بارت مقترح

رواية وطال انتظاري -1

رواية وطال انتظاري - غرام

رواية وطال انتظاري

الجزء الأول
تلملم اغراضها بشنطتها والحزن مرتسم على ملامحها والسكون مخيم على فضا الغرفة..
تحس ان الجدران تنظر لها نظرة شفقه
نظرة حنان ما ودها ان هي تفارق هذا المكان اللي كبرت وربت فيه
تسمع صدى صوت جدها بين كل لحظة والثانية
تلقي اخر نظرة على سريرها وتتذكر اذا جاها النوم قبل لا تنام جدها يطبع على جبينها قبلة حانية
يخترق الاجواء صوت جدتها تناديها:ريوف ريوف يمه ريوف
في بيت بو منيره عم ريوف الكبير..اللي عنده سبع بنات اكبرهم منيره لكن ما عنده ولا ولد،،
وام منيره:نعم نعم وكيف تقول لامك وبنت اخوك يجون عندنا من غير ما تشاورني بالموضوع
بو منيره:اجل تبيني اترك امي وبنت اخوي لوحدهم ببيت مستحيل..لا يكون بعد تبين تطرديهم
ام منيره:الوالده على العين والراس، لكن اسمحلي بنت اخوك مقدر استقبلها..
بو منيره وهو معصب:وليـــه؟
ام منيره:مو كافي عندي 7 بنات تجيني وحده زياده امووت انا احسن لي، وانا مدري عن اخلاقها بعد, وغير كذا مصاريفها
بو منيره:يعني بالله عليكي اوديها وين؟
ام منيره:عند اخوك بو راشد هو الحافظ الله عنده خير وما عنده عيال كثير كلهم 4
بو منيره:بس اخوي عنده 3 عيال شباب تبين بنت اخوي تعيش معهم ببيت واحد
ام منيره: وش فيها هم ولاد عمها مش غُرب،، يارجال شف لها صرفه شف لها مكان ثاني انا ما عندي استعداد اخليها عندي
-------------------------------
في بيت جواهر صديقة ريوف الصدوقه من يوم هم صغار
ندى اخت جواهر اللي اكبر منها بسنه: شخبار ريوف
جواهر:قلبي معاها ريوف مسكينه اليوم راحت بيت عمها بو منيره هي وجدتها ومدري ايش صار هذي اخر مره كلمتها وهي بالطريق
ندى:ياالله بالعزا تكسر الخاطر
جواهر:هي متعلقه بجدها كثير بشكل ما تتصورينه مدلعنها معطيها كل اللي بخاطرها، تصدقين احس لو ان ابوها موجود بالحياة ماظن انها بتنعم بهذي العيشه بس ربي عوضها وان شاء الله يعوضها بااهل طيب
--------------------------------
تمشي ريوف حامله اغراضها وهي منكسرة من داخلها ودموعها مجتمعه بعينها
تشوفها وحده من بنات عمها وتجيها
رهف:انتي ريوف صح؟
ريوف:ايوه
رهف تمد يدها تسلم:انا رهف
تسلم عليها ريوف
بتمشي رهف
ريوف:لحظة رهف
رهف:هلا
ريوف:كم عمرك رهف؟
رهف:12
ريوف:ممكن اطلب منك طلب
رهف ببتسامه:تفضلي
ريوف:ابيك تناديلي امك عشان هي خذت الوالده"جدة ريوف" وقالت لي انتظر هنا انا واغراضي فصارلي حوالي كذا ساعتين..
رهف:ولا يهمك
تروح رهف تنادي على امها
تجي امها
ام منيره:نعم خير وش تبين؟
ريوف:يا خاله بس تعبت انا ابي اعرف وين غرفتي
ام منيره:اوه صح غرفتك لا بس كنت اجهز غرفة تليق بمقامك تعالي معي
تحمل ريوف اغراضها وتجي مع ام منيره تركبها السطح وهناك فيه غرفه صغيره ضيقه
ام منيرة:هذي غرفتك
ريوف فاتحه عينها: هذي؟؟!
ام منيره:ايوه ولا مو عاجبك
ريوف:اكيد مو عاجبني انا اجلس هنا مستحيل
ام منيره:نعم اجل وين تبين اسكنك هذا اللي عندنا تبين حياك الله ما تبين روحي بيت عمك بو راشد
ريوف تطيح الدموع من عينها:وين امي وينها؟
ام منيره:وش تبين فيها؟
ريوف:ابي انام عندها
ام منيره:مافيه
ريوف:نعم مهب على كيفك
ام منيره:يا .... انتي منهو حق ترادديني
ريوف:اوووه
تمسك اغراضها وتنزل بهم وتلقى عمها قبالها
تنزل ام منيره
ام منيره:شف بنت اخوك اللي ما تستحي على وجهها تراددني
بو منيره:لا ليه كذا يا ريوف ما يصلح يبه هذي ام منيره خالتك بحسبة امك
ريوف:نعم تخيل ياعمي تبيني انام بحجرة بالسطوح الفار ما يرضاها على نفسه تبيني انا ارضاها على نفسي وينك يا ابوي"جدها"وينك
ام منيره:بو منيره انا مستحيل اقدر اتحملها هذي البنت عاله على قلبي ملسووونه انا من رايي انها تروح حق عمها بو راشد
ريوف:عمي بو راشد وعمي بو راشد اوكي انا موافقه اروح عند عمي بو راشد ولا اني اجلس معك بمكان واحد لكن امي تجي معي
بو منيره:لا الوالده ما تطلع من هذا البيت وتسكن بثاني مدام راسي يشم الهوى
ريوف:اجل تبوني اروح لوحدي؟
ام منيره:ايوه
ريوف تصرخ:لالالا انا اطلع مع امي مستحيل امي تجلس هنااا
بو منيره يصرخ:ريوووووووووووف اشوف انك زودتيها قلت لك كلمتي وحده امي ما تجلس بمكان انا مش موجود فيه ومن باكر صلحي نفسك بااخذك بيت اخوي بو راشد وانا بكلمه الليله
----------------------------------
يرن تلفون جواهر وترفعه
جواهر:هلا ريوف
ريوف بصوت حزين صوت غرقان في بحر من الدموع:ااااه يا جواهر حرااام اللي يعملونه بي والله انا تعبت من هذي العيشه
جواهر:معليش يا قلبي صبري وتحملي واحتسبي الاجر عند ربك
حكت ريوف لصديقتها كلشي جرى عليها
--------------------------------
بعد مرور يوم
بو راشد بمكتبه يكلم ام راشد تلفون
بو راشد:اليوم راح تجيكم
ام راشد:حياها الله
بو راشد:ما اوصيك تقولين حق الخدم يجهزومن لها غرفة واسعه ويرتبونها بشكل حلوو ما ابيها تحس بالفرق ابيها تحس ان ما زالت تنعم بدلال ابوي لها الله يرحمه كان ما يقصر عنها بطلب لو تبي عيونه عطاها اياه
ام راشد: ان شاء الله لا توصي يبو راشد بحطها جوا عيوني


يوصلها السايق بيت عمها وتنبهر بالقصر اللي هي واقفه قدامه ولكن ما زالت منقهره من داخلها ما كانت تبي تجي بدون جدتها نظر عينها
تدخل وتفتح وجهها ويجون الخدم و يحملون اغراضها..
تستقبلها ام راشد بالتحايا ولكن ريوف ما عطتها وجه لذاك الزود كانت رافعه خشمها بزياده ودخلت غرفتها وانبهرت بجمالها وكشاختها ولكن بعد كابرت ولا اظهرت غير انها رافعه راسها ومو هامها شي
ام راشد:ان شاء الله الغرفه عجبتك؟
ريوف وهي رافعه حاجب :ممم حلوه
ام راشد: انا اخليك الحين ترتاحين واذا بغيتي اي شي هذا عندك الانترفون تنادين به اللي تبين
طلعت ام راشد من الغرفة وظلت ريوف لوحدها متضايقه وحاسه بالزهق فصخت عباتها ورمتها على سريرها وراحت عند تسريحتها تسرح شعرها
ريوف بنوته عمرها 17 سنه ملامحها ناعمه وبشرتها حنطيه نوعا ما وعيونها عسليه فاتحه يعني تقريبا ملامحها شبه عاديه لكن عليها صوت جميـــل كل من سمعه تخبل عليه كلمة رائع قليله بحق صوتها.. تفتح فمها وتقول بصوتها الحزين على نغمة موال:آه يادنيا اتعبني الحال
ضاقت بي الوسيعه يادنيتي
..
ودعت حزن واقبلت على ثاني
محد يضمني محد يمسح احزاني
قادني الشوق الى جدي الحاني
الى الغالي الى الوالد الى اللي رباني
الى من حملته جروحي وداواني
..
يبــه ريتك تعايني بعد فرقاك


تنزل دمووووعها وتبلل محاجرها وتصرخ من اعماقها بالحزن
تدخل حمام غرفتها -وانتم بكرامه- تغسل وتبدل ملابسها وتجلس على سريرها متحيره..
تسمع صوت طرق خفيف على الباب
تتشيل وتطلع وتلقى ولد عمها قبالها
ترفع حاجب
رائد ببتسامه:السلام عليكم
ترد السلام:من انت وخير تبي شي
رائد:انا رائد ولد عمك ابي سلامتك بس حبيت اسير عليك منها اسلم عليك واسأل عن اخبارك
ريوف من غير نفس:انا بخير
رائد معروف بالمزح مررره ماخذ الدنيا نكته وهو يضحك يغمز: ومنها نتعرف عليك
هنا ضحكت ريوف من قلبها وخصوصا حركات رائد وتصرفاته وملامح وجهه تضحك دوووم تعبر عن المزح
تذكرت ريوف وردت ملامح الغضب لوجهها:انا استأذن منك هالحين
انحرج رائد:طيب مو مشكله
دخلت ريوف غرفتها وحست بالحزن والضيق جلست على سريرها وضمت مخدتها وسالت دموعها
ريوف:"انا ليه ابكي الحين؟ معقول انا حزينه! انا حزينه.. آه"
يرن الانترفون وترد صوت الخادمه تقول لها تنزل للغذى
مسحت دموعها ونزلت وهي مو عارفه وين تروح بهالقصر الكبير تدور تدور هي تذكر ان ام راشد ورتها الفوود رووم بس هي ضيعتها مع زحمة الغرف وبعد لانها كانت حزتها مش واعيه سمعت صوت انين مخيف يصدر من غرفة من الغرف اللي هي ضايعه بينهم
تضرب الباب وتدخل وتلقى بنت مستلقيه على السرير وبجنبها الخادمه تحاول توكلها بس البنت تصرخ وترمي الاكل
البنت كانت آيه من الجمال
ولكن مبين على حركاتها ان هي مش طبيعيه
ريوف خافت وقفلت الباب وصارت تركض وتركض و كل شوي تلتفت خلفها ومازالت تسمع صراخ البنت وفجأه تصتدم بشخص
ترفع راسها تشوف ولد بالعشرينيات طويل ووسيم يشبه رائد عرفت ان هذا راشد
كان راشد رزه وكذا و بسرعه يلفت نظر اي شخص يقابله
راشد:انتي بخير؟
ريوف وقلبها _ طراخ طاخ طوووخ طيييخ _ :ايوه
راشد:عسى ما شر شفيك تركضين منهو اللي لاحقك
ريوف استحت ما عرفت ترد وهزت راسها..
راشد:اجل تعالي
ريوف:وين؟
راشد:ليه مش ناويه تتغذين؟
ريوف:الا
راشد:طيب تعالي
ومشت ريوف مع راشد وركبوا اللفت
وراحوا للفوود رووم؛
على طاولة الطعام كان اللي موجودين هم فيصل اصغر عيالهم وعمره 15 ورائد بجنبه عمره 20 وام راشد جنب زوجها بو راشد
طبعا عمر راشد 23 سنه وجلس راشد بجنب اخوه رائد وظلت ريوف واقفه متحيره وين تجلس ! نادتها ام راشد حق تجلس جنبها وراحت جنبها
بعد الغذى انتقلوا لغرفة الراحه او الاستراحه وهي غرفه فيها جدران زجاجية تطل على حديقة القصر وفيه فتحات وفيه برضو باب زجاجي بوسطه وكمان تطل ع بركة السبااااحه الواسعه طبعا المنظر خيالي ويكون مقدم لهم الشاهي واطباق حلى وكذا
كانت ريوف بذي اللحظات حاسه بالوحده
عمها وزوجته جالسين بعيد مع بعض
ولاد عمها الثلاثه جالسين يتكلمون ويسولفون ويتضحكون ومبسوطين وناسيين انها متواجده او بالاحرى انهم مش متعودين على تواجدها معهم
كانت ماسكه بيدها كوب الشاهي وهي تتأمل بالحديقه وساكته
اللي انتبه لها هو رائد وظل يطالعها:"مسكينه ريوف الظاهر بداخلها حزن عميق، اه حرام تعيش الحزن والتعاسه وهي لا زالت صغيره ع الهموم ويتيمه، والاعظم فاقده اغلى انسان لها بالكون جدي الغالي الله يرحمه، لازم اساعدها واحاول بقدر ما استطيع اخفف من الآمها"
يترك رائد اخوانه ويروح حق ريوف
رائد:ريوف ممكن تجين معي شوية؟
ريوف:وين؟
رائد:بالحديقه بوريكي اياها
ريوف:طيب
تروح ريوف مع رائد الحديقه وياخذها عند البركه
رائد وهو مبتسم:ممم ايش رايك فيها؟
ريوف:تغري للسباحه
رائد يفتح عينه بحركات تلقائيه:تبين تسبحين فيها مو مشكله تعالي((يحاول يدفعها حق تطيح بالمويه)) هنا هي تركض بسرعه ويضحك رائد على حركااتها
ريوف:الله يرج بليسك بتشوف
رائد وهو متقطع من الضحك:اوكي اكيد راح اشوف ههههههههههههههه
ياخذها رائد يتمشون بالحديقه
رائد:انتي بااي قسم؟
ريوف:علمي
رائد:هااااا!!!
ريوف:وش فيك مستغرب
يهز راسه بطريقه مضحكه:لا حوووول انتي وجهك وجه علمي ما اقول الا الله يعين من يدرس معاكي هههههههههه
ريوف تفتح عينها:نعم نعم هاهاها هذا الحكي قوله حق نفسك يا حلووو
رائد يعمل حركه مضحكه:اكيد انا حلووو ولا الاخت عندها شك بهذا الموضوع!
------------------------------
محمد صديق رائد، دايم معه ولا يخبي عليه شي
محمد عنده اعاقه برجل من رجلينه ما يمشي بها كويس.. فرائد عمره ما حسس محمد بالنقص كان له الصديق والاخو ومازال له برضو اقرب قريب بهالدنيا
ناديه:حمدوووو حمدوو
محمد:نعم اولا انا اسمي محمد مش حمدو ثاني شي ايش تبين؟
ناديه:مو مهم مو مهم توديني السوق حمودي حبيبي
محمد:ليه وين زوجك؟
ناديه:الظاهر مع اصحابه اتصل له ميرد..
محمد:بالله ! ليه انا مسؤول عنك انتي ووجهك لا يكون خلفتك ونسيتك
ناديه:انت اخوي حبيبي الوحيد واذا ما خذيتني انت الى السوق من راح ياخذني اذا كان زوجي مشغول _تنزل لها كم دمعه_
كسرت بخاطره
محمد:طيب مو مشكله راح اخذك ولكن انتي فيكي حيل على دوارة السوق وانتي بالشهر الاخير
ناديه:انا رايحه السوق حق البيبي
تدخل سمر:بل ما خلصت اغراض هالبيبي؟
ناديه:ايوه ما خلصت ولا راح تخلص
محمد يحرك راسه ويتنهد:الله المستعان
--------------------------
ريوف فاتحه عينها:معقوله ولا مره سافرتوا
ولا مره!
رائد:ايوه ولا مره
ريوف:ليـــه؟
رائد تنهد وجاوب بنبره حزينه:اختي
قاطعته ريوف:اختك! ليه انت عندك اخت؟
رائد:ايوه عندي
ريوف:ما سمعت من قبل ان عندكم بنت
رائد:الا عندنا
تذكرت ريوف الغرفة اللي دخلتها والصراخ
ريوف وهي سرحانه وتتذكر:لا يكون البنت اللي دخلت عليها غرفتها!
رائد بااستغراب:ليه انتي شفتيها؟
ريوف:هاا ايوه قبل الغذى كنت مضيعه ودخلت غرفتها وكانت معها خادمه توكلها بس هي تصرخ بوجه الخادمه بشكل مخيف..
رائد يتنهد مره ثانيه:هذي اختي جلنار
ريوف بااستغراب:اسمها جلنار؟
رائد:ايوه
ريوف:شفيها جلنار؟
فجأه يجي لهم راشد وهو مبتسم ولابس وكاشخ بشورت وبلوزه كت وطالع شي وبيده ورد
ريوف انتبهت لراشد وذابت بنظراته
عطى راشد ريوف ورد وعطى رائد كمان
راشد ببتسامه:احم احم هذا الورد من انتاجي
ريوف:وشلون من انتاجك؟
رائد:اخوي راشد عنده هناك مشتل وروود يعتني بهم بنفسه
ريوف:اهاا شي حلوو
يجلس راشد معهم وتصير ريوف في الوسط بين راشد ورائد
ريوف مستحيه حدها
ريوف:الا وين فيصل ليه ما يجلس معنا؟
رائد:صلصل دايم ع النت زين منه انه ينزل يتغذى او يتعشى معنا..
راشد:حنا نجلس ع النت لكن مش بكثر جلوس فيصل
تجي الخادمه تنادي ريوف
ريوف:هلا وش تبين؟
الخادمه:تلفون مس ريوف


تقوم ريوف مع الخادمة
لما راحت ريووف
رائد:ها راشد وش رايك ببنت عمنا؟
راشد:والله مدري مقدر احكم عليها هالحين عشان بعد ما عرفناها زين
رائد:مدري يا راشد انا احس كني اعرفها من زمان وبسرعة البرق اندمجت معها بالسوالف
راشد بنظرات نذاله: لا يكون ابو الرود بس حبيتها؟
رائد يرفع وينزل حواجبينه بطرافه:هههه نعم نعم وش هالحكي يبو رويشد الله يرج بليسك الا بسألك ياخوي تعرف هذاك المثل اللي كنه يقوول مممممممم كلن يرى اخوانه بعين طبعه خخخخخخ
راشد:هاهاها عجبني مثلك المطور، يا شيــخ انا مالي لا بالحب ولا بسواليفه بعد النكبه اللي عشتها قبل سنه ما ظنتي راح افكر بشي اسمه حب..،آه
تتجمع الدموع بعين راشد ويمسحها بسرعه
رائد يحط يده على كتف اخوه:معليش يا راشد والله ان هالبنت اللي حبيتها ابد ما تستاهلك وزين يومنه هالسالفه صارت قبل لا تاخذها وتتورط فيها،، واصابعك ياخوي مهيب سوا _يبتسم رائد_ لكنها موبايلي
هنا يضحك راشد ويضحك معه رائد
----------------------------
محمد وسمر وناديه بالسوق
ناديه:تصدقون
سمر:لا ما نصدق ههههه
ناديه:ها ها ها بايخه.. لا ماما تصدقون ان احس انه اللي بداخلي غير البشر
محمد:وشلون؟
ناديه:مدري مجرد احساس
سمر:خلي احاسيسك لك يا استاذه
محمد:الا شناويه تسمين البيبي
ناديه:ممممم بسمه او ندى
سمر:بسمه احلى
ناديه:محد طلب رايك هههه
سمر:بتشوفين وهذا وجهي اذا ما سميتونها بسمه
------------------------------
ع التلفون:
ريوف ودموع الفرح بعيونها:يمه وشلونك وش اخبارك؟
الجده:بخير يا بعد امي وانتي اخبارك تاكلين كويس يا بنيتي؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -