رواية بين الايادي -36

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -36


سيف وهو ماسك الجوال\هذا عبدالعزيز الي متصل


ام فيصل فزت من مكانها\ارفع ياسيف شف وش صاااار


سيف بتعب\هلا عزوز صار شي في خبر


عبدالعزيز بصوت حزين\سيف تعااال وجب معاك فيصل


عشان التحاليل تكفى سيف عجلوا


سيف بخوف\حاضر عزوز بنجي كلها دقايق وحنا عندك سلام


ام فيصل باستغراب\هاوش حصل


سيف وهو واقف\يقول عزوز نروح عشان التحاليل


ام فيصل بحنيه\اتصل بفيصل عشان يروح معك


سيف عند الدرج : اوكي يمه


(في جناح فيصل)


خليك في قسوتك خليك .

وانا مع الصبر {{ خليني ..

ان كان هجرك لنا يرضيك .

ترا اللي يرضيك {{ يرضيني ..



فيصل وفي خاطره :هين ياهديل تطلعين ولا من دون علمي وش شايفتني

عندك لوووح000 الايام بينا ياهديل(فجاءه)


فيصل باستغراب هذا سيف :الووو هلا سيف


سيف بتوتر:فيصل اسمعني اصايل تعبانه وبالمستشفى وتحتاج لكليه وحنا

ظروري نروح تو مكلمني عزوز من هناك


فيصل باستغراب:جد الي تقوله ياسيف


سيف بتوتر:اي يافيصل اتركك حرمتك وانزل البنت في خطر


فيصل وفي خاطره:اي حرمه واي هم:طيب ياسيف نازل لك خمس

دقايق وانا عندك


سيف:طيب


(في بيت ابو سعود)


شمايل بحضن امها:يمه اصايل بتعيش 000 بترجع للبيت مره ثانيه


ام سعود تمسح على شعر شمايل:اي ياشموله بترجع اصايل للبيت

وبتكون احسن من اول بس انتي ادعي لها وصلي لها


شمايل وهي واقفه:طيب يمه انا رايحه اصلي لها وادعي لها بالسلااامه


ام سعود وهي واقفه:وانا رايحه معك


(في جناح سعوود)


سعود وهو يقرب من سيوف:وهذا احلى فطور لك من ايدي


سيوف متسطحه على السرير:مالي نفس ياسعود ليه تعبت نفسك بس


سعود بحنيه:تعبك راحه وانتي لاازم تاكلين عشانك وعشان الي فبطنك


سيوف بتعب:صدقنيي ياسعود مالي نفس قلبي عند اصايل


سعود بابتسامه:اصايل بتكون بخير وخلي قلبك عندي

ويلا اكلي ولا بزعل منك


سيوف بدلع:كل شي ولا زعلك


سعود مادلها الاكل:يلا ابيك تاكلين كل ذا


سيوف موسعه عيونه:كل ذا ليه عاد


سعود وهو واقف:من غير ليه000 يلا انا رايح توصي على شي


سيوف بخجل:لاسلامتك بس طمني اول باؤل عن اصايل


سعود وهو يبوسه: الله يسلمك حياتي ومن عيوني اول باؤل


(في المستشفى)



ابو سعود بتوتر:اتصلوا ياعيال على سعود وش فيه تاخر بالمره مليت

الدكتور قال 11 حنا بالمختبر ولسى هو ماجى


سيف وعيونه على بوابه المستشفى:هذا هو وصل ياعمي


سعود بخطوات سريعه:السلاام عليكم


الكل:وعليكم السلاام


عبدالعزيز بتعب:يلا ياسعود الدكتور ينتظرنا


سعود بتوتر:يلا


(في المختبر)


الدكتور:وين ابوها واخوانها بالاول


ابو سعود:انا ابوها وهذا اخوها سعود واذا طلاال


عبدالعزيز بخوف:وش وين اخوانها حنا كلنا الي هنا جاين نحلل مو بس اخوانها وابوها


الدكتور:طيب


(في بيت ابو عبدالله )


هديل بأعلى صوتها:هههههههههـ حلوه ياعهود تصدقين ـآنه رجه بالمره

عهود برومـآنسيـه : وشو رجـه فيصل مـآفي منووهـ مرره رهـيب

شكـل وجسمـ وطـولـ ورزهـ بعـد وش تبيـن ـآنتي ...

هديـل بضحكهـ : ههههههـ عندكـ كـل ذا مـآيهمني يمكـن لوفـي شخص

ثـآني غير فيصل ـآكيد تقبلتهـ ...

عهـوود بتوتـر : ـآجل ـآسمعـي يـآهديل .

هديـل بلآمبالـه : ووووش قولـي ؟

عهـوود : الـبـآرح يوم دخـل فيصـل البنـآت خقـوـآ عليـه ولآ بعـد كل وحدهـ

فيهـن تقول لثـآنيه ـآحلى مـن رومـيوـآ واللي تقولـ ـآهـ بس لـوطحتـ عليـهـ قبلهـآ

هديـل بعصبيـهـ : قــلأـآت ـآدب ذولآـآ وـآحد متزوج ويقلووون عنـه كذا

مـآيصير يجـووون يـآخذونهـ مني .

عهـوود بجديـه : يسووونهـآ والله يـآهديـل حـآفظي عليـه فيصـل كـل بنت

تتمنـآه

هديـل وفي خـآطرهـ لهـدرجـه أنـآ مـآني حـآسه باللي يحسونـه غيري لهدرجـه

يـآفيصل ـآنت كل ذا فيـكـ .. ليـه كذا أنـآ ليـه : طـيب يـآعهـود طـيب

عهـوود بضحكهـ : هههههـ خفتي هـآ ... مـآعلينـآ فتحي جـوـآلك

تحصلينهـ يدقـ وـأنتي خبر خير .

هديـل وهي تفتح الجـوـآل : بل بل بل 50 مكالمـهـ لمـ يرد عليهـآ

عهـوود بدلع : شفتي يحبكـ .

هديـل بعصبيـهـ : مـآهمني حبـه ولآبيهمني ـآرتآحي ببببس .


( في بيـت ـآبوفرااااس )



ـآم فرـآس والتلفونـ بيدهـآ : طيب واللحيـن يـ ـآم سعود وشلونهـآ

ـآم سعوود بضيقهـ : والله مـآفي خبروهي بالعنـآيـه قـآل لنـآ الدكتـور

مـآنقدر نشوفهـآ الآبعـد العمليـهـ .

ـآم فراس : الله يقومهـآ سالمـه غـآنمه يـآرب .

ـآم سعوود بتعـب : أن شـآءالله

ـآم فراس : طمنيني عنهـآ يـ ـآم سعـوود .

ـآم سعـوود : مايصير خـآطرك الآ طيب

ـآم فراس : يلآ يـ ـآم سعـوود فمـآن الله .

ـآم سعوود : فمـآن الكررريمـ .

فـراس عـند الدررج : ووش عندكـ يمـه اليوومـ مـآرحتي المـشغل ؟

ـآم فراااس : والله يـآفـرـآس خبر وصلني وضـآق صدري واليوومـ

مـآراح ـآروح المشغـل .

فراس فـز مـن الدرج لعندهـآ : وووش ـآالخبر وش صـآير ؟؟؟؟!!!

ـآم فرـآس : والله يافراس بنتـ أبو سعـوود تعبانـهـ وبالعنـآيـه المـركزهـ

وتحتـآج لـ كليـهـ ...

فرـآس وفي خـآطرهـ ليـهـ ليهـ يصير فيني كذا ليـهـ شمـآيل تعبانـهـ وـأنا

تـو ـآدري كلي لـكـ ياشمـآيل كلي لكـ .. وش فيني قـآلتـ بنتـ ـآبوسعوود

مـآحددتـ بالآول ـآسألهـآ : ومنـوـآ فيهمـ ؟

ـآم فراس : ـآصايل .

فرـآس برـآحه : كـل ذا يصير ولآخبروني العيـآل .

ـآم فراس : لآتآخذ في خـآطركـ عليهمـ هم مـن البـآرح موعـآرفيـن

يرتآحووون .

فـراس : الله يشفيهـآ وتقووومـ سالمهـ لآهلهـآ ولـ أـختهـآ ...

طمنيني يمـه عنهـآ

ـآم فراـآس : أن شـآءالله .


( في المستـشفـى )


ـآلدكتـور : النتـآيج بعـد سـآعتين السـآعهـ وحدهـ تطلـع .

ـآبوسعـود : طيب يـآدكتـووور نقدر نشوووف البـنتـ ...

ـآلدكتـوور : لآممنوع ـآسمحلي .. وـآن شاءالله كلهـآ ساعـآت ونطـمن

عليهـآ

سعـوود : مشكور دكتـور .

طلآال وعيونـه بعيـووون رـآئد : مـن ويـن عرفتـ ـآن حنـآ هنـآ ؟

رائد : والله مـن ـآمي وعلـى طولـ جيتـ لكمـ بعـد مـآيصير حنـآ أهـل .

ـآبوسعووود بحنيـه : يـلآ ياعيال نرووح وبعـد ساعتيـن نجـي ونطمـن علـى

النتـآيج .

العيـآل بصوتـ وـآحـ1ـد : حـآآآآآآضر .


( في سيـــآآآآرهـ فيصـل )




فيصل والجـوـآل في ـآذانـه : هلآ هديـل

هديـل : هلآ فيصل ووش فيـكـ

فيصـل بأستغرـآب : ـآبد مافيني شي بس ـأنتظركـ عـند البـآب سلآم

هديـل بصووتـ عآلي : ـآف ـآكرهكـ ـآكرهـكـ .

عهـوود بعصبيـه : ليـه وووش صـآير ؟

هديل وهي وـآقفه : يـلآ أنـآ رايحـه قال ـآيش قـآل ينتظرني عنـد الباب .

عهـوود : ـآوكـ ي بـآي


( عـند بـآب قصـر ـآبو عبداللــــه )


يامسـٍـٍكَرْ الـ جَوّآلْ فـ وَجْهً مَغْـٍـٍليْكَـ

خَلّ الـ تْغّلـٍـٍـٍيْ لـَ عْنّبَـٍـٍوآ والًديْنه ..


هديـل وهي تفتـح بـآب السيـآره : ليـه سكرتـ الجوـآل بوجهي .

فيصل بتوتـر : ـآنتي بالأول ـآركبي بعـدهـآ أبتدي هيـآط .

هديـل وهي تسد ـآلباب : ليـه معصب ممكـن ـآعرف ؟

فيصل بعصبيـه : بالآول ليـه ــاتصل محـد يرفـع بعدهـآ قفلتي الجـوـآل ؟!

هديـل بضحكهـ : هههههههـ هذا اللي مخليك معصب .. ـأنا مالي خلـق ـآحد

يتصل فيني عشـآن كذا قفلتهـ وبعديـن شفتهـ مقفـل مـآله دـآاعي تدق وتعـب نفسك


( _ فيصل مـآتكلمـ فضـل السكوتـ وشخطـ بسيـآرتـه لبيتهـ _ )


( فـي بيتـ ـآبوسعـوود )


سعــوود وهـو وـآقف : عـن ـآذنكمـ

الكـل : ـأذنكـ معـك .

ـآم سعـوود بتعـب : يعني مـآنقدر نشوفهـآ الآبعد العمليـه ؟

طلآل بتوتر : ـآي يمـه لآزمـ .

ـآبوسعـود : ـآنا رايـح ـآريح ـآشوي علـى مـآيجي الووقتـ .


( في جنـآح سعـوود )


{ أدريے واللـہ} يآآ غــــلاآآيـــے

وقتيـــے لگ د ــآيم قليل

حيل آآنا [مـ ق ــصر] ولگن !!

..{قلبيــے,, لحظـہ ما/ نسآگ..

وش هيـــے الدنيآآ بدونگ ,,

وفٍيٌ البٌشٍر ~ مٌالٍگ بٌديٌلٍ~

..".الله لا يحرمنيــے منگ..."

( لا) ولا يگتب جفآآگ



سعـوود متسطـح علـى السرير : سيـووف

سيـووف : عيوني

سعـوود بتعب : ـآكلتي شي ولآلسى .

سيـووف :الآـآكلتـ ... ـأنت ـآكلت شي ولآمـن البـآرح ؟

سعـوود : لآمـآكلتـ شي

سيووف بحنيه : طيب تبيني ـآسوي لك شي .؟

سعـوود بأبتسامـه : ـآي شي سريـع ومـآفيه تعـب عليكـ .

سيوف بدلـع : حـآضر .


( في جنـآح فيصل )


مَ أنتّ رايييقْ !

فيك شي و متضايق !

إلتفِت لي شويّ مِحتاج لّــ دقاايق

ودي .. أنسى بكّ ( ردى الحظْ )

وعجاجَه


هديـل وهـي تقرب مـن فيصل : وووش فيـكـ مـن وصلنـآ وـأنت سـآكت ؟

فيصل بلامبالـه : مـآدري ـآحس نفسي تعـبـآن تعبـآن يـآهديـل .

هديـل بخـوووفـ : تعبـآن ! مـن وش تعبـآن ؟

فيصل وفي خـآطرهـ جفـآك ياهديلـ جفـآك هـو اللي متعبني وبيذبحني :

لآياهديـل بس يمكـن مـرض ـآصايل ـآثر فيني .

هديـل بأستغرـآب : ـأصايل وش فيهـآ ! وليـه هي مريضه ؟

فيصل بتعب : ـآي مريضهـ وفي العنـآيـه ... تحتآج لـ كليـهـ ومن كذا

حنـآ بالمستشفـى عشانـ التحاليل ,

هديل وفي خـآطرهـآ ياللـه مـآتصير ـآنت اللي تنـآسب : الله يشفيهـآ ماتستآهل


( في جـنـآح سـعـوود )


مِـنْ قـَدكْ المْـلـحْ خـَالِـكْ

... والحَـلاَ عـَمـْكْ ؛؛؛

والحـَاجَـه اللـّي عَـلـىْ [ بَـالِـكْ ] تـسّـوُيـِهَـا

والـزيّـن + كـَاسـْيـك + مِـن كـمَـك اليَا كـمْـك

هـَبـلـتْ بـ / الـنَـاسّ قـاصـّيهَـا ودَانـيْـهـا ... }

وانـَا عَـلى > هـَمْ وقـتْـِي < شـَايـلـنْ هَـمـكْ

وازعّـل الـنَـاسْ لـ ’ عـُيـونِـكْ , ولا أرضْـيهَـا ..!



سعـوود : تسلميـن لي عـ الطبـخـه .

سيـووف وهـي بحضن سعـوود : مـآشفتـ شي كـل اللي تحبـه تعلمتـه

قبـل نتزوووج .

سعـوود بآستغراب : مـن ويـن عرفتي اللـي ـآحب واللي ـآكره ؟

سيـووف بضحكـه : ههههههـ ـآصايل حبيبتي كل شي كـآنت تقولـه لي

وش تحب .. وش تكـره ... طلعتـ ... نآيمـ ... مـريض

سعـووود بأبتسامـه : ـآهـآ قولي كذا ... لهدرجـه كنت ـآهمكـ

سيـوووف بدلـع : وـآكثر يـآسعـوود ـآنتـ الشخص الوحيد اللي ـآنعجبتـ

بكـل مـآفيـهـ .

سعـوود ويدهـ علـى بطنهـآ : ـآم سويـر .


( مـن كتآبـآاتي )


ـآم سوير تمـوون لوتبقى الروح ـآعطيهـآ


وش ـآكثر مـن الروح ـآعطيهـآ

والله لوتبقـى العيـون ـآعطيهـآ

وشوف بقلبي مـآضيهـآ

كـل اللي ـآقولـ لهـآ قليل بحقهـآ

هي تستآهل شسوي فيهـآ

هـي ـآم سوير وش معنـى تفسيرهـآ

هي سيـووف اللي مـآحد يســـآويهـآ

الله خلـــقهـآ ومـآغـلـــط فـــــيهـآ

كاملـه بالزيـن ربي يخليهـآ .

سيـووف بخجـل : صح ـآلسـآنكـ حبيبي .

سعـوود : صح ـآبدنكـ .

سيـوووف : هذا لي ولـ سوير وـأنت وينكـ

سعـوود بضحكهـ : ههههههههـ ـأنا الشـآعر ,

سيـووف بخجـل : ـآسمع وش ـرـآح ـآقووول .

سعـوود بأبتسامـه : وهـو في حد غيرك يستآهل ـآسمعه .

سيووف وعيونهـآ بعيووون سعـووود :


أكثر من أول أحبك بس ما أبغي أقول

أخاف لو قلت تتغلى علي مرة


أنا بصراحه أحبك حب مو معقول

أكبر دليل لغلاتك غيرتي مرة


شف دمعتي لهفتي حتى العيون تقول

أحلى كلام أحفظه ويضيع من نظرة


لما تقول لي أحبك التفت بذهول

ومن فرحتي فيك تخنق صوتي العبرة


لاغبت أحس الدقايق في الغياب تطول

وتشب في غيبتك وسط الحشى جمرة


كل البشر حبهم قطرة غلا وميول

وحبك بحر وش تجي عند البحر قطرة


ما بالغ إن قلت وإن بالغت أنا المسؤول

فأنا أصدق احساس في الدنيا على فكرة



سعـوود وهـو يبووسهـآ : ـآحبكـ


( ربـع سـآعـه _ نـص سـآعه _ ساعـه _ سـآعتيـن )


! طـآف هـآلوقتـ بيـن توتـر + وخـوف + وقلقـ + وحـب !

*ـآاللي تدعي واللي تصلي واللي تبكي *

*مـآلومهمـ وحدهـ مثل ـآصايل تستاهـل كل هذا *


( فـي المستــشفــــى )


ـآلكل كـآن موجود عـآئلـه ـآم سعـود وـآم فيصل وـآم رائد وـآم فرـآس وـآم عبدالله

سعـوود بتوتـر : فـآتت نـص سـآعه علـى المـوعد المحدد ومـآفي خبر .

فيصل وعيونـه علـى بـآب المختبر : هـذا هـو الدكتـور طلـع .

ـآبوسعـود بتعب : هـآبشر يـآدكتور .؟

ـآلدكتـور : ـأنت يـآبوسعـود مـآتصلح .. لآنه فصيلـه دمكـ غير .


( شمـآآآآآآيل فجـــآآآآآءهـ طـآآآآآحتـ بعـد مـآفقدتـ ـأملهـآ الوحيد وهو ـآن

ـآصايل تعيش يومهـآ سمعتـ الخبر مـن الدكتور تآكدتـ انـه الموتـ طريق ـآصايل )


جـوود بصوت عـآالي : شمـآآآآآآآآيل

_ ـآلكل توجهــت عيونـهـ لصـوت جـوود .. مـآكـآن حد قريب مـن شمـآيل

ـآابـد الآ .... وتلقـآهـآ بيـن ـآيديــــه ؟!


[ أבَـساّسْـﯥ انْيّ بْقِربَگ .. يگفيَنيْ ]


.... بخـوووف : شمـــآآآآآيل .

شمـآآآآيل : ........ !!!

طـلآال بتوتـر : قمـ يـآفرـآس ننقلهـآ لغرفـه الطـوـآرئ .

ـآم سعـوود بدمووع : شمايل ـآصحي وش فيك ؟ لآتروحون وتخلوووني

محد بيبقى لـي بعدكمـ ـآنتم الغوالي .

فـراس وعيونهـ بعيـووون شمايل : لآتقولي كذا ـأن شاءالله مافيهـآ الآ العافيـه


( تمـ نقـل شمايل لغرفـه الطـوـآرئ )


ـآبوسعـوود وهـو يهـز كتف الدكتور : والباقي العيال كلهم محد فيه نفس الفصيله

ـآلدكتور وعيونه على الكل : ممكن ـآعرف مـن فيكمـ عبدالعزيز .؟

عبدالعزيز بتعب : ـآخلص دكتور هذا ـأنـآ !

الدكتور : يـآجمـآعه محد ينـآسب لفصيله ـآصايل غير عبدالعزيز لآنه

نفس الفصيله .

الكـل بصوت وـآحد : عبدالعزيز ؟

ـآبوسعـوود وهو متووجه لـ عبدالعزيز : عبدالعزيز واللي يحفظكـ ـآترجـآك

وـافق تسوي العمليـه واللي تبيه انـآ حاضر فيـه وأنـآ عمك .

عبدالعزيز والدمووع بعيونهـ : عمي لآتسوي كذا مـوزين لصحتكـ .

ـآبوسعـوود وهـو يهز كتوف عبدالعزيز : عبدالعزيز يـآولد ـآخوي تكفى

لآتردني وأنـآ عمك .

عبدالعزيز بأبتسامـه : ـآصايل تستآهل وأنـآ حـآضر ومستعـد ـآسوي

العمليـه .

جـوود وفي خـآطرهـآ : ليتـ الكل مثلكـ يـآعزوز اللحيـن ـآثبتـ لي ـآنك

تموتـ بـ ـأصايل .

سيووف ودموعهـآ علـى خدينهـآ : سعـوود ـآصايل بتعـيش .

سعـوود بحنيهـ : ـآي يـآسيوف وهذا بفضل الله ثم فضل عبدالعزيز .

ـآم سعوود بأبتسامـه : مـآني مصدقهـ والله ... الله يحفظكمـ يـآرب

وتقومون لنـآ بالسلآمـه يـآرب

الكل بصوووت وـآحد : يـآآآآآرب


( في غرفـه شمـآيل )


سيـووف وعيونهـآ بعيـوون شمايل : الحمدالله علـى سلآمتك .

شمايل بتعب : الله يسلمكـ

جـوود : سلآمتكـ ياقلبي خوفتينـآ عليـك .

شمايل بصوت عالي : جووود قـولي ـآصايل بتعـيش صح صح .!!!

جـوود بأبتسامـه : صح

شمايل بأستغراب : جد اللي تقولينه يـآجوود .

جـوود : ـآي جد

شمايل بأبتسامـه : منو اللي رـآح يعطيهـآ ؟

سهـر وهديـل وعهـوود عند الباب : الحمدالله علـى سلآمتك ياشمووولـه .

شمايل بفرح : الله يسلمكمـ ... هديـل صبـآحيه مبـآركه .

هديل بـأبتسامـه : الله يبـآرك بعمركـ .

شمايل : ـآسمحي لنـآ والله موبيدنـآ خربنـآ عليك صبـآحيتك .,

هديل بحنيه : ـأفآ لآتقولين كذا كلنـآ ـآهـل والله يقومكـ أنتي

وـآختك بالسلامه .

جـوود بصوت عااااالي : هلاوالله بعهـود وسهـر حبـآيب قلبي

والله وينكم من زمـآن عنكم .؟!

الكل بصوت وـآحد : هههههههههههـ


( عـند ـآلدكتـور وعبدالعزيز )


طلآال بأبتسامه : يلا عزوز الدكتـور ينـآديك .

رائد : نحتريكـ

فـراس يطق علـى كتوووف عبدالعزيز : بالسلامـه يالغالي .

سعـوود وعيونه بعيون عبدالعزيز : كلنـآ نحتري سلامتكـ وسلآـآمتهـآ .

عبدالعزيز وعيونهـ بعيـووون سعـوود : الله يسلمكـ وغمـز لسعـوود .


_ تم نقـل عبدالعزيز لغرفـه العمليـآتـ _

* في غرفـه العمليـآت *


والله إنّي يَا أحَبّ إلنَاس : أحبّك ! ...........

. . . والله إنْ إلرُوح لُو ترْضِيك ْ ( فِدْوَهـ )


عبدالعزيز وفي خـآطرهـ .. كلي لـك يـآ ـأصايل لوتطلبيـن ـآالروح فدوهـ

لـك ..


( ـآلكل ينتظـر خرووج عبدالعزيز بالسلآمـه حيـآته مـن حيـآة ـآاصايل سـآعه

ـآنتظـآر ساعتيـن مـن الآنتظـ’ـآر خوووفـ وقلـق علـى عبدالعزيز الكـل خـآيف

علـى صحتهـ والكـل مهتمـ بصحة عبدالعزيز المحبوب عـند الصغيـر والكبيرو

قلبـه الطيب ... حرامـ يروووح ... مـآيووم شـآل بقلبهـ علـى حد

الكـل مفتخـر بوجودهـ فـي ـآالدنيـآ والكـل يتمنى ولـد مثلـه ... ثلأاث ساعات

مـن الأنتظـآر )


ـآبوفيصل بخووف : هـآبشر دكتـووور ؟

الدكتـور بأبتسامـه : الحمدالله علـى سلآـآمته .

ـآبوسعـوود بـآبتسامـه : الحمدالله

سعوود وفيصل بصووت وـآحد : نقدر نشوووفـه

الدكتور : تقدرووون ببببس اللحيـن مـآصحى تحتـ التخدير ,

رائد بأبتسامـه : مشعل رح عند ـآلحريمـ وخبرهمـ بسلآمـه عبدالعزيز .

مشعـل : ــآ,كـي حـآضر .


( عنـد ـآالحريمـ في غرفـه شمـآيل )


ـآم فيصل بفرح : الحمدالله لك يـآرب يالله ـأحفظ لي ـأصايل من كل شر

ـآم سعوود بحضن ـآم فيصل : الله يسمـع منك يـآم فيصل .

شمايل : ـآ,,,,,هـ روميوـآ بخير ننتظر سلاـآمه جوليت .

الكل بصوت وـآحد : هههههههههههههـ هههههههههههههـ

جوود وفمهـآ بأذن شمايل : محد روميوـآ وجوليتـ الأـأنتي وفراـس .

شمايل بلامبالـه : وش ـأنتي ـأنهبلتي .

جـوود : ـآي ـآنهبلتـ مـن شفتكـ بيـن ـآيديه وـأنتي بالآرض وهو ينـآظر فيك

شمايل بتعجب : جد والله ... كنت بيـن ـآيديـه .. شلووون ومتـى

بسرعـه قولي لي .

جوود بضحكهـ : هههههـ بعديـن موب اللحيـن شوفيهمـ مـآبيهمـ يحسون فينـآ

عهـوود : هي ـآنتي وياهـآآ وش عندكمـ مـن مساع وـأنتم طـآيحيـن ـآسرار ؟

هديل : ههههههههـ وأنتي وش خصكـ ـآتركيهمـ على رـآحتهم يـآلقفكـ بس

سهر : هههههههـ سوسو ـآخبار البيبي ؟

سيووف : متعبني والله ببببس سعووود مـآيدري دـآيم ـآقوله تمـآم .. مـآيصير

ـآخليه قلقـآن علي .

شمايل بفرح : هين هين والله اليوووم بس ـآلتقي فيه رـآح ـآقولـه وماعندي

كلآم ثاني .

الكل : ههههههههههههههههـ هههههههههههههههههـ


_ ط،،،ـآفت علـى الكـل ساعه مـن بعد سلآـآمة عبدالعزيز _


( في غرفـهـ عبدالعزيز )


عبدالعزيز متسطح علـى السرير وقلبـه مـع ـآصايل فتـح عيونهـ الذبلآـآنه ...

سعوود ويدهـ بيد عبدالعزيز : الحمدالله عالسلآمـه .

عبدالعزيز بتعب : الله يسلمكـ سعووود .


( مـآشاءالله عليكـ حصـآن )


عبدالعزيز وعيونه على اللي جنب الباب : حيـآك الله عبدالله ,.


( مـآقوى ـآنا عالتضـحيـآت )


عبدالعزيز توسعتـ عيونهـ : طلآل وسيف وش تسووون هنـآ ؟!

طلآال وسيف بصوت وـآحد : وش فيهـآ يعني مـآحصلنـآ مكانـ فـآضي بريـح

فيـه الآهنـآ .

عبدالعزيز بتعب : بالمرهـ فوق السرير وخـر ـآنت ويـآهـ رجولي تلآـآصقت

الكل : هههههههههههههههههههـ


( ـآي يابطني ـآحتاج كليـه )


عبدالعزيز بضحكه : هههههـ لوتموتون ـأنت وفرـآس مـآعطيتكمـ .,

فرـآس ورـآئد على سور البلكونهـ : ههههههههههـ ـآجل السالفهـ فيهـآ وـآسطه

مشعل وعيونهـ علـى الكـل : لآوـآسطهـ ولآحـآجـه مـآفي الآسر وـآحد وهـو

سر الآعجـآب ,.

فرـآس بصوت عالي :عبودي يـآولد العمـ تعآل هنـآ مـآفي مكـآن

غير تجلـس معنـآ

عبدالله : هههههههههههههههههـ

سعـوود بأبتسامـه : يلا ياعيـآل .

ـآبوسعوود وـآبوفيصل وـآبوفرـآس وـآبورائـد وفيصل بصوتـ وـآحد : وين يـلأ

وحنـآ تو نشوفـه .

عبدالعزيز بتعب : حياكم الله .

فيصل وفمـه بأذن عبدالعزيز : الحمدالله على سلآمــتك يـآروميوـآ

عبدالعزيز بضحكهـ تعب : هههههـ الله يسلمكـ

ـآبوفيصل يطبطب علـى كتف عبدالعزيز : هـآبشر عبدالعزيز أنتـ تمامـ

مـآتحس بتعب .

عبدالعزيز وفي خـآطره : شي يخص ـآصايل مـآتوقـع يتعبني الله لآيحرمني

منك : لآيبى ـأنا بخير بس ماقلت لي متى نـآوي الدكتور يسوي لي أذن خروج

ـآبوفيصل بحنيه : بعد 3 ـآيام يقووولـ ... وقـآل لي المهم ترتآح موفرفره

مـع العيـآل .

الكـل : هههههههههـ .

فيصل بأبتسامه : يلا الحريمـ ينتظرووون بالخـآرج .

الكـل : يلآ


_ بعد خرووج ـآالرجـآل والعيـآل مـن ع،ـند عبدالعزيز توجهـوـآ عـند غرفـه

ـأصايل والحريمـ والبنـآتـ لسـى عـند عبد العزيز .


عبدالعزيز بضحكهـ : والله بخير يـآيمـه .

ـآم فيصل بأبتسامه : الله يحفظك

شمايل : الحمدالله علـى سلآمتك .

عبدالعزيز بتعب : الله يسلمكـ شمايل . ـآخبارك أنتي .

شمايل : بخير

جوود ويدهـآ بيد عبدالعزيز : سيوووف مـآتلآـآحظي عزوز بالمرهـ تعبـآن

سيوف بأبتسـآمه : ـآي والله وأنتي الصادقـه .

ـآم سعوود بحنيــه : سيـووف حبيبتي ـآتصلي بسعـووود يـوصلكـ البيت ترتآحين

سيووف بتعب : لالالا خآلتي بالآول ـآطمن علـى ـآصايل .

شمايل بصوت عالي : ـآوكـ ـأنـآ طالعه مـآباقي شي علـى ـآصايل وتطلـع

مـن العمليـآت .

الكـل : خذينـآ معكـ

عبدالعزيز بصوتـ خفيف : جـوود

جـوود : هلا عزوز

عبدالعزيز بتعب : جوود لآتنسي تطمنيني علـى ـأصايل ,

جوود بدلـع : مـآقدر ـأنأ على ـآخوي لهدرجـه تموتـ بـ أصايل ,

عبدالعزيز وهـو سرحـآن : ـأحبهـآ بجنوونـ يـآجووود ...

جـووود وهـي تهـز كتوفـه : الله يقومهـآ سـآلمه ولآتخـآف كلهـآ

مسأله وقتـ وبطمنكـ عليهـآ ...


( طـآفت علـى الكـل ساعهـ ونص بعـد خرووج الكـل مـن غرفـه عبدالعزيز )


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -