رواية أنا بنت متخفيه بثوب -5

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -5

( سديـــــــــم )

كشختكم ذي المرة بارتين ورا بعض ..
يعني انتضروا ليوم الخميس ..
تحياتي ,,
وحيـــدة افكــآري .. او سديم ^_^

البـــــــــــ[5] ـــــــــــآرت

رحمة وهي تمشي بممرات الجامعة .. معصبببة .. رندة الوقحة عطتها عنوان شقة دعارة .. وكانوا بيحبسوها فيها لين ماتجي الانسة سارة وتسمح لها تطلع .. وصلت لمكان البنات .. وشافتهم قاعدين ورا المدرجات .. ركضت لهم وهي معصبة ..
رحمة بصراخ وهي تنط من فوق المدرجات : يااااااا بنننننناااات الكللللب ..
سارة بحماس : يييييييس هاذا الي كنت ابييهـ ..
رندهـ كآتمة ضحكتهآ ..
وديانا تطالع رحمة بحقد
رزان خافت وقامت ..
جت رحمة وسحبت ياقة سارة : ياااااا قدرة ..
سارة ميلت راسها ببرود
رحمة : لالالالاتطالعيني تسذا فاهمة ؟
سارة ببرود : نو .. مانيب فاهمة ..
رحمة بعصبية رمتها على الجدار : انتي وحدة قليلة ادب وانا اعرف كيف اربيتس ..
وتركتها وطلعت ..
البنات :ـ ههههه مسكيينهـ
............................................
عند سدومة
الثانوية الثامنة..
الحصة الثامنهـ والأخيرهـ ..
..........................................
تعرفت على مجموعة بنات وجلسوا كلهم على الارض باحد زوايا الفصل ..
راحيل ..
رهام ..
كرام ..
بطلتنا سديم ..
مسويين دائرة وجالسين بالزاوية ..
راحيل : طيب من وين بتجيبين فلوس السيارة ؟
سديم بحيرة : مدري ..
كرام : امممم تيب انتي كم عندك بحسابك ؟
سديم : مدري اتوقع بس 16 الف ..
راحيل : عاد سديم العجوز محتفضة بفلوس العيد من يوم هي بعمر الـ 7 سنين ..
كرام : أي بس شوفي صار عندها 16 الف ..
رهام : مافي احد يعطيك فلوس يعني ؟
سديم : لو اخذت منهم بيقولوا شبتسوين انتي في ذي الفلوس كلها !!
راحيل : طيب اممم .. انتي الحين رسمتي مخطط للسيارة الي تبيها .. وبحدوود كم سعرها ؟
سديم : ايوا ابي سيارة سوداا مكشوفة .. وبحدود الـ 56 الف ..
رهام : عمرك شفتي سيارة بذا السعر ؟
راحيل بتفكير : اتوقع في سيارة بذا السعر بس موديل 2006 او 2007 ..
كرام : لا زين اذا ما كانت 2004 هاع ..
سديم بحزن : حراام .. اااااف لو اولاد عمي فري .. كان قلت لهم يعطوني فلووس واشتري لي سيارة .. عن اذنكم بقوم المقصف ..
الثلاث : اذنك معك ..
عند سديم ..
............................
اخذت لها عصير اناناس ورجعت داخل المدرسة ..
تنط على درجات المدرسة وهي تغني ..
ابتسمت على هبالها ونطت نطة قويييييييييية .. وداست على طرف مريولهاا وطاحت على وجهها ..
ثلاث بنات من متوسط: ههههههههههههههههههههههههههه
سديم : آآي .. أح ..وجع يا كلآب لاتضحكون ..
البنات الثلاث يتخصروا : حنآآ موب كلاب ..
سديم ببرود: كلآب ونص ..
البنات الثلاث صرخوا بقهر وضربوا الارض ..
سديم : ههههههههه شوي شوي نبي ارض مدرستنا هاع
( وركبت فصلها )
\
/
\
/
انتهــى اليوم بسلآم ..
ببيت فهد ..
يوم الاثلاثاء ..
الســآعـهـ 4 العصــر
( الام عندها ندوة .. والاب بالرياض .. وهادف عارفين بأمريكا )
سارة : خلود ..
خالد وهو يشاهد : هلآ ..
سارة بخوف : تذكر ..
خالد لف لها بستغراب : مين ؟
سارة بلعت ريقها : سلمــ ..ـآن ؟
خالد انسدح : امهمم اكيد .. نسيتي انه اخونا الكبير ؟
سارة هزت راسها بمعنــى " لآ "
( سلمآن .. الاخ الكبير بالعآيلة )
سلمان انسان حبوب وطيوب .. عمرهـ 27 سنهـ .. كآن خاطب بس فسخ الخطوبة .. يوم هو بعمر الـ 23 سنهـ اسس له شركة كبيرة بجدة .. وارتفعت فوق على شركة ابوهـ .. وصارت فيه هوشات كبيرة بين سلمان وابوهـ .. واشتدت الهوشات وابوهـ طردهـ من البيت .. ومن ذاك اليوم مايدري وين ولدهـ ..
سارة : طيب خالد ماعلينا من سلوم الحين .. ابي اروح بيت جدي..
خالد وهو مازال يفكر بسلمان : ليه ؟
سارة : حنا كلنا البنات بنروح هناك .. عشان الملكة والحفلة ونبي نروح المول ..
خالد لف لها بجدية : من جدك تبين سعود ؟
سارة : هاذا امر جدي ما اقدر اخالفه ..
خالد قام عنها : من متى تهتمين بأوآمر احد ؟
سارة سكتت ..
خالد طالع فيها وهو رافع حاجب : طيب قومي البسي .. انا بتروش وبوديك ..الا تعالي تراا بيت جدي باخر الشارع تقدري تروحي مشي ..
سارة : يووهـ .. بعيد !!
خالد : مو بعييييد روحي مشي وفكينا ..
سارة بقهر : طيب ..
لبست ثوب ربع كم وقصير للركبة .. فيه مربعات صغيرة اخضر وابيض .. وعند الصدر في زم .. وشعرهاا رفعته ببنسات صغيرة .. ونزلت لها خصل عند خدهاا .. لبست عدسات رصاصية .. وحطت لها قلوس وردي باهت .. وكحل .. ولبست عباية مخصرة والتطريز زهري .. وتلثمت .. واخذت شنطتها الزهرية الصغيرة .. وكعب اخضر ممزوج بوردي .. وراحت بيت جدها ..
.................................
بسيارة لكزس سوداء .. رافع رجله على رجله الثانية .. يسوق برواااقة .. وبين اصابعه زجارته الي ما تفارقه .. لابس الثوب السعودي المخصر على جسمه .. ولاف الشماغ على راسه مثل العمامة الاماراتية .. ومغطي عيونه الزرقاء بنضارة من ارماني ..
شاف بنت تمشي بالشارع .. قرب منها وفتح النافدة ومشاا ببطء : اللللللللللللللهـ .. فديت الغزال انآ
سارة لفت عليه وكملت مشي ..
:ـ لآ لآ لآ مايصير تروحي مشي يا بعدي .. انا اوصلك اركبي ..
سارة تنهدت وكملت مشي ..
رن جوال " الوليـــد " ورفعهـ وهو مآزآل يمشي جنب سارهـ ..
:ـ هــــــــلآ واللهـ ..
الوليد بصوته المخملي : هلا بك زود
بدر : كيفك ؟
الوليد : بخير ولله الحمد .. كيفك انت ؟
بدر : عــآل العــآل .. وينك الشاليه مو حلو بدونك ..
الوليــد : بذي الدنيا .. ان شاء اللهـ الليلة اجي ( وهمس له ) بدور في بنت ابي اجيبهاا الشاليه ..
بدر : طيب .. جيبها !!
الوليــد بهمس: لآ البنت مو عاطتني وجهـ .. تعال ساعدني ونخطفها !!
بدر بحماس : طيب انت بأي شارع ؟
الوليـــد : بشارع ( .....)
بدر : حلــو .. ثواني واكون عندك ..
الوليــد ابتسم ..
بدر لف سيارتهـ (( فراري الفضية )) لجهة طريق الوليــد .. وهو يدندن مع مطربه المفضل ,," جيستن تمبرلاك " ..
....................
عند سارة ..
...................
كآنت تمشي وتحس الطريق لبيت جدها طويل .. باقي لها حوآلي 4 فلل وتوصل لفلة جدهآ .. خايفة من الوليد الي يمشي جنبها ويغازلها .. شوي وحست سيارة ثانية وراها .. ترحمت على نفسها !!
بدر بصراخ : احلـــــــــــــــى يا الزهــري
الوليد ابتسم وغمز لبدر ..
بدر غمز له ونزل من سيارتهـ ..
واثنينهم سحبوا سارة وغطوا فمها .. وربكوها سيارة بدور .. ومشوو للشاليه ..
............................
(( نصيحة لكل بنوتة .. لاتمشون لوحدكم بالطريق .. لان اولاد الحرام كثروا بذي الدنيا ..))
\
/
\
/
ببيت الجد ..
(( شوق .. تولين .. دلع .. سديم .. ))
بالاضافة لـ (( سوزآن ))
قآعدين على جمر وينتضروا سارهـ ..
سديم : وين تأخرت ؟!!
تولين : انا خايفة يصير لها شي !!
شوق بخوف : انآ بعد .. لانها تأخرت كثير ..
دلع : خلآص لاتخآفون ..
سديم : ريلآكس جميعآ .. 10 دقايق اذا ما جت بنتصل لهاا ..
\
/
\
/
...........................
بأمريكا ..
........................
يطالع ملزمته وعقله بعيـــــــــد ..
عند اهلهـ ..
بالدمــــآم ..
اشتآق لهم بقــوهـ ..
بعد مآتهور وكسر جوآلهـ ماقدر يتصل لهــم ..
تنهد وطآلع ملزمتهـ ..
بكل صفحهـ فيها كآتب فيها ..
(( do not play whed my!!))
(( لآتلعب معي !! ))
وراسم تحتها جمجمة ..
ابتسم وكتبها بالهوآ .. بس بدل كتابتها كتب ..
((abeer ,, I love you ))
(( عبيـر .. احبك ))
ابتسم لنفسه وغمض عيونهـ وتنهد ..
...................................
باحد الديوانيات بالشرقية ..
...................................
قاعد مع اصحابهـ الشياطين ..
يعلموهـ كيف يدمن !!
:ـ سطآم .. حط البودرة كذا بيدك .. ايوا ايوا كذا واستنشقهاا .. بقوهـ ..
سطام سواا الي قاله له واستنشق اول جرعة مخدرآت تسند على الجدار وجسمه بدأ يسترخي: آآآهـ ..
الشباب ابتسموا ..
:ـ يالله عاد الحين صرت تعرف .. اول جرعة مجانا ,,بعدها بفلوس !!
سطام هز راسه وطلع بطاقته ورماها على ـ الزعيــم ـ : خذ كل الي فيها واعطيني بودرة وزجاير ( حشيش )
الزعيــم ابتسم : من عيوني هاذي قبل هاذي ..
...........................................
بأحد الشاليهات ..
..........................................
شاليه بعيد عن الدمام ..
تصميمهـ امريكي ومنعزل عن باقي الشاليهات ..
يحاط به سور طويل مرة .. وكبير ومرتفع عن الشاليه .. وملتف حوله نباتات وورود حمراء ..
القرود والعصافير الملونة تتنطط فوق الاشجار العملاقة .. الشاليه تصميمه امريكي ولونه سكري على ازرق سماوي .. ومن داخل بعد تصميه امريكي .. والزرع ملايان بالبيت ..
يعني .. مثــلآ ..
بوسط الصالة .. فيه مربع مزروع باشجار صغيرة وورود .. وعلى جنب حفرة صغيرة فيها موية .. وفيها اسماك برتقالية ..
,,
باحد جوانب الطابق الثاني في غرفة صغيرة .. كلها نوافد تطل على الحديقة والبركة .. تتدلى من السقف فازة ورد احمر وابيض طبيعي .. وبجوانب الغرفة اشجار صناعية وورود حقيقية ..
,,
بأحد الغرف ..
نايمة على السرير الاحمر الكبير .. بوسطه وكأنهآ ملكهـ .. الستارات حمرااء .. والسرير والارايك حمراا .. وعلى السرير تغطيه ستاير بيضاا شفافة .. والحمام ابيض واحمر .. وعلى جوانبه حوض سمك وورود حمراء ..
فتحت عيونها ببطء وهي تحاول تستوعب .. نقزت من مكآنهآ وهي خايفة وترجف : ليه انا هنا ؟ شصار ؟ وين انا ؟
الوليد وهو حاط رجل على رجل ويدخن : واخيرا جلستي ياا حلوتي ؟
سارة وهي تغطي وجهها بالحاف : مين انت ؟
الوليد ابتسم على حركتها ..
سارة بحدة : اقول لك مين انت ؟
الوليد : انا الوليد يا حلوة ..
سارة : وليه جايبني هنا ؟
الوليد وهو يأشر على راسهـ : لانك دخلتي مزاجــي ..!!
سارة ارتجفت : تيب ..!
الوليد : ايوا يا قطوتي الصغيرة .. الليلة عندي بارتي .. وابي ارااوي النااس بنوتتي الجديدة ..
سارة بصراخ : انا مانيب قطوة .. وبعدييييييين مانيب نازلة لبارتك السخيف .. ورجعني للمكان الي اخذتني منه الحيييييين
الوليد وهو يقرب منها : شنو ما سمعت ؟
سارة بخوف : اقول تحلللللم انزل بارتك السخيف .. ورجعني للمكان الي اخذتني منهـ ..
الوليد وهو واقف تحتها : امهممم .. اجل ما تبين تنزلين ؟ ! ( جر شعرها بعنف ) ماتبين تنزلين هاا ؟! .. ( رفعهاا من شعرهاا ) اجل اذا شفتي اهلك كل واحد ميت وراا الثاني .. بتنزلين ؟
سارة وهي ترجف ودموعهاا تنزل : اهلـــ...ييي .. أتركـــ.....كككهــ......م

الوليد وهو يرميهاا ع السرير : اجل طاوعيني ونفدي اوامري .. وبتنزلين الليلة وبترقصين بعد .. طيب حبيبتي ( وباسها بخدها وطلع )
تكورت سارة حول نفسها وهي ترجف وتتكلم لحالها : اهلييييي .. بابا .. خآلد .. هآدف .. سلماان .. تعالواا .. يبي يقتلني .. يبي يغتصبني .. ابببييي اطلــ..ع ( وبكت لين ما نآمت )
اما الوليد .. طلع وقفل الباب عليها وهو يبتسم .. هاذي الي بتجيب له بنات وشباب الدنياا .. هاذي حلوتهـ الجديدهـ .. نزل وامر الخدم يأكدوا على الشباب والبنات بمسج ان الليلة الحفلة .. ويخبروهم بضيفته الجديدهـ ..
................................................
لبست ثوبها الوردي العااري استعدادا لحفلة المليونير " الوليد "
تركت شعرهاا ساايح ..
.................................................. .
لبست تنورتهاا السوداء القصيرة .. مع بلوزة توقف ع الصدر حمرااء .. والبطن يبان .. وشعرها القصير سوته بف ومن الاطرااف ويفي ..
..................................................
لبست ثوبها الاسود ومفتوح على جنب عند الفخد .. والبطن باين .. وشعرهاا سوته بف ..
.................................................. .....
سيحت شعرها .. ولبست ثوبها الاورنج .. ولفت على شعرهاا ايشارب اورنج ..
.................................................. ...
لبس ثوبه الابيض ورما شماغه على شعره باهمال .. وشعره الطويل منسدل لين نهاية رقبته ..
..................................................
لبس ثوبه السكري المخصر .. وغطاا شعره الناعم بكااب اسود ..
.................................................. ......
( صياعهـ .. دشــآرهـ .. عدم مرآقبــهـ ..)
( رقص .. شرب .. اغتصاب ..)
في شاليه الوليـــد الليلة ..
\
/
\
/

عند البنات

.......................................
سديم : ياااربي صار لها ساعة مختفية .. خل نتصل لها ..
شوق : طيب يلا ..
سديم دقت على سارة ورد عليهاا الوليد ..
سديم : شنـــووووو اقول لك وين سارهـ ؟
الوليد ببرود : عندي
سديم : أي وين عندك ؟
الوليد : بقصري .. بمملكتي .. بعآلمــي الخــآص ..
سديم : ططططططططيب يا قذر .. متى بترجعها ..
الوليد يهز راسه بثقة : مابتشوفونها الا بعد شهــــــــــــــــــــور ..
سديم بخوف : شتقصد ؟
الوليد : اقصد انك ما تنعطي وجهـ .. ولاتحاولي تشوفي سارة من جديد .. لآوالله يصير لك شي .. ســلآم بنوتتي ..
سديم بلعت ريقها وقعدت على الكنب تفكر ..
.....................................
عند سارونهـ ..
.......................................
الخدآمهـ : بأولك يا بنت .. مآبتعآنديش اوآمر الباش مهندس الوليد .. هوآ آل بتلبسي هازا الفوستان .. وانتي البسيه وانتي ساكتة .. فآهمة ؟
سارة بعناد : مآنيب لابسته .. وخلي اوآمرهـ له .. مو انا الي انفد اوامر احد .. يوم انا عند اهلي ماعمرهم مشوو اوامرهم علي .. والحيـــ .. ( جآهآ صوته الوآثق )
الوليد والزجارة بفمه : هاذا لما كنتي عند اهلك ( واشر للخدامة الي فهمت وطلعت وسكرت الباب ) اما الحين .. انتي عندي .. بمملكتي .. بعآلمي .. واوآمري الي تمشي .. فآهمة ؟
سارة بعناد : لآ
الوليد وهو رايح : اجل بيجيك خبر موت ابوك الي بالرياض .. وسلمان .. خالد .. وهآدف الي بأمريكا .. ( وابتسم لها )
سارة راحت له تركض ومسكت يده والدموع بعينها : لآ خلآص وليد .. بسوي الي تبي بس اترك اهلي بحالهم .. ( ومسحت دموعها مثل الاطفال )
الوليد وهو يجر خدودها : فديتك يااا بنوتتي الصغيرة .. احبك وانتي مطيعة .. واسمي " الوليد " موب " وليد "
سارة:طيب
الوليد وهو يقيس الثوب عليها : حلوو ..
سارة : بس بس انآ مآبي البس الثوب .. لانه عآري ..
الوليد : عآآدي شفيها يعني ؟
سارة طالعته والدموع بعينها : تكفى ماابي البسهـ ..
الوليد طالعها بنضرة حادهـ ..
سارة نزلت راسها ..
الوليد بتهديد: بتلبسيه وانتي ساكتة .. ولآ اهلك ... اوكي ؟
سارة بصوت مبحوح : اوــ...كـ...ي ..
..................................
طلع الوليد عن ضحيته الجديدة ..
ودخلت المصفصفة تعدل سارة ..
......................................
سديم بعصبية من بروده : طيب يعني روح لها !!
سعود : مآ يحتآج
سديم : موهي خطيبتك ؟
سعود وهو يدخن : مآ بعد صار شي ولآ تململيني ..
سديم : حرام عليك يا سعود ..
سعود طالعها بنضرة مخيفة ودخل المجلس
سديم تنهدت بحيرة ماتدري شبتسوي .. !!
..............................................
الليل ..
بشاليه الوليد ..
.......................................
في احد الاجنحة البعيدة ..
الانوار مطفئة ..
الانوار الحمراء والخضراء تتحرك بتنااسق بالغرفة ..
صوت الموسيقى والاغاني تطرب اذن السامعين ..
الفتيات يرقصن على انغام الموسيقى الشرقية ..
الشباب يصفقن اعجابا برقصهم ..
اصوات كئوس الخمر تعطي صوتا لاذعاا له صدى بالغرفة ..
توجهت الانوار الصفرااء الى الدرج ..
ليصرخ الوليد معلنا نزول طفلته الجديدهـ ..
.
.

نزلت بقدمين مرتجفتين .. تحاول ان تتوزانا .. ثوبها الاحمر يمنعها من ذلك .. نزلت مثل الحورية .. بفستانهاا الاحمر المنسدل على جسمهاا .. الحزام الاسود المرصع بالالماس يزين خصرهاا .. شعرهاا الاسود القصير لرقبتها .. حان الوقت لتتمنى انه يكون طويلا ! ويغطي ولو جزء بسيط من كتفيهآ ودراعيهآ العارييتن.. شكلهآ جذاباا ومغرياا مكياجهاا الخفيف المتنااقض مع شفتيهاا المزينتين بالروج الاحمر الصارخ .. اصابعها الطويلة والرشيقة وأضافرهآ المطلية باللون الاحمر .. كل مافيها جذااب .. اعين الناضرين انتقلت لطفلة الوليد .. لضحيتهـ الجديدهـ ..
بطلتنــآ سآرهـ
الشبااب صفروا بحمااس ..
البنات يطالعوها بغيرة ..
سارة وهي تنزل والدموع بعينهاا : ياااربي كل الي اسويه عشان اهلي .. ياربي تحفضهم .. يارب يسامحوني .. مابي اوطي راسهم .. ولا ابي افقدهم .. كل الي صاار عشاان يضلوا عايشين .. بس وعد مني ما بيشوفوا وجهي ..
الوليد جا لها ومسك يدهاا ونزل معاهاا .. ووقف بوسط الجميع : شايفين الحلوهـ الي تحتي .. هاذا بتكون زوجتـــي ..
[[ زوجــــتي .. زوجتـــــي .. زوجـــتـــي !!! ]]
تجمعت الدموع بعينها بس سكتت ..
الوليد بحدة وهمس : ابتسمي ..
سارة ابتسمت غصب عنها ..
الوليد : والحين بترقص لكم عروستي .. ( وصفق لها وتبعوهـ الباقي )
سارة طالعته بخوف
الوليد عطاها نضرتهـ ( نضرة التهديد )
وآحــد من الشباب :ـ خوذي .. اربطي شماغي على خصرك
سارة سحبت الشماغ وربطته على خصرها بطريقة حلوة ومرتبة ..
ورقصت على صوت ( راشــد المــآجـــد )
{مــنكـ منقـهر ...} لــ / ــرآآشد الـمآجدّ


آآآآآه مـنـك منقـهـر ولا بقى عندي صبـر..
لا تبرر لي خطـاك ما أبي أسمـع عـذر
روح وانساني خلاص خلاص وقول فرقنـا القـدر

كم شلتك في العيـون بين رمشي والجفـون
ما هقيت انك تخون وتالي تجزيني غدر

كيف يهنا لـك منـام وأنت ظالم في الغرام
بعت حبي يا حـرام من بعد عشرة عُمـر

يامـا دللـتـك دلال واعتبرت انك مثـال
كنت إلهـام وخيـال في مواعيـد الشعـر

يا عسى عمرك مديد وتحيآآآ أيامـك سعيـد
لو أنـا عنـك بعيـد و من فراقـك منقهـر ...
الوليد صفق لها بفخر ..
بدر : ونعــم الاختيــآر..
الوليد ابتسم لهـ ..

......................................
الوليــد
......................................
مرحبا انا انساان بارد .. قاسي .. متعود كل شي ابيه يتنفد .. خبيث وماكر مليونير وعندي شركات كبار بالمملكة ( جــدهـ .. الريــآض .. الدمـــآم ) اهلــي ساكنين بالرياض .. وانآ ساكن هنآ عشان حفلآتــي ذي الايــآم .. عمري 26 سنهـ ..
.....................................
بــدر
................................
مرحباا انا بدر صديق الوليد القريب منهـ .. عندي شركة صغيرة بالريااض .. بارد وماكر .. عمري 25 سنهـ ..
....................................
فكت الشماغ عنهآآ وقعدت على اقرب كرسي .. غطت وجهها بيدهاا بتعب .. " ياكثر مآ هزت !! " شافت كاسة فيها شراب لونهـ اصفر على بني ... علقته على فمهآ دون ماتدري شنو هوو !!
الوليد : سارونهـ ..
سارة : هآآ ؟
الوليد : تدري شنو تشربين ؟
سارة وهي تطالع الكاس : لآ شنو ؟
الوليد بترييقة : وسكي ..
سارة غطت فمهاا وركضت الحمام أستفرغت ( وانتوا بكرامهـ ) كل الي ببطنهاا ..
بدر وهو حاط يدهـ على كتفهاا : حيااتي سارهـ تدري ان هاذا حمام الرجال ؟
سارة تجمعت الدموع بعينهاا ..
بدر شد على كتفهاا : تدرين انك حلوة .. ودخلتي مزآجـ ..
سارة وهي تحط يدها على فمه : خلآص ولي يخليك لاتكمل ( وركضت وهي تبكي وراحت غرفتها )
الوليد شافها تركض على الدرج
الوليد : عن اذنك شوي !
البنت :ـ تيب خذ راحتك ..
ركب لهاا وقرب من الباب .. سمعها تبكي بكااء يقطع القلب ..
طبعا مو قلب الوليد !! .. لآطبعاا الوليد ما عندهـ قلب ولآ رحمهـ !!
دخل عليهاا وجرها من يدها بقوة : من انتي حتى تتركي حفلتي ؟
سارهـ بنكسار : الوليد ولي يخليك رجعني لأهلي ..
الوليد بسخرية : هههههه والله انك غبية .. ( وبحدهـ ) اسمعي عاد .. انا الي هنا اوآمري تمشي وتتنفد .. موب انتي ( وضربها على راسها ) واسمعي اهللللك انسيهم انسيهم ( وبصراخ ) فآآهمهـ ..
سارهـ حضنتهـ بتوسل : اللله يخليك الوليد .. طيب بس خبر اهلي اني بخير .. الله يخليك مابي امي تقلق علي ..
الوليد ارتبك من حركتها وباعدها بعنف : ططططططيب ابتصل لهم وبخبرهم ..
سارهـ : تعرف الرقم ؟
الوليد وهو طالع : اكيييييييد انا الوليد مو حيا اللهـ
سمعت قفل البااب يتقفل .. حست بالتعب والجوع .. تغطت باللحاف الاحمر وغمضت عينهاا ,, ونآمت ملآكنآآ البريء ..
......................................
رجع الكل بيته وهم قلقانين عن سارهـ ..
عند سديــــم ..
كآنت الســـآعهـ 7:00 الليل ..
منسدحة على سريرها وتكلم صديقتهاا (كرآآم )
كرآآم : طيب ., انتي خلصي واشتري السيارهـ وانا بقول لاخوي يزور لك ..
سديم بحماس : طيب .. انا اليوم بروح بصورر نفسي على اني ولد ..
كرآآم : طيب وانا انتضر الصور ..
استأذنت سديم من كرام عشاان تسكر الجوال .. وفتحت دولابها وطلعت الثوب والشماغ لبستهم ولبست الجزمة .. وحطت جوالهاا وبوكهاا في جيبهاا .. كسرت حصالتها وحصلت ( 700 ريال )
ورفعت مخدتها وحصلت ( 200 ريال )
ابتسمت وطلعت مع السايق ..
رآج : وين يروح مدام .؟
سديم قعدت قدآم : وديني محل جوالات
راج : اوكي مدآم
سديم : مدآم بعينك .. قول مستر سامي ..
راج يهز راسه: اوكي مصتر صامي ><"
سديم هزت راسها بيأس
نزلت محل الجوآلات .. وشرت لها نفس جوالها بس اللون الاسود .. وطبعا نزل سعرهـ من ( 900 ريال ) الــى ــآ ( 750 ريال )
بعدها راحت محل تفصيل ملابس ..
البايع اليمني : شتبي اسوي لك ؟
سديم : اسمع ابي هاذا القمااش .. تسوي لي منهـ ثوبين ..
البايع: طيب اثبت عشان اشوف قياساتك ..
سديم حست انها متورطة بس طنشت ..
والبايع حس ان جسم الي قدامه غلط ><"
بعد ما خلصت القياسات ..
البايع : اسمع في نفس قياساتك ونفس القمااش ثوب جاهز ..
سديم : حلوو ابيه وابي زيه بس ثوب ثاني
البايع : طب ..
سديم : وابي شماغين حلوين كذا ..
البايع طلع لها شماغين ..
البايع : الحسااب 520 ريال ..
سديم عطته بطاقتهاا وحااسبت وطلعت ..
رااحت المول تقضي لهاا عشان ملكة سارهـ ..
مشت وهي تدندن بروقان ..
وصدمت بشخص كأنهـ بنايهـ ..
سديم : آآح
:ـ آآسف .( ولما انتبه ). انـــــت !!؟
سديم بابتسامهـ :ـ ..................



يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -