رواية بقايا أنثى مجروحه -7


رواية بقايا أنثى مجروحه - غرام

رواية بقايا أنثى مجروحه -7


فتحت عيوني ولا حصلت عندي حد وحسيت بالآلام بجسمي ودمعت عيوني..انفتح باب الغرفة وجلست..

جلس خلدون جنبي ومسح دمعتي..

خلدون بصوته الطفولي اللي على وشك يبكي:أنا أحبك يا ميشو وما أسمح لأحد يضربك وفارس راح أخذ حقك منه لا تبكين

ضميته وجلست أبكي أكثر..

خلدون وبدأ يبكي معي:مشاعل أرجوك أنا أكره دموعك لا تبكين..

ابتعدت عنه ومسحت دموعي

:خلاص بمسحها أذا بتأخذ حقي من هالفارس..

ابتسم خلدون:فارس شكله ما يدري أن وراك رجال..ورفع صدره وضربه بيده..

:ههههههه..ضحكت مع أنه مو وقت ضحك..

خلدون وهو ماد البوز:ليه تضحكين علي يعني مو رجال..

:أنا ما ضحك عليك يا خلدون..

خلدون:طيب ليه تضحكين..

:أضحك من فرحتي أن وراي رجال مثلك..كنت أصلاً أضحك على طريقته وهو يمثل أنه رجال بس ما حبيت أقوله عشان ما يزعل..

دخلت أمي:خلدون اطلع أترك أختك ترتاح..

طلع خلدون بعدما طبع بوسة على خدي..

أمي وهي تجلس عندي..

أمي:مشاعل الحين ممكن تقولين لي وش اللي صار بينك وبين فارس

..آسفة يماه ما أقدر أقول أن فارس مجبور علي وقلت أنك مو رجال لما أجبروك أهلك أنا سكت من البداية عشان كرامتي وألحين بعد الجروح والآلام أقول..لا وألف لا..

نزلت رأسي بدون ما أتكلم..

احترمت أمي سكوتي ووقفت..

أمي:أنا بتركك ترتاحين بس فكري زين قبل ما تتأخذين أي قرار بحياتك مع فارس

طلعت أمي وحطيت رأسي على المخدة وأنا ما في حل برأسي غير الطلاق حبي هذا ما جاب لي ألا المآسي..

بعدها وقفت بصعوبة ودخلت الحمام ثم طالعت نفسي بالمراية كان وجهي كله كدمات وضربات تنهدت وأخذت أتوضأ ثم طلعت وصليت بعدها رحت انسدح على السرير أحس أني جسمي متكسر..

سمعت ضرب بابي..

:تفضل

دخل أبوي وعلى طول جلست

أبوي:كيفك ألحين..

:بخير الحمد لله..

أبوي وهو يطالع وجهي والكدمات اللي فيه:مشاعل وش اللي صار اليوم بينك وبين فارس..

نزلت رأسي:....

أبوي:فارس تحت طالب يشوفك

رفعت رأسي:يباه ما أبي أشوفه قولوا له يطلقني..وبديت ابكي..

أبوي:وش طلاقه..فارس اعتذر ووعدني ما يمد أيده عليك

:يباه أرجوك ما أبي أشوفه

أبوي:وليه أن شاء الله ما تبين تشوفينه..يله قدامي

:يباه أبوس أيدك..

أبوي وبعصبية وهو معصب:أقول قدامي بسرعة..

بلعت غصتي ووقفت..


=====


دخلت للمجلس اللي فيه فارس

أبوي:هذه مشاعل يا فارس عندك تفاهموا بهدوء وبعقلانية يا عيالي

ثم طلع أبوي وجلست وحطيت رجل على رجل..

وقلت:نعم وش تبي

فارس وهو يجلس:جاي أرجعك معي..

ضحكت بسخرية:ههههههههه بهالسهولة تقولها..أنا لو شو ما صار ما راح أرجعلك..وقلت من ورى قلبي..طلقني

فارس:مشاعل اكسري الشر ورجعي عشان الناس ما تكلم..

..وشلون ارجع له وهو ما يحبني..:ما همني كلام الناس

وقف فارس:شوفي طلاق ما في قبل سنة وإذا أنتي راح ترضين كلام الناس عليك أنا يهمني لأنك قبل ما تكونين زوجتي أنتي بنت عمي يعني سمعتك من سمعتي..وطلع وقبل ما يطلع قال..ومتى ما طاح اللي برأسك رجعي..

طلعت لغرفتي أركض ما كنت أبي أشوف حد قدامي كنت منقهرة من فارس..يعني لو أني أهمه كان ما طلع ألا وهو مراضيني بس للأسف الإنسان هذا مو طايقني..

وأول ما دخلت غرفتي قفلت الباب..


=====


ضربت نورة وبندر الباب بس ما فتحت..

وأما هالمرة أمي ولا قدرت اطنشها..

مسحت دموعي وفتحت الباب وأنا ماسكة الدمعة تنزل مرة ثانية..

أمي:ليه ما تفتحين لإخوانك

ما قدرت أمسك نفسي وهلت عبرتي:يماه فارس ما أبيه خلوه يا طلقني

أمي:لا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم

مسكتني وجلستني على طرف السرير:مشاعل وش هالكلام أنتوا ما صار لكم ألا شهرين

دخلت نورة ومعاها بندر وشكله معصب عالأخير جلس جنبي:مشاعل ليه هالحقير سوى فيك كذا..

نورة:ليه يضربك اللي ما يستحيه..

نزلت رأسي:....

بندر:وش فيك ما تردين يا قلب أخوها

أمي:بندر خلاص أتركها

بندر:مو مصدق فارس اللي الكل يحترمه بسبب عقله واتزانه يسوي كذا الحقير أما ذوقته الضرب على أصوله ما أكون بندر..

أمي:بندر وش هالكلام هذا ولد عمك..

بندر:ما تشوفين وش سوى بمشاعل..

أمي:يا بندر أول سنة من الزواج دايما تصير مشاكل فيها لأنهم ما بعد تأقلموا على بعض وبعدين فارس جاء واعتذر لأبوك عن اللي سواه في أختك..

طلعت أمي وعند الباب:بندر وأنتي يا نورة عقلوا أختكم تراها طالبة الطلاق وأنا راح أقول لأبوك يتفاهم معها..

التفتت علي نورة:مشاعل أنتي تبيني الطلاق

هزيت رأسي بأيه..

بندر:مشاعل صحيح أني مقهور ومحتر من اللي سواه فارس فيك بس ما أتمنى أن الأمور توصل للطلاق مشاعل فكري زين ترى<أبغض الحلال عند الله الطلاق>

فجأة دخلت شجون اللي عيونها حمراء..

شجون وهي تحضني:حسبي الله على اللي سوى فيك كذا..أرجوك يا بندر لا تترك حق أختي يروح..

بندر:آخ ليته بس مو ولدي عمي وألا كان وريته شغله عدل..المهم أنا رايح للشركة توصين شيء يا مشاعل..

:سلامتك..

بندر:الله يسلمك..

جت أمي ووراها روزي ومعها صينية الأكل..

أمي:يا يماه هذا غداك يله أكلي..

:مالي نفس..

نورة:وش لون مالك نفس أنتي من الصبح ما كلتي شيء..

:صدقوني نفسي مسدودة..

أمي:يا بنيتي أكلي عشاني..

:أن شاء الله..



======

المغرب...كنت جالسة على سجادتي وبيدي قرآن..

اندق بابي..

....:مشاعل ممكن أدخل

:أدخل يا خلدون

جلس خلدون جنبي عند السجادة..

خلدون:تعالي أنزلي تحت عندنا..

:لا خلدون أبي أجلس لحالي..

خلدون:تكفين يا ميشو نزلي..

:خلدون والله مو برايقة لأحد..

خلدون باسني:خلاص أخليك على راحتك..

طلع خلدون وتمددت على سجادتي ونزلت دموعي

..فارس أنا مستعدة أستحمل جروحك وقسوتك بس أرفق بحالي..يا فارس مهما كابرت راح أفضل أحبك..

وقفت بصعوبة من سجادتي وجلست على سريري..



====


الساعة٩ بالليل..

دخل خالد عندي عشان أنزل..

نزلت معه وجلست بجنب أمي..

أبوي وهو ينزل فنجاله:مشاعل..

:هلا

أبوي:صحيح أنتي طلبتي من فارس الطلاق

نزلت رأسي وقلت بصوت خافت:أيه

أبوي وحواجبه معقودة:أنتي ناسية أنكم ما صار ألا لكم شهرين..وش تبين الناس تقول علينا..

قلت بصوت مكسور:يباه فارس ضربني وذلني

أبوي:فارس اعتذر وهو عطاني وعد أنه ما يمد أيده عليك..كمل وهو يناظرني بنص عين..وهو قبل دقايق اتصل يطلب مني أني أحاول فيك أنك ترجعين له وتبطلين فكرة الطلاق وأنا لزمت أعرف ليه أضربك وقال لي أني ما ضربتها ألا عشانها مدت لسانها علي وقالت لي كلام ما ينقال..يعني مو قصده يذلك ولا عاش من يذل مشاعل وأنا حي..

نزلت رأسي ما أدري وش أقول وبنفس الوقت متفشلة منه لأن فارس قاله سبب ضربه:....

أبوي وهو يوقف:هذا أنا أقولك لك يا مشاعل أن طلبتي الطلاق مرة ثانية ما راح تلومين ألا نفسك..

قلت وصوتي بيختفي من كثر ما العبرة خانقتني:يباه حياتي مع فارس صعبة و..

أبوي وبحدة:هي كلمة وحدة بس طلاق ما في وبترجعين لزوجك وأذا مو برضاك رجعتك أنا غصب....

نزلت رأسي وباستسلام قلت:أن شاء الله ما يصير خاطرك ألا طيب يا يباه..برجع


=====



اليوم الثاني الصبح..

نزلت بعد ما كشخت وتمكيجت عشان الكدمات..

حصلت أبوي وأمي وبندر مجتمعين على طاولة الفطور..

:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

حبيت رأس أبوي

:كيفك يباه..

أبوي:بخير الحمد لله..

وقربت من أمي وبست رأسها

:وأنت يا الغالية كيفك..

أمي:ما راح أكون بخير ألا لما أشوفك بيتك ومتصالحة مع زوجك..

أبوي:مشاعل متى بترجعين لزوجك..

قلت بهدوء مكسو بالحزن:لما يجي مرة ثانية يراضيني وألا تبيني يباه أتنزل عن كرامتي وأروح له بنفسي

أبوي:لا ما أرضى..وقف أبوي..يله أنا طالع للشركة ولا تنسون تصحون خالد لا يتأخر عالشركة كالعادة..

وطلع أبوي للشركة ومعه بندر..



=====



الساعة ١٢بالليل....

جتني رسالة وكانت من الرقم المجهول..


~~أنا قلبي من كثر شوقي ملا صدري

وأنا صدري من كبر قلبي نفذ صبره

من صباح الخير لين الشمس ما تسري

ومن مساء الخير لين نصير في بكره

الغلا في داخلي مثل النهر يجري

ليتك تدري بغلاك داخلي وش كثره~~


مسحت الرسالة..

وتمددت على السرير أفكر بحالي..ذابحة عمري عشان واحد كارهني..

حسيت أني بختنق وطلعت للحديقة الخلفية وصرت أمشي وأنا سرحانة

....:بووووووووه

صرخت من الخوف وسمعت ضحك شجون ولفيت عليها..

:حرام عليك يا شجون خوفتني قلبي طاح

شجون:بسم الله على قلبك..قوليلي وش عندك تمشين لحالك

:حسيت أني مخنوقة قلت خليني أخذلي شمة هواء..

شجون:أقول تعالي ننجلس من زمان ما جلسنا مع بعض..

جلسنا عند المبسح..وكانت أغلب كلام شجون عن المدرسة ومعلماتها..يالله أشكثر اشتقت ترجع أيام المدرسة وشقاوتها..


=====



الساعة عشر الصباح..

أمي:جواهر حبيبتي يله قومي..

:مامي أرجوك أتركيني أنام شوي ما نمت ألا الفجر..

أمي:يمه قلبي قومي زوجك موجود تحت..

فتحت عيوني بسرعة:فارس هينا..

أمي:أيه ويله بسرعة غسلي ولبسي تراه يتنظرك في الصالة..

قمت وغسلت وجهي ولبست وحطيت ميك أب خفيف عشان تختفي الكدمات اللي بوجهي..

ونزلت وقلبي تزداد نبضاته..

وصلت الصالة وطاحت عيني بعينه وعلى طول نزلتها..

:السلام عليكم

أمي وفارس:وعليكم السلام

جلست جنب أمي..

فارس:كيف حالك مشاعل..

:بخير الحمد لله

فارس:ها بعدك مصرة عالطلاق

أمي:وش طلاقه يا ولدي..مشاعل رضت وبترجع

فارس وهو يناظرني مبتسم:يعني طاح الحطب

هزيت رأسي بأيه وأنا مقهورة..

وقف فارس:أجل يله لبسي عبايتك انتظرك في السيارة..



======



نزلت من السيارة وقبل ما أنزل..

فارس:مشاعل..

ا

لتفت عليه من دون ما أتكلم

مد علي فارس كيس..

فارس:خذي هذي هدية بسيط مني بسبب اللي صار..

أخذت الكيسة وأنا مستغربة..وش عنده يراضيني بهدية..

المهم نزلت وما حصلت خالتي أم فارس في الصالة..قلت أكيد تصلي الضحى لأن هذا وقتها اللي تصلي فيه الضحى..طلعت لجناحي وأول ما دخلتها على طول نزلت عباتي وفتحت الكيسة..

حصلت فيها علبة مخملية فتحتها وشفت طقم لولو يأخذ العقل وخاصة العقد..

دخلت غرفة النوم ووقفت قدام المراية عشان أشوف العقد علي..

انفتح الباب وشفت فارس يدخل..وقلت برسمية:مشكور..

فارس ببرود:أعجبك

هزيت رأسي..وقرب مني وفي عيونه نظرة غريبة..رجعت لورى..

رن جواله..ورد:هلا يباه..أيه رجعتها..خلاص مسافة الطريق وأكون عندك أن شاء الله..مع السلامة..وطلع بعد ما سكر..

أما كنت متوترة من اللي صار قبل شوي..تعوذت من الشيطان ونزلت الصالة وحصلت خالتي وأول ما شافتني قالت وهي توقف:هلا والله بالغالية

سلمت عليها:هلا فيك..

أم فارس:كيفك وكيف حال أهلك..

:الحمد لله بخير..أنتي كيفك ياخالة..

أم فارس:يسرك الحال..والله أني مستحية من اللي سواه ولدي فيك يا مشاعل..

:أنتي مالك ذنب ياخالة باللي سواه فيني فارس بعدين خلاص أنا وفارس تصالحنا..

أم فارس:والله أنك بنت عاقلة يا مشاعل..عز الله وفاء وسلطان عرفوا يربون..

ما عرفت وش أقول بس اكتفيت بابتسامة..



=====

حسيت بشخص يمسح عخدي..

أول مافتحت عيوني بعد فارس أيده وقام من السرير..

فارس:قومي صلي الظهر ألحين الساعة وحدة..

بعدها طلع..

رفعت نفسي وسندت ظهري على وراء وأنا مستغربة من حركته هذي..

مالقيت تفسير له هالحركة..

وقمت أتوضأ ثم طلعت من الحمام..

وصليت بعدها دخلت غرفة التبديل ولبست وحطيت ميك أب خفيف..

نزلت تحت بعدما صليت وحصلت عمي وخالتي وفارس

:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

سلمت على عمي فواز وحبيته على رأسه..

:شخبارك عمي..

عمي فواز:بخير الحمدلله..أنتي وش أخبارك..

جلست:زينه الحمدلله..

عمي فواز بصوت رجولي ياما خوفني:يامشاعل اسمعني زين ترى المرأة العاقلة هي اللي تحافظ على زوجها وتحترمه وماهي مع مشكلة بسيطة على طول تشيل ملابسها وتطلع من البيت وأنتي يامشاعل ما أنتي بصغيرة لازم تكبرين عقلك مو أول ماتهاوشون أنتي وفارس على طول تروحين لأهلك..

انقهرت من أسلوب عمي وكأنه يقول حتى لو يذبحك لاتروحين لهلك بس قلت أدافع عن نفسي وأنا أناظر فارس:بس ياعمي فارس ضربني

فارس ناظرني بحدة بس طنشته..

عمي فواز بنفس الصوت:بس أنتي الغلطانة والمفروض أنتي اللي تستسمحين منه..

قلت براءة غير مصطنعة:أنا الغلطانة ياعمي..

عمي فواز:أيه فارس قال أنك مطول لسانك عليه والمرأة اللي تطول لسانها ماتنضرب وبس ألا ينقص لسانها..

حسيت بدموعي تتجمع بعيوني خاصة يوم شفت فارس يبتسم ابتسامة نصر..

خالتي أم فارس قالت وشكلها تبديء تهدي الجو المتوتر:خلاص يابوفارس ألحين هم تصالحوا ومافي داعي لهالكلام..

ناظر عمي خالتي بنظرة سكتتها..ياناس أكررره هالشخصية..

وقفت عشان مايشوفون دموعي اللي على وشك تنزل:بروح أقول لنوريهان تجهز الغداء..

دخلت المطبخ الداخلي وأنا أمسح دموعي..


=====


%%البارت التاسع%%



ما بي جرح..ولا ابي خوف..ولا أحزان..أبي موقف..أبي كلمة..تهز أوطان..دخيل الله أبي إنسان..أذا طحت من طولي يفز ويسند حمولي..يحس فيني قبل لا أبكي..يواسيني قبل لا أشكي..ومن قلبه إذا حنيت ألاقي بداخله أحضان..دخيل الله أبي إنسان!!

بعد الغداء طلعت لجناحي..وأطلقت العنان لدموعي الكل يلوموني ويرمي الغلط علي ولا هم حاسين بجرحي ومعاناتي..

انفتح الباب ومسحت دموعي بسرعة..ودخل فارس واتجه لغرفة النوم من دون ما يعبرني..

..رح الله يسامحك ما عاد باقي وقت للتفكير..

يجي لك يوم تعرف فيه من يندم على الثاني؟؟؟

..شغلت التلفزيون على قناة المجد للقرآن الكريم ونزلت رأسي عالكنبة ودموعي مازالت على خدي..وأخذت استمع للقارئ سعود الشريم حتى هديت ونمت..

قال تعالى((ألا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ))



=====


صحيت على صوت المسج..وطالعت الساعة وكانت أربع العصر..

فتحت المسج~~سأظل احبك وأن طال إنتظاري...فإن لم تكن قدري فقد كنت إختياري~~

أوووف وش قصة هالرقم كل يوم والثاني يرسل لي مسجات حب وغرام..شكله غلطان أو أنو واحد فاضي..

مسحت الرسالة ودخلت الغرفة ولا حصلت فارس..توضيت وصليت..وبعدها اتصلت علي سجى عشان نجتمع عندها..بس اعتذرت عشان ما يشوفون علامات الضرب اللي بوجهي..نزلت تحت لكن رجعت لفوق ألبس شالي بعدما سمعت صوت سعود بالصالة وبعده نزلت تحت وحصلت الكل مجتمع عمي وخالتي وفارس وسعود ونورة..

جلسنا لحد المغرب وبعدها طلعت فوق أصلي..


====


وأنا ألف سجادتي وشرشف صلاتي بعد ما انتهيت من صلاتي سمعت ضرب عالباب..

فتحت وكانت نورة..

نورة:ممكن أدخل..

:أيه..حياك تفضلي ..

جلست نورة:مشاعل أنا بصراحة ما كان ودي أدخل في حياتك مع فارس..بس أنها توصل للضرب أكيد في بينكم شيء كايد..مسكت يدي وبحنان..مشاعل أنا مو قادرة أسكت أكثر من كذا وأنا أشوفك كلما لك وتضعفين وتذبلين..أنا حاسة من البداية أنك مو مرتاحة مع فارس..مشاعل افتحي قلبك لي..يمكن أقدر أساعدك..

دمعت عيوني ..

مليت أجامل وأكتم الجرح بسكات!

وأنا هواجيسي تروح وتجي!

إلى متى عايش أسير المعاناة؟؟

إلى متى الشقاء تحتوني؟؟

مسحت نورة دمعة تمردت على خدي:وهالدموع دليل أن اللي بينكم مو شيء عادي..

:راح أقولك يا نورة بس لا يطلع هالكلام لحد..

نورة:ولا يهمك..وعد ما قول لحد..

:فارس يا نورة ما تزوجني ألا لأن عمي جابره علي ..

نورة وهي مصدومة:وأنتي كيف عرفتي..

قلت لنورة اللي سمعته من مكالمة فارس مع سعود..

نورة وهي متنرفزة:وما دام أنك عارفة من البداية ليه ما رفضتيه..

تقوس فمي معلن بداية انحدار دموعي من جديد:أبوي أهو اللي جبرني مع أني قلت له أنو فارس يحب بنت خالته..وكملت بألم..نورة أنا أحب فارس وحبه لغيري متعبني ومعذبني كثيـــــر..

وبديت ابكي..

خذتني نورة لحضنها:خلاص يا قلبي هدي..كل مشكلة ولها حل..

وبعدها بفترة هديت..ورفعت نورة رأسي عنها:أقدر أتكلم معك ألحين..

هزيت رأسي بالموافقة..

نورة:مشاعل أنا عارفة أن هالشيء صعب..والطلاق وأنتوا لسى ما صار لكم ألا شهرين أصعب..مشاعل ما في ألا أنك تحاولين تجذبني قلب فارس لك بأسلوبك وتصرفاتك بكل شيء..ولا تنسين أن غادة خلاص تزوجت..يعني فرصتك ذهبية في أنك تخلين فارس ينسى حب غادة..بس يبيلك تتحملين وتصبرين

طالعت نورة بعيون حايرة ويأسة:ما أعتقد أن فارس بيوم راح ينساها..

نورة:أنتي سوي اللي قلت لك وصدقيني راح ينساها وينسى اللي جابوها بعد..

ومن كل قلبي قلت:يــــــــــــا رب..



====

الساعة11بالليل..

بعد ما لبست لي بيجامة طلعت من غرفة التبديل..ولما جيت أفتح باب غرفة النوم فتح فارس الباب بسرعة وكنت راح أطيح لكن فارس مسكني ورفعني له..ولما وقفت سحبت أيدي منه وابتعدت..وكنت راح أطلع لكنه وقف قدامي وسد علي الطريق..رفعت رأسي وطالعته..

شفته يطالعني بتمعن..

:ممكن تبعد..

رفع يديه لخدي اليسار وأخذ يتلمس العلامة الخضراء اللي فيه..

صديت بوجهي عنه وأنا أحاول ابعد عن يده..وكررت وأنا فيني غصة:فارس ممكن تبعد..

مسكني فارس مع ذراعي ولفني له:مشاعل أنا إنسان عصبي جــداً لا تحاولني تنرفزيني بكلامك مرة ثانية عشان ما أمد أيدي عليك..

نزلت رأسي وأنا أقول بنفسي بالأول طالع كلامك اللي يجرح..

رفعت رأسي:إن شاء الله..بس ممكن تبعد ألحين..

ابتعد وعلى طول طلعت..



~~لا تجبر الناس ينسون أخطائك~~

~~علم نفسك وشلون ما تخطي عليهم~~


===


مر أسبوع وأنا وفارس ما بين أي احتكاك يذكر..

المغرب..

كنت أتجهز لحفلة زواج مرام..اللي رفضت أنها تكون كبيرة وعملتها بقصرهم..وكنت جالسة قدام المراية وأحط اللمسات الأخيرة لمكياجي..وكانت مسوية مكياج سموك ومكثرة من البودرة على وجهي عشان تخفي الآثار البسيطة اللي بوجهي..

دخل فارس:على وين أن شاء الله..

وقفت:بروح لزواج وحدة من صديقاتي..

فارس وهو يتكف:يا ســلام كاشخة وجاهزة من دون ما تأخذين الأذن مني قبل..

:وليه أستأذن..

فارس:ناسية أنك متزوجة..والزوجة ما تطلع من بيتها ألا بأذن زوجها..

قلت بضحكة استخفاف:مصدق روحك أنك زوجي بالفعل..حبيبي أحنا متزوجين بالاسم وبس..وكلها بالكثير عشر شهور ونتطلق..

فارس وهو يشد ع أسنانه:عناد فيك ما راح أخليك تحضرين..

قلت بعناد أكبر:مو بكيفك تمنعني..وغصب عنك راح أحضر..

مسكني مع أيدي وبهاللحظة رن جواله وطلع من جيبه ورد: ألو..هلا..أنا بالبيت..أوكي جايكم ألحين..مع السلامة..

سكر الجوال وطالعني بملامح معصبة:شوفي مشاعل أنا اطالع ألحين وأذا عرفت أنك حاضرة وربي ما تلومين ألا نفسك أنتي جربي وشوفي وش راح أسوي..

رماني بعيد عنه وطلع..صحيح خفت من تهديده بس بروح للزواج..مو كافي يجرح فيني ولا يهتم بمشاعري..بيتحكم فيني هذا اللي ناقص..


=====


أول ما سلمت على خالتي أم جاسم طلعت لفوق عند مرام..

ضربت باب غرفتها..

مرام:مين..

:مشاعل..

فتحت مرام الباب..وعلى طول طاحت بحضني وهي تبكي..سحبتها لداخل الغرفة..وجلستها ع السرير..

مسحت دموعها والكحل السايح ع خدها:مرام حبيبتي خلاص كافي بكي عشاني أمسحي دموعك..

مرام وبصياح يقطع القلب:آآآآآه يا مشاعل يا ليتني أموت قبل ما أنزف لراجح يا رب أموت..

ضميتها ودموعي تنزل بهدوء:بس يا مرام لا تدعين على نفسك..استغفري ربك..

مسحت دموعي..ورفعتها من على حضني ومسكت وجهها:مرام خلاص البكاء ما راح يجيب نتيجة ألحين..قومي خليني أعدل كحلك اللي اخترب..عشان ننزل وحاولي تكوني طبيعية عالأقل عشان خاطر أمك..باين عليها متضايقة..

مسحت مرام دموعها وعدلت لها الكحل والشدو..ونزلنا وسلمت مرام ع الحاضرات اللي كانوا عمات مضاوي وبناتهم وخالتها الوحيدة هناء.. والساعة تسع وصلت سجى ورغد..وبعد ما جت الساعة11طلعت مرام مع زوجها..وكان شكلها يحزن كثيــر وهي تودع أمها..



=====



دخلت الغرفة وأنا متضايقة كثيــر عشان مرام وبنفس الوقت متندمة أني حضرت..لأني طلعت وزوجي مو راضي..والزوجة ما يجوز تطلع من دون أذن زوجها..أنا الغبية لو ما عاندته..حسبي الله عليك يا إبليس..دخلت وأنا أنزل نقابي وطرحتي حصلت فارس جالس بالصالة وملامحه غاضبة..

مسكني من شعري وسحبني معه لغرفة النوم وحاولت أسحب أيدي بس ما قدرت..

رماني على السرير

فارس:أنا مو محذرك أنك ما تروحين..

قلت بسرعة وبعصبية ودموعي على وشك تنحدر:أنت وش يخصك فيني أنت زوج بالاسم ما تفهم..مالك دخل بحياتي

قرب مني ومسكني مع شعري:ألا لي دخل ونص..وأذا مديت لسانك مرة ثانية قصتيه لك..بس والله لأخليك تندمين..وشد شعري بقوة..ونومة في الصالة ما فيه


======


~~أنا عمري بقايا شمع~~

احرقني الاسى والدمع~~

~~إذا ما فيك ترحمني~~

~~احرق ما بقى مني~~




اليوم الثاني الساعة تسع الصبح كنت فاتحة الشنطة وأرمي ملابسي بشكل عشوائي فيها..ما أبي أشوف فارس بعد اللي حصل أحس بجواتي نار تحرقني..بعدها انهارت جنب الشنطة أبكي..

سكرت الشنطة وأرسلت لفارس..أنا طالعة لأهلي أجلس عندهم كم يوم..وطلعت لأهلي..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -