رواية بين الايادي -42

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -42


[ في آلمستشفى ]


[ في غرفه آصايل ]


آممم يعني اليوم خلاص راح اطلع من هنآ !؟

نهى : آي اليوم آلعصر بتطلعين والف سلامه عليك وآن شاء الله مآترجعين آلا لولآدتك .

آصايل بخجل : آلله يسمع منك . نهى آذا عندك شاحن لاتبخلي علي جوالي طآفي .

نهى : وش رايك خذي آلبتري مالوت جوالي وعطيني حقك.

آصايل : والله فكره هاتيه

[في بيت آبو رآئد ]

وخر مناك وقسم آن قمت بعطيك بقسسس .

مشعل : طسي منآك وهآتي آلجهاز حقك .

سهر بعصبيه : شف جهازي لو تموت ماراح تحركه آذلف منآك .

رآئد وهو عند الباب : وش فيكم صراخ من آلصباح

سهر فزت لحضن رائد : رآئد شف مشعل يبي جهإزي غصب .

رآئد : ليه وش تبي فيه ؟

مشعل : وش آبي فيه بجلس عليه جهازي عطلان !

سهر بضحكه : ههههه عساه مايصطلح

مشعل ركض وراها : آعلمك آنا .

رائد : ههههه يحليلكم جد رجه الله يرجكم زود على الإقل تسوون جو .

[ في آلمستشفى ]

يَسألِونيْ ؟ !

مَنْ آلليّ تِحبهْ وَ تِغليهْ

وَ منْ اللِيّ تِعدهـ دِوْمّ غِآليْ !

قِلتْ: إنشِدوَا قَلبيّ منْ آللِيْ سِآڪنّ فيَه

وَ منْ آللِيْ قَدرْ عليّ

قِآلوْا آللِه يّعيَنڪ دآمِڪ هـ الكِثرْ تِموْتّ فِيهْ

شِنقوْلّ: غّيرْ آللِه لـايَفرقْ بيَنّ غآليَ وَ غِآليّ

نهى : مآرح يحس فيك من دقآيق بس عطيته أبره وهو نآيم .

آصايل بخوف : آبره وش ! وليه ؟

نهى : والله قال لي الدكتور كذا ولعلمك ذا طلب عبد العزيز .

آصايل بضيق وفي خاطرها : فهمت يعني ماتبي تشوفني قبل اطلع من هنا الله يسا _ _ _ !

نهى تقطع هالصمت : تبين تشوفينه آنتظري العصر آكيد يصحى .

آآآآمممم تحبينهـ ؟

آصايل : طيب

... آي آحبـهـ

نهـى : اللهـ لآيفرق بيـن غالي وغالي

[ في بيت آبوسعود ]

{ في غرفه طلال }

ههههه / تصدق وربي كسر خاطري سيف .

طلال : هههه وش رايك آرد على آتصاله .

فراس : آيه رد آلله يطول هبالك .

طلال : فكنا بس . آلو سيف .

سيف بعصبيه : طس بس لي سآعه آتصل عليك وينك فيه ؟

طلال : في البيت وبعدين لاتطول لسانك آذا تبيني تعآل لي !

سيف بضحكه : هههه فديت قلبك على قلبي مثل العسل بس مآني بجيك عندي مشوار رايح لعبدالعزيز .

طلال : طيب طمنا على عزوز .

سيف : حآضر ... سلام ...

طلال بصوت عالي : منو ! تفضل

سعود بطيب : آنا هنا آوه عندنا فراس يامليون ترحيبه .

فراس بأبتسامه : آلله يسلمك مآتقصر . تعآل بس قل لنآ وش آخبار آلزواج معك مآشي ولآ .

سعود بضحكه : هههه ليه نآوي تعرس ؟ آذا ناوي آلف مبروك والزواج آبشرك يعجبك >> وهو يغمزله .

طلال : آقول سعود وش تبي ترآك ضيقت خلقي وخربت علي ونآستي .

سعود وعيونه على آلبلايستيشن : آترك آللي بيدك وقم معاي بنروح نجيب آلحلويات .

طلال : آستح شف الولد وتقول لي آمش معاي

فراس بضحكه : وش دعوا آجي معكم .

سعود : لالالا خلك هنآ محنا مطولين .

طلال : آي صدق وش لك بالحر وآلزحمه خلك هنا

فراس بضحكه : ههههههه قلت شي جديد .

[ في بيت آبوعبدآلله ]

آم عبدآلله : عهود نآدي معك هديل .

عهود عند الدرج : آن شاء الله مآمي .

[ في غرفه هديل ]

يالحزن ليتك مثل دمعي وتنزل لارقيت ..

بس أعرفك لو مسحت [ الدمع ] تبقى ماانمسحت

كان حلمي في وجود انسان يبكي لابكيت ..

وصارحلمي في وجود [ انسان ] يفرح لافرحت

يلآ غداء هدوله .

هديل : مآبي مآلي مزاج آكل شي .

عهود بعصبيه : لابتآكلين وغصب بعد ولآخبرك راح يوصل ل آمك .

هديل بضيق : آعلى مآفي خيلك آركبيه .

عهود بصوت عآلي : يمآإآه

يمآإآه يمآإآه يمآإآه

آم عبدآلله عند آلبآب : وش فيك صوتك وآصل لتحت !

عهود بعصبيه : يمآإآه هديل بتضل عندنآ على طول عشآنها طلبت آلطلاق من فيصل .

آم عبدآلله بصدمه : آلطلآق ؟! صحيح كلام آختك يآهديل .

هديل بدموع : آي صحيح يمآإآه مآبي آعيش مع فيصل آفهموني يآناس

[ في آلصآله على طآوله آلطعآم ]

آأآأكرهه

آأآأكرهه

آأآأكرهه

هذآصوت هديل وش فيهآ إلله يستر !؟

[ في غرفه هديل )

بًدونِك دنُيتِي صعّبهـِ طلُبتِك لًـ الُوصـِل خـَذنيِ

أنُا مِهماً ضوُى صبحٌي أبِي لٌيل ٍ بهُـ سراِجـُك

غّيابٍك أتُعـبٍ عيُوني .. غيِـابك حُيـِل علُـّمِني

بُـ إن الُدنيا لِو ضاقُت فرٌجهاّ ساٍعهٌـ إفرٌاجٍكٌ !

د خُيلٍك ارُحم بـ حُاليّ .. كٍفايهُـ الٌبعـِد عـُذبنٌي

حٌبيبٍي لاُ تخٍليُني ترانيّ بجٌـد ~ مًـ حـٍتاُجكّ ~

آم عبدآلله بضيق : ليه ضآيقك بشي ؟

عبدآلله عند آلباب : إتركوني معهآ .

عهود وآم عبدآلله : طيب

( فـي المستشفى )

_ في غرفـه اصايل _

نهـى : يلا قومي معي اذا تبين تشوفين عبدالعزيز اللحين أكيد صحـى :

أصايل : يلآ

( عند غرفـه عبدالعزيز )

نهى : آسمعيني لآزمك بس ربع ساعه بالكثير سامعتني ولآ

آصايل بأبتسامه : طيب

نهى : يلآ آنـآ آنتظرك بغرفتك لآتنسى اخوك قريب ويوصل سامعه

أصايل : فديت قلبك حاضر مآراح آنسى .

( عند باب الغرفـه )

ألآ يآصآحبي باللهـ لآ تزعل و لآ تحتآر

ولاتنشد عن أحزآني ولكن / لآ تخليني !!.

طلبتكـ كآن لي خآطر [ دعآء بــ حزة الأسحآر ]

أنااشهد بالدعآ واللهـ / أحس انكـ توآسيني

|~ عيونهـآ تدور حول الغرفه وقفت على منظر عبدالعزيز اللي قطع قلبها ~|

آصايل وهي تقرب خطوه خطوه عند عبدالعزيز : ياحياتي ياعبدالعزيز

آصايل ورآسهـآ بين آيديـن عبدالعزيز بدموع : آنـآ آسفه ياعبدالعزيز والله آسفه

عبدالعزيز بتعب ويدينه على رآس آصايل : لآتتآسفين ياحياتي آنتي ماسويتي شي ويكفيني قربك اللحين

مني وآنسي اللي رآح وخلـك باللي حنآ فيه .

آصايل بدموع : شلون آنسى وآنآ السبب باللي انت فيه

عبدالعزيز يمسح دموع آصايل :كذا آنتي تتعبيني آكثر ... آممممم آجل بتطلعين اليوم من هنـآ

آصايل بحزن : مآودي بعـدين شلون آطمن عليـك ...

عبدالعزيز بأبتسامه تعب : والجـوآل وينـه رآح آكيد رآح يكون بينا آتصال ولآ مآودك

آصايل بحرج : آكيد

أحب سوالفہ وضحكتہ وهمستہ وحتے بسمتہ وآموت فیہ آذا مسک یدینے

وإذا كنت في حضنہ ماأحس بدقايق والثوانيے أحس بصدرھ يلمنيے وأنفاسہ تدفينيے

عبدالعزيز يبوس آيدينهـآ : ياحياتي انتي انتبهي لنفسك طـيب

آصايل بحرج : طيب ... يلآ عبدالعزيز لآزمني آطلع نهى تنتظرني بغرفتـي

واللحيـن جآي سعـود ...

عبدالعزيز بضحكه : تبين الفكه مني

آصايل وهي تبعد خطوه خطوه : آي

عبدالعزيز وعيونه بعيون آصايل : آأآأآأحبــــــــــك آأآأآأصــــآيل

اصآيل عند البـآب : وـآنـآ آموت فيـك >>>> وشردتـ على عرفتهـآ

عبدالعـزيـز : يآحبي لـك .

( فـي غرفـه آصـآيل )

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآوووووف بـسسسسسس

نهـى وعيونه بعيون آصايل : هـآ وش لآتقولـي شـآفك سعـود آخوك ؟!

آصـايل وهـي عند البـآب : لآلألألألألأ تصدقيـن مآبودي آتركك عبدالعزيز وآطلـع

نهـى بضحكه : هههههههههـ تطمني كلهـآ كم يوم ويجيـك لآتستعجليـن .

آصآيـل : وآنتي الصادقـه

_ في غرفه عبدالعزيز _

والله حصاااااااااااان مآشاءالله عليـك ... وين اللي يقول لي فيصل عزوز تعبان وتعبان هذا انت مآفي الآ العياره

عبدالعزيز بضحكه : هههههههههـ عنـدي سيف مـن قدي

سيف بأحراج : تسلم والله بعد وش اسوي لازم انفذ كلآم آمي وآبوي وبعديـن يبون يجون بس تعرف

مشغولين اليوم حفله اصايل :

عبدالعزيز بتعب : آهـآ طيب اخبار جووود والآهـل ؟

(في بيت ابو فيصل )

(في جناح فيصل )

شَآفٌوا إنِِيْ مَآأبَينْ..

وأحْسَبوآ هـ[الجَرْح]هَيّن..

سمعت وش قلت لك !!!

فيصل :اي سمعت بس شلون سالفه المستشفى ذي حقتك اللي بتكشفنا

جووود بضحكه : ههههه انا جووود ولانسيت بعدين موبس زوجتك تخطط انا بعد اسمع انت تقول تعرف عندك صديق بالمستشفى !!!

فيصل بابتسامه : ايه

جووود : بس اتصل عليه وقل له بجي لك باليل جهز لي غرفه

فيصل : ههههه اما عااد جهزلي غرفه وين رايح فندق انا

جووود بعصبيه :وش فيك فهم صديقك علتك وراح يتعاطف معك سمعت وخل الباقي علي

فيصل :طيب

( في المسشتفـى عند عبد العزيز )

سيف : الكل بخير لحظه لحظه هذي جـوووود تتصل ! هلآ هـآ وش أي جنبي لحظه

عبدالعزيز بأبتسامه : عطني الجوال اكيد تبيني ( هلا والله جوجو آخبارك آنتي بخير )

جووود : اي بخير اخبارك انت ياقمر واخبار الحب معاك

عبدالعزيز : الحمدالله كلهـآ كم يوم وجايك هالله هالله ابيك تجهزين غرفتي وااغراضي

جووود بضحكه : ههههههههـ اه يانذل وانا اقول يبيني اثاريك مصلحجي بس ولايهمك من عيوني الثنتين ماطلبت شي

عبدالعزيز : تسلم لي عيونك ياعسل

جووود : عزوز يبيك فيصل

عبدالعزيز : هآتيه

فيصل : هلا والله بـ عزوز كيفك ياشيخ

عبدالعزيز : بخير انت اخبارك وآخبار هديل

فيصل بتعب : هـآ الحمدالله تمـآم

جووود تصحب الجوال من يد فيصل : الوووو بسكم عآد جوالي ذا آخاف يخلص الرصيد

عبدالعزيز : ههههههههههههـ طيب وصلي سلامي للكل طيب

جووود : طيب

سيف : هـآ وش تهرج عليك جود

عبدالعزيز : هرج حلـو مآعليك منهـآ آشوفك مستعجل

سيف : آي والله مستعجل رايح انا اللحين جآينك باكر تامر على شي

عبدالعزيز بتعب : لآسلامتك

( في بيت ابو عبدالله )

*** في غرفه هديل ***

ويِنْ أًنْتَ..؟!

.............. ويِنْ أًنْتَ..؟!

............................... ويِنْ أًنْتَ..؟!

مَآهِي مَثلْ وينْ أًنتْ دَأيٍمْ..

ويِنْ أنتْ هَالمَره عن[آلْفينْ]ويِنْ أًنْتَ..؟!

عبدالله : يلآ تكلمي وبسك دمـوع يآبنت خليني افهم قصتك

هديل بدموع : عبدالله فيصل مآيناسبني خلاص لآزم نطلق

عبدالله بعصبيه : وش مايناسبك وش شايفه فيصل تي شرت مآيناسبك ولآ فستان ...

هديل بصوت عالي : ياعبدالله فيصل يشك فيني تخيل يراقب فيني في كل شي حتى وانا آكلم امي أوعهود

مآيحبني مايحبني ياعبدالله دايم معصب بوجهي يدور علي الغلط عندي اعيش مطلقه ولآآعيش عنده

عبدالله بأستغراب : كل ذا يطلع من فيصل افا بس كنت اضنك رجال يافيصل الله يسامحك بس

مآعليك آنـآ معك مستحيل اخليك تعيشين مع واحد يشك فيك ....

هديل بعصبيه : فيصل يظن اني بنت من بنات هاليومين ... عشان كذا ملآزمني في كل شي

يعني يفتكر ابوي مآت خلآص ـآنآ مالي محرم وآنت ياعبدالله وينك وين رحت :

عبدالله بعصبيه : خلاص ياهديل ... آوعدك اللي نزل دموعك مطر ينزلون دموعه نهـر

( لآلآلآلآلآلآلآلآ )

( في غرفه آصايل )

ليتڪ بـ قلبي عآيش زحمـہ الشوق.

وتعذر إحسآسي لآ قلت مشتآق.~

مشتآق لڪـ بـ الحيل يآ أعز مخلوق ,,

( ـآنـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ هنـآآآآآآآآآآآآآآآآآآ )

آصآيل ركض لحضن سعود : منـور والله

سعـود : آكيـد بلاشـك ... طمنيني عنك ...

آصايل : ـآنـآ بخيـر آممممممممممم آعرفك دكتورتي نهى

سعود وعيونه بعيون أصايل : ياهلا والله دكتور نهى يعطيك ربي الف عافيه تعبنـآك معنـآ

نهـى : هلافيك تعبكم راحه يلآ آخليكم مآتشوفين شر آصايل

آصايل : الشر مايجيك

سعود بضحكه : على وين أنـآ اللي اخليكم خليك هنا يمكن تحتاجك اصايل شوفيهـآ حآيسـه بأغراضهـآ

آنـآ رايح لـ عبدالعزيزآطمـن عليـه ....

آصايل بضحكه : طسسسسسسسسسسس بسسسسسسسسسسس

نهـى بضحكه : ياحليكم والله

آصايل بأبتسامه : مآشفتي شي والله ... عطيني رقمك اذا ماعليك آمر

نهى بحرج : ولو حنـآ أصدقاء مابينآ هالاشياء ... وهذا رقمي تفضلي 0503548

( في غرفـه عبدالعزيز )

عبدآلعزيز بضحكه : هههه آنت تآمر كم سعود عندنآ

سعود بعصبيه : وآحد يآنذل . آمم ذا جوالي يرن لحظه . آلوو هلا خلاص طيب طيب

سعود : تحمد ربك لولا آتصال آصايل ولا كآن آنآ شادك من بلعومك .

عبدالعزيز برومنسيه : آلحمدالله .

سعود : هآت خشمك نشوفك على خير وسلآمآت يآروميو

عبدالعزيز بضحكه : آلله يسلمك سلم لي على سيوف فديت قلبهإ

سعود وهو عند آلباب : آقول بس سد فمك ولاتجيب طاري زوجتي على فمك .

عبدالعزيز : تبطي عاد حدك ترآها آختي قبل تصير زوجتك .

سعود بضحكه : وآلنعم يآرجال .

[ في بيت آبوسعود ]

[ في جناح سعود ]

سيوف والجوال بيدهإ : شموله تعالي آبيك .

شمآيل : طيب طيب جآيتك

سيوف وهي تحوس بملاابسهآ يآربي وش آلبس من عآرفه .

[ بك زين من راسك الين بهامك والليل يآخذ من صباحك ضوه مايحجب آلوجه

آلصبوح آلثامك طلتك دآيم يالحلا محلوه ... آوف >> تصافر ]

سيوف بضحكه : وجع شمول فقعتي لي آذني

شمايل : وش رايك عبدالمجيد عندك من قدك

سيوف : آقول طسي شكلك مابتفيديني وربي

شمايل : آفا بس آمريني .

سيوف بدلع : وش آلبس في حفله صوصو .

شمآيل بضحكه : إممم تعالي معي نحوس واكيد راح نحصل شي يضبط على كرشتك .

سيوف : لاتطنزين سآمعه وش رايك بذا الفستان .

شمايل وعيونه ع الملابس : وينه في !

سيوف وهي تأشر : شوفيه اللي على السرير

شمآيل فزت لعند السرير :

يآهو مره حلو كش عليك لي ربع ساعه احوس وبالاخير

تطلعين نذله ومجهزته لك بس تبي الصدق مره خوقاقي وعليك آخق .

سيوف بخجل : بس آلمشكله مآعندي له شوز ولا آكسسوارات تناسب له

شمايل : آممم ذا لونه تفاحي صح !

سيوف : آي مآتشوفين !

شمايل : عندي له كل اللي تبين تعالي وراي ولطشي لك من غرفتي .

سيوف : جآيه وراك :

شمآيل عند الباب : طيب آنا رايحه لطلال .

[ في غرفه طلال ]


شَفْتك حَلمْ..

......مَتىـآ بَشُوفَك حَقِيقهْ.؟!

آنا بخير يآيمه .

آم فراس : متى ترجع ضايقه بدونك .

فراس : ياحياتي يآيمه قريب بس بالاول آرتاح وجاي لك يآنور دنيتي آنتي

ام فراس : طيب آنتبه لنفسك

\ عند شموله /

تتمشى بأسياب آلبيت وصوته وآصل غرفه طلال قبل توصل .

[ ينسى وآنا ماتناسيته لو يبتعد بالغلا جيته لوعني يتخلى آنا عنه متخلى والله والله والله غالي ولو يبتعد غالي لويتعمد في غربالي ]

[ في غرفه طلال ]

فرآس : ذا آلصوت قريب من هنآ وآنآ وش علي لآزمني آرتاح > > تسطح على آلسرير والقريب تلحف ولاجزء يبآن من جسمه .

[ عند باب الغرفه ]

طلال آنت نآيم يآقوى قلبك قم آختك بالطريق وإنت غاطس بالنوم

فرآس وفي خاطره ياآلله وش ذا المصيبه .

شمايل وهي تجلس ع السرير : طلال قم ولا آعلم عليك آمي آنك لسى للحين مآرحت

تجيب اللي وصتك عليه وبعدين قل ماقالت شموله .

سَبْحَآنْ مِنْ خَلآنِي اقٌولْ العٌمَر جَعْلَـه [ فَـدَآكْ]..

فراس وفي خاطره : آللي جنبي شمايل انا في حلم ولابعلم .

شمايل وهي ترفع آلحاف : ف ف ف ف فرآس !

يًأعٌيونْ الكٌونْ[غَضٍي]بالنَظَرْ..

وإتْرٍكينَآ [أثْنِين]عَينْ تَحْكَي لـ عَينْ..

فرآس وعيونه بعيونها : آي فراس طلال رآح مع سعود وتركني هنآ .

شمايل بخوف : عن آذنك

فراس : شمايل آوقفي عندك .

شمايل بأستغراب : وش تبي !

فرآس : شمآيل آنا من شفتك وآنا حبيتك وقريب جاي لك آخطبك وش ردك

شمايل بخجل : وآنا بعد حبيتك >> وتركت آنسان مبسوط بسماع هالشي منهآ

[ آآآآنآ هنآآآآآأآأ يمه شموله سيوف وينكم ]

آم سعود عند المطبخ : آصايل تعالي ياقلب آميمتك

آصايل فزت لعند حضن آمهآ : مشتآقه لك يمه و مشتآقه ل طبخ يدك

شمايل وسيوف عند الدرج : آصايل

آصايل وعيونها بعيون سعود : رح نزل زوجتك قبل تتهور

شمايل : تعالي يالنذله وربي وآحشتني بقوه

آصايل وهي بحضن شمايل : وآنتي آكثر شوفي وش لون سعود حامل سوسو

شمايل بضحكه : آمم على غفله آرجون و آشوريآ

سعود بعصبيه : يخسون يجون جنبنا .

سيوف بخجل : خلاص سعود نزلني .

آصايل : آممم تعآلي بس مشتآقه لك .

سيوف وهي بحضن آصايل : وآنا بعد يآحياتي مشتآقه لك لاتعيدينها مره ثانيه سامعتني .

آصايل بضحكه : طيب

سعود وعيونه بعيون سيوف : يلا آنتي ويآه آرتآحوآ بتضلون كذا وآقفين

آصايل بضحكه : هههه لنا آلله يعيني بس خايف على زوجته ولا لوآنا وآقفه بلحالي ماعطاني غير قفآه

آلكل : ههههههههههه

آم سعود : شمايل جود بنت عمك قدمت آوراقك للجامعه .

آصايل : آي صح نسيت آمر آلتسجيل طيب وآنتي يآسيوف

سيوف بضيق : مآسجلت .

شمايل وآصايل : وليه ؟

سعود بأبتسامه : آنا عييت

آقتنع وش لها بالجامعه تعب عليها كلها شهرين وهي وآلده تدخل آلسنه آلجايه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -