بارت مقترح

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -1

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية : لافارقك خل(ن) توده وتغليه ، إصبر ولابد الليالي تجيبه

للكآتبه رشة مطر ..
بسم الله الرحمن الرحيم ....
حرارة مشاعر حتى التجمد ..
ودموووع غزيره الى حد الضحك ..
حزن عميق الى حد الفرررح والحبوووور ..
آمال كبيرررة تصل الى حد الالم ...
متناقضات ومتفرقات ..
رقص على حااااافة الالم والحزززن والدموووع
دمعة ابت النزوووول وكابرت وكابرت لسنوات لتصل الى الى مالا نهايه
قلوووب ذابت شوقا وحزنا وألما كل هذا لترىىىى فقط بصيص أمل
قلوب حائرة آلمة حزينه تعتصر شوقاً حتى تبلغ اقصى درجااااات الالم والجرووح الغاااائره
قلوب فقط تنتظر من يصحح غلطة القلم بين الالم والامل ...
غربة الروح غربة المشاعر غربة القلب ...
قلوب تتهادى بين الالم والامل والفرح والحزن ..
قد تتهاوى بين طيات الالم وقد تتشبث ببصيص أمل ...
فماذا ينتظر أبطالي في روايتي الاولى هل تتعانق ارواحهم مع الفرررح ام تتهاوى حتى تموت بين طيات الالم والحزن والفراق الذي طال ؟؟؟؟
..>> لا اخفي خوفي وترددي في نزول روايتي الاولى واللي عندي لها خمس بارتات جاهزة ومتى ماكان الردود تحفز خربشات مبتدئه أكملت وراح انزل كل يوم بارت او يوم وترك بارت اما اذا كان العكس راح افهمها واوقف هالروايه
(لا فارقـــك خل(ن) تودهـ وتغليـــه .... اصبـــر ولابــد الليـــالي تــــ ج ـــيبــه )
في الماضي 0000
ابو سعود: ياااااالله انك تحييه
ابومتعب: المرحب باقي
ابوسعود: شخبارك عساك طيب وراك طولت علينا
ابو متعب : طيب طاب حالك ووالله اني ودي اقعد فالديرة طول عمري بس مثلك عارف اشغال مالها اول من تالي
ابو سعود: العمر يخلص والشغل مايخلص وترى الديرة ابرك لك من المدينة واشغالها الله يكفينا شرها
ابو متعب: صدقت والله انك صدقت ووالله ان الديرة تسوى الف رياض في عيني دام الوالدة فيها
رشا جت تركض و توزت ورى ابوها : بابا شوف فهد يبغى يضربني وياخذ الحلاو حقي
ابو متعب : تعالي ماعليك ماعليك اجلسي جنبي وانا ابوك
ابو سعود : مشالله هاذي بنتك يا عامر
ابو متعب : ايه هاذي بنت ابوها الشاطرة رشاا
رشا تبتسم بحيا طفولي
ابوسعود : مشالله عيالنا كبروا وصرنا حتى مانعرفهم كلة من هالاشغال اللي حتى ماتخلي اهلك يعرفون اهلهم
ابو متعب : اجل وش رايك تدور لي ارض زينه فالديرة ببني لي بيت فيها ووالله اني مارتاح لين اجي هنا ولا اعرف للحياة طعم الا هنا
ابوسعود: ابشر بعزك وانا اخوك والله مانشرح خاطري الا لما قررت هالقرار
ابو متعب: والله انا كبرت وابغى ارتاح من الشقى والعنا مع هالخطوط رايح جاي من الرياض لهنا
ابوسعود : عين العقل وانا اخوك
&&&&&&&
متعب: يالله سعود رح جيب السيارة خلنا نهجول بها شوي
سعود : لا ان درى ابوي بيزعل علي
متعب : ابوي بيزعل اجل قل انك خايف والا ماتعرف تسوق وخلاص
سعود : انا اخاف ؟ امش معي واوريك من اللي يخاف
راح سعود واخذ مفتاح سيارة ابوة من غير مايحس ابوة ولا عمه
سعود: يالله يابو الشباب نشوف من اللي يخاف اركب اركب
متعب بخوف مبطن : يالله وش ورانا
ويطلعون للشارع العام بما ان هم في قريه وصار سعووود يفحط بالسيارة وكل ماشاف وجه متعب اللي خايف ويكابر زاد بالسرعه وصار يلعبها يمين ويسار كنها لعبه مو سيارة
فجأة : سعووووووووووووووووووووود سعوووووووووووووووووودلاااااااااااااااا
سعود ماسك الطارة بكل قوتة ويحاول يسطير ع السيارة بس بسبب انفجار وحدة من الكفرات خلاااااص ماله امل الا انه ينتظر وين بتجي الصدمة فيه
وتجي شاحنة وتصدم بالسيارة من جهة سعووود وتلف السيارة كذا لفة لما استقرت على الحاجزاللي بين الشارعين
بعــــــــــــــــــــــــــــــــد مرور سنــــــ 10 ــــوات
رشاا : يممممممممممممة................يمممممممممممممه
ام متعب : وصمممممة كل هالصراخ على ايش
رشاا : ادورك يمة شفيك علي خخخخخخخخ
ام متعب : مالت عليك يانورة ماعندك الا بنت وحدة وهبلة
رشاا مدت بوزها بدلع : يممممممممه
ام متعب : اخلصي علي وش تبين ماخربك الا هالدلع
رشاا بابتسامة واسعه : بروح لبيت عمي بوفهد
ام متعب بلوم : تراه ابوسعود للحين لا يسمعك ويزعل منك
رشاا : ياميمتي سعود هذا مانعرفه ماعرف الا ان اكبر عيال عمي فهد
ام متعب : اجل لابغيتي عمك يزعل منك والا متعب عيدي هالكلام وروحة مافيه
رشاا : خلاص والله خلاص بس ابي اروح تفلت العافيه وانا بين ذا الجدران لو ان عندي اخت كان تلقيني ماطامر هنا وهناك
ام متعب : خلاص روحي ولاعاد ابي طاري الكلام اللي قلتيه قبل شوي وكلمتي ماعيدها
رشاا : انشالله يام رشاا
ام متعب : لا حووول ولاقوة الا بالله حتى انا بتغيريني
رشاا : ايآم سوري مام سي يو
ام متعب : حمدلله والشكر لوت لي لسانها روحي روحي لا اهون بس
جالس بغرفته مثل عادته من عشر سنين كل ماجاء ينام والا يصحى لازم يفتح هالدفتر
(000 دج وفلها وربك يحلها 00 جريح الضماير 00)
(00 طنش تعش تنتعش 00 ملك الطارة 00 )
فتح آخر الدفتر وتناثرت منه الصور وشاف اول صورة ثنين عمرهم ماتجاوز الـ 11 واقفين وقفه مرة مضحكة ومستعدين للتصوير رغم اشكالهم اللي الله اعلم بها من الشعر الى الاقدام الحافية
صورة ثانيه تسقط بين يدينه ويحس روحة بتطلع كل ماناظرها يحس بصاحب الصورة جنبه وحواليه يحسة عايش معه
اثنين في عمر المراهقة في عمر الـ 17 سنه شوراب خفيييييفه جدا وشماغ احمر قديييم نوعا ما ومرسمين بالشمغ وناسين يصكون الزراير حقت الثوووب
تنهد متعب من داخل داخل قلبه هالصورة بالذات مايدري شيصير فيه لا شافها هاذي اخر صورة لمتعب معه في آخر لحظة قبل مايفترقون بربع ساعه
وتمر صورة ورى صورة توقيع ورى توقيع وعبارات واشعار ماله اول من آخر وكلها لها حيزكبير في اعماق متعب اللي الى اليوم وهو ماينسى ولا لحظة مرت عليه قبل عشر سنين ويتذكر تفاصيل الموقف بحذافيرة
وكل يوم يقرا مثل هالعبارات وبعض التواقيع والالقاب اللي لها من خاطره حيز كبير وتعيشة بعالم الماضي وتاخذة من الحاضر باللي فيه وكل مرة يفتح هالدفتر يحس انه اول مرة يفتحه يحس انه يرجع عشر سنيين ورى يحس باحساس الغربه وسط اهله يحس بروح سعود حوله كلن يقول سعود مات بس هو يقول لاااااا والف لاااا سعود حي سعود بيرجع يوم من الايام ويقول يالله يامتعب يالله ياملك الطارة نهجول بيجي اليوووم اللي يجيه سعود ويقول من تحب يامتعب تراني ادري منهي بس علمني انت .... ومتعب ينتظر هاليوم من عشر سنين وطالت المدة ومل الصبر منه
قطع على متعب اجمل لحظات ممكن تمر عليه خلال يومة كامل صوت طق الباب
متعب : حياك يمة
رجع الباب ينطق مرة ثانيه استغرب متعب من هاللي مصر يقوم يفتحلة الباب .... قام متعب يفتح الباب .. وفتح الباب الا يشوف رشاا قدامة وراسمة على وجهها اكبر ابتسااااااامة ممكن يشوفها متعب بحياته
متعب: اهلا انسة رشاا من متى الذوق والاخلاق العادة الغرف ماعندك لها ابواب
رشاا بدلع : افاا عليك ياميتو ياحبيبي انا منذو مبطي وانا اعرف الذوق
متعب : من الاخر وش عندك حفظت حركاتك عن ظهر قلب
رشاا بصدق وطفش في نفس الوقت : تبي الصدق ماجيت لك الا عشان توديني بيت عمي وترى ان قلت لا بطب من سطح البيت وانتحر من الطفش تراني قلت لك قبل ماتقول لا
متعب بلؤم : طبي تبيني اساعدك ؟!
رشاا : لا اخاااف امووووت .....
متعب : لا .. لا ماتموتين انتي قطو بسبع ارواح
رشاا بدلعها الطفولي كالعادة : بسم الله علي ... اقول ترى عطيتك فيس يالله ودني
متعب : انتي صاحية ناظري الساعة كم العالم بتنام وانتي بتسيرين
رشااا : ميتوا يالله عااااااد كل البنات متجمعات هناك
متعب وهو ينهي النقاش : قولي لسيف يوديك ... ويسكر الباب بوجهها منهي النقاش
رشاا .. بينها وبين نفسها ... والله مالي الا ادقها كعابي لبيت عمي ... بس بالليل اخااااف اروح لسيفوة اصرف لي
ام متعب = نورة امراة كبيرة نوعا ما فالسن تحب اولادها ومرة طيبة عموما بس شخصيتها قوييييييه مرررة
ابو متعب : عامر رجل جرب من الدنيا كثير حكييييييم وصبووووور جدا
متعب : اكبر الاولاد عمرة (27) يشتغل بالرياض ويجي متى مابغى للقرية عند اهلة يعني يومين يقعد بالرياض ويومين بالقريه وهكذا شخصيتة غامضة جدا صعب تعرف اللي في باله اخذ الصبر والحلم من ابوة مانقدر نقول انه حلو او وسيم نقدر نقول ملامحة رجولية
سيف : ثاني واحد بالترتيب لعيال ابو متعب عمرة (23) سنه توه متخرج شخصية مرررررحة جدا ملامحة اقرب للبراءة يعني ملامحة جدا طفوليه وهذا الشي يضايقه لان اغلب اللي يشوفونه يقولون صغير
رشاا : البنت الوحيدة وملح البيت مسويه ضجة وصوت للبيت عمرها (19 ) سنه شعارها الدائم والمعروف بين البنات ( بلا حب بلا وجع قلب ) ملامحة يطلق عليها الجمال الانثوي يعني جمال هادي بتفاصيله جمال ناعم وليس جمال صااارخ وحاد
نجلاء : غلااااااااااااا غلاااااا ياحمارة تعالي ساعديني البنات بيجون اللحين
غلا: ياااااربي كل شي تعالي غلا سويه تعبت كملي الباقي انتي
نجلاء : ابوك يالدلع من اليوم متسدحة ومتبطحة واللحين تعبتي على وش تكفين
غلا: بروح افتح الباب البنات اكيد جو
غلا وهي تفتح الباب تلقى قدامها رشااا : وهـ بس فديت رشااا حياك ياصندليقتي المرجوجة
رشاا وهي تسلم عليها : والله مالمرجوج غيرك ياام صعفق
غلا وهي تمشي مع رشاا لداخل : وجع وشو صعفق ذا لايسمعونك البنات ثم والله مايفكني هاللقب لما اعرس
دخلوا لداخل ورشاا مابعد شالت غطاها تخاف فهد يكون موجود ويطلع في وجهها بالغلط
غلا : اقول رشوو نزلي عباتك لاتخافين بيتنا امان طردنا فهد حبيب القلب
رشاا : اسكتي واللي يرحم والديك قالت ايش قالت حبيب القلب كم مرة اقولك انا مااااحب فهد ماااحبة وشكلي بكرهه بسببك
غلا : رشاا انتي تقولينه صادقة ترى عمي وابوي متفقين وخالصين خلاااص انتي لفهد وفهد لك
رشاا : بالله سكري الموضوع اللحين مالي خلق اتنكد وانا جاية استانس
غلا سكرت على الموضوع وداخلها تقول ياربي كل ماحاولت اقرب بين هالاثنين لو بالتلميح كل واحد مايبي الثاني الله يعين وش بيسوي فهد اذا اجبرة ابوي والا رشاا وش بتسوي الايام جاية ونشوف شو بيصير
ام سعود : مرة طيبة وحبوبه بس هي الان شبه غايبه عن الوعي يجون ويروحون من عندها وهي ماتنطق ولا كلمة بس تناظرهم نظرات محد يفهمها الا ابو سعود
ابو سعود : رجل كبير وهو اخو ابو متعب واكبر منه له بالحياة تجارب كثيرة شاف من الدنيا اللي ماشافه غيرة
فهد : الابن الثاني لابو سعود عمرة ( 23 ) سنه مع سيف في كل شي بالدراسة بالهبال بالروحة والجية مع سيف شخصيتة مرحة لكنه متهور نوعا ما حنون جدا وخصوصا على امه ملامحة يطلق عليهااا وسيييييم جدا
نجلا : البنت الاولى وعمرها (21) سنه حبوبة وطيوبه ملامحها حادة جدا وجمالها طبيعي يطلق عليها كلمة مملوحة سمرا وعيونها عسليه لولد عمها متعب وهي تحبه بس الى الان ماتزوجت وكل ماجابوا طاري لمتعب اجل الموضوع لاشعار آخر دون معرفة السبب وهذا هو الشي اللي متعبها
غلا: آخر العنقود عمرها (19) سنه التوأم الروحي لرشاا تحب تخطط وتجمع القلوب بطريقتها الخاصة مسمينها حلالة المشاكل تشبة لرشاا بس الفرق بينها وبين رشاا ان غلا جمالها حاد وصارخ ويطلق عليها كلمة ملكة جماااااااال
سطام : شوق حلي عن سماي فيه احد يسير هالحزة الساعة تسع وانتي تبين تروحين
شوق بعربجة : ياليييييييييييييييييل القلق اقولك هم عازميني كل البنات وصلوا الا انا
سطام : منهم كل البنات تكفين مافيه الارشااا والباقين نجلا وغلا وانتم معزومين عندهم
شوق : هذا انت قلتها معزوووووومين يالله هز طولك يابطل وودني
سطام : اصغر بزارينك انا تقولين لي يابطل
شوق : خلاص تووووبه بس يالله عاد قوم
سطام : اقوم وامري لله كم عندي من شوق انا وحدة وبالشتني
شوق : بالشتك بالشتك بس انت توديني بعدين ترى كل هالتجمع عشان حضرة جانبك يعني ملزوم توديني
سطام : وليه عشاني لايكون ناوين علي نيه عاد انتم يالبنات لاتجمعتوا تهدون ديرة
شوق : لاياذكي عشان عرسك من بيساعدنا فيه غير بنات عمي
سطام : مشينا بس مشينا لا تاخريني زود
شوق: اوكي بروح انادي فجورة
أم سطام : حرمة مو كبيرة ولاصغيرة بس فيها الغرور نوعا ما على حمواتها
ابو سطام : اصغر اخوانه طيب وحبوب ومرح وشخصيته شبابيه اكثر
سطام : الولد الاكبر والوحيد عمره (24) سنه ضابط كبير وله رتبة عاليه رغم صغر سنه شخصيته حلوة واضح ومفهوووم للي قدامة يموت على بنت خاله وزواجة قريب........ قريب من الكل مالة خصومات مع احد شكلة هييييييبه ولة حضور وطلة قويه وسطام ماقول عنه وسيم ولا مملوح ولا جذاااب سطااام يطلق عليييه مزيووووووون


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -