بداية الرواية

رواية بقايا أنثى مجروحه -3


رواية بقايا أنثى مجروحه - غرام

رواية بقايا أنثى مجروحه -3


وقلت بمزح:عبوري خلاص بختنق

ابتسمت عبير وبعدت عني..انفتح الباب بقوة..

.... وبصوته العالي:السلام عليكم..انتبه لعبير اللي صرخت وغطت وجهها بأيديها..وسكر الباب..

نقزت من السرير..وطلعت بسرعة متناسية عبير..:بندر

بندر التفت علي وابتسم وفتح أيديه..ضميته:اشتقت لك يابندر والله اشتقت لك..

بندر:وأنا أكثر..

بعدت عنه:ليه ما قلت أنك جاي للسعودية..

بندر وبفرحة:حبيت تكون مفآجاة..ألا أهلي يقولون الخدامات أنهم طالعين وما فيه ألا أنتي..وين راحوا..

:أمي وشجون طلعوا لسوق مع نورة..وخلدون بالتحفيظ وأبوي وخالد ما أدري عنهم..

بندر:نورة هنا بالرياض..

:أيه من زواج نهاد وهي عندنا..

بندر:كيفها مع الحمل..

:ماعليها بخير..أنت قولي كيفك..

بندر:الحمد لله أنا بخير لما افتكيت من الدراسة والغربة بلندن وتخرجت..

:الحمد لله..تذكرت عبير..وااااو نسيت عبير ياعمري تلقاها ميتة من الخرعة..

بندر:اللي قبل شوي عبير بنت خالي عبد الله..

غمزت بعيني وبابتسامة:عجبتك..

بندر وبتصريفة:أقول روحي لها أحسن لك..

ضحكت ودخلت لغرفتي..

عبير:هذا بندر صح..

:

أيه هو..

عبير وهي تحط أيديها على قلبها:خرعني الله يهديه..

:وأنتي بعد ما قصرتي بصراخك..

وقفت عبير:لا تلوميني خفت..المهم قولي لروزي تجيب عباتي..بطلع للبيت..

:لا أجلسي لسى جاية..

عبير:لا حبيبتي أتركك براحتك مع أخوك..

طلعت عبير..وجلست مع بندر اللي سهرت معاه أنا وأهلي أحلى سهرة..


===


الساعة١2في فندق فورسيزونز....

نورة:مشاعل يله قومي ألحين زفتك..

مرام:بس قبل ماتطلعين قلتي أذكارك الناس ما تعطي خير وأنتي بسم الله عليك قمر

عبير:أيه والله يا مرام

:لا تخافن أنا الحمدلله محافظة على أذكاري

طلعت والأنظار والانوار متجهها لي..ومشيت على كلمات القصيدة..وصلت لكوشتي..

..وجتني أمي وخواتي وكل قريباتي وصديقاتي وسلمن علي..بعدهادخل فارس مع أبوي وأخواني وعماني فواز ومنصور وسالم وخوالي عبد الله وحمد..

باس فارس رأسي ثم جلس جنبي..واااااااو حسيت أن الخجل بيقتلني..

وقفت لأبوي وسلمت عليه وعلى الباقيين ثم طلعوا بعد ماصوروا..

وجت أمي وخالتي أم فارس وجدة فارس ونهاد وعماتي سهام وسمر وخالات فارس وسلموا على فارس..

وبعدها أخذنا أنا وفارس السيف وقصينا كيكة الزواج..وبعدها أخذ قطعة وذوقنيها وأنا نفس الشي..وبعدها خذت نهاد العصير وقدمته لفارس لف فارس علي وعطاني العصير وأخذ عصيره وكل واحد شرب الثاني..

ثم طلعنا لحالنا بعد ماصورونا مع أهلنا..وجت المصورة وطلبت أننا نقرب من بعض..

..حاولت أني أحفظ على توازني..قربت المصورة مني ورفعت راسي

وقالت:لك ممكن تناظري في زوكك يامشاعل

طاحت عيني فعينه..نزلت نظري وشفت ابتسامة جامدة مالها معنى..

..آآآه ياليتني ماعرفت عن حبك وعن شعورك أتجاهي آآآه..

انتهت المصورة بعد ماخذت كم صورة ثم طلعنا..




===


من هنا تبدأ مآساتي

من هنا تبدأ أحزاني

من هنا تبدأ نزف كرامتي

من هنا تبدأ جروحي

من هنا تبدأ معاناتي..

والبقية..قادمة بأذن الله بالبارت الرابع..



%%البارت الرابع%%




صحيت من النوم وكان جسمي مرررة بارد..طالعة في الساعة كانت تسع..

واااااااااو ماصليت الفجر..استغفر الله من كل ذنب عظيم..خذيت شاور ولبست..لفيت علي شرشف الصلاة وفرشت سجادتي وصليت الفجر والضحى..ودعيت ربي يزيل همي ويفرج علي وأنا دمعاتي تتسقط مع كل دعوة وبعدما خلصت قريت قرآن و قلت أذكاري..وتمددت على السرير..وجلست أفكر باللي صار أمس..

دخلنا الجناح..

جلست على الكنبه وتوتري يزيد ونزلت طرحتي..نزل فارس البشت الأسود وحطه على الكنبه وجلس..

نفسي أوقف هالتمثيل..حده فارس لهنا وبس..بس ما أبي أبين لفارس أني مجروحة متألمة..

لكن لما قال فارس:شوفي غادة قصدي مشا....

انقهرت..وقمت من مكاني وأنا معصبة..وقطعت كلامه وقلت بعصبية..ما كنت حاسة باللي أقوله من القهر..:ما دام أنك تحبها ليه ما أخذتها ليه ليه خذتني وأنت تعتبرني أختك..

كان يطالعني وشكله مصدوم صديت عنه وانتبهت لباب قدامي دخلته وشفت السرير..

رميت نفسي عليه..

وأخذت أبكي....

دخل فارس....

فارس:مشاعل أنتي وش جالسة تخربطين..

جلست وقلت:فارس أنا عارفة قبل ماتتقدم لخطبتي أنك تحب غادة وأنك مجبور تتزوجني..

حبيت أقهره..وقلت بسخرية:بس أنا أعرف أن البنت هي اللي تنغصب مو الرجل..وين الرجولة ما دام أنك تحبها..

مسك فارس شعري بقوة

قال وبعصبية:وما دامك عارفة ليش وافقتي علي ليش وافقتي وابلشتيني..

زادت شهقاتي كان ودي أتكلم بس ماقدرت من العبرة اللي خنقتني..حاولت أبعد أيده عن شعري..

وترك شعري بعد مارماني على السرير..

تكلم فارس بهدوء:بس الحمدلله أنك عرفت من نفسك لأني ماأحب المجاملات وتمثيل دور الزوج العاشق الهايم..

وطلع من الغرفة..جلست أبكي وبكيت وبكيت لما نمت..كانت الغرفة باردة بس ماحسيت بالبرودة لأن شعوري بالقهر والحزن أكبر من شعوري باللي حولي..

نزلت دموعي على ذكرى البارحة..بس مسحتها لأن فارس مايستاهل هالدموع..رن جوالي بنغمة رسالة..

جلست وطلعت الجوال من شنطتي لما فتحت المسج كان من فارس مكتوب<ترى فطورك على الطاولة>

طلعت للصالة ماحصلته شفت الفطور..كنت مررررة جيعانة بس اللي صار أمس ترك نفسي مسدودة..كيلت لقمتين بس عشان بطني مايوصوص..وبعد ماخلصت وقفت وسمعت

الباب ينفتح شفت فارس داخل واتجه الغرفة من دون مايطالعني رجعت جلست بمكاني..

بعد نص ساعة تقريبا"طلع فارس وكان مرررة كشخة..يخبل ياعالم..

نزلت عيوني..وقف عندي

فارس:بعد الظهر أبيك تكوني جاهزة عشان نمر نسلم على أهلي قبل نسافر أن شاء الله..

ثم طلع..


======



بعد الصلاة تجهزت ولبست فستان ناعم مررة ليلكي غامق..وعملت ميك آب يبرز ملامحي..وبعدها لبست عبايتي..

دخل فارس وقال:انتهيتي..

هزت رأسي بالإيجاب..

فارس:أجل يله طلعنا..

ركبت‏ السيارة..وكنا ساكتين..شغل المسجل..

التفت عليه:فارس..

فارس وهو يقصر بصوت

المسجل وبجدية:نعم..

:ممكن تسكر المسجل..

عقد حواجبه مستغرب..

:أنا ما أسمع أغاني..

سكر المسجل وكأنه مفتشل..صديت عنه للجهة الثانية..أنا ألحين متضايقة ونفسيتي تعبانة وهو يبي يزيد علي بهالأغاني اللي ما تجيب ألا الهم..

بالصالة الرئيسية..

عمي فواز:حيا الله عيالي وش أخباركم

فارس:الحمدلله بخير

أم فارس:أنتي وش أخبارك يامشاعل أن شاء الله مرتاحة

:الحمدلله مبسوطة ومرتاحة..وكملت بقلبي..وين بس أحصل الراحة وبداية حياتنا كذا..



=====


بعد ماانتهينا من الغداء طلعنا أنا وفارس لجناحنا..

فارس:مشاعل تعالي اجلسي أبي أكلمك..

جلست بعيد عنه..

فارس:شوفي مشاعل أنا خذتك عشان الوالد وأنتي عارفة هالشيء وأنا راح أعيشك معززة ومكرمة بس حطي بالك بعد سنة بأذن الله راح أتزوج غادة وأنتي عاد أذا كنتي تبين بعد هالسنة تكملين حياتك معي فأهلا"وسهلا أما أذا كنتي تبين الطلاق فأنا ماعندي مانع بس قبل كذا مافي طلاق..

انقهرررت من كلامه..في حد يقول هالكلام لعروسه..نزلت رأسي أداري دمعتي:وأنا ماعندي استعداد أكمل حياتي مع واحد مجبور علي..

تنهد وقال:أجل اصبري سنة..

وطلع.. دخلت لغرفة النوم

وشفت المفتاح في الباب وعلى طول قفلت الباب واتكيت عليه ثم جلست عالأرض أبكي..

طولت على هالحال ماأدري ربع ساعة نص ساعة أوساعة..


=====



صحيت من النوم على صوت ضرب الباب..

فارس:مشاعل مشاعل ردي

قلت وبانفعال:نعم

فارس:قومي صلي العصر..وجهزي عمرك عشان نمشي للمطار..

وقفت ودخلت الحمام..ووقفت عند المغسلة عشان أغسل وجهي شفت وجهي في المراية

كانت عيوني وأنفي أحمر..

جلست أتأمل وجهي..وتأملت عيوني العسلية الفاتحة....آآآآه أنا وش ناقصني عن غادة يافارس عشان ما تحبني..

سمعت صوت الأمام وهو يكبر توضيت وصليت وتجهزت وكان لبسي توب أورنج وتنورة بيج قصيرة وشعري لاففته من تحت بطريقة كلاسيكية وكحلت عيوني وعملت شدو وحطيت حمر خدود أورنج وختمتها بقلوس سايح مرة أورنجي..

ولبست عبايتي وطلعت للصالة..وشفت فارس..

وقام عشان يدخل الغرفة..

جلست على الكنبة انتظره عشان نزلنا مع بعض صعبة أنزل بروحي..

..قلت في نفسي فرصة أني أتصل على أهلي..

....:ألو

:أهلين مامي كيفك

أمي:هلا والله بالغلا أنتي للحين ماكبرتي على كلمتي مامي

قلت بدلع:مامي أموت فيك مشتاق لك كثير..

أمي:وأنا ياعمري قوليلي وش أخبارك

:الحمدلله بخير

أمي:وعساك أن شاء الله مرتاحة مع فارس

:كثير الله لايحرمني منه

جلسنا تقريبا خمس دقايق واحنا نتكلم..

شفت فارس طالع من الغرفة وكان لابس بنلطون أسود وقميص أبيض

:طيب مامي ماطول عليك بنمشي ألحين أنا وفارس للمطار ..

أمي:توصلون بالسلامة

:آمين..سلميلي على أبوي وأخواني يالغالية

أمي:يوصل يماه يله مع السلامة

:مع السلامة


=====


بماليزيا كوالالمبور..

لما وصلنا طلعنا للفندق وأول مادخلنا لجناحنا..عطاني فارس أوقات الصلاة هنا..

ثم دخل غرفة النوم.. وقبل مايدخل قال:شوفي مشاعل لا تصدقين أنك في شهر العسل أوكي..يعني مافي طلعات وروحات..

ودخل الغرفة..

انقهرت ليه يعاملني كذا..أنا شسويت له..



=====

نمت بعبايتي عالصوفا..

صحيت على الساعة ست..وحلصت نفسي مغطية بالبطانية..

وجلست أتمدد ثم مسكت شعري ألمه..

طلع فارس من غرفة النوم

نزلت عيوني وأنا جالسة ألم شعري..

جلس وشغل التلفزيون بدون مايقول أي كلمة..

دخلت الحمام وخذيت شور و جففت شعري ولبست بنطلون أسود وتوب ساتان لونه بينك ضيقة من عند الصدر وممسكومة من عند الرقبة ومعطيتني وجه طفولي..وتعطرت بعطري المفضل ديور ادكت..وماحطيت ميك آب وشعري الناعم نثرته على أكتافي بطبيعته بعدما جففته وصليت....

بعدها طلعت للصالة..وجلست أتابع التفي..لحظة سكوت قطعها فارس بسؤاله

فارس:مشاعل

:هلا

فارس:أبي أسألك بس أبيك تجاوبين بكل صراحة..

استغربت:تفضل..

فارس:كيف عرفتي أني كنت أبي غادة..كمل وبحدة..وليه وافقتي علي وأنتي عارفة أني أحبها وماأبيك..

انصدمت من سؤاله وبنفس الوقت انجرحت من كلمة..ماأبيك..كنت بقول نفس ماقلت لأبوي..بس خفت أن نهاد ماتعرف عن حبه لغادة شيء وأن عمه جابره علي..لأنو باين أنها ماتعرف ودائما تقول فارس غامض ومايطلع اللي بقلبه أبدا..وكانت دايما تنغزني بسيرة فارس..يعني مافيني أقول ألا اللي سمعته..

وجاوبت بنبرة حزن..

:مرة وأنا مارة من غرفتك لما طلعت من غرفة نهاد سمعتك تكلم سعود وتقوله أنك تبي غادة..قلت بغصة..حبك الأول والأخير وأن عمي يبي يزوجك مني وأنت تعتبرني أختك

نزلت رأسي وماقدرت أكمل لأني حاسة أي كلمة ثانية بقولها راح أبكي..

فارس:طيب كملي ليه وافقتي علي..

كنت أحاول أني أخفي عبرتي ودموعي..مابي أضعف قدامها..كافي أني بكيت قدامه بليلة العمر..

فارس وهو شاد على أسنانه:مشاعل ليه ماتجاوبيني ليه وافقتي وابلشتي عمري..

قطعت كلامه لأني ماأقدر أستحمل جروح قلت ودموعي

تنزل بهدوء:أنا كنت رافضة..بس أبوي هو اللي جبرني عليك..مثل ماجبرك عمي علي..

جلس فارس يطالعني وبعدها بثواني..

فارس:طيب ليه ما حاولتي في عمي وإصرتي على رفضك..

نزلت رأسي:بصراحة أنا قلت له عن حبك..بس أبوي مايعترف بشيء اسمه حب قبل الزواج ويقول هذه خرابيط مراهقين..رفعت رأسي..وبعدين أذا كنت أنت يالرجل ماقدرت..تبيني أنا يالبنت أقدر..

حط فارس رأسه بين يدينه:هذي غلطة الكبار لاتدخلوا بشيء مايخصهم..

ثم تنهد وطلع..


===


مر أسبوع وكل واحد عايش بعالمه الخاص..فارس ماكنت أشوفه ألا ماقل"وندر

كان يطلع الصباح ومايرجع ألا في وقت نومي..

والأكل كنت أكل لحالي أما هو كان يأكل بره..وما كان بين أي احتكاك..

الساعة ثمان....

....:هلا والله بميشو أسفرت وانورت واستهلت وامطرت

:ههههه هلا فيك شخبارك عبور

عبير:أنتي شخبار حبيب القلب معك..

:طيبين الحمدلله..

عبير:ها حلو الزواج..

ضحكت:تونا ماصار لنا ألا أسبوع يعني ما شفت خيره من شره..وأنا بقلبي ألا شفت اللي يذبح ويجرح شفت الشر بعينه..

عبير:اشتقت لك ياميشو والله كأنه شهر هالأسبوع بدونك

:حتى أنا موت أشتقت لكم..قوليلي كيفك أنتي وكيف الأهل

عبير:الحمد لله كلنا بخير..

قلت بهمس:وأخبار قلبك..أن شاء الله بدأ ينسى..

تنهدت عبير:ما اعتقد أني بنساه..تدرين أن زواجه تتحدد بشهر سبعة..

:وبتحضرين الزواج..

عبير:أكيد لا..كافي أني حضرت الملكة وكنت بموت فيها..

شفت فارس داخل..

:أوكي عبير أكلمك بعدين أن شاء الله ألحين فارس عندي

عبير وتغير صوتها:من شاف أحبابه نسى أصحابه..

:عبير مع السلامة..

عبير:هههه مع السلامة..


======

جلس فارس بعد ماشغل التلفزيون..وجلس ينتقل بين القنوات..

استغربت جاي بدري..

ثبت على برنامج وجلسنا نتابع..

كان البرنامج مررة ممتع..

لكني جلست أنعس فيني نوم

..بس كنت أنتظر متى يقوم فارس عشان أنام..

لاحظ هالشيء فارس وقال:مشاعل البرنامج مطول وأنتي شكلك فيك نوم روحي نامي بغرفة النوم..

تكلمت بسرعة:وأنت وين بتنام ..

فارس:بنام هنيا..

وقفت وأنا فرحانة أني بنام في السرير تعبت وأنا أنام على الكنبة دخلت الغرفة..ولبست بجامة وردية بنوووتية كتير

وتمددت على السرير.. وماصدقت أني تمددت ألا على طول نمت..



====


سمعت صوت المنبه..صحيت ودخلت الحمام وغسلت وجهي وتوضيت ثم طلعت للغرفة..وصليت وقريت قرآن ثم تمددت على السرير شفت نور الصالة مفتوح من تحت الباب عرفت أنه صاحي ورجعت نمت..

الصباح وأنا أتقلب على السرير وأبعد شعري المتناثر على وجهي شفت فارس نايم جنبي..

استوعبت أنه نايم جنبي وقمت مفزوعة ودخلت الحمام..هذا وش جايبه عندي..

خذيت شور ثم طلعت للغرفة وخذيت لي ملابس ودخلت الحمام ونشفت شعري بالمنشفة ما قدرت أنشفه بالمجفف لأن فارس نايم..ولبست..

وبعدها طلعت للصالة وجلست قدام التلفزيون ومرت الدقايق..

وسمعت باب الغرفة ينفتح..لفيت صوبه شفت فارس ونزلت عيوني جلس على الكنبة..

فارس:أفطرتي..

:لا..

خذ فارس التلفون وطلب لنا..

..كنت أقول في نفسي شكله بيفطر معي غريبة..

:فارس ممكن تفسرلي وجودك في السرير مو أنت قلت بتنام في الصالة..

فارس:بصراحة البارحة نومة الكنبة مرة أتعبتني ماعرفت أنام عليها..وشلون كنتي مستحملتها أسبوع وأنتي نايمة عليها..

:على الأقل النومة على الكنبة أريح من النومة بجنب واحد مجبور علي..

ما جاوب علي فارس لأن الفطور وصل..

افطرنا بس أنا ما أفطرت زين لأني ماعرفت أكل وهو عندي..


=====


انتهيت من فطوري وطلعت أغسل ثم رجعت أجلس بالصالة..

وجلس فارس جنبي بعد ما انتهى من فطوره وغسل..

فارس:مشاعل وش رأيك اليوم نتغدى برى ونتشمى..

فتحت فمي وقلت مستغربة فارس يبي يطلعني:ها..

ضحك فارس:وش اللي ها..

:حبيبي أنت جاد ولا تمزح..

فارس:وش قلتي..

:أقول أنت جاد ولا تمزح

فارس:لا في كلمة قبل أنت..

انتبهت لعمري واستحيت:طلعت عفوية..

قام فارس وقال:المهم الظهر أبيك تكونين جاهزة عشان نطلع..وطلع



======


الساعة ثنتين ونص ..

كنت جاهزة وجالسة انتظر فارس ..

دخل فارس وشافني جاهزة ..

فارس:يله مشاعل طلعنا

وقفت ولما طلعنا من الفندق مسك أيدي..

حسيت برود في أطراف أيدي سحبت أيدي..بس ما قدرت لأنه كان ماسكني بقوة..

وصلنا للمطعم كانت ديكوراته مرة حلوة وأجواه من داخل أجواء رومانسية من ناحية الألوان والأضاءات جلسنا في طاولة بالزواية..

فارس:وش تبيني تتغدي يامشاعل..

كنت محتارة وش أطلب في الأخير قررت أقوله:أطلب على ذوقك

فارس:أوكي

نادى الجرسون وطلب..

جلست أطالع بالناس حولي

شفت وحده محجبة..

اللي لفتني لها أن في واحد جالس قبالها وشكله زوجها ألا أكيد لأنه ماسك أيديها برومانسية وجالس يتكلم وهي منزلة رأسها وبس تبتسم..بصراحة كان منظرهم مررة رومانسي..

وصل الغداء ..

وأكلنا بهدوء ..بعد ما انتهيت..سرحت..

فارس:مشاعل..مشاعل وين رحتي..

انتهبت له وجلست أتكلم لا شعوريا":فارس شوف اللي جالسين على الطاولة اللي على يمينك..

لف فارس:أي طاولة..

:اللي جالسة فيها المرأة المتحجبة..

فارس انتبه لهم:وش فيهم

رديت وأنا لازالت أتكلم من غير شعور:أشكالهم مرة رومانسي

..شكلهم توهم متزوجين مثلنا

ما رد علي فارس وتعابير وجهه

تغيرت..ونادى الجرسون..

فارس:The bill please

وبعد مادفع فارس الحساب..وقف وقال:يله قومي نتمشى..

حسيت أني متضايقة ووقفت:لا فارس نرجع للفندق..

وقف فارس جنبي ومسك أيدي وابتسم:أقول أنتي شكلك تعودي على العزلة..

..مو أنت اللي معودني يالحبيب..

طلعنا من المطعم..

لفيت عليه وسحبت أيدي بقوة من وسط أيده:فارس أرجوك خلينا نرجع للفندق..

فارس:مشاعل وش فيك

صديت عنه:ما فيني شيء


======


دخلنا جناحنا....

رميت شنطتي على الكنبة.. وجلست وحطيت أيدي عرأسي

جلس فارس جنبي..

فارس وهو معصب:مشاعل أنتي وش فيك

:قلت لك ما فيني شيء

فارس مازال بعصبيته:وش ما فيك شيء أحنا يوم دخلنا المطعم كنت هادية وش حلاتك وش اللي أقلبك فجأة..

نزلت رأسي عشان مايشوف دموعي:يهمك تعرف وش اللي مضايقني

تنهد فارس:أكيد يهمني

طالعت فيه..

فارس:مشاعل قولي وش اللي ضايقك ونزل دموعك..ومسح دموعي بأيده..

..آآه يافارس وش أقول..أقول أني متضايقة من حياتي معك..من تعاملك وبرودك من حبك لغيري..وألا الرومانسية اللي شفتها اليوم بين البنت المتحجبة واللي معها هيضت فيني مشاعر كانت خامدة بسبب البرود اللي عايشينه..

فارس:مشاعل ماتبين تتكلمين تقولين وش مضايقك

لازمت السكوت..

فارس:كيفك لا تتكلمين بس تصدقين الشرهة مو عليك الشرهة علي أنا اللي مضيق روحي علشان وحدة ماتستاهل

قام فارس ودخل غرفة النوم

..حسيت بحرارة على خدي..وكانت دموعي..ومسحتها وحاولت أحبسها لأنو خسارة دموعي تنزل عشان أنسان مايستاهلها..


=====


مر الشهر ولا كلمة ولا نظرة بين قلبين ..قلبين ماجمعهم الحب من ناحية طرفين..

رجعنا للسعودية..

ووصلنا مطار الملك عبدالعزيز بجدة الساعة ثمان..

وقرر فارس نرتاح واليوم الثاني نطلع لمكة عشان نأخذ عمرة..

أول مادخلت الجناح جلست على الكنبة ولماشفت فارس راح لغرفة النوم..

على طول نمت من تعب السفر..

الساعة عشر الصبح طلعنا لمكة واعتمرنا ثم رجعنا للفندق اللي في جدة..

كانت نفسيتي بعد العمرة متحسنة كثيررر..

أول مادخلنا الفندق..

اتصل فارس على أهله..

فارس:هلا والله بالغالية..أيه الحمدلله خلصنا عمرتنا..هههه لامدامني اللي مأخذها مشاعل لاتشيلني هم..أيه عندي

فارس لف صوبي:مشاعل أمي تبي تكلمك..

خذيت الجوال:هلا خالتي

أم فارس بفرح:هلا والله بمرة الغالي..كيفك وكيف فارس معك

:بخير..ناظرت في فارس.. وفارس مو مقصر معي في شيء

أم فارس:الحمدلله..

:خالتي أنتي كيف حالك وحال عمي

أم فارس:الحمدلله كلنا بخير يالغالية..متى عاد بتجون الرياض..

:ما أدري والله عن فارس ياخالتي..

أم فارس:أجل عطيني أساله..

مديت الجوال لفارس..

فارس:هلا يالغالية..الساعة تسع أن شاء الله..ولا يهمك..يله مع السلامة

..سكر فارس الجوال ودخل لغرفة النوم..

....:ألو

:أهلين مامي

أمي بفرح:هلا هلا والله ببنيتي كيفك..

:بخير الحمدلله أنتوا كيفكم

أمي:كلنا الحمدلله بخير أنتوا وش أخبار عمرتكم خلصتوا وألا توكم باقي..

:لا الحمدلله انتهينا وألحين أحنا في جدة..

أمي:طيب طيب أزعجتيني

باستغرب:أنا مامي أزعجتك

أمي:هههه لاياقلب أمها هذي شجون أزعجتني تبي تكلمك..

:عطينها مامي اشتقت لها..

أمي:ها أخذيها..

شجون وهي شوية وتبكي:هلا بميشو اشتقت لك..

:حتى أنا مشتاقة لك..

شجون:متى تجون للرياض تراي كثير مشتاقة..

:الليلة أن شاء الله الساعة٩..

شجون:طيب الليلة بتجينا

:ما أدري عن فارس بس يمكن بكرة أن شاء الله..

..جلسنا نسولف حوالي ربع ساعة ثم سكرت..

رحت أصلي المغرب بعد ماخلصت تمددت على الكنبة

طلع فارس وهو كاشخ عالأخير..وطلع من الجناح بدون مايتكلم..غريبة وين رايح..وأنا وش علي منه..أخذت شاور ولبست برومودا جينز رمادي وبلوزة سماوية طايحة من


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -