رواية حكومة الحب -5

رواية حكومة الحب - غرام

رواية حكومة الحب -5


شافت الممرضه دموع مريم

مسحتها وقالت : الله يشفيكي يا بنتي وطلعت رايحه للدكتور

قابلت رجل سالها: لو سمحتي ممكن ادخل على الدكتور

الممرضه : لحظه من فضلك ..... وتقول بنفسها (( ما شاء الله عليه جماااااال واخلاق سبحان الله ))

دخلت و استاذنت لداوود عشان يدخل و راحت و هي مبهوره بجماله

الدكتور : و عليكم السلام ، نعم عايز حاقه يا الاخ

داوود : اي دكتور انا جاي اسال عن مريم محمود ..

الدكتور: انت اخوها ؟؟؟

داوود والله توهقت شوا قول انا ربيع اخوها : لا انا ولد خالتها ، اسمي داوود سعيد ...

الدكتور و كانه ما مصدق بس ثقه داوود تقول غير كذا : اهاااااا ، الحقيقه يا اخ داوود حالتها كلها نفسيه

داوود : كيف يعني ؟؟......

الدكتور: احنا عملنا لها فحوصات و الحمد لله حالتها الجسديه ممتازه بس ..

داوود : بس شوووووووووو

الدكتور : هيــَـــه ما فيها حاجه و الغيبوبه ممكن تطلع منها باي وقت بس حالتها النفسيه سيئه جدا و ده ياثر عليها و مش مخليها تصحى

داوود :.... و الحل

الدكتور : و الله يا اخ داوود ما في حل الا انا ندعي لها و نتوكل على الله ثم على ارادتها في الحياه

داوود : يعني ممكن ما تصحى

الدكتور : و الله مش حاقدر اقرر لك ده ،في ناس طلعوا من الغيبوبه في يوم شهر سنه

وفي ما طلعوا من المشفى الا على قبرهم

داوود : لا حول و لا قوة الا بالله ، الحمد لله على كل حال

وطلع داوود وهو ما مستوعب ........و ما يعرف شو بيقول لمانع

راح الكورنيش و جلس وهو يفكر...... ليش هذه البنت بالذات..... وكان يقول :

كان شكلها قوي.... و ما احد يقدر عليها وشكلها هي تظلم....... ما تنظلم

صدق اللي قال " لا تحكم على الشكل قبل ما تشوف الجوهر " --- المظاهر خدااااعه --- صدق والله...... هييي يالدنــــــــــــــــــيا

بعد الغدا

في بيت سمر

سمر : اللي تريده بيصير يا ابوي ، انا ما عندي مانع

ابو ابراهيم : بعد شهر بتبدأ اجازه الربيع وبتقدر امج تخلص اغراضج في هذا الوقت و من كلام جاسم لي انه مستعيل بس ما حب يقول شئ

وانا اقول ليش كل هذا التاخير ما دام كلكم راضييين

ام ابراهيم : يعني تبي من بنتي الفكه

ابو ابراهيم : استغفري الله شو قاعده تقولين

ام ابراهيم : خلني استانس مع بنتي شوي ليش تباها تروح بسرعه

هذه بنتي ضناي و كانت تدمع عينها ..

ابو ابراهيم : ضناي انا بعد بس ما دام الرجال شارنها و النعم فيه وانا متاكد انه بيصونها و بتعيش معاه احلى ايام حياتها ليش اوقف في طريقها

سكتت ام ابراهيم وعلامه الرضا على وجهها


وسمر ما قدرت تقول شئ اهي متاثره عشانها بتترك اهلها و هي فرحانه لانها بتبدأ حياه جديده مع شخص يثق به ابوي و انه بيكون قد المسؤوليه وحلييييييييييييييييييييو

خخخخخخخخخخخ ^_^ عليها تفكير

سمر من اول ما شافت جاسم قدام بيتهم وهي تحس بدقات غريبه و اوجاع غريبه وهي فسرتهن وعرفت انها انعجبت فيه بس تحاول تروض نفسها و انها تحاول تنعجب باخلاقه قبل جماله بس تلعبها على ميييييييييييين

^^ سمر تحب تحلل الشخصيات و تدخل بحور عشان تفهم الاشخاص و طرق تفكيرهم ^^

جالس يفكر في المكالمه اللي جاته من الصبح

وبعدين معاك.... انا من متى قاعده اتكلم مع منووووووو؟؟؟

جاسم انتبه لامه و ابتسم

ام جاسم : اقوول وليدي انت مو لازم تروح تشوفها يمكن ما تعجبك مع انها تدخل القلب

جاسم : اشوفها ؟؟ منو هاذي

ام جاسم : مسرع ما نسيت خطيبتك

جاسم : لا انا واثق من ذوقج يماا ، وبعدين بشوفها وقت الملكه يعني بعد اسبوع

ام جاسم : على رايك ، يلا تبى شئ بروح اشوف بدور وعلي عليها من طاحت مريم في المستشفى و هي ما تاكل عدل ولا تشرب عدل

جاسم : انا بروح اشوفها انتي خلج هنيه


راااااااح غرفه بدور و دق الباب ومحد رد

دخل و لقى الغرفه مظلمه فتح الستاير وراح يجلس عدال بدور

كانت نايمه وحاضنه دبدوبها الابيض %% اللي عطتها مريم هديه بيوم تخرجهم من المدرسه %%

وفاتحه شعرها الطويل و مغطي نص وجهها

وكان شكلها يكسر الخاطر يعني ناااااااااايمه و هي تبكي


جاسم وهو يشيل شعرها اللي مخطي ويهها: بدوووور...... يلا قومي بسج رقاد اذن العصر

بدور: اممممم

جاسم : يلا بس عن الدلع

بدور : الساعه كم

جاسم و هو يطالع ساعته الرقميه : الساعه اربع و عشر دقايق و خمس ثواني و ..

بدور و كانه صدع راسها : بس بس صدعت راسي

جاسم : بسج كسل يا كسلانه

بدور : انزين بروح اخذ لي شور و بصلي........ و برجع لنومي

جاسم : و بعدييييييين

جاتتها فكره و جلست بسرعه و قالت : اوكي ما بنام بس بشرط......... توديني المستشفى

جاسم و هو راحمنها : اوكي بس انا بعد بشرط ........ لازم تاكلي عدل

بدور باقتناع : ان شاء الله


طلع عن بدور وهو مبتسم ورن تلفونه بنغمة ** بس قول ابغى ** لعبدالمجيد عبدالله

: هلاااو الله بتوام روحي و قلبي

حمد : هذا كله لي لا انا ما اصدق

جاسم : ليش تقلل من قدر نفسك يا الغلا

حمد : ما اقدر اخاف يغمى علي من الكلام العسل ، انزين اسمع...... اباك تطلع معاي مليت بنروح السينما فيه فلم حلو

جاسم : السموحه بس انا واعد بدووور

حمد : افااااا كل الكلام المعسل اللي قبل شوي وترفض طلبي في الاخير

جاسم : شو اسوي توي قلتلها بوديج المستشفى

حمد : سلامات شو صاير

جاسم : ماصار شئ بس صديقتها في المستشفى و بتروح تزورها

حمد بصوت واطي : يلا بااي اشوفك باكر في الدوام

جاسم و هو يفكر : لحظه ..... بتصبر ساعه لين ما اخذها المستشفى

حمد : انتظر...... إيه.. ليش ما انتظر ؟؟

جاسم : عيل صار و بعد بتصل بابراهيم اذا هو فاضي يلاقينا هناك

وهو فرحان و مستانس ليش ما يستانس وجاسم هو الوحيد اللي يرتاح له و يحس ان جاسم الوحيد اللي يفهمه حتى لو ما تكلم

راحت زارت مريم و بعدين راح جاسم و حمد و ابراهيم للسينما



نهايه البارت السادس الفصل الثاني

كيف بيتصرف خالد ؟؟؟

وهل بتتحسن مريضتنا ؟؟؟ ولا بيصير شئ اكثر خطووووره؟؟؟؟



الفصل السابع


@ سحــــــــــــــابه صـــــــــــيف @


جلست تكتب في كراسها الاصفر و ملاذها هذه الكلمات

لاعز صديقه على قلبي ... مــريـــم .....


انا لا جيت بهديلك

عيوني لك ابا اهديها

واذا ما كفت عيوني

فداك العين و راعيها

فداك العين و راعيها

انا عمري فدا عمرك

انا كلي تحت امرك

لانك اغلى شئ عندي

في هالدنيا وما فيها


واتذكرت كيف كان شكلها و اجهشت بالبكاء

كانت تتذكر كل اللي مر معاها مع توام روحها مريم

كيف كانوا يتزاعلوا و يتضاربوا على اي شئ تافه

وكيف كانت مريم تدافع عنها من البنات الاكبر منها

وكيف كانت تصيح وين تشوف مريم تنضرب بسببها في الثانوي

واستوقفها موقف في ايام الاعدادي .........

كانت راجعه من الفسحه و كانت متاخره على الحصه

وتركض بس استوقفها صوت بكي احد بصوت خفيف

ودام الصوت كم دقيقه فقعدت تدور على مصدر الصوت

مشت ....مشت لين ما وصلت للملعب اللي ورا المدرسه

شافت شئ اول مره تشوفه .......

مريم حاضنه نفسهاا و تصيح بصوت بقطع القلب

استغربت مريم تصيح ليش؟؟؟؟

وبعد مده عرفت ان ابو مريم توفى ..................

بس من ها اليوم شافت مريم كل ما تجي المدرسه تكون علامات حمره على ايدها و رجلها

ومن هذاك اليوم و اهي تلبس طويل عشان ما يلاحضون الضربات اللي تتلقاهن من مرت ابوها

اااه يا مريم محد حاسس باللي عشتيه

ومع كل اللي شفتيه ما عمرج........ ما عمرج حقدتي على احد و كنتي ضعيفه و لا اشتكيتي لاحد ...

اااه .......

وكملت بكي لين ما نامت...

******* اااااااااااه على الاخلاص و الله حلو يكون عندك احد يفهمك و يخاف عليك .......والاخوه اللي بينهم اكبرمن رابطه الدم و بين كل الطبقات و الالوان و الاجناس

والله و ناااااااااااسه **



في صباح اليوم التالي



كانت تسمع اغنيه اسمحيلي لفرقه سلطانيز و مندمجه بالاغنيه

وتتسال منو هذا اللي يسمعها من صباح الله خير ..


كان الشخص اللي واقف يهدي هذه الكلمات من قلبه للشخص اللي في البيت وحبها

عرفتوا منوا ايييييييي صح

خــــــــــــــــــــالد

&&&&&

اسمحيلي في على لساني كلام

اسمحيلي لك بقوله و السلام


كلمه شايلها زمان

انا احبك من زمان


و انت ترا مالي مكان

عنك ارحل في سلام


من نظرتك و انا قلبي فيك هاااااام

من عرفتك و انا عيني ما تنام



انتي عندي كل شئ

و انا غيرك ما ابي شئ


كلمه شايلها زمان

انا احبك من زمان

وان ترا مالي مكان

عنك ارحل في سلام


لو سالتي كل شئ فيني يقول

غيرك انتي ما له في قلبي قبول

يا امل عمري و زماني

وين من قلبي مكان

كلمه شايلها زمان

انا احبك من زمان

و انت ترا مالي مكان

عنك ارحل في سلام

&&&


وبعدين راااااااااااااااح لمكان بعيد ينسى فيه جروحه و المه و دنيته ...


وما عرفت سمر الشخص اللي كان يسمع او بالاحرى يسمعها

صحصحت وراحت تتجهز للجامعه

نزلت و تريقت بس ما لقت امها ولا ابوها

شافت ابراهيم جالس لحاله في الحديقه

وسرحااااااااااااان

:بوووووووووو

فز ابراهيم من مكانه وطالعها بعيونه العسليه بعصبيه وقال: الله يعين جسوم عليج

سمر: ليش شو فيني الحمد لله و الشكر واااااااااااثقه من نفسي

ابراهيم : ابو الثقه بس ..............

سمر جلست على الكرسي اللي مقابل ابراهيم لانه كان جالس على ضربت اشعه الشمس وشعره الاسود صاير يلمع وعيونه عسلي فاااتح ذباحه ومخلي شكله وااااااااااااو................

سرحت في اخوها شوي

ابراهيم ابتسم : الاخت معجبه !!.................

سمر: تصدق ابراهيم لولا لسانك اللي مضيع عليك كان كنت ملك جمال العايله وكنت بخطب لك صديقتي ......... بس يا خساره

ابراهيم وهو رافع حاجبه : ومنو ان شاء الله ماخذ مكاني الحييييييين

سمر واهي تاشر لنفسها وقالت : ناااااااااس..................

ابراهيم : اللهم عاااااااااافنا فيما ابتلاه غيرنا..... وياشر على اخته ..... وبعدين انا ما احتاج احد يختار بدالي اللي بتزوجها لازم اشوفها و احس انها هي اللي بكمل حياتي معاها .....

سمر وهي قايمه : الغلط مني لاني جايه اونسك واعرض خدماتي.....

ابراهيم : اهااااااااااا ، وبعدين قوليلي منو بيوديج الجامعه ؟

سمر : قمري و غلايا ابراهيم ....

ابراهيم : ابو المصالح بس شوا قول............... قلبي طيب... طيب

ويغني .. انت طيب هذا هو المهم........... انت طيب....... خخخخ

سمر :بااااااااااااااااااس ارحم طبله اذني ، ويلا قم ودني

وراحت الجامعه



مافي جديد عن حالة مريضتنا و داوود كل يومين يروح للطبيب وخبر مانع الدكتور شو قال

و بدور كل يوم تقريبا تروح للمستشفى هي و امها وتقرا عليها

زوجة مانع حبت تتم اكثر في السعوديه عشان تهدى شوي وكل يوم تكلم بدور و تتطمن على مريم

واحمد من كثر توتره على اخته ارتكب خطأ واخروا طلعته شهر زياده


ومافي جديد


يوم ملكت سمر و جاسم

يوم فرح القلوب وعشق العيون

ماكان شايفنها وكابر قدام نفسه عشان ما يغره الجمال

بس في نفس الوقت متوتر


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -