بداية الرواية

رواية من صدتك للهم أنا أدفع ضرايب -18

رواية من صدتك للهم أنا أدفع ضرايب - غرام

رواية من صدتك للهم أنا أدفع ضرايب -18

الشـباب كانو جالسين بـ
محمد : بس يا بندر ماكنك مستعجل كثير ..
بندر : ياخي خلني اخلص وبعدين كل شي بهون بعد هالعلاج ..
وليد : بس ليه مستعجل كذا ؟
بندر : ولييد خف علي بليز لك ساعات وانت تسأل هالسـؤال ..
وليد بمزح ودلع بنات : آسف حبيبي ..
ضحكو الشباب عليه ..
زايد : انا انصحك تروح تكمل علاجك وترجع .. بتهوون كلها سنة وحده الا كم شهر ....
عادل : وانا كمان انصحك .. وان كان بغيتني ارافقك جيت معك كمان ..
بندر : يوه تبغى زينة تذبحني ..
ابتسم عادل : كل شي يهون لك يا بندر ..
محمد يصفر بهدوء : اييييه هذا مو عشان شي عشان اخوك مرته ..
عادل ناظره على جنب ..
محمد ضحك : الا اقوول بندر .. وش رايك تأجله لبعد عرسي ..
الكل كان مشغول بـ شي ..
لكنـ بعد كلمته الـ كل التفت له ..
محمد ابتسم : وش بكم .. بكمل نصـ دينه على قولة امي جواهر .. وبعدين مابها شي ..
عادل ابتسم : احسسن لك الزواج حلو ..
زايد ضحك ضحكه عاليــه ورجوليـه .. : ههههههههه
الزواج حلـو ؟ اففف جابت راسك واللله جابتهـ بنت الراجحي ..
ابتسم عادلـ ..
كانـو طايفين بنتيـن بـالصدفه من ع الشـباب وكانتـ عبايتهم مررة اوفر و شعـورهم باينه وكاشفين وولا كأن لابسين غطا
وحده منـهم قالـ ت بهمس : يالبى هالضحكه ..
الثانيـة بصـوت اعلى : جناان ..
الشـباب كلهم مامنعتهم هالسخافه من انهم يلتفتون لهالـ أصوات ..
ناظرهم زايد بـ سخرية ..
وقال بصـوت واطي : بنآت آخر زمن !
ماهي حلـوة انكـ تروحي مكان وانتـي "البـنت " تتعرضـي لشاب والشـاب يرفضك .. صحيح ؟
محمد بملل وهو يغير الموضوع الي عكر مزاج الجميع : يوه وش بكم .. ترى السالفه داخله مزاجي ..
وابتزوج يعني ابـ
قاطعه وليد : طيب ياخي من قالك لاا ..
محمد : اففف ..
عادل بهدوء : اقول قوومو نروح نشووف البنات فين ..
بندر : لاااه .. الاخ صار ميقاوم فراقها ..
عادل بنفاذ صبر : اقول .. بس عاد .. وبعدين منت خايف على خواتك .. شف كيف البنات بقله حياهم الأولاد كيف ؟
زايد : عادل صادق .. قمو يالله انا بدفع وانتو قدموا ..
اول شـي البنات دخلـو سيفورا .. خذو لهم كم شغلات مكياج .. وغزل ومروة خذو لهم عطور ..
وبعدها دخلـو محلات ملابس واتشروا لهـم ..
زينة كانت تبغى تشتري لعادل هديـة ..
خذت له عطـر كارتيـر وهو الي دايما يستخدمـه وخذتـ له عطر عجبتها ريحتهـ من جورجيو ارمانيـ ..
وبعدين راحتـ مع البنات محل ساعات رجاليه وخذت لهـ ساعة من كريستيان ديور ..
وتوهم بدخلـون محلات مجوهرات نسـائية الا الشباب وصـلو لهم ..
عادل : لمـن ؟
زينة : بس كذا نطالع ..
عادل : طيبـ لـ ندخل ..
كان شكلهم مررة يضحك وهم كذا كلهم داخليـن المحل ..
غزلان كانت واقفهـ ويهـ فرح اليـ بالكاد حركاتهم تبان ماهي طبيعيـة ..
بعدتـ فرح عنهـا ..
وكانـ غزلان تناظر خواتمـ الماس .. كانو مرة ناعمين .. ووقفت معها مشاعل
طلعتـ واحد من الخواتم وجربتـه على يدها وكانـ
اهم خاتمين بس في اللبسـ كانهم خاتم واحد
وكان نااعم على ايدهـا الطويـله ..
وقف يناظرهـا وهو يتمتم فيـ باله لينـ ماوصل حدها
انتـ ذهب .. من دون لا .. تلــبس ذهب .. وشـله تروح السووق واتدور عليــ ه ..
عليه سبحان من سوى وجل من وهب حلاه بيدينك كأنك منتقيه
جاها صـوت من جنبها : الاا زيزو بغيتك تختارين لي خاتم ذوييق على ذوقك لبـنت ناعمه كذا ..
بنــآآتـ
طولو بالكمـ علي حبتين هالكمـ اسبوع ..
قريب امتحانات النهائيـ
فبحاول قد مااقدر ان انه انزلـ بارتات ..
فاما يكونو اثنين فيـ الإسبوع بس يمكن قصـار ..
او ان واحد في الإسبـوع ويكوون طويل .. وثاني ممكن كتصـبيرة ..
فشـــوفي رايكم امشي عليهــ
مع حبــي
بانتظار التوقعـــاات ..
مشـاعل بفــضوول ..: الــى منوو ..
صـوت من وراهمـ : اكيييد لـي أنا .. صح ؟
مشاعل بصدمه :شموووخ؟؟
شموخ تضحك : ههههههه اي شموخ وش بك كذا كانك شايفه جني قدامك ..
باستها غزلان على خدها والتفتت اتدور وراها : وين حموودي و ذووق..
وايه عليهممم
اتقدمتـ لطفـل بعـمر 3 سنوات وضمته بقووه وبعدها دنت لطفلهـ لون شعرها اشقر وعيونها بنـي فاتح .. ..
مشاعل وهي بعدها حاضنتها : يالـ ماتتسمين وييينك ..
العنود : قدامك حيه ارزق ..
مشاعل تطالع وراها : لبى قلب حموودي يزنن يا نااااس فين زوجك . ؟
العنود تدور بعيونها عليه لقته واقف مع وليد ..
مشاعل : لا تخافين ماهو تاركك هنا .. يالــ ...
العنود تقاطعها : بسس بس انا ولا اسلم من لسانك..
غزل من وراهم : انا اقوووول شفت فيصل هنا معقووله ماشوف شمووخ
ابتسمت شموخ وفتحت كفينهـا لغزلـ ولمتها ..
====
آسفـه للمقاطعه ..
شمووخ من الشخصـيات القريبـة من العائلـه ..
وبالتحديد هـي وحده من بنـات صديقهـ مقربة للجدة ( ام شموخ)
عندها 5 بناتـ بس ..
شموخ الأكبر
و البقيـه نتعرف عليهم مع الأحداث...
راح تتعودون عليـها وعـلى الشخصـيات الجديدة اليـ بتظهر في القصـه ..
شموخـ عمرها 26..
مدرسّهـ .. رغم انها ماهي بحاجهـ لهالوظيفـه .. وتقدر تحصـل على وظائف افضـل ..
لكن تحب تتعامل مع الـناس ..
طولهـا متوسطـ شعـرها كاريهـ فرنسي ولونهـ اشقر طبيعي ..
عندها بنت وولد .. حمد .. و ذوق .. توأم .. عمرهم 3 سنواتـ ..
زوجها .. ماهو من الأهلـ بس قصتها مشابهه لـ مي ..
الا وهو فيـصل رجلـ اعمال ناجحـ ..
حيـاتهم عسـلل ..
====
سحبها من ايديهـ ا بعد ماكانت واقفهـ مع الاطفال
: آه .. اترك ..
ناظرته بتردد : زايدفك يدي محنـا بالـبيت ..
زايد بخبث : وليه بالبيت عادي امسك يدك !
غزلان : أفف .. مدت يدها وبعدت يده عنها : وش بغيـت !
زايد : قاطعتنه شموخ .. وانتي ماجاوبتي .. ابيك تختاري خاتم ذوق ..
غزلان : اختار بنفسك ..
زايد : بس انا ابغاه لبنت وماعرف ذوق البنات ..
غزلان بعصبية : طيب جيب البنت الي تبغى لها الخاتم واتركها تختار بنفسها ! طيب ؟
ابتسم زايد على عصبيتها وهي مشتـ عنه لحد البناتـ ..
زينة : انا بعدي شايله بخطر وتأشر بيدها ( هالكــبر ) عليك انتي وخواتك وماحضـرتوا عرسي ..
شموخ بحزن : والله الظروف اكبر من كذا يا زينة وانتي عارفه .. بس معليش احكيلك كل حاجه وقت ثاني .. عيب في وسط السوق كذا
غزل : شمووخ امانة باجر انتي عندنا بالبيت ..
شموخ : يوه وش لي شفتكم هنا !
مروة : يالنصابة .. مالنا صلاح باجر في بيت عمي فهد .. وقولي لخواتك ..
شموخ وهي عامله روحها تفكر :
غزلان ضربتها بخفه على كتفها : اتجين وانتي ساكته
شموخ ابتسمت من تحت لثامها : طيب .. انشالله .. من عيوني الثنتين ..
غزلان ابتسمت بحب : بناتـ مررة تأخرنا هنا على فكره و الزين شكلها تعبآنه من سفرهم
الكل انتبه لزينة الي كانت شكلها سرحانه
شموخ بهمس لمشاعل : ماخذ عقـلها الولد كأن ..؟
مروة : افففف ان ماخذ عقلها ..
وليد وقف جنب غزلان بوقفـة البنات : شمووخ زوجك يبغاااك
شموخ : المهم .. انا لازم امشي وانتو بعد .. بس بليز مادام انا بكرة عندم خبري مي تجي كمان .. اوكي ؟
مروة تضحك : ههههههه تونا نعلق على الزين انا وياك .. والحين انتي مثلها !!!
ابتسمت شموووخ : لا والله .. اقوول .. بعدي بعدي
لوحت بيدها ع البنات و تقدمت لحد باب المحلـ وطلع معها زوجها وهي تسحب في الكتاكيت الي معها ..
عادل بنبـرة صـوت ثابته وباين بها التعب : يالله صبايا ع بيـوتكم ..
ومد يده لزينـة الي مسكتها بتحكم ..
وكلـن مشغول بشـي في يده ..
غزلانـ وهي تمشـي لحد غرفتها والتفتت :
الا اقول غزل ..
غزل : هلا
غزلان بعد تردد : لا بس ..
غزل : وش بك ؟
غزلان : جايتك بعدين ..
غزل : طيب انتظرك ..
دخلتـ غزلان غرفتها ورمتـ الشنطة ع السـوفا و تقدمت لحد غرفة التبديلـ .. فسخت عباتها وطلعت لها بجاما و دخلتـ تتروش .. بعد ما طلعت ناظرت الوقتـ كان قريبـ السبع ..
حمدت ربها ان صلـّت الي عليها في وقته فتحت لابتوبها بشكـل سريع ..
عبسـت بوجهها لأن الشاحن مكملـ ..
قامت من مكانها و خذت شنطها و راحت ع التسـريحه ..
تدور جوالها ..
مالقتـه ..
لقتـ صندوق صغير ( تبع المجوهرات ) ولاصق معه نوت صغير في ورقهـ ..
شالت البوكس بفضـول و اول قرتـ النوت
: جوالكـ رهينـهـ وياليـته قـلبك ..
ذوقكـ روعه ..
فتحت الصندوق وشافتـ نفسـو الخاتم الي كانت تجربه بالمحل ..
تنهدت بحيـره من زايد ..
وايهـ عارفه ان مافي الا زايد يعمل هالحركات ...
بسـ هـل هو زايد نفسـه الي حطّهـ عندها في الشنطهـ ! ؟؟
: الوو
شموخ : شهووده توقعي من شفت اليـوم
شهد: مسا الخير ..
شموخ : بنات امي جواهر
شهد تشهق : حلللفي
شموخ : والله لبى قلوبهم يزنوون دقايق وقفت معهم ولا بغيت امشي ..
شهد : اففففف والله حسافه ولا كن كنه معهم الروح بالروح كلووز
شموخ ابتسمت على اختها : يالله افرحي بكره احنا رايحين بيت عمي فهد والكل هناك ..
شهد : والله ؟؟
شموخ : اي ..
شهد : يااااااي بروح اخبر شجون ..
ابتسمت شهد : باي..
خذ يدها وباسها : تفرحين لمـا تخلين اختك تفرح صحيح ؟
شموخ : اكيد ..
قامت من مكانهـا تركض ع الدرج رايحهـ لغرفة شـجون ..
: شجوووووووووووون ..
شجون بهدوء : وجع .. قامت من مكانها فتحت الباب .. الا و شهد تركض وصدمت بها
شجون : لا اله الا الله .. يا بنت عقلي باجر يجون امي خطاطيب وش يبغون بك !
شهد ابتسمت بحزن وخيبه : زين مني جيت اقولك باجر بنروح بيت عمي فهد
شجون بتعجب : فهد ولد امي جواهر ؟
ابتسمت شهد ابتسامه اوسع : ايييييه ..
شجون بفرح : والله .. والمناسبة ..
شهد : ماشي .. بس كذا ..
---------
شهد : اصغـر الأخواتـ .. عمرها 19 .. طيبة لأبعد حدود.. تنحط ع الجرحـ يبرى .. ماتشـيل بخاطرها من أحد .. جمالهـا ناعم وعادي ..
شجون : 21 .. مخطوبـهـ .. ناعمهـ وماتحبـ الأشيا المبالغ فيهـا .. حياتهـا مررة بسيطة .. ماهي اجتماعيـه كثـير .. خطبهـا ولد عمها لأنو يحبهـا ( مشعل ) شعرها لكتفهـا وعيونها عسـلية مثـل باقي اخواتها ....
شذى : 21 .. توأم شجون .. تشابهـها شكلا تماما .. لكنـ بالشخصيـه العكس .. متزوجهـ لولد خالتهـا حديثا (ناصر).. هيـ مرره عصـبيه .. وشخصيتها قريبة منـ غزلان ..
شادن : 23 احلى اخواتها .. شعرها طويـل لحد آخر ظهرها .. طيبـه ولكنـ لها وجوه أخرى .. متزوجهـ لها 3 سنيـن .. عندهـا بيبي متعبـ .. زوجها واحد ماهو من العيـله .. (عبدالله )
وشموخ اكبـر وحده ..
بيتـ الجدة
قريبــ السـاعه 10 الليـل
مشاعل تهمس لمروة : مرووش عادي انام عندك هنا ؟
مروة وهي تحاول تغير من نفسيتها : عاتي حياتي .. وش بها .. ؟ ووش بك انتي كمان .. منتي طبيعية ..
مشاعل ابتسمت بألم لمروة وسحبتها من يدها ..
طلعـو ع الحديقهـ
مروة : وش بك ؟
مشاعل تنهدت بقوة ..
مروة : افف .. لا تقعدين تسوين هالحركات والله الي بني مكفيني .. بعد جركتين هنا وهنا انفجر بكى معك ..
ضحكت مشاعل ونزلتـ من عينها دمعهـ ..
مروة : يووووه ...
مشاعل بهدوء:
اخوك يا مروة ..
بندر..
الكلـ .. وانتو كلكم تدرون من وانا بالـ ثانوي وانا اموت ع ترابـهـ .. وكنتو تضحكون وتقـولون هبال مرااهقهـ ..
وياليتـ ه كذا وبس .. تعلقت فيه مررة ومني قادره اشـيله من فكري ومن بالي لحظة او دقيقه وحده ..
لا تفكرين اعجابك وحبك لوليد ماهو باين ..
ترى الحبـ يباان ووااضح مسل الشمس ..
وانا .. أنا داريـه عنو انو مريض .. لكن . توني عرفـت يا مروة .. ومحد قال لي من قـبل .. لو ماعرفتـ بالصدفه كان عمري ماعرفتـ ..
وانا مستعده اسوي اي شي بس لـ يكون بندر بخير وبصحهـ ..
فـ .. قررت اسوي شـي وياليتك توافقين وتشجعيني لـ انا اشجع روحي و اقدر اصارح بندر بهالـ شي و ..
مروة : وش تفكرين بهـ يا مشاعل ..
مشاعل : قررت اروح معهـ فترة علاجه .. اليـ هي بهالشـهر ..
مروة باستبعاد :كونك من يا مشاعل ..
مشاعل : مالي صلاح يا مروة انا رايحهـ معو يعني رايحهـ ..
تنهدت مروة ..
مشاعلـ قعدتـ تحكي وتحكيـ لها وش مخططه بـ بالها ..
لين مامروة تنهدت وقالت لها : بكيفك ..
قامت من عندهـا بتردد ..
مروة : الساعه 12 ميشوو ..
مشاعل : بكلمه ..
مروة : همم .. طيب .. لا خلصتي تعي عندي الغرفه كويس ؟
مشاعل : طيب ...
كان جالسـ لحالهـ بالمقلط والمكان هدوء وبسـ صوت التـلفزيون شغال..
دخلت وتنحنحت ..
بندر بتعجب : مشاعل ؟
مشاعل بهدوء وخوف : ممكن ؟
بندر عدل جلسـته : البيت بيتك ..
مشاعل دخلتـ وجلسـت مقابلـته ..
والمسافه مابينهم مرة بعيدة .. هي بجهه وهو بجهه ..
مشاعل : بندر انا ...
ليت المـــرض فينــي ولا فيـــك ليتني من الوجع أقدر أداويك
وليت المرض إنسان منه أحميك ليت الوجــع جــاني وأنا أفديك
ليت دموع عيني دواء منها أسقيــك وليت العمر يهدى كان عمري أهديك
اطلب و آمـــر وأقول لبيــه و أجــيك روحي وعيوني وبكل ما فيني أفديك
تدلل يــــا عسى عينـــي ما تبكيك واطلــب لــك رب الكـــون يشفيــك
دخيلك يا خــالق الخلق أدعيـــك يا واحد ماله ثاني عبدك بين يديك
بكل أسم لك ياااااا رب أرجيــــك تشفي الغالي وترحم حال داعيك
ليت المـــرض فينــي ولا فيــك ليت الوجــع جــاني وأنا أفديك
ليتني من الوجع أقدر أداويك وليت المرض إنسان منه أحميك
ليت دموع عيني دواء منها أسقيــك وليت العمر يهدى كان عمري أهديك
اطلب و آمـــر وأقول لبيــه و أجــيك روحي وعيوني وبكل ما فيني أفديك
تدلل يــــا عسى عينـــي ما تبكيك واطلــب لــك رب الكـــون يشفيــك
بكل أسم لك ياااااا رب أرجيــــك تشفي الغالي وترحم حال داعيك
فتحتـ الباب بهدوء ومشتـ على اطراف اصابعهـا
توجهت للستاير وفتحت الغطا بســرعه : زيزوووووووووووووو اصحي
غزلان وهي تكح : والي يسلمك يا غزل بردااانه اطفي المكيف ..
غزل فتحت عينها واتوجهت بسرعه للسرير و بالغلط قعدت على رجل غزلان
غزلان : آآآآآآآي زيزووو رجلي
ابتسمت غزل وبعدت الغطا عنها : مريضه
غزلان وهي ترجع تكح : مدري ورانا يوم طووويل وبنات جايين هنا اليوم والبيت مرررررة
غزل : اي اي اي .. طيب .. انا صحيت بكير وخبرت العاملات ينظفوا واكل ومدري وشو وانتي قومي دلحين الساعه 12 الظهر
غزلان تشهق : 12 وتوك تصحيني !!!!
غزل : لأن يا
غزلان تقاطع بسرعه : بدوووون تسميات
ابتسمت غزل : امس دخلتـ عليك الليل وانتي بيديك خاتم الزواج و
غزلان : اايييش !!
غزل : ههههههه .. ابد بس زايد لاعبها صح
غزلان تنهدت ورفعت راسها : آآآآه راسي ..
غزل : اقوول قومي خوذيي بندووول وبلا دلع يالله ..
غزلان : طيب .. طلعي من الغرفة بسرعه ..
غزل : ويت ..
غزلان : بسسسسسسرعه ...
غزل قامت : طيب
غزلان : اقووول قولي الى ولد عمك النذل يرجع جوالي
غزل : الحين الحبيب صار نذل .. معليش يوصـل لو
ابتسمت غزلان وقامت دخلتـ الحمام ..
صحتـ من النوم وهيـ تحس بثـقل في كل جسمـها ..
مالقتـه جنبها ..
تأكدت من جوالها ولقتـ مسج من غزلان ..
قرتهـ ..
مصعبـ : صباح الخير ..
مي بهدوء : اي صباح يا مصعب ليه ماصحيتني الوقت مرة متأخر ..
مصعب : وليه اصحيك .. منتي كل دقيقتين صاحيه .. وبعدين ماهـو هذا الكلام الي قالت لك الدكتوره عليه ..
مي بتعب : انت هنا؟
مصعب : ههههه .. ليه فين شايفتني ..
مي ابتسمتـ مجرد سمعتـ ضحكته الآسره : لا اقصد
مصعب يقاطعها : مارحتـ الشغل .. خذيتـ لي كم يوم اجازة .. والشغل الي في الشركه يحولون ليـ اياه هنا ..
مي : ليه
مصعب : ولدي ومرتي يحتاجوني اكثر ..
مي بحرج : بس
مصعب : بدون بس ..
مي : طيب ممكن طلب ..
مصعب وهو يتوجه لمكتبه : على حسب
مي : تعرف ام شموخ زوجة.... ؟
مصعب : ..... قصدك .... نفسه ؟
مي : اي ..
مصعب : الي عندها 5 بنات
مي باستفهام : وانت وش علمك !
مصعب ابتسم ..
مي عصـبت او بالأحرى ( غــارت .. )
مصعب : اعرفها .. وش بها ..
مي : سألت ماجاوبتني
مصعب : يا روحي يا مي .. الرجال معرووف ان ماعنده اولاد .. وله خمس بنات .. كيف ابعرفه يعني؟
مي : بس خلاص طيب ..
مصعب وهو يتقدم من عندها : وش بغيتي ..
مي : بلاها عساني مابغيت شي ..
مصعب بتعجب : مي !
مي تنهدت ..
مصعب جلس جنبها : وش بك ! غيرة ذي ولا ايش !
مي : البنات من صغرنا وقت نجي جدة وهم معنا الروح بالروح .. ومع الكل .. وفرصه اليوم رايحات بيت عمي فهد .. وطلبتك .. ابغى اشوفهن ..
مصعب : بس انتي عارفه انك ماتقدرين .. لا تربطين نفسك بارتباطات يا مي
مي : بس انا بروح ..
مصعب : بإذن من
مي : انا مني رايحه بيت غرب يا مصعب ..
وكلها ساعتين اشوفهن بها ..
مصعب : لا يا مي .
مي : مصعب .. طلبتك ..
مصعب : قلت لا وكلمتي مااثنيها ..
مي : طيب .. بروح ..
مصعب : انشوف !
دخلتـ الغرفة وهي تركض ليـما رستـ ع السرير وهي تناظر غزلان الي
الفوطه كانتـ على راسها ..
زااايد الحق
زايد بصـوت نعسان : هالصـوت اصبح به ليه !
غزل : زيزوو مرييييضه
زايد قام من ع السرير وبصـوت عالي : وشو !!!
غزل وهي تبلع الضحكه وغزلان تناظرها وهي ودها تبتسم : امس طلعت من الحمام متروشه وشافتـ الخاتم وفتحتـ الدريشه ورمته و
زايد يقاطعها : يا نذله هي جد مريضه ولا
غزل تشهق : انا نذله .. لكن معليه ..
قطعته بوجهه ..
وتناظر غزلان الي عصبت ( ؟؟؟ )
تهربت من الموقف وردت على اتصال زايد بالسبيكر
: نعمم؟؟؟
: جد مريضه ؟
: ايوا ..
زايد يتنهد : ليت المرضـ فيني يا غزل .. جد جد ؟
: لا عم عم ..
: طيب متصـله تعورين قليييبي ..
: لا بس زيزو تبغى جوالها
: وليه هي ماتكلمني ..
: يا غبي كيف تكلمك وجوالها عندك
: فيه خط ارضي وفي
غزل اتقاطعه : اخلص جيبه البيت ..
زايد : لحظة .. اقول ..
هههه ..
تسلــمون فديتكمـ والله ..
البـــارت الخامسـ عشـر
الجـزء الأولـ
مع الإفادة ان بكرة الظهـر ان شاء الله راح انزلـ الجزء الثانـي ..
ونلتقـي بعد جزء بكرة يوم الجمعهـ الجاي .. مو عشـان شي .. عشان الإمتحانات الدسـمة هالإســبووع .. وانشالله الإسبوع الأول من مارسـ ابدي اجازة ومارح اقصـر بالبارتات ..
خيــر شفيه صوتك خير
حبيبي قولـ وعلمني ..
والله لأقـلب الدنيـا ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -