بداية الرواية

رواية بقايا أنثى مجروحه -4


رواية بقايا أنثى مجروحه - غرام

رواية بقايا أنثى مجروحه -4


طلع فارس وهو كاشخ عالأخير..وطلع من الجناح بدون مايتكلم..غريبة وين رايح..وأنا وش علي منه..أخذت شاور ولبست برومودا جينز رمادي وبلوزة سماوية طايحة من عند الأكتاف وحطيت ميك أب خفيف..وبعدها بساعة رجع فارس..تعشينا ثم طلعنا للمطار وصلنا الرياض تقريبا الساعة ١١ ..

دخلنا بيت عمي فواز وسلمنا عليهم وجلسنا نسولف شوي

ثم طلعت أنا وفارس لجناحنا..نمت في الصالة بعد ماخذيت لحاف ووسادة..


=====

المغرب


جات الكوافيرة ليندا لأنو عمي فواز مسوي حفلة لفارس ولي..

وعملت الكوافيرة لي تسريحة كيرلي..وعملت ميك أب صارخ مع اني رفضت بس نهاد أقنعتني..ولبست فستان أسود حرير مع فضي مخصر لما خلصت من اللبس طلعت من غرفة التبديل..

الكوافيرة ليندا:ماشاءالله ياميشو دانتي حلوة كثير..

ابتسمت:عيونك الحلوة..

نهاد وهي داخلة:قمر قمر يابنت عمي بسم الله عليك

الكوافيرة ليندا وهي تشيل أدواتها:يله ياصبايا مع السلامة

:مع السلامة

طلعت الكوافيرة ليندا مع مشرفة القصر نوريهان عشان توصلها لتحت..

:نهود كيفك مع سالم..

نهاد:بصراحة مرة طيب وحبوب وفوق هذا رومانسي لدرجة ماتتصورينها..بس أذا زعل وااو ما يرضى بسرعة..

:الله يعينك عليه هذا زعله كايد..

نهاد:أيه والله..أنتي كيفك مع فارس..

:لا الحمد لله مرتاحة معه كثير..

سمعنا آذان العشاء..وأستأذنت نهاد تصلي..صليت وبعد ما انتهيت نزلت عند خالتي..

وصلت أختي نورة وزوجها سعود..

أول ما شفتها ضميتها ثم بعدها سلمت على خالتي ونهاد..جلست بالصالة الثانية عشان سعود بيدخل بيسلم على أهله وكانت معاي نورة..

:كيفك النوري..

نورة:الحمدلله بخير أنتي اللي كيفك وكيف أمورك مع فارس

:الحمدلله أنا بخير ومرتاحة مع فارس..ألا تعالي أشوف بطنك..

نورة:هههههه توو مو واضح..

:وقفي أبي أشوف..

وقفت نورة وكان بطنها شوي بارز..

:تصدقين أني فرحانة لأني بصير خالة..

جلست نورة:أنتي مافيك شيء..

قلت بغباء:فيني أيش..

نورة وهي تبتسم:يعني مافي حمل..

عقدت حواجبي:حبيتي لا تفاؤلين علي لسى على الحمل ومتاعبه وبعدين ما صار لنا ألا شهر..

دخلت نهاد وقالت أن سعود طلع وطلعنا عند خالتي أم فارس..

الساعة تسع الكل اجتمع أهلي وأهل عمي منصور وعماتي وخالات فارس وجدته وصديقاتي وطبعا"غادة جاية كانت كالعادة مبهرة بجمالها الناعم..

كنت جالسة مع البنات..وبين لحظة ولحظة تطيح عيني على غادة اللي كلما لي أحاول أتجنب اطالعه لأنها تذكرني بآلمي وجرحي وهمي..ماكنت أبي أحقد عليها أو أكره لأنها مالها ذنب بحب فارس لها..

الساعة١٢راحوا الضيوف وما عاد باقي ألا أم عساف وبناتها غادة وغلا..

وبعدها بفترة دخلوا فارس وسعود عشان يسلمون على خالتهم..

دخلنا أنا وبنات أم عساف ومعانا نورة ونهاد المجلس..بعد دقايق دخلوا علينا خالتي أم فارس وأختها أم عساف وجلسوا معانا..

رن جوالي..

طالعت الرقم وحلصته فارس يتصل..

:هلا

فارس:مشاعل تعالي فوق أبيك

:أن شاء الله

سكرت الجوال واستأدنت..

وطلعت لفارس..

وأول مادخلت الجناح شفته واقف في الصالة..

:ها فارس وش كنت تبي..

فارس:الملف اللي العصر كان على الكمودنية وينه..

:حطيته على مكتبك..

راح للمكتب..

وبعدها بثواني..

دخلت عليه:وش تبي فيه بهالوقت..

فارس وهو يطلع من المكتب وبيده الملف:بعطيه سعود بيمشي ألحين..

:بيمشون ألحين للخبر..

فارس:أيه بكره عنده شغل ضروري..

قرب مني ومسك خصلات من شعري المنثورة على كتفي

فارس:تصدقين أنك اليوم بدر..

استحيت بس طنشته..وفتحت الباب وطلعنا من الجناح..وسمعنا صوت ضحك وشفنا نهاد وغادة..وكانت نهاد متجهة لغرفتها مع غادة..

وأول ما شافتنا غادة على طول ركضت لغرفة نهاد..

لفيت أنا على طول لفارس اللي وقف يطالع في غادة لما دخلت الغرفة..

تجمعت الدموع بعيني..عالأقل يحترم وقفتي جنبه..

أما نهاد طلعت ورى غادة..

وفارس اللي ما أحترم وقفتي جنبه بعد ما دخلت الحبيبة دخل الاصنصير..


======

دخلت الجناح وأنا منهارة وجلست على الكنبة ورفعت رجلي لصدري ولميت أيدي على رجولي ورأسي عليه..وبكيت بصمت..مرت الثواني والدقايق..

سمعت ضرب عالباب..مسحت دموعي ونزلت رجولي..وخذيت نفس قبل مافتح الباب..

فتحته وشفت نورة..

نورة:وينك..انتبهت لعيوني..مشاعل وش في شكلك وعيونك كذا..

:لا تخافين بس تعبانة شوي..

نورة وبخوف:تبين نأخذك المستشفى..

:لا لا ما يحتاج أخذت حبة بنادول..

نورة:أوكي حبيبتي أنا جاية أسلم عليك قبل ما أمشي للخبر..

:ليه ماتجلسين لبكرة عشان تحضرين زوارتي<حفلة يعملونها الأهل أذا جت بنتهم من شهر العسل..

نورة:بصراحة نفسي أحضر..بس سعود عندي شغل ضروري..

سلمت عليها:طيب طمنيني أذا وصلتوا..

نورة:أن شاء الله..


======



صحيت على الساعة ٣ الفجر..

صحيت من البرد كانت الصالة مرة باردة كثير كثير..

وكنت أحس بصداع قمت من مكاني ودخلت غرفة النوم ماحصلت حد..خذيت شور دافيء

ثم طلعت ولبست وصليت الفجر وقريت قرآن وبعدما خلصت خذيت اللحاف وطلعت للصالة وشفت فارس داخل وشكله مهموم وتعبان عالآخر وشماغه راميه على كتفه وعقاله وطاقيته في يديه وكأنه في مصيبة..

بصراحة خفت ونسيت زعلي ورميت اللي بيدي وقربت منه ومسكت يده..

:فارس وش فيك..في شيء صاير..

بعد فارس أيدي..

فارس وبحقد:روحي وراك مو رايق لك..تنهد وكمل..ياليت غادة أهي اللي بمكانك بس..

..عرفت أنه متضايق عشان غادة..وسحبت أيدي..ونزلت رأسي ونزلت دمعة ألم وجرح..

تركني ودخل الغرفة..جلست على الكنبة وحضنت وسادتي بقوة..وكأني أبي أفرغ شحنات القهر فيها..

وبعدها نمت بصعوبة بالغة..


====


صحيت على الساعة٩ غسلت ولبست جلابية فخمة باللونين الفوشي والعشبي وحطيت ميك آب خفيف وتعطرت ولبست اكسسورات مناسبة للجلابية..

نزلت للصالة وحصلت عمي فواز وخالتي أم فارس وفارس ونهاد

:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

حبيت رأس عمي وخالتي

أم فارس:مشاعل وش في شكلك أنتي تعبانة

ابتسمت:لا يا خالتي مافيني شيء..

عمي:يا مشاعل والله أن شكلك يقول أنك تعبانة قولي لي وش فيك..

..ماكنت عارفة وش أقول مع أني جسمي مرة حار وأحس بصداع..بس قلت:عمي صدقيني مافيني شيء

أم فارس وهي تبتسم:فارس بعد الفطور خذ زوجتك للمستشفى يمكن تكون حامل..

على طول طالعت في فارس اللي كانت ملامحه باردة..

فارس:أن شاء الله يماه


====


أفطرنا وبعدها خذيت عباتي عشان أطلع المستشفى تحت ضغوط خالتي..

ركبنا السيارة أنا وفارس..

وأخذني فارس للمستشفى

قاسوا حرارتي وكانت مرتفعة..وكانوا بياخذوا مني تحاليل عشان يشوفوا أنا حامل والأ لا بس أنا رفضت وقلت لهم أني متأكدة أني مب حامل..

المهم عطوني مغذي وطلعنا من المستشفى تقريبا الساعة١١ونص..

أول مادخلنا البيت شافتنا خالتي

أم فارس:ها بشروا

فارس:بس معها حرارة والحمدلله بعد ماعطوها مغذي تحسنت..

أم فارس بضيقة:يعني ماهي بحامل..

فارس برود:لا تونا على العيال

أم فارس:وش اللي تونا..أنت مانت بصغير..

فارس بنفس البرود:يماه أنا تعبان بروح أرتاح فوق

أم فارس بحنان الأم:روح ياولدي ارتاح وأنتي بعد يامشاعل ارتاحي

صعدنا لجناحنا..

دخل فارس غرفة النوم وأنا رميت الطرحة والعباية على الصوفا..وسحبت الشباصة من شعري وتمددت وجلست أفكر بس ماطولت في التفكير لأن النعاس داعب جفوني



====

حسيت أنا حد جالس يهزني..فتحت عيوني ببطء وبعدت شعري عن وجهي..

فارس:مشاعل قومي صلي الظهر الساعة وحدة..

:طيب ألحين بصحى..

صحيت وخذيت شور وتوضيت وصليت الظهر ثم نزلت تحت عند خالتي أم فارس ونهاد

أم فارس:هلا بالغالية شخبارك ألحين

:الحمدلله بخير..أقول نهاد متى بتطلعون لجدة..

نهاد وبمزح:ليه تسألين شكلك تبين الفكة مني..

:لا والله مو قصدي..بس مجرد سؤال..

نهاد:بكرة أن شاء الله..

:حلو يعني بتحضرين الحفلة اليوم..

:أن شاء الله..


====

%%الباارت الخامس%%



نزل فارس اللي كان مشغول في مكتبه..

فارس:السلام عليكم..

الكل:وعليكم السلام..

أم فارس:فارس..

جلس فارس:هلا..

أم فارس:بكرة العصر أن شاء الله جدتك وخوالك وخالاتك بيجتمعون بالمزرعة..وبنطلع أنا وأبوك أن شاء الله لها..وش رأيك تطلع معانا أنت وزوجتك..

فارس:ماعندي مانع يالغالية..

قلت بنفسي<..أكيد ماعندك مانع مادامك بتكون قريب من حبيبتك..

نهاد وبصوت مقهور:قهر بتجتمعون..وأنا بكون جالسة لحالي بجدة..

فارس وهو يبتسم:عندك سلومتك يكفي..

نهاد:المشكلة سلومتي ماراح يفضى لي طول الوقت..أكيد بينشغل بالعمل..

طالعت نهاد بصدمة..معقولة ما استحت..عجيبة هالبنت..

أم فارس:وأنتي نازعة الحياء..استحي..

نهاد وبزعل:ماما عادي..إيزي زوجي وحلالي..

عصبت أم فارس..

وضحك فارس على نهاد اللي بوزت..وابتسمت لضحكته..ياحلاته وهو يضحك..التفت لي..وعلى طول نزلت عيوني بحضني وأنا منحرجة..

جت نوريهان المشرفة:الغداء جاهز..

فارس:بس الوالد توى ماجاء..

أم فارس:أبوك ماراح يتغدى هنا مشغول..على ما اعتقد عنده اجتماع..

وبعد ما انتهيت من الغداء طلعت لجناحي اجهز شنطتي أنا وفارس عشان طلعتنا بكرة للمزرعة..



=====


المغرب..تجهزت للحفلة اللي عند أهلي..

وعملت الكوافيرة لي ميك أب ناعم وشعري عملت فيه تسريحة بسيطة ثم طلعت بعد ما انتهت لبست فستان ليموني ولبست طقم ألماس راقي مرة كنت هالمرة راضية على نفسي لأن اللون طالع جنان ومناسب لبشرتي البيضاء..دخل فارس وأنا جالسة قدام المراية وألبس ساعتي..

ولما كان بيدخل غرفة التبديل..ناديته:فارس..التفت..

:متى بنطلع لأهلي..

فارس:الساعة ثمان أن شاء الله..

:اممم ليه مانمشي ألحين أنا أبي أجلس مع أهلي قبل مايجون الضيوف..

فارس وهو يدخل الغرفة:أنا ألحين مشغول..

وقفت لعند باب الغرفة:طيب بروح مع سواق خالتي..

فارس وهو يفتح الدولاب وبلامبالاة:كيفك..

ما صدقت خبر ألا على طول لبست عبايتي..ونزلت وحصلت خالتي ونهاد أستأذنت منهم وطلعت..


=====


كنت مستمتعة بجلستي مع أمي وشجون وأخواني لولا أن في الجلسة شوية رسمية لوجود أبوي..

الساعة ثمان..

بدوا الناس يجون..

وبالصالة الجانبية مع البنات..

كنت جالسة مع رفيقة دربي مرام..

مرام:ميشو..

:عيونها..

مرام:تسلم لي عيونك..اممم ممكن اسالك..

:تفضلي قلبي..

مرام:أنتي مرتاحة مع فارس..

عقدت حواجبي مستغربة:أيه الحمد لله..بس ليه تسألين..

مرام:ما أدري أحس أنك مو مرتاحة..يعني ما أشوفك تتكلمي كثير عن شهر العسل..وعن حياتك مع فارس..مثل سجى أول ماتزوجت وأي زوجة لسى متزوجة..ألا أذا حد سألك..وحتى في الملكة ما تكلمي عن مكالماتك معاه..

تنهدت بداخلي وقلت وبابتسامة أجبرت نفسي فيها:مرومي أنتي تعرفيني طبعي خجول كثير..وبصراحة استحي أتكلم عن فارس..

مرام:طيب ليكون زعلتي على لقافتي وسؤالي..

:لا عادي حبيبتي..ألا تعالي لمى ما تحدد زواجها..

مرام:لا أخر مرة كلمتها تقول لسى ما تتحدد..يمكن بعد رمضان أن شاء الله

:غريبة هي تقول احتمال كبير يكون بالعطلة..

مرام:تصدقين أنا مستغربة صارلهم سنتين متملكين ولحد الآن ماتزوجوا هي وفيصل مع أنو بيحبون بعض كثير..

:يمكن الرجل عنده مشاكل مادية..

مرام:يمكن..الله يعينها ويوفقها بس..

:آمين..

الساعة ١٢ونص..

اتصل فارس علي

:هلا فارس

فارس وبصوت أمر:يله طلعي انتظرك..وشوفي أمي ونهاد بيرجعون معانا وألا لا..

:فارس أنا أبي أنام عند أهلي الليلة..

فارس بدون نفس:أوكي..بس أسألي أهلي بيرجعوا معي..

:لسى الساعة١٢ونص خلهم يجلسون..

فارس:اجل يله مع السلامة..

ثم سكر الخط..


======

طلعت غرفتي بعد ماراح الكل..ورميت نفسي عالسرير بالعرض بتعب..أحس جسمي كله متكسر..سمعت ضرب عالباب..وقفت وفتحته..

:هلا بندر..

بندر:ليكون بتنامين وأنا أزعجتك..

:لا أصلا مافيني نوم..

بندر:أوكي أنا جاي اسهر معك لأني أنا بعد مافيني نوم..

فتحت الباب:حياك تفضل..

ابتسم بندر ودخل وجلس عالكرسي..وجلست قدامه عطرف السرير وأنا متربعة..

وأخذنا نسولف..

بندر:ألا صحيح عارفة أن الوالد يفكر زوجوني..

قلت متفجأة:صدق..

بندر:آيه..

:أجل العروس علي..

بندر:ومين أن شاء الله العروس..

:وفي غيرها عبير بنت خالي..وغمزة بعيني..أكيد عجبتك..عبير عيني عليها باردة جمالها آسر..ومو بعيدة أنها ألحين محتلة جزء من تفكيرك بعد ما شفتها..

ضحك بندر:وش إعجاب ومحتلة تفكيري شكلك تقرين روايات كثير..

عقدت حواجبي مستغربة:ألحين وش دخل الروايات بعبير..

بندر:حبيبتي أولا أنا في لندن شفت بنات أحلى منها ولا هموني أو حركوا فيني شعرة..ثانيا مافي إعجاب أو حب من نظرة ألا في القصص والروايات..وثالثا والأهم العروس خلاص اختارها الوالد..

قلت وبخوف أنها تكون اللي في بالي:ومين هي..

بندر:جمانة بنت عمي سالم..

قلت بقرف:جمانة..

بندر:أيه..وش فيك تقولينها وكأنك متقرفة..

:بندر جمانة ماتصلحك..

بندر:ليه وش فيها..

:البنت حلوة وكيوت بس مغرور بقوة..وثقيلة طينة..وأنت ما شاء الله خفيف دم ومتواضع..بصراحة ماتليقون لبعض..

بندر وقف:والله أذا كانت كذا أنا أعرف شلون أكسر هالغرور..يله أنا بطلع ألحين أنام تصبحين على خير..

:وأنت من أهله..

طلع بندر وأنا مقهورة ليش أنه بيأخذ جمانة..يارب أن جمانة ما تكون من نصيبه يارب..

رحت بدلت فستاني وخذيت شاور ولبست بيجامة و نمت


=====



العصر..نزلت تحت ولا حصلت حد..ناديت روزي وسألتها وقالت ان امي طلعت تزور صاحبتها بالمستشفى مسوية عملية زايدة وشجون لسى نايمة..

دخل خلدون اللي جاء من التحفيظ:السلام عليكم..

:وعليكم السلام..هلا خلدون كيفك في التحفيظ..

خلدون وبراءة طفولة:الحمد لله حفظت الجزء الثلاثون كله..

ونزلت لمستواه..وبسته:ما شاء الله..بهالمناسبة راح أجيب لك هدية..اطلب واتدلل وش تبي هديتك..

خلدون:كيفك أنتي..

:اوكي راح اجيب لك أحلى هدية أن شاء الله..

باسني خلدون:مشكورة ميشو

ابتسمت:العفو..

وطلع خلدون لغرفته يبدل..وجلست أنا بالصالة..

دخل بندر اللي جاي من برى:سلام عليكم

:وعليكم السلام..

بندر :مشاعل أنا بطلع لغرفتي أريح وأنام صحيني المغرب خلاص..

:وين تنام اجلس معي شوي أنا طفشانة لحالي..

بندر وهو يتثاوب ويحط يده على فمه:تعبان والله..روحي اجلسي مع خالد اعتقد أنه في بيت الشعر لأني شفت أنواره مشغلة وسيارته هينا..يله بطلع أنام..

طلعت من الباب الرئيسي وطالعت بالسيارات من بعيد وماحصلت غير سيارة خالد وسيارة بندر يعني مافي حد من أصحاب خالد في بيت الشعر..لأن أخواني مايجلسون كثير في بيت الشعر ألا أذا كانو أصحابهم عندهم وحبيت أتاكد..

مشيت لبيت الشعر..ودخلته وقلت بصوت عالي وأنا أدخل عشان أخوف خالد:أااااهلين خلوددددي..

وقفت مصدومة لما شفت شاب جالس قدامي ولابس سبورت..سبحان اللي

خلقه..عمري ماشفت رجل بهالوسامة..وكان يطالع بعيوني وكأنه يتأملها..وماقدرت أتحرك<لا يروح بالكم بعيد وتعتقدون عشان جماله..لأنو ما اعتقد يجذبني حد غير فارس..بس من صدمتي ماقدرت أتحرك..

استوعبت لحالي لما نزل عيونه..

شهقت وأنا أحط يدي على فمي..وعلى أطول رجعت بأدراجي لورى..وما كنت أدري أنا رؤيتي لهالشاب بتبدأ لي معأناة ثانية..

دخلت القصر وسكرت الباب وتسندت عليه..وأنا أحاول أهدي من توتري..نظراته تحسسني بالارتباك والتوتر..خذيت كذا نفس حتى هديت..وطلعت لغرفتي..

وأنا متجهة لغرفتي شفت خالد طالع من غرفته وهو بعد لابس سبورت ومعه شنطته الرياضية..

وقال بحنانه المعروف:ميشو أنا طالع للنادي..توصيني على شيء قبل أطلع..

ابتسم:لا سلامتك..

خالد:يله مع السلامة..

:مع السلامة..

دخلت غرفتي وجلست عالسرير..أفكر بالموقف اللي حصل قبل شوي..رن جوالي..

ما أدري ليه ارتبكت لما شفت اسم فارس بهاللحظة..

حاولت أحفظ على توازن صوتي ورديت:ألو..

فارس:هلا مشاعل يله طلعي أنا تحت انتظرك عشان نمشي للمزرعة..

:أن شاء الله..

وسكرت من فارس وأخذت عبايتي ونزلت..


=======


طلعت لفارس..وحصلته واقف يسولف مع خالد وصديقه..توترت كثيرر..وركبت السيارة..وبعد ثواني ركب فارس السيارة وركبوا خالد وصديقه سيارتهم..

فارس وبرود:السلام عليكم

:وعليكم السلام

حرك فارس السيارة..وكنا ساكتين طول الطريق..وما بين أي كلام..

وحسيت بملل فظيع بعد ماقطعنا مشوار ساعة..

التفت على فارس:فارس متى بنوصل أن شاء الله..

فارس:باقي نص ساعة ونوصل أن شاء الله..

آووف..نص ساعة كثير..يارب تصبرني..

اسندت رأسي وجلست اطالع بالطريق..ولا شعوريا نمت..

حسيت بأيد كبيرة تلمس أيدي..فزيت من نومي..

فارس:بسم الله عليك وش فيك..

سحبت أيدي من تحت أيده..ونزلت عيوني من دون أي كلمة ومستحية من تصرفي..

فارس:عالعموم أنا حبيبت أصحيك لأنا وصلنا..

رفعت رأسي وكنا لسى داخلين المزرعة وكان فيه خمس فلل روعة جنب بعض..ووقف فارس عند وحدة منهم..

فارس:يله نزلي..

شبكت ايدي متوترة..وطالعة الفلة بخوف..

فارس:وش فيك ما تنزلين..

:ما أدري أحس أني متوترة ومستحية منهم..

ابتسم فارس ابتسامة يطمني فيه..وحط ايده على أيدي المشبكة بعض:تطمنيني أمي موجودة داخل..

ابتسمت..وعدلت طرحتي ونقابي..ونزلت..

دخلت وأنا أحس نفسي غريبة..سلمت وأنا ابحث بعيوني عن خالتي..ردوا السلام علي ووقفوا يسلمو سلمت وجلست بعدها جنب خالتي..


====================


طلعت مع خالتي أصلي المغرب..وبعد ماخلصت كنت بدخل مجلس الحريم الكبار..بس شافتني غلا اللي كانت نازلة من فوق وهي بعمري ومعها أماني..

غلا:مشاعل..

ابتسمت:هلا..

غلا:تعالي معانا نجلس مع البنات..

:أوكي يله..

كانوا البنات جالسات بمجلس ثاني أكبر من المجلس الأول..

جلست معهم وكانوا ثمان بنات غادة وغلا..وريما وأماني بنات خالتهم أم ماجد..وندى بنت خالهم أبو يوسف..والبندري والعنود والجوهرة بنات خالهم أبو الوليد..والمتزوجات اللي فيهم هم ندى وريما..

وبصراحة كانوا فلة..وبعد ما تعشينا طلعنا نتمشى بالمزرعة..

وكان الجو حلو بالليل..

وبعدها بنص ساعة رجعنا..ورجعت مع خالتي لفلتنا..

وأول ما دخلنا الفلة طلعنا لفوق..ودلتني خالتي على غرفة فارس..ثم راحت تنام وأنا دخلت الغرفة..وحصلت شناطنا..أخذت لي بيجامة وخذيت شور ولبست وطلعت أرتب ملابسنا بالدولاب..

دخل فارس وسلم..ورديت السلام..ثم تمدد عالسرير من دون مايقول أي كلمة بعد ما اخذ له بيجامة وبدلها بالحمام..وأنا انشغلت بترتيب ملابسه..

فارس:مشاعل..وش رأيك بأهل أمي..

التفت وابتسمت:بصراحة ما توقعت أنهم كذا حبوبين كثير..خاصةً البنات فلة..

ابتسم فارس وقال:يعني أن شاء الله أنك انبسطتي اليوم..

:الحمدلله كثير..

استغربت من فارس هادي كثير..

فارس:طيب ماراح تنامين..

:بعد ماخلص اللي بيدي أن شاء الله..

فارس:طيب كمليه بكرة..لأني ما أعرف أنام والأنوار مشغلة..

:أن شاء الله..

سكرت الدولاب..وأنا متضايقة ما أبي أنام معه في نفس الغرفة..تنهدت وأنا اطلع السرير..

انتبهت لفارس لما قال:لا تخافي ماراح أقربك..لأن هذا أخر شيء أفكر فيه..

وعطاني ظهره..انقهرت مرة من غروره وحسيت برغبة مجنونة أني أمشخ وجهه بأظافري ونتف شعر رأسه..

تعوذت بالله من الشيطان ثم دخلت تحت اللحاف على الطرف بعد ما سكرت الأنوار..


======


صحيت الساعة تسع الصباح..وخذيت شاور ولبست وبعدها صحيت فارس..وبعد ماجهزنا طلعت أنا وهو لفلة خاله أبو الوليد عشان يصبح على جدته..ودخلنا في المجلس وماكان في ألا الجدة وخالتي وخواتها وزوجات أخوانها اللي تغطوا لما دخل فارس..

فارس وهو يحب رأس جدته:صبحك الله بالخير يالغالية..

الجدة حصة:هلا والله اجلس ياوليدي اجلس..

جلس فارس جنب جدته..

الجدة:أم الوليد يابنيتي صبي لفارس ولزوجته القهوة..

أخذت الدلة قبل أم الوليد:اصب عنك ياخالتي..

مديت للجدة فنجال قهوة وبعدها فارس..وجلست..

الجدة:ورى ماصبيت لعمرك..

:لا ياجدة ماحب أشربها بالصبح..

وجلس فارس يسولف مع جدته..وكان باين على الجدة أنها تغليه كثيررر..

وبعدها وقف فارس وأستأذن..تبعته بعيني حتى وصل الباب..لكن بغت تتطلع من مكانها بعد ماشفتها طايحة بين أيدين فارس..


====


والتكملة بأذن الله بالبارت السادس


%%البارت السادس%%




وبعدها وقف فارس وأستأذن..تبعته عيني حتى وصل الباب..لكن بغت تتطلع من مكانها بعد ماشفتها طايحة بين أيدي فارس..


رجعت غادة لورى اللي طاحت بين أيدين فارس عند الباب لكن مازال فارس ماسكها..حسيت أن فارس مو حاس باللي حوله.. لكنه وأخيرا"نزل أيده وطلعت غادة بسرعة..وطلع هو بعدها بثواني.. التفت للي مو جودين وأنا أحاول أحبس دمعتي..لقيت الكل يطالعني..انحرجت من نظراتهم..


الجدة:الله يهديهن هالبنات المفروض يتأكدن أن مافي حد بالمجلس قبل مايدخلن..هم يعرفون أن العيال كل صبح يمرون علي..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -