رواية حكومة الحب -3

رواية حكومة الحب - غرام

رواية حكومة الحب -3

في جو الجامعه وملل المحاضرات كانت هناك بنت جالسه تحلم بفارس احلامها و حياتها الورديه وفجأه يخرب عليها احد يهزها بايديها

التفت لقت الاستاذه(اللغه الانجليزيه وكانت ايرلنديه ) واقفه قدامها و تسالها

نوره : هااا

الاستاذه : read the next chapter

نوره بصوت خفيف : ..... انا ناقصتج الحين الحين نسيت حلمي الجميل كيف بتذكره ااااه

الاستاذه : .....

نوره :وعمرج ما عرفتي

الاستاذه بصوت متقطع : انــــــا يفهــــم انت شو يقول لان انا هني من واااااااااااهد سنه

تمت تطالع الدكتوره و جلسه بصدمه وما حست بنهايه الكلاس و خروج الدكتوره

بعد الصدمه جلسه في الكافتيريا تنتظر صديقتها سمر و حكت لها شوصار

سمرر: ههههههه

نوره : و الله و انا مصدومه ما اعرف شوا سوي او شوا قول توقف الوقت عندي ، كاني في حلم يخوف

سمر: هههه الله ياخذ ابليسج هههه

نوره : الله ياخذها و تقول انا هنا من واااااااااااهد سنه ، بل بل بل بل كيف يتعلموا لغتنا بسرعه و احنا 12 سنه ندرس و ياالله يا الله استوعبنا شئ

سمر : اش عليهم هم يحبوا يتعلموا الشئ الجديد و اصلا لانهم مجبورين عشان يتواصلو ويقدروا يعيشوا هنيه

نوره :صج و الله ، ولا منو يتوقع وحده شقره و عيونها زرق تتكلم عربي

خخخخخخخخ شكلهم جنان كانج تسمعي هذه اللغه اول مره

سمر : هخخخخ الله ياخذ عدوينج شكلج بتخليني اضحك و لا اكل

نوره : لا قومي كلي عشان تمتنين و انا اتم ضعيفه و اتزوج قبلج خخخخخخخخخ

سمر: شريره ، خطتج فاشله لاني على وشك الخطبه خخخخخخخ وييييه

منال: نووووووووووو ويه كيف وليش ومتى ومنو

سمر تقاطعها : هدي نفسج لا يطش لج عرق ولا تخافي بقول لج كل شئ

وحكت لها عن خالد و جاسم وكل شئ تعرفه عن خالد بس جاسم ما تكلمت عنه وايد


ام لولوه: هلاااااو الله بالقاطعه كيف الحال و الاحوال

مريم بصوتها الرجولي: اهلين ، كيفج ان شاء الله بخير

ام لولوه : ايه بخير مو توج الصبح شايفتني قبل ما تطلعين للجامعه

مريم : ايه شفتج بس ما شفت حبيبه قلبي لولو

ام لولوه : ايه الحب حق ناس و ناس ،انتي لو طايعتني من سنتين كان تزوجتي اخوي و يبتي درزن وافتكيتي من ازعاج مرت ابوج الشريره

مريم : عن السيره اللي تغث الواحد انا ياالله يا الله استحمل اخواني بعد بستحمل واحد يامر وينهي على ما عاش اللي يسوي كذا

ام لولوه : لا مو لهدرجه والبنت مصيرها تدخل عش الزوجيه وانتي مكبره السالفه و ...

مريم تقاطعها: بس بس انتي فاضيه من الصبح تعطي محاضرات ، نسيتيني ليش انا متصله

ايه بغيت اقولج اليوم بروح بيت رفيجتي بدور من زمان ما رحت لها وشكلها بتوهقني بالغدى فحبيت اقولج عشان ما تنطريني

ام لولوه :بدوووووووور ليكوووون بدور اللي كنتي تتهاوشين معاها من الابيتدائ لين الاعدادي

مريم : عليييييييييييييييج نوووووووووووووور

ام لولوه : سبحان الله كنتوا اعداء بس صرتوا اعز الاصدقاء في الثانوي والله وناسه يا ريت عندي احد كذا

مريم :تف تف تف ، عن الحسد شو يقولوا بعد ... ايه عين الحسوووووووووووووود فيها عوووووووووووووووود

ام لولوه بزعل : انا الحسود الحين الله يسامحج بعدين لا تدورين احد تسولفبن و ياه و لا تطلعين تتمشين معاه خلاص طلقتج

مريم :خخخخخخخخخخخخ السموووووحه عموووووه خلاص ما نعيدها و يلا عطلتيني فمال الله

بعد ما سكرت عنها مريم يلست تتكلم مع عمرها

: والله هذي البنت طيوبه بس تبا اللي يوجهها صح و اللي يقدرها الله يوفقها و يهديها يا رب


وقفت سيارتها االلكزس ال اف السوداء قدام بيت ام جاسم ووطالعت بدور

: يلا هوينا و نزلي ( مريم كانت لابسه بنطلون اسود و قميص طويل الكمين اسود عليه جمجمه حمره و لابسه كاب احمر مع نظاره سبورت و كانت مطلعه شوي من شعرها برع الكاب وطالع شكلها شبابي و حلو لانه عليه لمسه رقيقه اللي هي مريم بس كانت تخفيه بصوتها المفخم )

بدور: نعم نعم انا الحين اهويج انتي ويا هالكشه كانها فار ميت

(بدور كانت لابسه عباه مرسوم عليها ورد البنفسج من ورا و على كم واحد مع شيله بنفسجيه ونظاره ديور سوده تغطي عيونها و حواجبها)

مريم : احلا من الشعر المزيف ، انا ابا اسالج سؤال فعمرج شفتي و حده سمره شعرها اشقر اعووووووووووذ بالله

بدور : انتي وش عرفج بالموضه

مريم : الله يرحم ايام الحنه والزعفران

بدور : بلا كلام فاضي و يالله نزلي انا قلت لامي انه بيينا ضيوف اليوم وما قلتلها منووووو يعني مفاجعه

مريم : فاجعه بعينج و ياالله نزلي وسختي سيارتي

وهم نازلين ويكملون ضرابتهم لين و صلوا الصاله

ام جاسم تطالعهم : و انتو بعدكم ما تملون من النزايع و الضرايب

مريم : شو نسوي يا امايه هذا ملح الحـــــــــــــــــــــــــياه شلوووووووونج اشتقتيلي و لاااااااا


ام جاسم : الله يهديكم بس ، و الله بشوفتج اكون بخير وشلونج و شلون الاهل

مريم :اممممممم لوني و الله بعده ما تغير مثل قبل واحنا غيرنا سكنا من مده وساكن معانا مانع و زوجته والحمد لله بخير \\\\ ما حبت تذكر زوجة ابوها عشان ما يتعكر مزاجهاا \\\

بدور : خخخخخخخخخخخ حلوه لونج ما تغير /، حسبتج حيه تغير من مده لمده جلدها

ام جاسم : عن الكلام الزايد و يالله غدى مسويالكم مكبوس لحم تاكلوا اصابعكم و راها

بدور و مريم : امممممممممممم الله جوعانين يلا عليها بالخمس خخخخخخخخخ


"""ََََام جاسم تعتبر مريم كانها بنتها الثانيه وتعطف عليها و تحبها واااااااايد وهي على درايه بمرض مريم لان مريم تعتبرهم عائلتها الضائعه فما كانت تخبي شئ عن بدور او امها و هي كانت السبب بصداقة بدور مع مريم لان مريم شافت الام الحنون اللي افتقدتها من زمان وكانت ام جاسم تروح المدرسه تسال عن بنتها و عن مريم و تعطيها بعض النصائح في حياتها وكانت دائما ام جاسم تنصحها انها تتصرف او تتمسك بانوثتها مع انه ما كان يجيب نتيجه لان ايد و حده ما تصفق ولازم مريم تحس باهتمام اهلها لها وانهم هم اللي ينصحوها كاشخاص يحبونها و خايفين عليها ولكن وييييييييييييين عشم ابليس في الجنه كان ابوها متوفي و زوجته تقسو على مريم واخوانها مشغولين باشغالهم الخاصه و زوجاتهم""""


مر الوقت بسرعه و قررت تروح لان الوقت صار العصر

بعد ما خلصت مريم توديع لام جاسم طلعت بسيارتها تتمشى شوي وتشكي همها للبحر

نزلت من السياره وكان الجو رهيب هواااااااااااااء عليل و هوى منعش و حلو جلست على الرمل تتامل البحر الواسع و العالم المخفي وراء البحر وتستمع لاشعار حامد زيد على الاي بوت



@ الله الله على اللغه العربيه بس خخخ محد قدي @


_ _ _ للعلــــــــــــــــــم فقط _ _ _

مريم من مهووسه على الاشعار خصوصا اشعار حامد زيد وتحفظهن عن ظهر قلب


كملت لها ساعه و هي مو حاسه على عمرها و سرحانه فجاه قامت واصتدمت بشئ

؟؟؟؟؟


شو اللي حصل ؟؟؟

انتظرونا البارت الجاي


البارت الرابع


الــقـــــــشه الني قسمت ظهر البعير


تاخر الوقت فقررت تقوم بعد ما انتبهت من سرحانها

وفجأه تصطدم بشئ

: اخخخخخخخخخخخ

: السموحه بس ما انتبهت

مريم بصوت كله عصبيه وكانها بتفجر كل قهرها بهذا الشخص: انتـــــــــــــــــــــــبه لخطواتك و لا تدعــــــــــــم بالخلق احسن لك

داوود : انا اعتذرت يعني الواحد ما يغلط

مريم مشت عنه وهي تتحلطم

داوود بصوت مسموع :وبعدين شو هذا اللبس اعوذ بالله من الشيطان الرجيم فجااااااااااار فجاااااااااااااااار ، ما عنهم اهل يربوهم و يسنعوهم

مريم لفت له و كلها نار تغلي و مسكت بحلج كندورته البيضه وطاحت سفرته البيضه :انا ما اسمح لاي مخلوق انه يقلل من قدري او يسبني ، مو انت واشكالك اللي يحكمون على و دزته بقو على ورا ما قدر يتمسك بشئ لان دزتها قويه و لانه داس على حجر فسقط في ماي الشاطئ

وزاعق عليها و هو يقول : صدق اهلج ما ربوج لو عندج حد ما كنتي تهيتين كذا بهاذي الملابس لا حسيب و لا رقيب

كانت بتروح له و بتتهاوش زياده لولا تلفونها رن وكان اخوها احمد يتصل يسال وين هي لانها تاخرت

وراحت و فيها غليل ما يشفيه الا لو تذبح احد لانه اصعب شئ وين احد يسب او يهين احد غالي عليك وشلون لو يكون متوفي هذي اكبر و اصعب


ردت على اخوها وطمنته انها راجعه البيت

اول ما دخلت

فايزه : شرفتي حضرتج ، كان بتتي برا البيت كان احسن ترا لا فيج جمال ولا اخلاق الحمد لله و الشكر واشكالج ما يناسبهم الا ..... والعياااااااااااااذ بالله...

احمد و هو يقاطع مرت ابوه : شوووووووووووووووو ها الكلام و انتي ما يحق لج تكلميها كذا اهي اشرف منج و من اشكالج

ومسك يد اخته و راحوا فوق لاستراحتهم

: الله ياخذها متى بتتصرف عدل و تحكم عقلها

مريم ببرود الثليج مع انها بركان هائج تقول : ما منها امل انا طول حياتي اقول انها بتصير احسن بس فقدت الامل

احمد : ما عليج منها ، انا بس حبيت اطمن عليج واروح انام لاني هلكان اليوم متعب لاخر درجه

مريم : انا بخليك بروح صالة الرياضه اللي في الملحق

راحت تبدل ملابسها و لبست بدي كت ابيض مرسوم عليه علامه استفهام بالازرق و برموده زرقه مخططه بالابيض

وراحت تسوي رياضه وبعد ما فقدت كل طاقتها و راحت تاخذ لها شور طويل و حااااااار عشان تهدى و ناااااااامت


سكر باب سيارته الرنج بلون الكراميل بقووووووووووووووة

محتر و منقهر و كل انواع العصبيه فيه ما يعرف شو يسوي عشان يرتاح هو ما من النوع العصبي بس في الغلط اهو أول واحد يوقف و يقول انه غلط

من اهو صغير كان كذا صح انه واااااااااايد تعب لان هذه العاده ابعدت عنه كثير من الاصدقاء او بالاحرى شبيهي الاصدقاء

شغل سيارته وراح شقته اللي قريبه من الكورنيش

معلومه بسيطه عن داوود ( انتقل لكلباء لانها اقرب لشغله و الحين عايش بروحه واهله يعيشون في راس الخيمه ، اسرته تتكون من والدته ووالده الله يخليهم له اخته عائشه 15 سنه واخوها التوام عامر – اعتمادهم على معاش ابوهم التقاعدي و اخوهم اللي هو دااااااوود )

الله يخلي كل ولد لوالدينه و ينور طريقهم و يحفظهم لبعض قوووووووووولوا ااااااااااااامين


بالباجر داووود داوم متاخر لان رجله تورمت شوي

مانع : سلااااااااااااااااااااااااااااااااااام هلااااااااااااااااااااااااا بالمتاخر شو اخبار النوم و فارسه الاحلاااااااااااااااااام ، اكيد حلمت بالسكرتيره ريم و ما قدرت تنش صح

خخخخخخخخخخخخ

حمر عينه العسليه على مانع و صد عنه

مانع : افاااااااااااااااا كل هذا فيك ، تعال قولي شو فيك و ليش تعري برجلك

داوود : صار لي حادث بايخ

مانع : سلامات شو استوى

داوود : ما استوى شى بس البارح في الكرنيش ،كنت اركض و ما انتبهت قدامي واصطدمت بشخص تاسفت منه بس لسانه طويل

وتناقشنا بحزم لين ما دفني و ...

مانع يقاطعه : اهاا وبعدين شو استوى عطيته كف سويت له شئ منوا بدا الضرابه اول


داوود : شكله الاخ يتابع فلم اكشن و متحمس ، اقول انقلع

مانع : يلا عاد كمل هذا جزاي اني استمع و متحمس معاك

داوود : ما علينا المهم ، دفني بقو ه وانزلقت على حصاه صغيره و طحت ووين انتبهت على عمري كان الشخص راح و لا كان دفنته و نسيته حليب امه

مانع : ما عليه حصل خير المهم انك سليم خخخخخخخخخ و كيف كان شكله

داوود : شكله عمري ما راح انسااه طول عمري و سرح

مانع: حووووووووووووووووو نحن هنا ، وتم يضحك بهستيريه

داوود حس على عمره و لف على مانع : شو فيك بسم الله

مانع : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ، شكل الريال اللي اصطدمت به عيبك خخخخخخخ

داوود كان بيقول ومنو قالك انه ريال بس سكت ما يعرف ليش سكت


في بيت ابو ابراهيم بعد الظهر


سمر : الحمد لله الله يدومها من نعمه وقامت من السفره

ابو ابراهيم : ما اكلتي شئ يا بنتي

سمر بعد ما غسلت ايدها جلست عدال لمها وقالت : الحمد لله شبعت انا ماكله في الجامعه شوي

ابراهيم : بعد ما خلصت المكبوس قالت شبعت و القهر انها ماكله ، اقوووووووول لو ما ماكله كان كلتنا

هههههههه

ابتسمت ام ابراهيم

ابو ابراهيم : بسم الله على بنيتي ، قول انك غيران و هو قايم يغسل

ابراهيم : لا انا ما اغار بس انا اذا اكلت وايد عادي بحرقه في الشغل و ما اكل و مرعه و قلت صنعه

خخخ الحمد لله و الشكر دبوووووووووووووووووووووووه

( سمر كانت بيضه و طولها متوسط و مليانه شوي وشعرها بني طويل يوصل لين ركبتها وعيونها العسليه العذاااااااااااااب )

سمربثقه : الغيره تقتل .. انت تعرف الباقي صححححححححح

ابراهيم وقو قايم : يالله يا الثقه بس انا ما اقدر


ابو ابراهيم : بس من الهذره وتعالي سمر اباج في كلمت راس في غرفتي

سمر: ان شاء الله ابوي و راحت و هي تدلع لابراهيم وركضت قبل ما يلحقها

جلس ابراهيم مع امه يضحكووون على هبال سمر

في الغرفه

ابو ابراهيم : كلمج اخوج عن الناس اللي متقدمين لج

سمر : ايه ...

ابو ابراهيم : شو رايج

سمر : .....

ابو ابراهيم :اسمعي يا بنتي اخوج استفسر عن الرياييل و بصراحه انا ارتحت لجاسم .... ابن ناس و ما شاء الله عليه رجال تحمل مسؤليه اهله من صغر و الدنيا علمته وكبرته واصبح من اكبر رجال الاعمال في الدوله يعيش مع امه و اخته الصغيره في بيت ابوه المرحوم

سمر: ....

ابو ابراهيم : اما خالد ما شفت منه الا كل خير بس انا ما اعرفه كثر اخوج و بصراحه انتي اغلى شئ عندي و اريد اطمن عليج قبل ما الله ياخذ امانته

سمر: لا تقول كذا ،الله لا يحرمنا منك و يخليك ذخر لنا وانا ما راح اسوي الا كل اللي يرضيك

ابو ابراهيم : لا يا بنتي هذا زواج مو لعبه

سمر : انا عارفه و انا خلاص قررت وموافقه على اللي موافق عليه

ابو ابراهيم : يعني انتي موافقه على جاسم

سمر: ..... ان شاء الله و انا استأذن

بشر ابو ابراهيم ام ابراهيم و ابراهيم و عطوا جاسم الخبر

المغرب

بيت ام جاسم :

جاسم: يمه ، وين انتي

ام جاسم : تعال انا في المطبخ

جاسم و هو يرفع النظاره عن عينه وسلم على امه : شو تسوين هما انا ما قلت لج لا تدخلين المطبخ اذا تبين شئ نادي ميري او بدور

ام جاسم : ما دام الله معطيني الصحه ليش ما ادخل و اتابع بعد تعرف الدنيا ما فيها امان و انتو اغلى شئ بالنسبه لي لازم اراعيكم و اطمن عليكم

جاسم : الله يخليج لنا يا رب

ام جاسم : شو بغيت ليش تناديني

جاسم : اول شئ وين بدور لاني ما راح اعيد الكلام مره ثانيه

ام جاسم : بدور جالسه في الصاله تتابع برنامج الطبخ ناويه تجرب علينا شئ جديد الله يهديها

جاسم : و احنا دوم فيران التجارب

ام جاسم تضحك :يا الله مشينا الصاله

جلسو مع بعض و خبرهم انه يبي يتزوج اخت ربيعه

بدور : و انت من وين تعرفهااااااااااا هااااااااااااا من ورانا يا جويسم /، اوصفلي اياها يلا حلوه

ام جاسم : بسم الله على و لدي ، تربيتي و انا اعرفه ما يسوي شئ شين

بدور : مشكله وين تكون الحكومه تساند جانب واحد

جاسم : لحد الان ساكت عنج ما قلت لج شئ والبنت اللي بخطبها لا عمري شفتها و لا كلمتها بعد ارتحتي

بدور: ادري و انا واثقه بك بس احب العب باعصابك شوي خخخخخخ و اصلا من هذه اللي تسترجي تقرب من جاسم و لد ام جاسم اللي دايما جدي و مكشر و 24ساعة شغل

جاسم : اذا ما سكتي الحين بعاقبج و بحرمج من الجامعه و اصدقائج اللي الحمد لله و الشكر لحد الان مستحملينج

بدور: خلاص السموحه يا مولاي ما بقول شئ

جاسم : اباج جي ههههههه

ام جاسم ": ما قلتلي بنت منو

جاسم : من قوم ... ابوها ناصر محمد ابراهيم ... وهم ناس متواضعين و الناس تشهد باخلاقهم و عندهم ولد واحد كبير اللي هو ابراهيم و البنت اللي بخطبها انشاء الله هي بنتهم الوحيده بعد

ام جاسم : ايه والله انهم نعم النسب .,، واهم ما على راحتك اذا انت مرتاح لها خلاص من باكر بكلمهم و منشوف رايهم

جاسم : اريد الامور تخلص بسرعه منخطب و بعد 3 اشهر بتكون اجازه الربيع ومنزوج

ام جاسم : ليش مستعيل ، ولازم قبل ما تخطط نتاكد من موافقتهم يمكن مسمايه (مخطوبه) لحد

جاسم : لا ما مسمايه و انا كلمت اخوها من اسبوعين واليوم عطوني الموافقه

ام حاسم : لو كذا زين على بركت الله

وراح جاسم واتصل على حمد

حمد : صدق الف مبروك

جاسم : الله يبارك في حياتك

وسكتوا شوي

: جاسم بسالك سؤال

...: اسال

..: انت متاكد من سالفه زواجك

.....: ايه ليش تقول كذا

....: اخاف تكون تسرعت

...: شوف لا ما تسرعت و اذا ما اختارتها باختار و حده ثانيه يعني ما فرقت

...: يعني مو عشان سالفه صاحبك ؟؟؟؟؟

...: . لا .... اخليك الحين لاني تعبان

سكر عن حمد وراح

ينام ويرتاح من الارق اللي كان متعبنه بسبب قصه الخطوبه

انتهى لابارت

هل كان اختيار سمر صحيح؟؟؟

وشو قصده حمد من الكلام اللي قاله لجاسم ؟؟؟؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -