بارت مقترح

رواية ظالم وأنا بالحب مظلوم -13

رواية ظالم وأنا بالحب مظلوم - غرام

رواية ظالم وأنا بالحب مظلوم -13

هنوف:ولازوجها اللحين صار فيه ثنتين متزوجات والثالثه بالطريق
افنان:الله يسمع منك
الكل :هههه
شجون:يالله شوفو من يدق على هتان انا ولا انت ياهنوف ولاوصايف
وصايف وخافت ان هتان يرفض ويفشلها :لا انت كلمي عليه انت ما يرفض لك طلب افنان:خلاص لحد يكلم انا كلمت فؤاد ووافق قال مادام درر بتركبها خذيها حلال عليك
الكل قام يصفر ويعلق ودررمستحيه *_ ^
طلعو البنات وصادفوالحريم جالسين
ام هتان:تعالوبنات تقهو
هنوف:لامانبي مشكورين
الجوهره:على وين رايحين
افنان:يعني وين بنروح بنتفرج عالزرعه
ام ضرار:والله مايندرى عنكم بنات هاليومين
لميس:يمه الله يهداك
ام ضرار:وانا شقلت ولا ماتبيني اتكلم
لميس:ماقلت كذا يمه انا اسفه
ام الوليد:خلاص خذو راحتكم وروحو المكان الي تبونه
راحو البنات وركبو السياره وطبعا الي تسوق افنان
هنوف:عاد شغلو لنا شي نسمعه
لميس:شرايكم بعاشت بلادي لراشد الفارس
الكل:وااااو وناسه
شغلو الاغنيه وعلى اعلى صوت وبدت تسوق افنان السياره بكل مهاره وتسوي بها حركات والبنات ميتات خوف
وصايف:افنان وقفي بلييييز
درر:وراي زواج ارحميني
شجون:ههه افنان ماعليك منهم كملي
هنوف:افنانوه مابعد مليت من عمري
لميس :هههه فله فله افنان عيديها ثانيه
وبعدها وقفت افنان
شجون:يلا جا دوري
هنوف:احلفي انت بس بتسوقين هاه
لميس:شفيها افنان وعدتها بتعلمها
افنان:وانا عند وعدي
وصايف:رحنا فيها دام الي بتسوق شجون
شجون:بسوق وبتشوفون
درر:شنو نشوف لعبه اهي اقول خلي عنك الرجه
شجون:ماعلي منكم سايقه يعني سايقه
تبادلو شجون وافنان الاماكن وبدت افنان تعلمها
افنان:يله سوي الي قلت لك عليه
لميس:قوي قلبك شجون
شجون:ولايهمك
هنوف ودرر وصايف بصوت واحد: لالالالالاشجون
شجون مااهتمت فيهم وبدت تسوق ودقائق وفقدت السيطره عالسياره
...
(انتهى البارت الرابع عشر)
*ارائكم توقعاتكم؟؟؟
*شراح يصير للبنات في السياره؟؟؟؟
*علاقه هتان وصايف بتستمر كذا اوراح تتغير؟؟؟؟
*من الي جالس يدق على هتان؟؟؟
انتظروني في البارت الجاي *_^
البارت 15
من دونك شو بتسوى الدني
لو عشتا لو مية سني
ايامي كلها ولدني
من دونك
شو بتسوى سنيني بهالعمر
لو مرئو ايامي ضجر
من دونك
حبيني مره بهالعمر
وانسيني لو مره عمر
يكفيني لو حبة امل
او نظره مليانه خجل
مش محسوب عليي اللي مرء
من عمري من دونك مرء
دخلك انا قلبي احترء
من دونك
رح انطر عمري كلو
عيونك حدي بيطلو
يبئوا حدي ولا يفلوا
عيونك
البارت الخامس عشر
ضرار كان يكلم ولما خلص مكالمه سمع صوت الأغاني مرتفع وصوت بنات عالي مختلط مع صوت الأغاني اسرع باتجاه الصوت ولقى سياره تمشي بسرعه جنونيه وشكل سائقها فاقد السيطره عليها ظل واقف من الصدمه اصوات البنات في تصاعد وفجأه ..
وقفت السياره.....
ضرار راح بسرعه باتجاه السياره وحصل الي يسوقها بنت متلثمه وما عرف شيقول بنت تسوق السياره وشكلها صغير بخاطره قال وين اهلها
اما لميس من شافت اخوها طلعت برى السياره وجلست بحضنه منهاره وتصيح ضرار جلس مصدوم وبعد ما استوعب جلس يهزها:لميس لميس صارلك شي شي يعورك ومن الي عطاكم السياره وسمح لكم تسوقونها
لميس:ضرار والله مراح اعيدها لا تعلم ابوي ولا عماني عن الي صار تكفى وجلست تصيح بصوت عالي
ضرار:خلاص اهدي وخلي البنات ينزلون ويدخلون المزرعه قبل مايشوفكم احد
بدوا البنات يهدون داخل السياره ولحد الآن مايدرون شلي خلى السياره توقف نزلوا وحده وحده لحد مابقى بالسياره الا الهنوف الي لحد الآن تبكي ولما نزلت بدون شعور منها طاحت الثمه الي عليها ضرار قعد يطالعها من دون شعور وعرف انها الهنوف الي فيها من هتان كثير بعكس شجون ويطالع عيونها المليانه دموع كان شكلها كثير بريء ضرار لما حس بنفسه وان الي قاعد يسويه غلط نزل راسه
وقال:بسرعه يابنت العم قبل لاحد يشوفك
هنوف ركضت للمزرعه عند البنات وهي لحد الان تحت تأثير الصدمه
ضرار ظل يتفحص السياره يبي يعرف السبب الي خلاها توقف وبعدها اكتشف ان البنزين خلص وهذا الي خلاها توقف
*
في جهه ثانيه
محمود ماسك هتان
محمود:الا ايش سويت مع بنت عمك
هتان باستغراب:في ايش بالضبط؟!
محمود:بالي وصيناك عليه انا وجدك ترى جدك يبي يتطمن
هتان ولحد الان مو فاهم:وش الي وصيتوني عليه زواج وتزوجتها في شي غير كذا ؟
محمود بعصبيه خفيفه:في الشيء الاهم الي لجله زواجناك البنت
هتان بعدم اهتمام:تقصد فلوسها
محمود:عليك نور ها بشر عساك كتبت كل اموالها باسمك
هتان:هالشي مستحيل يصير وسبق قلتلك اسمحلي ضميري مايطاوعني
محمود:خلنا من ضميرك ومبادئك الحين جدك مستعجل يبي يامن كل شيء قبل لا يموت اهو كان بيكلمك بس قلت لا انا الي بكلمه قبل كان قلبي حاس انك ماسويت شي انا تاركك الحين بس ابيك تنفذ الي طلبه منك جدك ولا تفشلني اهو اختارك من بين كل عيال عمك
وراح وترك وراه هتان في دوامه من التفكير

وبعد ماهدوا البنات كل وحده نامت من الروعه اما الحريم والشباب والرجيل فكلهم تعشوا وبعدها ناموا وانتهى اليوم الاول من ايام المزرعه.....
اليوم الثاني وتحديدا عند البنات*
درر:يألله امس علطول نمنا من الخوف
لميس:ايه والله خلاص شجون اسمحيلي اقولك انك فاشله ما تنفعين للسواقه
شجون:اصلا انا اعرف بس مابي اوريكم مهاراتي عشان ماتنضلوني
هنوف :ايه واضح
دق جوال وصايف :يالله شيبي هذا وقامت بترد
البنات:وين
وصايف:هذا هتان داق وبشوف شيبي وترد:السلام
هتان :وعليكم السلام شوفي وصايف اطلعي ابي اكلمك
وصايف باستغراب :ليش
هتان اطلعي واقولك
وصايف :اوكي باي وسكرت من دون ماتسمع رده
هنوف:شيبي شقيقي
وصايف:مو شغلك يبيني اروح له
افنان:اشتاقلك وما يقدر يستغني عنك
وصايف:اروح اشوف شيبي ابرك من تعليقاتكم
وطلعت تشوف هتان وبخاطرها تقول غريبه كانت لابسه تي شيرت اصفر ومنقط بالموف مره كيوت ومعاه بنطلون جينز وفاكه شعرها الي مغطي ظهرها كان شكلها حيل جنان ومبين فيه انوثتها طلعت شافته لابس قميص اسود وبنطلون جينز وحزام ع الخصر<<<عذااااب
وصايف:شتبي
هتان انجن من شكلها كان اول مره يدقق فيها وبملامحها الدقيقه عيي وساع برموش كثيفه خشم كانه السيف فم صغير ملايان هذا غير بياض بشرتها قرب منها لا شعوريا وكأنه مسير مو مخير :السلام
وصايف انحرجت منه لانه كل شوي يقرب :وعليكم السلام بغيت شي
هتان وحس بنفسه:شوفي انا عندي شغل يعني لازم ارجع تبين ترجعين معي ولا تجلسين هنا
وصايف:ليش انت مو ماخذ اجازه
هتان:الا بس اتصلوا علي وقالوااذا ممكن تجي شقلتي بترجعين او لا
وصايف:لا طبعا بجلس من زين القعده بالبيت
هتان ويقرب منها:يعني مليت مني لهدرجه
وصايف ماتدري شتسوي نفسها تنشق الارض وتبلعها قربه منها اربكها غير شكله العذاب ولون عيونه العسليه وصوته الي البحه محليته ورجولته الطاغيه ع ملامحه
قطع عليها هتان تفكيرها:يعني مليتي مني عالعموم خلاص راح احاول ادق عليهم واقنعهم اني مااجي ان كان لازم رح ادق عليك فاهمه لاني موفاضي اذارحت ارجع عشان اخذك
وصايف:مولازم تجي اروح مع امي
هتان:خلاص انتهى الكلام انا بروح باي وترك وصايف غارقه فتفكيرها ليش اذاقرب لي احس بدقات قلبي تزداد اكيد خوف منه اوووف ارجع بنات ابرك لي رجعت البنات وجلسو يسولفون ويستهبلون لحد ماوصلت الساعه ثنتين بالليل قرروا انهم يطلعون ويجلسون عند البركه **
هنوف:الاياوصايف مافي شي بالطريق
وصايف فتحت عيونها ماتوقعت هالسؤال:تو الناس
الكل ضحك عشكلها المتفاجي:هه
لميس:شفيك ياوصايف عادي من اليوم ورايح استعدي لمثل هالسؤال
وصايف:عارفه بس ماتوقعت بهالسرعه
شجون:هه ايه هذي هنوف اختي مطيوره معليش امسحيها بوجهي
وبعدها جو الشباب عند البنات
الوليد:ياهلاوغلاببنات عمي العزيزات
شجون:هلاوغلافيك
افنان ضربت شجون خفيف شجون حبت تغايضها :افنان شفيك تضربيني اناماسويت شي افنان تفشلت والوليد استانس على كلام شجون وجلس يضحك والكل ضحك معه ضرار كان مركز نظره على هنوف مايدري ليش يحس ان هالبنت ارتاح لها كثير هنوف انتبهت لنظراته وتذكرت الموقف الي صار ونزلت راسها
لميس:شفيكم واقفين تفضلو
هتان:زاد فضلك
فؤاد:كيفك درران شاءلله بخير الوليد:هيه هيه كم مره اعلمك موقدام خلق الله
فؤاد:وليش ان شاءلله زوجتي وحلالي
الوليد:ماتحس انك ازعجتنا زوجتي وحلالي
فؤاد:وانت ماتحس انك واقفلي مثل العظم في البلعوم
الكل ضحك على تعليق فؤاد
شجون:بما انا مجتمعين وش رايكم نسوي شي غير
لميس:صدقت شرايكم نلعب لعبت الاشعار والاغاني ونسوي تحدي بين البنات والشباب ضرار واخيراتكلم:واحنا ماعندنا مانع
افنان:اوكي ومن رح يبدا
فواد:احنا واناببدا وعيونه على درر(معاك الدنيا شي ثاني معاك الدنيا ذي احلا
ومهما كانت الدنيا معاك احلا اكيد احلا)
درر:اختلفنا من يحب الثاني اكثر واتفقنا انا اكثر وانت اكثر
ضراروعينه ع هنوف:جاك قلبي دخيلك طامع في رضاك ان ملكته حلالك وان سرقته فداك هنوف فهمت ان لها بس ماتوقعت انه يحبها بهالسرعه فماعرفت شترد وسكتت ضرار تضايق لانه متوقعها بترد
لميس:كنت اظن اني حبيبك واني لامن غبت توله واني في الدنيا نصيبك
الوليد ومبتسم لافنان:انت عندي حاجه غير هاذي مافيها كلام حبي وعمري الكبير مانت واحد والسلام يعني خذ مني ظمان باختصار وكلمتين انت حاجه بهالزمان ماتكرر مرتين
افنان:حبك وليد الوفا والعاطفه عيشتني سنيني وياك بدفا
هتان:اقول انه موالف له بشر خلاك تكفيره واقول انك على هامش حياته مابقالك شان اتركه شوف لك غيره واناشوري عليك تلحقه بسبعه الشيطان
وصايف حست انه جرحها فردت عليه:انا بالنسبه لي عادي تبي قربي تبي بعادي اصلامن زمان وانافي وادي وانت في وادي
بعدها جاء ريان وبسام يقولون لهم ان الرجال يقولون نامو عشان بكره يمشون
بعد مرور ثلاث اسابيع*وتحديدا عند وصايف وهتان
هتان وهو طالع:لاتحسبين حسابي ع الغدا مرح اتغدا هنا
وصايف:ليش
هتان:موشغلك
وصايف:هتان انت ليش تعاملني كذا انا شسويت لك
هتان:تخسين تسوين لي شي
وصايف:ماله داع هالكلام وقولي ليش تعاملني بهالقسوه
هتان:لانك وحده خاينه
وصايف:انا خاينه لو سمحت لاتتجاوز حدودك انا ماخنتك ومستحيل اخونك
هتان:لا لاتقولين بعد انك تحبيني
وصايف :لامااحبك بس مستحيل اخونك أخلاقي ماتسمحلي
هتان:واخلاقك يامدام تسمحلك انك تسوين علاقه مع حامد وترفضيني عشانه
وصايف:هتان حامد كنت احبه والحين خلاص انا نسيته
هتان:بس اهو مانساك كل يوم يكلم علي ويسالني عنك
وصايف باستغراب:انت شتقول مستحيل حامد ميت ميت
هتان بتعجب:ايش ميت
وصايف:ايه السالفه ان هذا حامد ولد خالتي كنت احبه من يوم وانا صغيره بس اهو مات من قبل كم سنه ويوم انت خطبتني كنت رافضه وزوجوني لك بالغصب بس صدقني انا قررت انساه من يوم ملكتنا
هتان:اجل انت الظاهر يامدام تعرفين اكثر من واحد الي يكلم علي موحامد واحد غيره
وصايف وبصراخ:لوسمحت انا اشرف منك وعمري ماكونت لي علاقه مع واحد فاهم
هتان بصراخ:ترفعين صوتك علي وطرااااااخ وعطاها كف وطلع اما وصايف جلست تبكي على حالها الي ماتدري وش راح يصير نهايته
*في يوم زواج درر وفؤاد*درركانت ملفته بنعومتها بهدؤها بخجلها بالفرحه الي تنطق بها عيونها *
الجوهره:يابخت ولدي فيك عرف يختار
ام الوليد:واخيرا جااليوم الي احلم فيه وشفتك فيه عروس ودمعت عيونها
ام هتان:لاياام الوليد بلاش الدموع خلينا نفرح
ام الوليد:هذي دموع الفرح
ام وصايف:عقبال ماتزوجين الوليد
الكل:امين
وبعدها دخلو عليها البنات *
شجون:لوووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد مبروك حياتو
درر:الله يبارك فيك عقبالك
شجون:لاانا توالناس علي خل اول شي افنان بعدين انا
افنان:الله يسمع منك
لميس:والله بنفقدك
درر:كلها اسبوعين وراجعه وصايف:ان شاءلله الاوين بتروحين
درر:مدري يقول سبرايز
افنان:والله موسهل اخوي يسوي مفاجات
الكل:هه
وبعدها نزلو كل البنات ماعدا وصايف جلست معها
وصايف:الف الف مبروك يااغلا انسانه بهاالدنيا ودمعت عيونها
درر:لابليز وصايف من دون دموع ترى ما استحمل أشوف دموعك انتي بالذات
وصايف:من الفرحه حبيبتي يله بنزل عند المعازيم
درر:وصايف تحبينه
وصايف عرفت من تقصد:ما أدري
درر:حاولي تحبينه انت حاطه ببالك انه انسان سيء ومستحيل ينحب وصدقيني من تغيرين الفكره راح تحبينه انا متأكده
وصايف:احاول المهم خلينا مني الحين انت ارتاحي ولا تشيلين همي هذي ليلتك يا عروس
**
وبعدها انزفت درر وكانت الكوشه كلها ورد جوري أحمر من اختيار فؤاد وفيه بروجكتر ينعزض عليه صور درر من كانت صغيره الى صورة ملكتهم حتى وصلت الكوشه وسلموا عليها المعازيم وبعدها دخل فؤاد بالبشت الأسود الي زايد جماله جمال ومعه الجد وأبوه والوليد
تقدم فؤاد وسلم عليها باس راسها ويدها اما درر من شافت الوليد وقفت وحضنها الوليد قدام الناس وبدت دموع درر تنزل الكل تأثر بالمشهد

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -