رواية حكومة الحب -2

رواية حكومة الحب - غرام

رواية حكومة الحب -2


بعد الغدا استاذنت سمر من ابوها و راحت توعي اخوها وراحت غرفتها

جلس ابراهيم و تكلم مع ابوه في الصاله من بعد ما راحت امه غرفتها ترتاح

ابو ابراهيم : والله ما اعرف شو اقلك يا ولدي

ابراهيم : يبا ما في احسن منه وماشاء الله ومعروف عنه انه رجال ... وبيقدر يحافظ على سمر والناس يشتروون نسبهم

ابو ابراهيم : بس جاها خطاطيب قبله


منو الاشخاص للي كانوا يتكلمون ؟؟؟ وكيف بتكون حياه سمر هل بيكون فيه تغيرات ؟؟؟


الجزء الثاني


الاختيار او المصير الصعب

حــــــــــــــيره جاهــــــــــــــل

ابو ابراهيم : بس جاها خطاطيب قبله

ابراهيم وهومتفاجأ : وانا اخر من يعلم

ابو ابارهيم : يا وليدي انا البارحه جاني الخبر وما كان فيه فرصه اقولك

ابراهيم : اسمحلي ابوي ما اريد اضايقك بس

ابو ابراهيم : ما حصل شئ وبعدين انا ما قلتلك منو الريال

هو خالد ولد جارنا اللي يشتغل في شركه خاصه

ابراهيم وهو معصب : يخسي الا هو ياخذ اختي

ابو ابراهيم : لي انت سامع عنه شي

ابراهيم : بصراحه سمعته بين الشباب مب لين هناك وانا ما بعطي احد اختي و انا ما ضامنه واصلا اهو ما يقدر يعيش عمره بالمعاش اللي يحصله كيف بيعيش بنات الناس

ابو ابراهيم : يا وليدي الفلوس مب كل شئ في الحياه و اهم شئ اخلاقه و دينه

ابراهيم : صدقت يا ابوي بس هذا ما يمنع انه الفلوس شئ اساسي في الحياه وهذا اللي ما يتسمى اخلاقه مثل وجهه

ابو ابراهيم : يا وليدي ما يصير تقول عن الناس جي يمكن مطلعين اشاعات عنه

ابراهيم : لا يبا انا واثق باللي سمعته وشكله يدل على انه مال مصايب

ابو ابراهيم وهو محتار : والله ما اعرف بس منشاور سمر و منشوف

ابراهيم : والرجال اللي ياي شو اقوله

ابو ابراهيم : خلنا نخلص من هذا الموضوع بعدين يصير خير

ابراهيم : ولو اني اريد لاختي الزين و اشو فان الرجال اللي جاني بصراحه رجال نشمي و ما عليه كلام و اهو من كبار البلاد ومعرووف باخلاقه و

ابو ابراهيم : يصير خير


في مكان ثاني

خالد : انا خايف لا ترفض

راشد : اففف انت عورت لي راسي صاير حنااااااان مثل الحريم شو فيك اذا تريدها روح و اخطفها وبعدين لا زهقت منها عقها في اقرب مكان

خالد : انا ويييييييين و انت وين هذي ما ينفع معاها كذا هذي غير

راشد : ما في حرمه غير عن الثانيه

خالد وهو في قلبه ااااه يا اللي عذبتيني وخليتيني بقايا انسان شوا سوي اذا ما كنتي من نصيبي

راشد : حووووووه وين رحت ايييب لك شئ يعدل مزاجك

خالد : انا محد ملعوزني الا انت و شاكلتك

راشد : اللللللللله كل ها الكلام لي و من منو من اعز صديق لي

خالد : انقلع عاااد انا ما ني طايق نفسي و بعد بتحملك

راشد واهو يشرب و هو في عالم ثاني

خالد :اروح احسن لي


في بيت ابراهيم :

سمر: اااااااااااااه شحلات النوم

قامت سمر و لبست تنوره حمره وبدي ابيض منقط بكرات حمره و استشورت شعرها و بعدين طلعت قصه وتعطرت بدهن العود "" سمر عاشقه العود وهله خخخخ"" ونزلت عند امها

سمر: مسااااااء الجوري و التفاح و الرمان

ام ابراهيم : ههه مساج الله بالنور شكلج يوعانه

سمر : اي يمه بموووت من اليوع

ام ابراهيم : ما من شئ من الظهر وانتي نايمه والحين المسا

سمر وهي تتثاوب : ااااااااه

بس بس لاتاكلي الوالده ادريبج اسد :

لفت وراها وشافت ابراهيم جاينهم

سمر واهي تطالع اخوها بحمق

ابراهيم ": ااااااااااااا ي اي يماه الحقييييييييييييني

ام ابراهيم خير شو صار

ابراهيم : هذي بنتج رمت على قنبله من عينها ما عرفت انج حسووووووووود

سمر و هي واصله عندها : الله و اكبر انا الحين حسووووووووود يهب كيف يكذب

ابراهيم : ههه شكلج تحفه و انتي محمره عيونج شكلي بصورج و بحط صورتح في دعايه فكس و بقول شوفو شو يسوي الفكس في العيون خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


سمر : يمااااااه شوفي ولدج كيف ينكت علي

ام ابراهيم تضحك على شطانت عيالها

وراحت سمر المطبخ عشان تدور شئ تاكله وتختفي من عيون اخوها

ابراهيم بعد ما هدااا شوي

:يما قلتي لي سمر عن خالد

ام ابراهيم ": لا يا وليدي ما اعرف كيف بقولها

ابراهيم : خلاص يمه خلي الشغله علي انزين

ام ابراهيم :شورك و هدايه الله , الله يكتب اللي فيه الخير لها يا رب و يبعد عنكم عيال الحرام ويوفقكم و يبلغني باولادكم جميعا

ابراهيم :امين الله يعطيكم طولت الصحه و العافيه

ابراهيم : يمه انا بروح الحديقه الخلفيه وناديلي سمر اوكي

ام ابراهيم : ان شاء الله




في الحديقه


ابراهيم : ها شو رايج

سمر مصدومه وما عارفه شو تقول

ابراهيم : انا بقولج رايي بصراحه ، الرجال اللي من طرفي احسن لج و ما شاء الله اخلاقه ما في احسن منها ورجال يصلي و يصوم وقايم بوجه ربه أما خالد ما ينفعج

سمر : ؟؟؟؟ انا ما اعرف و لاواحد منهم صح

ابراهيم : تعرفي البيت اللي على بعد خمسه بيوت من بيتنا و هو احمر من جهة اليسار

سمر : هيه اعرفه

ابراهيم : هذا هو وخالد و لدهم الكبير

سمر : اهاا

: اخليج الحين اوكي و فكري براحتج واستخيري بس خذي رايي بعين الاعتبار

ورااااااااااااااح و راح معاه هدوئها وسكونها وابتدا شعور غريب ومشاعر عجيبه و حيرا


في بيت كبير شكله حلو و يجذب في وسط بيوت متواضعه

هناك كانت تعيش بنت الزمن و الناس حكموا عليها او بالاحرى ا جبروها تغير من طبيعتها و من انوثتها بسبب شئ ما بارادتاه

هناك كانت تعيش مع 3 اخوان ( 30 سعيد :متزوج و يعيش في بيت لحاله مع زوجته وطفلينه – 28مانع: متزوج من 4 سنوات ورزقه الله بطفله جميله**لولوه 2 سنه ** - الاخ الاصغر من مريم 21 سنه احمد : يشتغل في الجيش )

و مع زوجه ابوها اللي ما خلت كلمه ما قالتها قدام الناس و اهلها كانت دايما تعاير مريم لانها البنت الوحيده في العيله و انها اقل جمالا من بنات العيله (مع ان كلمه روعه عليها و لا شئ مريم طويله شوي وسمره البشره و صاحبه عيون عسليه و رموشها ما شاء الله عليها طويله وجسمها رياضي و حلو ) وكانت تلقبها بام الامراض لانها مصابه بمرض فقر الدم من هي صغيره والضغط ** صح انها الحمد لله ما مصابه بمرض خطير بس الضغط النفسي ياثر ويخلي اللي ما مهموم مهموم غصب ***

وبعد وفاه والدها في المرحله الاعداديه غيرت شخصيه لشخصيه قويه و جريئه و تخلت عن انوثتها و لبست قناع الرجوله

لاخفاء اي ضعف من العالم

احمد : يلااااااااااااااا انا جوعان

مريم ( بصوت كله رجولي و غليظ) : تغدى يا خي شو تستنا احنا ما ننتظر احد انا من جيت من الجامعه تغديت

احمد ( مع العلم ان احمد ما يحب شخصيه مريم الرجوليه بس هي الوحيده اللي علاقتهم فري كلوز مع بعض) :انا ما احب اتغدى بروحي نفسي تنسد بسرعه يلا مريوم تغدي معاي

مريم : اوكي بس بشرط

احمد بحماااااااااااااااس : سميه و انا حاااااااااااااضر

مريم : تترجاني خخ - ^_^

احمد :امممم – يلا عااااااااااااد

^_^ وراااااحواااا يتغدون


في الشغل

داود : استح على ويهج شو من البشر انتي اذا احد من اهلج شافج و انتي تتكلمين كذا شو بيقول و لا شو بيسوي هاا

تصرفي عدل وعن ها المياعه ولو سمحتي لا تجي في مكتبي مره ثانيه

ريم السكرتيره : انا شو عملت ما عملت شئ غلط حرام اسال اللي يشتغل معاي اذا هو مرتبط او لا او يحب او لا يا اخينا هاذي سوالف سطحيه شو بيك

داوودو هي واصله عنده خلاص : ذلفي احسن لج اخر زمن وحده تتكلم عن حياتي الشخصيه اه يا القهر وبعد استحي على ويهج و لبسي شئ محترم وين سايره مرقص

راحت ريم و اهي تتحرطم عليه

مانع يضحـــك بدون صووووووووووووت

داوود : شو فيك انت بعد

مانع: يا اخي انت وايد معقد و ما اعرف كيف عايش ها العيشه

داوود : انا ما معقد بس ما احب الشئ غير مالوف

مانعا: هذه ليهم تقاليده الخاصه و ما هي من بلدنا عشان تتحكم بيها

هذه اجنبيه جايه تكسب رزقها وبراحتها شو تلبس و شو تسوي

داوود : انا ما على ما دامها جايه بلدنا لازم تتبع تقاليدنا و انا ابا اعرف في فلبنان مسلمين و محتشمين بس هي ما عارف كيف اعوووووذ بالله

مانع : ما عليك منها كمل شغلك كمل خلنا نروووح البيت والله اشتقت للولوتي

داوود ابتسم وكمل شغله

داوود ( شخصيه تراثيه ما يحب التغيير ولا شئ غريب وعلى قوله ( اذا التطور يعني نشيل عقولنا الله الغني عنه )

****صدق و الله اناااااااااااا معاك على كل شئ تقوله ***** احب هذي الشخصيه شوا سوي خخخخ

داشـــــــــــــــــــــه عــــــــــــــرض

^_^


بعد يومين في غرفه سمر: يا رب شو اسوي حاسه اني محتاره ما اعرف منو اختار بس خالد احسه اقرب لاني اعرفه يا ما كنت اشوفه في الحي يلعب مع الاولاد و احس شخصيته حلوه بس الثاني ابراهيم مدحه بس ما اعرف شو اسمه ؟؟؟؟

وصلت استخاره و نامت

في الصباح امها سالتها عن رايها و قالت انها بعدها ما تعرف و راحت الجامعه

وكان اليوم ممتع بالنسبه لها لانه نمط ما تعودت عليه من ناحيه التدريس او البنات كانت تشوف بنات اشكال و الوان و مختلف الجنسبات

في فترت البريك

كانت تنتظر نورة في الكفتيريا وفجأه وحده يات عندها و قالت لها : خذي هذا الكتاب وخلي عندج شوي

سمر باستغراب :هاا ؟؟؟ !!!

وراحت البنت تجلس في الطاوله اللي عدالها

كانت بنت كانها تنازع احد وتقول بصوت عالي و رجولي:قسم بالله اذا ما طلعتوا الكراس ما يصير لكم خير

والبنات خافوا لان البنت ( مريم ***) معصبه

سمر كانت تتابع و تقول في نفسها ( منو هذي وليش شعرها وايد قصير كانها ولد و لابسه بنطلون جنز ديرتي و قميص اسود عليه جماجم من الخلف بلون التراب وكانت لابسه نظاره سبورت) بس احلى شي فيها سمارتها و الله حلوه خخخخ

البنت اشرت على اسمر وقامت مريم بهدوء و هي تتقرب من سمر و سمر تحس برهبه شوي

مريم : السلام عليكم و الرحمه

سمر : وعليكم السلام خير اختي في شئ

مريم ابتسمت (اختي حلوه و الله طالعه منها خخخ شكلي اليوم مريضه خخخ): لا بس وين الكتاب اللي عطتج البنت قبل شوي

سمر: الكتاب..؟؟؟؟ ااا قصدج الكراس ا لأصفر هاذا اااااا ؟

مريم ارتاحت وين شافت الكراس :هيييييييييي هذا ما كراسي هذا لشخص عزيز علي ** وانا شالا من دون ما تدري لوووووول ** و البنات حبن يسون فيني مقلب وشالوه

سمر : اهاااااااااا وعطتها

مريم :مشكوره يا .... الا ما قلتيلي شوا سمج ؟؟

سمر : انا سمر

مريم :تشرفنا ، انا مريم يلا سلااااااااااااام

وراحت

جات منال و قعدت مقابل سمر و سالتها بسرعه شو تسوي هذه البنت عندج

سمرحكت لنوره اللي صار و ضحكت وقالت : ادري محد يقدر على مريم

سمر : مريم ليش ؟؟؟؟؟

نوره : هذه تغير من شخصيتها اسمها مريم محمود ...... وعندها 3 اخوان وهي الثالثه في الترتيب وابوها وامها متوفييت واهي عايشه مع مره ابوها

سمر: ماشاء الله من وين تعرفي كل هذا

نوره محسوبتج سي ان ان خخخخخ - لا بس هم جيرانا

ومر اليوم على سلام وسمر قررت تعرف شخصيه مريم عدل لانها تحب علم النفس

بعد اسبوع



العصر في بيت ابو ابراهيم :

ها شو قلتي لان الناس يستنون

:والله ما ادري يا ابراهيم انا محتاره

:انزين و سكت

:انت ليش ما تباني اختار خالد

:عشانه ما ينفعج

:اذا انت تعرف شئ بيغير قراري قول يا خوي

:....

:اذا ما اريد اتزوج الحين شو بيكون موقفك من الرجال اللي من طرفك

: عادي اهم شئ راحت عزيزتي سمووووره

:امممممم

:لا تضغطي على نفسج وايد ، سكت مده بعدين قال: انا ما احب اتكلم عن الناس بضر بس خالد هذا سمعته مب زينه و راعي مراقص و ممنوعات و العياذ بالله

:مصدووووووووووومه

:اخليج الحين

راحت سمر لغرفتها وجلست تفكر و تفكر لين ما نامت من الصداع

***************


ما راحت الجامعه اليوم لانه ماعندها الا كلاس واحد ولانها مصدعه

وناااامت لين العصر ، راحت و جلست في البلكونه لجهه الشارع وتشوف الرايح و الجاي و ترسم عشان تخفف الافكار اللي في راسها

فجأه شافت سياره مرسيدس سبورت واقفه عند بيتهم وطلع منها اخوها مع شخص امممممم كيف اوصفه ليكم

واحد طويل حنطاوي البشره لابس بنطلون ابيض وقميص كت بنفسجي غامق طالعه هليه مع ساعه بيضه و مغطي عينه بنظاره شمسيه وشكله هيبه وشعره اسود واصل لنص رقبته ومسويه سبايكي خفيف وطالع كوووول ( نتغزل شوي ^_^)

و .. ( شكلنا شكلنا ما قادرين نكمل خخخ ) وابراهيم كان لابس كندوره بنيه مع – سفره – غتره بلون الكراميل

المهم ...

سلم عليه اخوي و راح بس قبل ما يروح ابتسم ابتسامه غريبه


رجعت مكانها لتكمل الرسم وفي هذه الاثناء سرحت شوي و ما وعيت الا على احد يمط شعرها

سمر: هييييييي هذا شعر

ابراههيم باستعباط : صج حسبته حبل خخخخخخخ

سمر : اااااااه توه كان الجو حلو و جميل بس الحين تغير فجأه ما اعرف ليش ...

ابراهيم : اهااااااا اولتيلي بئااااااااااا مووش مشكله مأبوله منك يا ختي بس لا تعيديها

سمر بابتسامه : ما علينا ، انت من وين جاي

ابراهيم : رحت مع الربع النادي وبعدين بدلنا ورحنا الكوفي

سمر: اهاااااااا بس منو اللي جابك اول مره اعرف انه عندك رفيج غني

ابراهيم : لا هذا جاسم اللي اباج توافقين عليه

سمر: اهاااا ليكون لاعب على عقلك

ابراهيم : لا حرام جاسم طيوب و حبوب

سمر : اهاااااا يعني اسمه جاسم " والله جاسم اسمه حلو :" في قلبها طبعا تقول كل هذا الكلام

شو السالفه وشو قصه ابراهيم ؟؟؟؟

كله في البارت اليااااااي سلاااااااااااااااااام

^_^


البارت الثالث


ضحيه الزمان



في بيت ام جاسم

جاسم :هلا و الله بابو عسكور تفضل تفضل :

حمد : شكلك تحسبني غريب ، لا والله هذا بيتي و بيت امايه صح امايه

ام جاسم و هي جايه من الصاله للحوش : هلاااااااااااااا و الله بوليدي كيف الحال و الاحوال عساك بخير

حمد : هلااااااااا بج مليون و كيفج امايه ، و الله اخباري كلها اوكي بس بسبت ولدج مو اوكي

ام جاسم : بسم الله عليك ليش يا ولليدي

حمد : شوفي شو سوا يرحب بي كاني غريب مو كاني من اهل البيت ،اهو غلط على واااااايد و انا ساكت له عشانج مو عشان احد ثاني ولا كان سويت فيه عمااااااااااايل

جاسم و ام جاسم ضحكه وبعدين جلسو يتقهويه ، وبعدها استاذن منهم و راح بيته

في جو الجامعه وملل المحاضرات كانت هناك بنت جالسه تحلم بفارس احلامها و حياتها الورديه وفجأه يخرب عليها احد يهزها بايديها

التفت لقت الاستاذه(اللغه الانجليزيه وكانت ايرلنديه ) واقفه قدامها و تسالها

نوره : هااااااااااااااااااااااااااااا

الاستاذه : read the next chapter

نوره بصوت خفيف : ..... انا ناقصتج الحين الحين نسيت حلمي الجميل كيف بتذكره اااااه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -