بداية الرواية

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -7

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -7

ساره ابتسمت ..

الوليد قام عنها بسرعة وصرخ : يالله قومي البسي ووجع ..
سارهـ استغربت ..
الوليد : قلت لك قوووومي لا اجرك من شعرك ..
سارهـ قامت وهي ماسكة دموعها ولبست عباتها ..
الوليد طلع وصفق الباب وراهـ ..
( الوليد ) ..
شفيني ؟ .. لايكون صرت أحبهـآ !! .. الوليد شفيك ؟ .. انت مليون بنت لاعب عليها .. والحين ذي بتجيب راسك ؟ .. شكل بدر صدق !! .. شفيني ااااااف ..
( سارهـ ) ..
شكله متخلف عقليا .. انا ليش طاوعته ولعبت بشعرهـ .. شكلي صرت أحبه !! .. لايا سارهـ مو هو الي يلعب عليك .. هاذي وحدة من اساليبهـ الحقيرهـ !

بمجلس الرجال 

الجد : طيب يا سعود هي وينها الحين ؟

سعود برتباك : مدري مدري .. ( ياربي كيف وافقت على خطة المجنون الوليد ! ..أأأأأف كيف نسيت اني امثل دور زوجها .. !!! )
الجد بعصبية : انت كل شي ما تدري عنهـ ؟
سعود هز راسه بقهر وكمل اكل
فهد بتعب : خلاص يبهـ .. خلي الولد ماله شغل بالسالفة ..
الجد : كيف ماله شغل ؟ والبنت وين راحت مو هي خطيبته ؟
كايد : خلاص يبهـ .. بعدين نتفاهم ..
الجد : ايه ايه سكتوني بكم كلمهـ
عبد الرحمن ( ابو سعود ) : خلاص يبهـ شفيك ؟ .. خلنا ناكل وبعدين نتفاهم ..
الجد طالعهم بقهر وكمل اكلهـ ..
\
/
\
/
عند هادف ..
رافع حاجب ويبي يعرف سعود مين خطب !! .. سديم ؟ سوزان ؟ دلع ؟ شوق ؟ تولين ؟ سارهـ ؟ .. سارهـ ؟ مستحيييل تتزوج سعود وتختفي .. تنهد وفتح الباب ودخل بصمت ..
سعود رفع راسه وانصدم من الي شافهـ ..
معن فاتح فمه ويطالع بلي دخل ..
سلمان الي كان معاهم غرقت عيونه دموع ..
خالد شرق بصدمهـ ..
فهد دمعت عيونهـ ..
كايد ابتسم ..
عبد الرحمن ابتسم ..
الجد ابتسم بفرحة ..
هادف بفرحة : السلام ..
خالد قام بسرعة وحضنهـ : هاااااااااااااااااادف ..
هادف حضنهـ ومسح على ضهرهـ ..
سلمان وقف وطالع هادف ..
هادف طالعه ويبي يذكر مين ذا ؟ .. سلماااااااان !! .. هاذا سلمااااااان !! .. نفس لمعة العيون ..
هادف وهو يبكي : سلمااااااااااان ..
سلمان نفس حالة اخوهـ : هااااااااادف ..
وضمو بعض ..
كان مشهد مؤثر بقوهـ .. الكل دمعت عينهـ ..
هادف بهمس : وحشتني يا الغآلي .. والله اني مآ أسوى بدونك ..
سلمان : لاتقول كذا ياخوي .. انا الي ما أسوى بدونك .. وحشتني والله وحشتني ..
هادف مسح على ضهرهـ ..
سلمان ضمهـ زيادهـ وتباعد عنهـ ..
فهد حضن ولدهـ بفخر : حيا الله الدكتور هادف ..
هادف بحب : الله يحيك يا الغآلي .. كل ذا بفضل الله ثم بفضلك .. الله يخليك لي يا يبهـ ..
وسلم على الباقي .. كان اللقاء حار .. كل واحد يطالع هادف بفخر ..
هادف باس راس جدهـ : حيا الله جدي ..
الجد يصطنع العصبية : ايه الحمد لله ع السلامة .. كان ما جيت تسلم علي ..
هادف بضحكة : اعذرني يا الغآلي ..
الجد حضنهـ بفرحة : معذور يا الدكتور ..
هادف : دكتور !! .. لاعاد بدري سموني هادف
سعود باستهبال : الله يا المتواضع ..
الكل : هههههههههههه
هادف : يالله عن اذنكم بسلم على امي والباقي ..
الكل باصوات متفاوتة : اذنك معك ..

عند الحريم 

هدوء .. صمت .. بس صوت الملاعق لها صدى بغرفة الطعام ..
هادف يخشن صوتهـ : يا ولد ..
الكل تغطى ما عدا الحريم ( الامهات ) لانهم ما يتغطوا عن اولاد بعض
طبعا ما أحد داري انهـ هادف .. حتى امهـ ما عرفت صوتهـ .,
هادف غمز لهم وهمس : أشششششششششش ..
الكل انصدم وهز راسه بابتسامهـ ..
راح ورا امهـ وحط يدهـ على عيونها : وحشتيني يا الغآلية ..
علياء رمت الملعقة بصدمة ودارت وراهأ .. وانصدمت هاذا هادف !! .. هادف ولددددددددي .. وحضتنهـ : ولديييي ولدددددي هااادف ..
هادف : هههههه خلاص يمهـ ..
علياء : انت ولدي صح ؟؟ .. مانيب مصدقة ان هادف رجع .. ( وحضنتهـ وهي تبكي ) وحشتني يا ولدي .. ليش ما أتصلت لي عشان نستقبلك بالمطار ؟
هادف : سويتها مفاجئة .. وبعدين اناا ما ارضى اشوفك تبكي قدام الناس كذاا بالمطار .
علياء من بين دموعها : هههههههه
سلم على الكل وكان اللقاء حار اكثر من اول .. ورجع عند الرجال يتغدى ..
سديم : شفتوا هادف صار أحلى ..
دلع بحالمية : آآهـ وقصم يهبل ,, فديتهـ ..
شوق ضربتها على راسها : تأدبي يا هبلة ..
دلع : شفيك يا هبول ؟ .. يعني (بنعومة ) هادف .. ما عجبك ؟
شوق رمت عليها علبة المناديل وهي تضحك ..
دلع تباعدت عنهـ بسرعة : هههههههههههههه بكفخك خلاص
سديم رن جوالها
طالعت المتصل برتباك
( عبودي .. يتصل بك )
سحبت جوالها وطلعت الحوش بسرعة وتنهدت وهي تتلفت .. تخبت ورا السيارهـ ورفعت جوآلهآ ..
سديم : هلآ عبوود ..
عبد الرحمن : اهلين .. سنهـ تردي ؟
سديم : سوري بس كنت مع اهلي ..
عبد الرحمن : مين اهلك حددي !
سديم : البنات ..
عبد الرحمن بخبث : حلوين ؟
سديم : أي حلـ ... ( وبعصبية ممزوجة بضحكة ) عبوووووووووود
عبد الرحمن : هههههههههه شفيك عصبتي ؟ لايكون تغاري ..
سديم : مستحيييييييل اغار منهم .. لانك ما تهمني ولو تحب مليون غيري ..
عبد الرحمن : تتحدي اخليك تحبيني ؟
سديم بتحدي : اتحدى .. ومستحيل تقدر لاني ( انآ والحب طريقان مختلفان )
عبد الرحمن : ياربي وسن مليت من مقولتك ذي .. صدقيني ما بجي يوم السبت الا وانتي ميتة فيني وفي حبي
سديم : الله يا الوآثق ..
عبد الرحمن : ههههههه اكيد وااثق ..
سديم : هههه تيــ ...........
حنين وروز رشو عليهاا موية بمسدسات الموية
روز : لماذا انتي متخفية ؟
حنين : هياا تحدثي بسرعة يا غبية .. انتي مجرمة متخفية اليس كذلك ؟
سديم تطالع نفسها .. كلها موية .. بس الجوال ما طآلته الموية ..
عبد الرحمن : وسن؟! .. وسن !؟ .. اوهوووووو نحن هنا .. وسنوهـ ووجع .. هين يا هبلة ( وسكر بوجهها )
سديم بصراخ : يااااااااااااااا صخال ..
روز : نعم انتتتتتتتتتتتتتتي مجرمة
حنين : روز لنقيدها .. حتى يأتي القائد ويعاقبها على فعلتهاا الشنيعة ,,
سديم سحبتهم من شعرهم ورفعتهم : يا بقققققققققر .. شعري مستشور ..
روز وهي تتحرك بسرعة : آآآآآآآآآآآي شعري شعري اتركيني يا #####
سديم طارت عيونها
حنين : آآآآآآي يا #### يا بنت الـ ##### اتركيني
سديم جرت اذاينهم : وجججججججع يا بقر من وين لكم ذي الالفاض !!!
حنين : مدري مدري .. اتركيييييييني يا حيوانة .. ابقول لابوووي اذا ما تركتيني ..
روز عضتهاا بيدهاا ..
سديم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
نزلوا الثنتين ورشوها بالموية وهم يضحكوا وهربوا بسرعة بيت روز ..
................................
روز ..
..................................
بنت جيران بيت الجد .. وحيدة امها وابوها .. ابوهاا تاجر كبير .. وامها اجنبية .. عشان كذا روز شعرها اشقر وناعم وعيونها خضراء .. صديقة حنين .. تدرس بمدرسة خاصة .. دلوعة وحبوبة وتدخل القلب بسرعة .. عمرهاا 10 سنين ..
\
/
\

انتهى البارت الـ [ 6 ]

*
*
س\ سديم بتحب عبد الرحمن ولا مجرد صداقة ؟
س\ غرام وخطة انتقامها من هادف بتنجح ؟
س\ سارة بتحب الوليد ؟
س\ الوليد بحب سارة ؟
توقعاتكم تسعدني ..
ارائكم وانتقاداتكم ..
دمتم بود ..
سلآم !

البـــــــــــــــــــ [ 7 ] ــــــــــآرت

ليلة الجمعة ..
10:00 ..
بفلة كآيد ..
سديم وشوق جالسات بالصالة العلوية ..
شوق : سديم ..
سديم وهي تلعب بجوالها : امممممم ؟
شوق : شرايك انقل مدرستكم ؟
سديم : ليه ؟
شوق : بس كذا ..
سديم : وين تجي ؟ .. قسم متوسط يعني ؟
شوق : لآ قسم ابتدائي!! .. اجل أي قسم ؟
سديم : هههههههههه .. تيب وتولين .؟
شوق : عااتي تنقل معاي ..
سديم : تتوقعي ابوها يرضا تنقل معاك ؟ .. نسيتي ان مدرستي بعيدة كثير عن فلتنا ؟
شوق : عااتي .. نسيتي ان خواتها الثنتين بمدرستك ؟
سديم وهي تضرب راسها : اووهـ صح نسيت .. طيب خبريهاا واقنعوا ابووي ..
شوق : وناااااااسة صوح ؟
سديم : وابوو الوناسة بعد
نورة : قوموا ناموا لا ونااسة ولا ابوها
سديم : هههههههه فديتك مامي .. مابي انام
نورة : الا قوموا لا اقول لابوكم
شوق : أأأاف ماما ..
نورة : عن الدلاعهـ قوموا يلا
البنات تافافوا وقامت كل وحدة غرفتها
...............................
بغرفة شوق ..
...............................
منسدحة ع السرير وتطالع السقف .. تفكر بسارهـ .. هي تعرف ان سارهـ ما تملكت على سعود .. على الوليد .. لانها سمعت سعود يقول كذا بعضمة لسانهـ ..
\
/
\
/
قبل شهر ..
بملكة سارهـ ..
نورهـ نادت على سعود ..
سعود جا لها وهو يدندن ..
نوره : ممكن تفسر لي الي صار ؟
سعود : وماذا صار ؟
نورة : عن الدلاخة يا سعود .. سارهـ تملكت على مين ؟
سعود : هاا ؟ .. علي
نورة : ادري ان مو عليك .. خبرني والله ما بقول لاحد
سعود طالع فيها ثواني ونزل راسه وخبرها بكل السالفة
نورة ضربت على صدرها : يعني سارة الحين مع الوليد !!!
سعود : ايوا أجل مع مين !
نورة : بس هي ما تزوجته عشان تروح معاه !
سعود : الي هوو .. لازم زواج يعني ! .. خلها مستورة
نورة جلست على الارض بتعب ..
وشوق كانت تسمع كل الكلام بصدمهـ ..
\
/
\
/
الوقت الحالي ..
يعني يا ساره انتي بواحد من قصور الوليد .. آآآهـ الله يساعدك
اخذت جوالها ( n95 )
ودقت على تولين ..
تولين بنعس : اممممم
شوق : توتي نايمة ؟
تولين : اممممممم
شوق : وججججع تولللللللللللللللللللييييييين
تولين نقزت : هآآ ؟ من مات ؟
شوق : هههه اسمعي انا ابنقل من المدرسة
تولين : ليش !
شوق : بس كذا .. نبي نروح مدرسة سديم ودلع وسوزان ونصير كلنا مع بعض
تولين : الله وناسة .. باي بقول لامي ..
شوق : لالالالالالالالالالا امي ما تدري اني للحين مانمت .. لاتقولي .. تولللللللللين .. امك بتقول لامي .. تو....

طوط طوط طوط
ضربت شوق راسها .. وهي عارفة ان امها بتصارخ عليها ..
بعد 10 دقايق ..
سمعت صوت امها من تحت : شووووووووووووووووووووق
غطت راسها بالمخدة ونامت ههههه
\
/
\
/
\
اليوم الثاني ..
السبت 8:00
عند سارة ..
......................
قاعدة على كرسي التسريحة وتمشط شعرهاا ..
طلع الوليد من الحمام .. ولبس قميص ابيض مخطط ..وبنطلون جينز .. ووقف ورا سارة يمشط شعرهـ ..
طالع بسارة الي تمشط شعرها ومطنشته ..
مد يدهـ ومسك المشط ومشط شعرها ..
نزلت سارة يدهاا وطالعت بالارض
الوليد : سارة ليه قصيتي شعرك ؟
سارة رفعت راسها : شدراك اني قصيته ؟
الوليد : حسيت .. مو انتي زوجتي ؟
سارة ابتسمت .. " حلوة كلمة زوجتي .. بس لانها منك صارت شينة ! "
الوليد : سارة .. شرايك نسافر ؟
سارة انرعبت من الفكرة : ليه !!
الوليد : بس كذا .. ابي اساافر معاك
سارة : بس انا مابي اسافر
الوليد برفعة حاجب : وانا قلت ابي ..
سارة : يا سلام .. وانا مابي ..
الوليد : بس انا ابي ..
سارة بعصبية : الولييييييييييييييييد
الوليد بخبث : لبييييييييييييييه يا عيون الوليد
سارة ارتبكت وسكتت
الوليد : ههههه .. شرايك نروح ..اممممم وين نروح ؟
سارة : مدري
الوليد : تركيا .. ولا .. لندن ؟
سارة : مدري
الوليد : ساااااارة !
سارة : عادي .. أي مكان ..
الوليد : شفيك سارة ؟
سارة طالعته بحزن : اشتقت لاهلي .. يا القااااسي ابي اروح لهم حرام عليك ( وغطت وجها بيدها وبكت )
الوليد بعصبية جر شعرها ووقفها : يااااااا قذرة لاتذكري لي اهلك هنا .. فاهمة ولا لا ؟
سارة بعصبية : لا مو فاهمـ ..
الوليد ضربها بقوة على فمها : انا اعرف كيف افهمك يا قليلة الحياا ..
سارة تبكي وهي تشوف الدم الي يطلع من فمها وشفايفهاا ..
الوليد جرها وطلع معاها برا وهو مغطي فمها ..
سارة تمشي وهي ترجف وحاطة براسها مليون احتمال .. عند الوليد كل شي جايز ! ..
ركب معاها السطح وكان في غرفة مهجورة .. رماها هناك وقفل الباب ونزل عنها ..
.........................
بالجامعة الانثوية هع ..
.................
رندة وديانا جالسات بالكافتيرياا ..
ديانا : آآهـ .. اشتقت لسارة ..
رندة : وأنآ بعد
رزان بدلع : بنااااااااات شوفوا ( ومدت لهم يدها )
ديانا ورندة يطالعوا بيدها .. وشافوا دبلة ذهبية محددة بقطع الماس .. وبوسط الدبلة مكتوب ( كمآل & رزان 1430 هـ )
ديانا شهقت ..
رندة منصدمة ..
رزان جلست قدامهم بغرور وحطت يدها على خدها : قايلة لكم حاطته ببالي .. وكل شي احطه ببالي احصله .. انآ رزان مو حي الله ..
ديانا : كيف خطبك ؟
رزان بدلع ماصخ : بحركااات بسطية .. مايعرفوها الا الغنيات الدلوعات .. لآتحاولي تعرفيها .. لانك مو قد المقام هههههههههههه
ديانا ضربت ع الطاولة بقوة : نعم نعم نعم !! .. انطمممممي يا ####
رزان بصراخ : ههههههههي يا غبية .. تعديتي خطوطك الحمراا يا فقيرة ( وجرت شعرها )
ديانا : اترككككككي شعري يا مال الوجع اتركيهـ ( وشاتتهاا ببطنها )
رزان : آآآآآآآآآي ..
ديانا : تستاهلي ( وضربتها ببطنها بقوة )
رندة : ديانا اتركيييييها اتركيييييها ..
ديانا وهي تضربها زيادة : مستحيييييييل ..
رندة بصياح : حرام عليك يا ديانا .. اتركيها .. انتي مو قد مشاكل معاها ..
ديانا طالعت بنت خالتهاا الي تبكي بخوف .. اخذت شنطتها وركضضضضت وطلعت عن الكل وهي تبكي : لييييه يقولوا حنا فقارة .. ليه ! .. هاذا الشي مو بيدي .. مو بيدي .. آآآآآي ( وطاحت على الارض وغطت وجهها وبكت بتعب )
لحقتها رندة وحضتنها وبكت معاها ..
" مشهد مؤثر فعلا ,, يصلح يكون رسمة لفنان مشهور ! "

(( دلع .. سديم ))
بدورات المياهـ ..
دلع وهي تحط الكحل : طيب .. ويعني ؟
سديم وهي تغسل وجهها: أأأف منك اقولك لك دائما ساكتة ..
دلع : تبيها طول الوقت تتلكم ؟
سديم : ااف اسكتي وكملي رسم عيونك ..
دلع طالعتهاا وهي كاتمة الضحكة وكملت رسم عيونهاا ..
سديم : يااربي دلع مليييييت .. ياريتني ما دخلت علمي ..
دلع : اصبري .. الحين ملانهـ .. بس بعدها اذا صرتي دكتورة بتنسي ابو الملل .. وبتفخري بنفسك صح ؟
سديم بابتسامة : صح ..مرات احسك كبر جدتي على تفكيرك الجدي
دلع : هههههه
سديم : هههههه
دلع : سديم .. ما اشتقتي لسارة ؟
سديم بضيقة : ألآ اشتقت لها واكثر مما تتصوري ..

عند هادف ..

طالع من مكتب التوضيف بفرحة .. حصل وضيفة في واحد من مستشفيات ارامكوآ .. ومن بكرة بيداوم .. حاااس بحمااس شديد .. متى يجي بكرة متى ؟

ببيت فهد ..
3:00 الضهر ..
عليااء وسلمان الي سكن معاهم خلال فترة سفر ابوهـ وخالد قاعدين حول طاولة الطعام يتغدوا ..
علياء : وين هادف تأخر ..
سلمان : تطمني يمهـ ان شاء الله خير ..
دخل هادف بصراخ : يمـــــــــــــــــــــــهـ
عليااء بخوف : نعم ؟ .. شصاير !! .. شفت سارة ؟ ..
هادف : أي سارة الله يهداك .. الا صحيح وين سارة !!!!
عليااء بتوتر : ببيت صديقتهأ ,. شتبي ؟
هادف وهو يرقص : يمهـ يمهـ يمهـ .. حصلت لي وضيفة بالضهران ..
علياء بفرحة : مبروووك يا ولدي
سلمان : مبرووك خيوو ..
هادف : الله يبارك فيكم .. وانت خلوودي ما تبي تبارك لي ؟
خالد بهمس : مبروك
هادف بستغراب : الله يبارك فيك .. شبلاآآآآآك خلودي ..
خالد ضحك غصب عنهـ : ولآ شي .. بس اشتقت لسارهـ
هادف جلس جنب امهـ : شفيهآ سارة ؟ حاس ان فيها شي .. معقولة من امس ببيت صديقتها !!
خالد : يا هادف سارة .. ( قاطعتهـ امهـ )
علياء بحدة : خااااالد ..!!
خالد : يمهـ لآزم هادف يدري .. يمكن يقدر يسوي شي
هادف بستغراب : علامكم ؟ .. سارة فيها شي صح ؟ .. وينهاا
خالد قآل لهادف كل الي يعرفهـ .. << طبعآ مايدري ان سارة تزوجت
هادف بصراخ : انخطفت !!
سلمان : ايواا
هادف : من ششششششششهر !! وانتو ساكتين ! .. ولا بلغتواا عن السالفة ولا جايبين خبر !
علياء بضيقة : بلغنا يا ولدي .. بس جتنا رسالة تهديد .. ان لو ما سحبناا البلاغ بتنقتل سارة
هادف ضرب على الطاولة بقوة : حلووووووو حلووووووو .. يعني خايفين !
سلمان : شذا الكلام يا هادف ! .. اكيد خايفين على سارة ما تفهم انت !
هادف بعصبية رما الكاس على الجدار : غباء غباء .. مابنام بذا البيت الا لما اجيب سارة ..
خالد مسكه وقعدهـ على الكرسي : خلآص هادف .. الرسالة الي جتنا كان مكتوب فيها ( انهـ بيرجع سارة بأقرب وقت ) يعني أصبر
هادف بصراخ : وحنا ننتضر لين ما يشبع من أختنا عشان يجيبها !
علياء قامت من على الكرسي ورمت الصحون بجنون وهي تبكي : خلاص خلاص .. حرام عليكم حرااام .. ليش تسوون كذا! .. كفاية الي فيني .. سويييييينا كل شي نقدر عليه .. الله يحفضك يا سارة الله يحفضضك .. ( بدأ صوتها يختفي ) حرام عليــ...كم ..حر...آم ( وطاحت على الارض )

الثلاثة : يمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهـ ..
راحوا لها يركضوا وحملوها الى غرفتها ..

عند سارهـ ..
الساعهـ 6 الليل ..

بدأ الليل الموحش يضفي جوا مرعبا للغرفة المهجورة .. اصوات الحشرات تسبب الخوف .. نسمات الهواء الباردة يقشعر لها البدن .. في احد زوايا الغرفة .. سرير خشبي قديم .. وبجانبه طاولة خشبية قديمهـ ومكسورهـ ..
ومايمز الغرفة ( باب حديدي ) وكأن تلك الغرفة بنيت للرعب فقط !!
سارهـ .. جالسهـ ع السرير ومتكورة بخوف ..
*.. سارهـ ..*
حرآآم عليك يا الوليد .. شسويت لك حتى تعذبني كذا ! .. حرام والله حرام .. ابي اطلع انا خايفة .. خاايفة ..
شافت حشرة غريبة تطير لها .. لزقت بالجداار وهي ترتجف وغطت وجهها .. : يممممممممممهـ .. يبببببببهـ .. خآآآلد .. تعآآلوآ .. سلمآآن تعآآل .. هاادف تعالل بيدبحننني بيقتلني ..

عند الوليد ..
بمكتبهـ ..

متسند على الكرسي بضيقة .. يفكر بسارهـ .. تنهد وقام المطبخ .. فتح الثلاجهـ وقعد يفكر .. شنو يسوي لها ؟ .. طلع صمون وهوت دوج وبطاطس مجمد .. وبرتقالهـ ..
الخدامهـ بصدمة : مستر الوليد !
الوليد وهي يقلي البطاطس : اممممممم ؟
الخدامة الثانية صفقت على صدرها : يا حزرة الباش مهندس شو بتعمل هون !!
الوليد : يعني ما تشوفيني اطبخ ؟
الخدامهـ الاندنوسية : بس مستر انا في يطبخ انت روهـ من هنا
الوليد : لا انا بطبخ ..
الخدامهـ المصرية : يا حزرة الباش مهندس .. هو انت قايب الطباخ ليه ؟ مو عشان بيطبوخ ؟
الوليد بضحكهـ : هههه ايوا بس حبيت اجرب الطبخ ..
الخدامهـ المصرية لوت بوزها : وليه المدام سارة ما بتطبوخ بأى هو انت متزوقها ليه ؟ عشاان بتناضر فيك بس !!
الوليد بحدهـ : لآتتكلمي عن سارة كذا .. فاهمهـ ؟
الخدامهـ بخوف : فاهمة يا باشة ..
الوليد : آآآآآآآآآآآآآآآآآي .. آآح .. هفووو هفووو هفوووو إإإإإي يحرق ..
الخدامهـ الاندنوسية مسكت يدهـ : انا في قول انا في يطبخ بس انت واجد أنييييد .. يا امينة جيب هازا شاش عشان يلف ايد مستر وليد
امينة : مابتتأمريش علياا هوا انا مو خدامهـ عندك !!
الوليد باعد الاندنوسية : والله انتوو فاضيين .. اطلعوا بس ( ولف الشاش على يدهـ )
الخدامتين عصبوا وطلعوا ..
والوليد كمل طبخ ..
بعد ما جهز الساندويج والبطاطس وعصير البرتقال .. رتبهم بصينية وركب لسارهـ وهو متوتر ..

عند عليااء واولآدهآ ..

نايمة ع السرير بتعب .. وحولها اولادهأ ..
خآلد ماسك يدها ويمسح عليها ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -