشفى ثم نروح نتعشى بأي مطعم تختارينه يا قمر
شيهانه:ليه عسى ما شر وش فيهم
رائد:لا تخافين ما فيهم الا العافيه
شيهانه:رائد قووول وش صار
رائد:زوجته اجهضت
شيهانه بأسف:لاااااا ليه كذا الله يعوضهم بغيره
رائد:امين حبيبتي
يلا حبيبتي استعجلي
شيهانه وقفت وراحت الحمام اخذت شور وطلعت صلت ولبست بنطلون بيج وبني كاروهات مع هاي نك بني وبالطو بيج جففت شعرها بالسشوار وحطت قلوس وماسكارا وكحل داخل عينها وبس ما كانت تحتاج اكثر من كذا تعطرت بعطر مس ديور واخذت عباتها وشنتطها وطلعت لرائد اللي كان يدور الكبك بالكومدينو بس ما لقاها
شيهانه:حبيبي وش تدور عليه
رائد وهو مشغول:الكبك
شيهانه:لقيته
رائد:لا ما ادري وين حطيته فيه
شيهانه:طيب البس أي واحد غيره مو لازمم هو
رائد وقف بعد ما لقاه وعطاه شيهانه عشان تلبسه هو:لا هذا له ذكريات غير
شيهانه ابتسمت:اجل ما دامه هو هذا يحق لك تدوره لانه بصراحه
قاطعها رائد:لانه من اجمل وارق واذوق انسانه على وجه الكره الارضيه
شيهانه:هههههههههه كذا يكبر راسي
رائد:عندك شك
شيهانه حظنته بحب:وانا كيف اشك بكلام حبيبي اللي احس انه بيأخرنا على مواعيدنا
رائد:هههههههههه اجل يلا
وطلعوا رائد وشيهانه من جناحهم الى المصعد الى السياره متوجهين للمستشفى

عند ريناد اللي توها تاصل المستشفى
ريناد تصيح بألم :بسرعه يا امينه
امينه تتصل في رانيا :الو
رانيا:هلا امينه وش فيه
امينه:تعالي قسم الطوارئ ريناد انكب على رجلها الكوفي وانحرقت
رانيا تغير وجهها وخافت على اختها وتؤمها لكن ما بينت عشان اللي جالسين معاها:اها اوكي هاللحين اجي
وقفت رانيا
سامي:وين رانيا
رانيا :لا بروح الحمام وارجع
سامي:اوكي
طلعت رانيا وركضت بالممر بسرعه تبي توصل للمصعد وقفت عند المصعد تنتظره يفتح واول ما فتح دخلت فيه بسرعه بدون ما تنتبه لخالد اللي كان واقف يبي يطلع وفي ايده ورد واول ما شافها وعرفها ما طلع من المصعد وظل واقف فيه تقفل المصعد وبدت رانيا تصيح
وخالد يطالع فيها وهي ما تدري عنه واول ما فتح خرجت بسرعه للطوارئ وخالد يمشي وراها
وتوجهت للغرفه اللي كانت موجوده فيها ريناد:ريناد بعد قلبي وش فيك
ريناد تصيح:ااااااه انكبت عليي القهوه وانحرقت رجلي من هنا لحد هنا وتأشر على فخذها وركبتها
رانيا:يا حياتي خلاص لا تبكي هاللحين يضمدون الجرح
ريناد وقفت صياح لكنها مازالت تتألم
الدكتور حولها لدكتور ثاني مختص ونقلوها بسريرها لغرفه من غرف المستشفى
رانيا:حبيبتي باقي توجعك
ريناد بعد ما عطوها المهدئ وهي نعسانه:يعنــي
رانيا:امينه اجلسي هنا انا بروح للدكتور وارجع
امينه هزت راسها وجلست
خرجت رانيا واول ما طلعت شافت خالد جالس على المقاعد اللي بالممر
رانيا وقفت عن المشي وهو وقف لها:السلام عليكم
رانيا:وعليكم السلام
خالد:عسى ما شر رانيا وش صاير
رانيا:ريناد تعبانه شوي واهلي ما يدرون
خالد:سلامات
رانيا:لا بس تعب بسيط
بس انت كيف عرفت
خالد:شفتك تركضين قبل شوي وخفت عليك اااا اقصد خفت وش صاير يعني
رانيا:مشكور خالد
خالد:العفو عن اذنك انا طالع لسامي
رانيا:تفضل
وكملت رانيا طريقها لغرفة الدكتور وخالد طلع لسامي

طق طق طق
الدكتور:تفضل
دخلت رانيا:السلام عليكم
الدكتور:وعليكم السلام
رانيا:دكتور انا اخت ريناد ال ممكن اعرف وش صاير برجلها
الدكتور:الحرق اللي انحرقته مهو بسيط ويبي له علاج طويل عشان تتشافى منه ويخف
رانيا:يعني بيروح ما راح يعلم
الدكتور:لا يا اختي انا قلت لك يخف بس
لان شكله بيستمر معها وما راح يروح الا بجراحه او ليزر هذا على حسب خبرتي
انصدمت رانيا لان الحرق كبير جدا
رانيا:دكتور انت متأكد من كلامك
الدكتور:انا ما راح اتأكد من كلامي الا بعد اسبوع نشوف اذا بيخف الاثر ان شاء الله ما يبقى منه شي اما اذا بقى فانا اقولك بعد كذا يبي له جراحه
رانيا:يعني كل العلاج يعتمد على اول اسبوع
الدكتور:ايه نعم
رانيا:مشكور دكتور
الدكتور وهو يفتح اوراقه:لا شكر على واجب
طلعت رانيا عند ريناد اللي نامت واتصلت في شيهانه
شيهانه:سلامات يا قلبي وما تشوفين شر وان شاء ربي يعوضك عنه
غاده:تسلمين
شيهانه:يلا عن اذنك ما نبي نطول
غاده:لا عادي حبيبتي اجلسي
شيهانه:والله ورانا شغله ضروريه اجيك بكره ان شاء الله هذا اذا ماطلعتي فمان الله
غاده:فمان الكريم
طلعت شيهانه ودخل سامي ورائد من ورى الباب:سلامات يا ام راشد ان شاء ربي يعوضكم
غاده:تسلم
رائد:فمان الله
وطلع هو وشيهانه من المستشفى متوجهين للسياره واول ما ركبت شيهانه رن جوالها:الو
رانيا:السلام عليكم
شيهانه:وعليكم السلام والرحمه وينك انتي انا توني كنت عند غاده ما شفتك مع امي هيا
رانيا:ريناد يا شيهانه
شيهانه:وش فيها
رانيا:انكبت على رجلها قهوه وانحرقت حرق مو بسيط وهي هاللحين بالمستشفى وانا معاها
شيهانه:وش قاعده تقولين انتي
رائد:وش صاير
شيهانه:انتم باي غرفه
رانيا طلعت تطالع برقم الغرفه:32
شيهاانه:اوكي انا جايه هاللحين وقفلت الخط
رائد:وش صاير
شيهانه:ريناد هنا بالمستشفى
رائد:ليه
شيهانه:انحرقت رجلها حرق بسيط لا تخاف
رائد وهو ينزل وشيهانه تنزل وراه راجعين للمستشفى مره ثانيه:باي غرفه
شيهانه وهي تدخل المصعد:32

طلع رائد للغرفه وشيهانه وراه تهدي فيه:حبيبي ان شاء الله ما فيها الا الخير
رائد وصل للغرفه
رائد:السلام عليكم
رانيا تأشر له عشان يوطي صوته:وعليكم السلام
رائد بهمس:وش صار كيف انحرقت
رانيا:تقول لي امينه ان نبيله طلعت لها القهوه وهي ما كانت منتبهه وانكبت عليها
رائد:انا بروح اسأل الطبيب عن حالتها
رانيا:لا خلاص انا رحت عنده
رائد:لا انا ابي اروح
وطلع عند الدكتور
وشيهانه جلست مع رانيا عند ريناد

رجع رائد ووجه م يبشر بالخير وجلس بدون ما يتكلم


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -