بداية الرواية

رواية نهاية عاشق -5

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -5

طلال : لأني رجعت من الشرقيه متأخر
رغد : أهاا .. طيب وين بتروح اللحين ؟
طلال ( و هو يعدل بلوزته ) : بروح التحليه مع تركي و الشباب
رغد : أهاا
طلال ( نزل من الدرج و فتح الباب ) : طيب أنا بطلع يلا تشاااو
رغد ( و هي تأشر بيدها ) : تشااو
و راحت لغرفة أفنان و هي تتحلطم
دخلت غرفة أفنان
أفنان ( كانت تلعب بوجهها بالميك أب ) : رغووود وش فيك تتحلطمين ؟
رغد : لا بس قاهريني الشباب هم يطلعون و يتمشون و حنا جالسين في البيت لا شغل و لا مشغله
أفنان : أي و الله يلا وش نسوي الله يعينا .. المهم وش جيبك لغرفتي أكيد وراك سالفه
رغد : لا بس دقت علي ساره تقول تبغانا نروح معهم بيت عمي عبدالله عشان هنادي
أفنان : وناسه خلونا نروح
رغد : بس المشكله أن أخوانها و عيال عمي عبدالله بيكونون كلهم موجودين معها
أفنان : لا أحسها صعبه ما نقدر نروح
رغد : حتى أنا رايي من رايك بس بروح لشوق عشان أشوف رايها
أفنان : أوكي سكري وراك الباب أنا بروح أستحم
رغد : طيب
و طلعت رغد
و راحت لغرفة شوق
شوق كانت جالسه على الكرسي في غرفتها و ماسكه الجوال
رغد ( تطق الباب ) : عادي أدخل
شوق : هههههههه و اللي يشوفك اللحين ما دخلتي تعالي وش تبين مني ؟
رغد ( جلست قدام شوق ) : توها مكلمتني ساره تبغانا نروح معهم بيت عمي عبدالله عشان هنادي
شوق : توها وجدان قايله لي في الجوال بس ما أيدت الفكره
رغد : حتى أنا ما أحس لنا شغل في الموضوع و ما أتوقع هنادي تاخذ راحتها و حنا موجودين
شوق : صح كلامك أنا قلت لوجدان تجي عندنا الليله عشان نوسع صدرنا
رغد : زين قلتي لها أكيد هي طفشانه
شوق : أي والله .. المهم أنا بنزل أسوي عصيرات
رغد ( وهي تطالع جوال شوق ) : كنتي تدقين عليه ؟
شوق ( نزلت عيونها ) : ايه بس ما رد علي
رغد ( معصبه ) : تركيه يولي
شوق : بس يمكن إنه مشغول و ما قدر يرد علي
رغد : يمكن
شوق : تصدقين توها داقه علي دينا أخت ماجد و الله أن هالبنت طيوبه دايم تسأل عني و عنكم
رغد : يا حليلها سلمي عليها
شوق : أوكي يوصل
رغد : يلا أنا بروح غرفتي بلبس أي شي سبورت تشااااو
شوق : تشااو
%%%
في الشرقيه
في مخيم من مخيمات الشباب
الثاني : وش رايك يا الزعيم ؟
الزعيم( بابتسامة خبث) : حلو حلو من وين جبتوها ؟
الأول : كان أخوها نازل لبنده و أختطفناها من السياره
البنت كانت تبكي و هم مربطين يدينها و رجولها و مسكرين فمها بقطعة قماش
الزعيم : طيب أبغى بياناتها
الثاني ( يمد له أوراق) : هاذي بياناتها
الزعيم : بنت فواز الـ ........ من أغنى أغنياء الخبر هههههه حلو حلو بنطلب منه مبلغ كبير عشان نترك بنته
الأول : نكلمه اللحين يالزعيم ؟
الزعيم : لا لا بكره نكلمه لازم نضيف بنته أحسن ضيافه
و قرب منها و شال قطعة القماش من فمها
الزعيم : ليه تبكين يا حلوه ؟
البنت تبكي : يا حمار روح عن وجهي
الزعيم ( و هو يمسك وجهها ) : أنا حمار يا بنت الكـ.... كنت ناوي أضَيفك بس ما تستاهلين ... يا صقر
الأول ( صقر) : نعم يا الزعيم
الزعيم : سكرواا فمها و لا تعطونا شي تشربه لين بكره
الثاني : طيب
و سكروا فمها
الزعيم : الا ما قلتوا لي وش اسم الشرسه هاذي ؟
صقر: اسمها وعد
الزعيم بنظره مكر : ههههه وعد فواز حلو حلو
%%%
في الرياض
فيلا أبو فيصل
الساعه 8 الليل
الكل كان متجمع في المجلس عائله أبو نواف و عائلة أبو فيصل و كل واحد جالس يفكر في حاله
عائلة أبو نواف
نواف
بعد ما دريت أن هنادي بنت عمي و أختي من الرضاع ما أدري وش صار لي جلست مصدوم لمدة يوم كامل
معقوله تكون بنت عمي من الأساس !! و الله شي غريب ما أدري ليه ما قالوا لنا من قبل بس صدمتي أخف من صدمة فيصل ولد عمي
الله يعينك يا فيصل اللي كنت تحبها و تبي تتزوجها طلعت وحده من محارمك الله يصبرك
سعود
صدمتي مو أقل من فيصل بس تغربت 4 سنين و رجعت أحس كل أمورنا تغيرت و بالأصح تلخبطت
و خصوصا ً في عزيمتي جد شي عجيب !!
ناصر
أنا ما بيني و بين أهلي احتكاك كبير دايم في الشركه بس هالسالفه جد صدمتني أحس أنه صادوه
لين اللحين مو مستوعب إن اللي تسكن معنا طول هالسنين بنت عمي و صارت أختنا من الرضاع بعد
بس ما أقول إلا الله يعين الجميع على هالصدمه اللي غَيّرت في حياتنا كثيير
خالد
لو أقيس مدى تأثير السالفه علي كان طلع تأثيرها بالتكعيبات يؤؤ ما أدري وش فيني تأثرت كثير بالهندسه
ما أقول الا الله يعين البنات إذا حنا الشباب ( ويطالع في أخوانه و عيال عمه ) كل واحد منا مبلم و منصدم
و شلون تأثير الصدمه على البنات !!
مها
أنا لين اللحين مصدومه أختي اللي تنام معي في غرفتي و تاكل معي بتتركني و بتبقى في بيت عمي على طول
ما أبيها تتركني أنا متعلقه فيها كثير و ما أتحمل تتركني لوحدي مع ساروه المزعجه
ساره
أنا بكيت و بكيت بس اللحين أحس الموضوع عادي وحده طلعت مو أختنا من أمي و أبوي
... طلعت بنت عمنا بس أحلى شي أن هنادي طلعت أختنا من الرضاع يعني مثل أختي مها ما في فرق
عائلة أبو فيصل
فيصل
(يطالع عيال عمه و أخوانه )
ابتسم بينه و بين نفسه يحاول يتناسى الصدمه اللي فيه
هنادي اللحين تخوف بلد وراها 7 أخوان و كل واحد طوله طول الباب و عرضه عرض الجبل هههههه
( طلع صوت ضحكته قدام عيال عمه و أخوانه)
و الكل التفت عليه
نايف : فيصل وش فيك تضحك فيك شي ؟
فيصل ( بعد هالضحكه على طول تحولت الى دموع) : خلاص أنا تعبت بطلع من البيت
و طلع فيصل و على طول لحقوه نايف و سلطان و ناصر
في ساحة الفيلا الخارجيه
جا له ناصر و نايف
ناصر : فيصل خلاص أنت ما تؤمن بالقضاء و القدر
فيصل ( يبكي ) : بلى بس أحبها مو محبة أخو لأخته أنت ما تفهمني
ناصر : بلى فاهمك بس حاول تأقلم نفسك على هالوضع و حتى هي الله يعينها
فيصل : أنا ما بروح المزرعه معكم
نايف : ليه ما بتروح؟
فيصل : أبغاها تاخذ راحتها أنا بقطع الاجازه و برجع للجبيل
نايف : خلاص بس اللحين خلك قدامها عادي و لا تهتز قدامها نبغاها تعرف أن أخوانها رجال ما يهزهم ريح
فيصل : أوكي ( و مسح دموعه ) خلاص خلونا ندخل
و دخلوا الشباب
جلس فيصل جنب سلطان
سلطان : وش فيك ؟
فيصل : ما فيني شي
سلطان : اهاا خلاص كيفك لا تقول شي
فيصل ابتسم لسلطان يعرف أخوه يحب الفضول و أكيد الفضول ذابحه
سلطان
وش فيه فيصل أكيد بكى عشان هنادي الله يساعدك يا أخوي
نايف
يا حليلك يا هنادي أثرتي فينا كلنا ما أتوقع يا أختي أن فيصل ينساك
بس إن شاء الله الزمن ينسيه هنادي القديمه و يرجعه للواقع
حنان
أنا كنت مستانسه أن هنادي بنت عمي تصير أختي بس ما توقعت أن أخوي فيصل يحبها بهالشكل
الله يعينك يا أخوي و حتى هنادي شكلها تحب فيصل حيييل بس إن شاء الله بحاول أنسيهم هالحب
منى
ونااااسه عندي أخت جديده بس ما توقعت إن فيصل الهادي يحب هنادي بهالشكل بس مفروض ينساها أو يتناساها
البنات متلثمات و الشباب جالسين في المجلس الوسيع ينتظرون هنادي
دخلت هنادي و الكل رفع عيونه و شافها ما عدا عيون واحد و أكيد عرفتوه فيصل
كانت لابسه بدله سبورت و رافعه شعرها الأشقر ذيل حصان و ملامحها اشوي ذبلانه
ابتسمت لهم : الله كل أخواني و خواتي متجمعين وناااسه
تقدم لها نواف ( و ضمها ) : هلا بهنادي
ضمته هنادي أخوها من الرضاع : هلا نوافوه لي أسبوع ما شفتك شخبارك و شخبار عبير ؟
نواف بمرح : عبوره وااااااااي تهببل خطيبتي
ضحكت هنادي : ههههههه الله يخليكم لبعض
نواف : آآآآمين
نواف : بعرفك على أخوانك الجديدين و أخوانك القديمين اللي من الرضاعه
هنادي : ههههه أوكي
نواف مسك سعود : هذا سعود المغرور أكيييييد تعرفينه
هنادي : أكيييييد أعرفه و هل يخفى القمر ؟
سعود : احم احم ميرسي خيتو
هنادي : العفو على فكره أنت خذت كلمة حنان المميزه ( و تلقد حنان ) : ميرسي
سعود ابتسم و هو يطالع شكل حنان بنت عمه اللي متلثمه بس مبين عليها أنها مستحيه
نواف : اللي بعده
تقدم ناصر
هنادي : نصووووووور اشتقت لك يا سوبر مان دائما ً تكون في الشركه
ناصر : خخخخ سوبر مان مره وحده مقبوله تشتاق لك العافيه يا قلب ناصر
هنادي ( وهي تسوي روحها مستحيه ) : ما أقدر على الكلام الحلو
ناصر : طول عمره لساني ينقط عسل
نواف : أقول لا تصدق نفسك و انقلع خلنا نكمل
نواف يكمل : اللي بعده
خالد : هااي يا مصممه الديكور
هنادي : هلا بالمهندس
خالد : خلاص قررت أفتح مشروع و بخليك تصممين لزبايني عشان أطور موهبتك
هنادي : أوكي و لا يهمك يا خوخه
خالد معصب : خوخه بعينك ما أحب هاللقب
هنادي : خخخخ أن شاء الله خوخه
خالد يهدد : هيييييييين أوريك بعدين
هنادي : ههههههههه
نواف : أوكي خلصوا أخوانك من الرضاع و اللحين أخوانك الصدقيين ههههه
هنادي : ما في فرق بينكم و بين بعض كلهم أخواني الغاليين
نواف : أدري كنت أمزح المهم اللي بعده
أقبل فيصل
نواف انقلب ملامحه من الفرح إلى الجد
نواف : هذا فيصل أخوك
هنادي ( كانت تنتظر هاللحظه اللي كانت خايفه منها بس تشجعت و خلت نفسها عاديه ) : هلا فيصل
فيصل رفع عيونه : هلا هنادي
الكل ساكت و يطالع
هنادي : مشكور يا فيصل على كل شي سويته لي و خلنا نفتح صفحه جديده و ننسى كل شي ماضي
فيصل ابتسم : بس أحس الموضوع أشوي صعب
هنادي : لا تخاف بنتعود على الوضع الجديد
فيصل : بحاول
و طلع فيصل من المجلس
هنادي ضاق صدرها بس ما بينت : نواف كَمل
نواف : أوكي اللي بعده
جا سلطان
نواف : هذا سلطان أشهر من نار على علم
هنادي : هههههه وناااااسه أخوي من المشاهير
سلطان : هههههههه اهليين بأختي الجديده أبي منك طلب قولي تم
هنادي : تم
سلطان : أبيك تخطبين لي
كل الشباب و البنات ضحكوا عليه
هنادي : أبشر و لا يهمك بدور لك على وحده تناسبك
سلطان : تسلمييييين
نواف : اللي بعده
تقدم نايف
نايف : هلا هنادي
هنادي : أهليين
نواف : هذا الدكتور نايف
نايف : هههههه خلني أخلص الكليه بعدين قول دكتور
هنادي : زيين أن واحد من أخواني دخل طب كشخه
نايف ( يغمز لها ): ههههه أعجبك
هنادي : أكييد تعجبني أنت أخو هنادي مو أي شي
الكل يضحك : هههههههههههههههههههه
هنادي ( وقفت على الكرسي) : أنا بقول لكم اقتراحي
الكل : وش هو ؟
هنادي : بنام أسبوع هنا و أسبوع بيت عمي محمد لما أتزوج ههههه وش رايكم ؟
البنات فرحانات : وااااااو وناااااااااااسه
هنادي : هههههههههه مشكورييين كلكم على جيتكم هنا عشاني تعبتكم معي
الشباب : لا عااااادي أنتي أختنا الغاليه
ابتسمت لهم هنادي
((( أجمل شي في الحياه أنك تكون بين أخوانك و خواتك اللي يحبونك و لا يرضون عليك بأي شي )))
%%%
في التحليه
الساعه 10 الليل
كانوا الشباب جالسين في المقهى
تركي : طلوووووووووول
طلال ( وهو يتابع مباراة أجنبيه مع الشباب ) بصراااخ لأن المقهى إزعاج : نعم
تركي : خلنااااا نطلع من المقهى عشان نتمشى
طلال : أوكي
( و نادى الجارسون )
طلال : كم الحساب ؟
الجارسون : حسابك أنت مع صديقك ؟
طلال : ايه
الجارسون : في بنت دفعت حسابكم
طلال ( مستغرب ) : طيب وين هالبنت ؟
الجارسون ( يأشر على البنت اللي جالسه في زاوية المقهى مع خويتها ) : هناك البنت
طلال : أوكي ثانكس
جا له تركي : طلال يلا خلنا نطلع المقهى زحمه
طلال : تصدق إن في بنت دفعت حسابنا
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -