رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -34

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح - غرام

رواية تعال جنبي وابتسم لي واسامح -34

وسكرت منه بسرعه تكمل لبسها.. فرح منصور مرة .. اول مرة تقول له ان شاء الله .. هذا تطور مرة كبيير ... كان جالس مع ابوها ويحكي له وش بيسوي وايش سوا ووش التطورات بينه وبين تهاني .. ابوها مرة فرحان لتحسن تهاني وانها صارت على الاقل تميل لمنصور .. وهو متاكد لو يقول لها اللحين ابطلقك منه ومابي اغصبك على الزواج هي اللي بتحب يده على شان ما يفرقهم ..

.

اعذروني لو البارت قصير ولكن كان فيه مواقف حلوة صح ولا لا *_^

وش تتوقعون ..؟؟

هل علاقه وليد وسارة بتستمر بهالجمال والهدوء

وش ممكن يصير مع نواف وعبير بالمستقبل هل تتوقعون ان المشاكل خلاص انتهت ولا هل بيطلع شئ جديد يعكر صفو هالعلاقه

وش برايكم ممكن نوف تسوي شئ على شان توصل لبدر ولا استسلمت لما عرفت بسفره

وش اخرت هالزعل بين ريم وريان وهل معقول ريم تواقف على راشد

من اللي جالس يتصل على نورة هالاتصالات .. ويشوه لها صورة ثامر ؟؟ وهل معقول تصدقه

وش برايكم وين راح ياخذ منصور تهاني .. وهل هالليله بتمر من غير هواش ولا كالعاده لازم تقلب نكد بالاخير ...

.

البــــارت الخامس عشر 15


ماعاد فيني روح اصبر عليك اكثر
كلي الموجروح ياليتني

اقدر

انساك بس كيف اقدر انسى اللي انت سويته
صبري ذبحني

والصبر

ملك ومليته
لاتعتذر ارجوك ياكثر اعذارك
جروحي لو هموك

ماسكنتني

نارك
لو بس تشوف اللي انا شفته في ايامي
وتحس في جروح قلبي وكل آلامي
خلاص انا

ماابيك

لو تحترم نفسك
مسحت انا ماضيك يومك قبل امسك
ياليت قلبي ماعرف قلبك

وعزيته

ضيعت عمري اعترف والغلطه حبيته

^ يارا

قامت من السرير وطفت الاستريو .. ورجعت تبكي

يارب الهمني يارب .. ارضى براشد ولا .... >>ورجعت تبكي

خلاص ياريم اجزمي امورك .. خلاص

قامت من مكانها واخذت العصا وراحت لمكتب ابوها .. طقت الباب

ابو نواف : مين ؟؟

ريم : هذا انا يبه ..

ابو نواف : ادخلي حياك..

ريم دخلت وجلست على الكرسي اللي قدام ابوها : يبه .. انا فكرت .. وحددت قراري خلاص

ابو نواف بتفهم : طيب .. وش قررتي

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

نزلت تهاني للمجلس اللي كان منصور جالس يستناها فيه

ابو تهاني : تعالي وانا ابوك مافي احد .. هذا زوجك بس

هالكلمه اثرت فيها "زوجك" وابتسمت من داخلها دليل على الرضا : السلام عليكم

منصور تنح .. فاتح فمه ومبقق عيونه سحرته بجمالها اللون الاسود عليها خيااااال : وعليكم السلام

تهاني ولعت احمر من نظرات منصور لها ومشت وجلست جنب ابوها

ابو تهاني: يلا يامنصور انا عندي شغل ودي اكمله .. وهذي مرتك عندك لا بغيت شئ .. واذا تبي تطلع انت وياها لا تتاخرون اهم شئ

منصور وماشال عينه عنها: ان شاء الله عمي

طلع ابو تهاني .. وعلى طول منصور لف وجهه عنها وهو مكشر

تهاني انصدمت من ردت فعله : ...............

منصور : وش هاللي لابسته .. يحوم الكبد (( والله انه دوخني ))

تهاني شوي وتنفجر بكا بس ماسكه نفساها ................

منصور حس عليها انها خلاص راح تبكي .. وقف وكان وده لو ياخذها بحضنه .. بس لف وهو طالع من الباب : بسرعه استناك بالسيارة 10 دقايق وانتي طالعه ...

وطلع

قامت تهاني تجيب عبايتها .. وناظرت نفسها بالمراية وكشت على شكلها وقالت : قال ايش وانا اللي متزينتله ..

لبست عبايتها وركبت السيارة ...

الجو هادي .. محد فيهم تكلم

رفع يده منصور وولع المسجل

العمر لا رحت ما يسوى والله ما يسوى خذ روحي خذ قلبي خذ عمري يا هنيالي

لك حياتي لك فدوه كلي لك فدوه عشقي غرامي هيامي حبي الغالي

ولعتني سهرتني يامنيتي بحبك دامني انا ميت عنا بمشي انا بدربك

كثر ما احبك انا احبك ويلي من حبك هناني بكاني خلني اعشق عيوبك

دنيتي تضحك ليه بقربك خلني بقربك عمري حياتي حبيبي انا محبوبك

لا تروح بعيد عن عيني يا ضوى عيني حبي جنوني وروحي فيك مجبروه

بس اشوفك تضحك سنيني يا حلو سنيني تغلى وتحلى في عيني وقلبي وشعوره

وبدا يدندن مع الاغنيه

ولعتني سهرتني يا منيتي بحبك دامني انا ميت عنا بمشي انا بدربك

العمر لا رحت مايسوى والله ما يسوى خذ روحي خذ قلبي خذ عمري يا هنيالي

تناظره تهاني بنص عين " اللي يسمعك يصدق .. ماشاف التحطيم اللي قبل شوي " .. لفت وجهها عنه وتناظر من الشباك وهي تقول " وهـ بس صوته خوقاقي "

رجعت لفت لجهته : وين رايحين ..

طالع فيها منصور بحب : مفاجاه

تهاني خافت لانها تشوف منطقه كلها عماير وشقق : رجعني للبيت

منصور انهبل " وش فيها هذي خبله" : ..........

تهاني وهي تضربه من يده وتصارخ: اقولك رجعني للبيت

منصور زعق فيها زعقت هجدتها : انطمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي ممكن !!

تهاني خافت وحظنت نفسها وبدات دموعها تنزل :........

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

في روما ... في شقته >>اللي كانت هديه من ابوه بمناسبة زوجه ..

طلع من الغرفه وشاف عبير جالسه على الكنبه وهي تقرا كتاب ...

نواف : السلام عليكم

بس عبير ماكانت منتبهه .. لانها متحمسه بالقراءه

حب نواف يهبل فيها شوي

ويتسحب شوي شوي لين وقف وراها .. ونزل شوي شوي لمستواها وهمس باذنها : أحـــبك

شهقت عبير من الخوف .. والتفت عليه :بسم الله روعتي ..

نواف جلس جنبها وحظنها : بسم الله عليك من الروعه ..

عبير وجهها تلون الوان الخجل .. من ريحه عطره .. اول مرة تحط راسها على صدره .. كانت تسمع دقات قلبه .. فبدا قلبها تلقائي يدق مثل دقاته ..

ظمني في وسط حظنك خلني أبكي وانام

ضايقٍ صدري وقلبي فيه جرحٍ موجعه

ظمني في وسط حظنك يامبادلني الغرام
ولاتحرك وخل خلك نايمٍ لاتفزعه

رفع وجهها نواف وابتسم .. لانه يعرف شلونها تخجل ..

حب يلطف الجو : وين العشا ..

ناظرت فيه عبير مصدومه : هــا ؟؟

نواف طلعت عيونه : وشو ها ؟؟ ... وين العشا ؟؟

عبير خجلت ونزلت راسها وهي تلعب باصابعها: امممم ما دريت انك تبي عشا ماقلت لي اسوي شئ .. وبعدين .. يعني تونا مالنا يومين متزوجين .. وانت تقول لي العشا

ناظر فيها نظره تخوف : احلفي بس ؟؟

عبير خافت منه وعلى طول قامت للمطبخ ...

اول ماقامت عبير هو مات ضحك عليها .. وشلون خافت .. " حريم مايجون الا بالعين الحمرا "

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

وقف منصور قدام عمارة

منصور بحده: انزلي

تهاني ودموعها ماليه اللثمه : مابي .. رجعني لاهلي

منصور نفذ صبره وطلع من السيارة ولف لبابها وجرها من يدها : اقول قدامي .. ناقص دلع بنات انا

وسكر السيارة وراه .. وضل يجرها من يدها لين وقفوا قدام باب في الدور الـ2 وضرب الجرس

ثواني الا جاهم صوت بنيه صغيرة .. : مين

منصور : انا منصور افتحي .. >>لف على تهاني وصرخ فيها : امسحي دموعك لا تفضحينا

تهاني بيدين ترجف .. بدت تمسح عيونها وتهوي وجهها اللي قالب احمر من الصياح

انفتح الباب وودخلوا

البنت الصغيرة تركض ناحيتنا وتخمه : منصـــــــــــــوري

حملها منصور وبدا يدور فيها: عنودة .. فديتك والله اشتقت لك يالدبا

نزلها على الارض واشر على تهاني وقال: عنود .. هذي زوجتي تهاني

عنود ركضت لاتجاها وحضنت رجلينها : انتي تهاني اللي لعبتي بعقل اخوي .. مبروك الزواج ياعسل

تهاني .. " اول مرة اعرف ان عنده اخت " نزلت لمستواها وشالت اللثمه ووخرت خصله على وجه عنود : اهلين فيك ياعسل .. تدرين انك حلوة

خجلت عنود وراحت تتخبى ورى منصور

جلست تضحك عليها تهاني ... بينما كان منصور يراقب كل حركه من حركاتها .. انبهر بابتسامتها اللي لاول مرة يشوفها ..

منصور: امشي جوا ..

مشت وراه تهاني ووقفت عند مراية وبسرعه عدلت كحلها اللي ساح وضبطت شعرها ولحقته

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

دخلت عبير المطبخ وهذي اول مرة تدخله لان مالهم الا امس واصلين .. اشهقت يوم شافت المطبخ

كله بلالين حمرا ... طايرة بالهوا .. والارض منثور عليه كله ورد احمر

وعلى الطاوله اللي بالمنتصف كان عليها شموع حمرا محطوطه على شكل قلب وبالنص في كيكه صغيرة مكتوب عليها احبــك بطريقه رائعه

بدت دموعها تنزل وماحست الا باللي من وراها حظنها .. وهمس باذنها: احبك

لفت عليه وقالت له : يتيمةٍ أنا من كُلَ شيئ إلا من حُبك

حبك عوضني كل حرماني

حُبك فيض حناني

حُبك بر أماني

انا جيتك محرومه من كُلَ شيئ

وحُبك أعطاني كُلَ شيئ

صرت بحبك اجمل الجميلات

أميرةٍ في كل الامسيات

منقوله

ضمها لصدره زياده ..

نواف: سامحيني على كل شئ شفتيه مني .. مهما سويت لك او اعتذرت لك ماراح يقدر يغفر لي اللي سويته .. بس حاولي تسامحيني

عبير وهي باحضانه وتستنشق ريحه عطره اللي سحرتها: انا سامحتك من اول ماجيت واعتذرت لي .. لاني عرفت ان مالي بهالدنيا احد غيرك .. وانت مهما قسيت علي .. بس بالاخير انا عارفه انك تحبني .. وبضحكه وبيني وبينك عارفه ماراح تقدر تعيش بدوني

وخرها من حظنه وطالع فيها : اجل كذا

عبير تضحك : اي

نواف : طيب انا اوريك

جا بيمسكها ولكن عبير اركضت بسرعه وطلعت من المطبخ .. ركض وراها نواف وهو يصرخ: وين بتروحين مني جايبك جايبك ..

ركضت عبير ومالقت قدامها الا باب غرفة النوم المفتوح ودخلت بسرعه وجت بتسكر الباب ولكن نواف حط رجله .. صرخت عبير وهي تضحك

دف الباب نواف ودخل ركضت عبير وقفت عند السرير

نواف لف للباب وقفله وشال المفتاح

عبير بخوف : نواف تكفى افتح الباب

ضحك نواف وهو يحرك المفتاح: تبين المفتاح تعالي خذيه..

عبير ضحكت : الله يخليك نواف .. تكفى ترى تكفى تهز الرجال

نواف: اجل انا مقدر اعيش بدونك ها ؟؟

عبير من الخوف تضحك : خلاص سحبت الكلمه والله سحبتها

نواف: لا تعالي خليني اتاكد اقدر اعيش بدونك ولا لا " والله اني ماقدر اعيش بدونك يـــا يا قلبي"

وركض لها وهي تصارخ

سدحها على السرير وهو فوقها

عبير هالمرة جلست تبكي لما تذكرت اول ليلة بينهم

اخترع نواف وجلس جنبها ويمسح على خدها : بسم الله وش فيك

عبير تبكي من قلب : ماقدر ماقدر وخر عني .. وقامت وجلست على الارض بالزاوية .. لمت رجلينها لصدرها وتبكي

نواف بدا يخبط راسه " كله بسببي كله بسببي " قام وراح للباب وفتحه وطلع من الشقه كلها

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

جتهم حرمة كبيرة معاها عصايه واول ماشافت منصور ضربته بالعصايه : ايا قليل الادب .. تو ماتتذكر جدتك

منصور وهو يضحك : اي اي ... قام وحب راس جدته ..: ياعلني مابكيك ياجده ..

جدته جلس جنب تهاني تناظرها: من هالقمر

منصور ابتسم: هذي زوجتي جدتي اللي قلتلك عنها

ابتسمت جدته: بسم الله ما شاء الله .. زين ماخذت يامنصور .. هلا يابنتي

قامت تهاني وحبت على راس جدته : هلا فيك جدتي

جتهم تركض عنود وهي تتنفس بصعوبه: منصور .. منصور تعال بسرعه بسرعه

منصور : وش في ؟؟

عنود: تعال شوف بلاي ستيشن حقي خرب

ضحك منصور وقام معاها ........

تهاني تطالع الجده: جدتي .. وينها ام منصور ما شفتها

فتحت عيونها على الاخير جدته: هاااو ماقالك منصور ان امه وابوه ميتين

ضاق صدرها تهاني عليه .. وبنفس الوقت خجلت لانه زوجها وماتعرف عنه شئ

جدته بدت تحكي قصته: هذا الله يسلمك .. ابوه مات من يوم كان عمره 17 سنه و كانت امه حامل بالعنود بشهرها الـ4 ومن كثر حزنها على زوجها ولدت بالشهر الـ7 قيصريه ومن كثر ماكانت تعبانه ماتت وهي تولدها

صارلها هالسالفه 13 سنه

جابوهم عندي اربيهم وهذا مثل ماشفتي .. منصور صار رجال عمره اللحين 30 سنه حاملني انا واخته .. بدا يشتغل مع ابوك .. مع ان مو ناقصه شئ عنده من المال مايعيشه ملك .. امه وابوه كان عندهم ثروة .. بس كان يقول لي توني صغير على مشاكل السوق وبلاويها .. على شان كذا .. تشارك مع ابوك .. وبيوم من الايام جاني ملهوف يقول لقيتها لقيتها .. هاللي احلم فيها ليل ونهار .. واتاريه كان شافك بيوم جاكم البيت فيه .. ومن ذاك اليوم وهو مايقوم ولا يجلس الا بسيرتك .. وجت فترة وسكت عن الموضوع .. وسالته كان يقولي البنت ما تبي تتتزوج وعندها عقده من الرجال .. وش اسوي ياجدتي حليني ؟؟

عاد اقترحت عليه انه يكلم ابوك ويحكيله انه يبيك .. بكل عيوبك وانه قادر يحببها فيه ويحل لها هالعقده .. من كثر حبه لك .. استحملك وقسى على نفسه انه ما يضعف قدامك وعاملك بجفا وعلقك فيه مثل ماهو تعلق فيك

كانت تهاني مصدومه من هاللي تسمعه .. يعني هو يحبني مثل ما انا احبه .. الله لا يحرمني منك يامنصور

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال جنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

جالس على كرسي ويتامل القمر .. اخذ الجوال واتصل على اخوه واعز اصحابه

وليد: هلا وغلا بالمعرس

نواف بصوت انكسار: هلا فيك

وليد اخترع: وش فيك .. ليه صوتك كذا؟؟

نواف: اه لو تعرف ياوليد ..آآآآآآآآآآآآآه

وليد: بسم الله عليك من الاه تكلم قلي وش صار ..؟؟

نواف: انا حيوان!! .. وكلب!! ... وتافه!!

وليد بصراخ : نـــــــــواف اذكر الله .. وقلي وش السالفه ..؟؟

قال نواف لوليد كل شئ .....

نواف مع وليد مايحط اي حواجز على طول جلس يبكي

وليد بحنيه: اذكر الله يانواف

نواف بصوت باكي : لا اله الا الله

وليد: كل شئ ينحل .. موب مشكله .. انت بس عطها فرصه تنسى

نواف: ...

وليد: اسمع مني .. اغمرها بحنانك .. عطها وقت تمحي اللي صار من راسها .. تو مالكم يومين متزوجين .. اصبر .. لا تقرب منها غصب عليها .. ولا اقولك حتى برضاها لا تقرب منها .. خلها شهر .. بس عاملها بحنان .. وعاملها برقه ..

نواف: برايك كذا ؟؟

وليد: باذن الله .. انت توكل على ربي .. وان شاء الله .. الله بيفرجها من عنده

نواف: تصدق اشتقت لك

وليد: هههههههههههه لا تسمعك عبير .. تحسبني حبيتك ..

نواف: ويع تخسى .. انت حبيبتي .. الله يخليلي عبير بس

وليد : اييه جا من يغيرك علي

نواف: اقول طس بس .. مع السلامه

وليد: مع السلامه

إذا غرورك يمنعك تعتذر لي تعال بجنبي وابتسم لي واسامح .. بنت كلاس

وقفت مصدومه من الصور اللي بين يدينها


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -