رواية بين الايادي -7

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -7


جوود بضحكه : هههههـ بس سيوف ...

أصايل بحرج : اي بس ...

جوود بابتسامه : طيب ســــــــــــــــــــ ي يو

أصايل : سي يو تو

............

أصايل : من عند الباب

شمايل وراء الباب : أنا

أصايل : تعالي حياك

شمايل وهي تجلس على السرير : ماقلتي لي وشو صار عشان عبدالعزيز صار فيه كذا ... ؟

أصايل بتوتر : اللحين أقول لك ...


( في بيت أبو فيصل )


( في غرفه عبدالعزيز )


ماغاب خيال وحزن وابتسامه أصايل ( اذا ماتهميني من اللي يهمني ياأصايل )

رفع جواله واتصل على عبدالله ....

عبدالعزيز : الــــووووو

عبدالله : هلا والله أخبارك ...

عبدالعزيز : تمام والله بس عبدالله اللي صار بيني وبينك العيال مابيهم يدرون بشي ok

عبدالله بطيب : أنت تامر ياخوي ارقد وامن...

عبدالعزيز : يلا أخليك يالغالي

عبدالله بابتسامه : باي

......

عبدالعزيز بصوت تعبان : من عند الباب ؟

جوود : أنااااااا

عبدالعزيزبتوتر : تفضلي

جوود وهي تجلس على السرير: أقول عزوز حبيبي أنت بخير ولالاء ؟

عبدالعزيز : لابخير

جوود بابتسامه : تصدق ...

عبدالعزيز : وش اللي اصدقه ؟.

جوود بابتسامه : توكلمتني أصايل

عبدالعزيز بخوف : فيها شي

جوود : لاأبد مافيها شي بس متصله تسأل عنك ... وتعتذر على اللي صار ... وتسلم عليك ؟

عبدالعزيز وقلبه يدق طبول : سألت عنها العافيه وماله اي داعي الاعتذار ... لأانها مش مسؤله عن اللي صار ... واذا كلمتيها وصلي سلامي لها ...

عبدالعزيزبأهتمام : الا جوود يوم تسأل عني خايفه ولاعادي ...

جوود بدلع : لا خايفه مره وتقول هي السبب

عبدالعزيز وفي خاطره ياعمري عليك ياأصايل لهدرجه هامك امري ...

عبدالعزيز : طيب جوود أنا بنام تعبان ...

جوود وهي واقفه عند الباب بضحكه : يلا رايحه بس أنتبه على نفسك ... ( تراها كلمه أصايل )




( جوود طارت وتركت عبدالعزيز حاير بـ أصايل ... الله يخليك لي ياأصايل ... مسك جواله وشغل لـه أغنيه ( بحبـــــك )


الأغنيه .... لـــ حسين الجسمي


بحبك وحشتيني وبحبك وأنتي نور عيني ... ودا لومطلعه عيني بحبك موت


لفيت أد ايه لفيت مالقيت غير في حضنك بيت ... وبقول لك أنا حنيت بعلوالصوت


وكأن الوقت فبعدك واقف مبيمشيش ... وكأنك كنتي معايا بعدتي ومابعدتيش


في دم حببتي وأمي وزي ماكون .... مابتدعيش ....


..............


( في بيت أم سعود )

شمايل : يعني بطل العرب أنقذك ...

أصايل بحرج : اي والله لولااه كان رحت فيها ...

شمايل : والله ياأصايل طحتي ومحد سمى عليك ههههـ ...

أصايل بدلع : شمايل خلاص أنا بنام ...

شمايل بضحكه : هههههـ ايوا طرده محترمه هههههـ

أصايل وهي تقومها من على السرير غصب : أي

شمايل : أصايل

أصايل : هلا

شمايل بابتسامه : ماتلااحظين انه عبدالعزيز دايم ينحط في مواقفك ؟

أصايل بخجل : ملااحظه ياحبيبتي

شمايل وعيونها بعيون اصايل : تطمنتي عليه ؟

أصايل بحرج : أي

شمايل وهي عند الباب : ok أشوفك على خير بايووو


( في بيت أبو عبدالله )

( في غرفه هديل )


هديل جالسه على الاب توب وسوت أضافه لـ فيصل على ايميلها ...

( في غرفه عبدالله )

والله منتي هينه ياجوود ... صوت وجمال واخلااق ... ياحظي فيك ..

( في بيت أبو سعود )

سعوود وصل له خبر عبدالعزيز من عبدالله وعبدالله ماقصر خبر سعود عن الهوشه بس ماقال له سببها .. بس هوشه عادي تحصل بين شباب )

سعوود أتصل على عبدالعزيز وتطمن عليه ... ولاخلى التفكير في سيوف اللي من أول لقى فيها ضاعت علومـه >>> ياحظك ياسعوود ...

( في غرفه طلاال )

طلاال سارح بجمال عهوود والموقف اللي حصل له بالمستشفى ويتردد على عيونه وتنرسم البسمه على عيونه ويتمنى اللقى قريب ... )

( في بيت أبو فراس )

( في غرفه فراس )

فراس يتأمل منظر شمايل والصدفه اللي اجمعتهم فيهااااا ...

( تصبحــــــــــــــــــــــــون علـــــــــــــــى خيـــــــــــــــر)

.............

أنتهى البارت ....


التوقعااااات ...

1_ وش تتوقعون فيصل راح يقبل اضافه هديل ؟

2_ عبدالعزيزراح يشفى ويصير أحسن من أول ؟

3_ وش المناسبه اللي راح تجمع البنات مره ثانيه ؟



( البارت الخامس )


صباح يوم مشرق جديد كعاااادتــــه ...

( في بيت محمد أبو فيصل )

( في غرفه سيف )

سيف : ألــووووووو

طلاال : هلا والله بولد العم ...

سيف : هلابك زود وش أخبارك ؟

طلاال : تمام والله والحمدالله أنت اخبارك ... ؟

سيف : أنا بخير

طلاال : وش عندك من الصباح جالس أكيد وراك شي ؟

سيف : لاماوراي شي لاتخاف بس ... ؟

طلاال : بس وش ؟

سيف : وش رايك اليوم نطلع لـ شاطئ نصف القمر ... ؟

طلاال : والله فكره حلوه بس من بيخاوينااااا ؟

سيف : بنشوف الفاضي يجي معنا ...

طلاال : طيب بس متى الروحه ...

سيف : بعد الغداء يعني على الساعه 2

طلاال : خلااص أنا موافق وبشوف سعود ورائد ولد خالي وأنت شف الباقي لنا ؟

سيف : صار بس أتصل علي الساعه 12 وعطني خبر من اللي بيخاوينا ...؟

طلاال : مايمدي ؟

سيف : وش مايمدي الساعه تو 10 الصباح ... ؟

طلاال : طيب طيب

سيف : بااااااااااااااااااااااي

طلاال : بااااااااااااااااااااااااايـووووو


( في غرفه سيوف )


سيوف متمدده وغاطسه بالنوم وباليالله يالله حست أنه في حد على الباب ؟

سيوف وبعيونه النوم : من عند الباب ؟

جوود : أنا ياحظي ...

سيوف توجهت للباب وفتحته وعيونها ناعسه من النوم ...

جوود : لسى نايمه ؟

سيوف : أي وللحين فيني النوم ...

جوود : سمعـــــي سمعـــــــي بس

سيوف بأهميه وطار النوم من عيونها : وشو قولي ؟

جوود : بعد يومين عيد ميلاادي وللحين ماجهزت له ....

سيوف : ههههههـ قلتيها بعد يومين مش باكر ...

جوود : لالالازم أجهز له وأتصل على البنات أعطيهم خبر ...

سيوف : قبل تعطي البنات خبر بالأول كلمي أمي عن الموضوع ...

جوود بضيق : طيب أنا بروح أكلمها ؟




( في المطبخ )


( مــــــــــــــامــــــــــــا _ مامــــــــــــــــاتي _ ميمــــــــــــو )

أم فيصل بضحكه : هههههـ تعالي ياجوود أنا بالمطبخ ....

جوود : ماما حبيبتي أنتي ممكن طلب ؟

أم فيصل بأستغراب : أطلبي جوود وش فيك تبين شي ...

جوود : ماما بعد يومين عيد ميلاادي وبصراحه حبيت أخبر البنات عشان نحتفل حفله صغيره ...

أم فيصل : أمممممممم خلأاص ناديهم وانا بحطهم في عيوني ..

جوود بفرح : والله يمــــــــــه

أم فيصل : أي والله

جوود مش قادره شلون تعبر عن الفرحه اللي بقلبها صعدت على طاوله المطبخ وصارت تغني بأعلى صوتها وتقول :

هـــــــــــــــــــــــــــلي لأتحرمونــــــــــــــــي منـــه

هلـــــــــــــــــــــــــــي لأتبعـــــــــــــدوني عنــــــــه

وأم فيصل مسويه معصبه : أهدي يابنت لاأتراجع عن الموافقه ...

جوود وهي تنزل من فوق الطاوله : لالالا يمه تكفي خلااص بعقـــل ...

أم فيصل : أي هجدي شوي الأماقلتي لي وش بتسوين لهم ...

جوود : يمه لسى مافكرت بس أفكر بخبرك .

أم فيصل بطيب : طيب روحي نادي أختك وخوانك عشان ألفطور .

جوود : طـــــيب




( في بيت فهد أبو سعود )


( في غرفه شمايل )


شمايل : يلا قومي

أصايل : ليه أقوم تو بدري تو الساعه 10

شمايل : قومي والله مليت وزهقت وطفشت بلحالي ....

أصايل : ليه متى صحيتي أنتي ؟

شمايل : صحيت من الساعه 7 الصباااح

أصايل : بل أنا نمت 6 ماجاني نوم بغرفتي قلت أنام مع شموله بعد قليبي ...

شمايل وعيونها بعيون أصايل: أها مانمتي وش السالفه أكيد تذكرين اللي خلاااك ماتنامين ...

أصايل تحاول تغبي عيونها باللحاف : تبي الصدق ؟

شمايل : أي أكيد وش الصدق ؟

أصايل بحرج : طول ماني صاحيه ماغاب عن بالي عبدالعزيز وعقلي فكر فيه وشلون حاله من بعد الضرب ؟

شمايل بأبتسامه : أصايل اسألك بالله ؟

أصايل بتوتر : اسألي

شمايل : أحسك دايم تميلين لـ عبدالعزيز أنتي تحبيـه ؟

أصايل >>> سرحانـــه : لابس أعزه

شمايل بضحكه : ههههـ علينا أعترفي ترى الحب مو عيب ...

أصايل ويدها بيد شمايل : قومي بس خلينا ناكل لنا شي تراني ميته نوم وجوع ههههههـ

شمايل بضحكه : ههههـ طيب طيب أنا عارفه أنك بتتهربين بس ورااااااااااااك وراااااااااااااااك

أصايل : هههههـ مشينــــاااااا

شمايل وهي تضرب اصايل على راسها : مشينااااا




( في بيت أبو فراس )


( في غرفه فراس )


أم فراس : يلا قم يافراس كله نوم قم للحين ماصحيت ؟

فراس >>> يتقلب على السرير : يمه خليني خمس دقايق وبصحى

أم فراس >>> تحاول تنزع اللحاف من عليه : لاقم اللحين عشان تفطر لأني اذا شفتك فطرت بروح للمشغل ...

فراس وعيونه بعيون أمه : يمه والله كبرت وأنا شوي وقايم وبفطر ...

أم فراس : بتقوم اللحين يعني بتقوم ومستحيل أروح وأنت مافطرت ؟

فراس بقله حيله : طيب من عيوني بس يمه وين أبوي ؟

أم فراس : في الشغل اليوم طالع بدري ويقول راح يتغدى بيت عمك أبو عبدالله ...

فراس : أهـا ... يلا يمه اسبقيني وانا جايك ...




( في بيت أبو رائد )

أم رائد : يلا يابو رائد مايصير كذا للحين ماصحيت قم شف تأخرت اليوم على المجمع ؟

أبو رائد : طيب ياحياتي أنا قايم ...




( في غرفه رائد )

رائد : هلا والله طلاال

طلاال : رائد نخاوينا أنا وسيف ؟

رائد : وين

طلاال : هاف مون ( شاطىء نصف القمر )

رائد : أكيد بدون تفكير بس متى بنروح ؟

طلاال : الساعه 2 بعد الغداء مباشره

رائد : خلااص صار

طلاال : سي يو

رائد : سي يو تو




طلـع رائد من غرفته وتوجه لـ مشعل ..

مشعل سارح في اللعب ....

( ياللـــــــــــــه صباااااح خير )

مشعل بتوتر : رائد

رائد ويطالع في مشعل بنصف عين : أي وش فيك خفت شايف جني ؟

مشعل بقلق: لابس خفت تهاوشني ...

رائد بضحكه : هههههـ على وش ؟

مشعل : على البلاايس تيشن ؟

رائد بطيب : لاعادي ولابعد اصلا انا جاي اتحدى معاك ...

مشعل بحماس : جد على اي شريط ؟

رائد بأهتمام : أكيد سيارات ونشوف من يغلب الثاني ؟

مشعل : خـــــــــــــــــــــــــــــلاص




( وصاروا يلعبون لين ماحد منهم تفوق على الثاني واللي فـاز ( مشعـــــــــــــل )

رائد بضحكه : هههههههههـ والله منت هين ...

مشعل : اي بعد شلون وش رايك بسياقتي ...

رائد : مره حلوه خلااص اليوم بالبحر بخليك تسوق سيارتي ...

مشعل بتعجب : واللــــــــــــــــــــــــه ليه بتروح أنت ؟

رائد : أي مع العيال وأنت اذا بتروح تعال معنا وقل لمبارك يجي ...

مشعل وعيونه بعيون رائد :واللـــــــــــــــــــــــــه ... وناسه يعني اليوم بسوق سيارتك ؟

رائد : أي




( فجــــــــــــــــــــاءه سهر عند البــــــــــاب )

مشعل : تفضلي ياسهر

سهر : ههههههـ عارف أني أنا ماشاءالله

مشعل : تصدقين تحديت أنا ورائد وانا اللي فزت

سهر بحماس : أي قدهــــــااااااا

رائد بضحكه : ههههـ سهر أتحداك تفوزين علي ؟

سهر بأهتمام : أنا قدها وقدود ماكون رجال أن مافزت عليك ...

رائد رافع حاجبه : هي أنتي قصدك ماكون بنت

سهر بتوتر : أي صح

رائد: يلا نبدأ


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 14 يوليو 2022 في 1:33 م

    ممكن التكمله

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -