بداية الرواية

رواية جبتها على الجرح -4

رواية جبتها على الجرح - غرام

رواية جبتها على الجرح -4

((خرج راكان ولا كانه سمع شي....نزلها ف السيارة وتحرك بيته

اتصل ف نورة))
راكان:الووو نورة
نورة:هلا راكان
راكان:افتحي البوابة
نورة:اوك
((فتحت البوابة ودخل راكان...ونزل يفتح بوابة شهد وحملها))
نورة:اهئ.....راكان من هذي
راكان:وحدة لقيتها ف الشارع ..وكسرت خاطري
نورة تضربة :يالله مين
((راكان يدخل ولحقتة ... وضع شهد ع الكنبة ...وبعد العباية عن وجهها))


نورة وايدها ع فمها:راكان البنت كلها جروح
راكان:نورة فديتك هذي شهد اخت سالم...امس تزوجت وزوجها النذل اكلها ضرب...نورة ارجوك حاولي تعالجي جروحها
نورة فاتحة عيونها:هاااااااااااااااااااااااا
راكان وعيونة مليانة دموع:ارجوك...هذي شهد
((نورة تطالع شهد كاسرة خاطرها))
راكان يصرخ:نـــــــــــــــــووووووووووووووووووورة
فزت نورة:اوكي ...بس احملها لغرفتي...يكون احسن
راكان:انشاءالله
((حملها لغرفة نورة ووحطها ع السرير وخرج...جلست نورة تكمد جروح شهد))

((الساعة 4 العصر))

قامت شهد متكسرة:ااااااااه
فتحت اعيونها ورجعت تسكرها .... وبعد 5 دقائق...رجعت تفتح اعيونها:انا وين
((نزلت من ع السرير وراحت للشباك وشافت غيث وليث يلعبو بالسيارات...ابتسمت ونزلت دموعها))
دخلت نورة وبيدها صحن شوربة :هلا والله بشهد.....انتي الين صحيتي
ابتسمت شهد:ياهلا فيك....ايوة
نورة تحط الشوربة ع الطاولة:كيفك ياحلوة
شهد:زينة بس احس بحرقان ف وجهي وجسي
نورة تجلسها:ايه هذا السبب الضرب
نزلت شهد راسها:انتي اخت فيصل
نورة تبتسم:لا
رفعت راسها مصدومة:لا
نورة:انا اخت راكان
استغربت شهد:مين راكان
نورة:المحامي راكان...محامي شركة ونفس الوقت مساعد سالم...يعني تقولي راكان يد اليمين لسالم ومحمد ولد عمي اليسار.
ضحكت شهد:هههههههههههههههههههههههه سالم له معاه شركة
((دق باب غرفت نورة))
نورة :مين
غيث:انا غيث
شهد لنورة:اخواني وش يساون هنا
ارتبكت نورة:هاااااا...معرف
((دخل غيث وركض لشهد وحضنها))
غيث:لاتخلينا
شهد ودموعها ع خدها:اموت ولا اتركم
((دخل ليث ولمن شاف شهد جلس يصيح بصوت عالي...لدرجة ان راكان خرج من الغرفة
راحت له شهد ومسحت دموعه))
شهد:حبيب شهودة ليش يبكي
ليث يحفظنها:حبيب شهودة خايف لا يتركنا مثل سالم
شهد:سالم (ناضرت نورة) وش فيه سالم
نورة:لاتخافي امس تعب شوية والان هو ف المستشفى
ضربت شهد صدرها:ياقلبي ع اخوي
نورة لمن شافت شهد تصيح:لا تخافي اهو بخير ومافيه الا العافية
شهد:اريد اشوفة
نورة:ماتقدري تروحي....شوفي حالك ف المنضرة
شهد:متى يطلع
نورة:معرف بس ع ماعتقد اا طلع راح يسافر للخارج
صرخت:اشلون يسافر واهو مريض
((ضحك راكان ع غباء اختة وذكاء شهد))
دخل راكان:احم احم
((ركضت شهد تدور حجاب ...اعطتها نورة حجاب .... تحجبت شهد))
راكان:اشلونك شهد
شهد مستغربة من نورة وراكان:تعرفني
راكان يبتسم:انا صديق سالم
شهد:سالم عند اصقاء
ليث يحضن شهد:شهود راكان من البارحة ويانا
شهد:انا مب فاهمة شي
راكان مازال يبتسم:اجلسي عشان افهمك القصة
شهد عندت:لا مابي وياريت توديني عن اخوي
راكان ف نفسة:عنيدة نفس سالم:شوفي وجهك ف المنضرة...وبعدين اذا وديتك راح يتعب زيادة
جلست شهد:لهذي الدرجة مريض
راكان:انا ماريد اكذب عليك واقولك انه بخير
شهد ترفع راسها وعيونه مليانه دموع:متى اروح له
راكان:اذا خفن الجروح الي بوجهك
شهد:وفيصل
رفع راكان راسه:وش فيه
شهد:والله خايفة منة..اكيد الخين يدور علي..واذا عرف ماكني راح يطيح فيني ظرب
راكان:لا تخافين انا هنا مايقدر يلمس شعرة منك انتي واخوانك...تراكم اخوان الغالي
نورة ف قلبها:اية والله
((بعد اسبوعين من الاحداث السابقة))
((دخل فيصل البيت))
ام فيصل:بشر لقيتها
فيصل ف نفسه:انا دورت عليها حتى القيها:لا يمة ....ماخليت مكان الا دورت عليها
ابوفيصل يقرا الجريدة:انا قايل لك امسك اعصابك بس انت الله يهداك ضيعت كل شي
فيصل:اووووووووف...انا اريد اعرف انت وش تريد منهم
ابو فيصل يطوي الجريدة ويصرخ:انت تعرف مين هذول
فيص يجلس:ناس فقارة يريدو نصرف عليهم
ابوفيصل:هذا الولد الي راح يجنني .....انت ماتعرف سالم ال........
فيصل:ماعرفة ولا اريد اعرفه
صرخ ابو فيصل:انت ايش ماتفهم هذا سالم ...اذا حطك ف راسة رحت فيها
ضحك فيصل باستهزاء:والله مابقى ولد عمره 19 يخوفني
ابوفيصل:اقول اطلع برى...انت غبي ماتفهم ....انا زوجتك اختة لجل فلوسه ...مو لسزاد وجهك
فيصل:والفلوس الي معاك ماكفتك.
ابو فيصل يضحك:هههههه...زيادة الخير خيرين
فيصل يوقف:انا سويت الي علي ... انت دورها اذا طمعان بفلوسها....واذا لقيتها وديها غرفتي ...اضن انك تعرف غرفتي....ها قال زيادة الخير خيرين.
ابوفيصل:خلاص ادورها واجيبها لك
فيصل يطلع الدرج:تكون سويت فيني خير
((هزت ام فيصل راسها بياس وحزنت ع شهد))
((عند شهد
خفت الجروح الي بوجهها ورجع شكلها الاول...بس ف علامات ع وجهها خفيفة
ف المطبخ))
نورة تكلم شهد:انتي جاهزة تشوفين سالم
شهد:اية والله مرة مشتاقة له...تعرفي هذي اول مرة ابعد عنه اسبوعين
نورة تترك الي بيدها:مافهمت
شهد تاخذ نفس:ااااااااااااااااااه
نورة تبتسم/سلامتك من الااااااااااااااااااااااه
شهد:هههههه....تعرفي من توفى اهلي قبل 4 سنوات واحنا ولا مرة نبتعد عن سالم
نورة:اها
شهد ببراة:اكيد تسالين كيف ماتوا ابوي وامي
نورة ف قلبها:شكلها ماتدري اني اعرف كل شي:كيف ماتوا
شهد:ف حادث سيارة كان ابوي وامي وخالتي وزوجها راجعين من منطقة(..........)
وقلبوا ...فاربنا سالم
نورة نزلت راسها:الله يرحمهم
شهد:اللهم امين.
((رفعت نورة راسها وشافت دموعها وحزنت عليها))
نورة:شهود انا اسفة ذكرتك باهلك
ابتسمت شهد بصعوبة:لا عادي ...تدرين احسن ...من زمازن كنت ناوية افضفض...بس مالقيت الي يسمعني
ابتسمت نورة لشهد:افا عليك اعتبريني اختك...واي شي تبغينة قةلي لي وانا حاضرة
شهد:تسلمي ياقلبي
نورة فتحت اعيونها:هههههههههههههههههههههههه
شهد:علامك تضحكين
نورة:طالعي وراك
لفت شهد تشوف وراها:هههههههههههه
غيث وليث:هههههههههههههههههههه
دخل راكان المطبخ:هههههههه
عدلت شهد حجابها:وربي مجانين وش مسوين بحالكم انتو
((خلوني اوصف لكم شكل غيث وليث وراكان
كانوا مخرسين بالطين والماي ومن شعرهم لساس قدمهم))
غيث:شهودة وش رايك فيني
شهد:روووووووووووووووووووووووعة
غيث:ادري
ليث:تراك ماخذ مقلب بروحك
الكل:هههههههههههههه
نورة لراكان:اليوم بنات عمي راح يجو لهنا
راكان:ياهلا ومرحبا بهم
نورة:وانا رايحة السوق
راكان:اوكي
نورة عصبت:يعلك الي مب قايلة.....اسمع
راكان يجلس ع الكرسي:نعم
انقهرت نورة من برودة....ومسكت الدقيق رمته علي:مالت عليك
راكان يبعد الدقيق من عينه:انا ناقص دقيق
غيث وليث وشهد:هههههههههههههههههههههههههه
نورة تصرخ:اطلع بدل وتحمم والبس...وانت الي باتخذني
راكان يوقف:سوري انا مشغول باخذ شهود وغيث وليث لسالم...اسبوعين ماشافهم...واهو من اول يبيهم وانا رافض
نورة:واكي راح اروح معاكم وبعد المستشفى السوق
راكان:اوكي خليكم جاهزين
الكل:اوكي
((مسكت شهد ايادي غيث وليث وطلعت سبحتهم وبدلت لهم ...ولبست بنطلون وعباية ...وخرجو


تحت راكان يلعب بالتلفون واكان شكله فن
امممممممم خلينا نتكلم عن راكان شوية


"راكان 23 سنة.... يشتغل محامي ... رجال ذكي ....اكيد راح تستغربو كيف يعرف سالم ....هذي قصة طويلة وراح تعرفوها من خلال القصة....اممممم .... نتكلم عن شكله..... طويل جسمه رياضي..حنطاوي البشرة...عيون وساع مرمشة سود كثيفة ...شعرة اسود طويل لاخر رقبته...ويموت ع الاناقة"


"نورة 19 سنة.. اخت راكان...تدرس علم نفس...بنت حبوبة وعليها حركات غباء... سمرة وسمرتها حلوة
...شعرها اسود فحم طويل ...قصيرة...عيونها سود ووساع"


رفع راكان راسه وصرخ يفكرها نورة))
راكان:نورية المجنونة ..سااااااااااااعة انتظــــــــــ
غيث وليث:ههههههههههههههههه
استخى راكان:اسف حسبتك نورة
شهد:ههههه لا عادي
نزلت نورة:خلصت
راكان:نورة تعالي اريدج شوية
((راحت له نورة ... مسكها من يدها ولفها لورا))
راكان:ساااااااااعة انتظرك
نورة:ااااااااه راكون حبيبي والله اسفة
راكان يفلت:امشي بس
نورة واهي ماسكة يدها:اااااااااي والله يوجع
راكان:تستاهلين
((ركبوا السيارة متوجهين للمستشفى
ومشوا ف الممرات..ودقات قلب نورة تزيد
دق راكان الباب غرفة سالم))
سالم:كح كح ..ادخل.
((دخل راكان وغيث وليث واما شهد جلست تناضره من عند الباب...نورة رفضت انها تدخل))
سالم يصرخ:غيث ليث حبايبي
((غيث ويث يطلعوا السرير ويحضنوه))
غيث وليث:سلومة اشتقنالك
سالم يحظنهم بقوة:وانا اكثر ..وانا اكثر((التفت لشهد))وانتي ماتبين تسلمي علي
شهد تبكي:...............
فتح سالم ايديه لشهد:تعالي تعالي عندي
ركضت شهد لسالم وحضنته:سالم ارجوك لاتخلينا
ابتسم سالم ورفع راسها:اليوم الي اخليك يوم موتي
زاد بكى شهد:بعيد الشر عند...ياليت المرض فيني ولا فيك
مسح سالم دموعها:بسم الله عليج...شهد حبيبي اريدك تكوني ذخر لخواني...تربيهم احسن التربية و كح كح كح...اريدك تسمي ولدك سالم ههههـــــ كح كحكح
شهد تمسح ع خده:لاتقول كذى...انت الي راح تكبر غيث وليث..وانت الي راح تدخلهم المدارس وتزوجهم وتزفهم(نزلت دموعها)وتشوف عيالهم..وانت ونات راح تتزوج ويصير عندك بنوتة
نزلت دموع سالم:كح كح ...شهد اشلونك مع فيصل...انشاء الله مرتاحة
شهد تحط راسها ع صدره وتغني:




جبتها على الجرح وكنك مادريت




وأنت قاصد ما هي عني أصدفت




والدليل انك تبسمت ومشيت




وأناأنادي لك ولا يمي التفت


رفعت راسها:هذا حالي ياخوي من تزوجت فيصل وانا عايشة ف ذل
حط سالم يده ع راسها:والله مثل مازوجتكـــ كح كح كح من هذا الواطيــــ كح كح كح
لا اخليه يطلقك كح كح كح كح
شهد:سالم انت تعبان
زاد تنفس سالم:لا انا بخير ...كح كح ...راكان طلبتك
راكان:امر
سالم:تقول كل شي لشهد عن الشركة ... وراح تحصل ف الشركة 3 وصيــــــــــــــ.......انت فاهمني كح كح
راكان:ولا يهمك
سالم ودموعه ينزلن:وودع بعض الناس وقول لهم تراهم ف القلب...وانا لا حبيت ولا راح احب الا اهي
((دموعه تنزل ودموع راكان الي مسحن ..واما نورة جلست تناضر سالم ودموعها ع خدها))
قول لها ..اني كنت اتمني اني اتزوجها بس القدر مكتوب.....راكان اخواني يا راكان طلبتك تهتم فيهم..ككح كح كح ..اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه .
((خرج من فم سالم دم
دخل الدكتور هيثم))
د هيثم:ايش صار...بليز طلعوا برى
راكن لشهد:شهد خلاص
شهد تبكي فوق سالم:لا يا خوي لا لاتروح...لااااااااا
د هيثم:ولي يرحم ولاديكم طلعوا
((مسك راكان شهد وحاول يطلعها بس ماقدر...اضطر انه حملها وخرج
بعد 3 ساعات هدووووء بس صوت بكى شهد
خرج الدكتور ووقفوا))
راكان:ها بشر
نزل د هيثم راسه:والله مادري وش اقول لكم
راكان:خير
د هيثم:البقية ف حياتكم 

==

[البــــــــ الخامس ــــــــــارت]


راكان:هابشر
نزل د هيثم راسه:والله مادري وش اقوللكم
راكان:خير
د هيثم:البقية فحياتكم
شهد تصرخ:لااااااااااااااااااااااا..سالم
دخلت ع سالم وقالت:ليش ..ليش ياخوي..ليش يابعد قلبي...ليش حملتني بمسؤلية اقوى مني..ياخوي..ياخوي ارجوك ارجع..ارجوك..مب لخاطري...لخاطر اخواني الصغار..ااااااااااااااه ..لهم غيرك..انت كنت تقول لهم انك راح تكبرهم وتزوجهم وتلعب مع اولادهم..ارجوك ارجع
راكان:استغفري ربك ياشهد وادعيله
مسحت شهد دموعها:استغفر الله العظيم...استغفر الله العظيم
راكان:خلينا نروح
شهد ودموعها تنزل:ونتركه
راكان:اخوك راح يرتاح من الدنيا وعذابها
فتحت شهد المفرش عن وجه سالم وكان يبتسم ..باسته ع راسه:استودعك الله الذي لاتضيع ودائعه
((خرجت شهد وحملت غيث وليث..وخرجوا من المستشفى...واتصل راكان ف اعمامه وخبرهم وحزنوا كثير ع سالم))
((بعد 3 ايام من موت سالم))
دخل غيث يلهث:شهود....شهود
رفعت شهد راسها والشحوب ع وجهها:صدق الله العظيم((باست المصحف..وحطته ع المكتبة))هلا حبيبي
غيث:فيصل الكريه تحت يبيك
فتحت شهد اعيونها:وش يب هذا
غيث:معرف
((خرجت شهد من غرفتها خايفة من فيصل..ودخلت غرفة نورة))
شهد:نورة لحقي علي
نور:وش فيك
شهد ودمعها تنزل وفكها يرتجف:فيصل تحت
وقفت نور:ايش جابه
شهد:معرف معرف
نور:انتي جلسي وانا طالعة له
شهد تمسكها:والله ماتطلعي..اتصلي ف راكان..وانا رايحة له
نور:بس
شهد تقاطعها:لاتخافي انا بخير واقدر اكلمه
((طلعت شهد بكل شموخ وراحت المجلس..دخلت وشافت فيصل))
شهد:نعم
وقف فيصل:شهد
شهد:خير وش جابك لهنا
فيصل ودموعه تنزل:شهد ارجوك سامحيني
رفعت شهد حاجبها:نعم وش قلت
فيصل يبكي:انا غلطت بحقك..ارجوك ارجعي لي
ضحكت شهد:ههههه...غلطت بس هذا الي قدرت عليه..فيصل انت كسرتني وطعنتني وتجي تقول سامحيني
((عند نورة))
نورة تصرخ ف الجوال:رد رد
:الوووووو
نورة:راكان يالحمار وينك
:ههههههههههههههههه
نورة:راكون تعال البيت ضروري..فيصل جاء ياخذ شهد...راااااااااااااااكان
:هاااااااااااااااااا
نورة تبكي:راكن الوجع ارجع البيت
:اوكي
((سكر))
خرج راكان من الحمام((أكرمكم الله)):مين
محمد:وحدة تسب وتلعن وتقولك راكون
راكان:ههههه..هذي نورة اختي
محمد:صح تقول لك ارجع البيت فيصل جاء ياخذ شهد
راكان:ايش
((مسك راكان المفتاح والجوال وطلع ..لحقة محمد وركبوا السيارة وانطلقوا للبيت))
((عند فيصل وشهد))
فيصل:انا احبك
شهد:ولي يحب مايجرح حببيبه
فيصل:ردي لي ارجوك
شهد:اسفه ماراح ارجع لك
فيصل:ليش
شهد:اولا لاني عفتك..ثانيا انت طمعان ف فلوسي بس...ولا انت ماتحبني
((فتح فيصل اعيونه))
شهد:اسمع هل غنيه اهداء
من عرفتك وأنت تجرح ما كتفيت
دنيتي وهي دنيتي مني اكتفت
اقوى صدمـة مــنيدينك خذيت
وهـــذي صدماتي الجديد شرفت

إنصدمت بوقتها كني إنعميـت
كلقطرة دم بعروقي إنشفــــت
وإنهدم قــــدام عيني ما بنيت
والضنــون الطيبةبلحـظ اختفت

شهد:اطلع برااااا...ولا عاد اشوف وجهك مرة ثانيه
دخلت نورة:برااااااااا..والله ان ماطلعت لا اتصل ف الشرطة
((عصب فيصل وراح لشهد ومسكها من شعرها))
شهد:اااااااااااااااااه..ابعد ابعد
فيصل يشد ع قبضته:لا تنسين ان لساتك زوجتي
ضحكت شهد:ههه كنت زوجتك..والحين راح تطلقني ااااه
فيصل:لو تموتين ماطلقك
صرخت شهد:ااااااااااااااه...والله راح تطلقني
((عصب فيصل وسحبها برا ..يريد يدخلها سيارته..ودخل ف نفس الوقت راكان ومحمد))
راكان ينزل من السيارة:ع وين يالطيب
دخلها فيصل السيارة:مو شغلك
راكان يروح له:تراك تخطيت حدودك..طلعها
فيصل:ومن تكون انت
راكان:الوصي عليها بعد موت المرحوم
فيصل يضحك بستهزاء:هههه..مين انت...هههههه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -