بداية الرواية

رواية نهاية عاشق -4

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -4

في الصاله
كان أبو مشاري يشرب قهوه نزل مشاري من الدرج و جلس مع أبوه
أبو مشاري : مشاري شخبار الشركه ؟
مشاري و هي يصب له قهوه : الشركه ماشيه تمام
أبو مشاري : الحمد لله .. و شخبار ناصر مع الشغل ؟
مشاري : ما شاء الله عليه ناصر نشيط يستحق منصب ( مدير العلاقات العامه )
أبو مشاري : ناصر طلع على أبوه أخوي أبو نواف كان من أنشط الموظفين في الشركه
فخلاه الوالد ( الله يرحمه ) ذراعه الأيمن في الشغل و توفى الوالد و صار عمك المدير في الشركة
مشاري : أهاا عمي قد المسؤوليه ما شاء الله عليه أول من يدخل الشركه و آخر من يطلع منها مهتم كثير على الحلال
أبو مشاري : الله يخليه لنا يعرف أمور الشركه و التجاره و العقارات أكثر مني و من أخوي أبو فيصل
مشاري : آميين الله يخليه لنا ان شاء الله ...... يبه أنا استأذن بروح الشركه اليوم بنوقع عقد مع شركه اماراتيه
أبو مشاري : الله يوفقكم
مشاري حب رأس أبوه: آآمين .. مع السلامه
أبو مشاري : في حفظ الله
%%%
في بيت أم فهد
في غرفة تركي
الساعه
10:00
تركي مستند على الكرسي الهزاز و مشغل المسجل على أغنية تفارق لعبدالمجيد عبدالله
و سرحان مع كلمات الأغنيه
.
.
.
يارب يرجع كل حبيب لحبيبه
اذا تفارق شخص عادي مصيبه
وشلون لو فارقت منهو تحبه ؟ << آآخ يا شوق
يارب يرجع كل حبيب لحبيبه << ياارب
دام الحياة في بعدهم حيل صعبه
<< دمعت عين تركي و على طول مسح دمعته
طبع الوفي لو راح شوقه يجيبه
على حبيبه مااعتقد يقسى قلبه ؟
وفي الدنيا محد ياخذ إلا نصيبه
<< غمض عينه و ابتسم ابتسامة ألم
ياريت قلبي ياخذ اللي أحبه
<< ياااريت آخذك يا شوق بس الظاهر إنه حلم لا يمكن أنه يتحقق
إذا تفارق شخص عادي مصيبه
وشلون لو فارقت منهو تحبه ؟
يارب يرجع كل حبيب لحبيبه
دام الحياة في بعدهم حيل صعبه
أنا تعبت وفرحتي مو قريبه
أحيان أقول الحب ياناس كذبه
لكن قلبي يرجع وهذا عيبه
يشتاق للي مبعداً حيل دربه ..
يارب يرجع كل حبيب لحبيبه
دام الحياة في بعدهم حيل صعبه
جلس تركي سرحان و بعدها
فتح دفتر مذكراته و كتب فيها
يااارب ترجعين لي يا شوق
تركي لشوق و شوق لتركي
أحبك يا بنت خالي
و حياتي بدونك ما تسوى شي
.. العاشق ..
%%%
يوم الأربعاء
الصباح
الساعه 10:30
في بيت أبو فيصل
كان فيصل جالس في غرفته و هو مو مستوعب اللي يصير معقوله حبيبة قلبي حلم عمري من 6 سنوات
تكون أختي بس أنا أحبها كنت أبي أتزوجها ليه أبوي قال لنا اللحين بعد ما تعلقت فيها كان قال لي من قبل
ما أتوقع الكلام اللي قاله لنا أبوي صدق أكييد مقلب << كان يتكلم بدون وعيه
آآآآآآآه يا هنادي آآآآآه يا القهر و نزل راسه و مسك الوساده و قعد يبكي .. يبكي على حظه و حظ حبيبته
.
.
.
و في غرفة من غرف الجناح الأيسر من الفيلا
كانت هنادي جالسه على الكرسي الخشبي و تطل من البلكونه على البساط الأخضر و المسبح الكبير الجانبي
آآآه يا زمن أنا وفيصل موجودين في نفس الفيلا بصفة أني أخته مو حبيبته اللي حبها من ست سنين
كنت أتمنى أدخل هالبيت في يوم من الأيام مع فيصل و أنا و هو ماسكين بعض يد بيد
و يقول لي يا قلبي يا أحلى ما في الكون و أخيرا ً حققنا حلمنا القديم
بس هذا أخوي .. فيصل أخوي ! بكت بكاء يقطع القلب يعني أمي مو هي ناديه ( أم نواف ) اللي ربتني
مين هي أمي ؟ و حبيب قلبي و عمري طلع ... ( و أنقطع صوتها من البكاء )
و نامت على الكرسي من كثر التعب و الارهاق اللي فيها
%%%
العصر
الساعه 3:00
في بيت ( أبو نواف)
نواف جالس في الصاله يكلم عبير ( خطيبته ) بالجوال
نواف : أهليين قلبي
عبير : أهليين
نواف : أخبارك حياتي .. أشتقت لصوتك حييل
عبير : أنا تمام .. و أنت كيفك ؟
نواف بنبره حزينه : أنا تعبان
عبير خافت : شفيك عسى ما شر لا تخوفني
نواف : قلبي
عبير : وش فيه قلبك ؟
نواف : مشتاق لك
عبير : هههههههه من جد ما عندك سالفه خفت عليك
نواف يبي يحرجها : يعني تحبيني
طلعت حنان من المطبخ و هي تاكل تفاحه
حنان : بس الرومانسي يكلم خطيبته لوعَت كبدي خطيبتك دايم تسأل عنك
( و تقلد صوت عبير ) شخبار نواف ؟ .. سلمي لي على نواف .. اشتقت لنواف
نواف : هههههه يا بعد قلبي يا عبووره
عبير من كثر ما هي منحرجه ما ردت : .......
نواف : عبور أنتي معي ؟
عبير : ايوه معك
نواف يسوي نفسه زعلان : يعني ما تحبيني ؟
عبير : مين قال لك إني ما أحبك ؟
نواف : أنا
عبير : وش دراك إني ما أحبك ؟
نواف : لأنك ما رديتي على سؤالي
عبير بدون ما تحس قالت له : أنا مو بس أحبك أنا أمووت بالأرض اللي تمشي عليها
نواف : يا بعد قلبي و الله عيديها
عبير : وش أعيد ؟
نواف : كلمة أحبك
عبير : نواف و الله أستحي
نواف : ههههه أحب اللي يستحون
عبير : باي
نواف : باي
نواف كان ميت ضحك عرف إنها تقول باي لأنها منحرجه منه
%%%
العصر
الساعه 4:30
في بيت أبو فهد ( العمه نوره )
أبو فهد : نوره .. نوره
طلعت أم فهد ( نوره ) مع وجدان من المطبخ : سم أبو فهد تبي مني شي ؟
أبو فهد : أبيك تجهزين كل الأغراض اللي بتودونها للمزرعه عشان يوديها السايق من اللحين
أم فهد : ليه أنت ما بتروح معنا ؟
أبو فهد : أكيد ما بروح معكم تبيني أقابل وجه أخوك سلمان ( أبو مشاري ) الكريـــه
أم فهد : يعني لا زلتوا على هواشكم ما تغيرتوا ؟
أبو فهد : و لا عمرنا راح نتغير ياخذ مناقصاتي لشركته و رَد ولدي تركي 3 مرات و تبيني أتصالح معه !!
أم فهد : الله يهديكم بس
أبو فهد : مشكلة أخوك إنه يغار مني لأني صرت تاجر معروف و له سمعته الكبيره في البلد أخوك هذا حقود ما يحب الخير إلا لنفسه
أم فهد : خلاص غَـيّـــر هالسيره اللي تضيق الخلق
أبو فهد : إن شاء الله ، سويلي شاي من أيدك الحلوه
أم فهد : تأمر أمر كل اللي تبيه بسويه لأجل عيون أبو فهد تكرم مدينه
أبو فهد : تسلمين يا قلبي
و صرخت وجدان
.
.
أبو فهد : خير وجدان فيك شي ؟
وجدان : ترركي ألحق
تركي و هو نازل من الدرج متكشخ بالثوب و الشماغ : بسم الله وش فيك يا الخبله ؟
وجدان : تررررركي العجايز بتغزلون في بعض
أم فهد : عجايز بعينك أنتي و خشتك
تركي : ههههه يا حليلكم تتغزلون في بعض و الله لأعلم الشياب عن سواياك يا أبو فهد
أبو فهد معصب : استح على دمك إذا قلت للرجاجيل لا أنت ولدي و لا أعرفك
تركي خاف : لا خلاص ما بقول لهم شي تغزل في جوليت لما تشبع
و طلع تركي من البيت مع الشباب عشان يتمشون في المملكه
أبو فهد : هههههه شكله خاف مني
أم فهد : حرام عليك خوفت الولد و كل هالسالفه صارت من هالسوسه و تأشر على الكنبه اللي كانت جالسه فيها وجدان و ما لقتها
أم فهد : هههههه ما هيب سهله قطت الموضوع على أخوها و هربت لغرفتها
أبو فهد : تربيتي هههه
%%%
في مكان بعيد عن الرياض و عن السعوديه بشكل عام
في وسط كازينو ( ملهى ليلي ) كان جالس و حوله بنات كاسيات عاريات من جميع الأجناس و الألوان
روسيه .. لبنانيه .. خليجيه .. أمريكيه .. مغربيه .. تونسيه .. مصريه << بالأصح بنات هوى و ليل
و موسيقى الديسكو بأعلى صوت و كاسات الجعه و الويسكي و أنواع كثيره من الخمور و المسكرات
على الطاوله الخشبيه الرفيعه و الرقص و الفسوق و شباب يرقصون مع بنات و شذوذ
وووو.... الخ
في وسط ازعاج الموسيقى و الأغاني و الكاسات اللي تطيح من يدين السكرانين
و صراخ البنات و ضحكهم
......... : يا حلوه أنتي أبغاك عندي الليله في الغرفه
البنت اللي لابسه ملابس تظهر أكثر مما تخفي بمياعه مصطنعه : طيب كم تدفع لي ؟؟
......... و هو حاله سُكر رمى عليها كل الآلاف اللي في بوكه : كل هالفلوس لك موافقه ؟
البنت بابتسامة خبث قربت منه و باست خده بمياعه حطت راسها على صدره : أكييد موافقه
............. على طول سحبها معه و هو سكران للغرفه
و قَفل الباب
مشفر .. رقابه .. هيئه .. مشفر .. رقابه .. هيئه
<< لا تستغربون في ناس في مجتمعنا كذا و اللي يقهر زياده أنهم مسلمين و يشهدون ان لا اله الا الله
بس ما أقول لهالفئه إلا يا رب يخسف بهم و هم على هالفسق اللهم آمين
نهاية البارت الرابع
مين ذا اللي في الكازينو ؟
هل بتكون هناك أحداث في المزرعه ؟
وش رايكم في البارت طوله كذا يناسبكم و لا لاء ؟
أبغى تعليقاتكم و رايكم في هالبارت
See … u
متلثمه بشماغه
# نهاية عاشق #

البارت الخامس

((فيه بذرة خير كل إنسان ما هما كان جانبه السيء و الشر أكثر عنده لازم يطلع))
الساعه 5 العصر
في الرياض
شارع العليا
و بالتحديد في فيلا أبو فيصل
كان أبو فيصل جالس مقابل المسبح يكلم أخوه أبو نواف
أبو فيصل : ألو هلا محمد ( أبو نواف )
أبو نواف : هلا عبدالله ( أبو فيصل )
أبو فيصل : شخبارك يا أخوي ؟
أبو نواف : الحمدلله و أنت علومك؟
أبو فيصل : ماشيه الحمدلله ... المهم أخوي بغيتك في موضوع
أبو نواف : خير أخوي ؟
أبو فيصل : الله يسلمك الموضوع عن بنتي هنادي و الله حالتها ما تسر كله مسكره على نفسها غرفتها و لا تكلم أحد الا نادر
أبو نواف : لا تلومها يا أخوي شكلها لين اللحين مصدومه من السالفه
أبو فيصل : أي و الله .. الله يعين .... المهم بغيت منك تجي عندي الليله
أنت مع عيالك و بناتك كلهم عشان نجلس كلنا معها و نعرف وش في خاطرها
أبو نواف : خلاص إن شاء الله الليله عندك
أبو فيصل : أجل أشوفك على خير
أبو نواف : مع السلامه
%%%
في بيت أبو مشاري
في المقلط
رغد تكلم ساره بنت عمها محمد بالتلفون
رغد : لااا فشله
ساره : لا فشله و لا شي عادي تعالوا معنا بيت عمي عبدالله عشان هنادي
رغد : بس أنتوا خواتها حنا ما لنا شغل في الموضوع
ساره : شدعوه أنتوا بنات عمها
رغد : بس أحس أن الموضوع عائلي ما لنا أي دخل فيه
ساره : بلا سخافه قولي تم عشان نمر عليكم
رغد ( وهي تفكر ) : بشوف راي خواتي و برد لك خبر
ساره : أوكي سي يو
رغد : سي يو ليتر
و صعدت رغد الدرج و كان نازل أخوها طلال
رغد ( تسلم على طلال ) : هلا طلول ما شفتك أمس ؟
طلال : لأني رجعت من الشرقيه متأخر
رغد : أهاا .. طيب وين بتروح اللحين ؟
طلال ( و هو يعدل بلوزته ) : بروح التحليه مع تركي و الشباب
رغد : أهاا
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -