بداية الرواية

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -2

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -غرام

رواية لافارقك خلن توده وتغليه -2

سطام : الولد الاكبر والوحيد عمره (24) سنه ضابط كبير وله رتبة عاليه رغم صغر سنه شخصيته حلوة واضح ومفهوووم للي قدامة يموت على بنت خاله وزواجة قريب........ قريب من الكل مالة خصومات مع احد شكلة هييييييبه ولة حضور وطلة قويه وسطام ماقول عنه وسيم ولا مملوح ولا جذاااب سطااام يطلق عليييه مزيووووووون
فجر : بنت هاديه وهي اثقل البنات عشان كذا جدتها تغليها من بين احفادها عمرها (21) سنه حليووه يعني لها غمازات وهذا اللي محليها زود
شوق : اخر العنقود عمرها من عمر غلا ورشا (19) سنه على الرغم الدلع اللي جاها من ابوها وامها واخوها بعد الا ان فيها من العربجة حبوبة حيل واهم شي عندها محد يزعل منها جمالها طفولي وهادي اقرب لجمال الشاميات
تركي : هلا وعليكم السلام
......... : .............................................
تركي : طيب طاب حالك انت علومك وعلوم اللي قلت لك عليه
....... : ....................................
تركي : يعني مااااالي امل ولا احلم بيوم من الاياااام
....... : .................................................. .
تركي : وين اتفاءل وكل شي مايبشر كل ماقلت هانت طلعت لي العوايق
....... : ...........................................
تركي : ونعم بالله توكلت علي اللي مايخيب رجاء من دعاه
.......... : ...................................
تركي : على خير انشالله واسمحلي تعبتك معي واي خبر جديد لا تاخر علي فيه
............... : ....................................
تركي : فمان الكريم
سكر تركي الجوال وسرح بعييييييييد بعيييييييييد
ياربي لمتى هالحال لاني عارف من انا ولاني عارف من وين جيت عشر سنين الم عشر سنين لوعه وحرمان عشر سنين قهرررر وغربة وانا وسط ديرتي مل الصبر مني وانا مامليت ياربي انا مااعترض بس عفوك ورحمتك يااااااربي ترزقني الصبر والسلوان
ياترى لو عندي اهل وينهم عني ماسالوا اذا انا فقدت الذاكرة هم بيدوروني ولا انا مالي اهل
والله مادري انا ولد حمايل والا ولد ..... اعوذ بالله بس مالي الا ربي مالي الا ربي
بندر : ترررررررررررررررررررررررررررررركي
تركي : وجع فجررررت اذني جنبك تراني
بندر : جنبي بجسمك بس ناديتك خمس مرااات حسبت انك انصمخت
تركي : لا معك اخلص وش عندك
بندر : ابوك يالاخلاق بيعنا بالسووووق وانا اخوك
تركي : غاااااالي يابندر غااالي
بندر : منهو الغالي انا والا السوووق خخخخخخ
تركي: الله يرجك يااااشييييخ قم قم بس شف لي طريق داااايخ نوم وبكرة ورانا شغل لليل وفوق كل هذا وذاك زحمة شوارع كن اهل الرياض كلهم في ذاك الوقت طالعين
بندر : ياغالي والطلب رخيص اما عن الزحمممة ابشر بدورلك حل واصنع لك سيارة تمشي بالجوو عشان توصل بدون زحمممة خخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
بندر وهو ماشي داخل الحوووش : ياااااااااااااااولد ياااااولد
ام بندر : حيااااااااااك يابندر ادخل انت وتركي ماحولك احد
بندر : تررررررررررركي
تركي : هااااااااااااااه
بندر : رجعت وسرحت ودي ادري من ذا اللي كل مايدق عليك تمسك لي خطوووط وتسرح
تركي عطاه نظرة مبهمة
بندر وهو يطق تركي بكوووعه وهم يمشون داااخل: هااااه منهي هالبنت علمني وانا ماعلم احد قسم
تركي وهو يعطيه هالمرة نظرة قويه : استتتتتح على وجهك فاضي لـــ حركات انا
بندر : وراك اليوم نارن شابه مزووووح ياخوي
تركي وهو حس انه زودها مع بندر اليوم وحط حررررتة فيه : لاتواخذني يابندر من اللي فيني والله
بندر بابتساااامة عبيطة : يعني بتعلمني منهي ؟
تركي : اقووووول انقللللللع مناك بس عطيتك وجه والله
بندر : هههههههههههههههههههههههههااااااى
ابو بندر : رجااال كبير بالعمر شهم وكرييييم ينحط على اليمنى تاااااااجر كبير ومعروف يحب عياله حيييييل ويحب الخير للناس باختصاااار رجل معطااااء بس عيبه الوحيييد عصبي ومتهووور ولا يندم الا بعد فوات الاوان
ام بندر : حررررمة كبيرة وحنونه على عيالها وعلى غير عيالها مربية عيالها على الخير وفعلة ماتحب حركات هالجيل ومياعته على قولتها
بندر : الابن الاكبر عمرة (28 ) سنه يشتغل مع ابوه بالشركة وماسكها من الالف الى الياء مملوح اكثر من انه وسيم مرررح ومايحب يزعل احد منه تركي اخوه اللي ماجابته امة مايرضى على تركي شي واللي يزعل تركي يزعله
سعد : الابن الثاني عمره (25) سنه غيووووور حيييييييل وحقووووود انذل مخلوقات الله بس الجمال من الله والله عطاه من الجمال اللي ماعطاه غيرة جماله جمال اترااااك
العنود : بنت حبوبه وطيوبه طالعه على امها في كل شي عمرها ( 23) معلمة دين عشان كذا هي مدينه وتخاف الله في كل امورها ماعطاها الله من الجمال اللي عطاه اخوانها بس عليهاااا ابتسامة عذبه وجذااابه
نجود : اصغر من العنود عمرها (19 ) سنه متهوووورة وعنيدة مايهمها احد حتى اخوانها تنجرف ورى أي احد جميلة بس بحدووود تدرس بالجامعه
شوق : وهي تفتح باب السياره بتنزل : تمرنا عشااان ترجعني طيب
سطاام : لا والله في هاذي مقدر ماشي للرياض اللحين انا
شوق : قل قسم والله ماتخليك امي بعدين صعبة تمسك خط في ذا الليل
سطاام : انتي اطلعي منها وهي سالمة لاتعلمين امي وهي ماتدري وانا اذا وصلت بدق عليها
شوق : اجل مالنا الا رشاا ترجعنا معها
شوق تتصل على جوال غلا وهي تدخل البيت
شوق : هلا غلا انا وفجر دخلنا بيتكم اللحين
غلا : اخذي راحتك محد حولك ترانا فالحديقة اللي ورى البيت اوكي
شوق : اوكي
فجر : وينهم ؟
شوق : بالحديقة اللي ورى البيت
فجر : اجل بروحلهم
شوق : لا اماااااانه بعدل شكلي ونروح
فجر : دام مافيه احد بالبيت ادخلي وعدلي شكلك والحقيني
شوق : اوكي
شوق تدخل جوا البيت عشان تشيك على شكلها واقفه قدام المراية وتغني بصوت واطي وتزبط الوردة اللي على طرف شعرها
( عمي يابياع الورد ... اامم امم عمي يابياع الورد قلي الورد منين قلي .. ااامم اااممم ) وتدندن بينها وبين نفسها
خلصت لفت بتطلع الا تشوووف ذا المسبه اللي واقف قدامها وفاتح عيونه وخشته
فهد : مساء الخيرات كيفيك؟<<<يتكلم شامي يحسبها سوريه
شوق تنحاش واقرب غرفة عندها تدخلها
فهد بينه وبين نفسة ياحليلها ذا السوريه تعرف حركات الستر وتنحاش بعد اكيد ماخذه طبايع بنات عمي بس برضوو حلووووووة وصاااااروخ من قلب
شوق تنتفض وهي تدق على غلاا وتحلطم طيب يافهيدان يعني لو اني سوريه بتطقها حنك معي والله لا اعلم رشاا تربيك
شوق: الووووووووو
غلا : بسم الله شفيك يابنت ابي اذوني ترى
شوق : ياجعلك للي مانيب قايلة اجل مافيه احد حولي تعالي شوفيلي طريق لاشوفلك حل مستعجل يفك الدنيا منك
غلا : خخخخخخخخ طيب طيب يام حل جايه
سطام وهو على مدخل الرياض يشوووف ذيك السيارة اللي تترنح يمين ويسار كأن صاحبها سكراان حاول ياشر له يكبس له بدووون فايدة مالت لما صدمت الحاجز اللي بين الشارعين
سطام عرف ان صاحبها نايم صفط على طول وراه
ركض للسيارة لقى فيها شااااب بعمر الزهووور طااايح والدم مغطي وجهه بالكامل مسكة مع اكتافه حاول يسحبه الرجال ثقيل مررررة علييييه
حاااول بكل قوووة يملكها وعطاه ربي ذيك اللحظة قوة فوق قوته مدري من الخوف او الربكة او الموقف اللي صاير
ركبه معه بسيارته وعلى اول مستشفى بطريقه وبلغ الشرطة طبعا
في نفس الوقت عند البنات انووووواع الرقص والاستهبال وشوق تسرررح شوي وترجع للبنات وهم ملاحظين هالشي وهي تحاول تصرف كل ماسالوها
نجلا : شواقه جد شفيك من قعدتي معنا بالك مو معنا
شوق : والله ماشاغل بالي غير زواج سطام وانتم عارفين انه بعد يومين مدري شلون بيصير
رشاا : صح الله يعينا على دوووخة الرياض ليتنا حاطين العرس هنا فالديرة
غلا : لا حرااام عليك وتتبهذل العروسة .. بس والله يانا بفلهااا رقص بردح لين الفجر
فجر : ايه عاد انتي من اللي بيجاريك بالرقص بس والله فللللله ماقد جاء عندنا عرس لعيالنا هذا اول عزوبي بالعايلة يتزوج
رشاا : ايه والله صادقه رغم ان المفروض اول من يعرس متعب لانه اكبر واحد ودامه رافض خلاص اهو عرس والسلام لو نزوج غلاا هههههههههههههههههههههاااااى
غلا : لا ياشيخة مخلية العرس لك وتشوفين ان ماشيشت فهد عليك
نجلا وهي تكابر على الجرح اللي سببته لها رشاا بدون قصد : ايه مزديه فيها ياغلا ههههههههههه
رشاا : استريحي انتي وياها بالله
فجر : احلىىى ياللي تستحي ههههههههههههههههههههه
شوق التزمت الصمت وكان احد قالها حدك لهنا وخلاص لاتفكرين بسراب اكثر من كذا انتي اوهمتي نفسك
( ملحوظة ترى محد يدري من البنات ان رشا ماتبي فهد وفهد مايبيها الا غلاا عشان كذا فسروا رد رشاا عليهم بالحيا )
واستمرت ليلتهم ضحك وتخطيط على العرس ووناسة وفرفشة ولااحد يدري وش الايام مخبية له
سيف وفهد هم قاعدين قدام البيوت على بعض الجبال الصغيره
سيف : وش اخر التجهيزات لشباب قبل عرس سطام
فهد وهو شبه سارح : والله مدري عن احد المهم ان احنا متى نروح للرياض وماباقي الا يومين على العرس
سيف : ايه والله صدقت الله يعين بس على الرياض وشوارعها والله ان اخلاقي تقفل مجرد مامشي في زحمة شوارعها
فهد : عاد وش نسوي ماحنا مسحبين اهل العروسة للديرة ونقولهم بنحط عرس ولدنا عندنا
سيف : ايه والله صدقت
فهد : الا اقول ياسيف الا متعب ماوراه عرررس ياخي احس انه عنس خخخخخخخخ
سيف : متعب ذا ماتدري وش وراه كل ماحد طراله العرس قال أجلوه وقتن ثاني حير ابوي وحيرنا معه
فهد اخذته الحميه على اخته : كان الرجال مايبي البنت ترانا مانرمي اختي عليه خله يقول وابشر من يفكة من عمي وابوي بس الشي اللي قاعد يصير هذا مو معقول
سيف : لا وانا اخوك ماهو القصد ولو انه مايبيها تراني مارضى على نجلا بعد وانا اول من بيوقف هالمهزله
فهد : اجل وش وراه اخوك لهدرجة مرخص اختي
سيف : لا والله يافهد بالعكس كل ماقاله ابوي بنمشي نصيب البنت تراه ماهو واقف عليك قال ان زوجتوها غيري ماني ماخذ غيرها حتى لو اقعد طول عمري عزوبي ولاقلنا اجل اعرس قال سكروا على الموضوع اللحين
فهد بقهر مبطن : والله مايندرى وش ورى اخوك
سيف التزم الصمت كالعادة ماينفتح هالموضوع في أي مجلس لو بين اثنين الا يكهرب الجوو والى الان مو راضي متعب يبت بالموضوع او يرسيهم على بر والمتضرر الاول والخير فالموضوع هي نجــــــــــــــــــــلا
بعد مارجع فهد من عند سيف للبيت رجع وهو متضايق او زعلان او عتبان مايدري بس اللي يعرفه ان موضوع متعب ونجلا شاغله
الجدة : ياااااافهد ياااافهد اقرب جاي وانا امك
فهد : هلا والله يمة علومتس يالغاليه عسى ماتونسين شي
الجدة : الحمدلله يمك بخير وسهااااله
فهد : ماهو من عادتس يمه تسهرين لهالوقت وش مشغلتس
الجدة : مشغلني اللي هاد حيل امك مشغلني الغايب مشغلني اللي ماراح عن بالي من عشر سنين
فهد كالعادة عند طاري هالموضوع يلتزم الصمت مايدري وش يربط لسانه انسحب بهدوء وراح لغرفته يريح ويفكر باحداث يومة فجأة طرت على باله السوريه على قولته قال بينه وبين نفسة خبل انا اللحين الديرة من اللي فيها سوري لااا وبعد توي استوعب وانا كنت مستعد اطق مع البنت حنك
كنة تذكر شي صحححح صححح اليوم بنات عمي بيجون عندنا منهي هاذي ياترى منهم فجر والا رشاا والا شوووق اسال عنها البنات وبعرف وكمل ليله على التفكير
نرجع لسطام بالمستشفى 0000000
سطام منلحس وبلشان مع الشاب اللي مسوي حادث وكأنه واحد من اهلة او ربعه
رايح جاي قدام غرفة العمليات ويدعي ربه مايجيه شي وكل همة انه توه ولد في عز الشباب طلع الدكتور هرول له سطام قال هاه بشر يادكتور
الدكتور : انت اخوه
سطام : لا يادكتور
الدكتور : ايش يقربلك المريض ؟
سطام : مااعرفه ولايعرفني بس انا اللي جايبه بعد ماسوى الحادث
الدكتور : طيب وين اهله أي واحد فيهم احنا محتاجين له نقل دم عشان نقدر نساعدة ومثلك عارف الولد انقطعت رجلة بالحادث ومالقى الاسعاف السليم حتى نقدر نرجعله رجله
سطاام : انا موجود يادكتور
الدكتور : فصيلته نادرة جدا فصيلته o
سطام يبتسم على خفيف وكنه شاف الفرج : انا فصيلتي o يادكتور
االدكتور : طيب يالله امش معي عشان نسوي فحوصات سريعه لدمك ونتاكد سلامتك من الامراض
سطااام : يالله قدااام
نجود : اقولك العنود اللحين هذا تركي وين اهله عنه يعني معقوله طول هالعشر سنين وهو فاقد الذاكرة ولا احد سال عنه او دورة
العنود : الله اعلم بحاله وحالهم مايندرى هم وش قصتهم بعد او ليش ماسألوا عنه يمكن ماتوا كلهم معه بالحادث ويمكن انه ضاع منهم ويمكن ويمكن ويمكن الاحتمالات كثيير والحلول صعبه
نجود : ويمكن يكون بدون اصل
العنود : نجود لا تحطين بذمتك
نجود : انا ماحط بذمتي انا افترض فقط لاغير
العنود : ولو افترضي النيه الحسنه
نجود : تصدقين مرات اني ارحمة لو انه انا ولي عشر سنين فاقد الذاكرة ومدري من انا كان من زمااان منتحرة
العنود : هذا يسمى ضعف ايمان اللي عندك اما تركي له الله صابر ومحتسب وسلاحة سهام الليل اللي ماتخطي ماقول غير الله يكشف ضرة ويهدي سره
نجود : امين
سعد : ياخي تركي ذا فاقع مرارتي مسويلي شريف مكة وهو اخس خلق الله لا وبعد ابوي مايشوف فيه شي حتى امي واخواني كنه الملاك الطاهر
سالم صديق سعد : هد اعصابك انت وابشر من اللي يطفشة لك
سعد يضحك ياستهزاء : لعبناها يابابا وذاللوح ياجبل مايهزك ريح
سالم يضحك بخبث : هذا انت ياسعد ازهل هالمهمة علي وابشر باللي يطفشة عاجلا غير آجل
سعد بنظرة استحقار : نشوف وش اللي بيطلع منك
سالم : بس ماقلت لي وش لي بذالصفقة كلها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -