بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -1

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

ماقدرت الا وخنت عقلي ومشيت في درب قلبي

جريئه مره
هذا اول روايه لي واذا عجبتكم راح انزل البارت الي بعدهم
تعرف على شخصيات
بو خالد 55 من العمر عنده محل لبيع سيارات حالته الماديه زينه قوي الشخصية حنون على اولاده الكل يسمع كلمته كبير وصغير
ام خالد 50 حنون على اولاده كل همه اولاده وزجه
خالد عمره 28 يشتغل عند عمه حلو وجذاب طويل جسمه رياضي اسمر سماره حلوه عيونه لونهم اسود
خشمه سلت سيف فمه السكسوكه محدته وصاير خطير
وليد 22 يدرس طب حلو وجذاب يخقون عليه البنات
ريناد هي البنت الوحيدة عمرة 18 تدرس منازل لسبب بعدين تعرفونه لون بشرته ابيض صافي شعرة طويل يوصل لاردافه لونه بني مخصلته بكستنائي لون عيونه عسلي على امه عيونه وساع خشمه صغير شفايفه صغار بلون الورديطويله جسمه لاهي متينه ولاهي ضعيفه متناسق صاير خطير
عنده تشوه في وجه قريب من حاجبه الأيمن ودائما تغطية بشعره ماتطلع من البيت علاقته مع بنات عمه قوويه حيل مع ان ماتروح بيتهم ولان ماتطلع من البيت بنات عمه يجبون الي تحتاجه
بيت بو تركي اخو بوخالد
بو تركي عمره 50 اكبر تاجر في الشرقيه طبعا تستغربون شلون بو تركي اغنى من بوخالد لأن هذا الا ملاك كله لا ام تركي
ام تركي عمره 45 طيبه حنونه متواضعه لا بعد حد اهي وام خالد اكثر من خوات ورثت الحلال كله من ابو لا وحيدته وسلمت الخيط والمخيط لا بوتركي وهو صار قد الثقه
تركي 28 صديق خالد الروح بروح جسمه رياضي لان اهو وخالد دخلوا نادي رياضي مع بعض يشتغل مع ابوه بالشركه
فراس 22 يدرس ادارة اعمال حلوه بس مايوصل لاجمال تركي
ندى عمرها 20 تدرس في الجامعه اول سنه انجليزي سمره وسمره حلو طويله جسمه حلو شعريوصل لانص ضهره
شذى عمره 18 ثالث ثانوي علمي نفس عمر ريناد هي الي تشرح حق ريناد لا منازل
يوم الاربعاء الصباح بوخالد وعائلته جالسين يفطرون
بوخالد :متى ياخالد تروح الدوام لسى مابدا الدوم الا الساعه 7:30
وليد:يا حظكم مو احنا ما يبدأ الدوام الا الساعه 7:00
ريناد:والله لا يحب الدراسه ما يتأفف "طبعا ريناد من تجلس لصلاة الفجر تظل مع أهله تفطر بعده ترجع تنام"
وليد والله انتي جالسه ب بيت مو احنا نجلس ونروح من صباح ونصبح بوجيه هل دكاتره واذا بعد لقين لن كم تهزئ بلاك ماجربتي تهزئ انتي جاس بالبيت لا درسه ولاشي ولا جالسه بل بيت عل سبب تافه اجل يا الغبيه احد يترك يترك الجمعة بيت عمي بوتركي ويجلس بالبيت على صبــــ
قاطعه بو خالد بصوت هذا البيت:وليد و هو يكفي
ريناد تجمعت الدموه بعينه وقامت ركض على غرفته وسكرت الباب وراحت على سريرها وحضنت الدب حقه وانفجرت بكي ورجعت به ذاكرة لمن كان عمره 6 سنوات( كانت اهي مع ندى وشذى يلعبون بل حالهم وتركي يحب ينرفزه ويخرب عليهم العبهم وكان عمره 11 رمى عليهم فرقاعي "شراقي" وجات شظية على وجه قريب من عينه فوق الحاجب وكان مجتمعين في بيت بو خالد وراحو المستشفى وعقمه في ذاك الزمن مافي عمليات تجميل وحتى لوفي بوخالد وام خالد خافو على بنتهم من البنج من كثرمن يسمعون الي يتوفون بسبب البنج ولمن كانت تروح المدرسه كانو البنت يحرجون بل تشوه الي بوجهي عشان كذا حولت منازل مع ان اهي من المتفوقين مستحيل تنزل عن 95 )
....
تحت عند بوخالد طايح تهزئ في وليد
بوخالد: بعصبيه انت ماعندك احساس
وليد :يبه انا
بوخالد: انكتم مابي اسمع صوتك ياقليل الذات
وليد: ما كان قصـــــــــه
بوخالد: ماكان قصدي كسرت بخاطر هل المسكينه
وليد : خلاص والله اسف
وراح وليد غرفة ريناد يعتذر ودخل ولقى حاظنه الدب ونايمه وعلى وجهه أثر الدموع مسح ولبد على راسه وطلع والكل بعده راح لدوامه
على الساعه 11:30 جلست ريناد ونزلت تحت وراحت المطبخ حق امه الي جالسه تسوي الغدا مع خدمة
ريناد: سلام على احلى ام
ام خالد: هلا بل غاليه كل هذا ن و ووم
ريناد:ماحسيت بحالي
ام خالد:وليد جا الغرفه يعتذر بس لقاك نايمه
ريناد وهي تسوي الكافي:اممممم
بعد فترة صمت
ريناد: يمه بتروحون بيت عمي بوتركي
ام خالد: ايه يمه ليه ماتروحين معنا
ريناد: لا لا لا انا كم مره قلت لكم لا لازم كل مره تروحون به بيت عمي تقولون روحي خلاص الاسبوع الجاي اهم بيجون
وطلعت من المطبخ متنرفزه
ام خالد: الله يهداك
على الساعة 2:00 الكل وصل من دوامه
على الغد بوخالد: وين ريناد
ام خالد: الحين اخلي شغاله تناديه
وليد: لايمه انا اناديه
وراح وليد غرفت رينا د ودخل
وليد : الحلو زعلان
ريناد:......
راح لجهته بس ريناد صدت الجه الثانيه
وليد:خلاص اسفه
ريناد:.....
وليد: يهون عليك اوصل غرفتك وترديني
ريناد:......
وليد: يعني اطلع ماتبيني حتى بغرفتك
ريناد:....
وليد وصل لباب الغرفه وقف وهو عاارف اختى مايخليه قلبه يطلع من الغرفه من غير ما ترضيه
ريناد: خلاص قبلنا الاعتذار
وليدراح وباس جبينه وقال يللا نزلي نتغدا ونل ووا مع بعض يضحكون ويمزحون
بعد صلاة المغرب راحوا بيت ابو خالد لا بيت بوتركي
داخل في صالة الاستقبال عند الحريم
ام تركي:شخبار زينة البنات
ام خالد: زينة بخير تسلم عليكم
شذى:ماحد راح يطلعه من عقدته غيري
ندى :لا يا الواثقه
شذى :انتي شدخلك
ندى لا انا اختك الكبيره احترمني
شذى: بس ترى ازعجتينا انا الكبيره انا الكبيره درينا انك كبير
ندى:اقول انطمي
شذى :الطول طول نخله والعقل عقل صخله صيري مثلي انسانه متفتحه ذي عقليه ناضجه
ندى :والله لو كل الناس مثلك كان الدنيا فساد
ام تركي:بس خلاص وجع
......
عند الرجال
بو تركي :شل اخبار ياخوي
ابو خالد :بخير
ابوتركي:ها يا خالد شصار على المناقصة
تركي:والله اهي عند خالد يدرسه عسى جبته يا خالد عشان ندرسه انا وانت
خالد :لاوالله اهي بل بيت
تركي:حسافه
خالد:قوم نروح البيت انا وانت ونجيبه
تركي :يللا
وراحو البيت
خالد:ادخل ياتركي الصاله مافي احد البيت ريناد جالسه على النت وماراح تقوم منه
جلس تركي وخالد راح غرفته يجيب الملف
وفي هالوقت دخلت ريناد الصاله وشافت واحد جالس على الكنبه ومعطيه ظهره
ريناد اكيد خلود س غريب وصل مبكر من بيت عمي
راحت وحطيت يدينه على كتوف تركي وهي المسكينه تفكر خالد
ريناد:خلود شتسوي
تركي تخدر من ريحت عطره ولمست يده
ريناد:خلود غريبه ساكت
تركي:......
وراحت ووقفت في وجه تركي
ريناد:خلـــــــــ ..... وشهقت
وظلت جامدة في مكانها
وتركي ماتحرك انعجب في جماله
وبعده راحت ركض لغرفته
......
اما عند تركي وصل خالد وهو يفكر
خالد:يللا تروك مشينا
تركي(معقوله الي راحت ريناد والله كبرت وحلوت
خالد:تركي يللا
تركي:....
خالد:تركي وصمخ
تركي:هه
خالد:وين رحت
تركي: يللا مشينا
وراحو البيت
ام عند ريناد
قلبه يدق بسرعه يمه مين هذا شكله يريكى الكريه صج انا غبيه ما انتبهت الحين تركي يفكر اني متعمده اعرفه من هو صغير تفكيره مثل خشته سخيف
:::::::::
انتهت الليله ورجعو بيت بوخالد البيتهم طبعا تركي مادرس الملف وخالد يكلمه وهو مو معه ابد يفكر بلي شافه اليوم
:::::::: ::::::
اليوم الي بعده ريناد نست اللي صار
وتركي مانم ط و ول الليل يفكر بريناد
وطول الاسبوع نفس الروتين
الصباح يروحون الدوام ويرجعون ويتغدون
:::::::
يوم الاربعاء الجمعه تكون بيت بو خالد
ندى وشذى بغرفة ريناد
وليد وفراس بغرفة وليد
خالد وتركي بل مجاس مع بوخالد وبو تركي لكن بعيدين
في غرفة وليد
فراس :قوم جيب لي ماي
وليد:اصبر شوي
فراس :يللا عاد
وليد:عاد ولا تم وود ههه
فراس قوم
وليد:اففففففففففففففففففففف
وقام وهو طالع كانت شذى طالعه من غرفت ريناد وليد انبهر من جماله
وشذى مو حاسه بشي تحوس بسيارته وماحست بنفسها الا صادمة بأحد رفعت راسها وشهقت وطيران على غرفة ريناد دخلت وسكرت الباب بسرعه
ريناد:شوي شفيك
شذى:.....زز
يناد:شذاوي
شذى.....ز
ريناد: شد و و و وي وجع
شذى:نعم
ريناد:نعمة ترفسك ليه لون وجهك كذا تقولين شايفه جني
شذى (بلاك ماتدرين هذا مو جني هذا عذاب يهبل )
:::::::::
عند وليد دخل وهومو حاس
فراس :وين الماي
ليد(هذا ندى ولا شذى):..... .....
فراس: وليدوه
وليد.....
فراس رمى عليه الكلينكس على وجه وليد
وليد: و وجع
فراس من زمان اكلمك وين الماي
وليد:أي مايو
فراس:القلت ابته
فراس:تدري مابي مايكم
ريناد نزلت تشوف أمه إذا محتاجه شي
وراحت المطبخ ومالقت احد لفت تشرب الماي
وكان تركي داخل من الباب الخارجي يدخل العشا الي وصل المطعم لان بو خالد طلب منه يدخل لان خالد مشغ و وول
واولى ماشفه ظل واقف مكانه بعد حس على حاله
تركي:احم احم احم
ريناد لفت تش و وف مين وشافت تركي
وبعده انفجرت فيه
ريناد:انت ماتستحي داخل المطبخ من دون احم ولا دست و ور شنو البيت بيتك (كل هلتهزئ وهي ماعليه شي نست روحه)
تركي: انا مادري انك هنا
ريناد تخصرت:لاوالله صج قليل جي
تركي عصب منه: اقول احترمي نفسك واعرفي مين تكلمين انا تري
ريناد: تركي الزفت انت السبب بكل الي انا فيه شوهت عيني اكرهك
وبعده حست على روحه انه من دون غطى وراحت طيران
اما عند تركي معقوله للحين شايله علي بس انا ذاك الوقت كنت صغير وانا كنت ناوي اتقدم له
لا انا لازم اغير نظرته عني
:::::::: :::
ريناد دخلت الغرفه وجه احمر شذى وندى استغربو ا سألوه بس اهي قالت ان شافت غطوه وخافت
:::::::: :::::::: :
وعدت الليله وريناد زاد كره لتركي
وتركي قال لازم اخليه تغير هل نظره عني
:::::::: ::::
الاسبوع الي بعده
الجمعة كانت عند بوتركي
بالليل الساعه 9:00
كانت ريناد جالسه بغرفتها على الاب توب وسمعت حركة استغربت ان ارجعوا اهلا بهل الوقت خذت موبيله ونزلت وراحت الصاله ماحست الا بأحد بسكر فمه بأيد خافت حاولت تهرب بس ماقدرت وهي بين ايده لفت وشافت واحد لبس على وجه شي اس و وود بس عيونه الي تبان حا ولت تهرب بس ماقدرت عضت يد الي محطوطه على فمه وهربت وطلعت بره ودخلت حمام الرجال ولحسن الحظ كانت حاطه بجيب البنطلون الي لبسته وطلعته ويدينه ترجف واتصلت على خالد وهي تصيح وتشاهق وترتجف
خالد:هلا والله رنوده(وكان تركي جنبه وفز قلبه لما سمع اسمه)
خالد:ريناد شنو فيك
ريناد وهي تشهق:خاااااااااااالد بسرعه تعال البيت ت
خالد:ريناد قلبي هدي شنو فيك
ريناد وهي بتم و وت من الخ و و وف: في احد بل بيت تعاااااااااال الله يخليك
خالد بصوت عاالي :شلوان في احد بل بيت طيب انتي وين
الكل قام يطالع بخالد وتركي خاااااااااااااااااااف على ريناد
ريناد:بل حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااام الله يخليــــــ
خالد :ريناد ريناد ريناد ردي
وبسرعه يطلع ومسكه
بوخالد:شفيه ريناد
خالد: يبه في احد داخل البيت مع ريناد
بوخالد شل و وان
طلع خالد ومعه تركي ولحقهم ابو خالد ابو تركي
ووليد وفراس
وطلعوا وكان خالد يسوق بسرعه جنونيه
ودخل البيت وشاف الباب مفتوح يعني في احد فتح الباب وهم يدخلون شافو واحد طالع من البيت ومسكه خالد مع تركي ولمن وصلوا الباقي راح وليد وفراس ومسكوا الحرامي وطاحو فيه طق وخالد وتركي طيران عند الحمامات وراحوا للحمامات داخل البيت ومالقوا شي وبعده راحو للحمامامات الخارجيه ولقوه مقفول وحولو لمن كسروه ودخل خالد ولقى ريناد مغمى عليه بل حمام اما تركي ظل واقف برى ولف خالد ريناد بشماغه وطيران على المستشفى
:::::::: :::::
اما فراس وليد لمن قالهم بوخالد فتحوا وجه فتحو وطلع هندي البقاله الي جنب البيت
وليد:شلون دخلت البيت
الهندي:ــــ
وليد :رد ولا عند الشرطه
الهندي من سمع طاري الشرطة خاف:حاظر حاظر
وليد:يللا رد
الهندي :سيتي
بوخالد بستغراب:ستي شنوا دخله تكلم
الهندي:ستي لمن يرمي هذا زباله مال بيت انا شوف هي يطلع واقف جنب هي وكل يوم شوف ومره هي في كلام مافي حب بنت في هذا البيت مايحب يطلع من البيت نا ق و ول بش يقول كذا كل اسبوع يروح بيت عمي مالي الا هي يقعد بالبيت يقول بعد هي مافي حب هذا بنت انا كلام هي لمن يطلع بيت طلوا اما ادخل على بنت بس انتي عطيني المفتاح مال بيت وعطيني المفتاح ويدخل البيت
وليد رجع يضرب ماره ثانيه:ياكلب ياوطي ياحمار
بوخالد:الكلبة دخلناه بيتنا تقوم تخونا
:::::::: :::::::: :::::::
بل مستشفى
خالد متوتر من دخل الدكتور ماطلع له ساعتين
خالد:الله يستر جلست الحمام لصار الواحد خايف مو زينه
تركي :لا ان شالله ماصاير الا كل خير
طلع الدكتور
خالد:دكتور شنو فيه اختي
الدكتور:انهياااااااااااااااااااار عصبي حاد تعرضت لصدمه او خوف من شي
خالد:طيب شلون الحين
الدكتور:بتظل أسبوع
خالد:ممكن اشوفه
الدكتور :تفضل
خالد:مشكور
دخل خالد وشاف ريناد نايمه وسح على شعره ريناد حست بأحد وفتحت عيونه
خالد:الحمد الله على السلامه
ريناد بخوف:خالد الله يخليك لاتروح والله اخاف يرجع
خالد كسرت خاطره اختي:لا تخافين
ريناد:انت ماشفته سكر فمي
خالد حضنه: خلاص نامي
ريناد وهي تصيح:مابي علشان تروح وتتركني
خالد :لا ماراح اتركك
ريناد:لا اذا نمت بتروح
خالد عوره قلبه على ريناد:لا خلاص ما راح اروح
وظل يمسح على شعره ويقرى عليه لحد مانمت
وطلع وشاف تركي ينتظره
تركي:ها بشر ان شاءالله احسن
خالد بحزن:مسكينه خايفه يجي له
تركي ياريت انا اللحي جنبه كا حظنته ومسحت عليه ولا خليت احد يقرب منه:الله يقوم بسلامه
:::::::: :::::::: ::::
في بيت بو تركي
ام تركي:يا ماريا حطي العشا للرجال
ماريا:حاضر ماما
خمس دقايق ورجعت ماريا
ماريا:ماما مافي احد مجلس
ام تركي: وين راحوا
ام خالد:الله يستر عسى مو صاير شي
ام تركي:لا ان شاالله
وبعد ساعتين دخل فراس طبعا ام خالد ماتتغطى عن فراس ولا تركي
فراس :سلام
الكل :وعليكم السلام
ام تركي:وينكم يمه
فراس :بل شرطه
الكل:شنو ااااااااااااا
فراس قالهم كل الي صار
ام خالد وهي تصيح :ياويل حالي على بيني يمه ودني له
فراس:خالد الحين يجي ونعرف شنو صار بريناد
ودخل خالد تغطوا ندى وشذى عدا ام تركي وام خالد
ام خالد:شصار على ريناد
خالد:انهيار عصبي
امخالد:شن و و وا
خالد: لا تخافين عليه
ام خالد:الحين ودني له
ام تركي:استهدي بالله
خالد:يمه بكره من صبح اوديك له
ام خالد :لا يمه مايهدا لي بال
خادل:يمه بتروحين ولا راح تستفيدين شي خلاص بكره ان شاالله
بعده الكل رااااااااااااح على البيت
:::::::: :::::::
أما عند الخدمه سلموه للشرطة اهي مع الهندي
:::::::: ::
اليوم الثاني
راحت ام خالد المستشفى مع بوخالد
ودخلت غرفة بنته وشافته نايم جلست تقرى عليه
بعد ساعه
صحت ريناد
ريناد:يمه الله يخليك لا تروحين وتخليني
ام خالد:خلاص يمه ماراح اروح
ريناد:والله الله اروح معك بيت عمي بس الله يخليك لا تروحين عني
خلاص يمه ماراح اروح عنك
وهدت ريناد
:::::::: ::::::
اليوم الي بعده الكل زار ريناد
وتركي ياخذ اخباره من خواته من غير يحس و و ون
:::::::: ::::::
بعد مرور اسبوع طلعت ريناد من المستشفى
وسوا بوخالد عزومه كبيره في مزرعته وعزموا الرجل كل معارفهم ام الحريم بس اهم عنده عمه ساكنه برياض
قبل العزومه بيوم
بوخالد:جهزو حالكم بنبات الخميس والجمعه بل مزرعه
ام خالد:خلاص من زمان عنه
بوخالد: أي من زمان حتى اذا رحنا مانبات
ام خاد:أي نخاف نترك ريناد بل بيت بروحه وحنا نبات
بس الحين لا بنتبات وهي معنا يعني مانخاف عليه
العصر راحو بيت ابو تركي وابو خالد للمزرعه
وصلوا
ندى وشذى طايرين من الفرح لان ريناد معهم
وصار ريناد وشذى وندى بجناح


يتبع ,,,,


👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -