بداية الرواية

رواية بين الايادي -43

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -43


آم سعود : شمايل جود بنت عمك قدمت آوراقك للجامعه .

آصايل : آي صح نسيت آمر آلتسجيل طيب وآنتي يآسيوف

سيوف بضيق : مآسجلت .

شمايل وآصايل : وليه ؟

سعود بأبتسامه : آنا عييت

آقتنع وش لها بالجامعه تعب عليها كلها شهرين وهي وآلده تدخل آلسنه آلجايه

آصايل بصدمه : وآقتنعتي يامخبوله نسبتك آللحين مطلوبه وآلقسم اللي آنتي تبيه !

سيوف بدموع : وش آسوي آخوك مورآضي >>> وقفت متوجهه لجناحهآ

سعود بضيق : سيوف

سيوف : هلآ

سعود وعيونه على الكل : وش فيك ؟

سيوف بضيق : مآفيني شي بس لآزمني آرتاح شوي .

آصايل : وش تنتظر رح شف وش فيهآ

سعود : هووووى .

[ في بيت آبوعبدآلله ]


[ في غرفه هديل ]


دمعي من اسبابك على الخد مطروح

مقدر ارجع دمعي اللي طرحته

كلن درى عن علتي صرت مفضوح

واضح على شكلي ولا شي قلته

( لآلآلآلآلآ )

عبدالله بعصبيه : وش تسوين آنتي عند الباب ؟

عهود بضيق : جآيه آقول آلصدق يآخوي .

هديل بصوت عآلي : عهود لاتدخلي بيني وبين فيصل خلك بعيده

عهود بعصبيه : تبيني آشوف حيآتك تنقضي وجلس كذا مستحيل مستحيل يآهديل

عبدآلله : وش عندك ياعهود عطيني من الاخر

عهود بحزن : عبدألله هديل تكذب عليك فيصل منعم عليها ويحبهآ وماقصر عليهآ بشي

رغم كل الجفى آللي حصل منهإ بالآخير تقول يشك فيهآ آسألها ليه شك فيك ؟

عبدإلله بعصبيه : ليه شك فيك ردي علي ؟

هديل : _ _ _ _ !

عهود : آنا آقول لك خططت تمثل عليه آنهآ تحب غيره وآخذت التلفون على اساس

تكلم الشخص اللي تحبه وهو دوره يصدقها وصار اللي صار وعلى الرغم آللي

سوته ماقال لها خلاص ماتنفعيني لأنه يحبها بس هي آللي طلبت هالشي منه وللحين يتصل ويرسل وهي مطنشته :

هديل بدموع : بسسس خلآص بسسس

عبدالله بضيق : كل ذا يطلع منك ياهديل ولمن ل فيصل وآلله مايستاهل كل ذا منك

آسمعيني ياهديل حفله خروج آصايل بالسلامه بتروحين وآنتي آللي بترجعين له

نفسك ولا ماراح يحصل لك طيب يابنت >>> طلع وتركهم

هديل بدموع : ليه سويتي كذا ياعهود ليه ترضين آنا آللي آروح له ترضين .

عهود بضيق : سويت كذا عشانك وعشان فيصل المسكين آللي يحبك وآنتي تحبيه بس تتغلي عليه .

[ في بيت ابوسعود ]


[ في جناح سعود ]


سعود بصوت عالي : آحم آحم

سيوف عاطته ظهرهآ

.

سعود وهو يقرب من عندهآ : سوسو سيوفتي وش فيه القمر زعلآن ؟.

سيوف بضيق : مسوي مآتدري ليه ؟

سعود : عشآن الجامعه صح .

سيوف وعيونها بعيونه : صح

سعود مد يدينه لخدها ومسح دموعهآ : ومتى بترضي علينآ

سيوف : آذا وآفقت آسجل بالجامعه

سعود بضيق : وحتى لو وآفقت مآراح تضبط معك

سيوف بصدمه : وليه ؟

سعود : فآتك موعد آلتسجيل آمس آخريوم آلسبت

سيوف بضيق : جد شفت آنت آلسبب لعلمك بضل زعلآنه عليك طول هذي آلسنه

سعود بصدمه : بل بل بل طيب وآللي يقول لك بعد سبوعين وراح يبدآ دوآمك مع آصايل .

سيوف بصدمه : وآلله

سعود بأبتسآمه: والله

سيوف : بس شلون وآنا ماسجلت ؟

سعود : آلاسجلتي وآنا إللي سجلتك بنفسي .

سيوف بخجل : يآحبيبي ياسعود آلله لايحرمني منك

سعود بأبتسامه : ولامنك يآرب هآ رضيتي علي ؟

سيوف بدلع : وآنا آقدر آزعل منك .

\ سآعه ورآها سآعه ورآها سإعه ورآها ساعه /

[ آلكل تجهز لحضور حفله آصايل ]

_ شمآيل لآبسه تنوره قصيره لونهآ آسود وجآكيت لونه وردي وشعرها مجعدته مره ذوق.

_ جود لآبسه بنطلون جنز آسود وتي شرت زهري وشعرهآ سايح على عيونهإ وطبعآ آلطقم نفسهآ سهر وعهود .

_ سيوف لآآبسه فستان لونه تفاحي وشعرهآ فاتحته على طوله جنآن طالعه ياحظ سعود .

_ هديل لابسه فستآن بنفسجي وشعرهآ سايح على طوله تخقق يآرب يحن قلبهآ على فيصل وتسمح له يشوف كشختهآ .

_ آصايل لآبسه تنوره لونهآ آسود وبدي لونه آحمر آما شعرهآ نفس هديل سايح على وجهها >> مره كول .

(على تمآم آلسآعه 8 آلكل كآن موجود )

:

{ في بيت آبوسعود }

[ في صآله آلحريم ]

آم فيصل : وآلله آنك صادقه يآم سعود بس آنتظر عبدآلعزيز يطلع من آلمستشفى وعلى طول راح آخطب له بنت آلحلال

آم فرآس : حتى آبوفراس نآشب في فرآس آلا تتزوج

آلكل : ههههههههه

إم سعود بضحكه : آنتم عيآلكم ينشد فيهم آلظهر بس طلال مآظن هآلرجه

آم عبدآلله بضحكه : هههه لاتقولي يبي يعرس !

إم فيصل : آجل آليوم سيف ماراح يرتاح قلبه آلاآذا قال لي بيعرس بعد طلال آيه وهو لآ .

آم رآئد : آسمعوني آي وحده فيكم يقول لهآ ولدها يبي يعرس على طول تقول له آبشر نبي نفرح فيهم موبآقي كثر آللي رآح .

آلكل : صح آلسانك .

{ في صإله آلبنآت }

سرآ ورآ يعيشون >> تصآفر

آصآيل بضحكه : يانذله فقعتي آذني آللي يشوفك يقول تشجعين آلهلال .

شمآيل : سكتي بس وربي بناتنا آحلى من آلعراقيات بالرقص شوفي بس عهود

سيوف بقهر : بس بسكم رقص آنتي ويآها تعآلوآ هنآ نبي نسولف

جود وهي ترقص : شويه بس وتخلص الآغنيه لاتستعجلين يامطفوقه .

شمآيل بصوت عآلي : خلاص إنتهى وقت آلرقص تعآلوا هنا وربي اللي يشوفكم يقول قروب .

آلكل : ههههههههههه

جود وفمهآ بأذن عهود : يلا آسحبي آختك خليني هنآ آفهم آلدبش آلسالفه

عهود : بتطولين ؟

جود : لا عشر دقايق وتعالي آنتي ويآها وآنتي ياسهر آول مايدخلون لك خمس دقايق وفزي برا وآتصلي علي .

سهر : آوكي

عهود بصوت عالي : هديل تعالي آبيك

هديل : وش تبين ؟

عهود وهي ساحبتهآ : آبيك بقول لك شي لوحدنآ .

{ في صاله البنات }

آسمعوآ آنتو ركزوي معاي ولابتتسطرون .

فيصل وهديل زعلانين من بعض وقريب بينفصلون بكلمه آلطلاق

إلكل بصدمه : طلاق !!!

جود : آي وعاد آنتم وضميركم آبيكم تمثلون معي خطوه بخطوه بس ترجع هديل بتطلع

سهر و بتتصل علي بتقول لي فيصل بالمستشفى وعآد آنتم تمثلون معاي وبتشوفون

بتجي معاي بس هالله هالله بالتمثيل آللي بتجيد دورهآ لهآ آللي تبي مني آوكيشن .

آلكل : آوكيشن .

_ عند هديل وعهود _

هديل : تكلمي لك عشر دقايق لاآطعتنآ هنآ .

عهود : سألت جود قالت لي آنوه فيصل تعبآن كثير

هديل بصدمه : تعبآن !!

عهود : آي تعبآن ولعلمك للحين ماطلقك ويبيك .

هديل : وش قصدك يعني آروح له مشي بس حكي فآضي .

عهود في خاطرها : بتروحين يآحظي وبنشوف

[ عند مجلس الرجال ]

سيف : هههههه آنا دآري مستحيل ترد طلبي فديتك

أبو فيصل : بالأول آخوك عبدالعزيز يعرس وبعدهآ آبشر بعزك

سيف : آنا مرتآح تدرون ليه

آلكل : ليه ؟

سيف بضحكه : تو كنت مساع مع عزوز وقال لي بس يطلع على طول بيعرس

إلكل : ههههه

رائد : والله مونآقصنا غير فرآس وعبدالعزيز وفيصل

آبوفراس : آلجايات آكثر وماراح يقصر آن شاءالله

طلال وعيونه بعيون سيف : وش فيك لك ربع ساعه تناظر بالجوال عندك شي

سيف : آي وآلله آنتظر آتصال من جود

طلال بأبتسامه : جود ولاسهر

سيف بعصبيه : سد فمك شف الكل يناظر فينآ .

[ عند البنآت ]


سيوف : قولي لنا بس وش آلاحلى جمعتنا عليك ولاجمعه آلدكاتره عليك

آلكل : ههههههه

آصايل بخجل : آكيد هنآ وين هناك شوي وآختنق

جود وفمهآ بأذن آصايل : تختنقين وآلاكسجين عندك

آصايل بصوت واطي : شب يالنذله لحد يسمعك .

\ رآح الليٌ بعيونهٍُ الهنـآٍ غـآبٌٍ الفرحٌٍ بغيبتهٍُ ليلهٍُ بعدٍُ ليلهٌٍ بس آنتظرهـآٍُ رجعتهٍُ /

جود بصوت عالي سكتي آنتي ويآهآ عندي مكالمه

جود : هلاسيف وش عندك مقلقنا هالوقت والله

آللي تقوله جد

آلبنآت وملامح الفرح تلاشت وبان على عيونهم آلخوف .

جود : فيصل بآلمستشفى آي مستشفى وليه ؟

سيوف وهي تآخذ آلجوآل من يد جود : آلوسيف وش صاير وآللي يخليك وش طيب طيب ياسيف دقآيق ونكون عندك .

هديل بدموع : وش فيه فيصل قولي لي ياسيوف .

سيوف بحزن : مدري سيف رآح البيت وشآفه طايح ونقله للمستشفى وللحين مآفي خبر .

جود بدموع : وآنتي وش تنتظري ياسيوف قومي خل نلحق على فيصل

آصايل وشمايل : نجي معكم !؟

جود وهي تلبس عبايتهآ : لا وين تجون معنآ آنا وسيوف نكفي .

هديل حايسه بغطوتهآ : بس آنا زوجته ورآيحه معكم .

جود وعيونه بعيون عهود وتغمز لهآ : آكيد ياهديل مشي يلا

هديل وسيوف : يلآ

[ عند بيت آبوسعود ]

هديل بخوف : سيف وآللي يخليك فيصل بخير ؟

سيف وهو مرتبك : هآ وش قلتي .

جود سحبت سيف من يده بعيد شوي عن سيوف و هديل : وش ها آنت يآلوح لي ساعتين بالبيت آزن فوق مخك تقل سطل بالاخير ها .

سيف : وش آسوي شوفي آلبنت منهاره حمدي ربك شوي وكنت بقول لها آلحقيقه .

جود بعصبيه : آلحقيقه آه يانذل لو طليل كان آرجل منك . رح وقول لها حالته خطير بالعانيه آلمشدده .

سيوف بخوف : هي آنتي وياه تعالو هنآ بسكم هوآش فيصل بين آلحيا والموت .

هديل تقاطع كلامها : جد فيصل بين آلحيا والموت

سيف : آي يلا عاد مشوا معاي .

[ في بيت آبو سعود ]


/ عند البنآت \

ههههههه مسكينه آختي مساع تقول مستحيل اروح له وبالاخير رآحت

سهر : تتوقعون لوعرفت آلحقيقه تزعل وتعاند

آصايل : سكتي فال الله و لافالك .

[ احبك ومابي غيرك ولالي غيرك فديت قلبك احبك وابيك وميت عليك ابحيا واموت جنبك ]

يعلك بدنيتك دوم مرتاح..

ياللي سكن غلاك بقلب مغليك..

أنا أشهد إن الغلا والشوق

فضاح..

لاصار من تغليه بالود يغليك

..

كلمه أخيره ياهوى البال وارتاح..

"لك الوعد"

إنك ع البال ولاني بناسيك

سهر : مسج صح

آصايل وهي تقرآ آلمسج : صح .

شمايل وهي عند الباب : مع منو ؟!

سهروعهود : ببسي > >> وركض عند شمآيل .

شمايل بضحكه : خبلات هههههه

آصايل تحوس بالجوآل ورسلت لعبدآلعزيز .

لا تِفكّر / بـ اللّيّاليّ . . محَد(ن) بيّاخذ : مكانِكْ

وإن شعْرتِ بيّوم إنّكْ : عْايّش لـ حَالكْ وحَيّد ؛

-

إذكْرْ ،,

إنّيّ ما أنام ، وسَاهر(ن)

: أدعْيّ : عْـشانِكْ

[ في سيآره سيف ]

[ آلووو هلآ فيصل ]

سيف وهو ينآقز في بطن جوود : آلله يهدآك آي فيصل شكل فيوزك طقت

جود وهي مرتبكه : هآ آي صح هذي آمي تسآل وخر لي عشر دقآيق لاطعته ع آلتلفون .

جود والجوال بيدهآ : آي حنآ آللحين بآلطريق معآي سيوف وزوجتك .

سيوف وهي مرتبكه : وش زوجتك يآنذله هماك تقولين تكلمين آمي .

جود بخوف : آي هآ يمه آقول لك معي سيوف وهديل تطمني وآرتاحي ع آلسرير موبآقي

الاشوي ونوصل مانبي نجي ونشوفك تتمشين وطآقته سوآلف مع آلدكتوره .

سيف وهو يقاطعهآ : هآتي آلجوآل لآتتسطرين آلو خلاص حنا عند آلمستشفى بعيد نطمنك يلا سلام .

[ يلآ آنتي ويآها آنزلوآ قبلي رآيح آسفط السيآره وجاي لكم ]

[ في بيت آبوسعود ]

عند آلشبآب ]

آقول وش رآيكم نسهر آليوم بآلخيمه نشوف لنآ فلم .

رآئد : والله فكره حلوه من زمآن عن كذا .

سعود : وآنا معكم بس مآتحسون حنآ نآقصين ماراح يكون هنآ لافراس و لآفيصل ولاعزوز .

طلال : فيصل وعزوز معذورين بس فرآس بطلع لكم لومن تحت الآرض .

آلكل : آوكيشن .

[ عند آلبنآت ]

يويويو بدري على وين ؟

عهود : بعد تقول آمي خلاص آلسآعه 12 .

شمايل : آقول روحي قولي لماماتك آنا آليوم بضل عند آلبنآت .

سهر بحماس : ليه آليوم في سهره ؟

آصايل : آي فيه وحاسبين لهآ الف حساب يعني آللي بتروح بتفوتها آلسهره

عهود بضحكه : طيرآن رآيحه آقول ل آمي وجآيه لكم .

إلكل : ههههههههههههههه

[ في آلمستشفى ]

آسمعوني يابنات وحده و حده حآلته مآتسمح بالحيل حرجه وبلآآها تطولون دآخل آلمريض تعبآن ولازمته راحه .

هديل بدموع : طيب دكتور

.

آلدكتور : بالآول آمسحي دموعك وتعوذي من آلشيطآن .

جود : طيب على ماتهدى آنا دآخله له

آلدكتور : طيب

[ في غرفه فيصل ]

برآفووو >>> وهي تصفق ماشاءالله تصلح تمثل ضابط آلدور ههههه

فيصل بضحكه : وش رآيك يعني بتصدق هديل بس تشوفني .

جود بضحكه : آوص بس هماني آقول لك ضابط آلدور آسمع تعاطف مع آلبنت ترآها منهآره آنسى آللي صار من قبل تيب .

فيصل : طيب يلا خليهآ تجي ظهري تكسر لي سآعه متسطح .

جود : طيب سلآم

[ عند آلغرفه ]

هديل : جود طمنيني فيصل بخير

جود : بخير ولعلمك آنا مآودي آطلع من عندوه بس يبيك من دخلت وهو ينادي بآسمك

هديل بحزن : وآلله طيب آنا رآيحه له .

[ في غرفه فيصل ]

طلبتک . . !

لا تردنيـے ,

إذا ضاق صدرک !

!

تـذكر إنيـے |[ .. أحبک .. ]|

‏... }

فيصل بصوت تعبآن : هـ هـ هـديل

هديل فزت من عند آلبآب لحضن فيصل .

آآآآه يااول ذكرياتي خذني بحضنك نسيت ..

لسألك عن وجه [ أبوي ] اللي معه ياماسرحت

وخذني بحضنك أبغفى ياااه مبطي ماغفيت ..

وان لمحت [ دموع ] عيني سونفسك مالمحت

فيصل بتعب : بسك بكي يآروحي قطعتي قلبي .

هديل وهي تشآهق : فيصل آنا آسفه وآبيك تسآمحني .

فيصل بأبتسآمه تعب : مسموح يآللي تعذر . مسموح لومآتعذرت .

هديل زادت في آلبكي : مسآمحني على آللي فعلته فيصل آنا خنتك خنتك .

فيصل وهو يقاطع كلآمهآ : كنتي تمثلي علي ياحيآتي

هديل بخوف : وش عرفك

فيصل بضحكه : آنتي غبيه تدرين ليه نسيت تمسحي رقم بيت آهلك يعني آخر رقم بالتلفون رقم بيت آهلك .

هديل بضحكه : فيصل

فيصل وهو يمسك آيدينهآ : عيون فيصل

هديل بدلع : آإآإحــبـــك

فيصل يحآول يزيح آلغطآ عنه : وخري منآك بيتنآ ينتظرنآ .

هديل وعيونهآ بعيون فيصل : بسسس إنت تعبآن وين بتروح .

فيصل : آنا بخير من شفتك مآفيني آلاآلعآفيه .

\ آإآلليل وعيونك وآإآنا كلن بكى وقت آلودآإآع /

هديل وفي آذنهآ آلجوآل : هلآ جود

جود بضحكه : بآلله عليك خلي مكالمتي سبيكر { خارجي }

هديل بأبتسآمه : طيب

جود بضحكه : ههههه فصيل

فيصل بعصبيه : وجع مسويه تمون .

هديل بآبتسآمه : وش عندك جود


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -