بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -29

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -29

تركي شالها وراح بالغرفه وهي مستمره بل صياح
جلس على سرير وجلس ريناد على فخذه وحضنه وميت رعب عليه:خلاص هدي
ريناد مافي الا الصياح
تركي يرفع وجه بين ادينه:قلبي قولي شنو فيك
ريناد تتكلم :اا حـ ـ ــ ـس بـ ـ ـ ـ ـض ـ ـ ـقـ ـ ـ ـ ه
تركي يرجع يحظنه بقوه يبقى يخفف عليه:طيب انتي هدي الحين وقوليلي
ريناد تشاهق
رفع وجه:قلبي تكلمي
عيون ريناد تترجى ان يفهمه:لــ لـ ـ ـ ـ من دددددخــــ ـ لت
بيتي حسيت بضيقه مـــ ـ ـ ـ ـ ـ وطبيعيه ولـــ ـ ـ من
د خـ ـ ـ ــات غـــ ـ ـ ـ رفتـــــــ ــ] حسيت بدين تخنقني ماحسيت بل امان الي احسه وانا موجوده من قبل فيه
تركي يحضنها:خلاص ياقلبي
ريناد تصيح:لييييييه هذاااااااا بيتي
تركي وهو حاضنه:بقولك الصراحه انتي الحين متزوجه رجال ثاني الي هو انا والمفروض ما تفكرين بشخص ثاني ودخولك بيته وذكرياتك مع راكان هذا غضب الله عليك
ريناد تدفن وجه:بس بس ههذا ببيتي ليه متفهمون
تركي يمسح على شعره:تدرين ليه لانك انتي ماتبغين تنسين الماضي ما تبغين تعيشين حياتك عايشة على ماضي
ريناد :بس انا وعدته
تركي بحنان:وعدتيه وهو عايش بس اللحين هو تحت التراب
ريناد سكتت
تركي :يللا قلبي قومي نفطر مع بعض
ريناد وقفت مع تركي وراحوا يفطرون مع بعض
ريناد وقفت مع تركي وراحوا يفطرون مع بعض
:::::
سمر جالسه وبحضنها حمد وجنبه راشد:حبيبي شوف يطالعني
راشد :اكيد مو انتي بوجه عطيني اخذه مل منك
سمر تعطيه راشد:انتبه مو تعوره
راشد :ان شالله
راشد يبوس ايديه
سمر:راشد لاتبوس ادينه يمكن يمرض
راشد :الله يطولك يا روح سمر من أخذه وانتي لابسه هنا لا تلمسه من هنا لالا
سمر:بعد اخاف عليه
راشد:والله ان صار اغلى مني
سمر :لأا انت لك مكان بقلبي محد وصله
راشد:اخخخخخخ بس انتي تخليني اتهور غصب
سمر بخجل:لا عيب اللحين تدخل امي
:::::::::
بعد مافطر
تركي:ريناد
ريناد نعم
تركي:امممم ليه ماتغيرين هل اسود
ريناد بس كذا
تركي:نفسي اشوف عليك لالوان
ريناد تغير الموضوع: انا بقوم اتروش انتبه اذا جلست ريوف
:::::::
اليوم الي بعده
ريناد جالسه تحت عند شذى:ايه خطبنا لفراس
ريناد :ايه صح قالي تركي بس مين
شذى:تعرفين سوسن الي كانت تجلس معنا ايام الاختبارات
ريناد:ايه عرفته
شذى:ايه وخطبتهم اسبوع الجاي بس ماراح تكون هنا
ريناد عقدت حواجبه:اجل وين
شذى:بدمام لان بعد ماخلصنا ثانوي نقلت هي وأهله الدمام
ريناد:اممممممم انا ماراح احضر
شذى باستغراب:ليه
ريناد:بس كذا
شذى:لا مافي ولا والله إني مكلمك ازعل عليك
ريناد :شذى حتى ماعندي شي البسه
شذى:سهله اقول تركي تروحون السوق وتشترين
ريناد:تدرين خلاص انتي اشتري لي على ذوقك
شذى:خلاص
::::
تركي :اجل مره وحده اشتري له ملابس من الى
شذى:كل شي كلشي
تركي:تنانير بديات بنطلون مكياجات عطورات
شذى بإستهبال:حتى قمصان النوم
تركي:شوف انا قلت من خذة وليد وهي فاصخه الحيا لا إلا هذا لا تشترينهم
شذى :يمكن ترضى بالأمر الواقع
تركي تنهد:اذا شفتهم بتفكر اني بغصبه وانا حلفت له اني مقرب له لحد ما ترضى عني
شذى بتفهم:أهم
تركي:شوفي يوم الخطبه بنروح الدمام عطيهم الخدم يرتبون بدولاب وحطي كم تنوره على كم بدي في شنطه انا بشتريه ولا اقولك لا خلاص اذا جات هنا تشوفهم اوكي
شذى اوكي
تركي :انا بسحب 5000 واذا ما كفوا قولي طيب
شذى:طيب


:::::::: ::::::
يوم الخطبه
ريناد:تركي نزل هذا الشنطه
تركي :من عيوني
طلع من الجناح وبسرعه مر غرفة شذى وبدل النطة ريناد بشنطة الي عند شذ
ونزل تحت ونزلت ريناد وحركو


العصر راحت ريناد مع شذى المشغل على الساعه 9 بالليل
ريناد بل فندق الي حجز فيه تركي تلبس الفستان كان لونه احمر حرير طويل بعلاق على الرقبة ظهره مفتوح كله من فوق ضيق عند الخصر يوسع شعره مفتوح مكياجه على لون الفستان باختصار كانت ملاك
كنت واقفه عند المرايا تلبيس الاكسسورات
تركي دخل الغرفه وهي تلبس ريناد مجرد ماحست بل باب ينفتح ارتبكت ماتبقى تركي يشوف بل منظر هذا ماتدري تروح يمين يسار وين تنخش
تركي دخل وضاعت علومه وقف يطالعها 5 دقائق ويتأمل شكله شعره مفتوح الي من رجعوا حق بعض ماشاف وهو مفتوح كل مرفوع ملامح حلوة عن قبل
ريناد ترتجف "يمه شسوي وين اروح مافي شي اغطي نفسي احس رجولي مشلولة
تركي من غير شعور تقدم وقف جنبه ريناد نزلت نظره للارض مستحيه تركي مد يده ورفع وجه:ليه تبقين تحرميني من شوفت احلى وجه بلكون
ريناد مو قادره تتكلم
تركي قرب يبقى يبوس شفايفها الي سحرته بلونه الأحمر
ريناد حطت يده على شفايفه وقالت بعفويه من غير ماتحس بالمعنى الذي تركي بيفهم او ماحسبت حساب كلمة:الله يخليك لا تخرب مكياجي اذا جيت سوي الي تبقى فيني
تركي فتح عيونه على وسعهم بعد دقيقه استوعب الكلام مع ان ريناد ندمت انها قالت هذا الكلام ولعنت نفسه انه قالت هذا الكلام حضنه بقوه :ماتدرين شكثر كنت اتمنى قربك ماتدرين شكثر مشتاق لك انا كل يوم اشوفك داخلي تقطع عليك ياقلبي انتي
تركه بغمزه:يللا بسرعه قبل لاتهور لبسي عباتك
ريناد لبست عباته بسرعه ومرت لجناح ان تركي وخذت ريم اما فيصل بيظل مع امه
طول السهرة وريناد تلعن نفسها"انا الغبيه ماتبهت لساني الي ينقط سم ما انتبهت لمعنى الكلمه والله موقصدي اصلا هو بيقول غير اني اعرض نفسي عليه
الساعه 2 ونص طلعت ريناد وركبت سياره مع بنته نايمه بحظنه وشذى وندى معهم وام تركي
وصلوا لفندق دخلوا جناحهم ماشافت الا تركي ياخذ ريم من حظنه : باخذه عند امي "بغمزه"الليله انتي لي مابقى حد يشاركني فيك بس انا وانتي
وطلع ريناد هنا "شسوي انا الغبيه لساني الي ينقط سم ماحسبت حساب لكلمتي شسوي
ماخذ حتى دقيقه الا وتركي يسكر باب الجناح رمى شماغه وعقاله ومشى له وقف مايفرق بينه وبين ريناد الا صوت انفاسهم حاوط خصرها بيده وبهمس:ماتدرين قد ايش حظني اشتاق تنامين فيه ماتدرين ان جبيني شتاق لجبينك"وحط جبينه على جبينها"ماتدرين قد ايش اني بشتاق لنفك ماتدرين قد ايش شفايفى شتاقت تبوس شفايفك"وباس شفايفه"ماتدرين انفي قد ايش شتاق يشم ريحت رقبتك "وشم ريحت رقبتك بوله وشوق رفع راسه"ماتدرين قد ايش اشتقت ابوس رقبتك الي عذبتني انتي كلك على بعضك معذبتني وانتي بعيده عني
واستلمه تبويس بكل مكان في وجه شفايفه أنفه خدوده جبينها
اما ريناد طول فترة ماهو يتكلم كانت مثل المشلول وترتجف بشكل مو طبيعي كأنه الليله دخلته
تركي يشيله:انتي ترتجفين لانك بردانه اللحين ادفيك ياقلبي وعلى السرير.....^_*
::::::
الساعه 3 ونص الفجر كانت ريناد بحضن تركي هو نايم بس حضنه بقوه كأنه خايف تضيع منه او حد يجي ياخذه او يصحى ويلقى كل الي صار حلم
ريناد تفك نفسه منه بس موقادره يدين تركي ماحوطته بقوه استسلمت لحظنه وراح تفكيره:ليه استسلمت له ليه ماقومته ليه رضيت بلي صار ليهمابعدت عنه ليه كانت رجولي مشلوله ليه مابعدت عنه ليه ماقلت مابيه حسيت لساني ثقيل كل مني قلت كلمه من غير ماحسب له الف حساب للمعنى الي هو يفهمه اه ه ه ياليت انام واصحى ولقى نفسي بين امي وابوي وخواني بنت مو متزوجه ولا عندي عيال شقد دنيا دواره تزوجتك حبيتك غصب عني قلبي خان عقلي تعلقتك فيك حملت بفيصل شكيت فيني وطلقتني كرهتك كره العمى حرمتني من شوفت ولدي تزوجت راكان حبني بس انا كنت اعامله بحترامه واعطيه حقوقه حملت بريم بعد ه حبيت راكان سبحان الله كأن ربي رايد اني احبه بعده يموت يمكن ربي رايد له انه يسمع مني كلمة احبك قبل ليروح تعلقت فيه بس راح وتركني بعده مفتره تزوجتني غصب انا مارضيت الا علشان فيصل كنت اصدك واعاملك بجفاف ماعطيك وجه بس نهايه هذا انا نايمه بحظنك يمكن لانك مثل ماتقول تحبني يمكن ماقلت لك بعد عني لانك صبرت علي صبرت على لساني وطولته صبرت على جفاي صبرت وصبرت تألمتي علشاني عطيتني كليتك تخاف علي يمكن ربي كتب ان نطلق علشان تعرف بغلاتي ورجعت لك بس بقدر بيوم من الايام احبك وراكان ايه راكان حبيبي انا احبه يارب يارب بس ابقى اشيل حب راكان من قلبي لان مجرد تفكير فيه خيانه لتركي
بس لو احب راكان ماكنت استسلمت له لو كنت تفكر براكان بذيك اللحظه كنت قدرة وصديقتك بكلمة غلط طلعت من لساني قلبت الموازين وخلتني اعيد حساباتي ا ه ه ه راسي يألمني من تفكير
دفنت وجه اكثر بصدر تركي تبقى يشيل لو جزء من همومه بس كيف وهي ماتحبه ماتدري
ونامت وهي بأفكاره
::::::
اليوم الثاني قصر ابو سمر
راشد:سمر ماباقي الا شوي وتخلص نفسك
سمر باستغراب:ايه
راشد:اجل خلاص نرجع لبيتنا
سمر:ان شــ
ابو سمر يقاطعه:وين بتروحين
راشد :بيتنا
ابوسمر تقبل راشد ويعامله كويس لان وماشاف منه الا الخير:لا انتوا بتجلسون هنا
راشد:لا ياعم خلاص جلسنا شهرين عندكم وانتوا اكيد مليتوا منا
ابو سمر:بإصرار بتجلسون هنا مالكم طلعه
راشد:بس ياعمي
ام سمر:انا عندي اقتراح
ابو سمر:شنو
ام سمر: حديقة البيت كبير حييل شرايك ناخذ منه جزء ونبني لهم منه ياخذون راحتهم ومنه يكونوا قريبين منا
ابو سمر:خلاص من بكره يشتغلون فيه
راشد:بس ياعمي مايصير
بوسمر:ياولدي انا ماعندي الاسمر مابغى تبعد عني
راشد :راي راي سمر
سمر كانت سرحانه
راشد ملاحظه عليه بس يبي يسأله بينه وبينها:سمور
سمر:هاه
راشد:انتي مو معنا
سمر بضيق:كيفكم سووا الي تبون
:::::::: :::::::::
فتح عيونه وتأمل ريناد نايمه بحضنه مو مصدق "لك الحمد يارب مو مصدق ريناد عمري نايمه بحضني كنت خايف اصحى والقى حلم "يد ماسكه من خصره ويد يمسح على خده بنعومه بهمس:ريناد ريناد
ريناد غاطه بنوم:همممممممممم
تركي ابتسم:رينادي يللا قومي
ريناد فتحت عيونه
تركي يبوس جبينه:صباح الحب والورد
ريناد بخجل لانه بحظنه:صباح الخير
تركي بهمس:مو مصدق ان للحين انك انتي بحضني الف شكر لك يارب
ريناد بخجل:ممكن تقوم ابقى اروح الحمام
تركي بخبث:والله ماودي اقوم انا ماصدقت وقوم بس يلا الجايات اكثر
ريناد هنا ماتت حيا صحيح ماحبته بس الي صار يخجل
قام تركي ياخذ شور
ريناد قامت ولفت على نفسه غطاء السرير واتجهت للشنطه طلع روب الحمام
:::::::بعد ربع ساعه طلع تركي ودخلت بعده ريناد
جلس تركي وطلب لهم فطور على ماريناد تطلع من الحمام
طلعت ريناد وهي لابسه بنطلون اسود وقميص اسود نص كم
تركي يناظرها وهي تعدل شعرها على تسريحة:مادري شتسوي اذا رجعنا وشافت ملابس غير هذه الملابس"إلا طق الباب وكان الفطور وصل حطه على طاوله:يللا قلبي تعالي نفطر
ريناد بهدوء:حاضر
فطور وبعد الفطور:حياتي شريك نتغدى برا
ريناد :كيفك
تركي:وقبل مانرجع الحسا نتمشى على البحر
ريناد:امممممم ممكن تجيب لي ريم وفيصل
تركي ببتسامه:من عيوني
الساعه2الظره خذو فيصل وريم وطلعوا يتغدون بعده رجعوا الفندق خذوا اغراضهم وطلعوا يتمشون ورجعوا على الحسا
:::::::: ::
عند راشد وسمر بل مغرب
راشد بهدوء:قلبي انتي شنو فيك ليه كله سرحانه قولي لي انا زوجك
سمر بغصه:مافيني شي
راشد بحنان:تخشين علي
سمر بغصه:بكر إذا كبر حمد وسألني ليه انتي مو مثلنا ايدك ناقصه اصابع شـ ـ ـ قـ ـ ـ ــوله
راشد يحضنه:ياقلبي انتي انا كنت محضرة مفاجاءه بس انتي الخربتيه انا رحت للمستشفى وخذت اورقك معي وسألت عن حالتك وقال في امل ان نركب لك اصابع صناعية
سمر تصيح في حظن راشد:انا من دونك ولاشي
راشد:الله لا يحرمني منك
ونامت بحضن راشد
:::::::: :::::::
بعد ماوصلوا كان فصول نايم وريم نايمه بحضن ريناد
تركي:خلاص انا اشيل فيصل
ريناد:اوكي
ونزلت من سياره ودخلت وعلى طول على جناحه حطت ريم على سريره باسته:فية حبيبة ماما
تركي دخل بفيصل وسمعه:وحبيبة ابوه بعد
حط فيصل على السرير
ريناد:انا باخذ شور قبل الصلاه
تركي"افففف اللحين بتشوف الملابس خلني اجلس في الصاله وانتظر الي بيجي"
ريناد دخلت الغرفه ولمن فتحت الانوار انتبة على التسريحه اغراض عطورات ومكياجات راحت ووقفت قبال التسريحه:غريبه من حط هذا الاغراض ولا جديده بعد لا عطورات جديده ومكياجات يللا بعد ماطلع من الحمام اسأل تركي
راحت وتوجهت للدولاب وفتحته بس كان مو دولاب دولاب وحده ثانيه من الملابس الجديده عقدت حواجبه:اكيد هو الي شرهم بس حريمته ابرد قلبه ولبسهم بلبس ملابسي اللي انا مقتنعه فيهم
وقلبت الدولاب فوق تحت مالقت ولاشي من ملابسه
راحت للصاله بعصبيه:انا ابغى افهم بأي حق تشتري لي ملابس جديده
تركي يهديه:ريناد حبيبتي قلبي انا قلت تزوجنا بسرعه وماصار عندك وقت تجهزين نفسك رحت انا وجهزت لك عجبك
ريناد بقهر:مالك حق يأخي ملابسي وعاجبتني انا ابغى اللبس هذا الملابس نا مالك حق
تركي يمسك يده:بس انتي قبل ماكنتي كذا كنتي تنوعين في الملابس كنتي كل يوم بلون
ريناد:اولى بس انا كرهت الالون ماحب الا الاسود
تنهد بضيق وجلس على الكنب:تشوفينه بغرفة فيصل وريم اذا تبينهم خذيهم ومن بكرا الملابس الجدد انا اشيله
وانسدح على الكنبه وحط عيونه بذراعه
راحت ريناد لغرفة فيصل وريم وفتحت الدولاب ماشافت شي راحت لسرير فيصل ونزلت تحت ولقت شنطه تحت السرير سحبته وطلعته وفتحت وجلست تقلب فيهم بعده :ليه اسوي كذا انا قلت بشيل حي راكان من قلبي وقوم اللباس الأسود خلاص انا بغير تصرفاتي بحاول ارضيه مثل ماهو يرضيني
سكرت الشنطه وراحت الغرفه روبها ودخلت الحمام بعد ربع ساعه طلعت وهي لابسه الفوطه فتحت الدولاب وشافت الملابس "باين عليهم انهم غالين" حتارت شنو تلبس بعده استغرت على برموده اسود فيه لمعه معه قميص احمر نص كم ماسك على الجسم مرسوم عليه في الوسط قلوب :خلني اشوف الادراج الي بتسريحة شنو فيهم
راحت وشافتهم كان في استشوار جديد واغراض هي تحتاجهم طلعت الاستشوار: بعد صلاة استشور شعري
خلصت صلاه وخذت الاستشوار واستشورت شعرها وخلته مفتوح بعده راحت للتسريحه ترتب شعره طالعت المكياج :من زمان ماحطيت مكياج غير مكياج أمس خليني احط
اخذت بودره وزعته على وجه بعده كحل وظل عيون احمر خفيف وروج وردي وطلعت نعومه جات بتطلع:يوه الحين وش بيقول قبل ساعه تهزئني واللحين كاشخه فيهم
سمت بالله وطلعت كان تركي يطالع مباراة في تلفزيون مو منتبه فيه
ريناد جلست في صالة"يوه شكله زعل كيفه متى مارضى رضى "جلست شوي بعده راحت الغرفة فيصل وريم:{يوم فصول يللا قومو خلاص نمتوا كثير
فيصل:ماما بث اثوي
ريناد:يللا حبيبي نمت كثير
فيصل:افففف تيب
وقام وشاف امه:الله ماما حلوه بالملابس الجديدة
ريناد ابتسمت:تسلم حبيبي يللا روح غسل وجهك
وتجهت لسرير ريم وشالته وجلست تبوس فيه علشان تجلس من النوم
فتحت عيونه الحلوه:ماما
ريم ببتسامه:عيون ماما
خذته وغيرت ملابسها لبست فستان وردي نعوم
طلعت وجلست بصاله معه وتركي مندمج في المباراة
ريم تطالعه وتصفق:بابا
تركي مندمج:بابا
كانت تبقى تنزل من حضن أمه تحبي وتروح لتركي نزلته ريناد"أحسن خليته تخرب عليه مثل ماهو معبرني"
راحت ريم وجلست تمسك برجل تركي
تركي نزل له:هلا وغلا اشرقت ونورت
ريم تضحك له
تركي التفت لريناد وتفاجاء بشكله كانت نعومه ماتوقع انه بتلبس منهم"غريبه فبل شوي تصارخ لا يمكن راجعت حساباتها"
كان يبوس ريم وريم تضحك بقوه
ريناد ابتسمت:خلاص موت البنت تبوس
تركي :ههه ياحلوه ضحكته شسوي اذا خدودها حلوه مثل خدود أمه
ريناد انحرجت:خلاص جيبه بننزل تحت
تركي:يللا لبسي لك عباتك لان فراس هنا
نزلوا مع بعض
شذى جالسه :ا و ووف ريناد حاطه مكياج حركات
تركي:لو سمحتي لا تتغزلين فيه بس انا لي اغازله
شذى:اقول على جنب تريك لو سمحت
تركي:وين فراس
شذى:طلع مع ربعه
تركي :اجل قولوا للخدم يحطون العشا برا في الحديقه
شذى:فكر الجو اليوم حلو
تركي:يللا قومو نطلع نتمشى شوي فيه بعدين نتعشا
شذى:حظكم تتمشون انا مافيني حيل للحركة
ريناد:يلا كم شهر ونشوفه بين ايدك
شذى:الله يسمع منك
طلعوا الحديقه وتمشوا واستانسوا
فيصل:بابا قوم لعبني على المرجيحة
تركي:يللا
ريم بدت تصيح تبغى تلعب
ريناد:بس ماما خلاص لاتصيحين اذا كبرتي لعبي فيه
تركي:ريناد قومي ركبي وهي جالسه بحضنك
ريناد:لا مابقي كني بزر
تركي:لا عادي وهي ماراح تسكت لحد ماتركبه
قامت ريناد وركبت معه ولعبوا وما خلا الجو من صوت ضحكات ريم الصغير
:::::::::
12 في الليل دخلوا غرفتهم بعد ماناموا الاولاد
ريناد جلست على الكنبه: اليوم استانست يوم مع فصول
تركي:ايه يللا بنام من بكرا بروح الشركه هذي الايام مهملة وتاركه على خالد
ريناد وقفت: انا بروح الصاله مافيني نوم بتابع التلفزيون تصبح على خير
تركي:بسرعه وين وانا اجلس بروحي
ريناد باستغراب:مو تنام
مسكه من خصره:لا ماراح انام
ريناد:بس انت تقول ان فيك نوم
تركي: الذكي يفهم"وباس شفايفه"
ريناد تبعد عنه:روح نام بكرا عندك دوام
تركي يشيله:معرف انام الا معاك.....^_*
:::::::: ::::::::
اليوم الي بعده بأخر الليل الساعه 11 ونص
جالسين بغرفتهم:رينادي حبيبي تعالي جلسي جنبي
ريناد راحت وجلست جنبه:نعم
تركي وقف وراح لدولاب وطلع كيس احمر وراح جلس جنب ريناد وطلع منه علبه ذهبيه وفتح له:تفضلي لك يااحلى ماخلق ربي
ريناد تفاجأت:لي
تركي:ايه لك اذا ماكان لك بيكون لمين
ريناد بامتنان:ليه تاعب نفسك
تركي :خلاص يللا انا ابغى اللبس
لفت له ريناد ولبسه عقد الماس على شكل قلب وينزل منه سلسلين وباس رقبته ولفه له:تدرين صار احلى على رقبتك
ريناد منحرجه منه :مشكور
تركي يمسكه من خصره:لا تشكريني هذا واجب
ريناد:اممم ممكن طلب
تركي انتي تامرين تتدللين قولي وانا خدم لك
ريناد منحرجه:تسلم اممم اذا ابغى حبوب منع الحمل ما ابغى احمل وريم لسى صغيره
تركي:[س هذا طلبك يا غالي وطلب رخيص من بكر العصر نروح للدكتوره وتنظم لك
ريناد بخجل على معاملته:مشكور
هي ما حبته بس تعامله بأدب واحترام هو ماقصر معه يعامله احسن معامله ولو الله ثم هو ولا كان الحين ميته ويكفي ان يعامل ريم مثل بنته وكثر
تركي يبوس شفايفه:حبيبي
ريناد منحرجه منه ومن جرأته:ننعم
تركي:قلت لك اليوم اني احبك
ريناد انحرجت وسكتت(هي ماحبته صح بس تستحي منه ووعدت نفسه انه تحاول ترضيه بعد كل الي سواه معه وتحاول تنسى او تنسى راكان)
تركي ذايب فيه:انامومذوبني الا حياك و وو^_*
:::::::::
اليوم يجي وليد من إيطاليا
شذى راحت المشغل وستيوارت شعرها وحطت مكياج على لون الفستان كان لونه بنفسجي خيوط عند الصدر كريستال طويل و فتحه من الجنب لنص الفخذ وكان جنان مع جسمه الي تغير من الحمل
8 في الليل وصل وليد من المطار وراح بيت بوتركي يأخذ شذى راحوا البيت وسلم على امه وخالد بس ماشاف شذى لان دخلت قبله وسلمت على ام خالد وسلوى وصعدت على طول فوق
وليد ميت شوق: عن اذنكم انا بروح انام تعبان من المطار
ام خالد :يمه اجلس لحد العشا
خالد بلعانه :خليه يمه هو مو تعبان بس الاخ مشتاق
وليد:انقلع عني
وصعد لجناحه وكان مرتب ونظيف لان شذى رتبته ونظفته قبل بيوم مع الخدم
اولى مادخل وليد تخبل عليه ولانه متغير من الحمل
راح له ومسكه من خصره:قولي لي انتي شنو تسوين علشان تحلوين اكثر
شذى تحط يده على رقبته وبدلع:ماسوي شي
وليد بذوبان:انتي محلوه بزيادة جسمك امتلى بزياده
شذى بدلع:اكيد من الحمل شنو هديتي
وليد:خليه الهدية بعدين وخلينا فيك
شذى"والله اهبل فيك":لا مابي
وليد:الشنطه كله لك ماخليت شي ماجربته
شذى: اممممم طيب خلينا ننزل نتعشى جوعان حدي
وليد يبوس شفايفه:بعدين قلبي
شذى تبعد عنه:لا مابي انا جوعااااانه حدي وبعدين انت ما تخاف علي وعلى ولدك يجينا شي اذا ماكلنا حاجه
وليد بقهر:خلاص بخلي امي ترسل لنا عشا
شذى فيه ضحكه بس ماسكته:لا خلينا ننزل
وليد:حريمتك تنزلين
وصل العشا وتعشوا
راحت شذى تغسل يديه طلعت من الحمام :غريبه وين راح
ماحست الا ووليد يحضنه من ورى ويبوس رقبته:الحين باخذ راحتي
شذى بلعانه:[فتح شنطة وشوف الهدايا
وليد يشيله:لو تموتين ماراح تفلتين من يدي....^_*
:::::::: :::
مر اسبوع وليد بقى يومين ورجع ليطاليا وشذى رجعت لبيت اهله طبعا بعد ماسمعت وصايا وليد على نفسه وعلى البيبي
تركي وريناد مبسوطين مع اولادهم
سمر وراشد سمر اليوم بتطلع من الاربعين وابوه مسوي له عزومه كبيره
سمر راحت المشغل ولبست فستان لونه اسود قصير لفوق الركبة خيوط نص ظهر مكشوف عند الصدر فتحه على شكل مثلث ومكياجه ممزوج بين الاسود والاحمر لبست صندل خيوط كانت خياااال راشد معصب منه حده لانه ماخلته يشوفه بعد مانتهت العزومه صعدت الجناح لانه بني فلتهم مابعد يخلص رضعت حمد بعده نام وحطته على سريره وجلست على السرير تنتظر راشد بعده بفتره بسيطه دخل وذاب على شكله راح له ومسكه من خصره:ياظلمه كل هل جمال ماخليتيني اشوفك
سمر بدلع حطت يده على صدره:ادري انك لمن تشوفني ماراح تتركني
راشد يبوس رقبته:شسوي اذا صرتي حلوه وتفتنين غصب
سمر :تعشيت


يتبع ....

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -