رواية بين الايادي -35

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -35

(في المستشفى)


سعود بخوف دكتور طمني عليها اول باول


الدكتوريدف سرير اصايل للغرفه حاضر000 بس بعد عنها المريضه في خطر


ام سعود ماده يدها لشمايل تعالي شمايل


سعود بحنيه سيوف حياتي مايصير كذا000 جلسي لاتتعبي


سيوف بحضن سعود سعود ممكن مويه


سعود وعيونه بعيونها سيوف فيك شي000 تحسي بشي000 انتي بخير


سيوف ويدها بيد سعود تطمن انا بخير والبيبي بخير000 بس ساره عطشانه


سعود بابتسامه اروي ظمى غيري وانا يابس الريق حاضر ياقلب


سعود بجيب لك ولسوير


سيوف بابتسامه ولك بعد وماما وخالتي وشمايل وجووود


سعود وهو يجلسها على الكرسي من عيوني بس ارتاحي



(ساعه ساعتين ولاخبر طمنهم عليها الدكتور للحين ماطلع


من عندها عشان يـطمن قلوب تحتري خبر سلامه اصايل)


(الســــــــــــــــــــــــــــــــلام)


سعود باستغراب عبدالعزيز وش الي جابك000 مو انت مسافرولا000


ومنوا قالك ان حنا هنا000 فيك شي


عبدالعزيزبتعب لاخلاص بطلت اسافر000 واللي قاللي جووود


سعود وعيونه بعيون عبدالعزيز اللحق طيارتك ياعبدالعزيز00 واصايل بخير واناكل دقايق بطمنك000


مايصير تلقي سفرتك عشانها000 حنا كلنا حواليها والي مكتوب بيصير


عبدالعزيز والدموع بعيونه مااقدر ياسعود اسافر واصايل بين الحياه والموت000 هي غايه مناتي


سعود بستغراب وش جالس تهذي انت000 قم ارتاح شكلك تعبان


عبدالعزيز بصوت مبحوح وين الاهل ماشوفهم


سعود وعيونه على السيب هناك في ذاك السيب رح ارتاح


عبدالعزيز وعيونه على الدكتور سعود الدكتور طلع امش نطمن عليها


سعود وعبدالعزيز بخطوات متسارعه للدكتور


سعود بتوتر هابشردكتور


الدكتور بحيره والله مااقدر اقول لكم شي


عبدالعزيز بخوف شلون ماتقدر هذا وانت دكتور وتقول ماتقدر


الدكتور بقله حيله لابس نتيجه التحليل ماطلعت000 والمريضه تحت التخدير


سعود بتوتر طيب دكتور متى تطلع نتيجه التحليل


الدكتور بعد ساعتين الساعه سبع الصباح تكون طالعه


وان شاءالله نقدر نحلل وش فيها بالضبط


عبدالعزيز مشكور دكتور


سعود ويده بيد عبدالعزيز تعال ياعبدالعزيز معاي


(عند الاهل)



جـوود بصوت عآلي : عـزوز ـآنت جيت ؟!


ـآم فيصل بأستغرـآب : عـزوز فيكـ شي .... الـقى سفرتكـ ؟!


عبدالعزيز بتعـب : لآمـآفيني شي بس صديقي تـرـآجع وتراجعتـ معــآهـ .


وقلتـ مـآرـآح ـآروووح بلحـآآآآآلي .


ـآم سعووود بحنيـه : زيـن مآسويتـ ياعبدالعزيز مـوزيـن بلحـآلك تروووح .


سعـوود وعيونـه علـى الكـل : يـلآقومـوـآ وش تحترونـ ... ـآرتاحـوـآ وحنـآ


بنطمنكــ مـ ....


سيـوووف وعيونـهـآ علـى سعـوود : ويـن نرتـآح ... مستحيـل نـرووح قبـل


نطمـن علـى ـآصايل .


شمايل : ـآي صح كلام سيووفـ حنـآ محنآ برايحيـن بتتظـر الدكتور يطمنـآ ..

.

سعـوود بحـزمـ : ـآخلصتوـآ أنتي وياهـآ ... ـآلدكتـووور يقووولـ


نتـآئج التحليـل مـآراح تطل الآ الساعـهـ 7 الصبـآح وهـذ1 تعـب عليـكمـ .؟!


الكـل بصـوووتـ وـآحد : بننتـــــظــــــــــــررررر ....


سعـوود توجهـ لعنـد سيووف : سيووفٌ حبيبتي .


سيوف وعيونهـآ بعيـون سعووود : هلآسعـوود حبيبي .


سعـوود مـد يدهـ ليدهـآ واليـد الثانـيهـ علـى { بطنهـآ } : قومـي ـآرتآحي .


خليني ـآوصلك ترتاحيـن وبعديـن ـآجيبكـ هنـآ ,


سيووف بدمـووع : مـآقدر ـآرتآح وـأصايل تعبانـهـ .


سعـوود بترجـي : سيووف واللـي يخليكـ ... عشـآن صحتكـ ... لآزم ترتآحيـن


علـى الآقـل ساعتيـن وووبس يطلـع الدكتـووور ويخبرنـآ بتصل فيـكـ اخبرك .


سيووف : حـآضر سعـود خلآص رـآح ـآروح ـآرتآح . بس لآتنسـى خبرني

.

سعـوود وهـو يبـوووس سيوووفـ : ياقلبي أنتي .


سعـوود : عبدالعزيز


عبدالعزيز: هلآ سعـوود


سعـوود : يـآليت بببس توصـل سيووف للبيتـ ترتآح وـأنت ـآرتآح ~ْ


وـأنـآ بخبركمـ ..


( فـي جنـآآآآآآح فيـــــصل )


* فيصــــل رـآيـح فـي سـآبــــع نوووومـه *


هديـل بخـوووف : يمــــــهـ وش هاـآلصوتـ ... يـآربي وش ـآسوي

مـآلي الآ ـأنام بالغرفـــه


( لمتـ ـآغراضهـآ وتسارعتـ خطواتهـآ للغرفـه .. فتحتـ البـآب بشويـش

عشـآن مـآينتبـه لهـآفيصـل ... حطــت ـآغراضهـآ عالسرير .. )

( تـووو بتحـط راسهـآ مـن بعـد تعـب علـى الوسـآآآآدهـ الآ _____ ؟!


\

/

\


( تلـزقـ بظهـر فيصـل )


أدعي .. عسى ربي [ ما يبعدك عني ]!




و تخنقني العبره و انا أقول [آآآمين] ..!



هديــل بصوتـ عـآلي : فيصـل ..


فيصـل دار جسمهـ لعندهـآ وتقـآبلتـ الآنفـآس وجـه فيصل قريـب مـن وجـه هديـل )


فيـصل : وش فيـكـ هديـل ؟


هديـل تلهثـ : فيصل ـآنا خـآيفه .


فيـصل بـآبتسامـه : مـن وووش خـآيفـه ؟


وبعـديـن ـآنا جنبكـ لآتخـآفي ,,, ورد غمـض عنونـهـ ...


هديـل تهـز كتوفهـ : فيصل قم تكفـى شـف ذا !!!!


فيصـل وعيونهـ بعيونهـآ : وووووش !!!!! ومـنوـآ ذا ؟؟؟؟؟


هديـــل بخوووف وهـي تأشـر علـى وسادتهـآ : قمـ فيصل شف لكـ


صرفـه مـع هالصـرصـووور وربي بمـوووتـ خـوووف ...


فيصل بحنيـهـ : طـيب حيـآتي ..


~ْ* فـز فيصل مـن مكآنه ونفـذ طلب هديـل ~ْ*


فيصـل وعيونـه بعيونهـآ : خـلآص يـآحياتي تقدريـن تنـآميـن .


هديـل بتوتـر : طـيب


فيـصـل وهـو يلمـ ـآغراضـهـ : يعنـي موللــه قربكـ مني .؟!


هديـل بتعـب : طـيب ـآنت ويـن بتروووح ؟


فيصل بأبتسـآمـه : ـآنـآ ياحياتي رـآيح أنـآم بالصالـه عشانـ تآخذيـن رـآحتك .


فيصـل وهـو عنـد البـآب : الله يكثـر هالحشراتـ ـآاذا بتخليك دووومـ قربي .!


هديـل بأبتسامـه مصطنعـه : لآفيصل عـآدي نـآم هنـآ مكـآنكـ وأنـآ بنامـ مكـآني .


فيصل بضحكـهـ :هههههـ .. تسلميـن لي ومشكورهـ .. وبالمـرهـ عشانـ


ـآذا طلـع لكـ شي أنـآ هنـآ ...


_ !!! ( فيصل رجـع ـأغراضهـ وتسطـح علـى ـآلسرير والمـوقفـ يتردد

علـى عيونـه بعـد ربـع ساعـه نـآم مـن التعـب ) !!! _


هديـل وفي خـآطرهـآ / لهـدرجـه تحبنـي يـآفيصل ؟!!


وبعديـن ليـه أنـآ شـآغلـه تفكيري .. اللي فـآت مـآت ... لآلآ مستحيل ـآخليـه


يقـرررب منـي ... وصـح نسيتـ حنـآ لنـآ شرط ... ـآي بببس يحبنـي


أووووف وأنـآ ليـه أفكـر كذ1 يولـي حبنـي مـآحبني مأهمـني وكلهـآ ـآيامـ وننفصل

عـن بعض ... !


( فـي سيـــآآآآآرهـ عبدالعزيز )


سيـووف : ـأنزلـ ارتآح يـآعبدالعزيز .


عبدالعزيز : لآماني تعبـآن ... ـآهم شي رـآحتكـ وأنتبهـي لنفسكـ حياتي .


سيوف بأبتسامـه : صـآر يـآعزوز .


_ سيوووف نـزلتـ مـن سيـآرهـ عبدالعزيز وتوجهـت لعـند جنـآحهـآ _


سيـووف وهـي تفتـح البـآب : يـآشيـن الـغرفـهـ مـن دونكـ يـآسعـوود .


( في المــــستشفــــــى )


ـآم سعـوود بحنيـهـ : ـآم فيصـل روحـي ـآرتاحي والله تعـب عليـك ويكفيـك

تعـب زيـآآآآآدهـ حنـآ حوليهـآ .


ـآم فيصل بأبتسامـه : ـآم سـعوود مثـل مـب ـآصايل بنتكـ اللي ولدتيهـآ هـي بنتـي

ومـآتهنـآ لي رـآحه مـن دوووون مـآطمـن عليهـآ ...


جـوود يدهـآ بيد شمـآيل : شمووولـه كمـ بـآقي وتجـي 7 الصبـآح ؟


شمـآيل وهـي تنـآظر بالساعـهـ : نص ساعهـ وتجـي .


ـآم سعـوود متووجهـهـآ لعنـد سعووود : سعـوود ـأتصل علـى ـآبوكـ وقل لـه

أنـ حنـآ هنـآ ... اللحيـن يصحـى ومـآيحصلـنـآ ويقلقـ علينـآ ...


سعـوود بأبتســآمـه : حـآضر يمه اللحيـن ـأتصل .


ـآم سعـود : وقل لطلآل بعـد خلـهـ يجي .


سعـووود والجـوـآل فـي ـآذنـه : حـآضر يمـه .


سعـوود : ـآلوووو


ـآبو سعـوود : هلآ سعـوود وش فيـك ؟


سعـوود : ـآبد مـآفيني شي بس حـبيت ـآطمنكـ علـى أمي وـأصايل وشمـآيل


ـآبوسعـوود : ليـه وينكمـ فيـه أنتمـ ؟


سعـوود : يبـهـ حنـآ بالمستشفـى تعبتـ ـآصايل ونقلنـآهـآ .


ـآبوسعـووود بخـووف : ومتـى صـآرذا الشي ويني فيـهـ ـآنا .؟!


سعـوود : مـن البـآرح بعـد ـآلزوـآج فـي بيت عمي ونقلناهـآ وللحيـن


مـآفي خبر بعـد ربـع ساعهـ بنطمـن عليهـ ـآ .


ـآبوسـعود بعصبيـه : الله يسـآمحك يـآسعـــووود كذا يصير ولآتقـول لي

أنـآ أخـر مـن يعلمـ !!!


سعـوود : ـآسمحلي والله بس جيتكـ مأمنهـآ ـآي نتيجه واللحيـن ـآلوقت

اللي لآزم تجـي فيـه .


ـآبوسعـوود بتوتر : طيب سعـووود أنـآ جـآي لكمـ ... هذي ـأصايل .

سعـوود : بننتظـركـ .


سعـوود بصوتـ تعبـآن : خلآص يمـه أنتـي روحـي ,


ـآم سعـوود بتعب : أن شـآء الله .


( هـآآآآآآآآآآآآآآآ بشر يـآسعـووود )


سعـوود بأستغـرـآب : طلآـآل


طلآـآل بتوتر : ـآي بشر يـآسعووود أنـآ مـن سمعــت بالخبر وأنـآ موقـآدر

أمشي علـى رجلي ...


سعـوود بتعـب : لسى مـآطلعتـ النتـآئج ... وبعديـن منو قـآل لكـ أن

حنـآ هنـآ توبتصل فيكـ .


طلآال : عزوز قـآل لي وهـو عند المستشفـى ينتظـر الظـآهـر ـآهلـه .


سعـوود بـآستغرـآب : عبـد آلعـزيز ... طـيب متـى وهـو وـآقف

عـند المستشفـى ؟!


طـلآل : والله يقـووولـ لـي مـن وصل سيووف رجـع بس مـآدخـل هنـآ

جـآلس بسيارتهـ وـآتصل فيني وقـآل لي .


سعـوود : طيب ـآنت ـآوقف مكـآني وأنـآ رايـح أنـآدي عبـد آلعـزيز ,


طلآل : طـيب .


( في سيــــآآآآآرهـ عبـد آلعـزيز )


عبـد آلعـزيزفـي خـآطرهـ : هذا سعـوود جـآي لعنـدي أكيـد قـآل له طليل .


سعـوود وهـويفتح بـآب السيـآره : عـزوز ليـه أنتـ هنـآ ؟!!


عبـد آلعـزيز : هـآ لآببببس


سعـوود وهـو يدف البـآب : لآبببس ولآشي ... وبعديـن مـآتستحي

علـى وجهكـ تخلي صديقكـ وحبيبكـ وولـد عمكـ تعبـآن دآخل وأنتـ هنـآ

يشـرخ عليكـ التكيييف .


عبـد آلعـزيزبأبتسامـه : لآوالله بس أنـآ منحرج منكـ بخصوص اللي مسـآع


سعـوود بضحكهـ : هههههـ قصدكـ هي غآيـه مناتي صح .


عبـد آلعـزيزبتوتـر : هـآ ... أنتـ مانسيتـ ... صدقني مـآكنت ـآقصدهـآ


سعـوود وعيووونهـ بعـيووون عبـد آلعـزيز : لآـآنت كنتـ تقصـدهـآ يـآعزوز

واللـي رجعكـ مـن المطـآر قبل تسـآفر تعـب ـآصايل ... مـولآنـه صديقـك

ترـآجع ... عزوز بسألكـ ؟!


عبـد آلعـزيز بتوتر : هـآ . وش . اسأل سعـووود .


سعـووود بحنيـه : أنتـ ولد عمـي وبنفس الوقتـ صديقي وحبيبي وـآخوي .


عبـد آلعـزيز بـآبتسامهـ : هذا مـن طيب ـآصلكـ يـآسعووود . ـآسأل .

طيحتـ قلبي .


سعـوود بـآبتسامـه : أنتـ تحب ـآصايل صح ؟!


عبـد آلعـزيز : .......... !!!!!


سعـوود : عزوز ـآنـآ ملاـآحظ عليـك يعني مـآتقدر تنكر ولآيرووح بـآلكـ


بعيـد ... يعني مثلا لودريتـ بهبـل فيكـ ـآوشي لآصدقني بسوي ـكـل شي


يسعـدكـ يـآولد عمـي .


عبـد آلعـزيز بقلبـ مرتآح : جـد يـآسعـوود !


سعـوود بضحكهـ : ههههههههههـ ـآي جد بس قبل تعتـرف تحبهـآ ولآ ؟


عبـد آلعـزيزبضحكهـ : هههههـ ـآحبهـآ وـآموتـ فيهـآ


سعـوود وعيونـه بعيونـ عبـد آلعـزيز : ـآستح يـآولد ويلا قمـ شف ـآبوي


تـوبيدخـل المـستشفـى قم خلنـآ نلحقـ لدكتـور .


عبـد آلعـزيز : يلا


( فـي بيـت ـآبو عبدالله )


( علـى طـآوله الآكـل )


ـآم عبدالله بحنيـهـ : والله لهـآ مكـآنه هديـل هذ1 يوم بس وحشتنـآ ,


عهـوود بأبتسـآمه : ـآي والله زهقتـ أنـآ من دونهـآ على الأقل في قبل


ـآحد ـآسولف معـآهـ ورجه رج .


عبدالله بضحكهـ : ههههههه خلاص سولفي معي ورجيني .


عهـوود بـآستغراب : جد عبدالله .


عبدالله بعصبيـه : لآوـآنتي صدقتي ... هذا اللي نـآقص ... يلأ


أنـآ طالع غرفتي ـآريـح شوووي .


ـآم عبدالله : وانتي لآزم تعصبي بأخوك كذ1


عهوود بضحكهـ : هههههـ خليه يتعـووود عشـآن بعديـن زوجتهـ .


ـآم عبدالله بضحكهـ : ههههههههههـ الله يقطع شركـ ...


( صبـآح ـآلنووور )


عهـوود فزتـ من مكـآنهـآ : ـآحلى صبـآح لأـآحلى هدولـه .


ـآم عبدالله بأبتسامـه :هلاهديـل صبـآحك ورد .


هديـل تبوووس رـآس امهـآ : شخبــآركم وش ـآخبار عبودي ؟!


ـآم عبدالله : كلنـآ تمامـ أنتي ـآخبارك وأخبـآر فيصل ؟!


هديل بـأبتسامهـ : تمـآم حنـآ ,


عهـوود : الآ ويـن فيصل ليـه مـآجى معك .


هديـل بضحكهـ : هههههههـ مـآدري عنـه .


ـآم عبدالله بأستغرـآب : وشلـون يعني ـآنتي جيتي هنـآ مـن دون علمـه ؟!


هديـل : ـآي يمـه مـن دووون علمـه .


عهـوود : يـووو مـآيصير هديـل .!


هديـل : يوبسلمـ يعني مو كل شي يدري عنـه خلـوووهـ يولي اللحيـن

وخلـوني أفطـر .


ـآم عبدالله بتوتر :الله يعينكـ يـآفيصل .


(في المستشفى)


لا باس أنا يالغالية قلتها لك من قلب يخلص لك يودك ويغليك

ياليتني كنت المنوم بدالك وليت المرض يابنت فيني ولا فيك


الكل ينتظر خروج الدكتور من غرفه اصايل وحتى سيوف مارتاحت الا الين جات المستشفى


(هابشر دكتور وش النتايج التحليل)


الدكتور\انت ابوها


ابو سعود بتوتر\اي اناااا


الدكتور وعيونه على الكل\اصايل فيها فشل كلوي000 وتحتاج لكليه


ابو سعود بصدمه\وش فشل كلوي


ام سعود منهاره من البكي\ليته فيني ولا فيك يابنيتي ماتهنيتي بشبابك


طلال بدموع\دكتور لو حصلت كليه ترجع حالتها مثل قبل ما ياثر عليها


الدكتور\لاماياثر بس ضروري اليوم تحللو عشان


العمليه لاااازم تصير باكر واذا طولنا في خطر عليها


عبدالعزيز بخوف\دكتور الحين صاحيه ولا لسى تحت التخدير


الدكتور\لاماارح تصحى الابعد العمليه وبعد نص ساعه


بيتم نقلها للعنايه المركزه000 عن اذنكم000


سيوف والدموع بعيونها\سعووود


سعود ويدها بيدها\وي فيك سيوف هدي


سيوف\سعود انا بعطيها كليتي


سعود باستفراب\وش تقولين ياسيوف


سيوف بدموع هماله\هذا الي عندي ياسعود


سعود وعيونه بعيونه\مايصير حبيبتي انتي حامل والحامل

ماتقدر تعطي احد كليتها


سيوف وهي بحضن سعود\وشلون اللحين000 اصايل لازم تعيش


سعود بحنيه\بتعيش انشاءالله


(خلاص انتوا روحوا ارتاحوا ونشاءالله خير000 ولاحد يفكر مجرد تفكير يقدم كليته ل اصايل انا والعيال بنحل المشكله)


شمايل بدموع\يبه انا بعطيه لو تبي الثنتين اهم شي تعيش


ابو سعود بحنيه\ياحبيبتي البنات مايصير مايقدرون يعيشون بكليه وحده

وراكم زواج وماسؤليه غير حنا الرجاجيل000 يلا ياطلال وصل امك

واختك للبيت000 وانت ياسعود رح مع زوجتك واهلها

وصلهم وانا بنتظركم مع عبدالعزيز


طلال وسعود بصوت واحد\طيب


ام سعود\شلون ياابو سعود اروح وبنتي مو حاسه بشي ولا بالعنايه000


ابو سعود\ياام سعود روحوا ارتاحوا وانا والعيال بنحل الموضوع

ونشاءالله بنطمنكم اول باؤل


(في جناح فيصل)


وينها في حست الجناح مرتين وهي موفيه

واتصل بجوالها مغلق مالي الا اكلم خالتي


ام عبدالله\الووو


فيصل\هلا خالتي شلونك


ام عبدالله\تمام انت شلونك


فيصل بخير والله000 الا خالتي هديل عندكم


ام عبدالله\اي عندنا


فيصل\ايوا لابس لي ساعه ادور لها واتصل فيها مفلق قلت اطمن عليها عندك


ام عبدالله\تطمن يافيصل واكيد الجوال مافيه شحن


فيصل\حصل خير خالتي انا اشاءالله شوي واتصل فيها


(في المستشفى)


في احد كراسي المستشفى


عبدالعزيز بتعب\عمي ليه حنا مانحلل اللحين عشان الوقت وبعدها الباقي


ابو سعود بحيره\لاياعبدالعزيز ننتظرهم احسن


عبدالعزيز بلا مباله\طيب عمي انا بتصل على ابوي وسيف وفيصل يجوون لنا


ابو سعود بخوف\لالاياعبدالعزيز اخوي لاتتصل فيه انت عارف

مصاب بسكر ومايصلح له ناد للعيال وبس


عبدالعزيز\حاضرر


(في بيت ابو فيصل)


في صاله المنزل


سيف بحزن\ماتستاهل والله اصايل


جووود عند الدرج\اي والله ماتستاهل000 انا بتسطح شوي

ولا تنسي مامي تخبرني كل شي اول بأول


ام فيصل بتعب\ان شاءالله ياجووود انتي ارتاحي وانا بخبرك كل شي


سيف بتوتر\يمه اللحين لاازم كليه تناسب لفصيله دمها ولا عادي اي كليه


ام فيصل وهي تتسطح على كنفه الصاله\اي ياسيف لاازم نفس الفصيله وياليت اليوم يالقون لانه فيه خطر عليها بعد كذا


سيف وهو ماسك الجوال\هذا عبدالعزيز الي متصل


ام فيصل فزت من مكانها\ارفع ياسيف شف وش صاااار


سيف بتعب\هلا عزوز صار شي في خبر

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -