رواية بقايا أنثى مجروحه -6


رواية بقايا أنثى مجروحه - غرام

رواية بقايا أنثى مجروحه -6

على الساعة١١ جا عمي اللي كان معزوم..

عمي فواز:السلام عليكم

..وعليكم السلام

جلس عمي فواز وقال:فارس وينه اتصلت عليه ثلاث مرات العشاء مايرد وش فيه..

:عمي جواله في غرفته مومعاه..

أم فارس بدأت تخاف على فارس:هو العصر طلع وهو زعلان ليكون صار فيه شيء..

عمي فواز:وش زعله

أم فارس:عشان غادة خطبها طلال ولد أ..أم فارس حست أنه جابت العيد عندي ولا كملت..

عمي فواز وهو يطالعني:وش هالكلام يانوال الله يهديك..بعدين فارس رجال مو بصغير تخافين عليه..أنا طالع أنام..

طلع عمي لغرفته

..ياحليلة خالتي وعمي مايعرفون أني عارفة بقصة حب فارس لغادة..

جلسنا أنا وخالتي نتنظر فارس بصراحة بديت أخاف

الساعة وحدة..

بدأ توتري يزيد

خاصة يوم خالتي جلست تبكي بصمت..

ام فارس:أنا بروح أقوم أبو فارس عشان يشوف وين راح ولدي..

جلست جنب خالتي:خالة أكيد ألحين فارس بيرجع..فارس رجال ياخالة لا تخافين عليه..حسيت بصداع..أنا بروح ياخالتي لغرفتي أبي أخذلي بندول أحس أن رأسي مصدع

أم فارس:بسم الله عليك

طلعت للجناح

وخذيت حبة بنادول وشربت كأسة موية..

انفتح الباب وشفت فارس داخل..

دخل وسكر الباب..

قلت من خوفي عليه:فــارس قلبي وين كنت..قلقتك عليك والله..

كان يطالعني بحقد..

قرب مني ومسكني من ذراعي بقوووووة وقال:لا تسوين نفسك خايفة..هذا أولاً وثانياً مالك دخل فيني وين كنت وين رحت..لاتدخلين فيني..فاهمة..

ثم دفني بعيد عنه..وعطاني ظهره..

نزلت دموعي بحرقة..أنا وش ذنبي أذا تزوجت حبيبته..قلت وبعصبية:فارس ترى مليت من حياتي معك طلقني طلقني..

التفت فارس:أوكي بس ماراح أطلقك ألحين

طالعته بعصبية:وليه مو انت ما تبيني..

فارس برود:وش يقول أهلنا والناس أذا طلقتك وأحنا ماصار لنا ألا شهر..

قلت وبحدة:أنا ما يهمني كلام حد..

فارس طنشني ودخل الغرفة وقبل مايدخل..طعني وزاد رصيد جروحه بقلبي..:لو علي أنا كان ماتزوجتك من البداية..ولا ضيعت غادة مابين أيدي

انهرت على الكنبة وأنا أضم نفسي وكانت دموعي تواسي جروحي اللي كل يوم تتجدد وتكبر..ياناس أحس أني مليت من دموعي..أبي أشكي لحد مليت وأنا أكتم بقلبي..لكن مافي غيره..هو الوحيد اللي راح يفرج عني..اتجهت لربي بصلاتي ..وبعدما خلصت قرت قرآن حتى حسيت بطمأنية..ماتدرون قد أيش ارتحت جبل وانزاح من صدري..

=====

من بعد خطبة غادة وفارس مررررة متغير..عايش حياته بعيد عني ولا كأني زوجته..

واليوم ملكة غادة حبيبة حبيبي حسيت بأن من بعد خطبة غادة أن المسافات بيني أنا وفارس طالت أميال وأميال..

عرفت فيها أشكثر فارس يحبها واني المفروض اشيل حبه من قلبي حتى لو كان صعب..

العشاء....

كنت أجهز نفسي..سمعت ضرب عالباب..

فحته وحصلت نوريهان.كانت تبلغني انو خالتي راح تمشي للحفلة وتنتظرني..بس لسى ما انتهيت وقلت راح أجي مع فارس..

الساعة٩ تأخر فارس اتصلت ماكان يرد واتصلت ثانية مرة

بعد ماكان يرد..

خفت ليكون صار فيه شيء..جاني مسج..إلى أجمل أمرأة رأيتها~~إلى أجمل عيون تأملتها~~أهديك أجمل شعور أحمله لك~~ألا وهو الحب~~أحبك..

استغربت الرقم غريب يمكن غلطان..

بس ما اهتميت واتصلت على فارس مادري أربع خمس ست مرات..

رد..

فارس وبعصبية:نعم

قلت بخوف:فارس وينك

فارس:وش دخلك..أنتي وش تبين ألحين

:أبيك تأخذني عشان نحضر ملكة غادة

فارس:ماني بجايك ولا راح أحضر الملكة فهمتي ولا عاد تزعجيني

وسكر الخط بوجهي

طلعت لجناحي..وأنا كارهة نفسي وحياتي..الساعة 12 جاني مسج من فارس<أنا ألحين في جدة وياليتك تتطمني هلي وبكرة أن شاء الله بدق عليهم>

استغربت وش مسفرة جدة ..كيفه يروح للمريخ ماعاد يهمني..

=====

الصباح....

نزلت تحت عند عمي فواز وخالتي أم فارس

:السلام عليكم

عمي وخالتي:وعليكم السلام

عمي فواز:وراكم ماجيتوا أمس أنتي وزوجك

جلست:عمي أمس فارس راح لجدة

ام فارس:جدة وش عنده هناك

:والله ما أدري عنه ياخالة بس هو ارسل لي أمس ويقول طمني هلي أني في جدة

توه بيتكلم عمي رن جواله

عمي وبصوته الرجالي المريع:هلا بفارس..وينك..وأنت وش عندك بجدة..الله يشفيه..طيب متى بترجع..يوصل أن شاء الله..مع السلامة

عمي:فارس يسلم عليكم

أنا وخالتي:الله يسلمه

أم فارس:هو ليه مسافر لجدة

عمي:يقول أنه يبي يطمن على واحد من أصحابه في جدة متنوم بالمستشفى

أم فارس:الله يشفيه..طيب متى بيجي

عمي:يقول كله يومين وراجع أن شاء الله

وقف عمي وقال:يله أنا طالع للشركة

=====

%%البارت السابع%%


العصر..في جناحي..

اتصلت على مرام..اللي كانت ملكتها قبل أيام..وكانت جداً بسيطة ما في غيري وصديقاتي اللي حضرنا..

مرام:هلا مشاعل..

:هلا فيك كيفك..

مرام وبتنهيده:ما أدري وش أقولك بس تعبانه بالحيل..

:سلامتك وش متعبك..

مرام:زواجي اللي من أبو مضاوي ألا بعد أيام متعبني..

:مرام كم مرة وأنا أقول لك الواحد ما يدري وين الخيرة فيه..يمكن زواجـ..

قاطعتني مرام بعصبية:مشاعل وش هالبرود كلما فتحت معك هالموضوع قلت لي يمكن خيرة وما أدري وش..وكملت بصوت باكي..بس ما تنلامين عايشه مع حبيب القلب بسعادة ومو حاسة باللي فيني..

قلت بصدمة:مــر..

لكن قاطعتني للمرة الثانية:أصلاً أنا الغبية اللي أشكي لك..

وسكرت الخط بوجهي..

دمعت عيوني أول مرة مرام تكلمي بهالأسلوب..آآآآآآه يا مرام أنا مو حاسة فيك وأنا قلبي يتقطع عليك..وتعتقدين بعد أني سعيدة مع فارس وأنا ما في زوجة أتعس مني..

بس ما راح ألومها اللي تمر فيه مو سهل..وصلني مسج ~~لو تمطر الدنيا نسيان ما أنساك

وكل قطرة من مطرها تجبرني بذكراك~~

وكان الرقم الغريب..هذا وش قصته..رميت الجوال وأنا حدي متضايقة من تصرف مرام ومو رايقة لأي شيء..

====

سمعت ضرب عالباب.فتحته وفرحت لما شفت نورة ..

:هلا والله بالغلا..

نورة:هلا فيك شخبارك..

:أنا الحمد لله بخير..أنتي كيف صحتك وصحة النونو..

نورة:لا الحمد لله صحتنا كويسة..ألا تعالي أيش في لونك شاحب كذا وذبلانة ..وابتسمت بمكر..كل هذا عشان الحبيب اللي ما صار له ألا يوم مسافر..

وقلت ومن صادق شعوري:أتصدقين عاد مشتاقة له كثير..

نورة:يا عيني على الحب..وينك يا فارس تجي تسمع وتشوف..

استحيت وقلت بحياء:نـــــورة خـلاص..

ضحكت نورة وقالت:خلاص بنسكت بس أمشي ننزل عند خالتي..

=====

المغرب طلعنا لسوق أنا ونورة عشان نتجهز لزواج خالد اللي بعد كم أسبوع..

ورجعنا الساعة11وأول ما دخلت الجناح خذيت شاور أريح جسمي..وبعدها تمددت على السرير..هاجمتني ريحة عطره القوية من كل مكان..يا لله اشتقت له..أعرف بتقول غبية مجنونة ما عندها كرامة لحد الآن تحبه..بس لا تلوموني الحب مو بأيدينا..غطيت وجهي في وسادته..استنشق عطره أكثر..

~~أبسالك ليه الهوى منك وفيك~~

~~ليه المشاعر ما تعيش ألا بساعة شوفتك~~

~~ليه المحبة والوفا وأبيات شعري تهتويك~~

~~ليه أنت وبس اللي أموت بسمتك~~

~~تدري لو مرة أقول إني كرهتك ما أبيك~~

~~يرجع صدى صوتي يقول الله ما أكبر كذبتك~~

نمت بوسط ريحة حبيبي وكلي أمل أنو بيوم راح يبادلني نفس المشاعر بأذن الله..

=====

صحيت الساعة وحدة على صوت الموبايل..

سحبت جوالي من تحت اللحاف وطالعت المتصل وكانت مرام..بعدت اللحاف عني وجلست..

رديت بصوت كله زعل:ألو..

مرام:هلا مشاعل..زعلانة مني..

وبنفس الصوت قلت:بصراحــة أيه..

مرام:أنا آسفة مشاعل والله ما كنت بوعيي لما قلت هالكلام..ميشو حبيبتي سامحيني والله ما عرفت أنام وأنا مزعلتك..

:أوكي مسموحة يالغلا..بس أذا كررتيها مرة ثانية راح أزعل بجد ولا راح أرضى..

مرام:الله لا يحرمني منك ولا من طيبة قلبك..وتوبة أزعلك مرة ثانية..

نمت وأنا مرتاحة بعدما سكرت من مرام....

=====

اليوم الثاني طلعت لأهلي..

وبالصالة الجانبية معهم..

:خالد انتهيت من أثاث بيتك وألا لسى ..

خالد:لا الحمد لله انتهيت وش رأيك أخذك تشوفينه أنتي ونورة وتعطوني رأيكم..

:أوكي يله..

..في قصر خالد..

:بصراحة غرفة النوم مرة ذووووووق..

نورة:اللون جنان..منو اختياره..

خالد:الهنوف..

:ما شاء الله اختيارها روعة..

رن جوال خالد..ورد..

خالد:هلا زياد..بخير الحمد لله أنت شخبارك..

ما أدري ليه توترت لما سمعت اسمه وتذكرت نظراته..

نورة:مشاعل..مشـــــــاعل..

انتبهت لنورة:هلا..

نورة:يله مشينا خالد طلع..

====

بغرفتي عند أهلي..

نورة:مشاعل زوجك متى بيرجع أن شاء الله..

:ما أدري..

نورة وباستغراب:معقولة ما تعرفين..

:هو ما أكد لي متى راح يجي يقول يمكن اليوم أو بكرة..

نورة وبابتسامة لها معنى:طيب شوفي أذا جاء أن شاء الله أكشخي له والبسي أحلى ما عندك..ألا صح الفستان البيج اللي اشتريته لك من ضمن تجهيزاتك لبسيته وألا لحد الآن..

:لا ما لبسته..

نورة:حلو ألبسيه أذا جاء وسوي جو رومانسي بغرفتك مثلاً الشموع وورود منثورة وزي هالحركات..

قلت وعيوني بتطلع من مكانها:وش تقولين تبيني ألبس هذاك الفستان لو على موتـــي ما لبسته عند فارس..

نورة:وليه أن شاء الله عادي زوجك..

:حبيبتي أنا من البداية مو راضية عالفستان..أخذته بس عشانك..

رمت علي نورة المخدة وقالت:أقول أنا الخبلة اللي جالسة أعلمك الرومانسية وأنتي مو وجهه رومانسية..وكملت وهي طالعة..لا ويبون أزواجهم يكونون رومانسيون..

ضحكت عليها وأنا أقول بصوت عالي عشان أحرها:تاركة الرومانسية لك يا أم الرومانسية..

حطيت رأسي عالمخدة وغمضت عيوني..وأنا أتخيل لو أسوي اللي قالت لي عليه نورة..ابتسمت بسخرية..أكيد بيطنشني أو بيجرحني بكلامه السم..ولا كأني إنسانة لها مشاعر..

====

العشاء..جت زوجة خالي عبد الله أم ثامر وعبير وفي..وسارا زوجة خالي حمد اللي بعمر أختي نورة..وبصراحة انبسطت

وأكثر شيء فرحني أنو عبير محلوة ونفسيتها تمام..عكس الأيام اللي طافت..

الساعة عشر..دخلت قصر عمي ولا حصلت حد ..وطلعت لجناحي..وبدلت ملابسي ونمت وأنا حاضنة المخدة اللي تحمل عطر فارس..على ما هو جارحني هالإنسان ألا أني أعشقه بجنون..

======

حسيت بحركة جنبي فتحت عيوني وأنا خايفة..وعلى طول فتحت نور الأبجوارة..وكان فارس..تنهدت بارتياح..ثم رجعت رأسي عالمخدة وأنا أتامله وجهه وهو نايم ..كانت لحيته بادية تطلع..وحول عيونه هالات سوداء..كان شكله كأنه تعبان..مديت أيدي برفع الخصل القصيرة اللي طايحة على وجهه..لكن وقفت يدي ما عندي الجراءة..رفعت اللحاف بخفة عشان ما يحس..ونزلت رجولي ومشيت بهدوء..وطلعت للصالة وتمددت عالصوفا..

الصباح نزلت تحت عند خالتي وفارس لسى نايم..

:صباح الخير خالتي..

أم فارس:هلا صباح النور..

بست رأس خالتي وجلست..

أم فارس:أقول يا الغالية ما تعرفين متى راح يجي فارس من جدة..

:خالتي فارس وصل أمس وألحين هو نايم..

أم فارس:طيب ما راح يروح لشركة اليوم..

:ما ادري عنه يا خالة..ما تلاحظون أني ما أعرف شيء عن فارس ولا كأن عايشين مع بعض..

أم فارس:طيب طلعي صحيه وشوفي بيداوم وخليه ينزل يفطر معانا..

:أن شاء الله خالتي..

طلعت فوق ودخلت غرفة النوم وحصلت فارس واقف قدام المراية ويلبس شماغه..

انتبه فارس لي..والتفت وابتسم وهو يقول:مشاعل كيفك..

صحيح ابتسامته باردة ألا أنها فرحتني كثيررر..

رديت له الابتسامة:الحمد لله بخير..أنت كيفك وكيف حال صاحبك اللي بالمستشفى..

فارس وبابتسامة حزينة فيها شيء من السخرية:أنا أصلاً طالع لجدة عشان أهرب من واقعي اللي ضاعت مني فيه غادة..مشاعل ضاعت مني حياتي وعمري وحبي وتقولين لي كيفك..

..حطوا أنفسكم في مكاني وتخيلوا أن أزواجكم يقولون لكم كذا وش راح تكون ردة فعلكم..

قلت وأنا أحاول أجرحه من القهر..أنا الشوق كان بيذبحني لك وأنت تذبحني بكلامك اللي يجرح..حبست دمعتي:لو أنك رجال وتأخذ قراراتك بنفسك كان ما غصبوك أهلك مثل البنت وضيعوا منك حبك..

جلس فارس وطالعني بنظرات حادة يتطاير منها الشرار..ومشى ناحيتي..بصراحة خفت وسبيت عمري ألف مرة..وللمرة الثانية يصفعني فارس..صفعة رمتني عالأرض..

نزل فارس عندي وشد شعري بقوة..

فارس وهو يهز رأسي بشعري من كل جهة:أنا رجال وغصبا"عنك رجال..

ونزل علي ضرب عمري كله ما شفته..كنت أحاول أبعد يديه وأترجاه يبعد يده وأنا أبكي بحرارة وبصوت مجروح صوت متألم صوت مذلول..

دخلت علينا خالتي اللي سمعت صرخاتي..ومسكت فارس اللي نازل ضرب فيني..

أم فارس وهي تحاول تبعد فارس عني: فــــارس أترك البنت بتذبحها..

فارس:اتركيني يماه أأدبها وأأدب لسانها..

أم فارس وهي توقف بينا:خلاص عشاني يا فــــــارس أتركها..فــــــارس

تركني فارس وهو يتنفس بسرعة وطلع..

جلست أبكي بحضن خالتي كان كل قطعة فيني تتألم..ما كفاك جروح قلبي يا فــارس..

===

فتحت روزي الباب ودخلت..


وحصلت أمي وخلدون جالسين في الصالة ركضت مثل الطفل وارتميت في حضنها..

أمي وبخوف:مشاعل وش فيك..

قلت مابين شهقاتي:فــــارس..فــــارس..

أمي:وش فيه فارس وش صار له..

رفعت رأسي لفوق لوجه أمي:ضربني يماه ضربني..

ضمتني أمي لصدرها..

أمي:خلاص يا بنيتي خلاص هدي..

:يماه أبي الطلاق تعبت من فارس تعبت

======

%%البارت الثامن%%


~~متى يصير القلب قلبي وينساه~~

~~متى تصير العين عيني وتجفي~~

~~دامه خذا ليته خذا الدمع والاه~~

~~ولا تركني بين الاثنين منفي~~

بغرفتي غطتني أمي وجلست جنبي وهي تمسح على شعري وأنا منهارة بكي..رفعت رأسي وتسندت على رجولها..أبي أحس بالأمان والحنان اللي افتقدها عند فارس..ونمت بحضن أحن حضن بالعالم..


فتحت عيوني ولا حصلت عندي حد وحسيت بالآلام بجسمي ودمعت عيوني..انفتح باب الغرفة وجلست..

جلس خلدون جنبي ومسح دمعتي..

خلدون بصوته الطفولي اللي على وشك يبكي:أنا أحبك يا ميشو وما أسمح لأحد يضربك وفارس راح أخذ حقك منه لا تبكين

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -