بداية الرواية

رواية شفتك ولا اهتميت -3

رواية شفتك ولا اهتميت - غرام

رواية شفتك ولا اهتميت -3

الموجودين بالقسم ولما خلصنا القسم الاول رحنا للقسم الثاني وبينا نزور المرضى اللي فيه
ساره:بدون تفاصيل كثيره عطيني المهم
شيشو:اولا لا تقاطعين يا تبن ثانيا انا احب التفاصيل
ساره :كملي كملي اهم شي تقولين
شيشو:ايوه كذا تمام
ساره :شيشــــو كملــــي
شيشو:هههههه طيب طيب
المهم يا طويلة العمر واروح للغرفه الاخيره لكن هيوف رفضت تدخل معي عند المريض بس انا اصريت ودخلت وياليت كلما دخلت غرفه اشوف مثل اللي شفته
ساره :وش شفتي
شيشو :ما اقدر اوصفه بشي هذاك هو الانسان اللي خطف قلبي
حبيته يا ساره من اول نظره من اول لمحة انسان ما اقدر اوصفه
ساره:واااااااااااااااااو اخيرا انفكت عقدتك وحبيتي ههههههه لا لا ما اصدق انتي تحبين يا كارهة الرجال
شيشو:كلي تبن ليش ما عندي احساس ايه انا حبيته وبعدين انا اعرف اختار مو مثلك انتي والاسد اللي حبيتيه
ساره:وه بس وه فديت روحه خلودي
شيشو :اقول تلايطي بس وشوفي قدرك اللي جاك ههههههه
ساره تطالع وراها وتشوف البنت اللي معجبه فيها وغاثتها بعدين ترجع تطالع في شيشو
وتقول :امسكيني لا اقوم اتوطا بحوض بطنها هلي ما تستحي قليلة الحيا والتربيه
شيشو:هههههههههه ليش حرام عليك والله انها حبوبه
وبعدين تراها بوي جنتل هههههههه
ساره:شيهانه تسكتين ولا اكفخك اللحين
شيشووهي كاتمه ضحكتها :خلاص بسكت بسكت ههه
بعد شهر سامي خطب بنت خالته غاده اللي كان يحبها ويموت عليها منذ الطفوله وهي نفس الشي
(عائلة غاده
الاب :عبدالله ,الام/:سلطانه ,اخوانها :مازن :30 سنه .نواف:25,نايف:23,غاده:20 )
بيوم الملكه بصالة قصر ابو رائد
هيا:وهي تشوف سامي اللي نازل من الدرج ولابس المشلح ومتكشخ بقوه والبسمه شاقه وجهه ورائد (الخقق) اللي نازل معاه ويبتسم ابتسامه باهته وهيثم (فديت قلبه^_^)اللي حلف يلبس مشلح عشان يخرب على سامي
هيا :الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد وي فديتهم عيالي يا رب تحفظهم وتخليهم لي ولا تحرمني منهم
رائد وهو ينزل على راس امه يبوسه نظرا لطوله الفارع :ولا منك يا اغلى ام بالوجود
هيا بدت تبكي ,رائد :بكل حنان الدنيا:يمه حبيبتي ليه الصياح اللحين
هيا كانت تبكي علشان فقدت نجود بينهم لكنها تداركت الموقف وقالت عشان تلطف الجو وتنسى من نجود:
اخاف ينساني سامي ولا يعطيني وجه مثل اول
رائد وسامي وهيثم وابوه وريناد ورهف ورانيا اللي اول مره تضحك بعدموت نجود
الكل:ههههههههه
سامي وهو يجلس عند رجول امه:ههه يمه الله ههههههههه الله يسعدك روحتي التوتر اللي ههههه
ولا عاد قدر يكمل عشان امه كان شكلها يموت من الضحك
بعد ما هدا سامي:ومين اللي يقدر ينسى هالقمر
امه :يلا يلا تاخرنا
كلهم:يلا مشينا
عند غاده....
(غاده بنت حلوه وخلوقه ومطفوقه شوي
جسمها مليان شوي وشعرها احمر طويل وملامحها حاده وحنطية البشره)
كانت غاده جالسه بغرفتها توها طالعه من الحمام ولبست فستانها اللي كان لونه اورنج على دموي واكمامه طويله وبوف لكن صدره مفتوح بالحيل وبدات الكوافيره تضبط لها المكياج
ام غاده دخلت عليها :هاه خلصتي يا ام عادل
الكوافيره:اي هلق بخلص
ام غاده :بسرعه الله يخليك عشان العريس واهله جو
غاده وهي تتنافض من الخوف:يمه جات خالاتي
امها وهي تتفحص المكيب :ايه يمه جو
غاده :يمه حلو شكلي
ام غاده وهي تبتسم:قمر قمر بسم الله ع روحك
غاده ارتاحت من كلام امها
ولما جا وقت الزفه
نزلت على موسيقى كلاسيكيه وكانت في منتهى الرقه والنعومه والجمال ووصلت لكوشتها وجلست عليها وبدوا الحريم يباركون لها
ولما انتهوا الحريم جا وقت دخول سامي وقفت غاده مرتبكه تنتظر دخول شريك حياتها وحبيب قلبهاا اللي انتظرته كثير
دخل سامي يمشي بكل ثقه ظاهريه عكس شعوره اللي كان يضمره داخله كان من الداخل مرتبك جدا جدا
شاف فلقة قمر واقفه قدامه ارتبك ونسي الكلام اللي قالته له رهف اخته
رهف وهي تنغزه في جنبه:سلم على راسها
تدارك الموضوع وباس راسها وجلس معاها ولبسها الشبكه والدبله ثمن نادى اخته رهف
سامي :رهف نبي نقوم المجلس
رهف :اوكيه يلا قوموا وروحوا
التفت سامي على غاده اللي منزله راسها ومد ايده
ومسك ايدها وقال:غاده يلا نقوم نروح للمجلس
هزت راسها وقامت معه وراحوا للمجلس
في المجلس وما ادراك ما المجلس ههههههه

سامي يمسك ايد غاده
سامي :غدو طالعي فيني ليه منزله راسك ما ينزل راسه الا اللي مو حلو وانتي وسكت
غاده بطبيعتها ملقوفه رفعت راسها بسرعه عسان تشوف وش بيقول
ولما طول عليها قالت :انا ايش
سامي :انتي ملقوفه ههههه
غاده برطمت وزعلت من سامي ورجعت نزلت راسها
سامي حس انه زودها اول مره يجلس معها ويقولها كذا
سامي قرب منها اكثر :حبيبتي زعلتي
رهف :لا رد
سامي :غدو اكلمك انا طالعي فيني
سامي مسك ذقنها ورفع وجهها وتفاجا انها تبكي
فتح عيونه للاخير :غدو حبيبتي والله امزح معك (وضمها لصدره)
غاده جلست تبكي وتقول بصوت كله صياح:مفروض تخفف علي -وتشهق-مو تتطنز -وتشهق-علي انا اليوم كله -وتشهق -على اعصابي واللحين تزودها علي -وتشهق -انا خايفه وانتي تقولي ملقوفه بعد عني
وقامت من حضنه وراحت جلست بكنبه لوحدها
سامي وهو يبتسم:طيب وش يراضي عيوني
غاده تبكي
سامي وهو يجلس عند رجولها ويمسك ايديها :يالله عاد ترى ما قلت شي كبير
غاده تبكي زياده وتغطي وجهها
سامي:هههههههههههههههههه انا اللحين براضيك وقرب منها وشالها وهي تصارخ وهو يدور فيها
غاده :سامي خلاص والله رضيت نزلني لا تطيحني
سامي وقف وهو لسه شايلها :قولي توبه ما ازعل منك مره ثانيه
غاده بعد ماهديت:طيب نزلني وبقولك
نزلها لكنها رجعت برطمت ولا قالت شي
سامي:يالله قولي توبه ما ازعل منك
غاده:هئ
سامي :هئ ها طيب تشوفين كيف اراضيك اللحين
وجلس جنبها وحضنها وباسها بفمها بوسه طويــــــــــلـــــــه...
وانتهى البارت
وراح انزل بارت بالليل
انتظروني
اولا اقول يا هلا والله ومسهلا
زوررررق الاحـــلام
وثانيا ارحب بالورده الذابله
وثالثا نبداء 

بالبارت الخامس

شيشو ..
كانت سرحانه برائد ولا هي حاسه بالعالم من حولها بس فجاه سمعت صراخ صحاها من احلامها
كانت الصرخه هي صرخة هيفاء وامها ليش -نشوف ليش-

ابوها طاح عليهم كمان مره ثانيه ليش؟؟؟
لان ابوها كان عنده سكري وارتفع معاه الضغط وجاه جلطه قلبيه
طلعت شيهانه من غرفتها وعلى طول ركض لابوها وشالته معاهم وهي تبكي
امها :شيهانه بسرعه نادي فيصل ولا مشاري
شيهانه :حاضر يمه
وراحت ركض لغرفة فيصل وفتحت باب غرفته وصفق بقوه بالجدار وقام فيصل مفجوع
شيشو:فيصل (وتشاهق)
فيصل :شيشو وش فيك ياقلبي
شيشو :ابوي طاح علينا جيب مفتاح سيارته وتعال نننقله للمستشفى
فيصل :يااااااااااااااااا الله طيب جاي اللحين
شيشو راحت تجيب عباة امها وعباتها هي واختها ونزلت مثل البرق
ومشوا للمستشفى باقصى سرعه متوقعه
بالسياره..........
امه:فيصل اسرع شوي ابوك بيروح منا
فيصل :هدي يمه هدي شوي وناصل
شيشو وهيفاء في صياح غير منقطع
ولما وصلوا
فيصل دخل مع ابوه عند الدكتور والحريم جلسوا برى ينتظرونه وعلى اعصابهم

(وبخليكم شوي على اعصابكم
لاني بروح اتعشى اميمتي صاجتني كني بزر عندها
سي يو
لاتخافون بحاول اكل وجبتي بسرعه^_^)
انشاء الله ما طولت عليكم وخاصه زوورق الاحلام
المهم نكمل


وين وصلنا ايه تذكرت وصلنا عند شيشو وهيفاء وامهم اللي ينتظروا فيصل بفارغ الصبر
طلع فيصل من غرفة الدكتور وهو يكلم جوال
وكان يكلم.......
ابو رائد:انت وش قاعد تقول
فيصل:عمي الله يخليك بسرعه طالبك ضروري ومصر يشوفك
ابو رائد:جاي بالطريق اللحين اهم شي اجلس عنده ولا تفارقه ثانيه وحده فاهم وش قاعد اقول
فيصل:اوكي بس بسرعه لو سمحت
شيشو تقربت من فيصل وهي تبكي :فيصل قولي ابوي وش فيه مو قادره اتحمل
فيصل اول ما شاف عيونها من تحت الغشوه تبرق لمها بكل ما اعطي من قوه وبكى لو اول مره بعمره
وما انتبهوا لشخص كان يراقب الموقف من بعيد وقلبه يتقطع ويقول في نفسه الله يصبرهم مثل ما صبرني على بعاد نجود(كانت علاقة اولاد ابو رائد شبه مقطوعه بينهم وبين لولاد ابو مشاري فما كانوا حتى يتذكرون اشكالهم)
وفجأه شاف ابوه وهيثم داخلين من بوابة المستشفى(رائد كان يزور صديق )
ومتجهين للعائله اللي كان يرقبهم قبل شوي
ولما شاف ابوه دخل لغرفة الانعاش وهيثم يسلم على الولد اللي عند الباب ويسولف معه ع طول اتجه لهيثم وقال :السلام عليكم
فيصل وهيثم :وعليكم السلام
فيصل:كيفك رائد
رائد:الحمد لله بس انا ما اعرفك ياليت نتعرف
فيصل:انا فيصل بن خالد ال.........
رائد:والنعم والله لا تواخذني يا اخوي بس انا ما كنت متذكرك
فيصل:لا عادي يا رجال
ونزل راسه
رائد وش فيه هذا شكل واحد من عيلتهم تعبان
وبعدين حرك عيونه لتلقي بعيون الطفله على قولته
رائد في نفسه وش في هالبزر تطالعني كذا بس مسيكينه شكلها تصيح


اما شعور شيشو فكان غريب هالحظات
كانت فرحانه عشانها شافته
شافت الشخص اللي كانت تحلم فيه طوال الشهور اللي فاتت
شيشو في نفسها (الحمد لله اني شفته قبل ما اموت)(بزر ما ينشره عليها^_^)
وشعور الحزن عشان ابوها

بالغرفه عند راشد وخالد.............
خالد:راشد وصيتي شي......هانه وهيف.........اء لا تتركهم لوحدهم بعد ما اموت عارف بت...قولي
عندهم اخوان بس انا خايف يظلمونهم انا وصيتك عليهم وعشان ترتاح من همهم اقول.........ك زوجهم
راشدوهو يبكي:من عيوني بس تشهد يا خالد تشهد
راشد:قول اشهد ان لا اله الا الله
خالد /:اشه.....د ان لــــــــــــــــــــــــ .....ا........اله....... الا ............الله
ومات توفى ابو شيهانه
اول ما خرج ابو رائد من الغرفه الكل وبدون استثناء اجتمع حوله
مشاري كان اول واحد يسال:عمي وش صار
ابو رائد وهو يمسح وجهه بشماغه :ادعوله بالرحمه والمغفره اول وحده سمعوا صرختها هي شيهانه
:لا مستحيل
مستحيل ابوي يموت
وطاحت مغمى عليها

بعد اسبوع من الانهيارات
ابو رائد :مشاري يا ولدي ابيك تجيني باكر انت واخوانك الشركه ابيكم بموضوع مهم
مشاري :تامر يا عمي
ابو رائد:يلا انا استاذن
مشاري :بحفظ الله
ابو رائد وهو يصارخ :رائد هيثم سامي يالله مشينا
واول ما وصلوا البيت
ابو رائد :رائد تعال ابيك بالمكتب
رائد:حاضر يبه بس ابدل واجي
ابو رائد:لا تتاخر

ابو رائد جالس بغرفة المكتب يفكر كيف يقنع رائد بالموضوع اللي عنده
شوي الا الباب يدق
ابو رائد :تفضل
رائد وهو داخل ويقفل الباب وراه :زاد فضلك يبه
ابو رائد:يا ابوك ابي افاتحك بموضوع وما ابيك ترفض ابدا
رائد:ع حسب الموضوع يبه

تتوقعون وش الموضوع اللي بيفاتحه فيه ابوه
انتهى البارت القصير مره
لكن وش اسوي ما باليد حيله
في راسي نوم والنوم غلاب واوعدكم وعد رجال بكره ببارت طويل وغير متقطع لعيونevil base
واشكر زورق الاحلام وشمس المملكه ع التفاعل الليله
بااااااااي
وتصبحون ع خير وادعولي بالاحلام السعيده هههه

البارت السادس

ابو رائد:يا ابوك ابي افاتحك بموضوع وما ابيك ترفض ابد
رائد:ع حسب الموضوع يبه
ابو رائد: افا يا ذا العلم ترد ابوك يا رائد
رائد :ما عاش من يردك
رقبتي سداده يبه
ابو رائد:اجل اسمع انا خطبتلك بنت ابو مشاري وقلت لاخوانها
بنجيهم بكره عشان تشوفها
رائد:بس يبه انا مستحيل اتزوج من بعد نجود
ابو رائد:خلاص الموضوع طلع من عندي خطبنا وخلصنا
رائد:بس يبه
ابو رائد:لا بس ولا شي بكره تجهز نفسك ع العشاء نروح لهم
رائد قام وهو مقهور ولما وصل للباب
قابل لابوه :يبه بس انا ما راح اتزوجها عشانها مطلقه
ابوه طالع فيه :ومن قال لك انها الكبيره انا خطبت لك شيهانه
رائد:بس يبه هاذي بزر تدري كم عمري وكم عمرها
ابو رائد:العمر مو مشكله
رائد استسلم وطلع مهموم اكثر من اول كان متوقع انها الكبيره طلعت البزر
لا تكون اللي كانت تطالع فيني بالمستشفى لا مستحيل شبر ونص كيف بتعامل معها هاذي
وراح لغرفته واستلقى ع السرير وهو في افكاره لحد ما انطق الباب
رائد:تفضل
دخلت ريناد
ريناد :السلام عليكم
رائد:وعليكم السلام اهلين برودي
وش فيك صاحيه للحين
لا يكون تعبانه
ريناد :لا ما فيني شي بس عندي ارق ملازمني اسبوع
وبعدين اشتقت لك ولسوالفك فقلت اجي اجلس معك
وتوجهت للسرسر وتربعت عليه ورجل فوق ورجل تحت(بوي )
رائد:ريناد كم مره اقولك حركات العيال هاذي ما احبها ليش ما تانثين نفسك شوي ولا انك قمر بس ما ادري وش فيك
ما تبينين
ريناد استحت وصلحت جلستها :عادي انا كذا طبيعتي
رائد:اجل اذا كذا طبيعتك الله يعينه ههههه
ريناد:منهو اللي الله يعينه
رائد:منهو بعد زوج المستقبل ههههه
ريناد استحت وقامت قالت بدفاشه وهي تصلح التيشيرت
تلايط بس لا عاد تفتح معي هالسيره وتصبح ع خير وطلعت وقفلت الباب
رائد:هههه وانتي من اهله
يا حليلك يا ريناد اول مره اشوفك تستحين

في الصباح بالشركه ...............
مشاري وعبد العزيز وفيصل متجهين لمكتب ابو رائد
اول ما دخلوا
ابو رائد:يا حيا الله من جانا
مشاري :الله يسلمك يا ابو رائد


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -